هل ما يزال إعداد متجر الكتروني أونلاين مربحاً مادياً ؟

هل ما يزال إعداد متجر الكتروني أونلاين مربحاً مادياً ؟

هل تحلم في إعداد متجر الكتروني أونلاين من أجل أعمالك الخاصة ؟ اقرأ هذا المنشور و تعرف على مزايا ومساوئ ذلك.

الحاجة إلى إعداد متجر الكتروني أونلاين : يفكر العديد من الناس في تغيير مهنتهم ويفكرون بخيار إعداد متجر الكتروني أونلاين ليتمكنوا من ممارسة الأعمال الرقمية على الإنترنت.

ويحدث هذا لأنهم يلاحظون التغييرات التي تحدث في العادات الشرائية واستهلاك السكان والتي غيرت كثيراً من السوق والتسويق على الإنترنت، وهذا ما يجذب انتباه من يود البدء في مجال الأعمال الخاصة.

بالإضافة إلى ذلك، إن الأعداد المتزايدة للمبيعات والمشتريات عن طريق التجارة الإلكترونية قد نمت بشكل متزايد في الوطن العربي والعالم وهذا ما شجع على إعداد المزيد من المتاجر الإلكترونية أونلاين.

الأمر اللافت للنظر هو أننا لا نجد فقط الناس الراغبين في اتخاذ العالم الافتراضي كمهنة متواجدين على الإنترنت، بل إن الكثير من المحلات الكبيرة الفخمة والتي لها منشأة مادية كبيرة ومشهورة مثل متجر وادي لبيع ساعات كاسيو أونلاين  قد لاحظت أهمية إعداد متجر الكتروني أونلاين لاجتذاب العملاء ولذا، قد استثمرت في هذه الاستراتيجية أيضاً.

بالتفكير في ذلك، يخطر على ذهننا تساؤل هام قبل البدء بريادة الأعمال في أي مجال:

هل لا يزال مفيداً إعداد متجر الكتروني أونلاين ؟

عن هذا سوف نتحدث في هذا المنشور. سوف نجيب على أغلب التساؤلات التي ترد من الناس الراغبين في افتتاح أعمال تجارة الكترونية لكنهم ليسوا متأكدين إذا كان ذلك خياراً جيداً بالفعل أم لا.

كيف بدأ كل شيء ؟

توجد عدة روايات تشرح الظهور الأول لعمليات الشراء والبيع أونلاين، وقد ظهرت في عام 1979 ، اخترع ذلك المخترع الإنكليزي (مايكل ألدريتش)، حيث قام بإيجاد نظام لمعالجة الصفقات أونلاين والتي تطورت فيما بعد وأصبحت على شكل أعمال تجارة إلكترونية كما نعرفها اليوم وكذلك طرق للدفع الإلكتروني.

لكن، الحدث الأكبر يتمثل في معرفة الطريقة التي تطورت بها المتاجر الافتراضية في عقد التسعينات، مع ظهور المبيعات أونلاين التي قمت بإعدادها الشركات الكبرى  مثل أمازون، بيتزا هوت وبعض المصارف الأمريكية.

أما ما لم يكن في الحسبان في تلك الحقبة هو أن ينمو هذا القطاع كثيراً خلال فترة قصيرة نسبية من الزمن.

ولا يزال هذا النشاط على الإتترنت في تطور دائم في العالم العربي، حيث أصبح هناك  أكثر من 30 مليون متسوق على الإنترنت في العالم العربي (المصدر سوق كوم)، وبلغ حجم التجارة الإلكترونية في العالم العربي 7 مليارات دولار موزعة في  الدول العربية : السعودية ، الإمارات، مصر، الكويت، لبنان والأردن.

ويتوقع الخبراء أن يصل حجم سوق التجارة الإلكترونية في العالم العربي في عام 2020 إلى 13,4 مليار دولار (المصدر: بيفورت).

إن إجمالي عدد المتاجر العربية في الشرق الأوسط والمغرب العربي يبلغ تقريباً 606 متجر عربي الكترونية، 120 متجر منها في السعودية و 125 متجر في مصر.  

لكن، هل يزال هذا النمط من ريادة الأعمال مربحاً أم إنه أصبح مصاباً بالإشباع ؟ هذا الجانب وغيره من الجوانب سوف تتم الإجاية عليها في هذا النص.

هل أصبح هذا القطاع السوقي مشبعاً ؟ 

بعد حوالي 3 عقود من الزمن بدءاً من تشكل أعمال التجارة الإلكترونية في العالم قد يسود الاعتقاد بأن هذا القطاع أصبح يتمتع بالعديد من النشاطات، وتم استغلاله كثيراً وربما قد وصل إلى حد الإشباع.

بالطبع هناك العديد من الأعمال التجارية المتشابهة، وخصوصاً عندما نفكر في المنتجات التي تتمتع بطلب كبير مثل الملابس، المكياج، العطور والكتب…الخ     

فإذا كنت تفكر في إعداد متجر الكتروني أونلاين يجب أن تعلم أنه من الضروري أن يكون لديك شيء مختلف..

في المحصلة، لا أحد يرغب بما هو مألوف ويتواجد منه الكثير. يجب البحث عن طرق للتميز.

كي نساعدكَ في هذه الخطوة، قمنا بإعداد منشور يتضمن أفكار رائعة بالفعل من أجل الإبداع والابتكار في قطاع سوقي مشبع.

هل المنافسة عالية جداً ؟

كما ذكرنا في بداية هذا المنشور، إن حقيقة العلاقات الاستهلاكية وخضوعها لتغيرات مستمرة تجعل أعداداً أكبر من رواد الأعمال مهتمين بالاستثمار في السوق على الإنترنت أونلاين.

وبذلك تظهر المزيد من الفرص التي يلاحظها ليس فقط رجال الأعمال الناشئين بل الشركات الكبرى أيضاً.

ربما تتساءل: لكن مع وجود كل هذا النجاح المتحقق بفضل المحلات الفيزيائية، هل يعد ضرورياً الاستثمار في مجال التجارة الإلكترونية ؟  

صدقني إن الكبار في مجال التجارة لاحظوا مزايا التوسع في سوقهم، لذا نجد الكثير من المحلات المادية المشهورة على الصعيد العالمي لديها متاجر الكترونية في العالم الافتراضي.

إذاً، بالتفكير في المنافسة، يجب أن تتذكر أن متجرك الإلكتروني سوف يواجه منافسة من قبل الشركات الكبرى والعلامات التجارية.

هل هذا يعني أن المنافسة عالية جداً؟ نعم، ولكن، إذا عرفتَ كيف توجه جيداً منتجاتك إلى جمهور محدد سوف تتمكن من كسب النجاح في عملك.

إذا كنتَ لا تعلم ماذا تحتاج إليه للعثور على مجال محدد للعمل، اقرأ منشورنا الذي يتحدث عن القطاعات الثانوية.

هل من الضروري وضع برنامج قبل ذلك ؟

في كل مرة ننوي فيها البدء بعمل جديد، يجب أن نستعد للمواقف الممكنة التي قد تحدث!

وليس لأنه لديك أعمال على الإنترنت فهذا يعني أنك لستَ بحاجة إلى التفكير في وضعك المادي. هناك مصاريف في كل بداية للأعمال التجارية ، ولن يكون الأمر مختلفاً عند الحديث عن إعداد متجر الكتروني أونلاين . 

إذاً، لا تبدأ بهذه الأعمال معتقداً أنه يمكنك إعداد متجر الكتروني بين ليلة وضحاها دون أي تخطيط.

المشكلة الكبرى للمتاجر الجديدة أونلاين هي أن الكثير من الناس يتعاملون مع المتجر على أنه بديل لمن يرغب في مهنة جديدة، وبذلك لا يستعدون كما يجب لهذا العمل، مما يمنع نجاح المتجر.

هل من الصعب إعداد متجر الكتروني أونلاين ؟

البدء بعمل جديد ليس سهلاً بالمطلق، وخصوصاً لأنه يجب علينا أن نتعامل مع العديد من المواقف الجديدة والتي ربما لم نمر بها من قبل.

إذاً، عندما نفكر في إعداد متجر الكتروني أونلاين لا يختلف الأمر أبداً.

هناك دوماً نقاط سلبية وإيجابية يجب علينا تحليلها كي ندرك حقاً إذا سيكون صعباً البدء بمجال بإعداد متاجر إلكترونية وسوف نتحدث عن ذلك الآن.

محاسن إعداد متجر الكتروني :

1- إذا كنت صاحب محل، فإن التجارة في المجال الافتراضي يسمح لك بالبيع إلى جميع الناس الموجودين في مختلف أصقاع العالم، حيث لا تعاني من الحاجز الجغرافي.

إذاً، فإن احتمال زيادة المبيعات هو كبير جداً.

2- العمل من خلال الإنترنت يجعل من عملية التواصل مع عملائك سريعة ودائمة، في المحصلة، يمكن إقامة علاقة تواصل مع الناس عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي، روبوتات الدردشة والرسائل الإلكترونية..الخ

3- إن إعداد متجر الكتروني أونلاين يعد أرخص من مصاريف المتجر العادي، حيث لا توجد مصاريف من أجل الإيجار أو شراء مكان لإقامة أعمالك التجارية على سبيل المثال.

4- يمكن الترويج لأعمالك التجارية من خلال وسائل الإعلان المجانية، وتُعرف أيضاً باسم “التسويق بالمحتوى“، حيث يمكنك توفير المال على أعمالك التسويقية، لكن من المهم أن تعلم أن هذا النوع من الإعلان قد يتأخر كي يعود عليك بعائد، لهذا من المهم دوماً التعرف على الطرق التي تستطيع من خلالها الاستثمار بالاعتماد على الإعلانات الممولة.  

5- حتى لو لم تكن مرجعاً في استخدام التقنيات، يمكنك إعداد متجر الكتروني أونلاين خاص بك، حيث توجد العديد من الأنظمة التي يمكن أن تساعدك في ذلك. كل ما عليك القيام به هو اختيار ما تعتقد أنه الأفضل لإعداد المخطط العام layout الذي يتلاءم مع أعمالك التجارية.  

مساوئ إعداد متجر الكتروني أونلاين

1- لا يمكن أن يكون لديك تجارة الكترونية إذا لم تتفرغ للعمل بشكل كبير، بخلاف أحد الخرافات الشائعة في السوق الرقمية التي تتحدث بعكس ذلك . في الحقيقة إن إعداد متجر الكتروني أونلاين لا يتلخص فقط في التقاط صور لمنتجاتك وإعداد نص جيد لتقديمها على الإنترنت.

لا يوجد أي سحر في هذا الموضوع، هنا تُعتبر أنت صاحب العمل وسيده، ويجب عليك العمل بجهد للوصول إلى النتائج.

2- إن المنافسة عالية بالنسبة لمَن يبدأ الآن. يتوجب عليك أن تتنافس ليس فقط مع رواد أعمال آخرين أمثالك، بل أيضاً مع علامات تجارية كبيرة وضخمة لها وزنها ومعروفة على الصعيد العالمي، في حال عملتَ في قطاع سوقي شبيه.

3- يجب عليك التفكير في أسلوب تسليم منتَجاتِك لمَن يشتريها. أقل ما يمكنك القيام به هو تقديم منتجاتك عبر خدمة البريد، مما يولد لك تكاليف بالإضافة إلى مبلغ المنتَج.

4- حتى لو كان عملك يتم على الإنترنت، يجب أن يكون احترافياً ومتقَناً. لذا يجب عليك التفكير في مسائل مثل إصدار الفواتير الرسمية، وطريقة الدفع، مما يتطلب منك مزيداً من الجهود أكثر مما تتخيل.

إن محاولة إعداد متجر أونلاين وتلقي المدفوعات عبر الإيداعات المصرفية، لا يولد صورة جيدة عن أعمالك التجارية لدى العملاء.   

5- حتى لو أن الاستثمارات الأولية قد تبدو أقل مقارنة مع محل مادي فيزيائي، إلا أنه لا تزال هناك بعض المصاريف الضرورية لأعمالك التجارية الإلكترونية.

إذا كنت تبيع منتَجاً مادياً على سبيل المثال، سوف يتوجب عليك إعداد مستودع للبضاعة في البدء، حتى دون أن تتأكد من أنك سوف تبيع كثيراً وبشكل جيد.

هل هذا العمل هو البديل الوحيد للعمل على الإنترنت ؟

بعد قراءة بعض محاسن ومساوئ إعداد متجر الكتروني أونلاين ، ربما لا زالت هناك بعض التساؤلات بشأن الجدوى من القيام بذلك.

قد تكون راغباً في ممارسة الأعمال التجارية على الإنترنت ولذلك فكرتَ في أن يكون لديك تجارة الكترونية.

لكن، يجب أن تعلم أن إعداد متجر الكتروني لا يعد البديل الوحيد لمَن يرغب في العمل على الإنترنت، هناك بعض الاقتراحات الأخرى:

المؤثرون الرقميون

إن المؤثرين الرقميين هم أشخاص يقومون بإعداد محتوى هام للآخرين، ويستخدمون شبكات التواصل الاجتماعي للتأثير في السلوك والتصرفات.

يمكنهم ربح المال من خلال الإرشاد إلى منتجات الآخرين، والمشاركة في الأحداث وإلقاء المحاضرات….الخ

لمعرفة المزيد عن المؤثرين الرقميين، اقرأ منشورنا الشامل الذي يتحدث عن ذلك.

المنتِج / المسوق بالعمولة

هل سمعت عن الدورات التعليمية أونلاين ؟

إن الدورات التعليمية أونلاين هي منتجات رقمية تنقل المعارف الهامة والمفيدة لمَن يشتري هذا النوع من المنتجات.  

توجد طريقتان للعمل في هذا المجال: منتِج أو مسوق بالعمولة.

المنتِج هو شخص لديه معرفة عميقة في مجال ما ويهتم الناس بتعلم ذلك المجال. قد يكون على سبيل المثال، لغة أجنبية، نوع من الأعمال الحرفية، دروس الموسيقى وغير ذلك.

وظيفة المنتِج هي إعداد دورات تعليمية أونلاين لتعليم الآخرين ما يعرفه بشكل جيد، وهكذا، يربح المال دون الحاجة إلى الخروج من منزله لإعطاء الدروس.  

أما المسوق بالعمولة هو شخص يبيع الدورات التعليمية للمنتجين ويحصل على العمولات مقابل المبيعات المتحققة.

العامل الحر

إذا كنت تزاول عمل أو خدمة تفيد الآخرين، مثل كاتب النصوص، ومحرر الصور والفيديوهات، يمكن العمل على الإنترنت عن طريق تقديم هذه الخدمات إلى الشركات أو أناس آخرين يحتاجون إلى ذلك.

توجد اليوم منصات خاصة للعاملين الأحرار freelancers و يمكنك التسجيل فيها للتواصل مع العملاء المحتملين.

خاتمة

إن إعداد متجر الكتروني أونلاين هو طريقة مفيدة للبدء بالأعمال التجارية والعمل من خلال الإنترنت.

لكن، إذا كنتَ تفكر في القيام بذلك للعمل أقل، ربما قد لاحظتَ من سياق الكلام أن ذلك يتطلب العمل كثيراً لكسب المال. 

سوف تلقى بعض العوائق عندما تبدأ  العمل، وبشكل أساسي، لأن العائد المالي لا يأتي دوماً بسرعة جداً كما كنت تأمل. كذلك إن تقليد ما هو موجود من قبل لن يجذب الانتباه الذي تحتاج إليه كي يكون لديك أعمال تجارية ناجحة.

الحقيقة هي أنه عليك أن تفهم الأشخاص الذين ترغب في كسبهم من خلال أعمالك كي تتمكن من تحديد اللحظة المثالية لإعداد متجرك الإلكتروني.

راقب دوماً التغيرات التي تطرأ على تصرفات عملائك المحتملين leads ، وراقب المنافسين لتحليل الجوانب التي يجب عليك القيام بها كي تتميز في هذا المجال.

إذا وصلتَ إلى هنا ولاحظتَ أنه لا يزال يستحق الأمر إعداد متجر الكتروني أونلاين لا تنسَ قراءة منشورنا الذي يعلمك خطوة بخطوة كيفية إعداد تجارة إلكترونية.

يمكنك التعليق ضمن مساحة التعليقات إذا كان لديك أي تساؤل أو إذا رغبت غي التعبير عن رأيك! 

 

إلى اللقاء في منشور آخر !

 

Nosso site utiliza cookies para melhorar sua experiência de navegação.