أهمية التصميم في التسويق الرقمي أونلاين

أهمية التصميم في التسويق الرقمي أونلاين

تعرف على مدى جوهر التصميم لخلق علاقة بين الـ lead ومنتَجك، وتعلّم استخدام هذه الأداة بأفضل طريقة في أعمالك.

أهمية التصميم : بعيداً جداً عن مسألة الجماليّات، يساهم التصميم في خلق علاقة تعريفٍ بين العميل المحتمل lead ومنتَجك، ويؤثر مباشرة على القرار بالشراء

في معظم الأحيان، تركنا جانباً الناحية المرئية لاعتقادِنا أنّ التصميم أمر غير ضروريّ، ومسؤولٌ فقط عن جعل الأمور تبدو أكثر “جمالاً”.

في حين أن التصميم يعدّ في الحقيقة أمراً جوهريّاً لخلق حوار مع جمهورك الهدف، توليد معرفة وعلاقة شخصيّة مع منتَجك.

مما يؤكد على أهمية التصميم أنه مسؤول عن مظاهر تقنيّة تجعل أيّ منشور أو نموذج جرافيك أجمل عند القراءة، ويجعل الأمور تسير بطريقة أكثر وضوحاً وسلاسةً.

إلى جانب كتابة الإعلان copy (مصطلح إنكليزيّ)، يشكّل التصميم الواجهة لحملتك الإعلانيّة ومنتَجك: هذان العنصران يشكلان الواجهة: منتِج – مشتري أو مسوّق بالعمولة – مشتري.

ونعلم مدى تأثير الهوية المرئية ونَصّ ما تشعر أنه معدّ من أجلك، على قرارك بالشّراء.

لكن، على الرغم من أن عمل المصمم هام جداً ولا بديل عنه، إلا أنك لستَ بحاجة إلى أن تكون محترفاً لإعداد نماذج غرافيكيّة فاخرة تحقق مبيعات ومعدل تحويل.

وانطلاقاً من أهمية التصميم ، أعددنا لك مجموعة من النصائح باتباعها سوف تكون قادراً على إعداد صورك و رسومك الخاصّة، وجعل منشوراتك أكثر جاذبيّةً للنقر عليها!

أهمية التصميم وأهم النصائح لإعداد تصميم ناجح !

استخدم شخصيات عملائك

لإعداد صفحة مبيعات تحقق فعلاً معدل تحويل، فإنك تحتاج وقبل أي شيء إلى التعرف جيداً على جمهورك الهدف.

يكفي المرور بسوبر ماركت لملاحظة أن كل قطّاع فيه لديه جمهوره الهدف المحدد جيّداً: إن منتجات الأطفال تختلف عن منتجات البالغين، التي تختلف بدورها عن منتجات النّظافة الشّخصيّة، وهكذا….

وينطبق هذا أيضاً على سوق المنتجات الرّقميّة!

يميل الناس إلى تكوين علاقة بصريّة مع المنتجات، لهذا من المهم جداً العمل على موضوع التقديم بذات الطريقة التي نهتمّ بها بالنوعيّة.

عندما تتعرّف على شخصيّة عميلك جيّداً، وانتماء جمهورك إلى قطاع سوقي محدد، وتحققتَ من ملاءمة النموذج الغرافيكيّ لجمهورك، يتحول الأمر إلى عمليّة طبيعيّة.

ابحث اعتماداً على المراجع

سواء كان عن طريق الإنترنت أو خلال حياتك اليوميّة، اجمع مراجع بصريّة.

التقط صوراً لمنتجات، أغلفة، ونماذج غرافيكيّة أخرى، افتراضيّة أو فيزيائيّة، تتعلق بمنتَجك، وجمهورك الهدف.

إن القيام بالملاحظة هذه بحد ذاتها، يقدم لك تشكيلة جيدة جداً من الألوان، الصّيغ، نمط الصور الفوتوغرافية، والخطوط التي قد تستخدمها في صفحتك، كي تغدو أكثر جاذبيّةً من أجل الـ lead.

هناك استراتيجيّة أخرى تعمل جيداً وهي تقييم معايير الأداء – benchmark للشركات التي تعمل في ذات القطاع السوقي الذي تعمل أنت فيه، والتعرف على ما تقوم هي به، سواء من الناحية البصريّة أو صيغة الكتابة – copy.

هذا التحليل يقدم لك رؤى عامة insights وقيّمة لتحسين منتَجك.

تذكر دائماً: إن تقييم معايير الأداء لا يعني تقليد كل ما يقوم به منافِسك بالضّبط. بل إيجاد مراجع يمكن أن يتم تعديلها قليلاً لاستخدامها في أعمالك.

كن متناغماً

إذا كنتَ منتِجاً أعدّ للتوّ كتاباً الكترونياً أو فيديوهات تعليمية مثلاً، من المحتمل أنه قد تكوّن لديك مجموعة من العناصر البصريّة التي تتعلق بمنتَجك على نحو خاصّ.

استخدم هذه العناصر لإعداد الإعلانات، صفحات المبيعات، ومنتجات أخرى متناغمة مع ما قدّمتَ في أول الأمر.

هذا أمرٌ هامّ، باعتبار أنّ التناغم والتناسق البصريّ يزيد من مصداقيّة إعلاناتك بخصوص المنتَج.

هل فكّرتَ في إعداد إعلانٍ مختلفٍ كلياً عن صفحة البيع التابعة لك، والذي بدوره لا يتعلّق بمنتَجك ذاته؟

عندما ينقر المستخدم على ذلك الإعلان، لن يجد ذاته فيما تتحدث عنه، الأمر الذي يقلل من فرصك في أن يقدم هذا المستخدم أيّة معلومات سواء عنوان بريد الكترونيّ أو أية بيانات تتعلق بالدّفع.

حتى لا يحدث هذا، تحقق من تناغم ما تتواصل به (نص الإعلان والتصميم) خلال جميع صفحاتك عبر الإنترنت. إن استمرار منشوراتك يعدّ أحد العوامل الحاسمة التي تبقي الـ leads متفاعلين مع صفحتك/منتَجك.

احذر مما يلفت الأنظار

نميل عادةً للاعتقاد أن كل شيء يستحق التميّز وتسليط الضوءِ عليه، وأنّ جميع المعلومات التي نقدمها هامة جداً (وفي أغلب الأحيان ليست كذلك!). لكن عندما يتعلق الأمر بالتصميم، وعندما نرى أن كل شيء يلفت الأنظار، لا شيء يتميّز هنا!

عندما تتنافس الكثير من العناصر الواحد مع الآخر على جذب انتباه القارئ، فهناك احتمال أن يشعر بالضياع تماماً.

لتسليط الضوء على الجوانب الأكثر أهمية، عليك وضع استراتيجيّتن: منح الأولويّة للمعلومات، الأمر الذي يمكن تحقيقه من خلال المعرفة الجيدة في أسلوب كتابة الإعلانات copy، وتمييز الإجراءات المختلفة ضمن موقعك من خلال الألوان.

لكن بما أن النص هذا يتحدّث عن التصميم، سوف نتحدّث عن استخدام الألوان.

ابحث في الغوغل عن موضوع “دولاب الألوان“- Color wheel- و”لوحة الألوان المتتامّة المتقابلة والوسطية المشابهة المتجاورة على الدولاب” وسوف تعثر على كثير من الأمثلة من جدول الألوان.

على سبيل المثال، إذا كان منتَجك ذا لون أزرق، استخدم لوحة ألوان متجاورة مشابهة  لدرجاتِ الأزرق والأخضر المزرقّ، لإعداد الجزء الأكبر من صفحة المبيعات التابعة لك أو الإعلانات مثل الجداول والعناوين.

وهكذا، استخدم ألوان متتامّة كاللّون البرتقالي، والأحمر، في هذه الحالة، لتمييز الـ Call-to-Action أو CTA وعناصر أخرى تشرف على عملية القراءة، مثال: الأسهم.

إن الاعتناء بلوحة الألوان أمر جوهريّ، حيث تثبت الدراسات في التسويق الرقمي أن 93% من المستهلكين يعتبرون أن المظهر المرئيّ لموقع ما هو العامل الذي يؤثّر أكثر على القرار النّهائيّ بالشّراء.

وتذكّر: عناصر مختلفة، تعني صيغاً مختلفةً.

لا تنشئ إطلاقاً CTA قد لا تبدو مرئية أو يمكن أن يتم الخلط بينها وبين أمر توضيحيّ آخر، والعكس بالعكس.

قم بتبسيط وتسهيل تصفح وفهم الزائر لصفحتِك، لا تجعله يفكّر كثيراً، وإلا سوف تخسر مشترين محتملين لمنتَجك.

هناك عناصر أخرى مرئية قد تكون هامة جداً لتوجيه نظر القارئ.

إن وضع صورة تضم شخصاً ينظر مباشرةً إلى زرّ CTA قد يزيد من نسبة التحويل ومعدّل النقرات، وضع الأسهم التي تدعو القارئ إلى إكمال قراءة باقي المحتوى من الصّفحة أيضاً.

إن هذه العوامل قد تزيد من الزمن الوسطيّ لبقاء الـ lead في صفحتك البيعيّة وبالتالي، زيادة احتمال قيامه بالشرّاء. نتحدّث أكثر عن هذا الموضوع في المنشور التالي: لدي نقرات كثيرة على إعلاني ولكن ليس لديّ نسبة تحويل.

كن إبداعيّاً في نهجك

في أيامنا هذه، من الوارد جداً أن يمر إعلان ما دون أن تتم ملاحظته، سواء عن طريق شبكة Google Display أو عبر الفيس بوك.

إننا محاصرون 24 ساعة في اليوم أمام شاشة الحاسوب وكذلك على الخليويّ من خلال ميمات الإنترنت memes، الفيديوهات، الأخبار، وجميع أنواع المحتوى البصريّ، مما يجعل من كل يوم تحدّياً فيما يتعلق بمهمّة التّألق في السّوق.

مع هذا، تجنّب نماذج الاقتباس والتقليد، حاول أن تكون إبداعياً، وفكّر في طرائق للتواصل مع جمهورك تلك الطرائق التي لم يتطرّق إليها المنافسونَ من قبل.

استخدم فلاتر ورسوم توضيحيّة، وعدّل (حتّى لو كان ضمن الحدود الدنيا) الرسوم التي سوف تستخدمها في إعلاناتك وصفحتك البيعيّة.

وأجرِ اختباراً!

أجرِ اختباراتٍ A/B في كلّ مرة يكون فيها لديك إعلان لا يبدي أداءاً جيّداً، أو عندما تكون صفحة المبيعات التابعة لك تؤدي إلى معدلات تحويل أدنى من المتوقّع.

قم بتغيير بعض العناصر الأكثرأهميّة، مثل لون الـ CTA، ورسوم الإعلانات، وتحقق إذا كانت التغييرات التي قمت بها تؤثّر على معدّلات التحويل التابعة لك.

التّصميم حليف لك

على الرغم من أنه ليس العامل الوحيد الذي يؤثّر على القرار بالشّراء، إلا أنه هامّ جداً من أجل التسويق الرقمي.  

إن التصميم و فن كتابة الإعلان copy عناصر تترجم ماهيّة منتَجك، إلى جانب أنها تروّج للحوار بين المنتِج والمسوق بالعمولة والمستهلك أيضاً.

عندما تخلق هويّة مرئية ونصوصاً متناغمة، تصبح حملتك الإعلانيّة أكثر فعاليّة، وتتجنب عناء التعديلات والتكاليف غير الضروريّة.

حتى لو قمتَ بالتعاقد مع مصمم للعناية بالنماذج الغرافيكيّة وإعلاناتِ المنتَج الّذي يتم نشره، من المهم، كمنتِج أو مسوّق بالعمولة أن تكون لديك هذه النصائح في ذهنك والتي تشدد على أهمية التصميم ، لكي تكتشف ما يجدي نفعاً من أجل جمهورك.

هل كان هذا المنشور كفيلاً بشرح أهمية التصميم لأي أعمال رقمية تتم على الإنترنت ؟

إذا أعجبتكَ نصائحنا أو لا زالت لديك بعض الشكوك أو التّساؤلات بشأن هذا الموضوع، اترك لنا تعليقاتك!

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته !

 

Nosso site utiliza cookies para melhorar sua experiência de navegação.