اكتسب الحكمة في صرف المال وادخاره، اقرأ 21 نصيحة لتصل إلى الاستقلال والاستقرار المادي

اكتسب الحكمة في صرف المال وادخاره، اقرأ 21 نصيحة لتصل إلى الاستقلال والاستقرار المادي

هل تعاني من قلة المال؟ أحياناً لا يكون السبب في المقدار الذي يصل إلى يدنا في الشهر بل في السلوكيات وطرق التعامل مع هذا المال. اقرأ 21 نصيحة لتتعلم إدارة أموالك بالشكل المناسب.

آخر تحديث للمقالة: 22/04/2020    يعتبر الاستقرار المادي حلماً للكثير من الناس، سواء كانوا رواد أعمال، طلاب، موظفين أو غير ذلك… ولكن في ظل اقتصاد لا يمكن التنبؤ بمساره، تزداد صعوبة التخطيط للمصاريف وتزداد معها أهمية أن تتعلم كيف تنظم أموالك ، خصوصاً أولئك الذين يريدون البدء بعمل تجاري خاص بهم.

لنساعدك في هذا الأمر، سوف نتحدث في هذا المقال عن 21 نصيحة بسيطة لمَن يرغب ويحلم في التمتع بحياة مالية أكثر سلامة وصولاً إلى الاستقلال المادي المنشود.

لكن قبل أي شيء هناك أمر أساسي يجب أن تفكر فيه: لكي تتعلم بالفعل كيف تتعامل مع المال الذي تحصل عليه: يجب أن تراقب دوماً كل مبلغ يأتي إلى يدك وكل ريال أو ليرة تصرفها، وإذا أمكن سجل كل ذلك كي لا تفقد السيطرة ويصبح أصعب بكثير ضبط الأمر. 

21 نصيحة لتتعلم كيف تنظم أموالك

سوف تقرأ في هذا المقال النصائح التالية:

الفهرس
1- سجل مصاريفك الثابتة  2- استثمر حوالي 10% مما تكسبه كل شهر 3- افصل مصاريفك الشخصية عن مصاريفك التجارية والبزنس 4- تعامل بحكمة في الاستثمارات عبر البنك أو المصرف 5- ادفع جميع المبالغ والفواتير التي تأتيك 6- حاول التعرف على أنواع الاستثمارات الموجودة في بلدك 7- ضع أهدافاً مالية واسع للوصول إليها 8- حاول الشراء دوماً نقداً ولا تعتمد كثيراً على التقسيط 9- إذا كان لديك بطاقة ائتمانية استعملها بحكمة 10- اضبط المصاريف غير الأساسية في الشهر 11- اعتمد على تطبيقات تنظيم الأموال الشخصية على الخليوي 12- حاول أن تزيد من دخلك 13- حاول المحافظة على مبلغ للطوارئ تستخدمه عند الحاجة 14- حاول المقارنة بين الأسعار قبل الشراء 15- حاول الاستفادة من الحسومات والعروض المتنوعة والتخفيضات 16- حاول الاشتراك سنوياً أو شهرياً أحياناً قد يبدو أرخص 17- لا تتردد في شراء بعض المواد المستعملة 18- سجل كل مبلغ مصروف مهما كان تافهاً أو قليلاً 19- حاول تجنب تناول الطعام كثيراً في المطاعم 20- ادفع الفواتير فور استلامك للراتب 21- تجنب هدر المبلغ المتبقي – في حال بقي شيء منه

1- سجل مصاريفك الثابتة 

المصاريف الثابتة هي تلك المبالغ التي تدفعها في كل شهر، مثل مبلغ الإيجار، الماء، الكهرباء، الهاتف، الإنترنت…الخ. بالإضافة إلى جميع الضرائب التي تدفعها على العقار أو الممتلكات أو غيرها خلال كامل الفترة الزمنية التي تقوم بالدفع.

وجود تسجيل للمصاريف الثابتة هو أمر هام وضروري وهو أول الطريق لكي تتعلم كيف تنظم أموالك ، لتعرف مقدار الإيراد الإجمالي الذي يتبقى كل شهر ويمكنك استعماله لأغراض متنوعة، كالادخار أو حتى الإنفاق على الأنشطة الترفيهية. 

إذا كنتَ رجل أعمال، يجب أن يكون لديك أيضاً تحكم بالمصاريف الثابتة التي تنشأ من أعمالك التجارية، مثل الإيجار وتكلفة المواد الأولية والأيدي العاملة وغيرها من مصاريف الإنتاج. 

هناك عدة طرق للقيام بهذا التحكم، لكن إحدى الوسائل البسيطة للقيام بذلك هي إعداد جدول إكسيل مثلاً، فهي من الوثائق التي تكون محفوظة على جهاز حاسوبك أو هاتفك الخليوي ولا تتعرض لخطر فقدانها، كما أن الـ excel  يقوم لك بكافة العمليات الحسابية تلقائياً بحيث يجمع كافة المصاريف التي لديك وطرحها من راتبك الشهري أو أرباحك. 

2- استثمر حوالي 10% مما تكسبه كل شهر

بعد أن تدفع المصاريف الثابتة التي لديك، حاول تخصيص 10% على الأقل من دخلك الذي حصلت عليه أو أرباحك أو إيرادتِك الاستثمارية لتقوم باستثمارها في مجالات تعود عليك بالمال.. 

إذا كنتَ تعمل بشكل مستقل، فإن هذه النسبة المئوية يتم تطبيقها على حصيلة أرباحك في ذلك الشهر.

في البداية، قد يكون الأمر “صعباً ” أن تتخلى عن حوالي 10% من الراتب، خصوصاً إذا كان هذا الراتب يكاد يسد احتياجاتك، لكن ننصحك بإدخار النسبة التي تستطيعها، لا داعٍ لأن تكون بالضرورة 10% لكن يمكن أن تكون 3% مثلاً.

إذا تمكنتَ بالفعل من التأقلم في نمط حياتك على ذلك ستبدأ برؤية النتائج الأولى. 

3- افصل مصاريفك الشخصية عن مصاريفك التجارية والبزنس

هذه النصيحة رائعة مفيدة جداً إذا كنت تريد أن تتعلم كيف تنظم أموالك .

لازال هناك العديد من رواد الأعمال الناشئين والمتوسطين يعانون من صعوبات في فصل مصروفاتهم الشخصية عن مصاريف الأعمال التجارية والبزنس، مما ينجم عنه خسائر مادية قد تصل أحياناً إلى حد الإفلاس.  

هذه العادة ضارة، حيث لا يمكنك بذلك معرفة إذا كان عملك التجاري يعود عليك بالأرباح فعلاً أم لا.

فكلما راقبت نفسك تجد أنك تسحب المال من الصندوق لكنك لا تعلم عملياً لمَ تتم هذه السحوبات، وقد يؤثر ذلك على حياتك الشخصية وحياة عائلتك معك، وكذلك على البزنس، حيث يضر بالأعمال الترويجية التي يمكنك القيام بها لعدم توفر المال.

كما أن خلط المصاريف الشخصية مع مصاريف الأعمال التجارية قد يعطي انطباعاً مزيّفاً بـ “الثراء” ويحفزك على إنفاق أكثر مما تستطيع إنفاقه في تلك اللحظة.

لذا ننصحك أن يكون لديك حسابين مصرفيين منفصلين في حال كنت رائد أعمال. وهذا يسهل عليك الأمور أكثر.   

4- تعامل بحكمة في الاستثمارات عبر البنك أو المصرف

تعد الاستثمارات المصرفية خطرة نوعاً ما على الأعمال التجارية المتوسطة والصغيرة، حيث تمثل وقتاً طويلاً من الانتظار إلى أن يتم الحصول على فوائد وأرباح مصرفية يمكن سحبها والعمل بها. 

نعلم أنه لا يمكن دوماً تجنب ذلك، حيث يعد مفيداً الاحتفاظ بالموارد المالية في المرحلة الابتدائية من ريادة الأعمال. لكن عندما تحتاج إلى إقامة استثمارات مادية، اختر دوماً فترات زمنية قليلة (مدة 6 أشهر أو عام) وابحث دوماً عن تفاصيل هذه الاستثمارات لاختيار البديل الذي يتطلب منك دفع أسعار فائدة أقل على الأرباح. 

تذكّر أن الاستثمارات المالية يجب أن يتم إضافتها إلى جدول المصاريف الثابتة خلال كامل فترة العقد الموقع على ذلك الاستثمار. 

5- ادفع جميع المبالغ والفواتير التي تأتيك

إذا كان لديك أي استثمار مادي مع المصارف أو كنت قد سحبت قرض ما، يجب أن تدفع الأقساط المترتبة عليك بأسرع وقت ممكن قدر الإمكان لتقليل زمن العقد وبالطبع الفوائد التي يقتطعها المصرف أيضاً. 

لكن انتبه إلى ناحية هامة، إننا لا نتحدث عن أنه يجب عليك المرور بضيق اقتصادي لتدفع أكبر مبلغ ممكن من ديونك والمستحقات عليك. المثالي أن يتم استخدام المال “المتبقّي” لاستباق بعض الأقساط أو المدفوعات مقدماً وعدم إجراء أية تعديلات على المصاريف الثابتة أو على الصندوق في أعمالك التجارية بحيث تجبرك على صرف المزيد. أنت لست في أفضل الأحوال لتنفق المزيد. 

مثال على المال الذي يمكن إدّخاره لدفع الديون هو إمكانية تأجيل الدفع لأمر لست مضطراً كثيراً عليه ويمكن تأجيله لما بعد. عندها استخدم هذا المبلغ الذي كنت لتصرفه وأدفعه للدفعات والأقساط.

Bugs Bunny Money GIF by Looney Tunes

6- حاول التعرف على أنواع الاستثمارات الموجودة في بلدك

الاستثمار هو طريقة تضمن لك عدم إنفاق المال الذي لديك على شيء سطحي والاحتفاظ به من خلال تشغيله ليعود عليك بأرباح.

أي شخص يمكنه الاستثمار، بدءاً من الشخص الذي يتمتع بسمات التحفظ على المال ولا يحب المخاطرة به وانتهاءً بالشخص الشجاع الذي يعشق المخاطرة ولا يبالي بتعرضه لبعض الخسائر مقابل حصوله على أرباح أعلى. 

في ظل هذا الموقف، ننصحك بأن تدرس الأنواع المختلفة من الاستثمارات وتختار النوع الذي يُعد أكثر ملاءمةً لصفاتك وقناعاتك، وتحدّث مع الناس الذين يعرفون جيداً مجالات الاستثمارات وتثق بهم للاستفادة من رأيهم.

فيما يتعلق بثقافة الادخار في العالم العربي

على الرغم من أن فكرة الإدخار لا تزال متواضعة في بعض الدول العربية، حيث هناك الكثير من العرب الذين ليس لديهم ثقافة الإدخار بشكل رئيسي، إلا أنه لا يزال يعد أحد الأشكال التي يمكن توفير المال عن طريقها. 

في الحقيقة تعتبر فكرة الإدخار فكرة صعبة التطبيق في بعض الحالات في العالم العربي بسبب ارتفاع الأسعار وانخفاض المرتبات والأجور بشكل عام، وكذلك ارتفاع المعدلات الاستهلاكية في هذه الدول.

بحسب دراسة (استطلاع للبنك الدولي) تم في عام 2014 (بحسب هذا الفيديو من يوتيوب) تبين أن نسبة الأشخاص الذين لديهم ثقافة الإدخار في العالم العربي فقط 7% مقابل 36% في دول شرق آسيا و12% في دول أوروبا مثلاً، وهي نسبة منخفضة بالفعل.

مصدر الفيديو: يوتيوب

أما فيما يتعلق بنسبة الفوائد التي يمكن أن يجنيها الشخص من حسابات الإدخار فهي تختلف كثيراً من بلد إلى آخر حسب للقوانين السائدة في الدولة والمصارف، كما تعتمد أيضاً على القيمة التي يتم وضعها للإدخار والمدة الزمنية التي يبقى المال خلالها مودعاً في الاستثمار.   

هناك عدة أشكال للاستثمارات منها: الأسهم، السندات، صناديق الاستثمار المشتركة، صناديق المؤشرات المتداولة المعروفة باسم Exchange Traded Funds وغيرها

7- ضع أهدافاً مالية واسع للوصول إليها

قبل أي شيء آخر، إذا كنت تريد مقالاً يتحدث عن الطريقة السليمة لوضع الأهداف، يمكنك قراءة هذا المقال، انقر هنا.

إذا كان الهدف الرئيسي مثلاً زيادة أرقام المبيعات المتحققة من أعمالك التجارية، فإن الأهداف الفرعية أو الثانوية أو KPIs (أي الأهداف المرحلية) يمكن أن تكون مثلاً: مضاعفة أرقام البيع اليومية خلال الأشهر الستة المقبلة، زيادة متوسط المبيعات المتحققة من الزبائن الذي تخلوا عن المنتَج في سلة المشتريات ولم يعودوا لإكمال الشراء بنسبة 20% ….الخ    

من المهم جداً أن تضع أهدافاً لأعمالك التجارية، وأهدافاً تتعلق بتنظيم أمورك المالية لكي تتمكن بالفعل من الوصول إلى ذلك.

فعندما تضع خطوات مرحلية وتراقب النتائج يصبح أسهل بكثير متابعة الأمور وتحليل العوامل التي تحتاج فيها إلى تحسينات أو الكشف عن الممارسات التي تحقق نتائج جيدة لاستغلالها وإعادة تطبيقها.

8- حاول الشراء دوماً نقداً ولا تعتمد كثيراً على التقسيط

لذا يعد الشراء نقداً استراتيجية رائعة لتوفير المال، حيث يمنع أن تنفق في الحالات التي لا يتوفر لديك المال، بهذا لا تعتمد على الاستدانة أو التقسيط أو تبقى أسير بطاقة الائتمان.

تمنح العديد من الشركات والمؤسسات خصومات على المشتريات التي تتم نقداً، حاول استغلال ذلك قدر المستطاع.

9- إذا كان لديك بطاقة ائتمانية استعملها بحكمة

كما ذكرنا في هذه النصيحة: لا نقصد الامتناع عن استخدام البطاقة الائتمانية، في الكثير من الأحيان وجودها ضروري ويسهّل الكثير من الأمور، لكن نقصد ألا تتكل عليها دوماً وتبالغ في استخدامها من دون الانتباه إلى إمكانية إعادة هذه المبالغ التي تستهلكها.

نصيحتنا هي أن تتجنب استخدام بطاقات الائتمان في الحالات التي تتوفر لديك السيولة للدفع، لأنه في بعض الحالات قد يؤدي تقسيط المبالغ عن طريق بطاقة الائتمان إلى تشكيل فوائد تدفعها إلى المصرف علاوة على المبلغ، وعندما تجمع كل هذه المبالغ ترى مقدار “الثقل وتبدأ المشاكل بالظهور” عند وصول الفاتورة. 

10- اضبط المصاريف غير الأساسية في الشهر

إذا كنت تريد أن تتعلم حقاً كيف تنظم أموالك ، يجب أن تعرف التمييز بين المصاريف الأساسية والضرورية و تلك المصاريف التي يمكن تأجيلها إلى وقت لاحق.

لكننا نعلم أنّه في بعض الأحيان، يرغب الناس في الاستمتاع قليلاً بجزء صغير من المال يصرفونه على الترفيه، من خلال الخروج مع الأصدقاء على سبيل المثال، السفر أو شراء منتَج لا يُعتبر من الاحتياجات الأساسية. 

في هذه الحالات، إن اقتراحنا لك هو أن تضع حداً للمصاريف المتنوعة. خصص مبلغاً صغيراً للأنشطة الترفيهية على سبيل المثال. 

نعلم أن هدفك يكمن في توفير المال، لكن إذا كنت مجبراً على القيام بتضحيات كثيرة لقاء ذلك، قد تستسلم وتتخلى عن هذه المسيرة. في ظل هذه الظروف، تحديد بعض المكافآت الصغيرة لقاء تحقيق بعض الأهداف الصغيرة والمرحلية قد يمثل حافزاً على المتابعة. 

11- اعتمد على تطبيقات تنظيم الأموال الشخصية على الخليوي

إذا لم تكن معتاداً على استعمال المخططات والجداول، وترغب في تطبيقات apps للتحكم بمصاريفك، توجد برمجيات وتطبيقات متخصصة بمجال إدارة الأموال ويمكن أن تكون مفيدة لك.

من الأمثلة نذكر تطبيق مصاريف، تطبيق أحسبها صح، تطبيق محفظتي My Wallet….الخ  يمكنك تحميل هذه التطبيقات على جهازك الخليوي. 

12- حاول أن تزيد من دخلك

إذا كنت تتعلم كيف تنظم أموالك من الطبيعي أن تفكر أيضاً في أساليب تساعدك على زيادة دخلك وأموالك، توجد عدة نشاطات يمكنك تأديتها في المنزل وتعود عليك بدخل وعائد. 

إحدى هذه المجالات التي تلقى رواجاً كبيراً هذه الأيام هي العمل كمسوق بالعمولة أو افليت، بأن تسوق لمنتجات الآخرين وخدماتهم مقابل حصولك على عمولة لقاء كل عملية بيع تتحقق.

كذلك، إذا كان لديك الإبداع وترغب في إنتاج المحتوى ، يمكنك إعداد مدونة خاصة بك، وكتابة موضوع تحب الحديث عنه و تتمتع بالسهولة في شرحه أو تعليمه. في هذا السياق من إنتاج المحتوى ، يمكنك أن تتحول إلى منتِج رقمي وإعداد دورة تعليمية أونلاين تكسب من خلالها المال.

مَن لديه قناة على يوتيوب أو بروفايل يحتوي على الكثير من المتابعين على انستقرام  يمكنه أن يتحول إلى مؤثر رقمي ، ويكسب الكثير من المال عن طريق إقامة الشراكات مع العلامات التجارية، وبيع المنتجات وعرض الإعلانات عن طريق جوجل أدسنس

في جميع الأمثلة السابقة، يكفي أن يكون لديك جهاز حاسوب واتصال بشبكة الإنترنت.

13- حاول المحافظة على مبلغ للطوارئ تستخدمه عند الحاجة

يعاني العاملون المستقلون من صعوبة أكبر في تنظيم أموالهم حيث ليس لديهم دخل ثابت.

كي لا يكون هناك مفاجآت يتعرض لها هؤلاء العاملون، يجب عليهم أن يضعوا أرقام وسطية لما يكسبونه في الشهر وكل 3 أو 6 أشهر، والتعرف على الفترات الزمنية التي يكسبون فيها أعلى / أدنى من ذلك بفعل العوامل الموسمية مثلاً، ومحاولة ترك مبلغ معين للطوارئ. 

المثالي هو أن يكون هذا المبلغ في حده الأدنى كافياً لتغطية مصاريفك الثابتة التي تتعرض لها في الشهر، وأن يغطي كامل طلباتك خلال الفترة التي تتوقع أن تتعرض فيها لبيع أقل أو عدم وجود زبائن بالمقدار الكافي، إذا استطاع هذه المبلغ أن يدعمك لمدة لا تقل عن 3 أو 4 أشهر يكون رائعاً جداً.

لتصل إلى ذلك، حاول أن تأخذ في الاعتبار ادخار قسم قليل من العائدات في الأشهر التي تبيع فيها بشكل جيد.

14- حاول المقارنة بين الأسعار قبل الشراء

هذه النصيحة يقوم بها البعض من الناس فقط، مع أنها يمكن أن تساعدك بالفعل على توفير جزء جيد من المال، فقط لأنك لم تبحث عن الخيارات المتوفرة على الإنترنت وسارعت إلى الشراء تتعرض لدفع مبلغ أعلى؟ هل هذا جيد برأيك؟ 

نصيحتنا لك هي أن تقارن بين الأسعار على الإنترنت قبل الشراء، ومن ثم اختيار السعر الأنسب لك.

توجد بعض المواقع التي تساعدك على ذلك مثل (موقع بكام) ، وهو موقع يساعدك على  البحث عن المشتريات وتقارن الأسعار والعروض

مصدر الفيديو: يوتيوب

هناك بديل آخر، يمكنك استخدام الفلاتر في السوق و التجارة الإلكترونية للعثور على المنتجات التي تعد أسعارها معقولة. هذان المثالان ينطبقان على سوق المنتجات المادية.  

أما إذا كنتَ تبحث عن منتَج رقميّ، مثل الدورات التعليمية أونلاين والكتب الإلكترونية ، تستطيع البحث من خلال مجموعات الفيسبوك أو التسجيل في قوائم المنتجين، لمتابعة العروض وإجراء مقارنة بين الأسعار. 

15- حاول الاستفادة من الحسومات والعروض المتنوعة والتخفيضات

إذا كنت تريد أن تتعلم كيف تنظم أموالك يجب ألا تغفل عن أية عروض أو تخفيضات تتعلق بالمادة أو المنتَج الذي تريد شراءه، خصوصاً لأن في ذلك فرص كبيرة لتوفير المال.

تعد التنزيلات والتصفيات من أفضل الأمثلة عن أحداث وفعاليات يجب عليك استغلالها كما يجب، برامج المسابقات والتصويت مقابل الحصول على حسم هي أيضاً طرق جيدة لتوفير بعض المال.

برامج النقاط (كسب نقاط وتراكمها ثم تبديلها بمنتجات مجاناً) هي أسلوب رائع وعظيم. في هذا النموذج، يتم تراكم كم معين من النقاط بحسب البرنامج لقاء كل عملية شراء ثم تبديلها بمنتجات وخدمات أخرى مجاناً، مثل رحلات جوية على سبيل المثال. 

أغلب بطاقات الائتمان تقدم مثل هذه البرامج، ويكون التسجيل فيها مجانياً. مثال على ذلك: برنامج النقاط bonus الذي يقدمه البنك التجاري الدولي في مصر

هناك أيضاً موقع Gearbest  وهو موقع صيني مشهور يوفر نقاط لدى التسجيل فيه أو عندما تقوم بكتابة مراجعة review عليه أو عندما تنصح بفيديوهاتِه إلى مجتمعك أو أصدقائك، ويمكنك تبديل هذه النقاط للحصول على حسومات. وقد تصل هذه الحسومات في بعض الأحيان إلى نسبة 30%. 

شاهد هذا الفيديو الذي يتحدث أكثر عن ذلك. 

مصدر الفيديو: يوتيوب

وهناك أيضاً موقع آخر يتيح إمكانية الشراء بالنقاط bonus هو موقع بانغ غود (Bang Good) موقع صيني أيضاً يعمل بأسلوب مشابه للموقع السابق، أيضاً يمكنك كسب نقاط bonus من خلال إنشاء حساب لك في الموقع، دعوة أصدقاء إلى الموقع، كتابة review …الخ 

شاهد الفيديو:

مصدر الفيديو: يوتيوب

16- حاول الاشتراك سنوياً أو شهرياً أحياناً قد يبدو أرخص

هذه النصيحة ذكية جداً لمَن يستهلك أحد المنتجات أو الخدمات بشكل دوري: مثل القهوة، الشاي، علب الحليب، وجبات البيتزا أو المعكرونة، الطعام الياباني… الصحف والمجالات وخدمات الإنترنت والاشتراك في بعض مواقع الويب على الإنترنت لشراء الملابس أو مستلزمات المنازل…الخ

فكر في إمكانية الاشتراك، شهرياً أو سنوياً، بهذه الطريقة توفر أكثر بكثير مما لو اشتريتَ بشكل منفصل، بالإضافة إلى الفائدة الواضحة التي تكمن في استلام المنتجات عبر منزلك. 

مثال على ذلك يعتبر الاشتراك السنوي في موقع Amazon Prime، حيث يبلغ الاشتراك السنوي 99 دولار، مع أول 30 يوم يتم تقديمها بشكل مجاني للتجريب.  

مصدر الفيديو: يوتيوب

أما في المجال الرقمي، تعد مواقع تعليم اللغات مثالاً على المنتجات التي يتم المتاجرة بها من خلال نوادي الاشتراكات، وهي منطقة عضوية membership area تمثل بيئات افتراضية للتعلم يمكن فيها للطلاب أن يستهلكوا المواد المتوفرة مقابل مبلغ اشتراك يدفعونه (هذا طبعاً إحدى طرق الدفع لكن توفر مثل هذه المواقع إمكانات وخيارات أخرى للدفع)…

17- لا تتردد في شراء بعض المواد المستعملة

إذا كان بالإمكان شراء بعض المواد المستعملة بدلاً من الجديدة وكانت بحالة جيدة وبإمكانها تقديم الميزة والفائدة ذاتها التي تقدمها المنتجات الجديدة، لم لا تفكر في شراء المستعمل منها؟

الملابس، الأثاث، الأواني المنزلية، المكتبات والكتب… هي أمثلة على أمور يمكنك شراؤها مستعملة وتوفر بذلك مبلغاً جيداً من المال.

يوجد على الإنترنت العديد من المنصات لذلك، منها موقع مستعمل ، وهو منصة تمثل سوق عربي على الإنترنت تقدم خدمة الإعلان المجاني المباشر على الإنترنت لأي بضاعة أو خدمة ترغب في عرضها أو طلبها. 

وهناك أيضاً موقع دوبيزل في الإمارات العربية المتحدة والذي يتيح أيضاً إمكانية بيع وشراء أي منتَج عن طريق الإنترنت وحتى الملابس الجديدة والمستعملة على حد سواء. 

كما يمكنك المشاركة في مجموعات الفيسبوك وتبادل المنتجات والخدمات مع مشاركين آخرين. مثل الجروب (بيع وشراء عمّان)، وغيرها… 

18- سجل كل مبلغ مصروف مهما كان تافهاً أو قليلاً

المصاريف الصغيرة التي تنفقها يومياً في المطاعم لقاء الوجبات الجاهزة، وسائل النقل كالتكسي أو تطبيقات أوبر، كريم، تكسي بلاس…الخ  الذهاب إلى حضور السينما بشكل متكرر، هي أمثلة على مصروفات يمكن أن تكون عائقاً في وجه التوفير.  

حيث تنفق المال دون أن تلاحظ ذلك، وعندما ننظر إلى مجموع هذه المبالغ الصغيرة نجد أن المبلغ كبير ولا يُستهان به. 

نصيحتنا لك هي عدم تجاهل مثل المصاريف الصغيرة. مع أنها قد تبدو صغيرة وطفيفة إلا أنها تتراكم على مدار الشهر ويمكن أن تؤدي إلى مشاكل. 

عند الإمكان حاول السير على الأقدام، أو استخدم وسائل النقل العامة حيث تعد خياراً بديلاً وأقل سعراً. 

كل ما نقصده في هذه النصيحة ان تتحكم بمصروفك على هذه الأمور لا أن تنقطع عنها نهائياً.

Share Bank GIF

19- حاول تجنب تناول الطعام كثيراً في المطاعم

قد تبدو هذه النصيحة مكررة وقد تحدثنا عنها قليلاً في النصيحة السابقة لكن نظراً لأهميتها فإننا نريد أن نتحدث عنها بشكل منفصل.

تناول الطعام في الخارج هو باهظ الثمن تبعاً للمنطقة التي تعمل فيها من المدينة. ولهذا السبب، نقترح عليك أن تبحث عن خيارات أقل سعراً أو يمكنك أخذ الطعام من المنزل وتناوله في مكان العمل إذا كان ذلك ممكناً وتوفر هناك جهاز المايكروويف لتسخين الطعام. 

أيضاً غرضنا من هذه النصيحة أن نقول لك الاعتدال ثم الاعتدال لكي تتعلم كيف تنظم أموالك ، لا أن تمتنع تماماً عن الذهاب إلى المطاعم، حسناً؟

أما إذا كنتَ تعمل في المنزل، سيكون أسهل بكثير التأقلم مع تناول الطعام المنزلي، وعدم الإكثار من الذهاب إلى المطاعم، ولا سيما أن تناول الطعام المنزلي يُعدّ صحياً وجيداً لك، حيث تتمتع من خلاله بمقدار أكبر من التحكم بنوع الأطعمة التي تستهلكها، وتتحكم أيضاً بالطريقة التي تم تحضيره بها. 

20- ادفع الفواتير فور استلامك للراتب

لا يعتبر جيداً أبداً تأجيل دفع الفواتير، فربما لن يتوفر لديك المال لدفعها دوماً، ناهيك عن أن هذا الفعل قد يترك مجالاً للشك بك وقد تفقد مصداقيتك ومرجعيتك إذا احتجت مستقبلاً لقرض من البنك مثلاً.

لدينا اقتراحين: أحدهما هو الإنفاق الأقل للمال (وهو ما نتحدث عنه بشكل عام خلال هذه المقالة)، والاقتراح الآخر هو دفع الفواتير فور حصولك على الراتب وعدم ترك الدفع إلى يوم الاستحقاق. 

وهكذا تتجنب دفع أية غرامات أو فوائد لقاء التأخر في الدفع.

21- تجنب هدر المبلغ المتبقي – في حال بقي شيء منه

نصيحة مهمة جداً إذا أردت أن تتعلم كيف تنظم أموالك إلى أبعد حد، فالكثير من الناس يعتقدون أنه بقي القليل القليل لا داعٍ ولا يجدي نفعاً الاحتفاظ به، لكن مهما كان المبلغ قليلاً لا تفرّط به بتاتاً، أحياناً نحتاج إلى الليرة أو الريال ولا نجده.

لديك فرص كثيرة للحصول على علاوة استثنائية أو موسمية على الراتب، منها بسبب مناسبة ما مثل الأعياد أو مكافأة على الانضباط في العمل أو الحصول على جزء من أرباح الشركة التي تحصل عليها سنوياً، أو المال المتحقق من الأعمال الأخرى الحرة التي تقوم بها، إذاً حاول تخبئة ما يمكن ادخاره.

خاتمة

كما رأيت في هذا المقال، إذا أردت أن تتعلم كيف تنظم أموالك فأنت على صواب ويمكنك ذلك بالفعل، قد يبدو الأمر معقداً بعض الشيء، لكنه ليس بالمستحيل.

انتبه إلى كل ريال أو ليرة أو دينار تحصل عليه، اعرف أين تضعه، ادّخر ما يمكنك ادّخاره ودوماً قم بذلك بحكمة واسأل المختصين في هذا المجال.

ما رأيك بهذا المقال؟ هل لديك أية نصيحة أخرى بشأن إدارة الأموال والتخطيط لها وترغب في مشاركتها معنا؟ لا تتردد أبداً بكتابتها في مساحة التعليقات!

في الختام، نترك لك مقالاً يتحدث عن نصائح مفيدة أخرى تساعدك على الوصول إلى الاستقلالية المالية التي تحلم بها.

كل التوفيق لك وإلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر

السلام عليكم! 

*تمت كتابة هذه المقالة بشكل أساسي في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2017 لكنه خضع الآن لتحديثٍ شامل ودقيق للمحتوى، بكل عناية واهتمام و حب💗، ليقدم أحدث المعلومات وأكثرها تكاملاً لقرائنا الأعزاء حتى يكون مفيداً بكل معنى الكلمة!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎