أفضل الكاميرات لتسجيل الفيديوهات: تعرف على الأدوات التي سوف تجعل فيديوهاتك احترافية بالكامل!

أفضل الكاميرات لتسجيل الفيديوهات: تعرف على الأدوات التي سوف تجعل فيديوهاتك احترافية بالكامل!

إن وجود كاميرا في متناول اليد، وفكرة في الذهن هي عناصر أكثر من كافية لتبدأ بعملك التجاري في المجال!

ليس هناك أية قواعد لإعداد المحتوى على الإنترنت، طالما أنك تقوم بتوليد قيمة من أجل جمهورك. وهذه القيمة هي مزيج من عاملين اثنين:

  • الأهمية: الموضوع الذي ستتحدث عنه يجب أن يكون هاماً من أجل الناس ، ويساعدهم على حل مشكلة ما لديهم؛
  • النوعية والجودة: على الرغم من أن المحتوى لديك قيم جداً، لن يتوقف الناس عما يقومون به ليشاهدوا الفيديو لديك إذا كانت الصورة والصوت في حالة رديئة.

بالنسبة للفقرة الأولى، لدينا تدوينة (مقال) شامل وكامل يعلّمك خطوة بخطوة كيفية إعداد دورة تعليمية اون لاين وبدءاً من الصفر.

إذا بحثت مسبقاً عن الموضوع الذي ستتحدث عنه، يمكنك تخطي هذه المرحلة من إنتاج الفيديوهات، وهنا يأتي تساؤل معين وشائع جداً لَمن يرغب في العمل في هذه السوق: ما هي أفضل الكاميرات لتسجيل الفيديوهات ؟

قبل أي شيء آخر، من المهم الإجماع على أنه ليس ضرورياً إجراء استثمار كبير لإعداد محتوى ليتمتع بالجودة والنوعية، يمكنك التسجيل بأية كاميرا تكون لديك في المنزل، بما في ذلك كاميرا الهاتف الخليوي.

لكن إذا كنت مستعداً للاستثمار قليلاً أكثر، هناك بعض الأدوات والمعدات التي يمكن أن تساعدك لجعل المحتوى لديك يتمتع بمظهر احترافي، وعن هذا الموضوع  سنتحدث في هذا المنشور اليوم!

أنواع الكاميرات التي تعد أفضل الكاميرات للتسجيل

يعتمد نوع الكاميرا المختار على المقدار الذي تكون فيه مستعداً لإنفاق المال على ذلك، و على نوع الفيديو الذي ترغب في إعداده، حيث توجد نماذج محددة لتسجيل الفيديوهات الطويلة، مشاهد تتضمن أعمالاً وحركة…الخ

فيما يلي نحدد لك قائمة بالمعدات الرئيسية وسوف نتحدث عن محاسن ومساوئ كل منها:

1- الكاميرا المضغوطة compact camera

تملك الكاميرات المضغوطة ميزة أساسية، كونها معدات بسيطة في الاستخدام. عادة تمتلك تحكمات آلية بالصورة ، أي لا تحتاج إلى إعداد نمط  ISO لافتتاح المخطط اليديوي في كل مرة تقوم باستخدامها.

قد يكون ذلك عامل جذب لمَن يبدأ بإعداد المحتوى الآن ، وليست لديه الكثير من المعارف في هذا المجال.

تعد هذه الكاميرات أيضاً سهلة الحمل، ولها قطع أسهل في الاستخدام، وتختلف بين سعر USD 80,00 وسعر USD 200,00. مثال على الكاميرا المضغوطة هي خط المنتجات Cybershot من سوني Sony، والتي كانت شائعة جداً منذ بدايات عام 2000.

 في الصورة مثال على الكاميرا المضغوطة

مثال على الكاميرا المضغوطة compact camera

هل هذا يعني أن هذا النوع هو النموذج الأفضل الذي يلخّص أفضل الكاميرات للتسجيل ؟ اهدأ ، ليس الأمر بسيطاً لهذه الدرجة!!

تلبّي الكاميرات المضغوطة بشكل جيد احتياجات منتِج المحتوى الأولي. لأن هذا النوع لديه موارد قليلة، يمكن أن يعطي صور أقل احترافية. فكّر جيداً في الهدف من الفيديو قبل أن تبدأ التسجيل. إذا كانت الفكرة لديك إعداد مدونة، أي محتوى أقل رسمية، فإن الكاميرا المضغوطة تلائم بشكل ممتاز هدفك!

2- كاميرا الأكشن Action Camera

هي نوع من الكاميرات المضغوطة، تتميز كونها تحتوي على جسم يحملها، ومقاوم جداً، مما يجعلها خياراً ممتازاً لأعمال التصوير في الهواء الطلق، أو للفيديوهات التي تصوّر الرياضات العنيفة.

يسمح هذا النوع من المعدات بتثبيته بسهولة على السطوح المختلفة، كونها كاميرات صغيرة جداً، وتتمتع بعدة أنواع من الدعامات المحددة لتثبيتها، مما يدعم صوراً جيدةً أثناء مشاهد الحركة. باتت هذه الكاميرات مشهورة جداً في عام 2011 مع إطلاق النوع  GoPro 2.

 في الصورة مثال على كاميرا الأكشن

مثال على كاميرا الأكشن Action camera

على الرغم من بعض المزايا، إلا أن كاميرا الأكشن لها موارد محدودة، لهذا لا تعتبر الأداة التي يُنصَح بها لتسجيل المحتويات التعليمية.

3- كاميرات الفيديو Camcorders

في حقبة التسعينات تم استخدام الكاميرات التسجيلية على نطاق واسع لتسجيل جزء كبير من المحتوى السمعي البصري الذي كان متوفراً في تلك الفترة، بما في ذلك في السينما.

هي كاميرات عادة ما تكون صغيرة وسهلة الاستخدام، يمكن أن يكون لها موارد يدوية، مثل التحكم بالصوت، التركيز والتكبير zoom، وكذلك استقلالية البطارية (مما يوفر وقتاً جيداً أثناء التسجيل)، بالإضافة إلى الشاشة القابلة للحركة، والتي تسهّل عمل التقاط الصورة. هي أدوات ومعدات مثالية للتسجيلات طويلة المدة مثل المحاضرات.

 في الصورة مثال على كاميرا الفيديو

مثال على كاميرا الفيديو Camcorder

 

العامل الأساسي الذي يتدخل ضد استعمال هذه الأداة هو: أنها لا تولّد صوراً جيدة جداً، مما قد يؤثر على جودة ونوعية المحتوى.

هناك العديد من الفنانين الذين يستخدمون عنصر الجمال والصنعة في كاميرات الفيديو في الفيديو كليب، لكن من المستحيل التنبؤ إذا كان هذا الاتجاه يمكنه التأثير على المحتويات التي يتم إنتاجها لأغراض تعليمية.

في حالة وجود تساؤل، أولِ الأولوية لطابع المُشاهِد لديك.

4- الهواتف الذكية smartphone

في الوقت الحالي نجد أن أغلب الهواتف الذكية smartphones تسجّل بدقة عالية HD أو high definition، وهو أمر جوهري لالتقاط صور تتمتع بالجودة. بالإضافة إلى ذلك، تعد الهواتف الخليوية ملائمة جداً لأنه في أية لحظة، يمكنك تناول هاتفك من جيبك والتقاط صورة أو تسجيل فيديو.

يمكنك أيضاً إعداد محتويات مفيدة بمساعدة بعض التطبيقات التي تتيح إضافة فلاتر على الصور والفيديوهات، لجعل ذلك المحتوى ملائماً أكثر لرسالتك.

نطاق سعر الهاتف الذكي كبير ويختلف كثيراً. يمكنك أن تعثر على جهاز له وظائف أقل بمبلغ 100,00 USD تقريباً، وحتى هواتف خليوية أكثر حداثة، مثل أجهزة أيفون على سبيل المثال، والذي يتراوح سعره ما بين 500,00 USD ومبلغ 1000,00 USD.

 في الصورة مثال على كاميرا smartphone

مثال على كاميرا smartphone

 

بالمقابل، تعطي الهواتف الذكية صوراً تتمتع بجودة أقل مقارنة مع كاميرات الديسلر DSLR ، والتي سوف نتحدث عنها فيما يلي. ولا تعد ملائمة جداً لتسجيل الفيديوهات في الأوساط التي تقوم على إضاءة منخفضة.

5- كاميرات الديسلر DSLR أو mirrorless

أخيراً لدينا الكاميرات من نوع DSLR، وهي أدوات ملائمة جداً ويُنصَح بها لتسجيل الفيديوهات، لأنها تقدم صورة ذات جودة عالية، تحكّم، ثبات وغير ذلك من الموارد المتقدمة لمَن يقوم بالتسجيل.

هذا النوع من الأدوات لها عدسات قابلة للتبديل، أي يمكنك استخدام عدسات ذات بؤرة، عدسات من نوع عين السمكة، أو إزالة التركيز عن خلفية الصورة لتركيز الاهتمام على الفيديو وجعله جذاباً أكثر لجمهورك.

 في الصورة مثال على كاميرا DSLR

مثال على كاميرا DSLR

كون هذه الكاميرات تقدم العديد من الموارد، تعد أدوات أعلى سعراً، وصعبة أكثر في الاستخدام، لهذا لا ننصحك بأن تقوم بهذا الاستثمار المالي إذا لم تكن تتمتع بأية مهارات في مجال الفيديو.

بم ينصحك مسجّلو الفيديوهات videomakers في هوت مارت؟

إذا كنت تبدأ تسجيل الفيديوهات الآن، من الطبيعي أن تكون لديك تساؤلات عن هذا الموضوع. لهذا حضرنا لك بعض النصائح التي يقدمها لك مسجّلو الفيديوهات في هوت مارت ، المختصون في الموضوع في هوت مارت. مَن يدري ؟ قد تساعدك هذه النصائح على تقرير الأداة الأكثر ملاءمة لاحتياجاتك.

“لمَن ليست لديه أية فكرة عن معنى الكاميرا DSLR ، تعد كاميرا  Canon SX 60 (أداة نصف احترافية) الأداة الأفضل للبدء. تحتوي هذه الكاميرا على إمكانية ZOOM للعدسات لغاية 65x وتعمل صوراً بصيغة RAW، تسجّل فيديوهات بدقة HD أي (1080p 60fps) ، يتراوح سعرها الوسطي حوالي USD 400,00.”

(دانييل غوميس لاسيردا).

“لمَن يبدأ الآن، أنصح دوماً خط الكاميرات DSLR ، من مدخل Canon t2, t2i, t3, t3 ..الخ

من خلالها، يمكنك أن تتعلم كامل عمل الكاميرا ويكون لديك خيار استخدام أنواع مختلفة من العدسات. تعمل هذه العدسات تماماً ككاميرات الفيديو والتي يمكن أن تكلف 10 أضعاف أكثر.”

(رافييل كاستانييرا).

“بالنسبة للأشخاص الذين يبدأون الآن، الأمر الأهم من ماركة الكاميرا هي المزايا التي تحتويها. أنصح باستخدام الكاميرات التي لها شاشة LCD من النوع المتحرك بعدة اتجاهات  Flip، لأن هذه الوظيفة تسهّل عملية التسجيل، خصوصاً عندما تقوم بالتسجيل بمفردك.”

(لوسيانو باييتا).

“أنصح الشخص بالبحث عن كاميرا تتمتع بشاشة من النوع المتحرك بعدة اتجاهات flip أو شاشة لمس touchscreen، وأن يكون لها واي-فاي، وتطبيق جيد لاستخدامه عن طريق الهاتف الخليوي (التحكم ونقل الملفات).

هذا النوع من السهولة هو ما أراه عاملاً مميزاً للمستخدم العاشق للتصوير. من المهم جداً أيضاً بمقدار أهمية الكاميرا، التفكير جيداً في دقة التقاط الصوت. أنصح باستخدام مايكروفون يتم تثبيته في الياقة، و استخدام معدل adapter لاستخدامه في الهاتف الخليوي. وهنا يتراوح المبلغ الذي يجب رصده لذلك حوالي 30,00 USD ويمنحك تقدّم ملحوظ في عمليات الإنتاج لديك.”

(أنطونيو سيليستينو)

نقاط أخرى يجب الانتباه لها أثناء تسجيل الفيديو

لا يكفي اختيار أفضل الكاميرات للتسجيل لإعداد محتوى يتمتع بالجودة، توجد هناك بعض المظاهر في الفيديو التي لا يمكن إهمالها في حال كنت تريد أن يتفاعل جمهورك مع قناتك.

1- الإضاءة

الإضاءة عنصر هام جداً من أجل الفيديو، في المحصلة، من دون هذا العنصر لا تحصل على صورة! لهذا يجب عليك الانتباه كثيراً لذلك حتى لا يفقد الفيديو لديك عنصر الجدية والأهمية.

حتى لو كان وسط التسجيل مضاءً بشكل جيد جداً، لا يمكن للكاميرا التقاط الضوء بالكامل، مما يشكل صوراً مغربلة وغير واضحة. هذه الخسارة في عنصر الجودة والنوعية يحدث في أي نوع من الأدوات، بغض النظر عما إذا كنت تسجّل من خلال هاتف ذكي، أو من خلال كاميرا DSLR.

فيما يلي، إليك النصيحة الرئيسية: وهي استخدام الضوء الاصطناعي. لكن، اهدأ، لا تحتاج إلى تخصيص الاستثمارات المادية الكبيرة للحصول على إضاءة جيدة. هناك فكرة جيدة يمكنك استخدامها وهي: إعداد صندوق من الورق المقوى المنزلي وتوليد الإضاءة من خلال ثلاثة نقاط رئيسية. هذه التقنية هي الأكثر استخداماً لتسجيل المحتويات السمعية البصرية.

2- الموسيقى التصويرية soundtrack

إذا فكّرت في أفلام مثل تايتانيك أو حرب النجوم، سوف ترى أنه يستحيل تقريباً أن تتذكّر مشهداً لا يتمتع بموسيقى تصويرية مؤثرة بمقدار عظمة وجمال المشهد ذاته. في فيلم حرب النجوم Star Wars تحوّل عزف الفرقة الإمبراطورية كلحن وطني رسمي بالنسبة للناس الذين يتابعون العالم التخيلي.

لهذا، عندما تقوم بتعديل فيديوهاتك، من المهم جداً أن تختار موسيقى تصويرية جيدة، وتستخدم تأثيرات صوتية تساعد على تعزيز رسالتك، وتولّد تأثيراً على الجمهور. من الجدير بالذكر أنه يمكنك استخدام أصناف الموسيقى التصويرية التي تتواجد في مسارات عامة، والتي تكون بدون حقوق خاصة للاستخدام والنشر أو من نوع CC أي creative commons – المشاعات الإبداعية.

*رخصة الملكية العامة Public Domain

كما يتضح من الاسم ذاته، هذا النوع من المواد يكون معروضاً للعموم، لكن مع ذلك يجب عليك التأكد من أن مثل هذه المواد ليس لديها أية حقوق ملكية مسبقة أو قديمة. نصيحتنا دوماً: راجع القانون السائد في بلدك والذي ينظم الأعمال التي تتعلق بالمسارات والنطاقات العامة، بهذا تتجنب كامل أشكال وأنواع المخالفات!!

*المشاعات العامة Creative Commons

بشكل عام، يسمح المؤلفون بأي نوع من الاستخدام لهذه المواد التي تكون بهذه الحالة بشكل حر، ولكن مع هذا، أنصحك بالانتباه إلى إمكانية الإسناد أو (إمكانية الاستخدام مع النسب إلى صاحبه الأصلي)، حيث يمكن للفنان أن يحرر لبعض الناس استخدام معين (غير الاستخدام التجاري، مثلاً) ومنع آخرين (كما في مثال الإعلانات).

*رخصة الملكية المجانية Royalty Free

ليس ضرورياً دفع أجور، لكن هذا لا يعني أن الموسيقى تكون مجاناً. عادة، تدفع مرة واحدة فقط وتستخدم المادة أو العمل حسب عملية نسب محددة ومعينة.

للعثور على الموسيقى التصويرية للفيديو لديك، ننصحك بثلاث منصات: Audiojungle هي خدمة مأجورة، Free Music Archive أو Audio Library do YouTube (مكتبة الملفات الصوتية) وهي خدمات مجانية. بغض النظر عن اختيارك، من المهم أن تقرأ شروط استخدام الموسيقى التصويرية، وتضطّلع على أعمال النسب للرخص كي لا تخرق حقوق الآخرين.

إذا كان هدفك توليد دخل من قناتك على يوتيوب، يجب عليك مضاعفة انتباهك من خلال هذا المظهر، لأن المنصة تتيح فقط إمكانية كسب المال من الفيديوهات التي تعد خالية بالكامل من حقوق الطباعة والنشر.

يمكنك أن تعرف المزيد عن إمكانية كسب المال من الفيديوهات في هذا النص الذي يتحدث عن جوجل أدسنس Google AdSense.

3- الصوت – الأوديو

يمكن للناس مشاهدة فيديوهات تكون فيها جودة الصور سيئة، لكن الأمر ذاته لا يحدث بالنسبة إلى فيديو يتمتع بصوت ذي جودة سيئة، حيث يعيق فهم المشاهد لما يتم الحديث عنه في الفيديو.

لكن لا تقلق، توجد طريقة بسيطة لحل هذه المشكلة: يكفي فقط استخدام ميكروفون يتم تثبيته في الياقة في كل مرة تقوم فيها بتسجيل الفيديو. وهذا يعني أداة غير ظاهرة، سهلة الاستخدام والإدارة، ويمكن العثور عليها في أي محل للإلكترونيات.

لالتقاطِ صوت جيد، يمكنك وصل الميكروفون بهاتفك الذكي عن طريق adapter يكلف أقل من USD 20,00 . هو بمثابة حل بسيط يجنَبك أن تسجل الكاميرا أصواتاً خارجية أثناء التسجيل، مما يضمن صوتاً يتمتع بالجودة.

لماذا يجب الاستثمار في نموذج التعليم عن بعد distance learning ؟

قبل التفكير في أفضل المعدات أفضل الكاميرات للتسجيل ، من المهم أن نفهم السبب الذي يدفعك إلى إعداد محتوى على شكل فيديوهات لتعليم جمهورك.

إن هذا النموذج يزداد كثيراً وبشكل ملحوظ في العالم العربي والشرق الأوسط، نظراً لسهولته والفائدة التي يحققها وتنوّع المجالات التي يمكنك دراستها.

بالإضافة إلى ذلك، لدينا أيضاً فكرة يمكن لها أن تقنعك أكثر بأهمية تضمين الفيديوهات التعليمية ضمن استراتيجية الأعمال لديك، وهي السهولة في التوزيع والنشر. بشكل يختلف عن الدروس المكانية، إن هذه الصيغة هي الأسهل في الاستهلاك بواسطة الناس، حيث كل ما يحتاجون له هو جهاز يتمتع بالنفاذ إلى الإنترنت لمشاهدة دروسك، ويمكنهم القيام بذلك في وقت مختلف، من أي مكان كان في العالم.

وهذا يعني أنه لديك إمكانية الوصول إلى المزيد من الناس، بجهد أقل في الإنتاج، والأفضل من ذلك: أن الفيديو لديك يمكن أن يولّد دخل بينما يكون متوفراً ومتاحاً للمشاهدة. ويمكنك القيام بكل شيء وأنت تتواجد في المنزل.

ابدأ بالإعداد الآن

من خلال هذا المنشور، بالتأكيد قد لاحظت أنه يمكن تسجيل الفيديوهات باستخدام أي أداة من الأدوات التي تتوفر لديك.

لكن الأهم من مسألة الأداة المختارة وأفضل الكاميرات للتسجيل ، هي الفكرة التي تكمن وراء الفيديو. إذا كان المحتوى لديك يضيف قيمة لمَن يشاهد لن تحتاج إلى شراء كاميرا سعرها USD 5000,00 لتبدأ بالتسجيل.

لا تتردد في مشاركة معارفك مع أناس آخرين فقط لأنه ليس لديك الكاميرا الملائمة. تذكّر أنه حتى كبار رواد الأعمال تعلموا كثيراً فقط من تجاربهم. إذاً المهم هو أن تبدأ. وحالما تكتسب المهارة والخبرة العملية ، وينمو عملك التجاري، ستكون قادراً على إعداد المحتويات الأكثر احترافيةً، ويمكنك الاستثمار في أدوات ومعدات تتضمن موارداً أكثر تقدماً.

ننصحك أن تقرأ هذا المنشور: دليل يعلّمك كيفية كسب المال من خلال الفيديوهات، ألا تراها فكرة جيدة لتبدأ فوراً؟؟

ما رأيك؟ هل كانت لديك أية تجربة سابقة في مجال استخدام أفضل الكاميرات للتسجيل ؟ شاركنا برأيك عبر مساحة التعليقات!

 

إلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر!

السلام عليكم!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎