هل أنت معتاد على إعطاء دروس على سكايب؟ تعرف على 15 سبباً سيجعلانك تفكر في إعداد كورسات اونلاين وبيعها على منصات الإنترنت

هل أنت معتاد على إعطاء دروس على سكايب؟ تعرف على 15 سبباً سيجعلانك تفكر في إعداد كورسات اونلاين وبيعها على منصات الإنترنت

كم فائدة من الفوائد ستحصد إذا فكرت في إعداد كورس تعليمي (مرئي أو مكتوب) وبيعه على الانترنت بدلاً من شرح الدروس على سكايب بشكل محدود!؟

مقدمة تقود إلى التفكير في أسباب إعداد كورسات اونلاين بدلاً من السكايب 

هل أنت مدرس؟ هل أنت أخصائي في مجال ما أو لديك خبرة معينة في حقل معين وتعطي دروساً اونلاين؟ بالتأكيد تستخدم السكايب كأداة للتواصل عن بعد مع الطلاب أو الأشخاص المهتمين.

يعتبر السكايب أداة فعالة تؤمن التواصل بين المدرس والطلاب، وتوفر عليهم عناء الانتقال من مكان إلى آخر وخسارة ساعات من الوقت في الازدحام وما يرافق ذلك من الضغط النفسي والقلق.

إلا أنه مع تقدم التكنولوجيا ورغبة الناس في أن يكون لديهم البيزنس الخاص بهم، قد يصبح هذا الحلم صعباً بعض الشيء عند التفكير في محدودية السكايب من ناحية الوقت، فكما نعلم: يتكون اليوم من 24 ساعة فقط، ويجب خلالها أن يتمكن المدرس من الراحة وتناول الطعام والنوم وإعطاء الدروس.

وسط هذا السيناريو، هل تعتقد أن السكايب يمكن أن يساعد المدرس أو رائد الأعمال على تنمية أرباحه وأعماله؟ هل سيتمكن بالفعل من توسيع مجال عمله وكسب المزيد والمزيد من الطلاب؟ 

مع وجود البديل الحديث، الحديث بعض شيء على عالمنا العربي، أصبح الطريق مفتوحاً للمدرس لتطوير أعماله التجارية وتحقيق عائدات أكبر من الدروس وإمكانية الوصول إلى أكثر من طالب في الوقت نفسه وتعاظم الأرباح.

شعرت بالحماس؟ تابع قراءة هذا المقال الذي سيدلك على كل ما هو مفيد، وقد يكون السبب في إحداث نقلة نوعية في حياتك والإقلاع بمشروعك التعليمي الذي لطالما انتظرته طويلاً.

ستقرأ في هذا المقال عن النقاط التالية:

الفهرس
واقع شرح الدروس على سكايب في العالم العربي أسباب إعداد كورسات اونلاين بدلاً من شرح دروس LIVE: أ) فوائد إعداد كورسات أونلاين بالنسبة للطالب ب) فوائد إعداد دورات اونلاين بالنسبة للمدرس  المنصة هوت مارت هي حل يساعدك على إعداد كورساتك بأقل جهد ووقت

واقع شرح الدروس على سكايب في العالم العربي

يعتبر استخدام السكايب و الواتس اب شائعاً جداً في الدول العربية كافة، يستخدم لإجراء المكالمات الشخصية، وتبادل الرسائل وكذلك يُستخدم في مجال الأعمال.

لكن إذا فكرنا في بعض السيناريوهات التي تتواجد في بعض الدول العربية، مثل المملكة العربية السعودية، قطر، البحرين والإمارات العربية المتحدة، قد ندرك مدى أهمية التفكير في وسيلة تكنولوجية أخرى تساعد الأعمال التجارية، وخصوصاً التعليمية منها، تكون أكثر فعالية وتصل إلى أغلب شرائح السوق.

انطلاقاً من هذه الفكرة، ومع وجود منصات التعليم عن بعد وإمكانية بيع دورات تعليمية (كورسات) عبر منصات آمنة، نجد من المنطقي جداً أن نفكر في أسباب إعداد كورسات اونلاين تساعد بالفعل على الوصول إلى جماهير أكبر وباعتبارها تسلك نموذجاً وأسلوباً مقبولاً من قبل جميع السياسات والقوانين السائدة.

 يكفي فقط أن يقوم المدرس أو الخبير بتطوير الكورس التعليمي أو الكورس الخاص به، يقوم بتسجيله، إعداده، رفع الملفات على المنصة التعليمية (سواء كورسات بالفيديو أو كتب رقمية) والبدء بالبيع وانتظار الطلاب من جميع أنحاء العالم.

كما يحمل هذا النموذج العصري العديد من الفوائد الأخرى، فهو يسمح للمدرس بالحصول على الوقت الذي يساعده على تطوير كورسات ومناهج أخرى والتفرغ فقط للعناية بالتساؤلات التي تأتي من جانب الطلاب، والتي يمكن الإجابة عنها من خلال المنصة التعليمية أيضاً مستفيداً من المناخ التفاعلي الذي تقدمه مثل هذه المواقع، إلى جانب الأمان المطلق للطالب والمدرس.

ناهيك عن الراحة والرفاهية والمرونة التي يحظى بها الطالب في هذا النموذج والذي يساعده على التعليم في الوقت الذي يريد ومن المكان الذي يفضله.

أسباب إعداد كورسات اونلاين بدلاً من شرح دروس LIVE

هناك عدة أسباب ومقومات تجعل من المهم أن يفكر المدرس في إمكانية جمع المعرفة التي يتمتع بها وإعداد كورسات أو مواد تعليمية وبيعها عبر منصات.

مهما كان نوع المادة التعليمية أو “المنتَج الرقمي– كما نسميه بلغة الانترنت”: كورسات على شكل فيديوهات، كتب رقمية أو ebooks، تسجيلات شاشة screencasts، كتب سماعية أو أوديو، بودكاست، برامج عضوية أو members areas، مجلات رقمية أو حزمة من هذه المنتجات الرقمية… 

يمكنك نشر معرفتك عبر هذه المنصات والبيع مباشرة وأنت مرتاح في المنزل تزاول أي نشاط أخر أو بيزنس إضافي.

ولنتحدث عن الموضوع بشكل أكثر تفصيلاً، سوف نستعرض بعض الفوائد والمزايا التي يتمتع بها الطالب والمدرس معاً عند الاعتماد على نموذج إعداد دورة تعليمية (المدرس) أو شراء دورة تعليمية (الطالب).

أ)  فوائد إعداد كورسات أونلاين بالنسبة للطالب

من الأساسي جداً أن نبدأ بالفوائد والمزايا التي تتحقق للطالب، لأنه الأساس في العملية التعليمية والمقصود بها، ويجب أن يتم وضع جميع المساعي والجهود التعليمية بشكل يتمحور حول الطالب للوصول إلى الأهداف المرجوة.

سوف نتخيل معاً الفوائد التي يحظى بها طالب أو طالبة عند الإقبال على شراء دورة تعليمية او كورس تم تسجيله أو كتابته مسبقاً بواسطة مدرّس أو مدرّسة ونشره على منصة تعليمية أو متخصصة في بيع الدورات والمنتجات الرقمية.

الفهرس
1- مرونة وحرية في الدراسة (حرية الوقت + حرية المكان) 2- يحظى الطالب بعملية تعليمية أكثر فعالية 3- يمكن للطالب التفاعل بشكل دقيق مع الكورس 4- انخفاض أسعار الكورسات التعليمية مقارنة مع دروس خصوصية على سكايب 5- يمكن للطالب الدراسة في بيئة تعليمية جذابة وتساعد على التعلم 6- يمكن للطالب مشاركة معلوماته الشخصية والدفع في وسط آمن

1- مرونة وحرية في الدراسة (حرية الوقت + حرية المكان)

من أسباب إعداد كورسات اونلاين هو مقدار الحرية التي يمكن للطالب أن يحظى بها من خلال هذا الأسلوب التعليمي العصري.

يمكن للشخص أن يدرس ويتابع المواد التعليمية للكورس في المكان الذي يريد، إذا كان رائد أعمال وله مشروعه الخاص، يمكنه الدراسة وهو في المكتب أو المعمل. لا يحتاج إلى مغادرة عمله ليعلق في الازدحام وخسارة الوقت.

أما إذا كان يتبع دورة تعليمية لتعليم اللغة مثلاً، يمكنه أن يدرس في المساء، أو خلال ساعات الصباح الأولى، أي يستطيع الطالب أن يختار الأوان الملائم للدراسة بما ينسجم مع برنامجه من دون أن يزعج المدرس أو يدفعه إلى الاستيقاظ صباحاً أو البقاء لساعات متأخرة من الليل.

فالمحتوى مسجل ومتوفر عبر المنصة التعليمية، متى أراد الطالب، يستطيع الدراسة أو المراجعة.

2- يحظى الطالب بعملية تعليمية أكثر فعالية

هذه الفائدة والميزة مهمة جداً، فكما ذكرنا، المحتوى مسجل ومعروض للبيع عبر المنصة التعليمية، هذا يعني أن الطالب يستطيع إعادة وتكرار المحتوى أو فقرة أو معلومة معينة العدد الذي يريد من المرات، من دون الحاجة إلى الشعور بالحرج ودفع المدرس إلى الإعادة والتكرار وإضاعة الوقت، أليس كذلك؟

كما نعلم أن هناك الكثير من الناس الخجولين بطبعهم، فقد يشعرون بالحاجة إلى طلب تكرار فقرة معينة لكنهم لا يطلبون ذلك لأنهم خجولين.

مع وجود المادة التعليمية مسجلة ومتوفرة بين أيديهم، لا يتعرض الطالب للخجل، كل ما عليه فعله هو النقر على الزر بالماوس وإعادة الفيديو المسجل أو قلب الصفحة السابقة من الكتاب الالكتروني.

هناك نقطة أخرى تؤكد على فعالية العملية التعليمية في أسلوب الكورسات

عادة ما يكون لدى الطالب، عند شراء كورس تعليمي أو تحميل كتاب رقمي، الفرصة في الاشتراك في مجتمع أونلاين أو online community يمكن له التفاعل مع أناس آخرين يدرسون أيضاً الكورس ذاته، تبادل الأسئلة معهم، الاطلاع على التعليقات والآراء التي ينشرونها.

هذا يجعل الطالب يتعلم من أخطاء، تساؤلات الآخرين، وهو ما يعزز العملية التعليمية لديه ويتعلم من الآخرين، ويعلمهم أيضاً.

عادة يكون على الكورس التعليمي أيضاً اختبارات أو tests، سواء بعد كل وحدة تعليمية من الوحدات أو عند انتهاء الكورس بالكامل، وهذا أمر رائع جداً، فهي وسيلة أخرى تدفع الطالب إلى اختبار معلوماته والمعرفة التي يحصل عليها من الكورس، وتعزيز المعارف المكتسبة.

3- يمكن للطالب التفاعل بشكل دقيق مع الكورس

الطالب يتعلم أكثر عندما يتفاعل ويختبر معلوماته، صحيح؟ 

وهذه الفكرة يمكن أن تضاف إلى قائمة أسباب إعداد كورسات اونلاين ، لأن الكورس أو الكتاب الرقمي الذي يتم استضافته عبر إحدى المنصات التعليمية، يسمح للطالب أن يسجل تعليقه أو تساؤله أو مداخلته ضمن الصفحة أو الدقيقة التي أثارت التساؤل.

وعندها كل ما يحتاجه الطالب هو تحديد اسم المدرس أو ترك تعليق له من دون أن يزعجه في أوان أو وقت محدد. بهذا الأسلوب يتلقى المدرس إشعاراً من المنصة التعليمية يخبره بأن الطالب فلان قد ترك له تعليقاً ضمن الصفحة كذا أو الدقيقة والثانية كذا. عندها يفكر المدرس بأفضل إجابة ويرشد بها الطالب.

4- انخفاض أسعار الكورسات التعليمية مقارنة مع دروس خصوصية على سكايب

ميزة جيدة جداً تساعد أكبر كم ممكن من الطلاب على الاستفادة من الكورسات والدورات التعليمية.

فالوضع الاقتصادي للطالب يمكن أن يؤثر كثيراً على إمكانية شرائه الكورسات أو الامتناع عن ذلك. نحن نعلم أن السيناريو الاقتصادي يختلف جداً وبشكل كبير من دولة إلى أخرى، وحتى أحياناً ضمن المدينة الواحدة.

لكن إذا أراد المدرس الارتقاء بأعماله والاستفادة من الوصول إلى جميع شرائح المجتمع، والمساهمة في نشر المعرفة ومساعدة الطلاب، يمكنه ذلك بتحديد سعر معقول لكورس من الكورسات أو إعداد قسائم ترويجية على السعر.

من خلال أسلوب الكورسات اونلاين يستطيع الطالب شراء الكورس، والذي يكون على الأغلب بسعر معقول يكون أقل ثمناً بكثير من السعر الذي كان سيدفعه لو طلب دروساً خصوصية عبر السكايب بشكل LIVE.

فهو يدفع مرة واحدة ويحصل على المادة التعليمية للأبد، يمكنه تكرار المعلومات والقيام بالمراجعات في الأوان الذي يريد.

5- يمكن للطالب الدراسة في بيئة تعليمية جذابة وتساعد على التعلم

من المعتاد أن تقدم المنصات التعليمية مناخاً جذاباً وبيئة داعمة للعملية التعليمية: واجهات ملونة، نوافذ تفاعلية بين المدرس والطالب، مكان لترك التساؤلات، أسلوب تعليمي يتابع تقدم الطالب الأكاديمي والمعرفي في العملية التعليمية…

هناك العديد من الدراسات التي تؤكد أن الألوان تؤثر كثيراً وبشكل إيجابي على الدماغ، و تحفز الذاكرة على العمل بشكل أفضل، مما يساعد على التعلم بشكل أكثر فعالية وتخزين معلومات تدوم على الأمد الطويل.

6- يمكن للطالب مشاركة معلوماته الشخصية والدفع في وسط آمن

عن طريق المنصة التعليمية يتمتع الطالب بحرية أكبر وأمان أكثر عند مشاركته معلوماته الشخصية: الاسم، العنوان، رقم الهاتف، وكذلك يضمن أن معلوماته المصرفية أو تفاصيل بطاقته الائتمانية التي يدفع بها تتواجد في أماكن آمنة، مخزنة في سيرفرات تقدم أعلى مستويات ومقاييس الحماية العالمية للمعلومات.

وبأسلوب يدعم ويتوافق مع القوانين العالمية لحماية بيانات المستخدمين مثل القانون الأوروبي GDPR وغيرها، والذي يحكم آليات عمل ملفات تعريف الارتباط أو الكوكيز، مما يقدم للطلاب والمدرسين أماناً وخصوصية أكبر.

أما عن طريق السكايب أو أية وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي، لا يمكن للطالب مشاركة أي نوع كان من هذه المعلومات لأنه لا يمكن ضمان حمايتها وأنها ستبقى في أمان، أليس كذلك؟

هذا أيضاً سبب هام من أسباب إعداد كورسات اونلاين تقدم المزيد من الراحة والطمأنينة للطلاب.

والآن، بعد أن تعرفنا على أهم الفوائد التي تتحقق للطلاب من اتباع أسلوب الكورسات التعليمية، حان الوقت لنتحدث عن بعض من فوائد ومزايا يتمتع بها المدرس أيضاً عند اختياره للعمل بهذه الأساليب التي يقدمها لنا العصر التقني.

 ب) فوائد إعداد دورات اونلاين بالنسبة للمدرس

 

الفهرس
1- أسلوب إعداد كورسات اونلاين يوفر وقت المدرس 2- يقدم خياراً آمناً لاستضافة المحتوى التعليمي في بيئة آمنة 3- يتمتع المدرس بفرصة تحقيق عائدات مادية تنمو وتنمو 4- يمكن للمدرس الوصول إلى أسواق جديدة وطلاب جدد 5- إمكانية تحديث المحتوى التعليمي كلما كان ذلك ضرورياً 6- إمكانية الإبداع في صيغ الكورسات التعليمية وتقديم محتوى تفاعلي 7- كسب الجيل y بشكل يتلاءم مع سلوكه المميز للاستهلاك اونلاين 8- نيل درجات أعلى من رضا الطلاب على الكورسات 9- إمكانية حصول المدرس على أرباح أعلى بكثير إذا اختار العمل بنظام الافلييت أو التسويق بالعمولة

1- أسلوب إعداد كورسات اونلاين يوفر وقت المدرس

بما أن المدرس يقوم بإعداد الكورس التعليمي لمرة واحدة فقط، فهذا يعني أنه سيتوفر لديه إمكانية ليتم بيع كورسه التعليمية دوماً، ولأي مكان في العالم، من دون أن يضطر للعمل كل يوم على الإعداد والتعديل والشرح، الأمر الذي يحدث على السكايب عندما يشرح الأستاذ دروسه بشكل مباشر LIVE.

فبالإضافة إلى شعور المدرس بالتعب بعد الدرس الخامس أو السادس ربما في اليوم، من المستحيل أن يستمر الأستاذ بالمقدار ذاته من الحماس والنشاط في جميع الدروس ومن أجل جميع الطلاب، في المحصلة نحن كائنات بشرية تتعب مع الوقت وهذا طبيعي.

أما عندما تقدم المعلومات التي تريد تعليمها على شكل كتاب رقمي أو تسجل ملفات صوتية أو بالفيديو، فإنك تقوم بذلك مرة واحدة وترتاح بعدها.

وهذا الوقت الذي توفره، يمكنك استغلاله في التفكير في إعداد امتحانات واختبارات مفيدة للطلاب، أو البدء بالكورسات المستقبلية وبهذا تكسب سمعة جيدة جداً في السوق، ويقبل على طلب دروسك و دوراتك المزيد والمزيد من الطلاب.

2- يقدم خياراً آمناً لاستضافة المحتوى التعليمي في بيئة آمنة

هذه المسألة هامة جداً وهي من أسباب إعداد كورسات اونلاين ، فإحدى أكبر المخاوف التي تكمن لدى المدرسين أونلاين هي احتمال أن يتعرض المحتوى التعليمي الذي يقدمونه للسرقة أو الاستعمال بأسلوب غير قانوني.

طبعاً هذا يشكل إحدى المشكلات الأساسية التي تقف عائقاً أمام تقدم المدرس اونلاين في أحلامه، فأنت لا ترى الطالب إذا كان يسجل ما تشرحه له عن طريق السكايب أم لا، أما عندما تستخدم منصة تعليمية، تقدم لك مثل هذه المنصات بيئة آمنة لاستضافة الكورسات والمحتوى التعليمي.

تتبع المنصات عادة أساليب الحماية ومعايير الأمان العالمي مثل CSE Security، PCI-DSS و كذلك 3D Secure

والطالب الذي يقوم بشراء المحتوى التعليمي هو فقط مَن يحصل على الفرصة للدخول إلى المكان الذي تتم فيه استضافة المحتوى أو كما نسميها: منطقة العضوية Members Area.

يكون الدخول عادة من خلال رابط وكلمة مرور ترسلها المنصة إلى الطالب عبر الايميل الذي يسجله، والكثير من هذه المنصات مزود بطبقات حماية ضد ممارسات الاحتيال أو الدخول غير الشرعي للمواد التعليمية.

وعند الكشف عن أية مشاكل أو دخول مشبوه، تقوم المنصة عادة بحظر دخول المستخدم إلى المحتوى، طالبة منه التحدث مع الفريق المختص المسؤول عن المنصة لمساعدته على تحرير الدخول له مرة أخرى.

3- يتمتع المدرس بفرصة تحقيق عائدات مادية تنمو وتنمو

يمكن للأستاذ أونلاين الذي يفضل استخدام أسلوب إعداد الدورات التعليمية اونلاين الارتقاء بالأرباح والمبيعات التي يحققها من دوراته التعليمية، الأمر الذي يمكن أن يحدث بصعوبة كبيرة في حالة إعطاء الدروس بشكل LIVE عبر السكايب.

السبب يعود ببساطة إلى آلية عمل هذه الكورسات، فالمحتوى موجود ومتاح للشراء في أي وقت، وإذا كانت المنصة التعليمية لديها طلاب من سائر أنحاء العالم، فهذا يعني أن الفرصة تكون سانحة في أية لحظة ليتم شراء المادة التعليمية أو الكورس الذي تتم استضافته فيها.

فمن المحتمل أن يقوم شخص متواجد في المملكة العربية السعودية بشراء الكورس، وفي الوقت نفسه والساعة ذاتها يشتري الكورس ذاته أشخاص يعيشون في المغرب مثلاً.

والنتيجة؟ 

حصول المدرس على المزيد من الأموال وتحقيق انتشار واسع لكورسه التعليمي وهو يجلس في منزله، وهو ما يمثل إمكانية جيدة وذكية للحصول على مزيد من العائدات.

4- يمكن للمدرس الوصول إلى أسواق جديدة وطلاب جدد

هذا السبب من أسباب إعداد كورسات اونلاين (أو النتيجة بالأحرى) تشكل امتداداً للفقرة السابقة.

كنتيجة على إمكانية بيع الكورس في أية لحظة في أي مكان في العالم، فهذا يقدم للمدرس الفرصة للدخول إلى أسواق جديدة وكسب المزيد والمزيد من الطلاب.

وهذا كله يساعده على كسب المزيد من المال، ويتحول إلى مرجع دولي في المجال الذي يدرّسه.

5- إمكانية تحديث المحتوى التعليمية كلما كان ذلك ضرورياً

بما أن الكورس التعليمي موجود وتم تسجيله بالكامل على المنصة هوت مارت، فهذا يعني أن الأستاذ سيكون لديه الفرصة والوقت الكافي للتفرغ لمراجعة هذا المحتوى، من حين لآخر، وإجراء تعديلات تعد لصالح الطالب وترفع من قيمة وفائدة الدورة التعليمية اونلاين.

فمن المعلوم أنه مع مرور الوقت، قد تصبح بعض الأرقام متقادمة بعض الشيء، وهذا يعني أن الكورس قد يفقد مصداقيته مع الوقت، ويصبح من الضروري جداً أن يجري المدرس بعض التعديلات أو يحدث بعض جداول الأرقام الإحصائية المتواجدة في الصفحات.

وهذا أمر سهل جداً باعتبار أنه لا يتطلب الوقت الكبير من صاحب الكورس التعليمي ، لكنه بالمقابل تفكير استراتيجي منظم يجلب له المزيد من المصداقية له ولمواده التعليمية.

6- إمكانية الإبداع في صيغ الكورسات التعليمية وتقديم محتوى تفاعلي

هذا سبب من أسباب إعداد كورسات اونلاين يجب على كل مدرس أن يضعها في عين الاعتبار، لأن لها علاقة مباشرة بالسمعة التي سيحصل عليها، وبالتالي بمقدار النجاح الذي سيحقّقه.

من المتعارف عليه اليوم، وهناك الكثير من الدراسات التي تؤكد ذلك، أن المحتوى التفاعلي والذي يساعد الطالب على تشغيل جميع الحواس والمهارات، يمكن أن يكون وسيلة فعالة تساعده على التمتع بخبرة تعلم رائعة ومميزة.

يساعد أسلوب إعداد الدورات التعليمية المدرس على التفكير في محتويات تعليمية مسجلة صوتياً، أخرى مكتوبة، وغيرها يكون سمعياً بصرياً يشاهدها الطالب للاستفادة.

فضلاً عن إمكانية إبداع سلسلة مميزة وذكية من الاختبارات التي تعزز التعلم لدى الطالب وتجعله يحب أكثر المدرس والمواد التي يحضرها  له، وهذا يكون كفيلاً للتنبؤ بإمكانية أن يقوم الطالب بشراء كورس آخر مستقبلاً من الأستاذ ذاته.

خصوصاً أن بعض المنصات، مثل المنصة هوت مارت، تقدم للمدرس إمكانية إعداد نوعين من الاختبارات:

أ) على شكل اختيار من متعدد، تسمح للطالب باختيار الخيار المناسب، ويمكن للمدرس أن يختار الحد الأدنى من الإجابات التي يجب على الطالب تصويبها لاجتياز الاختبار.

ب) اختبار تحديد السمات التعريفية (PROFILES)، والذي يسمح للمدرس بإعداد أسئلة تقوم على أكثر من احتمال للإجابة، في هذه الأحوال، لا توجد إجابة صحيحة وأخرى خاطئة، بل إن سلوك الطالب في إجابة معينة وعدم اختيار أخرى يكشف عن ميل الطالب إلى الانتماء إلى خصائص يحددها مسبقاً المدرس دون سواها.

7- كسب الجيل y بشكل يتلاءم مع سلوكه المميز للاستهلاك اونلاين

كلنا يعلم أن جيل الألفية أو الجيل Y، كما ندعوه أيضاً، له مجموعة معينة من السمات والخصائص التي تميزه عن غيره من الأجيال، فحقيقة أن كل شيء أصبح متاحاً لهذا الجيل، بفضل الإنترنت، و بكسبة زر، جعلت ذوقه صعباً بعض الشيء.

مما يشكل تحدياً كبيراً أمام المدرس أونلاين، فحقيقة توفر كل شيء أمام هذا الجيل، تعني تعرض المدرس إلى كم أكبر من المنافسة، ويرفع من أهمية أن يتمتع المدرس بالإبداع وأن يكون على علم ودراية بالخصائص المميزة لسلوك الجيل Y الشرائية، ليتمكن من كسبه.

يحب الجيل Y التميز، الفضول، اكتشاف المعلومات بأسلوب ذكي، الفيديو وكذلك يتفاعل كثيراً مع المحتويات ويترك أسئلة، انتقادات واقتراحات. 

إذاً فكر في إعداد كورسك التعليمي انطلاقاً من التفكير في هذه النقاط والخصائص السلوكية المميزة له. (فهو الجيل الذي يتواجد بكثرة على الإنترنت ويمكن أن يشكل نسبة كبيرة من الجمهور المستهدف للكورسات).

8- نيل درجات أعلى من رضا الطلاب على الكورسات

بما أن الطلاب يعشقون هذا الأسلوب التفاعلي من المحتوى التعليمي، فمن المحتمل أن تحصل على المزيد ومن الرضا والقبول من قبل طلابك.

بالإضافة لذلك، هناك سبب آخر من الأسباب التي تدعم إمكانية حصولك على نسبة رضا أعلى من جانب طلابك: لا تنسَ أن المحتوى الذي تقدمه للطلاب هو محتوى مسجل أي أنه محتوى متاح للطالب دوماً، متى أراد، وهذا يقضي كلياً على المشكلات التي قد يأتي بها السكايب من سوء اتصال بالانترنت، عدم وضوح صوت المدرس، عدم وضوح الصورة، وغير ذلك من المشكلات التي لا يمكن منعها عند إعطاء الدروس بشكل حي ومباشر LIVE.

وهذا بالنتيجة ينعكس على الجدوى المالية للكورسات، ويقلل نسب طلبات استعادة الأموال من جانب الطلاب مما يعني ربحاً أعلى للمدرس ونجاحاً للعملية التعليمية.

9- إمكانية حصول المدرس على أرباح أعلى بكثير إذا اختار العمل بنظام الافلييت أو التسويق بالعمولة

بقي لدينا سبب أخير وهام جداً جداً من أسباب إعداد كورسات اونلاين : وهي الفرصة الذهبية السانحة أمام المنتِج الرقمي أو المدرس اونلاين: في إمكانية الاعتماد على أشخاص آخرين، يملكون خبرات البيع ومهارات التفاوض و الإقناع، لبيع والترويج للكورسات التعليمية التي تعود لهم.

ومقابل تحقيق كل عملية بيع للدورة التعليمية أو الكورس يقدم المدرس نسبة عمولة من سعر مبيع الكورس إلى الشخص المسؤول عن البيع والذي حقق له المبيع. 

يُعرَف هذا الأسلوب الاستراتيجي باسم: التسويق بالعمولة أو الأفلييت، وهو أسلوب عصري يزداد الإقبال عليه كثيراً في أيامنا هذه.

يمكنك كمدرس الاعتماد عليه وزيادة وتوسيع نطاق وصول كورساتك و دوراتك التعليمية بسهولة وفعالية وربح المزيد من المال والشهرة الأوسع.

المنصة هوت مارت هي حل يساعدك على إعداد كورساتك بأقل جهد ووقت

إذا كنت تشعر بالحماس للبدء بهذا الأسلوب العصري، وتتساءل عن منصة للبدء، فإن المنصة هوت مارت تفتح لك الباب وتتيح لك فرصة البدء بهذا الأسلوب التعليمي المفيد والحديث.

تتمتع المنصة هوت مارت بانتشار واسع، مقرها الأساسي يقع في البرازيل، ولها مكاتب في أوروبا: هولندا وإسبانيا، وكذلك في دول أمريكا اللاتينية: كولومبيا والمكسيك. وتخطط ليكون لديها مكاتب في دول أخرى من العالم ، بما فيها العالم العربي.

تتبع المنصة هوت مارت معايير الأمن والسلامة الدولية والعالمية لحماية البيانات ولها منطقة خاصة : Hotmart Club، بها تستضيف الكورسات والدورات التعليمية مما يمنح المزيد من الحماية والراحة لصاحب المحتوى والمدرس اونلاين.

و لتزيد من الأمان، طورت المنصة هوت مارت نظاماً لمعالجة المدفوعات خاص بها، يسمى HotPay ، والقادر على معالجة المدفوعات والعمليات المالية بسرعة تصل إلى 4 ثوان في الصفقة.

كما يتمتع بنظام ذكي قادر على كشف محاولات الاحتيال التي قد تطرأ و يرصدها مسبباً حالة حظر آنية لعملية الشراء إذا أدرك النظام أن عملية الشراء قد خرجت عن الظروف والشروط المعتادة والطبيعية لها.

تجري المنصة هوت مارت عمليات بيع في أكثر من 200 دولة ولها شبكة قوية وضخمة من المسوقين بالعمولة (الافليت) مما يعني نحاجاً أكبر لكورساتك، بالإضافة إلى باقة كبيرة من المزايا التي تطورها المنصة كل يوم لتحقق النجاح للمدرسين وأصحاب المحتوى.

عبر المنصة هوت مارت يمكنك المتاجرة بأية محتوى تقوم بإعداده، بشرط أن يكون أصلياً وخاصاً بك احتراماً لحقوق الملكية الفكرية وحقوق النشر والتأليف: مجالات الطبخ، التعليم، اللغات، البيزنس، التنمية البشرية والإنسانية، النفسية، مجال البناء والصحة، وغيرها من المجالات التي يمكن للمدرسين والمختصين إعداد محتوى تعليمي وعرضه للبيع عبر المنصة.

لتتعرف أكثر على المنصة هوت مارت وطبيعة عملها، انقر على الرابط التالي.

خاتمة

مما سبق، يمكنك بوضوح أن ترى مدى فعالية وفائدة التفكير في مواكبة العصر والتكنولوجيا واتباع أسلوب إعداد الكورسات التعليمية المتنوعة، من فيديوهات تعليمية، كورسات تدريبية سماعية، بودكاست، ملفات مكتوبة قابلة للتحميل على شكل كتب رقمية… والنهوض بأعمالك التجارية والوصول إلى أسواق وطلاب لا حد لهم.

وهذا يوفر عليك عناء شرح الدروس بشكل شفوي، وإمضاء ساعات وساعات تكون فيها معرضاً لأية مشكلات أو صعوبات قد تعيق التواصل بينك وبين الطلاب وعبر بيئة لا تعلم إلى مدى يتم فيها مراعاة الأمان والخصوصية.

ما رأيك بهذا المقال؟ هل أثار فيك الحماس للتجربة والبدء؟ لا تتردد أبداً في مشاركة انطباعاتك عبر مساحة التعليقات في أسفل المقال.

كما يمكنك إرسال ايميل لنا على: arab.user@hotmart.com في حال رغبت بالبدء مباشرة أو كانت لديك تساؤلات على وجه التحديد، سنكون سعداء جداً بمساعدتك على تحقيق حلمك إلى حقيقة وأرباح ونجاح!

بالتوفيق

إلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر

السلام عليكم

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎