كيف يتم إعداد دورات تعليمية أونلاين على شكل فيديوهات ؟

كيف يتم إعداد دورات تعليمية أونلاين على شكل فيديوهات ؟

لقد شرحنا لك كامل تفاصيل عملية إعداد دورة تعليمية أونلاين تقوم على الفيديوهات. إذا كنت ترغب بإعداد فيديوهات تعليمية وإرشادية تكون مفيدة ومجدية، اقرأ هذا النص بإمعان….

لقد أعددنا لك العملية التفصيلية التي تساعدك على إعداد دورة تعليمية أونلاين بالفيديو. إذا كانت لديك الرغبة للعمل من خلال الإنترنت، فإن هذا المحتوى موجه لك.

إن إعداد دورات تعليمية أونلاين على شكل فيديوهات يعد إحدى أفضل الطرق لنقل المحتوى الغني الزاخر والتعليمي بطريقة واضحة. تتيح الفيديوهات فرصة عرض التفاصيل الغنية، والتي لا يمكن للكتب الإلكترونية والسماعية القيام بذلك، بسبب المحدودية في صيغتها.

تعد الفيديوهات مثالية للموضوعات الأكثر تشعباً، والتي تحتاج إلى شرح مفصل. أيضاً تعتبر ملائمة للموضوعات الأبسط. هذا التحول الكبير يفتح آفاقاً لاكتشاف المحتويات بالقدر الذي يسمح لك إبداعك بذلك.

إذا كنت تفكر في إعداد دورة تعليمية أونلاين بجودة عالية بالفيديوهات، سوف تتعلم في هذه المقالة كيفية إعداد محتويات سمعية بصرية وإطلاقها على الإنترنت!

إعداد دورة تعليمية أونلاين على شكل فيديوهات

تنقسم مرحلة إعداد دورة تعليمية أونلاين على شكل فيديوهات إلى ثلاث  مراحل:

  1. ما قبل الإنتاج؛
  2. مرحلة الإنتاج؛
  3. مرحلة ما بعد الإنتاج.

1- مرحلة ما قبل الإنتاج من إعداد دورة تعليمية أونلاين

Índice
خصائص المشروع اختيار القطاع السوقي تحديد العميل المثالي صيغة الدورة أو الكورس بنية الدورة أو الكورس

خصائص المشروع

يمثل هذا المقطع اللحظة التي تحدد فيها متى تبدأ وتنهي الدورة التعليمية، تعلّم منذ هذه اللحظة العمل بفترات زمنية وأهداف يسهل تنفيذها. اكتب في مستند نصي في الحاسوب أو على دفتر، تاريخ بدء المشروع وتاريخ انتهائه. هذه المرحلة مخصصة لإنهاء كامل عملية إعداد الدورة التعليمية .

تاريخ الابتداء : 15 يوليو 2017

تاريخ الانتهاء : 31 أغسطس 2017

حدد أيضاً تكلفة إنتاج الدورة. هذه الخطوة أساسية أيضاً حتى تخطط للتكاليف التي سوف تواجهها أثناء المشروع، وحتى لا يكون لديك مفاجأة لا تسرّ في النهاية.

من الجدير بالذكر أن الدورة التعليمية هي نموذج أعمال يتطلب تكاليف أقل. يمكنك إعداده على حسابك الخاص، بالاعتماد على مواد تكون متوفرة لديك في أغلب الأحيان. في هذا الدليل، سوف تعثر على موارد مجانية أو رخيصة سوف تسهل إعداد موادك.

في كل الأحوال، اكتب كافة التكاليف المحتملة التي ستكون لديك، آخذاً في الاعتبار أن الدورة التعليمية لا يجب أن تفقد جودتها العالية!

اختيار القطاع السوقي

يعتبر اختيار القطاع السوقي الخطوة الأولى التي ستقود كافة استراتيجيتك في البيع فيما بعد. يمثل القطاع السوقي قسماً من السوق تختار العمل فيه. يتمتع هذا القطاع بخصائصه المميزة تعمل فيه بكل تركيز.

المنتجات من أجل الأطفال، أزياء الرياضة، وديكور حفلات الأعراس تعتبر أمثلة على ذلك.

إذا كان لديك قطاع محدد جيداً، هذا عظيم. إذا لم يكن لديك بعد، يجب عليك القيام ببعض الخطوات قبل أن تقوم باختيارك:

1- تحليل الاحتمالات الممكنة.

2- تقييم العرض × الطلب

3- فهم الآليات والتقنيات

4- تحليل المنافسة

5- اختيار القطاع السوقي وموضوع الدورة التعليمية.

سوف نتطرق إلى كل واحدة من هذه النقاط:

1. تحليل الاحتمالات : إذا كنت لا تعلم ماذا ستقوم بإنتاجه، لديك بعض الخيارات للبدء بالتفكير في الموضوع:

  • راقب كل ما يدور حولك، ابحث عن مجال ما شائع يرغب الجميع بتعلمه، ويمكن لك أن تعلّمه. مثال: هل لاحظت أن الكثير من الناس من حولك يواجهون صعوبات في إتمام الأهداف ويؤجّلون كثيراً؟ يمكنك دراسة تقنيات الإنتاجية، اختبارها وتعليم الآخرين تنفيذها.
  • حدد المهارات والميزات الكامنة فيك التي تنال إعجاب الآخرين، فكر كيف تحول مواهبك ومهاراتك إلى مواد تعليمية . مثال: أنت شخص ودود جداً، وتعرف كيف تكسب الأصدقاء والشركاء. ما رأيك في تعليم طريقتك لمن يعتبر أكثر خجلاً ؟
  • ابحث عمن لديه موهبة ما : إذا لم تتمكن من التفكير في فكرة لتحويلها إلى فيديوهات تعليمية ، فكر في أصدقائك ومعارفك ممن يمكنهم التعليم وأعرض عليهم الشراكة في الإنتاج! مثال: هل تعرف صديق لك يدرّس اللغة الفرنسية؟ قد تكون هذه فكرة رائعة لإعداد دورة تعليمية متكاملة لتعليم الفرنسية للمبتدئين!

2. تقييم العرض × الطلب: بعد أن وضعت قائمة ببعض الموضوعات، حلل إمكانية وجود جمهور لها. يمكن لبعض الأدوات مثل : Google Keyword Planner أن تساعدك على فهم أرقام البحث بشأن موضوع ما في غوغل، أكبر محرك بحث على الإنترنت.

3. فهم الاتجاهات :استخدم أدوات مجانية، مثل: Google Trends، التي تعرض لك اتجاه الموضوعات على مر الوقت.

4. تحليل المنافسة : ابحث عن أقوال المنافسين بشأن الموضوع. من المهم التحقق من كافة أنواع المواد : نصوص، ملفات سماعية، فيديوهات وكل ما يُقال عن هذا الموضوع.

هذا البحث أساسي حتى تكون موادك أكثر تكاملاً وذات جودة عالية. إن إحدى الطرق الجيدة جداً للقيام بتقييم معايير الأداء benchmark هو فتح نافذة مستقلة في المتصفح والقيام ببحث في غوغل عن المواضيع التي تتعلق مباشرة بالموضوع.

هل تتحدث دورتك التعليمية عن تعلم الطبخ. عندها يكون أمامك العديد من الخيارات: “تعلم الطبخ الصحي” ، “تعلم الطبخ السعودي”، “تعلم الطبخ الهندي”… وغير ذلك من الأمثلة.

تساعد الأدوات: Keywordtool  و Keyword Planner في Google Adwords على انتقاء المفاهيم الأكثر تداولاً. ابحث أيضاً في اليوتيوب، في المحصلة إن موادك تتكون من الفيديو.

تحقق من كافة النتائج التي تظهر لك في الصفحات الأولى، وشاهد الموضوعات التي تتطرق إليها وأسلوب عرض ذلك.

الهدف من هذه الخطوة هو تحديد نقاط الضعف والقوة لدى المنافسين، كي يكون لديك وسيط أثناء إعداد موادك. من المهم أن يتفوق منتَجك دوماً على تلك المواد المتوافرة في الويب.

5. اختيار القطاع السوقي وموضوع الدورة التعليمية:بعد أن تقرر موضوع المنتَج الرقمي، من الضروري أن تكون متمكناً من الموضوع الذي سوف تعلّمه.

ابحث عن العديد من الموارد التي تتحدث عن الموضوع، وحصراً المواد الأجنبية. ابحث مواقع مثل Quora (باللغة الإنكليزية)، إجابات ياهوو، تقنية الإكمال التلقائي للبحث (تقدم لك الأداة ذاتها إمكانية تقديم العديد من خيارات البحث بينما تقوم بالكتابة)، للتعرف على الأخطاء الشائعة للناس فيما يتعلق بموضوعك، وكذلك المفاهيم الهامة في ذات المجال.

لماذا يعتبر ذلك هاماً؟

حسناً، بهذه الطريقة فقط سوف تكون قادراً على إعداد مواد أكثر تكاملاً قدر الإمكان، تلك المواد التي سيكون العملاء المستقبليين راضين حقاً عن شرائها.

بعد إجراء كافة التحليلات، اكتب خلاصة تتعلق بدورتك التعليمية على الإنترنت.

مثال: الدورة التعليمية تتحدث عن كيفية تطوير الثقة بالنفس، وتذكر عدة أساليب رائعة تساعد الناس على تقدير أنفسهم أكثر، وتعلّم قبول ذواتهم كما هم في الواقع واستثمار ذلك لتطوير أنفسهم وتعزيز ثقتهم بأنفسهم.

تحديد العميل المثالي

بعد أن اخترت موضوع الدورة التعليمية أونلاين، حدد هوية العميل المثالي لك. يجب عليك القيام بذلك عن طريق إجراء بحث العميل النمطي.

لماذا يعتبر ذلك مهماً؟

من خلال شخصية العميل النمطي (persona) تكون أكثر دقة أثناء إعداد محتوى الدورة، وأثناء ترويج الدورة التعليمية على الإنترنت.

يمكن أن يتم البحث بالتعاون مع جمهورك، في حال وجوده، أو بالتعاون مع جمهور شبيه بجمهورك.

إليك توجيه سريع لكل حالة:

في حال وجود جمهور:

إن التمتع بجمهور يعني وجود قاعدة جماهيرية من العملاء، أو وجود مجتمع يحتوي على عملاء محتملين مرتبطين بك. قد يكون ذلك عن طريق صفحة معجبين fanpage، قائمة بريدية، صفحة بروفايل على انستغرام تتمتع بالعديد من المعجبين، أو قناة على اليوتيوب على سبيل المثال.

إذا كنت تعطي دروساً في الصف للغة الإنكليزية، يمكنك الاستفادة من شخصية الزبون لفهم العميل النمطي من أجل دورة تعليمية أونلاين لتعليم اللغة الإنكليزية.

في حال عدم وجود جمهور:

في حال لم يكن لديك جمهور، يمكنك استخدام موارد أخرى: مثل القيام بأبحاث على الإنترنت، واستخدام الأداة Facebook Audience Insights

لنفترض أنك أخصائي تغذية، وترغب في إعداد مواد حول كيفية إعداد عيادة للتغذية، كسب العملاء و ولاءهم. في هذه الحالة،  يمكنك القيام بالبحث بالتعاون مع طلاب في المرحلة النهائية إختصاص تغذية.  يمكن أن يتم البحث عن طريق الإنترنت أو بشكل مكاني.

في البحث، اطرح أسئلة تصف الطابع الديمغرافي الإجتماعي والخصائص السلوكية.

إليك بعض الأمثلة عن الأسئلة التي يمكن طرحها:

  • العمر، الجنس وغير ذلك من المعلومات الشخصية.
  • كيف يسير يومك المعتاد في العمل؟
  • ما هي الصعوبات التي تواجهك في عملك؟
  • ما الذي تقدّره كثيراً في عملك؟
  • ما هي أهدافك المهنية؟
  • ما هي الموضوعات التي تثير اهتمامك؟
  • كيف تجمع المعلومات بخصوص هذه الموضوعات؟
  • ما هي القنوات التي تستخدمها أكثر؟
  • هل أنت معتاد على الشراء عبر الإنترنت؟
  • هل اشتريت مواد على الإنترنت للدراسة؟

كلما عرفت تفاصيل أكثر، كلما كان أفضل. بعد ذلك، إجمع كافة البيانات، وحلل الإجابات الأكثر شيوعاً بين الناس الذين ستقوم بمقابلتهم. وهذه البيانات المشتركة هي التي سوف تؤلف شخصية العميل النمطي.

يمكنك أيضاً استخدام الأداة Facebook Audiences Insights ، والتي سوف تقدم لك معلومات ليست تفصيلية كثيراً، لكن من شأنها أن تكون هامة لبحثك. يكفي الدخول إلى موقع الأداة على الويب وإدخالها في الحقول على اليسار.

شاهد المثال:

إعداد دورة تعليمية أونلاين insight

في النهاية، يتوجب عليك أن تملأ الجدول، كما في المثال التالي:

إعداد دورة تعليمية أونلاين

صيغة الدورة التعليمية أو الكورس

بما أننا نتحدث عن فيديوهات، فإن الصيغة التي يُنصح بها للدورة أو الكورس هي برنامج من أجل الأعضاء.

في هذا البرنامج، والذي يُعرف أيضاً بمنطقة العضوية أو membership فإن المحتوى يتم استضافته في المنصة التي تختار. بعد القيام بالدفع، يحصل الطلاب على بيانات لتسجيل الدخول باستخدام كلمة مرور للدخول إلى المحتوى والذي يبقى متوفراً تبعاً للمدة الزمنية التي تختارها أنت.

وضمن هذه الصيغة، يمكن أن توفر لهم المحتوى بأكمله دفعة واحدة، أو تحرير كل وحدة تعليمية تدريجياً تبعاً للتواتر الذي ترغب فيه.

وتطور هذا النموذج وتألق كثيراً لسببين رئيسيين:

إيراد دوري: إن إحدى الفوائد الأساسية لنموذج الاشتراك هي إمكانية توليد إيراد دوري. يمكنك أن تتنبأ بحجم المبيعات الذي سوف تولده في الشهر المقبل، ويمكنك أن تحسن من استراتيجياتك المقبلة بالاستناد إلى هذا الربح.

يمكنك أن تكسب ولاء العملاء على المدى الطويل: يزداد تفاعل وارتباط الطالب بك و بالمحتويات التي تقدمها، ويميل إلى متابعة الدروس عندما تطرح مواداً جديدة.

بهذا الأسلوب، تكون أمامك فرص أعلى لزيادة قيمة العمر الوسطي للعميل Lifetime Value، ويمثل القيمة النقدية التي يكون العملاء مستعدين لإنفاقها خلال الفترة الزمنية التي يتعاملون فيها مع المنتَج.

بالطبع أنه يجب أن يتم دراسة الصيغة استناداً إلى نمط أعمالك التجارية وخطتك الاستراتيجية. إذا لم تقم بالاختيار بعد، اقرأ منشورنا في المدونة الذي يتحدث عن أنواع المنتجات الرقمية كي تقوم بإعدادها والبدء بالبيع على الإنترنت.

بنية الدورة أو الكورس

وهنا تحين اللحظة لوضع المخطط التنظيمي للدورة التعليمية. ويُعرف باسم outline، ربما يكون هذا الوقت هو الوقت الأكثر ملاءمةً كي تتفرغ جيداً لوضع مواد متكاملة حقاً.

لنفترض أنك أعددت دورة عن كيفية اكتساب سلطة أكبر في العمل.

يجب عليك أن تتطرّق إلى كافة الموضوعات التي تتعلق بهذا المجال.

مثال:

  1. كيف تولد سلطة من أجل القادة والرؤساء في العمل؟
  2. كيف تولد سلطة من أجل المرؤوسين في العمل؟
  3. كيف تتصرف في يومك المعتاد أثناء العمل؟
وجميع المعلومات التي تعتبر ضرورية للطالب كي يكتسب كافة المعارف لاكتساب المرجعية والتمكّن في بيئة العمل.

سوف تشكل هذه الموضوعات الرئيسية الوحدات التعليمية في الكورس. وضمن كل وحدة، سوف تحدد عدد الفيديوهات التعليمية التي تعد ضرورية لشرح الموضوع.

في المثال السابق: سوف نتناول الحديث عن الوحدة التعليمية الأولى.

كيف تولد سلطة من أجل الرؤساء في العمل؟

  1. فيديو تعليمي: كسب ثقة رئيسك في العمل.
  2. فيديو تعليمي: التعرف على المواطن التي تقول فيها “نعم” والمواطن التي تقول فيها “لا”.
  3. فيديو تعليمي: يعرض النتائج التي توصلت إليها.

انتباه: هناك عامل هام يمكن أن يساعدك كثيراً في تحديد الموضوعات، وهو الدراسة المسبقة لشخصية العميل النمطي. إذا كنت تعرف عميلك جيداً، سوف تعلم بالضبط ماذا يود أن يتعلمه. هناك نقطة أخرى هامة هي التعرف على المنافسة جيداً. اكتشف الموضوعات التي يتناولها المنافسون وقم بإعداد أفضل منها.

من الجدير بالذكر أنه في منطقة العضوية يمكن استخدام موارد أخرى ضمن الكورس إلى جانب الفيديوهات التعليمية. هكذا يمكنك الاستفادة من مواد الدعم والمساعدة، من خلال جداول، نصوص وكل ما تعتقد أنه ضروري لتكميل الفيديو.

2- مرحلة الإنتاج من إعداد دورة تعليمية أونلاين

Índice
السيناريو اختيار الكاميرا اختيار الميكروفون إعداد الأستوديو/السيناريو التمتع بأفضل أداء أمام الكاميرات تحرير الفيديوهات

إعداد سيناريو للفيديو التعليمي

لقد أصبحت تعرف جيداً الشكل الذي سوف يكون عليه الكورس، صحيح؟ دعنا نتحدث الآن عن الشكل الذي سوف يكون عليه الدرس. وهنا تبدأ بشكل عملي بتطبيق كافة الأمور النظرية.

يجب أن تكون الفيديوهات جذابة جداً وآسرة حتى يتابعها الطالب دوماً ويتعلم من المحتوى. تذكر: إذا قام بشراء المنتَج فلأنه يثق حقاً بك ويأمل الحصول على كل ما وعدت به في الترويج له. لذا يجب على كل درس أن يكون له سيناريو.

حتى لو كنت تتقن جيداً السيناريو في ذهنك، يرشدك السيناريو جيداً حتى تتمتع الدورة بالإرشاد المنظم والتوجيه ويتبع منحى منطقياً وممتعاً: بداية عرض وخاتمة.

تابع دليلنا الشامل:

1. حدد الصراع:

إن كل درس سيكون موجهاً لحل مشكلة ما ، مشكلة واحدة فقط. وهذا ما ندعوه الصراع هنا. لإتباع السيناريو حدد الصراع في كل فيديو تعليمي ، بالإجابة على الأسئلة التالية:

– ما هي المشكلة ؟

– لماذا ؟

– لمن تُوجه المشكلة ؟

– أين ؟

– كيف ؟

مثال: الدرس 1 : يشرح الدرس الأول من خلال الأمثلة والبراهين أفضل الطرق لإعداد سلسلة من العصائر الطبيعية التي تمكن الطلاب من تحضير أفضل العصائر لاستقبال الضيوف في منازلهم والتغلب على حر الصيف.

2. قسم الدرس:

حتى يكون الدرس سهل الفهم، يجب أن يتم تقسيمه إلى أجزاء. إذا كنا نتحدث عن دورة تعليمية لتعلم الإنكليزية ، يمكن أن نقسم الدرس كما يلي:

إثارة المشكلة أو المسألة:

وهنا يجب أن تعرض المشكلة والحل للطالب وتشرح له الأمور التي سوف يتعلمها في نهاية الدرس. ونذكرك أنه لديك 5 – 15 ثانية لاجتذاب انتباه الطالب. إذاً من الجيد الدخول فوراً في الموضوع.

مثال : هل تعرف أي نوع من العصير يلائم أكثر حر الصيف؟ ويعوض كافة السوائل الضرورية للجسم؟ إذا وصلت إلى هنا، يجب أن تعلم أنك ستتعرف على أمور لا يعلمها إلا القلة من الناس، في هذه الدورة التعليمية الشاملة عن العصائر ، سوف تتعلم الاستمتاع بالعصير اللذيذ وعلى ذوقك شكلاً ومضموناً.

المحتوى :

هنا تقوم بالفعل بتلقين المحتوى المهم في الدرس . في مثال الدورة التعليمية عن العصائر ، يمكنك وضع ترتيب للتقديم، والتعليق عن النكهة و الأرومة (الرائحة) التي تتعلق بكل نوع من أنواع العصائر. في موضوعات أخرى، فكر في طرق ممتعة لإعادة تمرير المحتوى.

مثال: اليوم سوف أتحدث عن المنكّهات الصناعية في العصائر. سوف نبدأ بالحديث عن منكهات الفواكه الحمراء وننتقل بعد ذلك إلى الحديث عن الكميات الضرورية منها للجسم يومياً. تخيل أنك دعوت رئيسك في العمل مع عائلته إلى منزلك لتناول الغداء، يمكنك أن تبدأ بتقديم عصير الفاكهة الحمراء لدى وصولهم.

التطبيق:

هي اللحظة التي يقوم فيها الطلاب بالتدريب على ما تعلموه. في حالة الدورة التعليمية عن العصائر ، يمكنك أن تتناول الحديث عن عصائر الفاكهة الحمراء ، وتبدأ التعليق حالما يبدأ الطالب بإعدادها في المنزل.

إذا لم يكن ذلك ممكناً من أجل الطلاب في الدورة ، اترك بعض الأعمال كي يقوم الطلاب بتطبيقها قبل الانتقال إلى الدرس المقبل، هكذا يمكنهم حفظ الدرس وترسيخه في الذهن قبل الانتقال إلى درس جديد. يمكنك وضع اختبارات لمتابعة تقدم طلابك. هناك بعض المنصات التي تتيح لك القيام بذلك ، عبر مناطق العضوية التابعة لها.

مثال: الآن حان دورك. أولاً جرب تحضير عصير التوت البري وجرب أن تضيف له قليلاً من العسل…. جرب تحضير كمية قليلة دون عسل ….

الوصول إلى النتيجة:

في نهاية الدرس، قم بدعوة الطالب لتنفيذ الإجراء، بهذه الطريقة يستمر بالتجاوب والتفاعل مع الدورة التعليمية . يمكن أن تطلب منه أن يترك تعليقاً بعد قيامه بالتجربة لتعرف رأيه في الدرس أو للتساؤل عن نقطة ما لم تكون واضحة خلال الدرس، وبالطبع كي تقوم بدعوته إلى حضور الدرس المقبل!

مثال: إذا أعجبك هذا الدرس، اترك لنا تعليقك أو سؤالك! ألتقي بك في الدرس المقبل، والذي سوف يعلّمك أنواع العصير التي يمكن أن تصبح ألذ بإضافة الحليب. وعدم إضافة السكر.   

شاهد هذه الأمثلة التي تحدثنا عنها كيف ستظهر في السيناريو من الناحية العملية:

إعداد دورة تعليمية أونلاين script

 

3. انتبه إلى مدة الدرس

يجب أن يكون الدرس ديناميكياً ومثيراً للاهتمام حتى يحضر الطالب جميع الوحدات التعليمية إلى النهاية. المفيد أن تقسم المحتوى إلى فيديوهات صغيرة لمدة 15 دقيقة كحد أقصى. بعد إعداد السيناريو، سجل صوتياً كي تعرف المدة الزمنية التي سوف تكون في الفيديو.

4. راجع السيناريو

في هذه المواد، سوف نقدم لك العديد من النصائح التكميلية من أجل الفيديو التعليمي ! سوف نتحدث فيما بعد عن الموسيقى التصويرية – soundtrack، التحرير وكيف تتصرف أمام الكاميرات!

اختيار الكاميرا

إن الكاميرا التي سوف تسجل الفيديو التعليمي تحدث كل الاختلاف. وهذا لأن نوعية الفيديو تخبر الطالب الكثير. لقد أعددنا لك بعض أنواع الكاميرات لمساعدتك في اختيارك.

من الجدير بالذكر أنه لا داعي لشراء كامل المواد. هناك أيضاً احتمال استئجار بعض المعدات أو التعاقد مع خبير / منتِج لمساعدتك على التقاط الصور.

دون إطالة، سوف ننتقل إلى الكاميرات! لقد أعددنا لك قائمة تتكون من 5 أنواع:

  • كاميرات  Smartphones
  • الكاميرات الاحترافية DSLRs
  • كاميرات Action
  • كاميرات التسجيل Camcorders
  • كاميرات بسيطة مضغوطة Compactas
كاميرات  Smartphones

تعد كاميرات الهواتف الذكية هي الكاميرات الأكثر شيوعاً في العالم! من المستحيل العثور على هاتف ذكي لا يحتوي على كاميرا واحدة على الأقل. تعد هذه الكاميرات ملائمة جداً، لأنه في أي لحظة يمكنك إخراج هاتفك من جيبك والتقاط صورة  أو فيديو.

foto de um smartphone

المحاسن: سهلة الاستخدام، بشكل عام الجميع لديه هاتف ذكي، الذي يقدم إمكانية التصوير وبتكاليف منخفضة جداً. فضلاً عن كونه قابلاً للحمل إلى أي مكان، باعتبار أنه يتسع لوضعه في الجيب.

المساوئ: إن نوعية الصورة والدقة بشكل عام لا تعتبر بمستوى جودة الكاميرات الاحترافية، خصوصاً للأغراض المهنية. إلا أنه توجد أجهزة ذكية تقوم بتسجيلات ذات دقة عالية وحصراً 4k. إذا كان هذا هو حالك، فكر في هذا المصدر!

نطاق السعر:  110$ – 1100 $

كاميرات بسيطة مضغوطة compacts

الكاميرات البسيطة تُعرف عادة باسم الكاميرات الرقمية، وتعد خياراً رائعاً جداً لمن يبدأ ولا يعلم من أين يبدأ. فهي كاميرات صغيرة ورخيصة.

أغلب الكاميرات أوتوماتيكية، مما يعتبر مفيداً جداً إذا لم تكن لديك أية معرفة في مجال التقاط الصور، وهناك بعض الموديلات التي تقدم خيارات يدوية، مثل التحكم بالعرض وتسجيل الفيديوهات بتقنية HD ولكن ليس أبعد من ذلك.

foto de câmera compacta

المحاسن: هي كاميرات خفيفة، سهلة الإعداد، وأسعارها معقولة.

المساوئ: نوعية الصورة منخفضة، والموارد محدودة.

نطاق السعر: 80 $ – 220 $

Action كاميرات  

تعتبر كاميرات Action كاميرات عالية المقاومة ولها حامل خفيف. شاع ذكرها في عام 2011، مع إطلاق كاميرا GoPro Hero 2 ، عادة ما تكون مقاومة للمياه، الأمطار وهناك بعض الأنواع الحديثة التي تقاوم التجمد!

بشكل عام، توجد بعض الأنواع اليدوية من هذه الكاميرات والتي لها مزايا محدودة جداً: مثال التكبير zoom ومستويات تسليط الضوء. لكن في أغلبها لا تجعلك تفتقر إلى الجودة، هنا بعض الأنواع التي لها خيار أن يتم التعامل معها مباشرة عن طريق الهاتف الذكي، وهكذا يمكنك تحويل الملف مباشرة إلى جهازك.

foto de gopro

المحاسن: يوجد لها حامل من أجل الظروف الصعبة.

المساوئ: تقنية التكبير zoom والعرض محدودة جداً. بغض النظر عن النموذج الذي تقوم باقتنائه، قد تفتقر إلى نوعية الفيديو والصورة.

نطاق السعر: 190 $   – 790 $

كاميرات التسجيل camcorder

قبل عام 2006 كان يتم استخدام هذه الكاميرا فقط لإعداد الفيديوهات. توجد باقة واسعة جداً من هذه الكاميرات، والتي يتراوح استخدامها من المستهلك النهائي إلى السينما. لكن هنا سوف نتحدث عن المستهلك النهائي. عادة لا تعتبر الفيديوهات التي يتم تسجيلها عن طريق هذه الكاميرات ممتازة،

ولكن مقارنة مع سعر هذه الكاميرات يعتبر الأمر عادلاً بعض الشيء. تعد كاميرات صغيرة وسهلة الاستخدام، وتحتوي على بعض الموارد اليدوية: مثل التحكم بالصوت، التركيز والتكبير zoom.

foto de camcoder

المحاسن: هي كاميرات خفيفة، سهلة الاستخدام، عدة تتمتع بالاستقلال من ناحية البطارية، وكذلك وقت جيد للتسجيل. والعامل المميز لهذا النوع من الكاميرات هو أن لديها شاشة عرض متحركة.

المساوئ: لا تعد نوعية الصورة ممتازة، ولا تحتوي على موارد متقدمة.

الكاميرات الاحترافية DSLR

هذه الكاميرات مشهورة بأن لديها عدسات قابلة للتبديل ، أي يمكن تبديل العدسة تبعاً لهدفك. مع إطلاق الفيديو بدقة HD في عام 2006 ، أحرزت هذه الكاميرات ثورة رائدة في عالم السوق السمعي البصري، خصوصاً باعتبارها أرخص من الأدوات الاحترافية التي وُجدت في تلك الحقبة.

هي كاميرات باهظة السعر بحد ذاتها، لأنه إضافة إلى جسم الكاميرا يجب الانتباه إلى بطاقات الذاكرة عالية السرعة، البطاريات الأصلية والعدسات، التي يمكن أن يكون سعرها أعلى من جسم الكاميرا.

إذا لم يكن لديك معرفة في فن التصوير، تعد الكاميرات DSLR هي النوع الأقل الذي ننصح به، إلا إذا كان لديك شخص ما لمساعدتك في استخدامها.

foto de uma câmera dslr

المحاسن: هي كاميرات تُستخدم في أغلب الأحيان من قبل المصورين ومعدي الفيديوهات. تقدم صورة عالية الجودة وموارد متقدمة.

المساوئ: عادة تعد هذه الكاميرات الأثقل ولا تتمتع بمفهوم (أرغونومية التصميم) – لا تشكل آلة مريحة لجسم الإنسان.

نطاق السعر: 400 $ – 3500 $

اختيار الميكروفون

بشكل عام، يتقبل الناس صورة رديئة، لكن لا يتقبلون صوتاً رديئاً، لذا إن نصيحتنا لك هي الاستثمار في مجال شراء أو استئجار ميكروفون. مهما كانت الكاميرات عالية الجودة، إلا أنه دوماً هناك حاجة إلى وجود ميكروفون جيد. إليك الأنواع التي ننصحك بها من الميكروفونات:

ميكروفون الياقة: هي ميكروفونات صغيرة ومخفية، يمكن دمجها بثيابك. يمكنك العثور على موديلات بأسعار معقولة جداً، ويمكن أن يتم وصلها مباشرة بجهازك الخليوي. بهذه الطريقة، يمكنك الاستغناء عن مسجل الصوت.

الهاتف الذكي: إذا كنت تطمح إلى التوفير، يعتبر هاتفك خياراً جيداً جداً لتسجيل صوت جيد. أجر اختباراً، اترك الجهاز بالقرب منك عندما تقوم بالتسجيل، و تحقق من إمكانية تسجيل صوت دون ضجة، باستخدام تطبيقات الميكروفون في هاتفك الذكي.

الميكروفون من النوع التوجيهي: الميكروفونات التوجيهية تعد مثالية لتسجيل صوت الوسط المحيط ويمكن دمجه بكاميرا احترافية DSLR . إذا كنت تود التسجيل مع أشخاص آخرين، يعد هذا النموذج الأكثر فائدة وننصح به.

إعداد الاستوديو / السيناريو

سوف نتحدث عن بيئة التسجيل، والتي تشكل السيناريو من أجل الفيديوهات التعليمية أونلاين. يمكنك إعداد السيناريو الخاص بك، أو البحث عن مكان للتسجيل. الخيار الثاني يتطلب استثماراً أكبر ويمكنك الحصول على نتائج متشابهة بأن تقوم بكل بذلك على حسابك الخاص. يكفي فقط تحليل إذا كان الإنتاج الأكثر احترافية يلائم ميزانيتك.

السيناريو: من المهم جداً أن تختار مكاناً هادئاً. تجنب النوافذ التي تطل على الشارع، التي تجلب الكثير من ضجيج المرور، والكثير من المشاة. ابحث عن مكان داخلي هادئ وصافٍ، كي لا تشتت انتباه المشاهدين. إن جدار أو قماش يتمتع بلون أحادي كفيل بجعل الوسط حيادياً.

الإضاءة: الخيار الأقل ثمناً لإضاءة الوسط هو استخدام ضوء النهار، بالتصوير في مكان قريب من نافذة تدعم الضوء. يمكن أيضاً استخدام مصابيح فلورية أو مصابيح الفلوريسنت لمساعدتك. وبالطبع يمكنك شراء أو استئجار جهاز إضاءة ليد من أجل التصوير.

imagem de um estúdio que pode ser montado para criar cursos online em vídeo

التمتع بأداء جيد أمام الكاميرات

هل كان لديك أستاذ لم يعلم جيداً كيف يتفاعل مع الطلاب، وهذا ما جعل الدرس يبدو مملاً؟ حسناً، إذاً إنك تعلم مدى أهمية التفاعل بحيوية أمام الكاميرات. حسناً بشكل أساسي لكونه محتوى على الإنترنت يجب أن تحافظ على طلابك متفاعلين معك!

قم بتسجيل بعض الاختبارات أمام الكاميرا وشاهد هذه المحاولات. بهذه الطريقة يمكنك أن تحلل الجوانب التي يجب عليك أن تتحسن بها في المرات المقبلة. النصيحة الكبيرة هي أنه كلما تدربتَ أكثر كلما كان أداؤك أفضل.

اطلب من أشخاص آخرين تحليل أدائك، باستخدام نظرة انتقاد صادقة ويقدمون لك feedback رأي صادق.

يمكنك أيضاً مشاهدة دروس على الإنترنت تعود إلى أساتذة آخرين، كي تفهم كيفية تصرفهم أمام الكاميرات.

فضلاً عن ذلك، لدينا منشور متكامل يتحدث عن الوضعية أمام الكاميرات، اللباس الملائم وغير ذلك من المظاهر الهامة التي يجب أن تأخذها في عين الاعتبار في الفيديو التعليمي. يكفي أن تقرأ المادة.

تحرير الفيديوهات

بعد أن تعرفنا على بعض النصائح أمام الكاميرات، الصيغ، السيناريو وأفضل الأوساط لتسجيل فيديو عالي الجودة. يمكننا التفكير في التحرير الآن. فهذا الجزء يشكل مشكلة لمن ليس معتاداً على إنتاج الفيديوهات!

إذا كان هذا هو وضعك أيضاً، سوف نعلمك بعض النصائح الأساسية في التحرير، والتي تعد هامة جداً من أجل الدورة التعليمية على الإنترنت!

اجمع كافة المواد التي قمت بتسجيلها وقم بتحميلها على جهاز الحاسوب. أغلبية الكاميرات تأتي ببطاقات ذاكرة أو كابل usb لنقل الملفات. يكفي إجراء الاتصال مع الحاسوب وتحويل الملفات.

يمكن أن يكون الملف بعدة صيغ، مثل: mov ،mpeg ،av,i ،mp4، وغير ذلك.

بعد نقل جميع الملفات إلى جهاز الحاسوب، يجب عليك اختيار برنامج التحرير الملائم. توجد عدة خيارات مجانية ومأجورة في السوق. لكن المهم أن تعلم أن أغلب برامج التحرير تعمل بطريقة متشابهة، وعندما تدرك هذه المسألة يكون بإمكان جميع هذه البرامج مساعدتك.

البرامج الأكثر شيوعاً:

Adobe Premiere: يحتوي على مجموعة متكاملة من الأدوات الضرورية لتحرير جيد للفيديو. يُستخدم كثيراً من قبل مصوري الفيديو الاحترافيين. وإذا كنت تنوي تصوير الكثير من الفيديوهات من أجل أعمالك، يُعد برنامجاً يُنصح به كثيراً! يلائم إصدارات ويندوز وماك. البرمجيات مأجورة.

Final Cut: يتمتع بواجهة صديقة للمستخدم وبديهية. يعتبر بمثابة الاحترافية التي يتمتع بها برنامج Adobe Premiere، وبهذا يتفق مع آراء الكثير من الاحترافيين في هذا المجال الذين يتساءلون دوماً عن البرنامج الأفضل. يُنصح به أيضاً إذا كنت تنوي العمل من خلال الفيديوهات في مجال الأعمال, يتلاءم مع الماك. البرمجيات مأجورة.

Shotcut: لكونه إصدار مجاني، يعتبر مثالياً لمن يبدأ للتو في هذا المجال. هكذا، يمكنك التدريب بما يكفي قبل الانتقال إلى برمجيات أخرى أكثر احترافية. يتلاءم مع نظام  Linux – ويندوز – ماك. البرمجيات مجانية.

سوف نعلمك أيضاً الخطوات الأولى لتحرير الفيديو الخاص بك!

سوف نتحدث قليلاً عن الموسيقى التصويرية. إن الموسيقى التصويرية – soundtrack هي ما يحول الفيديو التقليدي الممل إلى محتوى رائع ويُذكر دوماً. وهذا ما سيساعدك على اجتذاب انتباه الجمهور وجعله يبقى إلى النهاية. خصوصاً إذا كان الدرس يحتوي على معلومات قيمة!

لكن لاختيار الموسيقى التصويرية الملائمة، من الضروري أن تكون ملائمة للموضوع والهدف المرجو من الفيديو.

الموسيقى التصويرية شأنها شأن الملكية الفكرية، محمية أيضاً بتراخيص حقوق ملكية للنشر. المنصات مثل يوتيوب، على سبيل المثال، تتمتع ببنك للبيانات حصرية لتحديد ترخيص استخدام الموسيقى والفيديوهات. في حال كان الفيديو يخرق أي قاعدة من هذه القواعد، يمكن أن يفقد الصوت، يمكن أن يتم حظره وتتلقى تنبيهاً عن طريق حسابك. وعند تجاوز ثلاثة تنبيهات يتم حظر الحساب لأجل غير مسمى.

لتجنب أي نوع من المشاكل، يمكنك أن تنفذ إحدى الخيارات التالية:

  • شراء ترخيص أو الحصول على إذن من المؤلف.

بهذه الطريقة، يمكنك الحصول على الكثير من الموسيقى الشعبية، وكذلك أنواع كثيرة من الموسيقى التصويرية بدون مقابل ومعفاة من الدفع لقاء حقوق الملكية- Royalty Free – الاختلاف يكمن في أن الموسيقى الشعبية يمكن أن تكون باهظة الثمن وأسعارها غير ملائمة تبعاً المؤلف. أما بالنسبة للموسيقى التصويرية المعفاة من الدفع ( Royalty Free ) لكونها موسيقى تصويرية معدّة خصيصاً لهذه الغاية، يمكنك العثور على باقة واسعة جداً من الملفات الصوتية بسعر معقول جداً.

  • البحث عن تراخيص عامة

توجد عدة تراخيص عامة ومن بينها النطاق العام – الدومين العام- و ترخيص Creative Commons أي (cc).

الموسيقى التصويرية الموجودة في النطاق العام تكون خالية من أية قيود تحد من الاستخدام وتعد مجانية، أي يمكنك استخدامها بحرية كاملة. الجانب السلبي هو أنك لن تعثر على الكثير من الخيارات، وأيضاً تعتبر محدودةً بالمدة الزمنية التي تستغرقها الموسيقى حتى تتحول إلى نطاق عام.

خيار آخر هو البحث عن موسيقى تصويرية تتمتع بترخيص Creative Commons. إن Creative Commons هي مؤسسة تأسست عام 2011، تقدم خيارات عديدة لمنح التراخيص، بالاستناد إلى حقوق الملكية الفكرية. مثلاً: يمكنك استخدام موسيقى قمتُ أنا بإعدادها، بشكل مجاني، بشرط أن تمنحني ضماناً بالتّقيد بالطريقة التي أقوم أنا بتحديدها لك لاستخدامها. يمكن للمؤلفين تحديد بعض الشروط، مثل تقييد الاستخدام للأغراض غير التجارية.

كيف يتم اقتناء موسيقى تصويرية؟

موسيقى تصويرية مجانية:

يمكنك العثور على الكثير من الخيارات في المكتبة الصوتية في يوتيوب نفسه، بالدخول إلى علامة التبويب “إنشاء” الموجودة في “استوديو الإعداد”.

محاسن هذه المكتبة هي أنه يمكنك البحث تبعاً للفئات، مثل: المزاج، الجنس، الأداة، وأيضاً تبعاً للترخيص. وهذا كله دون أن تنفق المال على ذلك.

مكان آخر مناسب جداً لذلك هو Free Music Archive، ويُعرف أيضاً باسم  FMA. متوفر هذا الموقع فقط باللغة الإنكليزية، إذا لم تكن اللغة عائقاً بالنسبة لك أعتقدُ أنه خيار يستحق العناء.

تجد فيه الكثير من الموسيقى التي تتعلق بالشخصية ويُنصح بها من قبل القائمين على المهنة. من خلال المكتبة في يوتيوب، لا تنفق أي مال لقاء تحميل الموسيقى، يكفي فقط الانتباه إلى التراخيص.

الموسيقى التصويرية المأجورة:

أفضل مكان للعثور على موسيقى تصويرية معفاة من الكلفة Royalty Free وبسعر معقول هو AudioJungle . في هذا الموقع تعثر على أعداد لا حصر لها من الموسيقى بأسعار تبدأ من 7 دولارات. ومساوئ هذا الموقع هي أن بعض أنواع هذه الموسيقى تعتبر مبتذلة ويمكن أن تسبب الملل للجمهور.

خيار آخر للعثور على الموسيقى المفضلة لك هو زيارة موقع Premiumbeat أو Bed Tracks

إذا كان مشروعك يتطلب الكثير من الموسيقى، من المجدي أكثر أن تبحث عن خدمة اشتراك. مثال على ذلك ArtList، وهنا تدفع مبلغاً سنوياً للدخول إلى كامل مجلد الموسيقى ويمكن أن تقوم بتحميل لغاية 20 نوع من الموسيقى في اليوم.

يمكنك أيضاً اختيار Epidemic Sound والذي يتمتع بخدمة اشتراك اعتماداً على جمهورك الشهري في يوتيوب، لكن يمكن أن تكون هذه القناة رائعة جداً للترويج للكورس. سوف نتحدث عن ذلك لاحقاً.

نصيحة من ذهب:

انتبه إلى حجم الفيديو. لا يجب أن تحتل الموسيقى الفيديو بأكمله، لكن يجب أن تكون عنصراً تكميلياً لمجموعة العمل الفني. في حال الفيديو التعليمي، يجب أن يكون التركيز منصباً على من يقدم المحتوى. حافظ على وتيرة الصوت ضمن المستوى العادي، حاول أن ترفع من صوت الموسيقى قليلاً لبضع لحظات، وهذا سوف يجعل الفيديو ديناميكياً ورائعاً.

3 مرحلة ما بعد الإنتاج من إعداد دورة تعليمية أونلاين

Índice
تسعير الفيديو التعليمي  استضافة الفيديوهات التعليمية الترويج و بيع دورة تعليمية صفحة المبيعات التسويق عبر البريد الالكتروني شبكات التواصل الاجتماعي المدونة برنامج المسوقين بالعمولة الإعلان المأجور

كيف تسعر منتَجك

إن تسعير منتَجك الرقمي هو مسألة تتعدى مهمة تحديد هامش الربح الذي ترغب في الحصول عليه. يجب عليك أن تحدد القيمة التي يولدها أيضاً من أجل طالبك، نوعية المنتَج والطرق التي يعمل بها المنافسون، وطريقة تسعير منتجات تشبه منتَجك.

إن تحديد سعر منخفض جداً لا يعد ضماناً لمبيعات كثيرة، حتى يمكن أن يُفقد منتَجك أهميته وقيمته.

من ناحية أخرى، وضع مبالغ عالية جداً قد يؤدي إلى إبعاد العملاء المحتملين. لتحديد السعر النهائي لمنتَجك، فكر في النقاط التالية:

الاستثمار الكلي: فكر في كامل الأموال التي تم استثمارها في إعداد فيديوهاتك التعليمية، شراء واستئجار المعدات، الملابس، الديكور، زمن التعاقد على تحرير الفيديوهات و الوقت المصروف على إنتاج المحتوى ذاته. من خلال هذا المبلغ يمكنك أن تحدد عدد المبيعات التي يجب عليك تحقيقها لتغطية تكاليف استثمارك الأولية والبدء بالربح.

المنافسة: فضلاً عن أن منتَجك رائد في السوق وجديد، إلا أنه من المحتمل أن يتواجد منتَج ما يشبهه في السوق. ابحث عن أسعار المنتجات المنافسة واستخدمها كمرجع لك لتحديد السعر الخاص بك.

الجمهور: إذا كان منتَجك جديداً ورائداً، تحقق جيداً لتعرف سلوك الجمهور بشكل مكثف فيما يتعلق بالمشتريات على الإنترنت. إذا تم تعيين خصائص عميلك النمطي بشكل جيد جداً، إذاً يجب أن تتضمن كافة هذه المعلومات. ابحث جيداً لتعرف إذا كان جمهورك لديه عادة استهلاك المنتجات الرقمية، وما هو السعر الوسطي الذي يعتبرون مستعدين لدفعه لقاء الدورات التعليمية على الإنترنت.

القيمة والفائدة: إن القيمة التي يحققها المحتوى لطلابك أيضاً يعتبر عاملاً هاماً لتحديد السعر النهائي لمنتَجك. إذا كان توقعك عن القيمة والفائدة عالية، لا تخف من وضع سعر عالٍ يكون عادلاً من أجل الفيديوهات التعليمية.

استضافة الفيديوهات التعليمية

بعد أن تصبح الفيديوهات جاهزة، يجب أن يتم استضافة الدورة التعليمية أو الكورس في مكان ما على الإنترنت، حيث يمكنك بيعه. لذا، يجب عليك البحث عن منصة من أجل الدورة التعليمية ، وتعرف أيضاً هذه المنصات باسم منصات التعليم عن بعد.

باختيار منطقة عضوية لاستضافة الدورة التعليمية ، يجب عليك ضمان أمان كل صفقة تتم عبرها.، والإشراف على أمور الطلاب، السرعة في تسليم المنتَج بعد الشراء، وطريقة عملية لمراقبة النتائج.

توجد منصات مأجورة وأخرى مجانية ، كما هو الحال في المنصة Hotmart Club. حتى لو كنت مبتدئاً، إبحث عن خدمة متكاملة ، والتي سوف تكون عوناً لك وتلبي متطلّباتك خلال كامل مراحل عملك التجاري.

الترويج وبيع الدورة التعليمية

من الجدير بالذكر أن المنتَج المعدّ بشكل جيد جداً لديه قيمة فقط إذا تم تقديمه إلى الجمهور المناسب. لذا، سوف نشرح لك أفضل الطرق من أجل ترويج منتَجك، واجتذاب عملاء جدد.

صفحة المبيعات

صفحة المبيعات هي صفحة هبوط landing page يتم إعدادها كي يقوم الزبون بالشراء عن طريقها. إنك بحاجة إلى هذه الصفحة حتى يتعرف جمهورك على منتَجك، وكذلك المزايا التي يحققها لهم عند الشراء. لقد أعددنا لك منشوراً يتحدث بشكل حصري عن صفحة المبيعات. اقرأه بالنقر هنا.

التسويق عبر البريد الالكتروني

التسويق عبر البريد الالكتروني هو إحدى الاستراتيجيات الأقل تكلفة، والتي تعمل على إشراك الجماهير وتوليد تفاعل بينهم، من أجل توليد تحويل. عندما يمنحك العميل الإذن بالحديث معه مباشرة عبر البريد الإلكتروني، يمكنك وضع استراتيجيات لمرحلة قمع المبيعات التي يتواجد ضمنها. اقرأ منشورنا المتكامل الذي يتحدث عن استراتيجيات التسويق عبر البريد الالكتروني.

وسائل التواصل الاجتماعي

تعد شبكات التواصل منذ وقت طويل وستظل كذلك، طريقة للتفاعل مع المتابعين بطريقة حقيقية. تقدم شبكات التواصل إيقاعاً بسيطاً ومرحاً، وبذلك تتيح لك البقاء بشكل أقرب من جمهورك. اقرأ في هذا المنشور عن كيفية استخدام شبكات التواصل الاجتماعي للارتقاء بمبيعاتك.

المدونة

تعد المدونة إحدى أفضل الطرق لإعداد محتوى يولد ارتباطاً، ويقدم فوائد حقيقية لزوارها. من خلال منشورات المدونة، يمكنك تثقيف جمهورك من خلال المعلومات الهامة، وبشكل طبيعي سوف يجد في منتَجك حلاً لمشكلة ما محتملة. يُعرف هذا النوع من الاستراتيجيات باسم التسويق بالمحتوى – content marketing، ويتعلق بعمل جيد في تحسين محركات البحث (سيو)، وهو المسؤول عن جلب الكثير من الزيارات العضوية إلى المدونة، مما يزيد من سلطتك في السوق، ومعدل التحويل على المبيعات.

برنامج المسوقين بالعمولة

يعد برنامج المسوقين بالعمولة مثالياً من أجل أولئك المنتجين الذين يحلمون لمنح المرئية والظهور لمنتجاتهم، لتحقيق المزيد من المبيعات. عندما يشارك منتِج ما في برنامج المسوقين بالعمولة، يمكن له الاعتماد على المسوقين بالعمولة ، للترويج لمنتجاته مقابل حصولهم على العمولة. تعد هذه الاستراتيجية من أفضل الاستراتيجيات لزيادة المبيعات. لمعرفة المزيد عن برنامج المسوقين بالعمولة أنقر هنا.

الدعاية المأجورة

إن خيار الاعتماد على الدعاية المأجورة تقدم لك نتائج على الأمد القصير، بينما الاستراتيجية العضوية يجب أن يتم التخطيط لها على المدى متوسط وطويل الأمد.

يمكنك القيام بإعلانات على شبكات التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك، تويتر وانستغرام، واستخدام قنوات أخرى مثل يوتيوب وغوغل. هناك أيضاً احتمال الإعلان عبر المواقع الإخبارية.

عن طريق الدعاية المأجورة، يمكنك تخصيص الجمهور بالنسبة للمواد التي ترغب في أن تظهر، والذي قد يشكل عميلاً محتملاً لمنتَجك. مجدداً، سيكون العميل النمطي مفيداً جداً في هذه العملية.

كي تعرف مزيداً من التفاصيل عن هذا الموضوع، اقرأ منشورنا الذي يتحدث عن: كيف تستثمر في الإعلانات المأجورة دون هدر الأموال.

خاتمة

كما لاحطتَ، إن إعداد دورة تعليمية أونلاين تتضمن فيديوهات أمر يتطلب عملاً شاقاً، ويتطلب استثماراً أكبر للوقت، وربما للأموال أيضاً، لكن كما ذكرنا خلال هذا النص، هذا الاستثمار يستحق العناء كثيراً، وذلك بسبب النوعية العالية للمواد، والقيمة العالية التي يمكن أن يقدمها للعملاء.

نأمل أن تكون هذه المواد قد نالت إعجابك وكانت مفيدة أيضاً، يسرنا أن نعرف رأيك أو شعورك عبر مساحة التعليقات أدناه!

عملاً موفقاً دوماً وإلى اللقاء في تدوينة أرى ومنشور آخر!

السلام عليكم!

Nosso site utiliza cookies para melhorar sua experiência de navegação.