استفد من مواهبك ومعلوماتك وتعلم إعداد منتجات رقمية مفيدة وممتعة ومربحة على الانترنت

استفد من مواهبك ومعلوماتك وتعلم إعداد منتجات رقمية مفيدة وممتعة ومربحة على الانترنت

نصائح تساعدك على ربح المال وإعداد مواد تعليمية من معلوماتك واختصاصك ومواهبك وأنت في منزلك!

مما لا شك فيه، هو أن عصر اليوم هو عصر الانترنت والاستفادة منها في ريادة الأعمال وربح المال! بكلمات أخرى، يزداد عدد الناس الذين يستفيدون من الانترنت للعمل من المنزل، وبيع منتجات يقومون هم بإعدادها أو يبيعون منتجات يقوم آخرون بإعدادها مقابل حصولهم على عمولة!

كما أنه من الشائع جداً أن ترى أشخاصاً يبيعون أجهزة إلكترونية، أدوات منزلية، ملابس، أطعمة على الإنترنت عبر مواقع التجارة الإلكترونية e-commerce، كما أنه من الطبيعي أن ترى الكثير من الناس يبيعون دورات تعليمية يقومون هم بإعدادها، مستفيدين من معرفة لديهم ويرغبون في كسب المال منها.

عندما نتحدث عن منتجات رقمية أو digital products، نعني منتجات يمكن استهلاك محتواها بشكل رقمي عبر الوسط الافتراضي، قد تكون دورات تعليمية أو كورسات أونلاين، كتب رقمية e-book، بودكاست وغيرها.

في هذه التدوينة، سوف اتحدث إليكم عن نصائح فعالة ومفيدة تساعدك على إعداد منتجات رقمية مميزة ، حتى تبرع في هذا المجال!

12 نصيحة سريعة ومفيدة من أجل إعداد منتجات رقمية مميزة

الفهرس
1- أدرس السوق الذي ستعمل فيه 2- أدرس خصائص العميل المحتمل أو persona الملائم لمنتِجك الرقمي 3- ركّز في المنتَج الرقمي على الألم الذي يعاني منه العملاء المحتملون 4- ضع خطة منظمة لمحتوى المنتَج الرقمي 5- اعتمد على الأسلوب التفاعلي في تقديم المعلومات في المنتَج 6- اشرح ما سيتم عرضه في كل وحدة تعليمية أو فصل 7- ضع اختباراً بحيث يختبر الطالب ما تعلمه 8- افسح مجالاً للتحاور مع الطلاب 9- قدم مواد إضافية تجعل الطالب يتعرف على المزيد حول ما يتعلمه 10- اسأل الطلاب عن آرائهم 11- تعرّف على ما يقوم به المنافسون 12- حدّث محتوى المنتَج الرقمي كلما كان ذلك ضرورياً

1- أدرس السوق الذي ستعمل فيه

قبل أي شيء، وقبل أن تقوم بإعداد دورتك التعليمية، من المهم أن تدرس السوق التي تنوي العمل فيها!

تقوم دراسة السوق على معرفة المجالات التي يهتم بها الناس، لترى إذا كان المجال الذي تفكر في إعداد منتجات رقمية عنه يلقى الاهتمام والطلب. فماذا ينفع لو قمت بإعداد منتجات ولم يكن هناك جمهور مهتم بشرائها؟!

عندها يمكنك البدء بإعداد المنتَج الرقمي.

2- أدرس خصائص العميل المحتمل أو persona الملائم لمنتِجك الرقمي

لا يكفي فقط أن تدرس السوق وخصائصه الرئيسية لتضمن إعداد منتجات رقمية مميزة ، لأنه بالمبدأ، من المستحيل إعداد منتَج يرضي أذواق الناس مجتمعة.

لهذا يجب عليك التركيز على فئة محددة، شريحة معينة من الجمهور في ذلك السوق. إذا كان لديك سجل سابق من المبيعات مع زبائن لك اشتروا منتجات أو مواد تتعلق بالمجال الذي تعمل فيه، يمكنك الاستعانة بملاحظات أو ميزات معينة تكون مفيدة في جمع الخصائص التي تميز العميل النمطي الملائم.

أما إذا كنت جديداً في هذا المجال، لا تقلق! يمكنك البحث عن مجموعات على فيسبوك تتناول اناساً مهتمين بما تفكر في إعداده، وتستفيد من الآراء التي يتم طرحها فيها.

إذا رغبت في تعلم طريقة إعداد نموذج صحيح من العميل النمطي أو Persona، انقر على الرابط.

3- ركّز في المنتَج الرقمي على الألم الذي يعاني منه العملاء المحتملون

سوف أوضح لك معنى التركيز على ألم الزبون المحتمل ومعاناته الحقيقية من خلال الأمثلة!

إذا كنت تقوم بإعداد دورة تعليمية تتحدث عن تعلم الانجليزية للأعمال التجارية مثلاً:

ركّز في المحتوى: المعلومات والتفاصيل، على مساعدة الزبون المحتمل أو الطالب على إتقان التعابير التجارية وأسلوب المفاوضات في اللغة الانجليزية، والتمكن من كسب الصفقات التجارية.

لأن مشكلة رائد الأعمال الذي يفكر في إقامة مشاريع تجارية في الخارج هي اللغة التجارية: كيفية إتقان المصطلحات الهامة في لغة التجارة، الانتباه إلى العبارات التي لها تأثير تجاري كبير وكذلك تعلم بعض الإيماءات وانعكاساتها على ثقافة البلد الذي يزوره. يجب على الدورة التعليمية أن تحل كل ذلك للزبون.

مثال آخر:

تخيل أنك ستقوم بإعداد دورة تعليمية بالفيديوهات لتعليم الطهي للطلاب في بلد الاغتراب.

قبل وضع خطة الوصفات التي تنوي تعليمها في الدورة، وقبل أن تقوم بتسجيل أي فيديو، يجب أن تفكر في جمهورك المستهدف وما يعانيه:

  • يعاني الطالب من وقت قليل جداً متاح ليدخل المطبخ، فهو يقضي أغلب يومه في الدراسة في المعهد أو الجامعة، وباقي يومه يذهب ما بين شراء اللوازم، ترتيب المنزل والدراسة، لهذا ركز على وصفات سريعة ذكية لا تستغرق وقتاً أو جهداً كبيراً في التحضير.
  • الوضع المادي: أغلب الطلاب ينفقون كثيراً من الأموال على دراستهم، أجور منزلهم أو مكان إقامتهم، لباسهم…الخ لهذا لا يجب أن تجعل دورتك التعليمية الطالب يشتري الكثير من المواد والمكونات لتحضير الوصفات التي تعلمها. ليس هذا فقط، بل يجب أن تفكر في هذه النقطة عند تحديد سعر المنتَج الرقمي أو الدورة التعليمية فالسعر المرتفع قد لا يكون حلاً أو عاملاَ مساعداً للطالب على الشراء.

4- ضع خطة منظمة لمحتوى المنتَج الرقمي

التنظيم هو عامل هام من عوامل إعداد منتجات رقمية مميزة ، فماذا ينفع لو قمت بإعداد محتوى فريد ومميز، لكن تم تقديمه بشكل عشوائي؟ إن هذا يسبب تشتت الانتباه والتفكير ولا يؤدي إلى نتائج؟

بعد أن تحدد، بشكل دقيق، الألم الذي يعاني منه الزبون المحتمل، قم بوضع فهرس بالموضوعات بالأسلوب الذي يجعل من موضوعاتك و وحداتك التعليمية مفتاحاً وحلاً لمشكلة ذلك الزبون.

إليك طريقة ذكية لوضع خطة الدورة التعليمية:

حاول أن تنظم المعلومات الأساسية او النقاط العريضة ضمن أبواب – فصول (وحدات تعليمية)، وناقش كل باب أو وحدة بعدة عناوين فرعية أو ثانوية، بحيث تصبح خطة الدورة التعليمية أشبه بما يلي:

*مقدمة.

*الوحدة التعليمية الأولى:    *البحث الأول

*البحث الثاني

*البحث الثالث…..

*الوحدة التعليمية الثانية:     *البحث الأول

*البحث الثاني

*البحث الثالث…..

*الوحدة التعليمية الثالثة:     *البحث الأول

*البحث الثاني

*البحث الثالث……

*الوحدة التعليمية الرابعة…

*الوحدة التعليمية الخامسة….

….

*خاتمة

إن وضع خطة للدورة التعليمية يمنحك فوائد كثيرة، منها:

  1. يتعلم الطالب المادة التعليمية بأسلوب ممنهج وقائم على المنطق
  2. يحظى الطالب بتجربة تعلم رفيعة المستوى ويرغب في شراء المزيد من دوراتك وموادك
  3. يتحول إلى عاشق لما تقدمه، يراك مرجعاً موثوقاً به في هذا المجال وينصح الآخرين بشراء موادك، مما يسبب زيادة أرقام مبيعاتك وقاعدة جماهيرك
  4. يسهل عليك وضع المحتوى وتنظيمه ضمن المنصة التعليمية التي تختارها لبيع دورتك عبرها. أغلب المنصات تطلب أن يكون المحتوى منظماً ضمن وحدات وفصول. وإذا لم تراعِ دورتك التعليمية هذه التفاصيل، قد تقع في مشكلة كبيرة تمنعك من الاستفادة من المنصة والبيع عبرها.

تتمتع منصة استضافة الدورات التعليمية والكورسات في هوت مارت: Hotmart Club بالسهولة والتنظيم، بإمكاننا القول أنه تم إعدادها خصيصاً لتساعد صانع المحتوى على أن يحظى بتجربة مميزة هو والزبائن لديه، لأنها تقدم بيئة تعليمية منظمة، تساعد المنتِج أو صانع المحتوى على تقسيم محتوى الكورس إلى وحدات تعليمية modules (الأبواب الرئيسية)، وصفحات pages (ليتحدث فيها عن الموضوعات التي يقوم عليها كل فصل أو باب).

من مزايا المنصة هوت مارت، أنها منصة تدعم اللغة الإنجليزية، الفرنسية، الإسبانية، البرتغالية، وقريباً جداً العربية!!

في الصورة واجهة زرقاء وتحمل اسم Hotmart Club - من الممكن إعداد منتجات رقمية مميزة

الصفحة الرئيسية للدخول إلى منصة استضافة الدورات التعليمية – Hotmart Club

لتتعرف أكثر على المنصة Hotmart Club، انقر هنا.

5- اعتمد على الأسلوب التفاعلي في تقديم المعلومات في المنتَج

حتى تتمكن بالفعل من إعداد منتجات رقمية مميزة ، يجب أن تفكر في تقديم المحتوى بشكل تفاعلي وسلس في كل وحدة تعليمية أو صفحة.

إذا كنت تقوم بإعداد كتاب رقمي e-book يمكنك الاستفادة من بنوك الصور المجانية على الانترنت، مثل pixabay، وتضع صوراً بين الفقرات تساعد على فهم المعلومات وجعله أكثر جاذبية.

على مستوى النص ذاته، لا تفكر أبداً في حشر المعلومات ضمن مقاطع نصية طويلة، هذا يصعّب على الطالب أو القارئ عملية الفهم، وكذلك يمنعه من التفاعل بشكل إيجابي مع المعلومات.

إذا كانت لديك قناة على يوتيوب، يمكنك الاستفادة من الفيديوهات التي لديك فيها، ووضع رابط لأحدها بحيث يكون مفيداً في مقطع معين ضمن الدورة أو المادة التعليمية.

الطريقة الأخرى التي تضمن لك تقديم محتوى تفاعلي هي إعداد عرض تقديمي على برنامج بوربوينت، تضع من خلاله المعلومات على شكل شرائح slides، وتضع موسيقى تصويرية soundtrack أو تعلق صوتياً على الشرائح.

يمكنك إعداد دورات على شكل فيديوهات، وتعتمد على موسيقى معينة أو أية عناصر أخرى تأتي من إبداعك. المهم هو أن تستخدم الصورة والصوت حتى تأسر انتباه الطالب.

6- اشرح ما سيتم عرضه في كل وحدة تعليمية أو فصل

هذه النقطة هامة جداً، وأعني بها أن تلخّص بجملتين تقريباً، في بداية الفصل أو الفيديو، توضح من خلالهما ما ستناقشه وتعالجه في هذا الفصل أو الفيديو.

ليس هذا فقط، بل اعمل على أن تذكّر أيضاً، بجملتين تقريباً، بمضمون ما قدمته في الفيديو أو الصفحة السابقة، لأن هذه الاستراتيجية تساعد الطالب على استعادة ما تعلمه في الفيديو السابق، ويساعده على التركيز، بدرجة أكبر، على الفيديو الحالي.

تكون النتيجة: استفادة مميزة جداً، وتعزيز ترابط الدروس والوحدات التعليمية مع بعضها في ذهن الطالب، وكل ذلك ببضع جمل. تذكر ذلك، وصدقني ستقوم بإعداد منتجات رقمية مميزة بالفعل وستُشكَر عليها.

7- ضع اختباراً بحيث يختبر الطالب ما تعلمه

هو موضوع آخر هام، ولا يجب أن تنساه مطلقاً! في الحقيقة: حتى نتعلم جيداً وبأسلوب فعال يجب أن نختبر ما تعلمناه!

نعم! هو كذلك! الاختبار يساعد الطالب كثيراً في مشواره التعليمي، يعزز ما يعرفه من معلومات، ويصحح أخطاءً معينة قد تتواجد لديه وهو لا يعلم بها.

حاول أن تضع، على الأقل في نهاية كل وحدة تعليمية أو module، اختباراً لما تحدثت عنه في هذه الوحدة، يجب أن يكون الاختبار سلساً، والأفضل أن يكون على شكل اختيار من متعدد، لأنه يعلم الطالب الاختصار في الإجابة و أن يكون واضحاً ودقيقاً في إجابته.

يمكنك الاعتماد على عنصر الألعاب أيضاً في اختباراتك gamification، إن هذا الأسلوب العصري يحقق متعة أكبر في التعليم، ويفيد في تقبّل المعلومات بشكل أكبر، وتجعل الطالب يريد المزيد.

من الأدلة على أن أسلوب الألعاب يدخل بشكل فعال في حياتنا، هو أنه يُستخدم في نماذج أخرى لشرح المعلومات، مثل الانفوجرافيك، من الممكن اليوم مشاهدة انفوجرافيك يقدم المعلومات بأسلوب ترفيهي ، شاهد المثال (من يوتيوب):

8- افسح مجالاً للتحاور مع الطلاب

من الأدلة على التعلم الفعلي والحقيقي هو وجود الكثير من التساؤلات لدى الطالب، ومن المهم جداً أن تكون قريباً جداً ممَن يتعلم دوراتك التعليمية لتجيب على تساؤلاته، وتقدم له كل الدعم الضروري!

لهذا اترك دوماً بريدك الإلكتروني واضحاً في صفحة التعلم حتى يتواصل الطلاب معك!

قبل أن تضع دورتك التعليمية أو الكورس في منصة تعليمية، تأكّد من أنها تقدم لك ميزة أو حيزاً يستطيع الطلاب التعليق من خلاله على الدروس. إن المنصة هوت مارت على سبيل المثال تقدم لك ذلك! فهي تساعد الطالب على التعليق على الفيديو الذي يشاهده، وهذا التعليق يظهر للجميع الذين يدرسون الكورس، حتى يستفيد الجميع من المعلومات.

وعندها يحصل صاحب المحتوى على إشعار من المنصة هوت مارت يخبره بالتعليق ليقوم بالرد عليه.

9- قدم مواد إضافية تجعل الطالب يتعرف على المزيد حول ما يتعلمه

حتى تساهم في تعلم الطالب بشكل فعلي، يمكنك إرشاده في فصل معين أو صفحة معينة للذهاب إلى مواقع أخرى ليقرأ صفحات معينة منها، ويعزز ما تعلمه.

فكرة أخرى: لو كان لديك أي كتاب رقمي آخر أو كورس آخر يمكن أن يحدث كل الاختلاف في حياة الطالب، ويساهم بشكل مميز في العملية التعليمية، يمكنك إرشاد الطالب إلى شرائه أيضاً وتقديم سعراً مميزاً وتشجيعياً له.

بهذا الأسلوب، تقدم خبرة تعليمية أرقى وأكثر فائدة للطالب، وفي نفس الوقت، تربح المزيد مستفيداً من مبدأ الارتقاء بالمبيعات أو upsell

10- اسأل الطلاب عن آرائهم

إن رأي الطالب مهم جداً لك إذا كنت تنوي التقدم في هذا المجال و إعداد منتجات رقمية مميزة !

عندما تتعرف على آراء الطلاب وتطلب ملاحظاتهم feedbacks، يمكنك التركيز عليها وإجراء تعديلات على موادك التعليمية بالشكل الذي يحقق رضا أكبر للطلاب ويساعد دوراتك و موادك التعليمية على الرواج والانتشار الأوسع.

لتقوم بذلك، يمكنك تنظيم استمارات لتتعرف على رضا الطلاب عن موادك و دوراتك، وتسألهم فيها عن نقاط يتمنوا أن يجدوا تحسينات عليها، أو عن أية اقتراحات جديدة لديهم يمكن أن تساهم في تطوير أعمالك وتحقيق الفائدة الأكبر للطلاب.

11- تعرّف على ما يقوم به المنافسون

كما ذكرتُ في بداية هذه التدوينة: تصبح سوق الدورات التعليمية سوقاً تنافسية بشكل متزايد، وتجلب الكثير من الطلاب وأصحاب المحتوى، لهذا وكنتيجة غير مباشرة لذلك، تزداد المنافسة في هذا المجال أيضاً.

من الضروري أن تتعرف على ما يقوم به المنافسون لك، سواء بشكل مباشر أم غير مباشر، حتى تتعلم منهم.

هذا أبداً لا يعني أن تقوم بتقليد ما يقومون به، بل يعني الاستفادة مما تراه لديهم لتحفيز عنصر الإبداع والاحتراف لديك، وإطلاق العنان لأفكارك لتأتي بأفكار متطورة وعصرية تلقى رواجاً كبيراً وتساعدك على التقدم بأعمالك التجارية والارتقاء بها.

12- حدّث محتوى المنتَج الرقمي كلما كان ذلك ضرورياً

لا تؤمن أبداً بأن هناك محتوى يمكن إعداده وإبقاءه كما هو إلى الأبد إذا كنت تحلم حقاً في إعداد منتجات رقمية مميزة ومفيدة!

على صعيد البيانات والأرقام والإحصائيات، فهي تعاني من تقلبات وتغييرات من شهر لآخر ومن سنة لأخرى.

أيضاً، بفعل التقدم التقني الذي نشهده، تظهر طرق جديدة متطورة، برامج جديدة، أفكار جديدة، وبالتالي، تظهر حاجات جديدة، متطلبات جديدة، مشكلات جديدة، وتتلاشى بالمقابل وتختفي مشكلات وحاجات قديمة كانت موجودة في السابق!

بكلمات أخرى: إن الدورة التعليمية بتفاصيلها التي ساعدت طلابك في الماضي قد تفقد أهميتها في العام أو السنوات المقبلة إذا لم تقم بتعديلات على المحتويات والأرقام والطرائق والحقائق بالشكل الذي يتلاءم مع التطور الحاصل، والمستجدات التي تشهدها الساحة.

حافظ على قراءتك للمستجدات التقنية وتعرف على الرغبات المستجدة لطلابك والأرقام والحقائق المميزة لتقييم إمكانية إجراء أية تعديلات محتملة على بيانات المحتوى، حذف أو إضافة فصول.

لا يوجد أي تواتر مثالي أو توقيت دوري لإجراء مثل هذه التعديلات أو التحديثات، قد يكون من الضروري تحديث بعض الأرقام شهرياً أو سنوياً، حسب المجال الذي تعمل فيه ومدى تعرضه للتغيير أو حسب الحاجات المتبدلة لدى الطلاب المثاليين و الملائمين لشراء دوراتك.

إعداد منتجات رقمية مميزة أمر ممكن وليس بالمستحيل

كما رأيتَ، بعد أن تعرفتَ على هذه النصائح التي من الممكن أن تحدث كل الاختلاف في إعدادك للمنتجات الرقمية، يمكنك الشعور بالتفاؤل والأمل أنك قادر على الإبداع في هذا المجال بمجرد أن تأخذ هذه التفاصيل في عين الاعتبار!

It'S Possible King Louis Xiv GIF by Ovation TV - من الممكن إعداد منتجات رقمية مميزة

لا تتردد أبداً في مشاركة أية آراء أو اقتراحات أو تجارب لك معي عبر مساحة التعليقات في الأسفل. إذا كان لديك أية مشكلات أو خيبات أمل أو حلم في هذا المجال، لا تتردد أبداً في التواصل معنا على البريد الإلكتروني: arab.user@hotmart.com

أتمنى لك كل التوفيق والنجاح في أعمالك! وإلى اللقاء في منشور آخر و تدوينة أخرى!

والسلام عليكم!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎