تعلم إطلاق منتج رائع ؟

تعلم إطلاق منتج رائع ؟

تعلم خطوة بخطوة كيفية إطلاق المنتجات بنجاح !

يحتاج المنتجون إلى الانتباه المضاعف عندما يخططون لحدث إطلاق منتج  ليس فقط لتحقيق المزيد من المبيعات، بل من أجل كسب الجمهور أيضاً. في المحصلة مَن منا لم يسمع مطلقاً عن الفكرة القائلة : أليس الانطباع الأول هو ذلك الانطباع الذي يبقى ؟

بالطبع إن إطلاق منتج بشكل ضخم ليس كافياً لضمان نجاح ريادة الأعمال. لكن كلما كان ذلك الاتصال الأول أفضل، كلما زادت أمامك الفرص للبدء بعلاقة تدوم مع عملائك وإقناعهم بشراء موادك بشكل متكرر.

لمساعدتك في هذه المهمة، شاركنا معك بعض النصائح التي تساعدك على إعداد حدث إطلاق جيد في أعمالك التجارية. الأنباء السارة هي أنه يمكن القيام بذلك من خلال إنفاق القليل من المال !

هل ترغب أن تعرف كيف يتم ذلك؟ تابع قراءة هذا المنشور إلى النهاية !

المرحلة الأولى : ابحث في السوق

في كل يوم يطلق آلاف المنتجين منتجاتهم في السوق. في هذا السياق، يصبح أصعب بكثير إعداد شيء ما لم يتم رؤيته من قبل.

لكن هل توقفتَ للتفكير في أن ريادة الأعمال هي موضوع يذهب إلى ما هو أبعد من مجرد وجود فكرة أصلية ؟

إن ريادة الأعمال وممارسة الأعمال التجارية هو أمر يتعلق أكثر بالعثور على فرص، و وضع حلول تساعد الناس في مشاكلهم اليومية. بناء على ذلك يتصدر المقدمة رائد الأعمال الذي يستطيع تحديد الطلبات الكامنة في السوق، ويُظهر أن منتَجه يمكن أن يحل تلك الطلبات ويلبيها.

الشخص الذي يتمتع بالمعرفة الواسعة في مجال الإصلاحات المنزلية مثلاً يمكنه إعداد منتَج محدد من أجل الشخص الراغب في التعرف أكثر على هذا المجال. من خلال هذه المواد فإنك تتجنب قسماً كبيراً من المنافسين، بينما تركز على طلب موجود مسبقاً.

وما هي أفضل طريقة لتحديد مثل هذه الفرص ؟

الإجابة بسيطة : من خلال البحث!

قم بالتقصي في قطاعك السوقي

بعد أن قررتَ القطاع السوقي الذي ترغب في استثماره، تحتاج إلى البحث ضمن تلك السوق كي تتعرف على المجالات المحددة التي يمكن العمل عليها. فكر في المرات التي بحثتَ فيها عن موضوع معين على الانترنت وحصلتَ على معلومات غير كاملة ، غير دقيقة أو حتى لم تستطع الحصول على أية معلومات.

تعرف على العرض والطلب على منتَجك

توجد عدة أدوات ومعدات متوفرة في جوجل للبحث عن العرض والطلب على منتَجك. الأداة الرئيسية هي جوجل تريندز Google Trends ، هذه الأداة تحلل حجم الأبحاث استناداً إلى مفهوم معين، سواء على الصعيد المحلي أو الدولي.

تتيح هذه الأداة أيضاً إمكانية مقارنة كلمتين رئيسيتين ، واكتشاف أية كلمة رئيسية حازت على حجم أكبر من البحث، مثال:

المطبخ المغربي و المطبخ التونسي !

جوجل تريندز هي أداة تساعدك في التعرف على اتجاهات المستخدمين في البحث

مثال على استخدام الأداة جوجل تريندز للتعرف على حجم البحث في كل كلمة

إذا كنت ترغب في الحصول على نتيجة أكثر تحديداً، يمكنك متابعة تطور الأبحاث عن هذه المفاهيم خلال الأشهر الأخيرة. هذه الوظيفة تساعدك في التعرف على  تحديد إذا كان حجم البحث هذا عبارة عن ميل عابر أم لا.

هناك أداة أخرى أيضاً تقدم بيانات متشابهة كثيراً عن حجم البحث، هي أداة جوجل بلانر Google Keywords Planner التابعة للأداة Google AdWords. لاستخدام هذه الأداة يكفي أن يكون لديك حساب على أدوردز.

من خلالها يمكنك مشاهدة كمية الأبحاث التي تم القيام بها بخصوص ذلك المفهوم، بالإضافة إلى تقييم مدى المنافسة الموجودة على الإعلانات، وهذه الآراء جميعها هامة للتعرف بشكل أفضل على السوق لديك.

تقدم الأداة Keyword Planner أيضاً قائمة من المفاهيم المشابهة للمفاهيم التي تستخدمها، وحجم الأبحاث الموافقة لتلك المفاهيم. هذه الطريقة جيدة جداً للعثور على الكلمات المحددة، انطلاقاً من مفاهيم عامة، وبالتالي الإصابة أكثر في مجال العرض.

الأداة SEMRush

تظهر الأداة SEMRush المواقع الإلكترونية الموجودة في النتائج الأولى للبحث عن مفهوم معين ، سواء في الحركة الشبكية العضوية أم المدفوعة. من بعض المعلومات التي تقدمها المنصة نذكر التكلفة الوسطية للنقرة والمنافسة ، وهي أدوات مفيدة من أجل تحسين استراتيجيتك في مجال الروابط الممولة.

الأداة Ubersuggest

هي أداة تقترح كلمات رئيسية محددة، تتعلق بالكلمة الرئيسية التي يتم البحث عنها. تستند القائمة على اختبارات حقيقية يقوم بها المستخدمون في جوجل، والتي تعتبر وسيطاً ممتازاً لمعرفة نوع المحتوى الذي يبحث عنه المستهلك المحتمل.

شريط البحث في جوجل

هل لاحظتَ أنه عندما نقوم بإدخال مفهوم معين ضمن شريط البحث في جوجل تعمل ميزة الإكمال التلقائي أو Auto-complete على إكمال ذلك المفهوم ، وتقترح عليك أبحاث تتعلق بالكلمة التي نبحث عنها ؟ كي تعمل هذه التقنية كما يجب، من المهم أن تقوم بتنظيف الكاش (في المتصفح) أو استخدام علامة تبويب مستقلة. وإلا سوف يستخدم جوجل نموذج الأبحاث التي تم تخزينها في حاسوبك.

تعرف على العميل النمطي الملائم لك persona

تخيل أن لديك منتَجاً يعلم الرسم بالألوان المائية للمبتدئين. مَن برأيك سيكون مهتماً بشراء مثل هذا الكورس أو الدورة ؟ المستخدم الذي لم يبحث إطلاقاً عن مجال الفنون أم ذلك المستخدم الذي يشتري معدات للرسم مثل ألوان وأقلام رصاص ؟

إننا متأكدون من أنك رأيت الاحتمال الثاني أقوى وأقرب إلى الصواب!

إن التعرف على مَن اشترى أو مَن يبحث عن منتَج معين هو أمر أساسي لإعداد محتوى ذات صلة ، وكذلك لتحسين النتائج. للتعرف أكثر على الرغبات والاعتراضات التي تأتي من جانب المشترين، تقوم الكثير من الشركات بإعداد رسم لشخصية العميل النمطي الملائم persona.

Personas هي شخصيات تخيّلية نوعاً ما يتم إعدادها استناداً إلى أبحاث يتم إجراؤها مع أناس حقيقيين. هذه النماذج تمثل المشتري الحقيقي الملائم لأعمالك، وتساعدك في اتخاذ القرارات التسويقية.

لكن، ما الذي يجب أن أبحث عنه على وجه التحديد ؟

بالإضافة إلى المعلومات الديموغرافية مثل العمر، الجنس والموقع الجغرافي، يجب أن تتفرغ إلى التعرف على اهتمامات المشتري، آلامه ، العوامل التي تحفزه على الشراء، وكذلك القنوات التي يبحث من خلالها عن المعلومات.

هذه الإجابات سوف تكون مفيدة أثناء إعداد المحتوى، نشر منتَج ما ، تقسيم الإعلانات وبشكل أساسي تقليل التكاليف التشغيلية، حيث لن تنفق الكثير من الوقت ، ولا حتى الجهود مع أشخاص لا يُظهرون اهتمامهم بعرضك.

هكذا، حتى مع وجود ميزانية قليلة، فإنك تزيد من فرصك في التحويل، حيث تعمل على “الوصول إلى” جمهور أقل، ولكن أكثر كفاءة وثقافة بما تقدمه.

قم بإجراء تحليل سوات SWOT

إن تحليل سوات (عناصر القوة، الضعف، الفرص الكامنة والتهديدات المحتملة) تقوم على فكرة وضع قائمة بنقاط القوة، الضعف، الفرص وكذلك التهديدات التي قد تطال أعمالك التجارية. بهذا الأسلوب، يمكن أن تشاهد الكفاءات التي لديك ، وكذلك سوف تتعرف على النقاط التي تحتاج فيها إلى تحسينات إذا أردتَ الحصول على ميزة تنافسية في السوق.

فيما يلي، نعرض لك كيفية إجراء تحليل سوات .

  • قم بإنشاء جدول يتضمن أربعة حقول.
  • على الطرف الأيمن سجل نقاط القوة والضعف التي تعاني منها.
  • على الطرف الأيسر، سجل الفرص الكامنة وكذلك التهديدات المحتملة لشركتك، والتي يُفهم منها على أنها عوامل خارجية.
  • اوصل بين العمودين كي تحدد: نقاط القوة التي يمكن أن تعزز الفرص الكامنة، نقاط القوة التي يمكن أن تكافح التهديدات المحتملة، نقاط الضعف التي يمكن أن تؤثر سلباً على الفرص الكامنة. وكذلك نقاط الضعف التي يمكن أن تزيد من التهديدات المحتملة.  

تحليل سوات SWOT

عند الانتهاء من هذا التحليل، سوف تحصل على معلومات كافية لوضع خطة عمل. بما أننا نحب الأمثلة كثيراً، سوف نتحدث عن مثال آخر كي نساعدك على فهم تحليل سوات SWOT من الناحية العملية:

فؤاد لديه تأهيل أكاديمي في مجال الفندقة. في فيديوهاته يشارك نصائح مفيدة وعملية لاستقبال النزلاء، والتركيز بوجه التحديد على سياحة الأعمال.

نقاط القوة :

  • جمهور محدد.

نقاط الضعف:

  • لا يبدو أن فؤاد على درجة عالية من المعرفة بمجال الفنادق 5 نجوم.

لاحظ أن التصرف الذي يقوم به فؤاد في سوق السياحة هو شيء محدد جداً، لهذا فإن الخطة الأفضل للعمل بالنسبة له هي إقامة شراكات مع فنادق تتمتع ببنية قادرة على استضافة الأحداث والفعاليات الأصغر، بدلاً من محاولة التنافس مع اختصاصات تأهيل من أجل العاملين في الفنادق الكبرى.

تقييم الأداء benchmarking

بعد أن حددتَ نقاط القوة والضعف التي تعاني منها، من المهم أن تفهم كيفية مقارنة عملك التجاري بالمنافسة الموجودة، وهي عملية معروفة باسم benchmarking.

إذا ترجمنا حرفياً مفهوم benchmarking سوف تكون الترجمة شيئاً من هذا القبيل: “نقطة مرجعية”، وتقوم أساساً على مقارنة المنتجات، الخدمات والأساليب الإدارية التي لديك بتلك الموجودة في شركات تنتمي إلى ذات القطاع السوقي الذي تعمل فيه.

بتقييم صفحات المنافسين، يمكنك أن تكتشف مثلاً : اللغة التي تعمل بشكل أفضل من أجل جمهورك، نوع المحتوى الذي يسبب تفاعلاً أكبر على شبكات التواصل، الجوانب التي لم يتحدث عنها المنافسون بعد بخصوص الموضوع، وغير ذلك من المعلومات التي يمكن أن تساعدك في حدث الإطلاق ذاته.

بفضل الإنترنت، أصبح أسهلاً بكثير جمع المعلومات التي تتعلق بالمنافسين. يكفي إجراء بحث سريع في جوجل للعثور على جميع المعلومات التي تتعلق بالمنتَج / الخدمة التي تقدمها شركات أخرى.

إليك نصيحة تساعد على تحسين الاستفادة من الوقت: جمع البيانات التي تعتبر هامة فقط من أجل أعمالك التجارية، وهذه هي النقطة التي تختلط فيها الأمور على رواد الأعمال. إن Benchmarking لا يعني طرح العديد من التساؤلات، ولكن يعني طرح التساؤلات الصحيحة. لهذا، فإن إعداد شخصية العميل الافتراضي persona يساعدك كثيراً في ذلك. إذا لم يكن المستهلك متواجداً على شبكة لينكيد إن، لا ينفع تقييم ما يقوم به المنافسون لك في هذه الشبكة، ألا توافقني الرأي؟

لكن لا تقلق، توجد أدوات محددة لمراقبة والتعرف على كل ما يقوله الناس عن المنافسين لديك. إذا رغبتَ في أن يكون لديك فكرة مسبقة عما يقوله العميل، يمكنك أيضاً التسجيل للحصول على النشرة الإخبارية newsletter أو شراء شيء ما من الموقع المنافس. تذكّر استخدام المعلومات التي تحصل عليها للترويج والتسويق لخبرة أكثر شمولاً من أجل المستخدم.

المرحلة الثانية: تحقق من فكرتك

لنفترض أنه في يوم من الأيام خطرت على بالك فكرة بدت رائعة، لكن أخبرتَ شخصاً آخر بها، ولاحظ ذلك الشخص أن فكرتك غير قابلة للتطبيق؟ هذا أيضاً يحدث في عالم الأعمال التجارية.

قبل البدء بالاهتمام بتفاصيل حدث إطلاق منتَج ما ، وإنفاق المال على التسويق والترويج، فإنك تحتاج إلى التحقق من مدى قابلية تطبيق فكرتك على أرض الواقع.

هل يحل منتَجك مشكلة ما ؟

يشتري الناس لعدة أسباب، من بينها إيجاد حل لمشكلة ما. عندما يبحث أحد ما عن نوع معين من المنتجات تبيعها أنت، فهذا يعني أن ذلك الشخص يعلم أن لديه مشكلة ما، ولهذا يُعتبر أنه متقدم أكثر في مسيرة المشتري.

بالمقابل، توجد حالات للمستخدمين الذين لم يدركوا بعد أن لديهم مشكلة ما وأنهم يحتاجون إلى الحصول على معرفة معينة تتعلق بالمنتَج، الأمر الذي يتطلب المزيد من الاستثمارات في مجال المحتوى والتسويق.

هل فكرة الأعمال التجارية لديك ليست أصلية، لكن يمكنك تنفيذها بشكل أفضل من المنافسين ؟

إن إعداد منتَج ما يتحدث عن التصوير ليس أمراً جديداً، لكن اعتماداً على النماذج التي تقوم بإعدادها، يمكن تقديم قيمة أكبر بكثير إلى المستهلك مما يفعله المنافس لك.

لهذا، من المهم التركيز على المسائل التي يتم تجاهلها في السوق.

ما هي الجوانب التي لم يتحدث عنها الناس بعد في مجال التصوير؟ كيف يمكنك أن تتحدث عن الموضوع ذاته ، لكن بنظرة أخرى ؟

استخدم عنصر الإبداع لديك !

هل من السهل فهم فكرتك ؟

لا أحد يقوم بشراء منتَجك إذا لم توضح الموضوع الذي تتحدث عنه في منتَجك، الصيغة فيه، وخصوصاً الفائدة التي يقدمها. فالناس على سبيل المثال لا يبحثون عن دورات تعليمية تتحدث عن قطبية الأنظمة الاقتصادية في القرن العشرين، لكن يمكن لهم أن يهتموا بدروس تتحدث عن الرأسمالية والاشتراكية على سبيل المثال.

المنتَج في حده الأدنى القابل للتطبيق – Minimum Viable Product

من الاسم يتضح أن هذا النموذج من المنتَج هو النموذج الذي يحتوي على الموارد في حدها الأدنى التي تعتبر ضرورية لكي يعمل. تُستخدم هذه الاستراتيجية لإجراء اختبارات ، والتحقق من أن فكرتك في مجال الأعمال قادرة على حل مشكلة موجودة لدى جمهورك، قبل أن يتم إطلاقها في السوق. إن إصدارات بيتا في التطبيقات تعتبر أمثلة على المنتَج في الحد الأدنى أو MVP.

توجد عدة طرق للتحقق من هذا المنتَج، مثل استطلاعات الرأي، اختبارات أ/ب والتشاور مع الأخصائيين. في حالة الدورات التعليمية اون لاين يمكنك تسجيل الدرس الأول لك ومشاركته مع الجمهور مجاناً ، واستناداً إلى الآراء feedbacks التي تحصل عليها من المشاهدين، تقوم بتطبيق التحسينات الضرورية ، وأخيراً تطرح منتَجك عبر منصة معينة للتعليم عن بعد بناءً على اختيارك.

صدقني إذا كان المحتوى قيّماً سوف يكون الناس مستعدين للدفع مقابل الحصول عليه.

المرحلة الثالثة : كن مرجعاً وسلطةً في الموضوع

لا يشعر الناس بالأمان للشراء إذا لم يسمعوا إطلاقاً بمنتجك من قبل. وهذا يعني أنك بحاجة إلى إعداد وبناء سطلة لك في المجال الذي تعمل فيه قبل أن تحاول تحقيق المبيعات.

ليكن لديك مدونة (حافظ عليها في وضع التحديث)

إن وجود مدونة ليس أمراً إلزامياً للعمل في المبيعات على الانترنت، ولكن سوف ترى أن هذه المدونة سوف تكون أفضل طريقة لتقديم المحتوى القيّم وتثقيف المستهلك حول منتَجك / الحل .

تسجيل الفيديوهات

راهن على استخدام الفيديوهات لجذب المتابعين وتوليد نظرة عامة مسبقة عن منتَجك .

قدم محتوى قيّم مجاناً

عندما تقوم بإعداد نصوص لمدونتك، قم بإعداد منشور على فيسبوك أو أرسل بريداً الكترونياً تسويقياً، وتذكّر دوماً القاعدة الذهبية للمحتوى : توليد قيمة من أجل الجمهور قبل محاولة البيع.

وهذا يعني أن 80% من التفاعلات يجب أن تتبع مراحل المعرفة والاعتبار، وفقط نسبة 20% يجب أن تركز على مرحلة اتخاذ القرار.

المرحلة الرابعة : التخطيط التسويقي

من خلال الكثير من المعلومات المتوفرة على الانترنت، لا يكفي فقط التسويق للمنتَج عبر بروفايلك في فيسبوك، وانتظار الآخرين ليأتوا إليك. إذا أردتَ زيادة فرصك في التحويل ، يجب على استراتيجيتك أن تشمل العديد من القنوات ، وكذلك كافة الخصائص المميزة لك.

شبكات التواصل

أغلب الناس يدخلون إلى الانترنت بسبب شبكات التواصل الاجتماعي ، وأكثر من 80% من الناس حول العالم يشاهدون فيديو واحد على الأقل. وهذا يجعل من الشبكات الاجتماعية قنوات ممتازة للتسويق لمنتَجك، بشرط أن تلتزم الحذر بشأن بعض الجوانب الأساسية.

في مجال إطلاق المنتجات، تعمل شبكات التواصل على إعداد توقعات ، وإشباع رغبة الناس بواسطة منتَجك.

هل ترغب أن تعرف كيف تجذب أكبر عدد ممكن من هؤلاء الناس ؟

روج لبعض الأعمال التفاعلية

المسابقات الثقافية، الاستبيانات، الألعاب والتحديات تعد موارد رائعة للمحافظة على تفاعل المتابعين لديك مع المحتويات التي تقدمها. الأعمال الترويجية مثل “سجل إعجابك بالصور” و”شارك” مثلاً تساعد أيضاً على زيادة معدل وصول صفحتك وفرصك في أن تتم مشاهدتك من قبل مستخدم له بروفايل مشابه لبروفايل العميل النمطي persona لديك، لكن لم يتأثر بسبب التقسيم الذي اتبعته أنت.

قم بإعداد محتويات يرغب الناس بمشاركتها

بسبب خوارزمية الفيسبوك، إن أقل من 2% من المتابعين لديك يشاهدون منشوراتك بشكل عضوي طبيعي. على الانستقرام، يتم تنظيم آخر الأخبار feed استناداً إلى بروفايلات يتفاعل معها متابعك أكثر. من المفيد أن يكون لهؤلاء الناس دخول إلى المحتوى القيم والغني عالي الجودة، لأن ذلك يزيد من فرصتهم في أن يسجلوا إعجابهم، تعليقاتهم ومشاركتهم للمحتويات.

قم بالإعلان على شبكات التواصل

الإعلانات الممولة تفيد في زيادة وصول منتَجك، بينما يمكنك التركيز على استراتيجيتك العضوية. إن أغلب شبكات التواصل لديها أدوات خاصة للإعلان، والتي تقدم تقسيماً فعالاً للجمهور المستهدف ، و توفر على الشخص الكثير من الجهد أثناء إعداد الإعلانات.

استغل الفرصة واقرأ أيضاً المعلومات التي نتحدث عنها بخصوص المبيعات في فيسبوك وانستقرام.

الحركة المدفوعة

في الحركة المدفوعة تستخدم منصات، بالإضافة إلى الموقع الإلكتروني، في تشغيل الإعلانات وجذب المشترين المحتملين. توجد العديد من الشبكات التي يمكن استخدامها لهذه الغاية، وبشكل مميز جوجل، والتي تتركز فيها أكثر من 90% من الأبحاث المتحققة في العالم.

جوجل أدوردز Google AdWords

إن الأداة Google AdWords هي أداة إعلانية في جوجل، متوفرة من أجل الجميع الذين لديهم حساب على جيميل.

يستخدم جوجل أدوردز كلمة رئيسية لإظهار إعلانك للأشخاص الباحثين عن مفهوم محدد أو مشابه للمفهوم الذي تستخدمه، وكنتيجة لذلك تجذب مستخدمين لديهم المعرفة المطلوبة إلى صفحة المبيعات لديك. ويعمل ذلك بمثابة مزاد علني تطلق فيه كلمة رئيسية ، ولكن تدفع فقط عندما ينقر الناس على إعلانك.

بالإضافة إلى القيمة التي تم إطلاقها، فإن جودة الإعلان وصفحة المقصد أيضاً يتم تحليلها من قبل جوجل لتحديد ترتيب موقع صفحتك ضمن نتائج البحث . هذه المتطلبات الأولية تضمن للمستخدم أن يرى فقط محتويات هامة ، انتبه أيضاً إلى القواعد لتجنب التعديلات الكبيرة.

من الجدير بالذكر أنه عندما يتعلق الأمر بالتسويق لشركتك، من المهم التواجد عبر جميع المواقع التي يتواجد فيها العملاء. لهذا السبب لا تتوقف عن استخدام الشبكات الإعلانية مثل bing و Taboola. على الرغم من أن هذه الشبكات تتمتع بمعدل وصول أقل، لكن يمكنها أن تعود عليك بنتائج جيدة من أجل استراتيجيتك، فضلاً عن تمتعها بتكلفة أقل لقاء النقرة.

المؤثرون

إن تعبير “المؤثر الرقمي” لم يكن أبداً رائجاً جداً من قبل، لكن هل تعرف ماذا يعني هذا المفهوم ؟

المؤثر الرقمي هو ذلك الشخص الذي ينال الإعجاب والاحترام في قطاع أو مجال معين ، و يعلّم أنواعاً من السلوك والتصرفات لمتابعيه.

لكن قبل أن تفكر في استخدام هذه الاستراتيجية في حدث إطلاق منتج ما، إليك نصيحة هامة: لا يعتبر دوماً البروفايل الذي يتمتع بأعداد كبيرة من المتابعين هو البروفايل الذي يُنصَح به أكثر للتسويق لمنتَجك. قد يبدو الأمر متناقضاً صحيح ؟

تخيل مؤثراً ما في مجال المكياج ويتحدث عن الألعاب، ما هي السلطة التي يمثلها ذلك الشخص في هذا الموقف ؟ حتى لو كان يعلم تماماً ما الذي يتحدث عنه، ربما لا يكون الجمهور لديه مهتماً بالموضوع.

يجب على اختيارك أن يكون مستنداً على تفضيلات جمهورك ، و على نوع المحتوى الذي يشاركه المؤثر.

ما أهمية وجود مؤثرين في حدث إطلاق منتج ما ؟

إن بناء جمهور يستغرق وقتاً، وهنا يأتي دور المؤثرين الرقميين، باعتبار أن لديهم قاعدة مخلصة من المتابعين، وبشكل مصادف، هم الأشخاص الذين تنوي “الوصول” إليهم بمنتَجك.

إن ربطاً بسيطاً بين شخص محترم ومنتَجك أو خدمتك يساهم أيضاً في زيادة مصداقيتك اون لاين، حيث يفيد ذلك كدليل اجتماعي. وأخيراً يشتري الناس أشياءً كي يشعروا بأنهم أكثر قرباً من الأمور التي يعشقونها، وبالتالي وجود مؤثر رقمي يعمل على حدث الإطلاق لديك يمكن أن يساعدك على تحقيق المزيد من المبيعات.

المؤتمرات على الانترنت – webinars –

إحدى أهم العوامل المساعدة على إقامة حدث إطلاق منتج هي وجود قاعدة من العملاء المحتملين leads المتفاعلين. وهذا يجعل جميع الاستراتيجيات التي يمكنها المساهمة في نمو هذه القائمة صالحة ومفيدة، كما هو الحال في المؤتمرات webinars.

يعتبر الويبينار بثاً مباشراً يتم عن طريق الانترنت، في أغلب الأحيان يكون بشكل حي، عبر قنوات مثل فيسبوك و بيريسكوب. كما هو الحال في صيغ أخرى، من المهم الانتباه إلى نوع المحتوى الذي تشاركه مع المشاهدين.

في حال كان رائد الأعمال محدداً جداً، ويتحدث فقط عن منتَجه، يصبح أصعب بكثير أن يقوم عملاء محتملون جدد leads بالتسجيل لمشاهدة الدعاية. إن نصيحتنا هي أن تتناول موضوعات أكثر شمولاً أثناء البث والتصوير، ولكن بشرط أن تكون متعلقة بالسوق.

الفرصة من أجل أعمال تجارية جديدة

إذا كنتَ رائد أعمال أكثر خبرة، ولديك قائمة من العملاء المحتملين leads المتفاعلين ، يمكنك تقديم المزيد من المعرفة لهم، وأيضاً يمكن أن تدعوهم إلى عقد مؤتمرات على الانترنت – وبينر- من أجل بيع منتَجك، وتُوضح من خلالها المزايا التي يتمتع بها منتَجك من الناحية العملية. لكن احذر كي لا تدعو فقط المستخدمين الموجودين في مرحلة الاعتبار إلى البث الذي تقوم به.

لتعزيز السلطة التي تتمتع بها في الموضوع

في هذه الحالة يمكن لرواد الأعمال أن يستخدموا الويبينار لتعزيز العلاقات مع العملاء المحتملين leads والمحافظة عليهم متفاعلين في مرحلة ما بعد الإطلاق.

صفحات الهبوط Landing Page

إننا نعلم أن إعداد قاعدة من العملاء المحتملين leads المتفاعلين مع عرضك ليس مهمة سهلة كثيراً. بالتفكير في هذا ، سوف نتحدث عن أداة أظهرت فعالية كبيرة في اجتذاب مستخدمين جدد و الاحتفاظ بهم، وهي : صفحة الهبوط.

صفحة الهبوط  أو كما ندعوها باللغة الإنكليزية Landing Page هي صفحة يتم إعدادها بهدف محدد، قد يكون الاحتفاظ بالعملاء المحتملين leads وكسبهم أو تحقيق المبيعات. عادة ما يتم توجيهنا إليها عندما ننقر على بانر (شريط إعلاني) أو إعلان موجود على شبكة البحث.

بشكل مختلف عن الموقع الإلكتروني، تتمتع صفحة الهبوط بقائمة تصفح أبسط، تتكون فقط من عنوان، عرض معين، استمارة و دعوة إلى إجراء (Call to Action) ، بهدف عدم تشتيت انتباه الزائر وعدم إبعاده عن الهدف الرئيسي المرجو منه.

إذا كنت بحاجة إلى التصفح لوقت طويل للتعرف على الإجراء الرئيسي ضمن صفحة ما يصبح احتمال التراجع عن ذلك كبيراً، صحيح ؟ لتجنب ارتكاب الخطأ ذاته ركّز فقط على المعلومات التي تحتاج إلى تمريرها إلى المستهلك بشأن المنتَج الذي تبيعه.

كيف يمكن لصفحة الهبوط أن تكون مفيدة من أجل حدث إطلاق منتج ؟

انطلاقاً من اللحظة التي تقنع فيها الزائر كي يقدم لك معلومات التواصل معه ، يمكنك إقامة علاقة مع ذلك المستخدم، حتى لو لم يقم بالشراء بشكل فوري، وقدم محتوى عالي الجودة له حتى يصبح مستعداً ليتحول إلى عميل.

يمكنك أيضاً استخدام صفحة هبوط في المرحلة التي تسبق حدث الإطلاق، لمشاركة المواد الزاخرة بالمعلومات مع العملاء المحتملين leads لديك، وزيادة السلطة حول علامتك التجارية.

كيف تضمن استهلاك دائم لمنتَجك ؟

إن حدث إطلاق منتج ما هو جزء هام من استراتيجيتك، لكنه ليس كافياً وحده لضمان استمرارية أعمالك التجارية. لهذا السبب تحتاج إلى إقناع الناس بمتابعة الشراء وهنا يكمن التحدي الأكبر أمام رائد الأعمال.

هنا في المدونة، شاركنا معك العديد من المحتويات التي يمكن أن تساعدك على تحويل فكرتك إلى أعمال تجارية دائمة، قادرة على توليد دخل دون أن تحتاج إلى الخروج من المنزل.  

يمكنك أيضاً قراءة المزيد من المقالات التي نكتبها هنا لتساعدك على الارتقاء بأعمالك التجارية والاستفادة من الانترنت لصالحك !

يسرنا جداً التعرف على رأيك عبر مساحة التعليقات، وإلى اللقاء أخي القارئ وأختي القارئة في تدوينة أخرى!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎