ما هي إعلانات Native Ads ؟ وكيف يمكن استخدامها في استراتيجيات التسويق؟

ما هي إعلانات Native Ads ؟ وكيف يمكن استخدامها في استراتيجيات التسويق؟

تعرف على الإعلانات المدمجة Native Ads ضمن المواقع الإلكترونية ، أسلوب جذاب ولطيف من الإعلانات تتيح لك حملات إعلانية أكثر نجاحاً وتشكل ضماناً على أن المستخدم سوف يحظى بأفضل تجربة تصفح !!

جميع الناس الذين لديهم عمل تجاري خاص سواء على الإنترنت أو عمل مادي يعلمون مدى أهمية إعداد تسويق جيد جداً لعلامتك التجارية، وإحدى الطرق الأكثر شيوعاً في التسويق للمنتجات أو الخدمات هي الإعلانات، لكن هل لاحظتَ كيف أن الناس راحوا يرفضون الإعلانات وخصوصاً التي لا تتعلق أبداً بأذواقِهم الشخصية ؟ هل تذكر المرات التي كنت فيها مضطراً للانتظار حتى نهاية الإعلان على يوتيوب كي تشاهد فيديو هام؟ أو عدد البانرات التي تراها يومياً في الطرقات و ليس لها أية علاقة باحتياجات ذلك المشاهد في تلك الأثناء!! إن الإعلان في المكان والزمان الخطأ قد يظلم كثيراً علامتك التجارية إلى حد كبير. في هذا المنشور سوف تتعرف على الإعلانات المدمجة داخل المحتوى وكما ندعوها باللغة الإنكليزية Native Ads ، وسوف تتعرف على دورها الهام في الترويج لعلامتك التجارية دون أن تؤثر سلباً على تمتع المستهلك بخبرة جيدة أثناء تواصله مع عملك التجاري.

ما هي الإعلانات المدمجة داخل المحتوى Native Ads ؟

هل لاحظتَ في أغلب الأحيان عندما تتصفح بزر الماوس آخر الأخبار Feeds على انستغرام أو فيسبوك تظهر لك بعض الإعلانات التي تتعلق بالمواضيع التي تهتم بها ؟

هذه الإعلانات التي تظهر هي الإعلانات المدمجة بالمحتوى أو بالمقال، ويمثل نوعاً من الإعلانات التي لا تظهر مباشرة مع الإعلانات التي نعتاد على مشاهدتها.

إن أسلوب Native Advertising أو native ads هو طريقة جديدة في الإعلان على الإنترنت بحيث لا يؤثر سلباً أو يفسد تمتع المستخدم بخبرة جيدة على شبكات التواصل الاجتماعي.

ويحدث هذا لأن الإعلانات المدمجة داخل المحتوى يتم إعدادها كعناصر في الصفحات التي تتواجد فيها. بعبارات أخرى لا تعد هذه الإعلانات مختلفة كلياً عن تلك التي يعد المستخدم معتاداً على مشاهدتها ضمن الصفحة التي يقوم بالتصفح فيها.

يتم نشر هذه الإعلانات كقصص stories ، مقالات، منشورات أو باستخدام صيغ أخرى تكون متوافقة مع محتوى الصفحة التي تظهر فيها ويتم الإشارة لها بعبارة إعلان ممول – محتوى ممول.

وكما هو الحال في الوسائط الإعلامية الممولة تعد الإعلانات المدمجة داخل المحتوى أيضاً محتويات ممولة، لهذا السبب تظهر على شكل هيئة دعاية، هكذا يعلم المستخدم أنها إعلانات لكنها تظهر بطريقة طبيعية في الصفحة التي يتم إدخالها فيها.

الميزة الكبيرة لهذا النوع من الإعلانات هي أنه يمكنك تقديم محتوى هام وعالي الجودة من أجل العميل النمطي persona ، وفي نفس الوقت يمكنك أن تنصح بالمنتَج/الخدمة من أجله.

و لنساعدك كي تفهم بشكل أفضل معنى الإعلانات المدمجة ضمن المحتوى Native Ads سوف نذكر الآن بعض الأمثلة:

أمثلة عن الإعلانات المدمجة داخل المحتوى

كما ذكرنا مسبقاً إن الإعلانات التي تظهر على شبكة آخر الأخبار feeds ضمن شبكات التواصل الاجتماعي ، في الوسط أو على الجانب من مقالة / خبر في موقع ما، و تتعلق بالمواضيع التي يتم التطرق لها في هذه الصفحات أو تتعلق بأذواق المستخدم تُدعى إعلانات Native Ads.

فيسبوك

هناك بعض الإعلانات التي تتعلق بما تحب أو ما يلفت انتباهك عندما تتصفح آخر الأخبار feeds على فيسبوك ، وتظهر إلى جانب المنشورات التي ينشرها أصدقاؤك. وتتمتع بنفس مظهر الأخبار التي ينشرها أصدقاؤك ولكن مع اختلاف في أنها تحتوي على الكلمة “ممول” تظهر أسفل صورة البروفايل (الصفحة الرئيسية) للإعلان.

تعرف على الإعلانات المدمجة في فيسبو ك

(مثال على إعلان ممول على فيسبوك)

انستقرام

عندما تتصفح باستخدام الزر المتحرك (الدوار) في الماوس ترى آخر الصور والفيديوهات على انستقرام ، والمستجدات في المنشورات التي تتابعها على هذه الشبكة الاجتماعية ، هناك أيضاً إعلانات ممولة لها الصيغة نفسها ويتم تحديدها بالكلمة “ممول” أيضاً.  

الإعلانات المدمجة في انستقرام

(مثال على إعلان ممول على انستقرام)

جوجل

عندما تقوم ببحث عن كلمة رئيسية على جوجل بشكل عام فالنتائج الأولى التي تظهر لك في الصفحة هي إعلانات مدمجة Native Ads وتظهر مشاراً إليها بالكلمة “إعلان”.

شكل يوضح مثالاً عن الإعلانات الممولة على جوجل

(إعلان ممول على جوجل)

الأخبار news

في نهاية مقالة ما، توجد نصوص أخرى يتم اقتراحها لك كي تقرأها أيضاً.

إن الفرق بين الإعلانات المدمجة داخل المحتوى والمقالات الأخرى في الموقع يكمن في أن الإعلانات تظهر بروابط تقود المستخدم إلى الصفحات التي يتم قراءتها فيها، كما توضحه الصورة أدناه (النصوص الأربعة في الأسفل هي روابط ممولة).

بعض الاقتراحات لمواضيع أخرى في الأخبار وبعضها ممول

(مثال عن مقالات أخرى تقترحها لك الأخبار وبعضها ممول)

بغض النظر عن الصفحة التي تتواجد فيها الإعلانات المدمجة ضمن المحتوى فإن الأمر الأكثر أهمية في هذه الأمثلة هو ملاحظة ان هذا النوع من الإعلانات لا يمكن اعتباره تطفلياً على المستخدم.

المزايا الرئيسية التي تحققها الإعلانات المدمجة داخل المحتوى

بعد أن تعرفتَ على مفهوم الإعلانات المندمجة Native Ads وتعرفتَ أيضاً على بعض الأمثلة، سوف نريك المزايا الرئيسية التي تحققها لك هذه الإعلانات كي تبدأ باستخدامها.

تساعد على تحسين خبرة المستخدم

من المثير للغضب الدخول إلى موقع ما ، فيديو أو التجول في الطرقات ومواجهة العديد من الإعلانات التي تعترض طريقك أو تصفحك ، والتي تكون في أغلب الحالات غير متعلقة بما تبحث عنه في تلك اللحظة.

هناك اختلاف رئيسي بين الإعلانات المدمجة داخل المحتوى والأنواع الأخرى من الإعلانات وهو أن Native Ads لا يمكن اعتبارها تطفلية كثيراً مقارنة مع الأنواع الأخرى من الإعلانات. فهي تظهر بطريقة سلسة في الصفحة التي يتم وضعها بها ولهذا السبب فإنها لا تعيق خبرة المستخدمين.

في الحقيقة إن وضع الكثير من البانرات الإعلانية في صفحتك قد يجعل الزوار يتوقفون عن الدخول إلى موقعك ، حيث يصعب التركيز على محتوى صفحتك مع وجود الكثير من الدعايات التي تظهر للمستخدم بينما يحاول مشاهدة المحتوى.

تعمل الإعلانات Native Ads على تحسين خبرة المستخدم باعتبار أنها تظهر على أنها جزء متكامل ومكمل للمحتوى الذي تقدمه، دون أن تختلف كثيراً عن باقي الصفحة، وعن هذا بالضبط سوف نتحدث في الفقرة المقبلة.

تبدو هذه الإعلانات جزءاً من المحتوى الخاص بموقعك

انطلاقاً من فكرة أن الإعلانات المدمجة داخل المحتوى يتم إعدادها بشكل مخصص لكل موقع سوف توضع فيه، فإنها تتلاءم على نحوٍ ممتاز، وتتناغم مع باقي المحتوى في الصفحة. كما لو كانت هذه الإعلانات في الحقيقة جزءاً أصلياً ولا يتجزأ من موقعك.

كما لاحظتَ فإن أنواع الإعلانات الأخرى تتميز وتتألق كثيراً لأنها في الحقيقة مختلفة كثيراً كما تعرضه في صفحتك. إن وجود إعلان يتدفق ويسير بصورة طبيعية مع ما هو موجود في موقعك أو على الشبكات الاجتماعية قد يجعل المستخدم يهتم أكثر بالإعلان لعدم شعوره أن ذلك الإعلان لا يشبه كثيراً ما هو معتاد على مشاهدته في الموقع.

يتم إدخال إعلانات Native Ads في مسار تحريري، أي عندما يقوم الزائر بتحديث الصفحة أو تصفح آخر الأخبار feeds الجديدة، فإن هذا النمط من الإعلانات يتوقف عن الظهور وكذلك باقي المنشورات في الصفحة التي يتصفحها المستخدم.

يتم التعرف إليها بسهولة

إن تشابه الإعلانات المدمجة مع باقي محتوى الموقع لا يعني أبداً أنه يُراد منها خداع المستخدمين كي ينقروا على موضوع محدد.

في كل مرة تلتقي بهذا النوع من الإعلانات تظهر لك العلامة “ممول” ، رابط ممول عن طريق الأداة Taboola أو Outbrain، “إعلان” ، “مقالات ذات صلة” …الخ حتى تتأكد من ذلك الشيء هو إعلان بالفعل.

يعد تسويقاً لمَن لا يعرف علامتك التجارية

نظراً إلى أن الإعلانات Native Ads يتم إدخالها في بوابات المواقع، صفحات الويب وشبكات التواصل الاجتماعي والتي نلاحظ تفاعل المستخدم معها، يعد أسهل بكثير الوصول إلى ذلك الشخص الذي أظهر تفاعلاً ويبحث حقاً عن الخدمة/ المنتَج الذي تقدمه حتى لو أنه لا يعرف علامتك التجارية بشكل خاص.

هناك أمر هام جداً يتعلق بهذا النوع من الإعلانات هو أن الإعلانات المدمجة تستخدم خوارزمية يمكنها تقسيم حملاتك التسويقية إلى أشخاص يهتمون بما تقدمه. هذه الخوارزمية تأخذ في الاعتبار العديد من العوامل والنقاط التي يتمتع بها المستخدم، مثل المعلومات التي يقدمها الناس على شبكات التواصل وعمليات البحث التي يقومون بها في جوجل على سبيل المثال.

وعلى هذا يمكنك التوسع في أعمالك والترويج أكثر للمحتوى الذي تقدمه في صفحاتك والمواقع الكبرى وإلى أشخاص لم تتخيل التعامل معهم ولم تفكر يوماً أن لديهم هذا النوع من الاهتمام بما تقدمه.

معدل عالٍ من القبول

كما ذكرنا سابقاً، تعد الإعلانات المدمجة داخل المحتوى جزءاً من محتوى صفحة ما، ولهذا السبب تحظى بمعدل عالٍ جداً من القبول.

عندما لا يشعر الناس أنهم مجبرون على استهلاك نوع معين من الدعاية ، يميلون أكثر إلى قبول ما تقدّمه لهم.

ولكونها دعاية غير متطفلة يمكنك إشراك المستهلكين المحتملين لديك بشكل أكبر ، حيث توجه هذه الإعلانات المحتويات الملائمة عبر القنوات الملائمة كثيراً لكل شخص، تماماً كما لو كنت متواجداً في المكان الملائم ولديك المعلومات الملائمة لتقديمها للأشخاص المتواجدين في صفحة محددة.

كيف يتم إعداد الإعلانات المدمجة ضمن المحتوى ؟

إذا كنتَ قد وصلتَ إلى هنا فبالتأكيد قد لاحظتَ أنه توجد العديد من المزايا للإعلان بالاعتماد على Native Ads، لكن هل تعرف كيف تقوم بذلك ؟

هناك العديد من الطرق لإعداد الإعلانات المندمجة ، وكل منها يعتمد على نوع قناة التواصل التي اخترت العمل عن طريقها. ولكن هناك بعض الخطوات التي تُعد مشتركة بين جميع أنواع الإعلانات Native Advertising ، وسوف تتعرف على الأسلوب الذي يمكنك به تطبيق هذه الاستراتيجية في أعمالك التجارية.

1- حدد الجمهور الذي ترغب في الوصول إليه

قبل تحديد قناة التواصل التي سوف تستخدمها للترويج لإعلاناتك ، من الضروري أن تتعرف بشكل جيد جداً على شخصية ومزايا العميل النمطي الملائم لأعمالك persona (كي تقوم بذلك وتتعرف على الأسباب التي تدفعك إلى العمل من خلال هذه الاستراتيجية اقرأ المنشور الذي يتحدث عن كيفية إعداد مزايا شخصية العميل النمطي للعمل التجاري).

بعد أن تكتشف المزايا النمطية للجمهور الذي ترغب في الوصول إليه، يصبح أسهل عليك إعداد العروض التي تثير بحق اهتمامات الناس. يمكنك تطوير إعلان من خلال محتوى يعد أكثر جاذبية بكثير ويوجه المستخدم بشكل أكبر.

بالإضافة إلى ذلك، سوف تفهم أية قنوات تعتبر أكثر استخداماً من قبل الجمهور الذي تطمح في الوصول إليه، وهكذا يمكنك إعداد إعلانات Native Ads في الصفحات التي يستخدمها العملاء المثاليين لأعمالك. وهذه هي الخطوة الثانية.

2- افهم نماذج استهلاك الجمهور

اعتباراً من اللحظة التي تتعرف فيها بالضبط على الجمهور، تبدأ بتكوين فكرة عن النماذج الاستهلاكية التي يقوم بها ذلك الجمهور، وهذا يتعلق أيضاً بقنوات التواصل الأكثر استخداماً من قبلهم.

كما أظهرنا لك في بداية هذه المقالة، إن طرق إعداد هذا النوع من الإعلانات تعتمد على القناة التي سوف تستخدمها للإعلان. لهذا من المهم جداً أن تراقب الجمهور كي تتأكد إذا كان يتفاعل عبر الانستقرام أكثر أم أنه يُظهر تفاعلاً أكبر عن طريق فيسبوك، تويتر، المدونات أو عبر أي موقع أو قناة أخرى….الخ

إن معرفة القنوات الأكثر زيارة من قبل عميلك المثالي persona يسمح لك بإعداد الإعلانات وتوجيهها إلى الصفحات التي تكون قادرة بالفعل على الوصول إلى جمهورك المثالي.

بالإضافة إلى ذلك، إن الطريقة التي سوف يتم عن طريقها إعداد الإعلانات المدمجة داخل المحتوى هي موضوع خاضع للمنصة وسياسات الاستخدام التي تنص عليها كل قناة من قنوات التواصل.

إذاً يجب عليك أن تحدد المكان الذي سوف تعلن عن طريقه حتى تعلم ما يتوجب عليك فعله : إعداد فيديو، صورة، منشور أو أي صيغة أخرى من المحتوى.

3- تطرّق إلى الموضوعات التي تهم العميل النمطي persona

تحتاج هنا إلى التفكير في خبرة جيدة ورائعة من أجل المستخدم تقدمها له علامتك التجارية، سواء من خلال منتَج تقدمه أو خدمة ما. ولهذا السبب يجب عليك التطرق فقط إلى الموضوعات التي تهم العميل النمطي التابع لك والإعلان من خلال القنوات التي تتعلق بهذه الموضوعات.

سوف نقدم لك مثالاً لتوضيح هذه الفكرة :

لنفترض أن لديك منتَجاً ما يتحدث عن الثقافة الغذائية، ألن تجد من الغريب جداً إضافة إعلان على منتَجك ضمن مدونتك يتحدث عن الاعتناء بالحدائق ؟؟

يمكنك في هذه الحالة اختيار مدونة ما أو صفحة على شبكات التواصل الاجتماعي تتحدث عن موضوع الثقافة الغذائية.

لستَ بحاجة إلى إعداد الإعلانات المدمجة داخل المحتوى فقط من أجل المدونات أو المواقع التي تتعلق بالصحة، قد يكون مفيداً جداً توجيه إعلاناتك إلى صفحة ما تتحدث عن التمارين الرياضية، تغيير عدة أمور في نمط حياتك، الاستهلاك المستدام …الخ

هل تلاحظ كيف يمكنك إضافة قيمة عند الحديث عن شيء ما يُعد ممتعاً وهاماً لمَن يتواجد في تلك الصفحة ؟

قدم محتويات ذات صلة بما يتحدث عنه موقعك.

خاتمة

إن الإعلانات عنصر هام ولا غنى عنه في التسويق لأي منتَج/خدمة كانت أو لأية علامة تجارية، ويجب إعداد الإعلانات على نحو دائم. إنا لا نريد إطلاقاً اقتراح أن تتوقف عن نشر الدعايات والإعلانات و استخدام البانرات الإعلانية ، ففي المحصلة تعد هذه البانرات أيضاً هامة للترويج لأعمالك التجارية.

إن النية في هذا المنشور هي تقديم طريقة أخرى للإعلان انطلاقاً من تفكيرنا أكثر في المستهلك. ولهذا السبب نقترح عليك أن تبدأ أيضاً باستخدام عنصر الإعلانات المدمجة داخل المحتوى في استراتيجيتك التسويقية.

من المهم جداً أن تقدم للمستخدمين محتوى يعد هاماً ويتعلق بالمستخدمين في القناة التي يستخدمونها بشكل مميز. هكذا، يمكنك إعداد حوار مع الناس كي تُظهر لهم السبب الذي يجعل منتَجك / خدمتك مثالية لهم في تلك اللحظة وفي المكان الذي يتواجدون فيه.

استغل الفرصة واستفد من جمهورك المتواجد على شبكات التواصل الاجتماعي، المدونات، المواقع الإلكترونية وقدّم لهم محتوى رائع ومناسب ، وقم بإعداد الدعايات التي لا يمكن وصفها بالتطفل. وإننا متأكدون من أن رغبتك هذه في عدم مقاطعة الناس بنماذج إعلانية في كل لحظة سوف تبرهن على أنك تهتم كثيراً بخبرة المستخدمين على الإنترنت.

والآن، هل بدأتَ باستخدام استراتيجية الإعلانات المدمجة Native Ads ؟ أخبرنا بتجربتك أو برأيك عبر مساحة التعليقات في الأسفل.

 

وإلى اللقاء في منشور آخر !!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎