ما أهمية الانتباه إلى الاتجاهات والميول السائدة في السوق؟

ما أهمية الانتباه إلى الاتجاهات والميول السائدة في السوق؟

تعرف على ما يريده الجمهور + اكتشف النقاط الأكثر فائدة لتفوز بقلوب جمهورك وتحقق نجاحاً في أعمالك التجارية

يمكننا أن نتعامل مع اتجاهات السوق على أنها موازين حرارة تقيس مدى الإقبال على بعض الأعمال والأنشطة، وكذلك يمكن تشبيهها بالبوصلة التي تقود استراتيجيات رائد الأعمال ليستفيد بالفعل مما يتم تقديمه وطرحه في السوق ويصل إلى أعداد أكبر من الزبائن والعملاء.

من ناحية، تقدم هذه الاتجاهات في السوق فرصاً مهمة، وتشير إلى منتَج ما أو خدمة لا تلبث أن تنتشر بسرعة في السوق.

ومن ناحية أخرى، تعمل اتجاهات السوق على توجيه القرارات الهامة وتؤكد على المسارات والطرائق والسبل الملائمة لرواد الأعمال لسلوكها.

إن أي عمل من الأعمال – بغض النظر عن المجال – القطاع السوقي الذي تعمل فيه أو القناة التي تستخدمها للتواصل مع الجمهور، يتأثر بشكل مباشر أو غير مباشر بالمستجدات و الاتجاهات التي تسود السوق وتدخله من أوسع أبوابه.

ومع دخول التقنية إلى أغلب مجالات الأعمال، ومع ظهور سلوكيات استهلاكية جديدة للزبائن في العصر الرقمي هناك اتجاهات جديدة يتوجه إليها العاملون في هذه المجالات منها: الميل إلى التحدي ومواجهة المجهول، وكنتيجة على ذلك، يميل رائد الأعمال إلى اكتشاف الأسلوب الذي سيستمر به في السوق.

في هذا المقال اليوم، سوف تكون لديك الفرصة للتعرف على هذا الموضوع، والاستفادة من ذلك في تقديم منهج عملي وقيّم: كيف يمكن لك العثور على الاتجاهات والميول السائدة في الوقت الحاضر، وكيف يمكن الاستفادة من ذلك في الأعمال التجارية؟

تابع قراءة هذا المقال إلى النهاية وفي حال تكونت لديك أية تساؤلات يمكنك التعليق عليها عبر مساحة التعليقات.

ما هي اتجاهات السوق ؟

بشكل عام، يمكننا أن نصف تعبير “اتجاهات السوق” على أنها سلوكيات، قبل أن يتم التعبير عنها بشكل علني وكبير، تكسب قوة ومكاناً من السوق.

بالنسبة لأخصائي التسويق الكبير على المستوى العالمي ” فيليب كوتلر” فهو يقدم تعريفاً لاتجاهات السوق على أنها:

“توجيه يظهر بناءً على سلسلة من الأحداث والمستجدات والوقائع، وتتحول بناءً على ذلك إلى حقيقة راهنة”

إذا توقفنا للتفكير، فإن ديناميكية السوق هي المسؤولة عن إيجاد بيئة خصبة تمهد لظهور التحديات والاتجاهات.

التغيير الحاصل في الأجيال والتوسع في المعارف والثقافة على سبيل المثال هي عوامل من شأنها أن تأتي بالكثير من المعلومات والحقائق إلى السوق وعالم الشركات.

رؤية أكثر عمقاً عن اتجاهات السوق

ما رأيك في أن نعود إلى قول الأخصائي “فيليب كوتلر”؟ 

فكر في موضة العصر السائدة في الميل إلى التغذية الصحية والواعية.

منذ بضعة عقود من الزمن، اهتم القليل من الناس بنوعية وجودة الأطباق التي يتناولونها كل يوم، كانت وجبات الهمبرجر والوجبات السريعة شائعة كثيراً، ومن النادر جداً كنا نرى الناس يمارسون الرياضة والتمارين البدنية.

لكن منذ بضعة سنوات، طرأت تغييرات جذرية على هذا السيناريو بشكل كبير، وبات من الشائع جداً إقبال الناس على الرياضة والحياة الصحية، تناول الوجبات الخفيفة…

مثال آخر على اتجاهات السوق : نرى الآن من الطبيعي جداً أن ترى الناس يشاركون الكثير من أنماط حياتهم lifestyle على وسائل التواصل الاجتماعي، وخصوصاً الانستقرام.

من الطبيعي جداً أن يشرب المرء اليوم فنجان من القهوة الساخنة بالشوكولاته أو يتناول قطعة من الكيك اللذيذ، ويلتقط صورة للصحن، وينشرها على انستقرام على شكل قصص stories، بوميرانغ، وغيرها من مزايا الانستقرام الممتعة التي تساعد الناس العاديين ورواد الأعمال على إبداع أفضل استراتيجيات المحتوى التفاعلي.

مثال على ذلك، الانستقرارمز Dana al Tuwarish من الكويت، المشهورة في مجال الموضة ونمط الحياة life style.

في الصورة حساب دانا الطواريش على انستقرام من الكويت - يمثل تصوير تفاصيل الحياة اتجاهاً من اتجاهات السوق

بروفايل “Dana Al Tuwarish” على انستقرام في مجال الموضة ونمط الحياة

مصدر الصورة: حساب Dana على انستقرام

خصوصاً إذا كان لديك عمل تجاري، من المهم أن تكون على معرفة دائمة بمتغيرات السوق لتسخيرها لِمصلحتك.

كيف تظهر اتجاهات السوق ؟ 

هل توافقنا الرأي أن هذا السؤال هو مسألة هامة جداً؟ 

والآن في هذه الفقرة، ستتعرف أكثر على مثل هذه التفاصيل و ستراقب كيف يمكن لاتجاه من اتجاهات السوق أن تظهر.

إذا كنت تريد أن تحصل على مركز متقدم في السوق بالمقارنة مع المنافسين لك، بالتأكيد أنت بحاجة إلى تطوير بعض الاستراتيجيات لديك بحيث تكون قادراً على الإبداع والابتكار في السوق.

من الناحية العملية، هناك طريقتين يمكن بهما أن يكسب اتجاه من الاتجاهات قوة في السوق، إحدى هذه الطرق يمكن التحكم بها نوعاً ما، بينما الأخرى، فهي تخرج تماماً عن نطاق الإمكانات.

ونظراً لمدى تأثير هذه الحركات على السوق، عادة تستثمر الشركات في الأبحاث والأعمال للحصول على المزيد من البيانات والمعلومات.

1- الاستثمار في الأبحاث

عندما يسعى نشاط تجاري من الأنشطة إلى استخراج البيانات الاستهلاكية في السوق، والكشف عن بعض الخصائص التعريفية، من الطبيعي أن يتمكن من تطبيق المعرفة التي يتم اكتسابها!

بعد معالجة هذه البيانات ورفعها إلى العمل التجاري،  من الطبيعي أن تتكون لهذه المنتجات والخدمات قيمة لدى الجمهور المهتم.

بهذا الأسلوب، يميل الجمهور إلى قبول مثل هذه المنتجات والخدمات التي يتم تقديمها، وبهذا يمكن لرائد الأعمال أن يحصل على مزيد من القيمة والاهتمام لدى الجمهور.

عندها تزداد المبيعات والنتائج التجارية المتحققة من الأعمال.

2- البحث عن طريق الجمهور ذاته

هناك أيضاً أسلوب آخر يمكن الكشف به عن اتجاهات السوق . 

في أغلب الأحيان، لا يتم الكشف عن جميع المتطلبات الاستهلاكية أو لا يتم أخذها في الاعتبار في أغلب الأحيان.

من المحتمل جداً أن يتم إجراء أعمال تقييم ودراسات للاحتياجات في السوق، لكن قد تمر مرور الكرام من دون أن يتم التطرق إلى هذه الاحتياجات.

في هذه الحالة، ترشد الأبحاث الخاصة بالجمهور إلى ضرورة دراسة هذه الشريحة الجديدة الناتجة في السوق، وعندها يمكن لرواد الأعمال أن يتفاعلوا سريعاً مع هذه المستجدات والاتجاهات للاستفادة من الفرص التي تظهر.

على الرغم من أن هذه الطريقتين مختلفتان في الشكل والمضمون، إلا أنّ الطريقتين تشددان على أهمية الاستباقية في السياق المؤسساتي.

للكشف عن اتجاهات السوق أو الاستفادة منها، وبشكل يتجاوب مع المتطلبات الاستهلاكية للزبائن الذين يريدون كل شيء في أوانه، من الضروري أن تكون على استعداد لتقديم الحلول الفعالة خلال فترة قصيرة من الزمن.

لهذا السبب، إذا كنت تنوي تقوية وتعزيز علامتك التجارية وكسب حيز أكبر في السوق، تابع دوماً المستجدات الحديثة والسلوكيات التي تظهر.

كن رائداً ومبدعاً واعمل على الاستثمار في عمليات البحث الموجهة (المستقلة أو التي يتم التعاقد عليها اعتماداً على الأهداف والموارد المتوفرة)، والقادرة على تقديم البيانات المتواصلة التي ترصد لنا تفضيلات الجمهور.

لكن هناك أمر صحيح: تظهر المستجدات، وأنت بحاجة إلى رصد هذه المستجدات دوماً لتستفيد منها قبل الجميع وتكسب الأضواء.

تعرف على 3 من اتجاهات وميول السوق الحالية

1- الاقتصاد التعاوني

2- سوق الاشتراكات

3- الاستدامة 

1- الاقتصاد التعاوني

لا يمكننا اعتبار الاقتصاد التعاوني جديداً علينا، لكنه مفهوم يكسب المزيد من الانتشار والحيز بصورة واضحة مع تقدم واتساع الأدوات والمعدات التقنية.

فكر، على سبيل المثال، في شركة أوبر، ألم تسهل عليك الكثير من الأمور والمسائل في حياتك الشخصية؟ وساعدتك على إنجاز الكثير من الأعمال بالانتقال بشكل أسرع.

بالنسبة للكثير من الناس، إن هذا التغيير الذي قدمه التطبيق كان له آثار أكثر عمقاً، لقد استبدل الكثير من الناس السيارة الخصوصية بطلب سيارة أجرة، ويمكنك طلب ذلك في أي وقت كان ومن المكان الذي تريد.

في الصورة سيارة أوبر - مثال من الأمثلة على ذلك

يمكن اعتبار نشاط الأوبر وهذا البيزنس نوعاً من الاقتصاد التعاوني.

يمكننا أن نفهم من الاقتصاد التعاوني ما يلي:

بدلاً من التشجيع على الفردية، يحفز هذا النوع من الاقتصاد على أعمال المبادلة، وهذا ما يعكس أعمالاً تعاونية تساعد على نشر المزيد من مشاعر التعاطف empathy وغيرها من الخصائص والصفات الرائعة والتي تؤدي إلى الكثير من النتائج الإيجابية.

أي بدلاً من إبقاء السيارة الخصوصية واقفة في الكراج أو المرآب، يمكنك ببساطة الاستفادة منه و توليد نوع من البيزنس ودورة أعمال منها، كأن تعمل على تأجيرها مثلاً.

2- سوق الاشتراكات

الحياة الواقعية والعصرية تتميز أيضاً بعدم توفر الوقت. كم من مرة رغبت فيها بالحصول على الكثير من الأشياء، شراء بعض الحاجيات، وببساطة لم تقم بذلك لأنه ليس لديك الوقت؟

مع زيادة الإقبال كثيراً على سوق الاشتراكات، أصبح الآن ممكناً الحصول على ما تريد.

لا ضرورة بعد الآن للبحث والتقصي كثيراً، ببساطة كل شيء أصبح متاحاً على الإنترنت ويمكنك الاشتراك في الكثير من الخدمات والمنتجات شهرياً أو سنوياً…

للاشتراك في القهوة مثلاً: أصبح هذا الأمر متاحاً من خلال العديد من المواقع على الانترنت التي تقدم خدمات الاشتراك: منها موقع RAW coffee company 

وليست القهوة فقط الخدمة أو المنتَج الذي يمكن الاشتراك فيه، بل أيضاً الـ netflix الخدمة التي تأسر قلوب وعقول الناس، وتقود الناس إلى الترفيه ومن المنزل.

في الصورة صفحة الاشتراك في netflix

موقع netflix للاشتراك أيضاً

مصدر الصورة: موقع  Netflix

وغيرها من الأمثلة الكثيرة التي تنتشر من حولنا.

3- الاستدامة

تكسب هذه الفكرة في كل مرة المزيد من المعجبين والعملاء. جميع القطاعات السوقية عبرت عن اهتمامها بالاستفادة من الاتجاه العصري من اتجاهات السوق والذي يدعم البيئة ، من خلال اختيار الأغذية العضوية بأسلوب قابل لإعادة التدوير.

في أي مجتمع من المجتمعات، توجد 4 أركان وركائز للتنمية المستدامة هي: المجتمع، الاقتصاد، البيئة والمؤسسات المحلية.

نلاحظ في أيامنا هذه عدة نزعات واتجاهات تشجع على اعتماد الأغذية العضوية، والاتجاه لاستخدام الأكياس الصديقة للبيئة، وغيرها.

إن الأعمال التجارية التي تشجع على فكرة الاستدامة تكسب مكاناً أكبر في السوق سنة بعد الأخرى.

ما يستحق الذكر هو النظر إلى توقعات الزبون، والسعي إلى البحث عن طرائق فعالة لتطبيق السمات والخصائص المستدامة على العلامات التجارية والمنتجات المقدمة.

خاتمة

كما رأيت في هذا المقال، هناك الكثير من اتجاهات السوق التي تظهر وتتغير من فترة لأخرى، ولهذا السبب، يجب على رائد الأعمال وكل شخص لديه أعمال تجارية الانتباه كثيراً إلى هذه الاتجاهات.

لأن الاعتماد على هذه النصائح والرؤى يمكن أن ينعكس كثيراً على النتائج بشكل إيجابي، وهو ما يطمح له كل رائد أعمال.

ما رأيك؟ هل لديك أية أسئلة أو مشكلات قد مررت بها وأنت تدرس السوق؟ يمكننا أن نتحدث عبر مساحة التعليقات .

اخترنا لك في النهاية مقالاً يتحدث عن نصائح رائعة لاستخدام الأداة SEMRush في دراسة الجمهور والتعرف على اتجاهات السوق .

كل التوفيق لك وإلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر

السلام عليكم

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎