دليل تفصيلي يساعدك على استخدام التويتر للارتقاء بأعمالك التجارية

دليل تفصيلي يساعدك على استخدام التويتر للارتقاء بأعمالك التجارية

280 عنصر يعد كافياً لتبدأ بمسيرة التسويق والترويج والأعمال التجارية على التويتر!

لم تكن شبكات التواصل الاجتماعي بشكل أساسي تُستخدم للأغراض المهنية، بل فقط من أجل التسلية. لكن مع مرور السنوات، اكتشفت الشركات فرصاً جديدة في العالم الرقمي وشاهدوا كيف أن هذه الشبكات يمكن أن تكون هامة لأغراض الترويج وحتى لتحقيق المبيعات.

استناداً إلى تقرير البحث Digital in 2017 العالمي، نجد أن البلاد العربية شهدت في عام 2017 نمواً ملحوظاً في أعداد مستخدمي الإنترنت، والمشتركين في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث بلغت نسبة العرب الذين يستخدمون الإنترنت حوالي 60% والأشخاص النشطين على مواقع التواصل الاجتماعي حوالي 38% . جميع المؤشرات تشير إلى أن منطقة الشرق الأوسط تشهد نمواً سنوياً يبلغ حوالي 15% !

تُظهر هذه البيانات أن الشركات غير المتواجدة على الإنترنت ولا تتفاعل مع جمهورها في أيامنا هذه، يمكن أن يُقدّر لها الخسارة.

لهذا من المهم أن تفهم خصوصيات وميزات كل شبكة من الشبكات الاجتماعية لاستخدام هذه القنوات بطريقة استراتيجية ، وإحدى هذه الشبكات هي شبكة التويتر. إذاً فيما بعد سوف نتحدث عن كيفية استخدام التويتر في الأعمال التجارية وتحسينها.

إن إنشاء حساب على تويتر يعتبر فكرة ممتازة لمن يرغب في التمتع بالمزيد من المرئية لعلامته التجارية. هناك أعداد لا تُحصى من المشاهير والسياسيين يستخدمون هذه الأداة للتفاعل مع جمهورهم وكسب السمعة على شبكات التواصل.

لكن، هل تعلم كيف يمكنك استخدام التويتر في الأعمال التجارية ؟

إذا كانت إجابتك: لا، لا تقلق! لأن هذا المقال قد تم إعداده من أجلك في هذه الحالة.

سوف نريك كيف يمكنك استثمار هذه الأداة الرائعة (التويتر) لتعزيز وتقوية معدل وصول أعمالك بفضل هذه الشبكة الاجتماعية.

خطوات تفصيلية حول كيفية استخدام التويتر في الأعمال :

1- أدخل إلى الموقع أو قم بتنصيب التطبيق:

قم بتنصيب التطبيق وانقر على  التسجيل ، وقم بإعداد حسابك على التويتر.

2- ضع صورة ووصفاً:

ضع صورة تحتوي على شعار شركتك، قم بإعداد وصف قصير واجعل بروفايلك بشكل يعكس طبيعة وميزات أعمالك التجارية.

3- انشر الموضوعات الهامة:

قم بإعداد المحتويات المفيدة وروّج لها من أجل المتابعين.

4- تعلم كيف تستخدم أسلوب إعادة التغريد:

ضع في بروفايلك منشوراً حول ما تراه مفيداً ويلفت الاهتمام.

5- تابع ما يقوله زبائنك:

قم بتأسيس تواصل متين وسريع مع متابعيك.

6- تعلم استخدام الهاشتاغ:

استخدم هاشتاغ تتعلق بموضوع التغريدات tweets التي تضعها.

7- استخدم شبكات أخرى للتواصل الاجتماعي:

أعثر على القنوات التي تتلاءم بشكل أكبر مع زبائنك المحتملين واستخدمها أيضاً.

ما هو التويتر ؟

تم إطلاق التويتر في عام 2006، وهو مُخدِّم يفيد في مجال التدوين الصغير، الذي يسمح بإرسال رسائل وتحديثات شخصية عن اتصالات أخرى.

تُدعى الرسائل الآنية التي يتم إرسالها بالتغريدات –  tweets ، ولها حدود 280 عنصراً (وهو الحد الأقصى، والذي كان في الماضي 140 عنصراً، وازداد هذا الحد في عام 2017). يمكن أيضاً الترويج للفيديوهات، الصور والإعجابات من أجل الصفحات الخارجية بشكل غير محدود.

على الرغم من أن الأداة بسيطة، إلا أن التويتر قد سبب ثورة كبيرة لدى إطلاقه، لأنه فتح الباب لأي شخص لكي يتحول إلى منتِج للمحتوى!

بمتابعة مستخدمين آخرين وشركات، يمكنك أيضاً أن ترى كل ما ينشره ذلك البروفايل على صفحة اليوميات لديه timeline، يُلاحظ أن التويتر هو شبكة اجتماعية تتمتع بمسار وتدفق متواصل للمعلومات.

على الرغم من ذلك، ليس ضرورياً البقاء متصلاً 24 ساعة في اليوم لمتابعة كل ما ينشره أصدقاؤك ومعارفك. هناك أداة بحث مضمّنة مع هذه الشبكة الاجتماعية تسهّل البحث عن المنشورات القديمة.

ما أهمية التويتر اليوم؟

كما هو الحال على شبكات أخرى للتواصل، إن كامل المحتوى الذي تضعه على تويتر خاضع للتفاعل مع المتابعين.

هناك بعض المستخدمين لا يغرّدون بشكل متواتر ، لكنهم يتابعون دوماً المنشورات التي تعود إلى البروفايلات المفضلة لديهم.

مثال: إن تغريدة بسيطة تتحدث عن منشور جديد على المدونة يمكن أن يكون حاسماً لجذب مستهلكين جدد وتوليد المزيد من العملاء المحتملين leads. بهذا الأسلوب، من الأساسي أن تلتزم الحذر كثيراً لإعداد وإنتاج المحتوى على تويتر.

نقاط يجب الانتباه لها أثناء النشر

إذا كان البروفايل لديك بروفايل شركات، فإن نشر محتوى شخصي يعتبر أسوأ فكرة على الإطلاق يمكن أن تخطر على بالك. يجب استخدام حساب شركتك فقط للترويج والتسويق للروابط، الصور والفيديوهات التي يمكنها أن تولّد قيمة من أجل متابعيك.

على الرغم من أن لديك رأياً قائماً ويخص موضوعات حساسة، مثل السياسة على سبيل المثال، لا تنشر مثل هذا على حسابك إذا كان هذا المحتوى لن يجذب انتباه مَن يتابعك!

إن نقص وجود فاصلة أو علامة ترقيم خاطئة يمكن أن تثير نقاشاً كبيراً، ويعيق صورة أعمالك التجارية في العالم الرقمي أيضاً.

بالإضافة إلى ذلك، احذر كي لا تنشر كثيراً خلال فترة زمنية قصيرة. فأغلب الناس لا يحبون أن يتم قذفهم بالمنشورات التي تعود إلى نفس الشركة، خصوصاً من خلال نفس النهج. تذكّر دوماً: الكمية لا تعني الجودة والنوعية.

وأخيراً وليس آخراً: تجنب أن تتحدث عن شركتك طوال الوقت. قسّم المحتوى لديك ضمن النسبة 80/20، بحيث يكون 80% من المحتوى والمنشورات هامة ومفيدة من أجل العميل النمطي persona وفقط 20% من المحتوى يتحدث عن شركتك، حالات من النجاح وكذلك إطلاق المنتجات.

قد تبدو هذه النصيحة مخالفة للمنطق، ولكن كلما تفرغت أكثر لنشر سلطتك authority وتمكّنك في المجال، وتثقيف المتابعين لديك، كلما كنت بحاجة أقل إلى الحديث عن منتَجك أو خدمتك، لأن هؤلاء الأشخاص سوف يقصدونك ويأتون إليك بالتأكيد.

تعلم استخدام التويتر في الأعمال وبأسلوب استراتيجي؟

والآن بعد أن أصبحت تعرف قليلاً عن التويتر، حان الوقت لتتعلم كيف يمكنك إنشاء حساب، واستخدام الإمكانات الهائلة التي تقوم عليها هذه الشبكة الاجتماعية.

حضّرنا لك فيما يلي بعض النصائح التي يمكنها أن تساعدك على تحسين أدائك.

1- أدخل إلى الموقع أو قم بتنصيب التطبيق

أولاً يجب عليك إنشاء حساب على تويتر. لهذا قم بتنصيب التطبيق أو أدخل إلى الموقع www.twitter.com وانقر على تسجيل.

لا يستغرق التسجيل أكثر من 5 دقائق، وتحتاج فقط إلى ملء اسمك الكامل، عنوان بريدك الإلكتروني وكلمة المرور (أيضاً يمكنك استخدام رقم هاتفك للتسجيل).

باعتبار أنك تنوي استخدام التويتر بشكل متكرر، استخدم عنوان بريد إلكتروني تدخل إليه يومياً، لمتابعة إشعاراتك، وكلمة مرور آمنة كي لا تتعرض لخطر اختراق حسابك أو تهكيره.

يجب على كلمة المرور أن تحوي على الأقل على 6 عناصر بينها أرقام وأحرف.

 في الصورة شاشة للبدء بالتسجيل في تويتر

التسجيل في تويتر

من المفيد أن تستخدم عنوان البريد الإلكتروني ذاته الذي تستخدمه على شبكتين من شبكات التواصل الاجتماعي الأخرى، ويُفضل أن يكون حساباً لبريد إلكتروني يستخدم في الشركات.

إذا كان لديك نطاق – دومين – خاص بك، كما نصحنا هنا في المدونة، يمكنك إنشاء عنوان مخصص يحمل اسم شركتك. وهذا هام ليس لنشر المزيد من المصداقية فقط، بل أيضاً لفصل الحياة الشخصية عن الحياة المهنية.

الخطوة المقبلة هنا هي: اختيار اسم مستخدم. تحقق من أن هذا الاسم متاح من أجل الشركة، باعتبار أن البروفايل هو بروفايل أعمال.

في حال كان هناك أحد لديه بروفايل يحمل الاسم نفسه الذي اخترته أنت، يمكنك اختصاره أو حتى إنشاء صيغ مختلفة مستخدماً رموزاً مثل  (.) و (_). لكن احذر فقط كي لا تقوم بإنشاء مسار URL صعباً بعض الشيء، لأن هذا يعيق مَن يبحث عن بروفايلك!

في كافة الأحوال، يمكنك تغيير اسم البروفايل فيما بعد، في حال كان ذلك ضرورياً.

2- ضع صورة ووصفاً

الآن من الأساسي أن تجعل البروفايل لديك يعبر عن طابع أعمالك التجارية.

ضع صورة مع شعار شركتك، وأنشئ وصفاً قصيراً وواضحاً عن المنتَج الذي تقدمه أو المشكلة التي تحلّها.

للقيام بذلك، يكفي النقر على الزر إضافة صورة.

بالإضافة إلى الوصف، يمكن أيضاً وضع معلومات أكثر شمولاً، مثل عنوان شركتك والمدينة التي توجد فيها، لكن يمكنك تخطي هذه المرحلة في حال كانت أعمالك الريادية أعمال رقمية.

بشكل مشابه للفيسبوك، يحتوي التويتر على خيار حساب تم التحقق منه ، حيث يمكنك أن تطلب الحصول على المزيد من المصداقية لنشرها بين المتابعين لك. يمكن أن يكون ذلك هدفاً للمستقبل، عندما يحتوي البروفايل لديك على نسبة تفاعل أكبر!

3- انشر الموضوعات الهامة:

بعد أن يصبح البروفايل جاهزاً، حان الوقت لإنشاء المحتويات والترويج لها من أجل المتابعين.

إليك استراتيجية جيدة لاجتذاب الانتباه مباشرة ومنذ البداية، هي إعداد العروض الترويجية الحصرية لمَن يتابع صفحتك.

تذكّر أن تستخدم الأدوات لتقصير الروابط لكي لا تخسر كثيراً من عدد العناصر المسموح بها في النص.

في جميع الأحوال، قم بكل ما يمكنك القيام به لتكوين علاقة صداقة ومودة صادقة مع المتابعين لديك، تابع المواطن التي ذُكرت فيها علامتك التجارية وأظهِر تقبّلك وأنك تعتني بالتفاصيل، حتى لو كنت تتعامل مع مَن يكره علامتك التجارية haters.

كما ذكرنا في بداية المنشور، لا تتكلم كثيراً عن نفسك ولا حتى عن منتَجك. يمكن لبعض الناس متابعة بروفايلك، وليسوا مستعدين بعد لإقامة شركة. لهذا، التحدث كثيراً عما تريد بيعه يمكن أن يُبعد هؤلاء المستخدمين.

لكن من المحتمل أن تحولهم إلى عملاء مستقبليين لك بتقديم محتويات تتمتع بالجودة والنوعية، وتساعدهم على حل مشكلة ما.

إن الموارد المرئية في أغلب الأحوال، لها قيمة أكبر من نص يحتوي على ألف كلمة مثلاً! إن إضافة فيديو أو حتى صورة متحركة gif ضمن تغريدة يمكن جعلها أكثر جاذبية، والأفضل أيضاً، أنها ستكون تنافسية أكثر. وهذا أمر أساسي وجوهري للوصول إلى أناس متواجدين خارج قائمة اتصالاتك..

كلما كان لك ممكناً قم بتشكيل الاستطلاعات وحفّز على التفاعل مع القارئين لديك. وهذا أمر هام لتنسيق وملاءمة أناس آخرين personas مع عملك التجاري، وإنشاء محتوى متناسق أكثر ومتوافق مع احتياجات ورغبات الجمهور.

4- تعلم كيف تستخدم أسلوب إعادة التغريد:

إن مفهوم إعادة التغريد أو retweet هو إعادة نشر تغريدة عبر بروفايلك تراها مفيدة وملائمة.

مثال: لنفترض أنك نشرت شيئاً عبر بروفايلك على تويتر. إذا رأيت أن هذا المنشور post يمكنه مساعدة أحد زبائنك، يمكنك مشاركته على صفحة اليوميات لديك بالنقر على أيقونة السهمين.

تبرهن هذه الممارسة على أنك تشاهد ما ينشره الآخرون، وبالنظر إلى ذلك يمكنك توليد قيمة من أجل جمهورك.

ونكرر مرة أخرى، احذر لكي لا تحل هذه العملية مكان نشر المنشورات الجديدة الخاصة. يقدّر الجمهور المحتوى الأصلي كثيراً، وخصوصاً عندما يكون من تأليف الشخص.

عندما تريد أن تكون معروفاً كمرجع في قطاعك السوقي يجب عليك أن يكون لديك إنتاج للمحتوى خاص ومتواصل.

5- تابع ما يقوله زبائنك:

يُستخدم التويتر على شكل مدونة صغيرة من قبل الكثيرين، أليس كذلك؟

لهذا السبب، سوف تواجه الكثير من التساؤلات والتعليقات عن شركتك. إذاً، قم بإعداد خدمة رد سريعة وتواصل متين وفعال مع المتابعين لديك.

في حال حدوث مشكلة ما و بدأ أحد المستهلكين بنشر تغريدات سلبية عن علامتك التجارية، لا تفقد الأمل. برهن على نضجك للحصول على الآراء feedbacks وكن مستعداً لحل المشكلة. استفد من هذه الفرصة لتُظهر مدى انفتاحك وشفافيتك للحوار مع عملائك.

إن بعض الأدوات مثل social mention يمكن أن تساعدك في هذا العمل، لأنها تسجل جميع المواطن على الإنترنت والتي تم ذكر علامتك التجارية فيها.

في لوحة الأدوات، يمكنك الإجابة على هذه المواطن وأيضاً تتحقق من النية في ذلك: إيجابية، سلبية أم محايدة.

تعد هذه المعلومات جوهرية لفهم الأسلوب الذي يلاحظ الناس من خلاله علامتك التجارية وتطوير إجراءات تساعد على اكتساب مرئية أكبر وموضع إيجابي سليم أكثر على شبكات التواصل.

6- تعلم استخدام الهاشتاغ:

ربما كنت قد استخدمت هاشتاق معين في المنشورات الشخصية على شبكات تواصل أخرى.

يتكون الهاشتاق من كلمات تتعلق بموضوع ذلك المنشور ورمز (#)، وتفيد هذه الهاشتاقات في توسيع نطاق وصول منشور ما.

يفهم التويتر هذا الرمز كما لو كان مُصنِّف للمواضيع.

تخيّل أن لديك نص في مدونتك يتحدث عن زيادة إنتاجيتك. يمكنك استخدام هاشتاق (#زيادة_الإنتاجية_في_العمل)  لتسهيل البحث عمَن يرغب في معرفة المزيد عن هذا الموضوع. إذا كان هذا المنشور أحدث من غيره، يظهر في قمة الأبحاث.

تذكّر أن الهاشتاقات الجيدة قابلة للمشاركة، وتزيد من معدل وصول بروفايلك على الإنترنت. تستخدم الشركات الكبيرة هذه التقنية في إعداد حملات واسعة الإنتشار وجذب انتباه المتابعين لك.

في الصورة مثال على استخدام الهاشتاق في موقع ناشيونال جيوغرافيك على تويتر

مثال على استخدام الهاشتاق على تويتر.    المصدر: موقع (ناشونال جيوغرافيك AD) على تويتر

يمكن أن تتحول الهاشتاقات التي تتلقى أكبر تعليقات إلى ما يشكل trending topics على تويتر. وهذا يعزز مرة أخرى أهمية إعداد محتوى يكون قابلاً للمشاركة.

7- استخدم شبكات أخرى للتواصل الاجتماعي:

توجد في الحقيقة العديد من المسائل التي تعد جوهرية لنجاح الأعمال التجارية. حالياً لا يمكن اعتبار الإنترنت عاملاً مميزاً، بل العامل المميز هو الفرضية التي يضعها مَن يسير في عمله الريادي بجدية.

لكن، بشكل يتجاوز مجرد التواجد، يجب عليك العثور على القنوات التي تلائم زبونك المحتمل أكثر، وإعداد المحتويات بصيغ متعددة لكل قناة.

إذا لم يكن المشتري يستخدم التويتر، لا تحاول أن يكون لديك بروفايل على هذه الشبكة فقط للتواجد ولا تحاول استخدام التويتر في الأعمال . استثمر في شبكات التواصل التي يستخدمها العميل النمطي persona لديك أكثر من غيرها، ومن خلال إدارة جيدة لها تحقق النتائج.

إن معرفة كيفية استخدام التويتر في الأعمال التجارية هو أمر أبسط مما تتخيل. لهذا، اتبع النصائح التي ذكرناها في هذا المقال، واستغل جميع الفرص التي تقدمها لك هذه الشبكة الاجتماعية الجيدة.

هل ترغب أن تتعلم أكثر عن الإدارة الفعالة لشبكات التواصل، والحصول على النتائج الإيجابية في العالم الرقمي؟ يكفي فقط قراءة المقال الآخر واكتشاف التقنيات الأفضل للتحكم بقنوات الاتصال لديك!

في حال أية تساؤل، أو رأي يمكنك مشاركتنا به عبر مساحة التعليقات!

وكل التوفيق!

إلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر!

Nosso site utiliza cookies para melhorar sua experiência de navegação.