كيف تقوم بتأسيس عمل تجاري على الإنترنت؟

كيف تقوم بتأسيس عمل تجاري على الإنترنت؟

7 خطوات نضعها في يد كل مَن يريد البدء بالعمل على الإنترنت الآن!!

إن العمل بشكل مستقل يمثل حلم الكثير من الناس، لكن الحاجة إلى استثمارات عالية أولية و وجود البيروقراطية يعمل على تعقيد إقامة الشركات المكانية وإنشائها.

ولهذا السبب، تحولت الإنترنت إلى إحدى البدائل المفضلة لمَن يرغب في أن يكون سيد عمله التجاري.

لكن، على الرغم من أن الوسط الرقمي يقدم بعض الصعوبات، يحتاج العامل إلى التمتع بالمعرفة الكافية في المجال ليتمكن من الوصول إلى نتائج جيدة.

لسوء الحظ، لا يعتبر ذلك ما يحدث دوماً. ففي ظل السرعة التي تقوم على البدء بأمر جديد، يكون هنالك الكثير من الناس الذين لا يستعدون جيداً لتحمل المسؤوليات التي تأتي من إقامة أعمال تجارية.

لا ينفع أبداً المراهنة على جميع الأوراق في مجال الإنترنت وضمان لابحها إذا لم تخطط، ولم تعلم تماماً ما الذي يجب عليك القيام به لتضع أفكارك موضع التطبيق.

لكن لا تقلق أبداً!!

كما هو الحال في أي أمر في الحياة، هناك دوماً حل لمساعدتك في الطريق، وهي إقامة عمل تجاري يكون خاصاً بك.

و لمساعدتك في هذا الأمر 😉، حضرنا لك حصراً 7 نصائح ثمينة جداً تشرح لك كيفية إقامة عمل تجاري على الإنترنت .

سوف تتعرف في هذه التدوينة على الخطوات الأولية التي تحتاج إلى اتباعها لتتحول إلى رائد أعمال ناجح.

نصائح تساعدك على إقامة عمل تجاري على الإنترنت

سوف تتعرف في هذه التدوينة على هذه النصائح:

الفهرس
  1. فكّر في المجالات التي تهتم بها؛
  2. خطط لموضوع التكاليف؛
  3. تعرف على السوق؛
  4. افهم مَن يكون جمهورك؛
  5. حدد استراتيجياتك في مجال التسويق؛
  6. كُن احترافياً؛
  7. قم بإنشاء قنوات للتواصل مع زبائنك.

1- فكّر في المجالات التي تهتم بها

إذا كنت تفكر في التفرغ لإقامة عمل تجاري على الإنترنت يكون خاصاً بك، من المهم أن تختار مجالاً تحب القيام به بالفعل!

هل تعلم السبب؟

أولاً، لأننا نعلم أن القيام بما نحب هو أمر سهل جداً، محفّز وممتع.

تذكّر أن العمل بشكل مستقل يعني، في أغلب الأحيان، العمل بشكل أكبر، والتفرغ قدر المستطاع لتحقّق غاياتك في جميع أعمالك.

لهذا، إذا اخترت مجالاً وفكرت فقط في الربح، قد يصبح العمل مملاً وصعباً في غضون وقت قليل😕!!

السبب الآخر يتعلق بالفرصة.

هناك عدد نادر من الناس الذين يتمكنون من العثور على عمل يحقق أحلامهم، فلم يزداد عدد رواد الأعمال بشكل عفوي أو عن عبث.

إن إقامة عمل تجاري خاص قد يكون فرصتك لتعيش على هواك وحسب أحلامك، لتعمل في مجال تحبه وتميل له.

2- خطط لموضوع التكاليف

إن إقامة عمل تجاري على الإنترنت قد يكون أرخص من أي عمل مادي آخر، لكن هذا لا يعني أنه يمكنك البدء من دون أن تخطط وتستعد من الناحية المالية.

كل ريادة أعمال لها تكاليفها، والناس الذين لا يستعدون لذلك قد يعانون من صعوبات في الاستمرار بأعمالهم.

لهذا قبل البدء، تحقق بحذر من جميع التكاليف التي من المحتمل مواجهتها.

قم بوضع قائمة بما تحتاج لتدفعه، مثل الدفع للموردين، المنصات، الأدوات وحتى عمال آخرين.

فكر أيضاً أنه ليس بالضرورة أن يتم كل شيء وفق المخطط له. فقد تحتاج إلى بعض المال الزائد والإضافي لتتعامل مع الظروف غير المتوقعة.

إذا كان لديك عمل تجاري وتفكّر في تركه، و إقامة عمل تجاري على الإنترنت ، تحقق إذا كنت ستتمكن من تمويل ذلك لبضعة أشهر إلى أن يبدأ عملك التجاري في تحقيق الربح.

إذا واجهتك تساؤلات، لا يمنع أبداً أن تبقى في عملك الثابت وتقوم بإعداد عمل تجاري لتكسب دخلاً إضافياً. يكفي فقط أن تنظم وقتك لتستوعب كامل الطلبات من دون أن يؤثر ذلك سلباً على أدائك وصحتك.

3- تعرف على السوق

هذه هي نصيحة تعتبر من أهم النصائح التي تتعلق بإقامة عمل تجاري على الإنترنت !

حتى لو كانت فكرتك رائعة جداً، لا يتقدم أي نوع من الأعمال التجارية إلى الأمام من دون وجود جمهور مهتم.

لهذا قبل البدء، ابحث في السوق لتعرف إذا كان هناك طلب لما تريد تقديمه أم لا..

تحقق من حالة المدونات، المواقع الإلكترونية و كذلك الشبكات الاجتماعية التي تتحدث عن القطاع الذي ترغب العمل فيه، شارك في المجموعات وحلقات النقاش، وتعرف على أعمال أخرى تتحدث عن القطاع ذاته الذي تتحدث عنه أنت.

هكذا، ستتمكن من تحديد إذا كان السوق مشبعاً، إذا كانت هنالك فرص أم إذا كان من الأفضل الاستثمار في منتَج آخر أو خدمة أخرى.

راقب المنافسة أيضاً لتحدد نقاط القوة والضعف الكامنة. تساعد هذه العملية في العثور على الثغرات التي يمكنك العمل عليها، أو الحصول على أفكار يمكن تعديلها وتطبيقها في عملك التجاري.

لنفترض أن فكرتك كانت عبارة عن إعداد دورة تعليمية أونلاين تتحدث عن كيفية صناعة الإكسسوارات المحلية البسيطة.

أثناء بحثك، قد تلاحظ أنه يوجد الكثير من العاملين الذين يشتغلون في هذا المجال.

لكن، يمكنك أن تكتشف أيضاً أن الأشخاص الذين يعلّمون صناعة نماذج أخرى أو مخصصة، قد لا يتم تلبيتهم بشكل كامل عن طريق الخيارات الموجودة في السوق. قد يكون ذلك فرصتك لتصبح سلطة في هذا الموضوع و التميز عن المنافسين.

كما ذكرنا، يعتبر العمل لوحدك فرصة عظيمة للقيام بما تحبه. لكن تحتاج إلى ضمان أن المجالات التي تعشقها تساعدك بالفعل على تأمين مصروفك بالكامل، والوصول لما خططتَ له.

4- افهم مَن يكون جمهورك

الآن بعد أن أصبحتَ تعلم حال السوق، حان الوقت لتكتشف جميع الخصائص والميزات المحتملة لجمهورك.

يجب عليك أن تفهم الآلام والمشكلات التي يعانون منها، الاعتراضات التي يمكن مواجهتها وكذلك الاحتياجات التي لديهم، لتتمكن من تقديم الحل المثالي لهم.

لكي تجعل هذه العملية أكثر فعالية، تحتاج إلى الذهاب بشكل يتخطى مجرد البحث عن الجمهور المستهدف target audience ، وإعداد خصائص عميل نمطي محتمل persona تتعلق بأعمالك التجارية، أي تحديد بشكل مفصل السمات التعريفية المثالية لمَن يمكن أن يكون عميلاً لك.

وهذه النقطة هامة جداً، لأن الجمهور المستهدف يمثل تعريفاً واسعاً جداً، ويشمل فقط القطاع أو الشريحة المحددة للجمهور الذي تنوي الوصول إليه.

أما موضوع إعداد persona فيتطلب أن تكون عالماً بموضوع السلوكيات، الأذواق الشخصية، نمط الحياة، القيم وغير ذلك من المعلومات الهامة التي يمكنك الوصول لها.

عندما تعلم جميع هذه التفاصيل التي تتعلق بالمنافسين لك، يصبح أسهل بكثير التواصل معهم بطريقة فعالة، وتقديم حلول مخصصة.😉

5- حدد استراتيجياتك في مجال التسويق

ينسى بعض العاملين أن الترويج لمنتَجهم هو أمر هام جداً، و بمقدار أهمية باقي المراحل التي تتعلق بإقامة عمل تجاري.

حيث يعتبر السعي لإزالة الأفكار من الورق، وعدم القدرة على إظهار القيمة التي تكمن في منتَجك للأشخاص الآخرين هو أمر يبدد الطاقات، صحيح؟

لهذا عندما تفكر في كيفية إقامة عمل تجاري على الإنترنت ، يجب عليك العمل بجهد كافٍ لتتعرف وتحدد أفضل الاستراتيجيات للترويج لما قمت به.

توجد العديد من الطرق للقيام بذلك، وبعض الخيارات التي تتعلق بالتسويق الرقمي هي:

لتعلم ما يجب القيام به، استخدم المعلومات التي جمعتها عند تحديد القطاع السوقي والعميل المثالي لعلامتك التجارية.

إذا اكتشفت، على سبيل المثال، أن العميل النمطي لديك persona هو شخصية مراهق تهتم بشكل كافٍ بالمحتويات على شكل فيديو، و تتفاعل بشكل كبير عبر شبكات التواصل.. يجب استخدام جميع هذه البيانات لوضع إجراءات وأعمال تعمل على إثارة اهتمامها وجذبها إلى علامتك التجارية.

في هذا المثال، قد يكون إنشاء قناة على يوتيوب، والمحافظة على بروفايلات في وضع التحديث على شبكات التواصل مثل انستقرام وفيسبوك خياراً جيداً. هكذا، تتواجد ضمن أوساط يتم الدخول إليها كثيراً من قبل العميل النمطي persona ، وتستخدم صيغاً من المحتوى تضمن أداءً جيداً فيما تقدمه.

اهتم أيضاً باللغة التي سيتم استخدامها، وكذلك الفترة الزمنية من أجل الترويج، لأن هذه التفاصيل تؤثر وبشكل كافٍ على الخبرة التي سيتمتّع بها المستخدم مع علامتك التجارية.

6- كُن احترافياً

اليوم، يمكن العثور على العديد من الدعايات المضللة والتي تتحدث عن كيفية إقامة عمل تجاري على الإنترنت لكسب الكثير من المال من خلال جهد قليل ووقت قليل.

لقد ضاعفت السوق الرقمية الفرص حقاً، وجلبت بعض التسهيلات لمَن يفكّر في العمل على حسابه الخاص، لكن نطلب إليك ألا تخطئ التقدير.

أن يكون لديك عمل تجاري خاص لا يعتبر أسلوباً لكسب المال بسهولة، لأن هذا الاختيار يتطلب الكثير من التفرغ والتكريس، خصوصاً بالنسبة لمَن يعتبر في البداية.

إننا لا نتحدث عن ذلك لنجعلك تفقد حماسك، حيث من الممكن توليد دخل والتمتع بظروف وأحوال مالية جيدة عندما تكون سيد عملك التجاري الخاص على الإنترنت .

لكن يجب أن يكون لديك الاستعداد لانتظار النتائج (بينما تعمل كثيراً) وعدم التراجع أمام الصعوبة الأولى.

لن يظهر المال كالسحر طبعاً.

لكن إذا كنت تؤمن حقاً بما تقوم به، وتبذل الجهد لتقديم شيء هام إلى العملاء، ستتمكن من التحول إلى رائد أعمال ناجح والربح من مجال عملك التجاري.

7- قم بإنشاء قنوات للتواصل مع زبائنك

لم تجلب الإنترنت التغييرات فقط من أجل العاملين و رواد الأعمال.

بل تحوّل أيضاً سلوك المستهلكين بشكل فعال. والآن، سيتمتّع بالدخول إلى المزيد من الخيارات والمعلومات التي تتعلق بكل ما يستهلكونَه .

لهذا السبب، يجب على الشركات أن تكون حذرة بشكل متزايد بخصوص الطريقة التي تتواصل من خلالها مع عملائك.

تحتاج إلى تقديم قنوات عملية وسريعة من أجل التواصل، لكي يتمكن المستهلك من حل كافة تساؤلاته، والتمتع بحل لطلباته بسرعة وفعالية.

إن إعداد شبكة من الرد على العملاء وتتمتع بالجودة يعتبر أمراً جوهرياً لتغذية علاقة جيدة مع العملاء و كسبهم.

يمكن أن تكون هذه القناة على شكل دعم أونلاين لعملك التجاري، تطبيقات رسائل، الشبكات الاجتماعية، صفحات الويب أو البريد الإلكتروني. المهم أن يعلم الزبون كيف يجدك عندما يكون مهتماً بفهم المزيد عما لديك لتقدمه.

يجب عليك أن تتذكر دوماً أن عملية البيع لا تعتمد فقط على نوعية وجودة المنتَج، بل أيضاً على التجربة التي تقدمها إلى العميل.

ما رأيك في إقامة عمل تجاري على الإنترنت والآن ؟😍

والآن بعد أن أصبحت تعلم كيفية إقامة عمل تجاري على الإنترنت ، يمكنك البدء باستخدام معارفك ومهاراتك لتوليد الدخل.

توجد العديد من الطرق التي تساعدك على العمل في السوق الرقمية . سوف تحتاج فقط إلى اختيار الطريق الأفضل التي تتلاءم مع بروفايلك وأهدافك.

إليك بعض الخيارات:

1- وجود متجر أونلاين

أحد الخيارات المتاحة لك هي إنشاء متجر أونلاين.

هناك نوعان: التجارة الإلكترونية e-commerce والسوق marketplace.

في الخيار الأول، تبيع فقط المنتجات التي تتعلق بماركة تجارية محددة، ويمكن أن تكون تلك العلامة التي قمت بإعدادها، أو شركة معينة تتمتع بالسلطة authority في المجال الذي تعمل فيه.

عند اختيار نموذج السوق marketplace ، يعمل المتجر في تلك الحالة كواجهة منتجات تعود إلى الماركات والعلامات التجارية المختلفة، وتعتمد هذه الشركات والماركات على خدمتك كوسيط للبيع.

2- أن تكون مؤثر رقمي digital influencer

مشاركة المحتوى على الإنترنت أيضاً قد يكون عملاً تجارياً رقمياً على الإنترنت ، هل تعلم ذلك؟😎

إذا كانت لديك المعرفة في موضوع معين، يمكنك استخدام ما تعلمه لإنتاج المحتويات ونشرها في مدونة ما، عبر قناة يوتيوب، أو حتى عبر أية شبكة أخرى من وسائل التواصل، مثل فيسبوك، انستقرام وتويتر.

عندما تشارك المواد والموضوعات التي تتمتع بالجودة، وتضيف حقاً قيمة إلى الناس، يبدأ الجمهور بالاعتراف بك كسلطة authority في المجال، ويرى رأيك على أنه مرجع له.

أي ما تقوم به وتتحدث عنه يتحول إلى مصدر تأثير في سلوكيات، تصرفات، قرارات الآخرين، وكذلك فيما يتعلق بالمشتريات التي يقوم بها الجمهور.😉

باعتبار أن المؤثرين الرقميين digital influencers هم في تزايد مستمر، ويصبحون أكثر شيوعاً يوماً بعد يوم، بدأت العلامات التجارية والماركات باللجوء إليهم للترويج لمنتجاتهم وخدماتهم، مما جعل هذه المهنة تتمتع بالإقبال المتزايد يوماً بعد يوم بواسطة مَن يرغب في العمل على الإنترنت.

3- إعداد منتَج رقمي

إن إعداد المنتجات الرقمية يعتبر بديلاً ممتازاً لمَن يسعى إلى امتلاك عمل تجاري خاص، وقابل للنمو والارتقاء، ولا يتطلب الكثير من الاستثمارات الأولية.

في هذا الخيار، تستخدم أيضاً معرفتك وعلومك في إعداد المحتويات والمواد، لكن يكون الهدف هنا هو المساهمة في مواد ليتم بيعها على الإنترنت.

يمكنك إعداد ما يلي:

  • كتب رقمية e-books؛
  • دورات أون لاين؛
  • بودكاست؛
  • برمجيات؛
  • قوالب، وغير ذلك.

هل رأيت الفرص والإمكانات التي تقدمها لك الإنترنت ؟ لك، ولكل مَن يرغب في أن يكون رائد أعمال ؟

هل تحمستَ لهذا الموضوع، وترغب في إقامة عمل تجاري على الإنترنت ؟؟

ما رأيك في ذلك؟ شاركنا بكل ما تشعر به أو ترغب في التحدث عنه عبر مساحة التعليقات!

إلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر!!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎