تعلّم إدارة شبكات التواصل الاجتماعي بالأسلوب الأمثل

تعلّم إدارة شبكات التواصل الاجتماعي بالأسلوب الأمثل

7 نصائح حصرية تساعدك على رصد جميع قنوات التواصل مع جمهورك.

كما تعلم بالتأكيد لقد غير الجمهور عاداته الشرائية ويتواجد حالياً بشكل أكبر على الإنترنت. وأنت أيضاً ربما لاحظتَ ذلك ولهذا السبب جميع رواد الأعمال تقريباً نجدهم فعالين على الشبكة.

إذا كانت لديك أعمال تجارية أونلاين أو أعمال مادية، بالتأكيد تعلم أيضاً أنه لا يمكنك البقاء في الخلف، وأنك تحتاج إلى العثور على طرق للتميز والتألق كي تكون معروفاً في هذا السوق.

إذاً، كما قلنا سابقاً يتفاعل الناس بشكل متزايد عبر الإنترنت، ولا يعتبر ذلك هاماً فقط، بل أيضاً من ضروري التواجد في مكان التفاعل هذا، ولذلك، ليس هناك أفضل من شبكات التواصل الاجتماعي حيث تعد أماكن يتواجد فيها العملاء المحتملون.

يعد الفيسبوك، التويتر، انستغرام، يوتيوب، لينكيد إن….. قنوات أساسية تساعد على التفاعل مع جمهورك.

لكن كما تلاحظ، إن عدد شبكات التواصل الاجتماعي كبير جداً، ويميل إلى التزايد، وربما يكون جمهورك مقسماً بينها. وهذا يعني أن الناس لا يتواجدون عبر شبكة اجتماعية واحدة فقط.   

ولهذا السبب يعتقد أغلب رجال الأعمال أنه من المهم أن يكون لديهم بروفايل من أجل أعمالهم التجارية على جميع هذه القنوات. قد يكون ذلك صحيحاً، على الرغم من أنه ليس ضرورياً أن تتواجد دوماً عبر جميع شبكات التواصل الاجتماعي. في المحصلة يكمن جزء كبير من إدارة شبكات التواصل الاجتماعي الجيدة في معرفة اختيار الشبكات الأساسية لأعمالك التجارية.

لكن مع وجود كمية كبيرة جداً من شبكات التواصل الاجتماعي هل سيكون ممكناً مراقبة البروفايلات الخاصة بهم والقيام بعمل جيد عبر جميع القنوات؟

إذا كانت لديك أعمال تجارية وترغب في استعمال شبكات التواصل كواجهة لجمهورك حتى يتعرف عليك أكثر، يمكن لهذا المنشور أن يساعدك، حيث سوف نريك أنه يمكنك إعداد إدارة جيدة على شبكات التواصل الاجتماعي.

ما هي إدارة شبكات التواصل الاجتماعي ؟

من الاسم يتضح أن إدارة شبكات التواصل الاجتماعي تعني مراقبة ورصد كل ما تقوم به على كل شبكة من هذه الشبكات بهدف المحافظة على البروفايلات التي لديك بالترتيب لبلوغ هدفك والذي يكون في أغلب الأحيان اجتذاب المزيد من العملاء لأعمالك التجارية .

إن إدارة شبكات التواصل الاجتماعي هي مجموعة من الأعمال والإجراءات اليومية التي تقوم بها على شبكات التواصل الاجتماعي الخاصة بك ليس للترويج لأعمالك التجارية فقط بل بشكل رئيسي للتقرب من المستخدمين وكسب ولائهم. هذه الأعمال والإجراءات تتدرج بدءاً من إعداد بروفايل على شبكة من شبكات التواصل وانتهاءً بتحليل كل محتوى يجب نشره.

وهذا يعني أن إعداد إدارة جيدة على شبكات التواصل الاجتماعي يقوم على فهم جمهورك منذ البداية وخصوصاً فهم الدافع الذي يدفعك إلى التفاعل مع الأشخاص عبر قناة محددة للتواصل.

لماذا يعد هاماً إدارة شبكات التواصل الاجتماعي بشكل جيد؟

من المهم جداً أن تعرف كيف تراقب شبكات التواصل الاجتماعي على نحو جيد، وهذا لأنها تعد إحدى الأدوات الرئيسية للتفاعل مع جمهورك.

بالإضافة إلى ذلك، عن طريق هذه الشبكات يمكنك إتاحة المجال حتى يتعرف الناس بشكل أفضل على عملك، وكما قلنا، يمكن جعل شبكات التواصل الاجتماعي واجهة من أجل أعمالك التجارية. يمكنك على سبيل المثال الترويج بشكل أفضل لمنتجاتك أو خدماتك عن طريق الصور، النصوص وحتى الفيديوهات.

لكن، لا تجعل من شبكات التواصل الاجتماعي واجهة فقط تتحدث من خلالها دوماً عن أعمالك التجارية لأن هذا سوف يسبب الملل ويجعل المستخدمين يفقدون اهتمامهم بشبكات التواصل الاجتماعي. المثالي أن تقدم حوالي 80% من المحتوى القيّم من أجل المتابعين و20% فقط معلومات تتحدث عن منتَجك ، علامتك التجارية أو خدمتك.

هناك ميزة أخرى لاستخدام أكثر من شبكة تواصل اجتماعي وهي أنك تفتح قنوات عديدة للتفاعل مع العملاء غير القنوات المعروفة مثل مواقع الشكاوى، مما قد يسهل عملية التواصل عليك. وهذا هام جداً بشكل أساسي إذا كانت لديك أعمال تجارية رقمية حيث يمكنك تجسيد وتوليد المزيد من التعاطف والمشاركة الوجدانية بين المستخدمين وشركتك.

وأخيراً، الميزة الأساسية لها هي المساهمة في جعلك معروفاً. إن وجود بروفايل تجاري نشط لأعمالك على شبكات التواصل قد يجعل الناس الذين لم يسمعوا أبداً عن أعمالك التجارية يتعرفون عليه، يتفاعلون معك وربما قد يتحولون إلى عملاء لك .

لكن من خلال وجود العديد من شبكات التواصل الاجتماعي، ربما تتساءل:

هل يمكن إعداد الكثير من البروفايلات دون الحاجة إلى أن تكون نشطاً عبر جميعها ؟ ولكن ببساطة التفاعل مع جميع المستخدمين ؟

بالطبع القدرة على تنظيم الكثير من القنوات يعد مهمة قد تكون صعبة، وخصوصاً إذا لم يكن لديك تخطيط. ومن أجل ذلك توجد إدارة شبكات التواصل الاجتماعي، ويمكنك التواصل مع عملائك المحتملين عبر القنوات التي تريد.  

كيف تتم إدارة شبكات التواصل الاجتماعي ؟

إلى الآن تعلم أنه من المهم جداً التفاعل مع جمهورك والتواجد عبر العديد من شبكات التواصل الاجتماعي.

لقد لاحظت أيضاً أنه يجب عليك التواجد عبر وسائل الإعلام المختلفة حتى تتمكن من التواصل بشكل أفضل مع مَن يبحث عن منتجاتك.

اعتباراً من الآن، سوف نساعدك على فهم طريقة وضع أسس لإدارة متينة لشبكات التواصل الاجتماعي، بدءاً من التخطيط وانتهاءً بالتطبيق العملي.  

1- تعرف جيداً على جمهورك

قبل أن تختار قناة التواصل لإعداد بروفايل فيها، يجب أن تبحث جيداً عن هوية العميل المحتمل كي تكون نشطاً في الأماكن التي يتواجد فيها ذلك العميل.

لهذا يجب أن تحدد منذ البداية هوية العميل النمطي الملائم لأعمالك، أو الجمهور الذي يجب أن تتحدث إليه.

حاول أن تفهم عادات هذا العميل الشرائية، ومصاريفه الشخصية، وصعوباته وبشكل أساسي شبكات التواصل الاجتماعي الأكثر استخداماً من قبل هؤلاء الناس. ربما يكون لديك أكثر من عميل محتمل لأعمالك التجارية ولا يُعتبر ذلك مشكلة.   

ما يجب عليك أن تتذكره دوماً هو أنه يجب عليك أن تكون متواجداً حيث يتواجد جمهورك، لهذا لا تبدأ أبداً بأية استراتيجية قبل أن تحدد جيداً إلى مَن سوف تقوم بذلك الإجراء.

إلا أنه بعد معرفة إلى مَن سوف تتحدث وتفهم أي الشبكات الاجتماعية سوف تستخدم، لا يكفي فقط إنشاء بروفايل في كل شبكة من الشبكات، ثم الاعتقاد بأن التواصل سيكون سهلاً. يجب عليك تطوير عمل جيد في الترويج عبر هذه القنوات، وهذا يتطلب التخطيط.  

2- اختر شبكات التواصل الاجتماعي الرئيسية

كما قلنا في بداية هذا المنشور، ربما يكون جمهورك متواجداً عبر أكثر من شبكة اجتماعية. لكن، هذا لا يعني أن جميع الناس الذين لديهم فيسبوك لديهم أيضاً بروفايل على لينكيد إن على سبيل المثال.

توجد في الحقيقة العديد من شبكات التواصل الاجتماعي ويمكنك أيضاً التعرف على القنوات التي يستخدمها جمهورك عند القيام ببحث عن الشخصيات النمطية الملائمة، لكن هذا لا يعني أن جميع هؤلاء الأشخاص سوف يتواجدون بنفس الوقت ضمن جميع شبكات التواصل وبأسلوب يضمن التحكم بذلك. في المحصلة، كل مستخدم لديه ذوق مختلف، وينطبق هذا أيضاً على اختيار شبكات التواصل الاجتماعي التي سوف يتم استخدامها من قبلهم.

إذاً، كي تتمكن من الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الناس المحتملين، بعد أن تفهم الأماكن التي يتواجد فيها جمهورك من المهم جداً إنشاء بروفايلات لعلامتك التجارية عبر جميع قنوات التواصل.

شيئاً فشيئاً سوف تلاحظ أن هناك احتياجات تدفعك إلى ضرورة أن تكون نشطاً أيضاً عبر شبكات أخرى. في الحقيقة يجب عليك التجريب، سوف تعلم الشبكة الاجتماعية الأفضل فقط عندما تبدأ باستخدامها.

3- ليكن لديك هدف

لا يجدي الأمر أي نفع وجود عدة بروفايلات على شبكات اجتماعية مختلفة إذا لم يكن لديك هدف من أجل ذلك. وهذا لأن استخدام إحدى هذه القنوات دون وجود هدف محدد لن يجعل أعمالك التجارية تنمو بالطريقة التي تخيلتها.

ولهذا تحتاج إلى تحديد أهدافك في كل شبكة من شبكات التواصل الاجتماعي وتحديد أفضل الاستراتيجيات التسويقية لكل وسيلة إعلامية.

إليك بعض الأهداف التي يمكن أن تكون لديك عبر شبكات التواصل الاجتماعي وهي:

1- الترويج لعلامتك التجارية/منتَجك/خدمتك

2- التفاعل والتواصل جيداً مع جمهورك والعملاء المحتملين.

3- تثقيف جمهورك بالمحتوى ذي الجودة.

4- إعداد مجتمع من المعجبين الذين يمكن اعتبارهم مسوقين لعملك التجاري.

5- زيادة المبيعات.

6- إنشاء الإعلانات.

بغض النظر عن الاستراتيجية التي تختار، يجب أن تتذكر دوماً أنه كي تتمكن من ضمان إدارة شبكات التواصل الاجتماعي بأسلوب جيد يجب أن تحدد هدفاً مشتركاً ، هكذا يمكنك التفكير في إجراءات تكمل أعمالك التسويقية عبر القنوات الأخرى للتواصل وكذلك ضمن المرحلة التي تمر بها الشركة.

المفيد في هذا التخطيط هو أنك لا تحتاج إلى التركيز على الهدف نفسه طوال الوقت. بعد إعداد البروفايلات على شبكات التواصل الاجتماعي والبدء بالتسويق لعلامتك التجارية، قد تجد من المفيد تغيير هدفك ويمكن القيام بذلك في أي وقت.

المهم هو أن يكون لديك دوماً هدف ما حتى لا تذهب أعمالك سدى، وحتى يكون لديك توجيه.

4- قم بإعداد محتوى هام

هناك الكثير من المحتوى على الإنترنت، ويتمتع المستخدمون بالدخول إلى كل ما يتم إنتاجه يومياً، من خلال وجود هذا الكم من المعلومات فإنك تحتاج إلى العثور على طرق تضمن لك التألق حتى تتمكن من جذب انتباه مَن يتابعك على شبكات التواصل الاجتماعي.

سوف نطرح بعض الأمثلة :

  • في الفيسبوك، حاول إظهار معلومات تتعلق بعملك التجاري، انشر دعوات تقود إلى نصوص في مدونتك، قم بإعداد نداءات إلى فيديوهاتك وانشر الإعلانات عن منتجاتك.
  • يعد انستقرام الشبكة الاجتماعية التي تتمتع بأكبر مستوى من المرئية ، لذا اختر الصور الملائمة ، قم بإعداد قصص stories ، لكن حاول ألا تُظهر فقط منتَجك طوال الوقت.
  • من خلال قناة على اليوتيوب، يمكنك إعداد فيديوهات تُظهر حلولاً وشروحات على المشاكل الصغيرة اليومية التي تتعلق بعملك التجاري وإعداد أعمال تعاونية مع يوتيوبرز youtubers آخرين لاجتذاب جماهير جديدة.
  • استخدم شبكة لينكيد إن للتسويق لفرص عمل وشواغر محتملة في عملك ، قم بإعداد مقالات على الشبكة ذاتها لزيادة سلطتك في قطاعك وشارك المنشورات عبر مدونتك.
  • في تويتر، يمكنك إعداد استطلاعات رأي ، إعداد نص إعلاني copy ممتع بكلمات قليلة تثير اهتمام الناس للتعرف على أعمالك التجارية..الخ

بغض النظر عن الشبكة الاجتماعية التي تختار، هذه النصيحة يجب أن يتم أخذها في عين الاعتبار دوماً: قم بإعداد محتويات هامة من أجل جمهورك.

5- كن متناسقاً في أعمالك

بعد أن تعرفت جيداً على جمهورك، هل تعرف الشبكات الاجتماعية التي يستخدمها كثيراً ؟ هل لديك محتويات ممتعة ولكنك لا تنشر بشكل متواصل ؟

هذا هو خطأ كبير أثناء إدارة شبكات التواصل الاجتماعي . لا ينفع أن يكون لديك كل شيء مخطط له جيداً إذا لم تتفاعل بشكل متواصل مع جمهورك عبر الشبكات الاجتماعية .

يحب الناس أن يعرفوا أنك تهتم لأمرهم، وهناك طريقة للقيام بذلك وهي إعداد محتويات هامة دوماً.

إننا لا نقول أنه يجب نشر شيء جديد كل يوم ، إن ذلك قد يكون صعباً في البداية وخصوصاً إذا كنت تعمل وحيداً، لكن من المهم جداً أن يكون لديك تواصل مستمر في عمليات النشر التي تقوم بها.

لذا قم بإعداد روزنامة تحريرية وخطط لجميع التفاعلات التي سوف تقوم بها عبر كل شبكة من شبكات التواصل الاجتماعي، نقترح أن تقوم بإعداد روزنامة على كل وسيلة من الوسائل الإعلامية ، وأدخل الأيام التي تنشر فيها كي لا تنسى أي تاريخ من هذه التواريخ، وكن دائم الحضور على جميع شبكات التواصل الاجتماعي.  

يمكنك النشر على سبيل المثال:
  • الإثنين، الأربعاء والجمعة – الفيسبوك.
  • الثلاثاء والخميس – اليوتيوب
  • من الإثنين إلى السبت صباحاً ومساءً – انستغرام
  • من الأربعاء إلى الأحد بعد الظهر – تويتر

لاحظ أن هذه الرزنامة لا تعتبر الأفضل والأكثر ملاءمة لجميع أنواع الأعمال التجارية. وهنا نشدد مرة أخرى على أن العميل النمطي الملائم لك persona سوف يكون عاملاً جوهرياً هنا كي تفهم أفضل الأيام والأوقات للنشر عبر كل شبكة من شبكات التواصل الاجتماعي.

المهم هنا هو أن يكون لديك استمرارية وأن تنشر المحتويات الممتعة على الأقل كل أسبوع، هكذا، سوف يعرف المتابعون لك الأيام التي يمكنهم خلالها التفاعل عبر كل شبكة من شبكات التواصل حتى يمكنهم التفاعل معك على كل شبكة من هذه الشبكات وسوف ينتظرون منشوراتك أيضاً.

6- قم بجدولة منشوراتك

هذه النصحية قيّمة جداً وخصوصاً لمَن يعمل وحيداً.

بعد أن يكون لديك روزنامة تحريرية جاهزة، يمكنك جدولة منشوراتك على شبكات التواصل كي لا تنسى أي منشور منها.

بشكل عام، هذه الوسائل الإعلامية لديها خيار برمجة منشور ما وجدولته كي يتم نشره بعد عدة أيام. لهذا إذا لم يتوفر هذا الخيار في الشبكة الاجتماعية التي قررت استخدامها يمكنك وضع إشعار أسبوعي على تقويمك كي يذكّرك دوماً بنشر المنشورات التي قمت بإعدادها على الهواء.

7- قم بقياس النتائج

إن معرفة كيفية قياس النتائج هو أمر جوهري لفهم إذا كان أسلوب إدارتك لشبكات التواصل الاجتماعي يولد لك ربحاً على أعمالك التجارية أم لا.

لهذا يجب العودة إلى الأهداف التي حددتها في البداية وتحليل المقاييس والمعايير المتعلقة بها كي تتأكد من أنها تعمل بالفعل.

مثال: إذا كان هدفك الأولي هو تحقيق المزيد من المبيعات، تحليل كمية المبيعات المتحققة خلال شهر ما يسبق استخدامك للفيسبوك مقارنة مع كمية المبيعات المتحققة في الشهر الذي نشرت وسوّقت خلاله لصفحة البيع على الفيسبوك ، سوف ترى إذا كانت هذه الاستراتيجية فعالة حقاً بالنسبة للهدف الذي تم وضعه.

ربما تحصل على نتائج مختلفة في كل شبكة من شبكات التواصل الاجتماعي ، وبذلك تتغير أهدافك التي تم وضعها من أجل كل وسيلة من هذه الوسائل.

بالمتابعة في مثال الفيسبوك نفسه، يمكنك أن تلاحظ أنه بدلاً من زيادة المبيعات قد كسبتَ المزيد من العملاء المحتملين leads والذين يُعتبرون عملاء محتملين لك! وهذا يمكن أن يساعدك على فهم أن المحتوى المثالي من أجل صفحتك على الفيسبوك هو ذلك المحتوى الذي يلائم جمهورك أكثر، وليس ذلك المحتوى الذي يحقق البيع بالفعل، وهذا ما تحدثنا عنه في بداية هذا المنشور.

إذاً حافظ على منشوراتك ضمن النسبة 80/20 (80% من المحتوى يعمل على التعليم وتقديم المعلومات، و20% من المحتوى موجه لتحقيق المبيعات)، وفكر في منشورات مختلفة لاجتذاب انتباه المستخدمين على هذه الشبكة. يمكنك على سبيل المثال إعداد إجراءات مختلفة في فترة التواريخ الاحتفالية.

[ فكرة إضافية رائعة ]  استخدم أدوات إدارة شبكات التواصل الاجتماعي

إذا كنت قد وصلت إلى هنا ورأيتَ أنه من الصعب مراقبة شبكات التواصل الاجتماعي ، إليك خيار جيد جداً وهو استخدام أداة لإدارة هذه القنوات.

واليوم توجد عدة خيارات في السوق لمَن يمكنه الاستثمار في هذا النوع من الخدمة. الأدوات الثلاثة الأكثر استخداماً هي  Hootsuite، الأداة scup  وكذلك SocialOomph  ، لكن بالطبع يوجد الكثير غيرها من الأدوات ، ويمكنك أن تختار الأداة الأفضل التي تتلاءم مع ميزانيتك.

بشكل أساسي، هذه الأدوات تعد مسؤولة عن توثيق جميع إجراءاتِك على شبكات التواصل الاجتماعي. وكذلك مراقبة (رصد) جميع هذه الوسائط، ويمكن لهذه الأدوات أيضاً أن تُظهر لك مثلاً الموضوعات التي تولد لك تعليقات أكثر على الإنترنت حتى يمكنك استخدام تلك الموضوعات في البروفايلات التي لديك على هذه الشبكات.

إن استخدام أدوات إدارة شبكات التواصل الاجتماعي يعد استراتيجية رائعة كي تتمكن من التخطيط بشكل أفضل لأعمالك التجارية، وبشكل أساسي الحصول على أفضل النتائج. وهذا لأنه عندما يكون لديك أداة جيدة تجمع لك جميع هذه البيانات من شبكات التواصل الاجتماعي وتوثقها، سوف يتوفر لديك المزيد من الوقت كي تفهم معنى كل معلومة وتخطط للإجراءات المقبلة من أجل كل وسيلة من هذه الوسائل الإعلامية.

لكن الرجاء عدم الظن أن هذه الأدوات سوف تقوم بكامل العمل من أجلك. كي تكون إدارتك على شبكات التواصل فعالة حقاً يجب عليك إعداد وتحسين المحتويات الخاصة بك.

هل أنت مستعد للبدء؟

بالتأكيد قد لاحظتَ مدى أهمية التواصل مع جمهورك و عملائك المحتملين باستخدام شبكات التواصل الاجتماعي.

كما قلنا سابقاً توجد العديد من قنوات التواصل لتوسيع علاقتك مع المستخدمين على كل شبكة من هذه الشبكات الاجتماعية، وقد أدركتَ مدى أهمية التخطيط المُسبَق لاستخدام شبكات التواصل الاجتماعي بأفضل طريقة ممكنة.

الآن يجب البدء بإعداد نظام إدارة شبكات التواصل الاجتماعي الخاص بك، حتى لو كنت تستخدم أكثر من شبكة من هذه الشبكات، توقف عما تقوم به، حلل وتحقق من أن ذلك يولّد لك النتائج وابدأ بمراقبة البروفايلات الخاصة بك بشكل أفضل.      

هكذا يمكنك أن تفهم الاستراتيجية التي تعمل بشكل صحيح، وتحدد أفضل شبكات التواصل الاجتماعي كي تتفاعل مع جمهورك.

هل أعجبتك هذه النصائح  وترغب في معرفة المزيد عن ذلك؟ يمكنك الاضطلاع أيضاً على منشورنا الذي يتحدث عن كيفية استخدام شبكات التواصل الاجتماعي للارتقاء بمبيعاتك.  

 

في حال كانت لديك أية فكرة أو تجربة مسبقة في هذا الموضوع، الرجاء التعليق ومشاركتنا بذلك !

إلى اللقاء في منشور آخر.

Nosso site utiliza cookies para melhorar sua experiência de navegação.