كيف تعمل على إدارة الأموال الشخصية ؟ 21 نصيحة تساعدك للتمتع بحياة مادية سليمة !

كيف تعمل على إدارة الأموال الشخصية ؟ 21 نصيحة تساعدك للتمتع بحياة مادية سليمة !

تعلم كيفية توفير المال وتحقيق أرباح منه.

إدارة الأموال الشخصية : يعد الاستقرار المادي حلماً للكثير من الناس، سواء أكانوا رواد أعمال أم غير ذلك. ولكن في ظل اقتصاد لا يمكن التنبؤ بمساره، تزداد صعوبة التخطيط للمصاريف وكذلك ادخار المقدار الكافي من المال لتشكيل ثروة وخصوصاً من أجل أولئك الذين يريدون البدء في أعمال تجارية خاصة.

في هذا المنشور، نتحدث عن 21 نصيحة بسيطة لمَن يرغب ويحلم في التمتع بحياة مالية أكثر سلامة والتمتع بحسن إدارة الأموال الشخصية حتى لو لم يكن لدى المرء مصدر دخل مرتفع.

أهم النصائح لتساعدك على إدارة الأموال الشخصية بكل كفاءة :

 

Índice
1. سجل مصاريفك الثابتة؛ 2. خصص حوالي 10% من أرباحكَ كل شهر؛ 3. افصل مصاريفك الشخصية عن مصاريف أعمالك التجارية؛ 4. تجنب الاستثمارات المصرفية؛ 5. قم بدفع كافة المبالغ المالية المستحقة عليك كلما كان ذلك ممكناً؛ 6. ابحث في أنواع الاستثمارات؛ 7. ضع أهدافاً مادية؛ 8. امنح الأولوية للمشتريات النقدية؛ 9. تجنب استخدام بطاقات الائتمان؛ 10. ضع حداً للمصاريف المتنوعة؛ 11. استخدم أدوات إدارة الأموال؛ 12. ابحث عن مصادر بديلة للدخل؛ 13. لتكن لديك ميزانية متوسطة؛ 14. استخدم الإنترنت لإجراء بحث عن الأسعار؛ 15.  شارك في البرامج التي تقدم نقاطاً؛ 16. فكّر في القيام بباقات اشتراك شهرية أو سنوية؛ 17. اشترِ مواد مستعملة؛ 18. لا تتجاهل المصاريف الصغيرة؛ 19. تجنب تناول الكثير من الطعام في الخارج؛ 20. ادفع الفواتير فور حصولك على راتبك الشهري أو افصل هذا المال؛ 21. احتفظ بكافة المال المتبقي.

إذا التزمتَ بإحدى الطرق والممارسات التالية مع مرور الوقت سوف تربح المال ويمكنك عندها استثمار هذا المال في أنشطة تحب القيام بها.

في هذا السياق سوف تكون الجداول والآلات الحاسبة أفضل أصدقائك.

1. سجل مصاريفك الثابتة

إن المصاريف الثابتة هي تلك المدفوعات التي تدفعها في كل شهر، مثل الإيجار، الماء، الكهرباء، الهاتف، الإنترنت…الخ. يجب أن تضيف إلى هذه القائمة جميع الضرائب التي تدفعها على العقار أو الممتلكات أو غيرها خلال كامل الفترة الزمنية التي تقوم بالدفع.

إن وجود تسجيل للمصاريف الثابتة يعد أمراً هاماً كي تعرف مقدار الإيراد العائلي الذي يتبقى كل شهر ويعد متوفراً  للاستثمار، الادخار أو حتى الإنفاق على أنشطة الترفيه. إذا كنتَ رائد أعمال، يجب أن يكون لديك أيضاً تحكم بالمصاريف الثابتة التي تنشأ من أعمالك التجارية، مثل الإيجار، ومصاريف الإنتاج.

توجد عدة طرق للقيام بهذا التحكم، لكن ننصحك بإعداد جدول إكسيل مثلاً، فعلى الرغم من أن هذه الوثائق تكون محفوظة  على جهاز ولا تتعرض لخطر فقدانها، إن هذه الأداة ذاتها تقوم بكافة العمليات الحسابية آلياً حيث تجمع كافة المصاريف التي لديك وتقوم بطرحها من راتبك الشهري أو أرباحك.

2. خصص حوالي 10% من أرباحكَ كل شهر

قبل دفع المصاريف الثابتة ، حاول تخصيص 10% على الأقل من أرباحك أو إيرادتِك للاستثمار. وإذا كنتَ تعمل من خلال دخل ثابت فهذا يعني أنه يتوجب عليك اقتطاع هذا المبلغ من راتبك الشهري، أما إذا كنتَ تعمل شخصاً مستقلاً، فإن هذه النسبة المئوية سوف يتم تطبيقها على حصيلة أرباحك في ذلك الشهر.

الهدف من ذلك ليس فقط ادخار المال خلال فترة زمنية معينة حتى تنفقه على أمور سطحية، بل تطبيق هذه القيمة في استثمار ما حتى يولّد لك  فوائد وأرباح وتتحول إلى ثروة وملكية في المستقبل.

في البداية، قد يكون الأمر “صعباً ” التخلي عن 10% من مرتبك، لكن إذا ركّزتَ على النتيجة على الأمد الطويل، وتمكنتَ من التأقلم في نمط حياتك دون الاضطرار إلى القيام بتضحيات كبيرة، في أقل من عام، سوف تبدأ برؤية النتائج الأولى.

3. افصل مصاريفك الشخصية عن مصاريف أعمالك التجارية

هذه النصيحة رائعة وتصلح لمَن لديه أعمال تجارية أو ينوي البدء في أحدها. لازال هناك العديد من رواد الأعمال الناشئين والمتوسطين يعانون من صعوبات في فصل المصاريف الشخصية عن مصاريف الأعمال التجارية، مما ينجم عنه خسائر مادية وقد تصل أحياناً إلى حد الإفلاس.

هذه الممارسة سيئة جداً، حيث لا يمكنك معرفة إذا كان عملك التجاري سيولد أرباحاً، في المحصلة هناك أموال دائمة يتم سحبها من الصندوق. وإن عدم توفر رأس المال يعيق أيضاً القيام بتحسينات في أعمالك الترويجية، وبالتالي يعيق وصول علامتك التجارية.

وأخيراً، إن خلط المصاريف الشخصية مع مصاريف الأعمال التجارية قد يعطي انطباعاً مزيّفاً عن “الثراء” ويحفزك على إنفاق أكثر مما تستطيع إنفاقه في تلك اللحظة.

لذا ننصحك أن يكون لديك حسابين منفصلين في حال كنت رائد أعمال. وهذا يسهل عليك الأمور أكثر في إدارة الأموال .

4. تجنب الاستثمارات المصرفية

تعد الاستثمارات المصرفية خطراً على الأعمال التجارية المتوسطة والصغيرة، حيث تمثل وقتاً طويلاً من الانتظار إلى أن يتم الحصول على فوائد وأرباح مصرفية.

إننا نعلم أنه لا يمكن دوماً تجنب ذلك، حيث تعد مفيدة للاحتفاظ بالموارد المالية في المرحلة الابتدائية من ريادة الأعمال. لكن عندما تحتاج إلى إقامة استثمارات مادية، اختر دوماً فترات زمنية قليلة وابحث دوماً عن تفاصيل هذه الاستثمارات لاختيار البديل الذي يتطلب منك دفع أسعار فائدة أقل على الأرباح.

تذكّر أن الاستثمارات المالية يجب أن يتم إضافتها إلى جدول المصاريف الثابتة خلال كامل فترة العقد الموقع على ذلك الاستثمار.

5. قم بدفع كافة المبالغ المالية المستحقة عليك كلما كان ذلك ممكناً

إذا كان لديك أي استثمار مادي مع المصارف أو قرض ما، اعمل على دفع الأقساط المترتبة عليك بشكل متزامن قدر الإمكان لتقليل زمن العقد وبالطبع الفوائد التي يقتطعها المصرف أيضاً.

لكن انتبه إلى ناحية هامة، إننا لا نتحدث عن أنه يجب عليك المرور في ضيق اقتصادي لدفع أكبر مبلغ ممكن من ديونك والمستحقات عليك. المثالي أن يتم استخدام المال “المتبقّي” للتقدم قليلاً في مجال الديون وعدم إجراء أية تعديلات على المصاريف الثابتة أو على الصندوق في أعمالك التجارية.

مثال على المال الذي يمكن إدّخاره لدفع الديون هو المبلغ الذي تنفقه على عامل حر freelancer كنت قد دفعت له مسبقاً….الخ

6. ابحث في أنواع الاستثمارات

الاستثمار هو طريقة تضمن لك عدم إنفاق المال الذي لديك على شيء سطحي ولا يعد أساسياً مما يساعدك أيضاً على إدارة الأموال . لكن عندما نستخدم الكلمة “استثمار” تشعر دوماً بضرورة أن تكون لديك معرفة مسبقة عن ذلك.

ألا تعتقد ذلك أيضاً؟ من وجهة نظرنا إن الأمر معاكس تماماً لما ذكرناه.

إن أي شخص يمكنه الاستثمار، اعتباراً من الشخص المتحفظ والذي لا يحب المخاطرة بالاستثمارات وانتهاءً بالشخص الشجاع الذي يعشق المخاطرة. لذا، ننصحك أن تدرس الأنواع المختلفة من الاستثمارات لاختيار النوع الذي يُعد أكثر ملاءمةً لطابعكَ الخاص، وتحدّث مع الناس الذين يعرفون جيداً عن ذلك الموضوع.

الإدخار:

على الرغم من أن فكرة الإدخار لا تزال متواضعة في بعض الدول العربية، حيث هناك الكثير من العرب الذين ليس لديهم ثقافة الإدخار بشكل رئيسي، إلا أنه لا يزال يعد أحد الأشكال التي يمكن توفير المال عن طريقها.

أما فيما يتعلق بنسبة الفوائد التي يمكن أن يجنيها الشخص من حسابات الإدخار يمكنك التعرف على أمثلة في بعض الدول العربية مثل مصر، تونس، الإمارات، السعودية ..الخ ويختلف كثيراً من بلد إلى آخر وتبعاً للقوانين السائدة في الدولة والمصارف أيضاً.

من الجدير بالذكر أن القيمة التي يتم الحصول عليها من عائد الإدخار تعتمد أيضاً على القيمة التي تخضع للإدخار والمدة الزمنية التي يبقى المال خلالها مودعاً في الحساب.

وهناك أيضاً أنواع أخرى من الاستثمارات التي تساعد على إدارة الأموال حيث يقدم موقع Daily Fx معلومات قيمة بخصوص ذلك وخلاصة ما ورد فيها:

لدينا الاستثمارات التالية: الأسهم، السندات، صناديق الاستثمار المشتركة، صناديق المؤشرات المتداولة المعروفة.

السندات

أوراق مالية تقوم على الدين، و تقوم على فكرة أن تقوم بإقراض المال الخاص بك لشركة أو حكومة وفي المقابل توافق هذه الحكومة أو الشركة على إعطائك فائدة على أموالك وإعادة المبلغ في نهاية المطاف الذي قدمته.

 الأسهم

وهو نوع الاستثمار الذي يجعلك تصبح مالك لجزء من الشركة. وهذا الخيار يجعلك تصوّت على اجتماع المساهمين والحصول على جزء من الأرباح التي تخصصها الشركة إلى أصحابها.

صناديق الاستثمار المشتركة

وهي مجموعة من الأسهم والسندات، وهذه الصناديق تساعد المستثمرين على تجميع أموالهم معاً لزيادة قوتهم الشرائية وخفض تكاليف التنفيذ عن طريق تعيين شخص محترف بدلاً من أن يقوموا هم باختيار نمط الاستثمار الملائم.

صناديق المؤشرات المتداولة

أو كما هي معروفة باسم  Exchange Traded Funds وهو الاستثمار الوحيد الذي يحمل سلة من الأوراق المالية (مثل الأسهم والسندات) ويتم تداوله مثل الأسهم والفرق أنه يمكنك شراء وبيع الأسهم في أي وقت على مدار اليوم.

7. ضع أهدافاً مادية

قبل أي شيء آخر، يجب توضيح الاختلاف بين الغاية والأهداف، تعد الغاية أو القصد (objective) ما تنوي الوصول إليه في النهاية، أما الأهداف (goals) فهي تحديد وتمثيل للمقصد النهائي على شكل أهداف مرحلية كمية وخلال فترات زمنية محددة أيضاً.

على سبيل المثال، إذا كان القصد – الغاية (objective) زيادة أرقام المبيعات المتحققة من أعمالك التجارية، فإن الأهداف (goals) يمكن أن تكون مثلاً: مضاعفة عدد الصفقات خلال الأشهر الستة المقبلة، زيادة متوسط المبيعات المتولدة من عملائك بنسبة 50%….الخ

استفد من الفرصة واقرأ منشورنا الذي يتحدث عن كيفة وضع أهداف (goals) من أجل أعمالك التجارية.

8. امنح الأولوية للمشتريات النقدية

قد يبدو الأمر بديهياً، ولكن أي أخصائي في مجال إدارة الأموال كان ليقول أنه يتوجب علينا الشراء فقط في حال كان لدينا المال لذلك.

لذا يعد الشراء نقداً استراتيجية رائعة لتوفير المال، حيث يمنع أن تنفق في الحالات التي لا يتوفر لديك المال، وتبقى أسير بطاقة الائتمان.

تمنح العديد من الشركات والمؤسسات خصومات على المشتريات التي تتم نقداً. وهذا يعني أنه تتجنب بذلك إنفاق المال، وتكون لديك الإمكانية للإنفاق بشكل أقل لاقتناء منتَج ما.

9. تجنب استخدام بطاقات الائتمان

هذا الاقتراح له علاقة وثيقة بالاقتراح السابق. حيث يعتبر الحافز الوحيد للشراء نقداً.

لكن هل هذا يعني أنه لا يتوجب عليك أبداً استخدام بطاقات الائتمان ؟

بالطبع الأمر ليس كذلك!

تمثل بطاقة الائتمان عامل تسهيل كبير يبعث على الراحة من أجل المستهلك، فضلاً عن كونها طريقة الدفع الأكثر استخادماً للشراء عبر الإنترنت،. نصيحتنا هي أن تتجنب استخدام بطاقات الائتمان في الحالات التي تتوفر لديك السيولة للدفع، لأنه في بعض الحالات قد يؤدي تقسيط المبالغ عن طريق بطاقة الائتمان إلى تشكيل فوائد تدفعها إلى المصرف علاوة على المبلغ، وعندما تجمع كل هذه المبالغ ترى مقدار “الثقل والعبء” عند وصول الفاتورة.

10. ضع حداً للمصاريف المتنوعة

إن كل ما لا يتم إنفاقه وصرفه بشكل دائم وثابت يمكن اعتباره مصروفاً متنوعاً، أي مصروفات يمكن تأجيلها إلى وقت لاحق.

لكننا نعلم أنّه من الناحية العملية لا يعمل الأمر كذلك. في بعض الأحيان، يرغب الناس في الاستمتاع قليلاً بالمال، من خلال الخروج مع الأصدقاء على سبيل المثال، السفر أو شراء منتَج لا يُعتبر من الاحتياجات الأساسية.

في هذه الحالات، إن اقتراحنا لك هو أن تضع حداً للمصاريف المتنوعة. خصص مبلغاً صغيراً للأنشطة الترفيهية على سبيل المثال.

إننا نعلم أن هدفك يكمن في توفير المال ، لكن إذا كنت مجبراً على القيام بتضحيات كثيرة لقاء ذلك، قد تستلم وتتخلى عن هذه المسيرة. إن تحديد بعض المكافآت الصغيرة  لقاء تحقيق بعض الأهداف الصغيرة والمرحلية الموضوعة قد يمثل حافزاً على المتابعة حتى لو أن هذا الأمر يبدو بديهياً.

اختر 5 عناصر تعتبرها سطحية وحاول إضافة إحداها على الأقل ضمن ميزانيتك الشهرية.

11. استخدم أدوات إدارة الأموال

إذا لم تكن معتاداً على استعمال المخططات والجداول، وترغب في أن يكون لديك عمل أقل للتحكم بمصاريفك، و إدارة الأموال يجب أن تعلم أنه توجد برمجيات وتطبيقات متخصصة بمجال إدارة الأموال ويمكن أن تكون مفيدة لك في هذه المهمة، مثل تطبيق مصاريف، تطبيق أحسبها صح، تطبيق محفظتي My Wallet….الخ

يمكنك تحميل هذه التطبيقات على جهازك الخليوي وتتمتع بميزة إدارة الأموال بكل سهولة وفعالية.

12. ابحث عن مصادر بديلة للدخل

حالياً توجد عدة نشاطات يمكنك تأديتها في المنزل وتعود عليك بدخل وعائد. من خلال سوق المسوقين بالعمولة أو تسويق الأفلييت كما يُدعى أيضاً يُعد إحدى نماذج الأعمال التي يمكن عن طريقها الترويج لمنتجات الآخرين مقابل حصولك على العمولة لقاء المبيعات المتحققة.

إذا كان لديك الإبداع وترغب في إنتاج المحتوى ، يمكنك إعداد مدونة خاصة بك، وكتابة موضوع تحب الحديث عنه و تتمتع بالسهولة في شرحه أو تعليمه. في هذا السياق من إنتاج المحتوى ، يمكنك أن تتحول إلى منتِج رقمي وإعداد دورة تعليمية أونلاين لمشاركة معرفتك مع أشخاص آخرين.

إن مَن لديه قناة على يوتيوب أو بروفايل يحتوي على الكثير من المتابعين على انستقرام  يمكنه أن يتحول إلى مؤثر رقمي ، ويكسب الكثير من المال عن طريق إقامة الشراكات مع العلامات التجارية، وبيع المنتجات وعرض الإعلانات عن طريق جوجل أدسنس .

في جميع الأمثلة السابقة، يكفي أن يكون لديك جهاز حاسوب يتمتع بالدخول إلى شبكة الإنترنت. لكن إذا لم تجد نفسك في أي مثال مما سبق، يمكنك التعرف على طرق أخرى لزيادة الدخل من خلال العمل وأنت في المنزل.

13. لتكن لديك ميزانية متوسطة

يعاني العاملون المستقلون من صعوبة أكبر في التخطيط لميزانيتهم، حيث ليس لديهم دخل ثابت.

هناك نصيحة نقدمها حتى لا يكون هناك مفاجآت في الدفع وهي إعداد أرقام وسطية للمبيعات التي تحققها شركتك خلال الأشهر الأخيرة والتعرف على الفترات الزمنية التي تحقق فيها الشركة أرقاماً أعلى / أدنى وتأثيرات العامل الموسمي (مثل التواريخ الاحتفالية والأحداث والفعاليات) على مبيعاتك.

المثالي هو أن يكون الدخل في حده الأدنى كافياً لتغطية مصاريفك الثابتة. في الأشهر التي تكسب خلالها دخلاً أعلى من المتوسط طبّق هذا الاختلاف في الاستثمار على أولوياتك أو إدّخر هذا المبلغ من أجل الأمور المفاجئة التي يمكن أن تظهر مستقبلاً.

14. استخدم الإنترنت لإجراء بحث عن الأسعار

هناك عامل آخر يساعدك على إدارة الأموال وهو إجراء بحث عن الأسعار على الإنترنت، سوف ترى أن هناك منتَج ذاته يمكن أن يتم بيعه عبر مواقع مختلفة وبأسعار مختلفة.

لذا، في كل مرة تشتري، ابحث على الإنترنت أونلاين عن الأسعار كي تعثر على بدائل أكثر ملاءمةً لميزانيتك، في المحصلة على صعيد توفير وادخار الأموال فإن كل قرش يعتبر هاماً.

توجد بعض الأدوات مثل (موقع بكام) الذي تبحث خلاله عن المشتريات وتقارن الأسعار والعروض. هناك بديل آخر هو استخدام الفلاتر في السوق و التجارة الإلكترونية للعثور على المنتجات التي تعد أسعارها معقولة. هذان المثالان ينطبقان على سوق المنتجات المادية.

أما إذا كنتَ تبحث عن منتَج رقميّ، مثل الدورات التعليمية أونلاين والكتب الإلكترونية ، من الجدير القيام ببحث عن مجموعات في الفيسبوك أو التسجيل في قوائم المنتجين، لمتابعة العروض وإجراء مقارنة بين الأسعار.

من الجدير بالذكر أنه في حالة المنتجات الرقمية، لا يعتبر السعر هو العامل الوحيد الذي يؤثر على الشراء. من المهم الانتباه إلى موضوع القيمة المضافة التي يولدها ذلك المنتَج، التسليم، المشكلات التي يساعدك ذلك المنتَج على حلها، وفي حال كان ذلك ممكناً العثور على منتَج ما يقدم قيمة عالية جداً مضافة إلى السعر الذي يمكنك دفعه.

15.  شارك في البرامج التي تقدم نقاطاً

تعد برامج النقاط عظيمة لمن يرغب في توفير المال خلال المشتريات. في هذا النموذج، تتم مكافأتك على كل عملية شراء  تقوم بها ويمكنك تجميع نقاط، والتي يمكن تبديلها بمنتجات وخدمات أخرى ، مثل رحلات جوية على سبيل المثال.

إن أغلب بطاقات الائتمان تقدم برامج نقاط bonus ويكون التسجيل فيها مجانياً و تتم مكافأتك بعد ذلك آلياً على كل عملية شراء متحققة. مثال على ذلك برنامج النقاط bonus الذي يقدمه البنك التجاري الدولي في مصر.

هناك أيضاً موقع Gearbest  وهو موقع صيني مشهور وموثوق، الذي يوفر نقاط لدى التسجيل فيه أو عندما تقوم بكتابة مراجعة review عليه أو عندما تنصح بفيديوهاتِه إلى مجتمعك أو أصدقائك، أو حتى في بعض المناسبات ويمكنك تبديل هذه النقاط للحصول على حسومات. وقد تصل هذه الحسومات في بعض الأحيان إلى نسبة 30%.

وهناك أيضاً موقع آخر يتيح إمكانية الشراء بالنقاط bonus هو موقع بانغ غود (Bang Good) موقع صيني أيضاً يعمل بأسلوب مشابه للموقع السابق، أيضاً يمكنك كسب نقاط bonus من خلال إنشاء حساب لك في الموقع، دعوة أصدقاء إلى الموقع، كتابة review …الخ

16. فكّر في القيام بباقات اشتراك شهرية أو سنوية

هل لديك أي منتَج لا يُعتبر هاماً جداً لكنك تستهلكه بشكل دوري؟

فكر في إمكانية التسجيل في باقات اشتراك. بهذه الطريقة توفر أكثر بكثير مما لو اشتريتَ العناصر بشكل منفصل، بالإضافة إلى الفائدة الواضحة التي تكمن في استلام المنتجات إلى منزلك.

مثال على ذلك يعتبر الاشتراك السنوي في موقع Amazon Prime، حيث يبلغ الاشتراك السنوي 99 دولار، مع أول 30 يوم يتم تقديمها بشكل مجاني للتجريب.

أما في المجال الرقمي، تعد مواقع تعليم اللغات مثالاً على المنتجات التي يتم المتاجرة بها من خلال نوادي الاشتراكات.

في مجال المنتجات الرقمية تعد برامج ومواقع الاشتراك الشهرية تماماً بمثابة منطقة عضوية حيث تمثل بيئات افتراضية للتعلم والتي يمكن فيها للطلاب أن يستهلكوا المواد المتوفرة من قبل البائع.

17. اشترِ مواد مستعملة

مع تطور مواضيع معينة مثل البساطة و الاستهلاك الرشيد والواعي، يُعتبر شراء المواد المستعملة طريقة للمساهمة في الحفاظ على الوسط المحيط، وتوفير المال مما يضمن أفضل طريقة في إدارة الأموال .

توجد عدة مخازن ومستودعات للملابس المستعملة والأحذية وكذلك المعارض التي تتعلق بهذا القطاع، كذلك المحلات التي تبيع الأثاث المستعمل والأدوات المنزلية المستعملة.

على الإنترنت نجد العديد من المنصات مثل موقع مستعمل ، وهو منصة تمثل أكبر سوق عربي على الإنترنت الذي يقدم خدمة الإعلان المجاني المباشر على الإنترنت لأي بضاعة أو خدمة ترغب في عرضها أو طلبها.

وهناك أيضاً موقع دوبيزل في الإمارات العربية المتحدة والذي يتيح أيضاً إمكانية بيع وشراء أي منتَج عن طريق الإنترنت وحتى الملابس الجديدة والمستعملة على حد سواء.

أنتَ أيضاً يمكنك المشاركة في مجموعات الفيسبوك وتبادل المنتجات والخدمات مع مشاركين آخرين. مثل موقع (أكبر تجمع للعراق لشراء وبيع المواد المنزلية المستعملة)، (بيع وشراء عمّان)، وغيرها… التي تقوم بذلك.

إن استهلاك المنتجات المستعملة يعد تحولاً ثقافياً، في المحصلة، لدينا دوماً فكرة أننا ندفع أموالاً على مادة ما قد أصبحت مُعطلة أو قديمة، ولكن إذا كنت مهتماً بالتعرف أكثر على هذه السوق، ابدأ باقتناء منتجات الآخرين الذين تثق بهم.

18. لا تتجاهل المصاريف الصغيرة

إن المصاريف الصغيرة التي تنفقها يومياً في المطاعم لقاء الوجبات الجاهزة مثلاً، لقاء وسائل النقل كالتكسي أو تطبيقات أوبر، كريم، تكسي بلاس…الخ ، ذهاب إلى حضور السينما بشكل متكرر، يمكن أن تكون عائقاً في وجه التوفير. حيث تقوم بإنفاق المال دون أن تلاحظ ذلك، وعندما ننظر إلى مجموع هذه المبالغ نجد أن المبلغ كبير ولا يُستهان به.

نصيحتنا لك هي عدم تجاهل المصاريف الصغيرة. على الرغم من أن هذه المبالغ قد تبدو صغيرة وطفيفة إلا أنها تتراكم على مدار الشهر ويمكن أن تؤدي إلى مشاكل.

قم بالسير مشياً على الأقدام ضمن المسافات القليلة، استخدم وسائل النقل العامة حيث تعد خياراً بديلاً وأقل سعراً.

بالطبع إننا لا نتحدث عن ضرورة عدم طلب وجبات جاهزة من المطاعم، أو استخدام تطبيقات سيارات الأجرة المذكورة سابقاً عندما تكون بحاجة إلى ذلك أو في حالة تأخير، على سبيل المثال، بل انتبه فقط لذلك وكن حذراً حتى لا تستخدم هذه التطبيقات بشكل متكرر ودون أن تكون هناك حاجة إلى ذلك.

19. تجنب تناول الكثير من الطعام في الخارج

إن تناول الطعام في الخارج يعتبر عادة باهظ الثمن تبعاً للمنطقة التي تعمل فيها من المدينة. ولهذا السبب، نقترح أن تبحث عن خيارات أقل سعراً أو يمكنك أخذ الطعام من المنزل إذا كان هناك جهاز مايكرويف لتسخين الطعام في العمل.

إننا لا نتحدث عن أنه يجب عليك التوقف عن تناول الطعام في الخارج في المطاعم عندما ترغب في ذلك أو تكون بحاجة إلى ذلك، بل الاعتدال في الذهاب إلى المطاعم بهدف توفير المال و إدارة الأموال بشكل أفضل .

إذا كنتَ تعمل في المنزل، سوف يكون أسهل بكثير التأقلم مع تناول الطعام المنزلي، وعدم الإكثار من الذهاب إلى المطاعم، ولا سيما أن تناول الطعام المنزلي يُعدّ صحياً وجيداً لك، حيث تتمتع من خلاله بمقدار أكبر من التحكم بنوع الأطعمة التي تستهلكها، وتتحكم أيضاً بالطريقة التي تم تحضيره بها.

20. ادفع الفواتير فور حصولك على راتبك الشهري أو افصل هذا المال

لا يعتبر جيداً أبداً تأجيل دفع الفواتير، فربما لن يتوفر لديك المال لدفعها دوماً، وعندها تتراكم الفواتير، مما يجعلك تفقد التحكم بأمورك المادية، ولحل هذه المشكلة، لدينا اقتراحين: أحدهما هو الإنفاق الأقل للمال (وهو ما نتحدث عنه بشكل عام خلال هذا المنشور)، والاقتراح الآخر هو دفع الفواتير فور حصولك على الراتب وعدم ترك الدفع إلى يوم الاستحقاق.

وهكذا تتجنب دفع أية غرامات أو فوائد لقاء التأخر في الدفع.

21. احتفظ بكافة المال المتبقي

هذه النصيحة تشكل الاختلاف لمن ينوي إدارة الأموال وتوليد الأرباح. وتتلخص فقط في قيامك بتوفير المال الذي يفيض عن حاجتك.

والأمثلة على الأموال الذي تحصل عليها بشكل استثنائي كثيرة نذكر منها المال بسبب مناسبة ما ، مثل الأعياد أو مكافأة على الانضباط في العمل أو الحصول على جزء من أرباح الشركة التي تحصل عليها سنوياً، أو المال الذي قد تحصل عليه بشكل إضافي إذا كنت تعمل بشكل حر freelancer ، حدث إطلاق على منتَج ما طرحته في السوق وحقق أداءً أعلى من المتوقع على سبيل المثال.

قم بالاحتفاظ بهذا المال لاستخدامه في الاستثمار مضافاً إليه مقدار 10% من الراتب الذي نصحناك أن تقوم بإدخاره في بداية النص. وبما أن هذا المال لا يُعد مذكوراً بشكل صريح في ميزانيّتك، فإنك لن تشعر بالحاجة المباشرة أو بالافتقاد إلى هذا المبلغ أثناء دفع فواتيرك أو التزاماتِك.

من الجدير بالذكر كلما كان المبلغ المستُثمر أعلى كلما زادت الأرباح، وبالتالي سوف يكون لديك المزيد من المال لاقتناء أصول تدوم لمدة طويلة مثل عقار أو سيارة… أو وضع تحسينات من أجل أعمالك التجارية.

هل لديك أية نصيحة أخرى بشأن إدارة الأموال والتخطيط لها وترغب في مشاركتها معنا؟ لا تتردد أبداً عزيزي القارئ بكتابتها في مساحة التعليقات!

تابعنا دوماً فهناك الكثير من الأمور الهامة والمفيدة بانتظارك.

Nosso site utiliza cookies para melhorar sua experiência de navegação.