معيارياً : كيف يتم إنتاج محتوى في المدونة، الشبكات الاجتماعية والبريد الإلكتروني ؟

معيارياً : كيف يتم إنتاج محتوى في المدونة، الشبكات الاجتماعية والبريد الإلكتروني ؟

منشور حصري يعلّمك إنتاج محتوى رائع ضمن موقعك ، مدونتك وحتى شبكات التواصل الاجتماعي والبريد الإلكتروني . اقرأ هذا المنشور إلى النهاية ولا تفوت عليك الفرصة أبداً !

في عالم الاتصالات، لم تعد جديدة حقيقة أن إنتاج المحتوى هو العامل الحاسم الذي يحدد الاتجاهات في استراتيجيات التسويق الرقمي، وتشكل قاعدة للمعرفة الحالية وكذلك للتسلية أيضاً.  

وبالطبع إن المحتوى بصيغه المتعددة: نصوص، صور، فيديوهات، صوت وغيرها، قد أصبح الأداة الأساسية لاجتذاب الناس، تحويلهم إلى عملاء وكسب ولاءهم. ومن هنا تنبع أهمية وسائل الإعلام وما تقدمه في هذا المجال.  

ولا تنبع شعبيتها الواسعة من أنها تضم العديد من أساليب التقديم المختلفة والصيغ، بل لأنها تلبي مسألة جوهرية: حل المشكلات الحقيقية للناس وظهورها في الأوان الملائم.

بالإضافة إلى ذلك، من الجدير بالذكر أن المحتوى محدد على شكل هدية مفيدة كي يقدمها أصحاب الإعلانات إلى الناس ليحصلوا على  المعلومات التطبيقية والعملية التي تتعلق بموضوع ما محدد، وبالتالي كسب أكبر عدد من المشاهدات والمتابعات للعلامات التجارية أو الشركات وتصبح المقصد المباشر والدائم، والذي يساعد على إعداد الجمهور وكسب العملاء.  

يتضح إلى الآن من حديثنا أن المحتوى هو عبارة عن أداة جوهرية من أجل التواصل الحالي، إن إنتاج محتوى بحد ذاته ينطوي على جهد كبير، تَفرُّغ ويتطلب الكثير من الدراسة التي تتعلق بسلوك الجمهور، بهدف معرفة كيفية تقديمه بالطريقة الصحيحة إليهم.

علاوة على ذلك، بالإضافة إلى إنتاج محتوى ما ، من الجوهري أيضاً أن يقترن بالاستراتيجيات الترويجية الملائمة. لكن قبل المتابعة، من الجدير القول أن ما سنتحدث عنه فيما يلي هو كيفية إنتاج محتوى من أجل المنصات الثلاثة الرئيسية في الترويج للتسويق بالمحتوى: المدونات ، الشبكات الاجتماعية والبريد الإلكتروني.

كيف يتم إنتاج محتوى ملائم ؟

في المقام الأول، لايمكننا الحديث عن كيفية إعداد محتوى ملائم دون أن نعرف ماذا يعني ذلك، صحيح ؟

لذا يمكننا تعريف المحتوى الملائم على أنه ذلك المحتوى الذي يلفت الانتباه على شبكات التواصل المختلفة، بفضل مضمونه الذي يهدف إلى الإجابة على كافة تساؤلات الناس حتى يكون مفيداً لهم، وتلبية الاحتياجات والمتطلبات على محركات البحث من أجل التوضع الجيد ضمنها، وهذا يمثل جهداً مضاعفاً.

للقيام بذلك، من الضروري أن يكون لديك منتِِج للمحتوى يلم بالنواحي المتميزة، ومنها جاذبية المحتوى للناس ويتجاوب دوماً مع منصة الترويج، وهذه الخصائص والمميزات هي:

هذه المهام على الرغم من كونها صغيرة أو سريعة، إلا أنها تجعل المحتوى قيّماً من أجل المستخدمين، حتى يجدوه مميزاً في ظل حالة الإشباع بالمعلومات التي نشهدها اليوم.

أنواع المحتوى

توجد عدة أنواع من صيغ المحتوى. فيما يتعلق بالمحتويات النصية، لدينا عدة أنواع من المحتويات المختلفة يمكنها الاختيار بينها.  

وغيرها، نعثر على :

وهي عرض لبيانات ومعلومات اعتماداً على الموارد البصرية.

  • جرافيك لمعلومات مختصرة.

إنتاج محتوى

(جرافيك يوضح ماذا يفعله 7 مليارات إنسان على وجه الأرض )

يعتبر هذا النموذج مشابهاً تماماً للأنفوجرافيك، ولكنه يحتوي على معلومات أكثر اختصاراً ويعتبر مثالياً للنشر على شبكات التواصل الاجتماعي.

عبارة عن محاضرة يتم إدارتها على الإنترنت أونلاين.

  • الفيديوهات.
  • منشورات الضيف (المنشورات المستضافة)

وهي عبارة عن عملية تبادل للمنشورات الهامة بين المدونات تضم جماهير وموضوعات متشابهة.  

  • بودكاست

وهي منشورات رقمية دورية على صورة ملفات صوتية أو فيديوهات.

  • الكتب الإلكترونية e-books

الكتاب الإلكتروني عبارة عن كتاب بصيغة رقمية الكترونية ذات استخدام ودخول مجاني، يتضمن معلومات قيّمة للقارئ المهتم.

والكثير غيرها.

الآن ربما تتساءل: “لماذا نتحدث عن أنواع المحتويات حتى لو كان بشكل سريع ؟ بينما في الحقيقة موضوعنا يتجلى في التعرف على طريقة إنتاج محتوى ما ؟

حسناً، أولاً يجب توضيح فكرة أنه توجد أنواع مختلفة من المحتوى حتى نفهم الآلية التي يمكن أن تكون ملائمة لنا عبر المنصات الترويجية. بالإضافة إلى ذلك، إن مثل تلك المنصات لا يمكنها البقاء من دون محتويات.

كيف يتم إنتاج محتوى من أجل المدونة، الشبكات الاجتماعية والبريد الإلكتروني ؟

كما قلنا، تعد المدونة، الشبكات الاجتماعية والرسائل الإلكترونية المنصات الرئيسية التي نستخدمها في التسويق بالمحتوى من أجل العمليات الترويجية. إن كل واحدة منها تلبي مهام مختلفة، ولكن أساس إنتاج محتوى فيها يعتبر ذاته:

شخصيات العميل personas، الجودة، تقنيات تحسين محركات البحث – سيو)، الأهمية والصلة، صيغ الإنتاج والاستراتيجيات المختلفة.  

المدونة

المدونة هي موقع على الإنترنت يضم نصوصاً، صوراً وفيديوهات..إلخ يتم نشرها دورياً. ولا تعد مفيدة فقط من أجل هذه المنشورات، بل أيضاً لإتاحة المجال للتفاعل مع الزوار الذين يهتمون بالموضوعات، وتوسيع معلوماتهم، وحل كافة تساؤلاتهم ومشاكلهم، توليد المزيد من المشاهدات والقراءة، الترويج للمنتجات…إلخ .

أنواع المحتويات في المدونة

تعد المدونة مكاناً مفضلاً لاستضافة جميع أنواع المحتوى. بشكل عام في مدونة ما تعثر على المحتويات التالية:

الصور: يتم تحسينها وفق المطلوب واستخدامها لإكمال النص وشرحه بشكل أفضل على سبيل المثال.

الفيديوهات: وهي تسجيلات سمعية بصرية تتابع المنشورات والشروحات النصية أو التقديمية.

أنفوجرافيك: وهي نماذج جرافيكية تتحدث عن موضوع محدد.

مقالات: وهو العنصر المميز في المدونة. وتضم النصوص الإيضاحية والممتعة التي تهدف إلى تعلم موضوع ما.

الكتب الإلكترونية: بينما يتم إطلاق الكتب الإلكتروني عبر صفحات الهبوط landing pages ، فإنه يمكن للمدونات أن تروج الكتب الإلكترونية المتوفرة من خلال المقالات التقديمية. تعرف على مثال عن مقالة تقديمية بالنقر هنا : كتاب تحسين محركات البحث للمبتدئين !!

وغيرها.

كيف يتم إنتاج محتوى من أجل المدونة ؟

هذا الموضوع يستحق مقالة مفصلة جيداً، بسبب مسألة الإسراع قليلاً كنا قد تطرقنا بشكل عام إلى موضوع إنتاج محتوى من أجل المدونة.

للبدء في إنتاج محتوى ، تحتاج إلى معرفة ماذا تكتب، وكيف ومتى تكتب.

ماذا تكتب ؟

لنفترض أن مدونتك تتحدث عن التسويق بالمحتوى. ورحتَ تبحث عن الموضوعات التي تتعلق بالموضوع، على سبيل المثال، إنتاج محتوى ، محتوى على شبكات التواصل، أنواع التسويق، الجمهور الهدف، تحديد الأهداف، وغير ذلك.

من خلال قائمة من الموضوعات ذات الصلة، امنح ذاتك مهمة البحث المعمّق عن الاتجاهات والميول. فقط من خلال هذه الدراسة، سوف تعلم جيداً ما تكتب في مدونتك.

إذاً، اطرح التساؤلات التالية على نفسك وتبعاً للإجابة، سوف تعلم من أين تبدأ: ماهو الموضوع الأساسي لمدونتك ؟ ما هي الموضوعات الداخلية التي تولد أكبر معدل من الاهتمام ؟

كيف تكتب ؟

وهذا هو إحدى النقاط الأكثر تعقيداً، لكن سوف نقوم بإجراء قائمة مرجعية checklist لمساعدتك على كتابة المحتوى من أجل المدونة:

  • قم بإنشاء شخصية عميل نمطي persona
  • اختر الموضوع
  • ابحث عن الكلمات الرئيسية keywords التي تتعلق بالموضوع واختر كلمة رئيسية منها، والكلمات الباقية والتي يجب أن تكون متعلقة بالموضوع أيضاً، يمكنك استخدامها على مدار النص.
  • قم بإعداد مسودة للنص.
  • فكر في عنوانين، عنوان من أجل سيو، وعنوان داخلي. يعمل (عنوان سيو) على التحفيز للنقر على الرابط، ويهدف إلى تعريف محركات البحث بمضمون النص. أما عنوان النص الداخلي فهو يقدم الدوافع كي يقوم القارئ بقراءة المحتوى.

إن نصيحتنا لك هي أن تقوم بكتابة العنوانين قبل كتابة النص، حتى تحدد نطاق الحديث، وتحدد النقاط التي سوف تتطرق إليها. وعندما تنتهي من كتابة المحتوى، عُد إلى العناوين لتعديلها عند الضرورة.

  • عرض النص: يسير وفق البنية الأساسية في الكتابة: المقدمة، العرض والخاتمة. احرص على قابلية فهم المحتوى اعتباراً من النظرة الأولى، وأن يكون النص جذاباً للقراءة: قسم النص إلى عناوين فرعية أو ثانوية واستخدم الصور.   
  • الدعوة إلى إجراء call to action : يحتوي دوماً على دعوة أو نداء ضمن المحتوى، سواء في وسط النص أو في النهاية. كل موقع وله العديد من الدوافع لوضع الدعوة فيه: وضع الزر في الوسط يساعد القارئ في الحصول على مزيد من المعلومات حول موضوع محدد بالنقر على رابط آخر، أما وضع الزر في النهاية فالقصد منه توجيه المستخدم إلى إجراء ما مثل مشاركة المحتوى، التعليق…إلخ
  • لا يمكننا مطلقاً إهمال عنصر تحسين محركات البحث (سيو)، يجب استخدام نصوص وعناوين ممتازة، مسارات URL مفيدة، ميتا الوصف-Meta Description ملائمة.
  • الترويج والنشر: وأخيراً، عندما يصبح المحتوى جاهزاً في المدونة، يكون الوقت قد حان للترويج له بطرق أخرى لكسب المزيد من الناس.  

متى تكتب؟

قم بإعداد روزنامة (تقويم)، سواء فيزيائية أو أونلاين على الإنترنت. لاحظ التواريخ. تحقق من وجود تاريخ ما خاص قريب منك مثل ذكرى تأسيس شركتك، التواريخ الاحتفالية، أيام العطل الرسمية..إلخ. بهذه الطريقة، سوف تتمكن من برمجة وقتك وتكون على استعداد دائم لفهم متطلبات مدونتك أو حتى التفكير في خطة بديلة مع مرور الوقت.

بالإضافة إلى أن الروزنامة تفيد في تحديد التواريخ الهامة، إلا أنها أيضاً هامة لإعداد وتيرة  يعتاد عليها القارئ، بحيث يعرف أنه سيعثر دوماً في ذلك التوقيت على محتويات هامة بالنسبة له.                                            

الشبكات الاجتماعية

تعد شبكات التواصل الاجتماعي مواقع ويب يتصل فيها الناس مع أصدقائهم، معارفهم وأقاربهم لمشاركة المحتويات، التفاعل وإنشاء مجتمعات تتحدث عن موضوعات مفيدة، سواء عن العمل، المطالعات، الألعاب…إلخ  

مع شيوع هذا المفهوم، بدأت العلامات التجارية، الشركات والأعمال التجارية بالاهتمام بالوصول إلى الشبكات الاجتماعية، وقرروا الدخول في هذا المضمار. مع ذلك، توجد قاعدة محددة ينبغي احترامها:

يرغب الناس بالتواصل مع آخرين، ليس فقط الحصول على آخر المستجدات من شركة ما أو منتَج. ولذا من المهم أن تتواصل علامة تجارية ما بطريقة شخصية  وتجسيدية. وهذا مفيد وهام من أجل المشكلات أو اهتمامات المستخدمين.

أنواع المحتوى على شبكات التواصل الاجتماعي

إن الشبكات الاجتماعية بدلاً من كونها أماكن من أجل إنتاج محتوى ما، تعد أماكن لا غنى عنها من أجل الترويج. من الطبيعي أن تظهر محتويات جديدة، وتكون حصرية في الشبكات الاجتماعية، لكن هدفها النهائي في التسويق بالمحتوى يتجلى في جعل المستخدمين يتفاعلون، و يندفعون إلى التواصل، وأخيراً الدخول إلى المدونة أو الموقع.

إن نوع المحتوى على شبكات التواصل هو ذاته من أجل المدونة: مقالات، كتب إلكترونية، صور، إنفوجرافيك… ناهيك عن أنه من الواضح -وربما لاحظتَ ذلك- أن شبكات التواصل تتمتع بأفضلية كبيرة من الناحية المرئية والمشاهدات. وعلى اعتبار أنه يمكن الترويج للصيغ ذاتها من المحتوى في كلا المكانين ، إلا أن الاختلاف يكمن في الطريقة التي يتم تقديمها.

كيف يتم إنتاج محتوى على شبكات التواصل ؟

كما هو الحال في المدونات، نضع أيضاً قائمة مرجعية checklist بالنقاط التي تحتاج إليها في إنتاج محتوى على شبكات التواصل.

ماذا تنتِج ؟

قبل الجلوس من أجل إنتاج محتوى ما على شبكات التواصل، يجب أن تكون لديك أهدافك بشكل واضح. أي ما الذي ترغب في نشره على شبكات التواصل؟ هل ترغب في إشراك المزيد من الناس، توليد تفاعلات، أن يقوم الآخرون بمشاركة المحتويات ؟  توليد نقرات على موقعك ومدونتك؟  توليد نقاش ؟ تقديم المعلومات ؟   

بكلمات أخرى، لمعرفة ما يجب إنتاجه، يجب أولاً أن تعرف جيداً الهدف الواجب تحقيقه.

وفي المقام الثاني، يجب عليك أن تفهم جيداً الشبكة الاجتماعية التي ترغب في التواصل عبرها. بالطبع يعد الإعلان عن طريق انستغرام -حيث تكون المحتويات مرئية بشكل صرف- مختلفاً كلياً عن الإعلان عن طريق تويتر حيث تسود فيه النصوص، لذا اختر الشبكة الاجتماعية التي ترغب بها وتعلم جيداً نمط التواصل عبر تلك الشبكة. إذاً، من خلال فهم هذه النقطة، حدد نمط التواصل من أجل علامتك التجارية للتحاور مع المتواجدين عبر هذه الشبكة. هكذا تعلم كيف يجب عليك التحدث مع الناس في الشبكات المحددة.     

من خلال وجود هدف واضح وشبكة مختارة، يمكنك اختيار نوع المحتوى الذي ترغب في نشره خلال عمليات التواصل المختلفة.  

كيف يتم الإنتاج ؟

  • قسم جمهورك. مَن يتابعك على شبكات التواصل ؟ وما الذي ترغب في أن تعرفه عنك ؟
  • تذكر دوماً الأركان الثلاثة للمحتوى على شبكات التواصل: تقديم المعرفة، الترفيه وأن يكون مفيداً.
  • لا تحاول البيع دوماً على شبكات التواصل. أعثر على التناغم الملائم بين محتوى جيد وترويج جيد.
  • تذكر أن الشبكات الاجتماعية تفيد في الترويج للمحتويات. لذا، استفد من هذا الحيز لتوليد مجالات للحوار، إعداد المجتمعات والأوساط.
  • كن موجزاً. على الرغم من وجود شبكات اجتماعية تسمح بتوليد أكبر عدد ممكن من النصوص التقديمية أو الترويجية، كن موجزاً دوماً. إن الإبداع الذي يتضمن كلمات قليلة مؤثرة يمكنها التعبير عن أمور هامة. بالإضافة إلى ذلك، عندما تكون موجزاً تضمن ألا تقوم أي شبكة من شبكات التواصل باقتطاع نصك، وإخفاء باقي ما كتبتَه تحت العبارة الشهيرة “مشاهدة المزيد”.
  • استخدم تعبيرات الموشن (تعبيرات الوجوه) في النصوص. فهذه التعبيرات تشكل جزءاً من طبيعة شبكات التواصل الاجتماعي، تولد مشاركة عاطفية ووجدانية لدى القارئ. شاهد مثالاً عن كيفية استخدامها في الصورة التالية:    

إنتاج محتوى

  • قم بوضع رابط يمكن توجيه الناس إلى الموقع، المدونة أو شبكات أخرى للتواصل الاجتماعي. كل شيء يعتمد على الهدف. هل تذكر؟ هل ترغب في توليد حركة زيارات على المدونة وكسب متابعين ؟
  • قم بإعداد نصوص ضمن أنماط مختلفة. استخدم تساؤلات، علامات الإعجاب وكوّن غموضاً أيضاً.
  • الدعوة إلى إجراء CTA: يجب وضع هذه الأزرار بوضوح، ما الذي ترغب أن يفعله الشخص بالمحتوى؟ قم بدعوته إلى الدخول إذا كان المحتوى مقالة ليقوم بمشاركتها والتعليق عليها.

متى يمكن إعداد ذلك ؟

بالطريقة نفسها، فكر في التواريخ الخاصة والمميزة، وقم بإعداد روزنامة منظمة على شبكات التواصل. بعكس المدونة، تحتاج شبكات التواصل الاجتماعي إلى حالة تحديث دائم كل يوم، وحصراً عدة مرات في اليوم الواحد.

تعد شبكات التواصل أداة حية، فالناس يتفاعلون معك في الحال ولذا فهم يحتاجون أن تقوم دوماً بعملية إنتاج محتوى دائم.

البريد الإلكتروني

يعد البريد الإلكتروني أداة على الإنترنت تتيح إعداد وتلقي وتبادل الرسائل.

كانت أداة مفيدة جداً للتواصل خلال العقود الماضية، والآن أصبح مجال التسويق يستغل الميزة الأساسية له وهي: التواصل على الصعيد الشخصي.  

حالياً يعد البريد الإلكتروني أداة هامة جداً، ومنصة تتطلب الكثير من الحذر أثناء إعداد عمليات التواصل.

أنواع المحتوى من أجل البريد الإلكتروني

تعد الرسائل الإلكترونية حيزاً يمكن للعلامات التجارية استخدامه للاتصال بطريقة مُرِضِية ومباشرة بالمستخدمين. يجب على المحتوى الذي يتم إرساله عبر بريد إلكتروني أن يتم اختياره بعناية وحذر كي لا يواجه مخاطر أن يتحول إلى بريد مزعج -سبام-.   

إن جميع الصيغ التي تحدثنا عنها من قبل: الفيديوهات، النصوص، الكتب الإلكترونية مسموحة، لكن على عكس المنصتين السابقتين، يسعى البريد الإلكتروني إلى التعددية ولا يهتم بالكمية.

لدى الناس أوقات محددة لإلقاء نظرة على صندوق البريد الوارد inbox لديهم. ولكن يعتمد الأمر عليك في أن تتحول إلى مرجع لدى هؤلاء الأشخاص من خلال تقديم المحتوى الجذاب والمعلومات التي يود الناس الحصول عليها دوماً. وليس فقط مجرد إرسال عدد لا حد له من الرسائل الترويجية عن المنتجات.

كيف يتم إعداد محتوى من أجل البريد الإلكتروني ؟

قاعدة من ذهب: إذا كان بريداً الكترونياً شخصياً احرص على أن تبدو الرسالة التي ترسلها فيه شخصية بالفعل.

ما الذي يمكن إرساله ؟

يعد البريد الإلكتروني وسيلة للتواصل ينبغي أن تكون مباشرة وواضحة. بالطريقة ذاتها وتعبر عن الهدف من الإرسال. ما الذي تريده من إرسال البريد الإلكتروني ؟ توليد حركة زيارات على المدونة ؟ الترويج لحدث وفعالية ما ؟ كسب عملاء محتملين leads؟ كسب ولاء العملاء ؟  

عندما يكون لديك هدف واضح من الإرسال، يكون أسهل بكثير معرفة نوع المحتوى الذي يتوجب عليك إرساله: صورة مع دعوة من أجل حضور فعالية ما، مقالة عن آخر الأخبار، فيديو تعليمي… أمثلة وهناك الكثير غيرها.  

كيف تتم الكتابة ؟

  • أولاً، فكر في العنوان. كما هو الحال في العنوان ضمن منشور في المدونة، قم بإعداد عنوان يستند على أهداف الإرسال. هكذا، تحدد المشكلات التي سيتم التطرق إليها في بريدك الإلكتروني. عُد إلى العنوان بعد الانتهاء من كتابة البريد الإلكتروني و قم بمراجعته لضمان أن جميع النقاط تتحدث عن ذات الموضوع.   
  • ضمن العناوين يمكنك استخدام عامل الغموض، الكوميديا، طرح أسئلة أو استخدام عناصر الإيموشن (تعبيرات الإيموشن)، لكن احرص على استخدام عناوين قصيرة.
  • أما عرض النص فيجب أن يتم إعداده بطريقة تجعل الشخص يشعر أنك تتحدث معه مباشرة. يجب أن يكون مختصراً لكن جوهرياً.
  • ابدأ بمقدمات جيدة والتي توضح للشخص الهدف من هذا البريد الإلكتروني.
  • قدم المحتوى بطريقة سلسة وبسيطة. يمكن إعداد قصة أو سياق ما للمسألة. إليك مثال:

في هذا المنشور تجد مزيداً من النصائح التي تساعدك على كتابة رسالة إلكترونية لإغراض مهنية.

  • سلط الضوء على الأفكار الأكثر أهمية باللون الغامق (Bold)، بلون مختلف ولكن لا تستخدم ذلك كثيراً بشكل يزيد عن الحد.
  • استخدم مقاطع قصيرة، ولكن تشرح جيداً.
  • احذر جيداً من موضوع الأخطاء الإملائية، فبعد أن ترسل بريداً الكترونياً لا يمكن التراجع عن ذلك !!!
  • احذر أيضاً من موضوع الإرسال. قم بتصفية قائمة الاتصالات تبعاً للأهمية.
  • قدم معلومات التواصل معك.
  • وضح أيضاً الطريقة التي يمكن من خلالها إلغاء الاشتراك. من الأفضل خسارة مستخدم ما لا يرغب بعد الآن بالحصول على الرسائل الإلكترونية من أن يذهب البريد الإلكتروني الذي ترسله إلى صندوق السبام.
  • الدعوة إلى إجراء: كما هي العادة، يجب أن تكون هناك رغبة أساسية: هي أن ينقر المستخدم ، يشارك ويدخل إلى المقالات والمحتوى. لذا، اترك الروابط واضحة ومرئية من خلال الرسائل الواضحة أيضاً لتوضيح قصدك من هذا الرابط: دخول، مشاركة، قراءة، دخول إلى شبكات التواصل…الخ

متى يمكن الإرسال؟

إن وتيرة وتواتر الإرسال يعتبر أمراً جوهرياً. حدد يوماً في الأسبوع ووضح للمستخدم منذ البداية متى ولماذا سيبدأ في الحصول على رسائلك الإلكترونية، من المهم أن تحدد نموذجاً لأيام الإرسال، حيث سيعرف المستخدم متى ينتظر وبالتالي يحميك ذلك من أن تذهب رسائلك إلى صندوق السبام.

وفي الختام

كان الهدف من هذه المقالة أن تكون بمثابة بانوراما عامة تتحدث عن كيفية إنتاج محتوى في كل واحدة من المنصات الأساسية: المدونة، الشبكات الاجتماعية والبريد الإلكتروني. يستحق الأمر تسليط الضوء على كل منصة من المنصات و كتابة مقالة مفصّلة تشرح بعمق كيفية إجراء كل خطوة من الخطوات.   

نأمل أن تكون هذه المقالة مفيدة لك، على الأقل لتحديد النقاط الجوهرية بشأن إنتاج محتوى أونلاين.

إذا أعجبك هذا النص، تعلم زيادة حركة الزيارات على موقعك اعتماداً على التسويق بالمحتوى.

تابعنا دوماً وسوف تجد المزيد والمزيد من المعلومات المفيدة والقيّمة من أجلك.

*تم إعداد هذا المنشور من قبل مدونة التسويق بالمحتوى البرازيلية من Rock Content

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎