أم رائدة أعمال :10 أفكار نقدمها للنساء اللواتي يرغبنَ في ريادة الأعمال

أم رائدة أعمال :10 أفكار نقدمها للنساء اللواتي يرغبنَ في ريادة الأعمال

إننا نعلم مدى التعب والمشاق والتكرس الذي يقوم عليه دور الأم. ونعلم أيضاً أن هناك العديد من النساء يتركنَ أعمالهم جانباً لتربية أولادهنّ بأفضل طريقة ممكنة. لكن إذا كنتِ لا تزالين تحلمين في أن تصبِحي رائدة أعمال، وتربينَ الأولاد في نفس الوقت، فإن هذا المنشور معدّ خصيصاً من أجلكِ! اقرأي 10 نصائح للأمهات اللواتي يرغبنَ في العمل رائدات أعمال.

أم رائدة أعمال : تحلم الكثير من النساء في أن يصبحن أمهات، لكن أحياناً تقوم الكثير من النساء بتأجيل هذا الحلم لخوفهنّ من التوقف عن كل ما يتعلق بحياتهنّ المهنية بعد إنجاب الأطفال. لكن هناك نساء أخريات أصبحن أمهات، لكنهنّ يخفنَ من ترك مهمة رعاية الأطفال إلى آخرين، لذا لا يتابعنَ أعمالهم المهنية.

بغض النظر عن نوع النساء الذي تنتمين إليه، يجب أن تعلمي أنه إذا أصبحتِ أماً أو ترغبين في ذلك، لا داعي للاختيار بين المهنة والأطفال. يمكن التوفيق بين الأمرين والقيام بكل ما تحبينه.

لقد فكرنا في هذا المنشور بنساء أمثالكِ، وأصبحن نساء سيدات أعمال. سوف نقدم لكن 10 أفكار للنساء اللواتي يحلمن في مزاولة ريادة الأعمال، لكن دون التخلي عن العناية بأطفالهن.

كيف تختارين قطاعاً سوقياً؟

الخطوة الأولى التي يجب عليكِ اختيارها بصفتك أم رائدة أعمال هي فهم الجمهور الذي ترغبين في الوصول إليه، أي، القطاع السوقي الذي تودين العمل فيه.

أنظري إلى الناس من حولكِ، برأيك ماذا تعتقدين أنهم يحتاجون أيضاً كي يحلوا كافة المسائل الصغيرة التي تبدو أنها تعيق أعمالهم اليومية؟

إن التفكير في احتياجات مَن يتواجد في الدائرة التي تعيشين فيها يُعتبر طريقة رائعة للبدء بتكوين أفكار عن مجالات جديدة للأداء.  

لكن على الرغم من ذلك، من المهم التفكير في نفسِكِ. ما هي الموضوعات التي تهتمين بها؟ هل لديكِ مهارات معينة تتيح لك القيام بشيء ما مختلف عن الآخرين؟  

عندما يكون لديك اختصاص ما، يكون أسهل بكثير التفكير في موضوعات واستراتيجيات لإقامة أعمال تولد لكِ أرباحاً  وتضيف قيمة لمن يشتري أحد المنتجات أو الخدمات منكِ.

في النهاية، يمكنك أن تبحثي عبر مجموعات الفيسبوك التي تشاركين فيها، عن النقاط والجوانب التي يفتقر إليها الناس، والبدء بالاستثمار في ذلك. بهذه الطريقة، تساهمين بالأعمال ليس فقط في أحد الجوانب التي تعتبر ناقصة لمن حولكِ، بل يمكنكِ الوصول إلى جمهور أكبر مما تخيّلتِ.  

 

الأمر الأساسي أثناء اختيار جمهور هو تحديد الجمهور الذي ترغبين في الوصول إليه من خلال أعمالكِ التجارية الجديدة، حتى تتمكنين من إعداد محتوى هام حقاً لشخصية عميلكِ النمطي. (في السوق الرقمية، نستخدم مصطلح persona للإشارة إلى العميل النمطي الملائم لأعمالكِ التجارية. افهمي بشكل أفضل هذا المصطلح وتعلمي كيفية إعداد هذه الشخصية وتحديد ملامحها بالنقر هنا.

أفكار مخصصة للعمل أم رائدة أعمال

الآن بعد أن تعرفتِ على الطرق التي يمكن أن تساعدكِ على تحديد منطقة الأداء التي ستعملين بها، سوف نتحدث عن بعض الأفكار التي تعد هامة من أجل الأم رائدة الأعمال.

إننا نعلم أنه توجد العديد من الخيارات، لكننا أعددنا لكِ 10 خيارات حتى يمكنكِ البدء بالتفكير في الخطوة الأولى.

1. استشارات من أجل الأمهات

النصيحة الأولى التي حضرناها لكِ هي تقديم الاستشارات. فكرنا في هذا المجال لأننا نعلم أنكِ كأم قد عشتِ ولا تزالين تعيشين خبرات يومية مع أولادك، لذا بالطبع قد فهمتِ الجوانب التي تجدي نفعاً وتلك التي لا تصلح في بعض المواقف المحددة.

إذاً، لمَ لا تصبحين أم رائدة أعمال في هذا المجال؟ وتساعدين النساء الأخريات، وبشكل أساسي الأمهات في أول المشوار، كي يفهمنَ بشكل أفضل المواقف والأوضاع اليومية التي يخضعن لها خلال مرحلة الأمومة؟   

يمكنكِ تسخير كافة معارفِك، وتقديم النصائح من أجل النساء خلال فترة الحمل، بعد الولادة، الأيام الأولى من قدوم المولود، وهكذا. لا تظنّي أن الأمهات اللواتي لديهن أطفالاً صغار فقط يمكن أن يكنَ جزءاً من هذا الموضوع. إذا كان لديكِ ابن مراهق أو حتى بالغ وراشد، يمكنكِ تقديم المعلومات التي تتعلق بكامل المراحل التي يمر بها الأطفال.

بالطبع، كل ولد يختلف عن الآخر في تصرفاته، ويتصرف بطريقة مميزة وفريدة. لكن ألا تعتقدين أن باقي الأمهات يرغبنَ في سماع قصصكِ، ومعرفة أنهن لسن وحيداتٍ في بعض المواقف التي تحدث للأطفال؟

إن مشاركة المعارف كأم يمكن أن يساعد كثيراً الأمهات الأخريات على فهم الصعوبات والمواقف السعيدة التي سوف يمررن بها خلال هذه المرحلة الجديدة من حياتهنّ.

2. الكتابة ومراجعة النصوص

قد يبدو هذا المجال ملائماً فقط في أغلب الأحيان للأشخاص الذين لديهم خبرة ما في مجال اللغة العربية وكتابة النصوص. لكن، يجب أن تعلمي أنكِ بحاجة قبل كل شيء إلى قوة الإرادة والممارسة والتدريب حتى تصبحي كاتبة رائعة أو مراجعة للنصوص.

إذا كان لديكِ أية خبرة في مجال الكتابة، سيكون أسهل بكثير الريادة في هذا المجال. لكن إذا لم يكن لديكِ معرفة مسبقة في ذلك، وتريدين البدء، توجد العديد من الدورات التعليمية التي يمكن أن تساعدكِ على فهم البنية اللغوية والقواعدية للنصوص. مع مرور الوقت، والممارسة والتدريب، والكثير من القراءة والمطالعة والدراسة، سوف تلاحظينَ أنه أصبح أسهل بكثير الكتابة في شتى المواضيع.

الجيد في هذا المجال هو أنه يمكنكِ أن تصبحي أم رائدة أعمال دون الخروج من المنزل. يمكنك كتابة مدونة تتحدث عن المواضيع المتنوعة (حتى في مجال تقديم الاستشارات كأم، كما اقترحنا في الفقرة الأولى من هذا المنشور) أو تقديم النصوص إلى مدونات أخرى بحاجة إلى كاتباتِ نصوص.   

وهنا يأتي الحديث عن عنصر الإبداع. إذاً، إذا كان لديكِ دوماً أفكار جديدة أو تحبين البحث عن المواضيع المتعددة، تعتبر هذه طريقة رائعة للبدء أو العودة إلى مجال ريادة الأعمال.

3. مصورة فيديوهات videomaker أو صور فوتوغرافية

عندما أصبحنا أمهاتٍ، ربما أصبحنا بالفطرة مصورات فوتوغرافية أو فيديوهات محترفات.

ربما لاحظتِ آلاف الصور التي التقطناها والفيديوهات التي ترصد كل ما قام به أولادنا الصغار. ما رأيكِ في تحويل هذا العشق للأطفال إلى مهنة؟

العائق الوحيد في هذه المهنة هو أنكِ بحاجة إلى شراء كاميرا وعدسات إحترافية. لكن إذا لم يكن لديكِ المبلغ الضروري لذلك بعد، يمكنكِ العمل في مجال تحرير الفيديوهات والصور، وهو أمر يمكن القيام به في المنزل، واعتماداً على المال الذي تحصلين عليه من هذا العمل، يمكنكِ شراء هذه الأداة فيما بعد.   

في البداية، يمكنكِ إلتقاط صور للأشخاص الذين تعرفينهم كي تتمرّني على التقاط الصور شيئاً فشيئاً. بعد ذلك، مع اكتساب المزيد من الخبرة، تقومين بنشر أعمالكِ. وكي تتخصّصي في هذا المجال، يمكن أن تبحثي عن دورات تتحدث عن تقنيات الصور والفيديوهات، هكذا سوف تكونين أكثر استعداداً لهذه السوق.

4. صحة الأولاد.

إن أغلب الأمهات تقلق كثيراً بشأن صحة الأولاد، ولا نتحدث هنا فقط عن الأنفلونزا، الرّشح، الحساسية أو أي مرض آخر. من المحتمل كثيراً أن يكون القلق بشأن الغذاء وكل ما يتعلق بالنمو الصحي للأولاد.

بالتفكير في ذلك، ما رأيكِ في ريادة الأعمال في مجال صحة الأولاد؟  

يمكنكِ على سبيل المثال تقديم الأطعمة الصحية لمساعدة الأمهات اللواتي ليس لديهنّ الوقت الكافي لطهي الأطعمة الطازجة كل يوم. أو إذا كان لديكِ أي تخصص أكاديمي/ خبرة في مجال التعليم الفيزيائي البدني، يمكنكِ إعداد فريق لكرة القدم للأولاد كي يتمرنوا على بعض التمارين البدنية.

توجد طرق عديدة لمساعدة آلاف الأمهات الأخريات على العناية بصحة أولادهنّ. تحتاجين فقط إلى التفكير في الطرق التي تحافظين بها على صحة الأولاد، والمتاجرة بهذه الأفكار والمواد أو الخدمات مع الأمهات الأخريات.

5. الجمال والتجميل

إذا كنتِ تتقنين فن المكياج، وتصفيف الشعر، العناية بالأظافر أو نظافة البشرة، يمكنكِ التحول إلى أم رائدة أعمال في هذا المجال.

يمكنكِ افتتاح صالون تجميل، أو حتى اختيار إحدى الغرف في منزلكِ لا تستخدمينها في العادة. هكذا، تبقينَ قريبة من أولادك ويمكنك مزاولة نشاط ربحي في ذات الوقت.

إذا كنتِ لا ترغبين في افتتاح أية منشأة أو محل، يوجد أيضاً خيار الذهاب إلى منازل الزبونات. المهم هو أن تتحدثي مع الزبونات وتشرَحي لهنّ وضعك إذا كان أولادك سوف يذهبون معكِ على سبيل المثال..الخ.

6. دروس خصوصية

هل يدرس أولادكِ في المدرسة وتساعدينَهم في دروسهم، وأحياناً تدرسين معهم؟ هذه هي فرصة أخرى رائعة للعمل، أم رائدة أعمال !

إن معظم الأمهات وخصوصاً اللواتي يعملنَ خارج المنزل، ليس لديهنّ الوقت لتعليم أولادهنّ ومساعدتهم في وظائفهم المدرسية، يمكنكِ أنتِ في هذه الحالة أن تدرّسي مثل هؤلاء الأطفال وكسب المال من جراء ذلك أيضاً.

إفتتحي صالة صغيرة في منزلكِ نفسه، واكسبي مبلغاً من المال من الأولاد مقابل قضاء فترة الصباح أو بعد الظهر في منزلكِ، ومساعدتهم على إتمام كافة الواجبات المدرسية. من خلال ذلك، يمكن أن يستفيد أولادكِ من ذلك و قضاء بضع ساعات من اليوم وهو يدرسون مع باقي الأولاد من زملاء الصف، والتكرس أكثر إلى موضوع التعليم.   

إذا تعملين مدرّسة أو عملتِ في ذلك من قبل، يمكنكِ أيضاً تقديم دروس تقوية للطلاب الذين يعانون من صعوبات في المادة التي تجيدين تدريسها بشكل جيد. وهذا النوع من الخدمات، كما هو الحال في مجال الجمال والتجميل، يمكن العمل بهما في منازل الناس، إذا كنتِ لا تفكرينَ في إعطاء الدروس في منزلكِ.

7. منتِجة

العمل من خلال الإنترنت يعد شيئاً قد جذب العديد من الناس، وخصوصاً بسبب إمكانية العمل في المنزل، وهكذا، قضاء المزيد من الوقت مع العائلة. لذا يعد هذا الخيار جيداً جداً من أجل الأمهات لأنهن يمارسنَ ريادة الأعمال والبقاء مع أولادهن.

هناك خيار مطلوب جداً، وهو المنتِج أو المنتِجة، وهم أشخاص يقومون بإعداد دورات تعليمية على الإنترنت، تتحدث عن موضوع ما يتقنونه جيداً. سوف نقدم لكِ مثالاً:

لنفترض أنكِ مدرسة جيدة جداً لتعليم العزف على العود، لكن لا يمكنكِ تدريس الكثير من الطلاب كما كنتِ ترغبين بسبب عدم توفر الوقت. فكرة جيدة هي إعداد دورة تعليمية من خلال الفيديو والتعليم بدءاً من الخطوات الأولى ووصولاً إلى الخطوات الأكثر تعقيداً لمن يود أن يتعلم العزف على هذه الآلة الموسيقية. هكذا، يمكن للعديد من الناس شراء دورتكِ التعليمية وتعلّم ما لديكِ لتعليمه، دون أن يتوجب عليكِ إعطاء الدروس شخصياً.

في هذا النوع من الاستراتيجية، كل ما تحتاجينَ له هو إتقان الموضوع الذي سوف تلقّنيه جيداً، تسجيل الدروس، طرحها عبر منصة ما للتعليم عن بعد، والترويج لها وبيعها. وإذا تكوّن لديكِ أية تساؤلات تتعلق بالمبيعات، ولا تعلمينَ كيف تحققين المبيعات، يوجد أشخاص يمكنهم القيام بذلك من أجلكِ، وهم المسوقون بالعمولة، وهو ما يشكل موضوع الفقرة التالية.

8. مسوقة بالعمولة

كما لاحظتِ في الفقرة السابقة، يعد المسوقون بالعمولة أشخاصاً يعملون في مجال الترويج وبيع منتجات أو خدمات الآخرين (لمعرفة المزيد عن المسوقين بالعمولة، اقرأي هذا المنشور).

إذا كنتِ قد عملتِ بائعة أو لديكِ قدرة على القيام بذلك، تُعتبر هذه طريقة لكسب الربح. يمكنكِ الاتصال ببرامج المسوقين بالعمولة وطلب ممارسة التسويق بالعمولة لمنتَج ما تجدين أنه يتلاءم معكِ، أو تلاحظينَ أنه يمكنكِ بيعه بشكل جيد.

إذاً، حتى لو لم يكن لديكِ أية فكرة لإعداد دورة تعليمية على الإنترنت، هناك خيار أن تعملي عبر الإنترنت، وتمضي مزيداً من الوقت مع العائلة عن طريق بيع المنتجات/ الخدمات التي تعود إلى الأشخاص الآخرين، وكسب العمولة من جراء ذلك.

9. إصلاحات صغيرة

تقريباً كل واحدة منا لديها ملابسها المفضلة، والتي تستخدمها كثيراً حتى تهترئ. أو تلك الملابس التي تحتاج إلى تضييق، بنطال أو تنورة بعد أن أصبحت كبيرة كثيراً علينا.

إذا كنتِ تمرين بمثل هذه المشكلات الصغيرة اليومية، تعلمين مدى فائدة وجود خياطة قريبة منكِ، تقوم لكِ ببعض الإصلاحات لملابسِك. إذاً، ما رأيكِ في أن تكوني هذه الخياطة؟

هذا النوع من السوق يعتبر شائعاً جداً للعمل داخل المنزل .وكل ما تحتاجين إليه هو غرفة أو صالة لوضع آلة الخياطة، واستقبال الزبائن.

  بعض الناس لديهم موهبة طبيعية، يجيدون القيام بهذه الإصلاحات على الثياب بكفاءة عالية. لكن إذا كنتِ لا تعلمين كيف تقومين بذلك، توجد دوماً خيارات تعلّم ذلك، والبدء بريادة الأعمال في هذا المجال.

10. الأشغال اليدوية

إن نصيحتنا الأخيرة لكِ للعمل في مجال ريادة الأعمال كأم رائدة أعمال ، هي في حال كان لديك موهبة طبيعية للقيام بالأشغال اليدوية والفنون.

هل تجيدين الرسم، التطريز، الحياكة، صناعة المجوهرات أو أي نوع آخر من الأشغال اليدوية؟

لا تخبّئي هذه المواهب. ابدأي بإعداد المواد، وابحثي عن محلات لبيعها، أو قومي بإعداد منشأة خاصة بكِ.

لكن إذا لم ترغبي في التعامل مع المحلات، هناك أيضاً إمكانية إقامة نشاط تجارة إلكترونية خاص بكِ، أي محل افتراضي تضعين فيه صور المواد التي تبيعينَها مع الأسعار، وتقومين بالصفقات التجارية على الإنترنت. وعندما يقوم الناس بالشراء، يتوجب عليكِ إرسال المنتَج إلى المكان الذي يتواجد فيه المشتري.   

إذا لم ترغبي في بيع المنتجات، لا يزال هناك خيار إعطاء الدروس، على الإنترنت أونلاين أو في الصف، وتعليم النساء الأخريات القيام بذات الأشغال اليدوية التي تجيدين القيام بها.

خاتمة

في هذا المنشور تحدثنا عن 10 أفكار تجعلكِ تتابعينَ القيام بالمجالات التي تعشقينها: وأن تصبحي أم رائدة أعمال في نفس الوقت. إذا وصلتِ إلى هنا، بالتأكيد قد لاحظتِ أنه يمكن التوفيق بين هاتين المهنتين، يكفي أن تفهمي جيداً المجال الذي تعملين فيه، والجمهور الذي ترغبين في الوصول إليه.

كما قلنا في بداية هذا المنشور، توجد عدة خيارات في السوق يمكنكِ الاختيار بينها كي تصبحي أم رائدة أعمال . ومن ضمن هذه المجالات، هناك عدة مجالات فرعية، تُعرف أيضاً باسم القطاعات الثانوية، والتي تعد متخصصة جداً وتجتذب جمهوراً أدق إليها.

هل أعجبتكِ هذه النصائح؟ تابعينا دوماً وتابعي كافة المنشورات في هذه المدونة، وتعلّمي كل ما هو جديد وحصري، وبالتأكيد يُعد مفيداً لكِ.

 

وإلى اللقاء مع منشورات أخرى والسلام عليكِ ورحمة الله وبركاته.

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎