الأعمال الحرة : المزايا، المساوئ وكيف تبدأ العمل؟

الأعمال الحرة : المزايا، المساوئ وكيف تبدأ العمل؟

تعرف على النقاط الإيجابية والسلبية التي تتحقق من ممارسة الأعمال الحرة ! موضوع هام ويستحق التفكير!

هل تفكر في ممارسة الأعمال التجارية؟ لست الوحيد! يزداد عدد الناس الذين يحلمون وينتظرون اليوم الذي يمارسون فيه أعمال حرة ، و قد لا تكون فرص  للقيام بأمر يحبونه وحسب، بل للتمتع بالمزيد من الحرية في الوقت والمال.

لكن على الرغم من حقيقة أنه هناك أناس أكثر يتمتعون بهذه الروح الريادية، ليس لدى الجميع المعرفة العميقة بمعنى “الريادة”: المزايا، المساوئ، البدء بالعمل، نوع الأعمال الربحية التي يمكن تطويرها..الخ

لهذا السبب سوف نشرح لك في هذه المقالة مساوئ ومحاسن أن يكون لديك أعمال حرة ، وسوف نقدم نصائح عديدة لمَن يبدأ الآن في هذا العالم.

هل ترغب في تعلم ريادة الأعمال الآن ؟ هيا نبدأ !

مزايا ممارسة أعمال حرة

نبدأ بالأنباء السارة: سوف نتعرف على مزايا ريادة الأعمال، ونقول وداعاً لرؤساء العمل وأوقات العمل التقليدية إلى الأبد!

1. لستَ بحاجة إلى اتباع تعليمات الرئيس في العمل

عندما تزاول ريادة الأعمال في مجال جديد مادي أو عن طريق الانترنت، تتمتع بميزة أن تكون سيد عملك الخاص، وتصل إلى الاستقلالية في العمل. يمكنك أيضاً تنظيم أعمالك، مهامك، ونشاطاتك استناداً إلى إيقاع عملك، تفضيلاتك الشخصية واستعدادك.

أن تكون سيد عملك يتيح لك اكتشاف طريقة العمل المثالية لك، وتتعلم أشياء ربما لم تتخيلها أبداً.

2. أنتَ مَن يختار أوقات العمل

إحدى أكبر المزايا التي تتمتع بها عندما يكون لديك أعمال حرة هي القدرة على اختيار أوقات العمل الخاصة، وممارسة الحياة الشخصية ، العائلية، الزوجية والمهنية كما تحب وترغب.

وهذا أمر يجب القيام به بكل حذر: حقيقة عدم وجود وقت محدد يجب العمل خلاله قد يكون أمراً جذاباً للقيام بالكثير من الأمور والتوقف عن العمل، لهذا ننصحك أن تستغل هذه المرونة بطريقة ذكية، وتتعلم إدارة وقتك جيداً ، ومنح الأولوية للنشاطات التي تتلاءم مع أهدافك.

3.  اختيار المكان الذي ترغب العمل فيه

عندما تعمل في ريادة الأعمال، خصوصاً إذا قررتَ إقامة نوع من الأعمال الرقمية، يمكنك العمل في أي مكان. في صالة الدروس، في غرفتك، في مكتبك، في مطعمك المفضل..الخ

أي مكان يعتبر ممتازاً لكسب الإلهام والمال.

4. إعداد شيء يترك بصمتك

أن يكون لديك أعمال حرة هو فرصة كبيرة لإعداد شيء هام من أجلك، وبحيث تترك بصمتك من خلاله في هذا العالم. في أيامنا هذه توجد أعمال مربحة، مبادرات مؤسساتية بشكل يتعدى مسألة الحصول على المال، تسعى من خلالها إلى إشباع حاجة معينة موجودة وتحسين حياة العملاء لديك.

5. التركيز على ما تحب القيام به حقاً

لا معنى لريادة الأعمال عندما تعمل في مجال لا تحبه، صحيح؟ عند ممارسة أعمال حرة  لصالحك الشخصي تكون لديك الفرصة لتقوم بشيء تحبه حقاً ويحفزك على العمل.

هل هناك شيء يبعث على الرضا أكثر من ذلك؟

6. كسب الكثير من المال

عندما تعمل في أعمال حرة لا تعمل لحساب شخص آخر، بل تبدأ بكسب المال لكَ أنت. في البداية قد تكون الأرباح قليلة، لكن مع الوقت تبدأ بملاحظة جدوى ذلك.

7. اتخاذ قرارات أكثر استراتيجية

التمتع بأعمال حرة يعلّمك التفكير أكثر بالأشياء قبل تنفيذها، واتخاذ قرارات أكثر استراتيجية. إن قراراً سيئاً قد يكلفك نجاح مشروعك الريادي بالكامل!

8. التمتع بالمزيد من المرونة لقضاء الوقت مع العائلة

هناك ميزة أخرى تتحقق لك من ممارسة الأعمال الحرة، هي أنه إذا استطعتَ تنظيم وقتك، وأن تكون إنتاجياً سوف تحظى بالمزيد من المرونة لقضاء وقت أطول مع العائلة والأصدقاء.

في الحقيقة، يمكن أن تتحول إلى رحالة رقمي وتكسب المال على الإنترنت بينما تسافر مع عائلتك.

مساوئ مزاولة أعمال حرة

سوف نريك الآن الجانب السلبي من وجود عمل حر و خاص بك!

1. المسؤولية أكبر بكثير

عندما تكون رجل أعمال حرة  تقع المسؤولية بأكملها على عاتقك. لهذا السبب من المهم جداً أن تستعد جيداً قبل ممارسة ريادة الأعمال، خصوصاً مادياً، أكاديمياً ونفسياً.

2. المخاطر أكبر

هناك الكثير من الأمور التي تراهن عليها عندما تتخذ قراراً بمزاولة ريادة الأعمال. يمكن القول أن هناك دوماً مخاطر، واحتمال لعدم إصابة الأهداف، أو خسارة المال، وإعادة البحث عن عمل من جديد.

3. الحاجة إلى الاهتمام بكافة أقسام الشركة

إن أحد أكبر الاختلافات بين وجود منصب محدد لك في شركة وأنت تكون صاحب ذلك العمل، هو أنه في الحالة الأولى تحتاج فقط إلى الاهتمام بمسؤولياتك الخاصة ونشاطاتك التي تقوم بها، بينما في الحالة الثانية، يجب عليك الاهتمام والإلمام بكافة أقسام ومجالات الشركة.

حتى لو كان لديك أشخاص آخرون يساعدونك في أعمالك، يجب على رائد الأعمال مراقبة كل الأمور والإشراف عليها.

4. احتمال الاضطّرار إلى العمل الكثير

عندما نتحدث عن مزاولة الأعمال الريادية، لا نقصد بذلك فقط أنه يمكنك التمتع بوقت الفراغ متى شئتَ، بل أيضاً قد تضطر إلى العمل كثيراً عند الضرورة.

5. قد يكون العمل ضاغطاً جداً

إن ممارسة أعمال حرة قد يسبب لك الضغط: عدم التأكد من بعض الأمور، الخوف من عدم تحقيق الحد الكافي من المبيعات لدفع النفقات، وهذا أمر لا يمكن منعه.

كيف تبدأ بممارسة أعمال حرة ؟

إذا جذبت المزايا التي تحدثنا عنها انتباهك واهتمامك، ولم تحط المساوئ من عزيمتك، إليك بعض النصائح التي يمكنك الاستفادة منها عندما تقرر مزاولة أعمال حرة :

1. حدد القطاع السوقي عند ممارسة أعمال حرة

في هذا المنشور، نسلط الضوء على أهمية ممارسة ريادة الأعمال في مجال تحبه، وتعرف تماماً كيف تقوم به. لكن من المهم أيضاً أن تزاول الأعمال في مجال يتمتع بطلب كبير، ويولد لك أرباحاً.

قبل أن تختار ريادة الأعمال، من المهم أن تستعد وتأخذ في الاعتبار بعض النقاط الرئيسية، مثل تحديد القطاع السوقي الذي تعمل فيه، واختيار المجال الأكثر نفعاً لك ولأموالكَ.

2. ابحث في السوق

القيام بالبحث في السوق أمر مثالي لأولئك الراغبين في مزاولة الأعمال التجارية، و معرفة إذا كانت فكرتهم مربحة أم لا.

3. ارسم شخصية العميل النمطي الملائم persona

إن شخصية persona هي تمثيل لعميلك المثالي الملائم لأعمالك. عندما تحدد هذه الشخصية يصبح أسهل بكثير تحديد استراتيجياتك للمنتَج، السعر، المكان وطرق تسويق المنتَج أو الخدمة التي تنوي تطويرها.

يمكنك دراسة خطوات إعداد شخصية persona جيداً بقراءة هذه التدوينة.

4. خطّط مادياً

على الرغم من وجود عدة مجالات لريادة الأعمال يمكنك العمل من خلالها، يجب استثمار كل ورقة نقدية لديك، يُنصَح أن تستعد مادياً قبل الاستثمار، خصوصاً لتتمكن من تغطية كافة احتياجاتك الأساسية إلى أن يبدأ عملك بدرّ الربح عليك.

5. ضع خطة أعمال

إن ممارسة أعمال حرة لا يعتبر أمراً ينشأ بين ليلة وضحاها، أو أمراً يحدث فجأة. لهذا من المهم أن تضع خطة تفصّل من خلالها المعلومات على شكل خطوات، وتحدد الميزانية المتاحة.

تعد خطة الأعمال وثيقة استراتيجية توجه كافة الإجراءات في شركتك. الهدف هو أن تستبق هذه الخطة جميع السيناريوهات المحتملة في شركتك.

لإعداد هذه الخطة، يجب أن يكون لديك فكرة واضحة عن أهدافك على الأمد القصير، المتوسط والطويل، واضعاً في ذهنك مدة 12 شهراً.

6. قم بإعداد خطة تسويقية

في أيامنا هذه، يعتبر التسويق كل شيء.

مثال: لنفترض أنه لديك فكرة رائدة ، والميزانية الضرورية متوفرة كي تبدأ مباشرة، وتعاقدت مع أفضل الناس لتقديم الدعم للمشروع. إلا أنك بحاجة إلى أن تجعل الناس يتعرفون على عملك، و يتحمسون لصرف المال عليه.

إنك تستطيع كل ذلك من خلال وضع خطة تسويقية. هل لاحظت مدى أهمية وجود التسويق في أعمالك؟

الأمر الجيد اليوم هو أنك لست بحاجة إلى الكثير من المال لتطوير خطة تسويقية جذابة تعمل كما يجب. هناك الكثير من الأدوات اون لاين يمكنك من خلالها تطوير الخطط التسويقية، نشر المعلومات التي تتحدث عن منتجاتك وخدماتك، التواصل مع عملائك وإكساب علامتك التجارية مكانة جيدة..

7. قم بتشكيل فريق عمل جيد

من الجيد دوماً الحصول على مساعدة عندما نتحدث عن ريادة الأعمال. خصوصاً إذا جاء الدعم من العاملين الاحترافيين.

إن إحدى الأخطاء التي يرتكبها رواد الأعمال أنفسهم عند البدء بأعمال حرة هو رغبتهم في القيام بكل شيء لوحدهم. لهذا ننصحك أن تشكل فريق عمل مسؤول يقدم الدعم في المجالات المختلفة.

8. ادرس باستمرار

كي تصبح رائد أعمال ناجح من المهم أن تستعد جيداً وتدرس دوماً. يجب أن تعتاد على قراءة الأخبار في المواقع التجارية وريادة الأعمال، ابحث عن الاتجاهات الجديدة في السوق، اتبع دورات تعليمية اون لاين، شارك في الأحداث ضمن قطاعك السوقي. الدراسةُ هي مجال لا حدود له!

9. قم ببناء شبكة علاقات networking

هناك أمر آخر يجب القيام به عندما تصبح رائد أعمال، هو أن يكون لديك اتصالات جيدة، وأفضل طريقة لتحقيق ذلك هي إقامة شبكة من العلاقات networking. اهتم بالتعرف على رواد أعمال آخرين أو عاملين خبيرين يمكنهم أن يقدموا معارف جديدة أو أفكار لأعمالك.

10. قم بتسجيل الشركة

إن المسائل القانونية هي أمر لا يمكن إهماله عند البدء بأعمال تجارية بدءاً من الصفر. سجل شركتك ، ادفع جميع الضرائب المحلية المفروضة، ونفذ جميع الإجراءات القانونية والإدارية لتجنب المشاكل المستقبلية.

11. فكّر في مجال قابل للنمو والارتقاء scalability

ركز على إعداد مشروع تجاري قابل للنمو والارتقاء. أي كُن شركة قادرة على مضاعفة إيراداتها دون الحاجة إلى زيادة تكاليفها.

12. ركّز على الأعمال التجارية اون لاين

برهنت لنا الأعمال التجارية الرقمية أنها جاءت لتبقى فترة طويلة. مَن يُفضّل ريادة الأعمال على الانترنت توجد أمامه إمكانية بيع المنتجات المادية أو الرقمية.

الأمر المميز في الموضوع هو أن الاحتمالات لا حدود لها.

مثال: يمكنك إعداد منتَج رقمي، مثل دورات رقمية اون لاين تتحدث عن تعليم المكياج أو الطبخ ، كتب رقمية ebooks تتحدث عن الإرشاد، أو تعليم العزف على الآلات الموسيقية، إنشاء مدونة وربح المال من خلال الدعايات الممولة. هناك أيضاً احتمال المشاركة في برنامج للتسويق بالعمولة، أو التحول إلى يوتيوبر Youtuber ، أو مؤثر رقمي Digital Influencer.. والكثير غير ذلك.

هل أصبحتَ مستعداً لتطبيق فكرتك على أرض الواقع والتحول إلى رائد أعمال؟ إننا متأكدون أنك كذلك!

ابدأ العمل، وتحدث إلينا عبر مساحة التعليقات، شاركنا بما تفكر فيه! اغتنم الفرصة فالفرصة تأتيك مرة واحدة في هذه الحياة!

إلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎