دليل التدريب على الإنترنت لتنفيذه في الشركات

دليل التدريب على الإنترنت لتنفيذه في الشركات

تعلم كيفية الاستفادة من هذا النموذج التعليمي !

هل لاحظتَ الإقبال الواسع الذي تحظى به الدورات التعليمية اون لاين؟ سواء من أجل التخرج، التخصص في مجال محدد أو اكتساب معرفة جديدة… هناك الكثير من الناس يسعون وراء التعليم عن بعد لبلوغ أهدافهم. و الأمر في سوق العمل ليس مختلفاً أيضاً. تستفيد الشركات من مزايا الوسط الافتراضي للاستثمار في مجال التدريب اون لاين ، تحسين فرق العمل وكذلك النتائج أيضاً.

إن كلاً من الشركات الكبرى وكذلك الأعمال الصغيرة النامية يمكن أن تستفيد من هذا النموذج، يكفي فقط أن تعرف كيف يمكن تطبيقه في أعمالك.

لتتعلم كيفية استخدام  التدريب اون لاين في شركتك، تابع قراءة النص وسوف نشرح لك كل شيء!

Índice
أهمية التدريب اون لاين خطوات تطبيق التدريب اون لاين لماذا يتم إجراء تدريب اون لاين لشركتك؟ هل أنت مستعد لإعداد تدريبك اون لاين ؟

أهمية التدريب اون لاين

قبل أن تتعلم بشكل مفصل كيفية إعداد التدريب على الإنترنت، من الجوهري أن تدرك أهمية تقديم تأهيلات مستمرة إلى العاملين لديك.

استثمر في الأشخاص العاملين معك، زِد فرص تحقيق أهدافك، وشجّع النمو الشخصي للعاملين، وحافظ عليهم متفاعلين في حالة تحفيز لأداء أعمالهم.

أم رائد الأعمال الذي يهمل تمرين عماله يخسر فرصة جعلهم يتلائمون مع الاستراتيجيات التنظيمية، وزيادة أدائهم الفردي وإنتاجيتهم، مما يحفز على المنافع سواء من أجل العاملين أو الشركة على حد سواء.

الآن بعد أن أصبحت تعلم أهمية الاستثمار في مجال التدريب اون لاين حان الوقت كي تتعلم تطبيق ذلك!

خطوات تطبيق التدريب اون لاين

1- تحقق من احتياجات شركتك

كي يكون التدريب مفيداً حقاً وفعالاً، من الضروري أن يلبي احتياجات الشركة والعاملين.

لا ينفع أبداً إعداد تدريب اون لاين يكون رائعاً إذا لم يقدم أية قيمة إلى العاملين أو كان لا يتلاءم مع التخطيط الاستراتيجي لشركتك.

لهذا فإن الخطوة الأولى لإجراء تدريب على الشبكة العنكبوتية هي تقييم احتياجات عملك الريادي لذلك، كي تتمكن من تحديد الإمكانات والمهارات التي يجب استثمارها لصالح فرق العمل العاملة معك.

2- حدد جمهورك

قبل وضع أسس التدريب اون لاين يجب تحديد إلى مَن تنوي توجيه هذا التدريب.

هل سيكون هذا التمرين من أجل العاملين الجدد؟ أم أنه سيُطرَح لتحسين وتحديث معارف العاملين الحاليين لديك؟

إذا كان عملك الريادي يضم العديد من مجالات الأداء، حدد المجالات التي ستكون مستفيدة من ذلك التمرين، كي تتمكن من وضع المواد بطريقة صائبة وجذابة للطلاب.

هناك بيانات أخرى مثل متوسط العمر، اهتمامات المجموعة أيضاً يجب أخذها بعين الاعتبار، حيث تؤثر جميع العناصر على اللغة والنبرة التي سيتم تقديمها أثناء 3- التواصل.

3- اختر الصيغة

يمكن تخصيص التدريب اون لاين باستخدام الفيديوهات التعليمية ، الكتب الرقمية ، الألعاب التفاعلية والبث المباشر live… هناك العديد من الصيغ التي يمكن اختيارها حسب هدفك.

إننا نعلم أن المحتوى على شكل فيديو يعتبر أحد العناصر الأكثر استهلاكاً بسبب الطابع العملي. وقامت الشركات باستخدام ذلك لتستفيد بالشكل الكافي من هذه الصيغة لضمان تفاعل العاملين.

إذا كانت الفكرة لديك هي تحويل التعلم إلى أمر ديناميكي ومفيد، يجب نسيان أمر المواد النصية الطويلة والمتعبة. لا يمكن الشكوى من أن العاملين لا يتلائمون مع التدريبات إذا كنت تقدم مواد تدريبية أقل جاذبية، صحيح؟

4- ضع السيناريو

بعد تحديد الجمهور الذي سيخضع للتدريب وكذلك الصيغة المثالية، حان الوقت لوضع السيناريو.

هذه المرحلة هامة جداً لمَن يتقن وضع المحتويات التي سيتم مشاركتها. من دون وجود السيناريو، تتعرض لخطر نسيان المعلومات الهامة . أيضاً قد لا تتمكن من نقل الرسالة بأسلوب واضح وهادف.

إن تقسيم التدريب إلى مراحل هو أمر أساسي ليفهمَ العاملون التسلسل المنطقي للمحتوى ، و يمتصّوا أكبر قدر ممكن من المعارف.

فكّر في المعلومات الأكثر أهمية، في البيانات التي لا يمكن إهمال مشاركتها ودوّن كل شيء أساسي لإغناء هذا التدريب .

5- قدّم المعدات الضرورية

إذا اخترت إجراء تدريب بصيغة فيديو، سوف تحتاج إلى توافر كاميرا، مايكروفون، و وسط إضاءة

كي يتمتع العاملون بخبرة جيدة ويهتمون حقاً بما تشاركه معهم، من الجوهري أن تتمتع الفيديوهات بالجودة العالية و السهولة في الاستيعاب.

لا تقلق إذا لم تكن لديك استعدادات مالية للاستثمار في شراء المعدات المهنية. إن الكثير من الهواتف الذكية لها كاميرات  تسجل بدقة عالية HD، ويمكن أن تكون الحل المثالي للتدريب.

6- عدّل المواد

لإضفاء المظهر الاحترافي على التدريب اون لاين و إضافة تأثيرات، إجراء اقتصاصات على الفيديو، وغير ذلك من العناصر، سيكون ضرورياً إجراء تعديل على المحتوى.

توجد عدة برامج تساعد على تحرير الفيديوهات، وتتوفر على الإنترنت اون لاين، مثل البرامج: iMovie، برنامج Windows Movie Maker وكذلك برنامج  Shotcut.

أغلب هذه البرامج سهل الاستخدام، ويقدم العديد من الأدوات المجانية التي تجعل موادك جاهزة للاستخدام.

اجعل الصوت صافياً دون أي تشويش، لأن مصادر الضجيج والأصوات المنخفضة المتداخلة تؤثر سلباً على خبرة المستخدمين، وقد تؤثر أيضاً على نتائج التدريب.

7- اختر منصة للدورات التعليمية اون لاين

في هذه الحالة أصبح التدريب جاهزاً، والآن يجب اختيار المكان المثالي لاستضافة هذا التدريب.

على الرغم من أن اليوتيوب يعتبر الشبكة الاجتماعية المشهورة عالمياً وسهلة الاستخدام، إلا أنه من أجل الدورات التعليمية يعتبر الاستثمار في منصة خاصة الحل الأفضل..

تقدم هذه الخدمات أدوات تسهّل كثيراً خبرة واضع الفيديوهات وكذلك المشاهدين لها. هناك العديد من الموارد التي تتيح إمكانية التفاعل بين الأستاذ والطالب، وتجعل التعليم ديناميكياً، بسيطاً ومتاحاً للجميع.

من المهم أن نتحقق من بعض التفاصيل قبل الاختيار:

  • إذا كانت المنصة متجاوبة، أي تتلاءم مع الأجهزة المحمولة المختلفة.
  • إذا كان الوسط الافتراضي التعليمي يتمتع بالوظائف الضرورية لإجراء التدريب، مثل منتديات الحوار والنقاش، مجالات لتبادلِ المعلومات، نشر النصوص، الشرائح، تقديم الدعم على التساؤلات وغير ذلك.
  • إذا كان بإمكانك تخصيص المحتوى ليكون جذاباً من أجل العاملين، وإذا كان يقدم خبرة إيجابية.

لماذا يتم إجراء تدريب اون لاين لشركتك؟

ليس عن عبث نجد ازدياد عدد الأشخاص الذين يستثمرون في مجال التدريب اون لاين من أجل أعمالهم.

إن استبدال الإمكانات المتوفرة مكانياً بنموذج (عن بعد) يمكن أن يكون مفيداً للعاملين والشركة على حد سواء. وعن هذه المزايا والفوائد سوف نتحدث الآن.

  1. التمتع بتكلفة منخفضة

لا يتطلب التدريب اون لاين مقادير كبيرة من الاستثمارات المالية ليتم عقده. كما رأينا سابقاً، من خلال أدوات سهلة الاستخدام يمكن إعداد دروس شاملة وذات جودة.

لكن حتى لو قررت الاستثمار في منصة أعلى ثمناً، شراء كاميرا، مايكروفون احترافي، أو استخدام أية عناصر أخرى تتمتع بعناصر عالية، فعند إجراء التدريب اون لاين لا داعي لإنفاق الكثير من المال.

لإجراء التدريب مكانياً، من الشائع أن تتعاقد الشركات مع معلّمين، شاشات كبيرة، أجهزة عرض projectors، مساحات مكانية، استراحات لتناول القهوة أو العصير، وغير ذلك من التفاصيل التي ترفع من تكاليف العملية بالكامل.

أما من خلال الإصدار اون لاين، فإنك تتجنب مثل هذه التكاليف، من دون أن يؤثر ذلك على تجربة تعلم العاملين.

2. لا داعي للانتقال من مكان إلى آخر

عندما تحضر لتدريب مكاني لفريق العمل لديك، تكون بحاجة إلى الاهتمام بموضوع الانتقال المكاني إلى مكان التدريب من أجل جميع العاملين، لكي تؤمن تواجدهم جميعاً في نفس المكان ونفس الوقت.

إذا لم تكن شركتك تضم مكان واسع متاح، قد يكون من الضروري اللجوء إلى أماكن أخرى مخصصة لهذه الغايات مثل المدرجات، قاعات المحاضرات، أو صالات الاجتماعات على سبيل المثال.

أما في حالة التدريب على الانترنت لا يكون هناك حاجة إلى تغيير المكان. لأنه يمكن إجراء التدريب في نفس مكان العمل على إنفراد.

3. يمكن أن يتم إجراؤه في أية لحظة

من أجل تدريب العاملين بشكل مكاني من الضروري وضع تواريخ وأوقات بشكل مسبق، كي يتمكن جميع العاملين من تنظيم أنفسهم والتواجد في التدريب.

وفي في الشركات التي تحتوي على عدد مرتفع من العاملين، قد يصبح ذلك أمراً معقداً جداً وصعب التدبير.

بالمقابل، يمكن توفير التدريب اون لاين بشكل دائم ومستمر. وهكذا يمكن للعامل اختيار التوقيت الذي يفضله.

يُفضَل أن يختار العامل الفترة الزمنية التي يكون فيها أقل ضغطاً ليقوم بالتدريب. وهذا يعد أفضل بكثير من اضطراره إلى التوقف أو تأجيل النشاطات الهامة كي يتواجد في اللحظة التي تم تقريرها، أليس صحيحاً؟

بالإضافة إلى ذلك، قد يتعرض العامل فيما بعد لموقف في العمل ويحتاج إلى بعض المعلومات من دروسك. عندما توفر المحتوى بالكامل بشكل رقمي اون لاين يمكن لذلك العامل الوصول إلى ذلك المحتوى في أي وقت كان، ويتذكر ما كان ضرورياً منه ويطبقه.

4. يتيح التحكم والتفاعل مع المستخدم

عند وضع الدروس ضمن منصة على الإنترنت يصبح ممكناً رؤية الناس الذين يشاهدون المحتويات التعليمية ومعرفة الأوقات التي يتم استخدامها أكثر لمشاهدة الفيديوهات.

يمكن أن تساعدنا هذه المعلومات في مسألة تحضير التدريبات المستقبلية، وتحسين الدروس الموجودة.

بالإضافة إلى ذلك، يسمح الوسط الافتراضي بتفاعل العاملين معاً، لكي يتركوا تساؤلاتهم، تعليقاتهم وكذلك اقتراحاتهم.

في التدريب المكاني هذا الأمر ممكن أيضاً، لكن لا يمكن ضمان توفر حيز من الوقت دوماً للاستماع إلى جميع المشاركين، استيعاب صعوباتهم واهتماماتهم بشكل فردي.

أم من خلال الأوساط الافتراضية فإن هذا الأمر ممكن، وكذلك يمكن تقديم اختبارات، مذاكرات وامتحانات لضمان استيعاب المعلومات، أو مكافأة الأشخاص حسب مستوى تقدمهم في التدريب. تساعد هذه الاستراتيجية على توليد تفاعل، وجعل هذا التدريب أداة تحفيزية أكثر من أجل الطلاب.

5. يمكن أن يتمتع بالتنوع

انطلاقاً من حقيقة كونه معداً ومقدماً في الوسط الافتراضي، فإن ذلك يتيح استخدام المناهج الرائدة والتفاعلية. والتي لا يمكن اعتبارها ممكنة دوماً في التدريبات المكانية التقليدية.

إذا التجأت إلى إعداد تدريب على شكل فيديوهات تعليمية، يمكنك إجراء بث مباشر من وقت إلى آخر، لجذب العاملين وتنويع دروسك.

هناك فكرة أخرى، وهي إجراء مقابلة مع مستشارين و أخصائيين في الموضوع، لكي يشاركوا معارفهم وخبراتهم مع الأشخاص في شركتك.

يمكنك أيضاً تقديم كتاب رقمي يتضمن المعلومات الأكثر تكاملاً بشأن موضوع محدد، كي يتمكن العامل من الدخول إليها في أوقات التساؤلات، سواء عن طريق الهاتف الخليوي ، الجهاز اللوحي أو حتى الحاسوب.

6. يضمن التطوير المستمر للعاملين

هناك منفعة أخرى تتحقق من التدريب اون لاين ، وهي إمكانية إعداد عدة دروس متنوعة يمكن الدخول إليها حساب الحاجة.

يمكن التخطيط من أجل المهارات التي يحتاج لها عامل ما، للقيام بالنشاطات العديدة في الأعمال التجارية، ووضع التدريبات المحددة لكل عامل. هكذا يمكن للعامل اللجوء إلى هذه المحتويات عندما تواجهه مشكلة ما ، أو يكون بحاجة إلى تحسين معارفه في مجال محدد.

أما في التدريب التقليدي، هذا الأمر ليس ممكناً. حيث يجب التحضير لكل مرحلة من المراحل بشكل مسبق، كي يتم وضع تفاصيل مثل التاريخ، التوقيت، المكان، الشخص المُحاضر وغير ذلك من العوامل.

تذكّر أنه من المهم أن يلاحظ العاملون أن الشركة تهتم بنموهم الفردي، ووضع الأدوات والمعدات الضرورية لتحسين جودة ونوعية عملهم.

إن تقدير العامل وتقديم الفرص الجيدة لكي يتعلم أكثر يساهم في تقليل دورة الشركة، وبالتالي تقليل تكاليف العمليات الجديدة الخارجية، وانتقاء الأشخاص واختيارهم.

هل أنت مستعد لإعداد تدريبك اون لاين ؟

إذا كنت قد وصلتَ إلى هنا، بالتأكيد قد لاحظتَ أن التدريب اون لاين خيار عظيم من أجل الشركات ، في المحصلة يعد متاحاً للاستخدام دوماً، مرناً وتفاعلياً.

إن تطبيق هذه الاستراتيجية في أعمالك قد يكون الأسلوب الملائم لزيادة الإنتاجية، تحسين أداء العاملين ، وبلوغ النتائج المعبرة.

هناك أيضاً طريقة أخرى: يمكنك إعداد تدريب اون لاين وبيعه إلى الشركات الأخرى ورواد الأعمال. يكفي أن يكون لديك على الأقل شيئاً قيماً ومفيداً لتعليمه.

ما رأيك؟ فهذا ما نسأل عنه دوماً و ما يهمنا.. يمكنك التعليق عبر مساحة التعليقات.

إلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر!!

Nosso site utiliza cookies para melhorar sua experiência de navegação.