كيف تزيد من حركة الزيارات على موقعك باستخدام تقنيات التسويق بالمحتوى

كيف تزيد من حركة الزيارات على موقعك باستخدام تقنيات التسويق بالمحتوى

هل تعلم ماذا يعني التسويق بالمحتوى ؟ وكيف يمكن له توليد زيارات وحركة أكبر لموقعك؟ اقرأ هذا المنشور وتعرف على دور هذه الاستراتيجية الرائعة في ذلك!

مدخل إلى مفهوم حركة الزيارات و التسويق بالمحتوى : 

في أي نشاط للأعمال يستند على الإنترنت، سواء كان عن طريق شركة تبيع خدماتها اونلاين، مدونة ترمي إلى كسب المال من خلال برنامج المسوقين بالعمولة أو موقع ما للتجارة الإلكترونية، جميع هذه الأنواع تتمتع بخصائص مشتركة: جميعها يحتاج إلى حركة زيارات.

توجد العديد من الاستراتيجيات التي تهدف إلى توليد هذه الحركة، وبالتالي الترويج للمنتجات أو الخدمات. بشكل أساسي، يمكن أن تركز هذه الاستراتيجيات على نوعين من الحركة:

  • حركة الزيارات الممولة
  • حركة الزيارات المجانية / العضوية

كلا النوعان له طريقته في التطبيق، ويؤدي إلى نتائج. لكن كل منهما يتمتع بخصائصه الفريدة المميزة.  

 

من خلال الحركة الممولة، يمكنك الحصول على الزيارات خلال وقت قصير جداً، وبشكل فوري تقريباً باستخدام برامج الدفع بالنقرة (pay per click) واختصاراً PPC، أو التعاقد على البانرات في المواقع التي تحظى بزيارات كثيرة.

إذا لم تكن تتربع على عرش من المال، يجب عليك أن تقيس مقدار العائد على الاستثمار المتولد من الترويج الذي أنفقت عليه، وحتى مع ضبط هذا العائد ROI بأقصى حد ممكن، لا يزال هناك بعض العوائق بشأن تحديد مقدار المال المستثمر في الحركة الممولة.

بالمقابل لدينا أيضاً الحركة المجانية.

كل رائد أعمال على الإنترنت يحلم بهذا النوع من الحركة، لأن ذلك يقوم على عرض كافة المنتجات والخدمات دون أية تكاليف لقاء الترويج. بكلمات أخرى، تكون قادراً على توليد المبيعات بتكاليف قليلة جداً.    

لكن، كيف يمكن كسب حركة الزيارات العضوية ؟

توجد عدة طرق للحصول على هذا النوع من الحركة. لكن جميعها يؤدي إلى ركيزة أساسية مركزية، وهي حقيقة أن هناك عنصر لا غنى عنه إطلاقاً للحصول على نتائج جيدة من الحركة التي نحصدها:

هذا العنصر وهذه الركيزة تُدعى: المحتوى ذو الجودة العالية.

إذا لم تقم بإعداد منتجات عالية الجودة، لن تتمكن من توليد حركة مجانية تحت أي ظرف من الظروف، وإذا تمكنتَ من ذلك، سوف يكون لديك نتائج متوسطة الجودة، وحركة سيئة (نعم، توجد أيضاً حركة سيئة!).

و بخصوص الاستراتيجية التي سوف نشرحها اليوم، لا تعد هذه القاعدة مختلفة مطلقاً.

كيف يتم تطبيق التسويق بالمحتوى ؟

كما يمكنك أن تلاحظ، يعد التسويق بالمحتوى استراتيجية جوهرية لمَن يود توليد حركة زيارات أكبر وأكثر عضوية.

إذا كنتَ رائد أعمال رقمي، ولا تستخدم هذه الاستراتيجية، يجب عليك أن تبدأ بذلك الآن.  

بالتفكير في مساعدتك على البدء بالخطوات الأولية، أو المتابعة في تحسين استراتيجياتك العضوية، حضّرنا لك بعض النصائح.

توجد عدة طرق لإعداد استراتيجية التسويق بالمحتوى، مثل التسويق عبر البريد الالكتروني، المواد الزاخرة الغنية بالمحتوى، النشرات الإخبارية newsletters… الخ

لكننا قررنا التركيز على 3 صيغ أكثر شيوعاً. في نهاية المنشور، سوف نريك العديد من النصائح التي يمكن تطبيقها على جميع هذه الأنواع.

المدونة:

إن وجود مدونة هي إحدى الطرق الأسرع في البدء بتطبيق استراتيجيتك في توليد حركة بشكل عضوي طبيعي. هذا لأن كل ما تحتاج إليه، هو وجود قطاع سوقي محدد للعمل فيه، والكتابة عن المواضيع التي تجذب انتباه الناس الذين يبحثون عن المواضيع التي تتناولها.   

لدى بعض الناس مخاوف من البدء في مدونة، لاعتقادهم أنهم لا يجيدون الكتابة جيداً. لكن يجب أن تعلم أنه كلما كتبتَ أكثر، كلما كانت نصوصك أفضل. هناك أيضاً احتمال التعاقد مع خبير يعمل بشكل حر freelancer يكتب لك.

السر يكمن في مجرد البدء. لمساعدتك قليلاً في ذلك، سوف نريك الأمور التي تحتاج التركيز عليها:

  •  حاول أن تفهم اهتمامات جمهورك، وأنشر النصوص التي تتوافق مع ذلك. لا يجدي أي نفع الحديث فقط عن المواضيع التي تعتقد أنتَ أنها هامة، يجب أن تفهم احتياجات الناس الذين يتابعونك في المدونة.  
  • قم بإعداد عنوان جذاب، ولكن بشرط ألا يكون لافتاً للأنظار بشكل سلبي. إذا فعلتَ ذلك، أو اخترت عنواناً لا يعبر عن المحتوى في المنشور، يمكن أن تؤذي مصداقيتك.    
  •  ركز على إعداد نص عالي الجودة، مكتوب بأسلوب جيد جداً، ويحتوي على محتوى يضيف قيمة إلى القارئ. لا تحاول أن تدفع بالمنتَج أو تروج له باستمرار وبشكل جائر في النص. ركز على تقديم أفضل محتوى ممكن واكسب القارئ.
  •  أكتب شيئاً يستحق أن يُكتب بالفعل. نص يحتوي على معلومات هامة وممتعة يمكن أن يولد حركة زيارات أكثر بآلاف المرات، من تلك المنشورات التي تحتوي على معلومات ضعيفة.
  •  اكتب بين 1000 و 1500 كلمة. أقل من ذلك يمكن أن يفقد المحتوى أهميته ويصبح سطحياً.   
  •  راجع نصك باستمرار. وعندما نتحدث عن المراجعة، لا نقصد فقط قسم القواعد فقط (والذي يجب أن يُنظر إليه بعناية، لأنه على الرغم من كونه نصاً موجوداً على الإنترنت، من المهم جداً أن يكون مكتوباً بعناية)، لكن أيضاً تعد مراجعة المحتوى أمراً هاماً أيضاً
وهناك المزيد:
  • في حال الضرورة، أعد كتابة المنشورات القديمة، والتي تتمتع بأعداد أكبر من الناس الذين يقرؤونها، حتى تكون هذه المحتويات متكاملة قدر الإمكان.
  •  قم بإعداد نصوص سهلة الاستيعاب. فكر في القدرة على استيعاب المضمون من النظرة الأولى أي Scanability . أي أظهر للقارئ الموضوع الذي تتحدث عنه في النص دون أن يحتاج إلى قراءة كل شيء. أبذل قصارى جهدك لجعل المستخدم يلقي نظرة على المنشور ويفهم كل ما يتحدث عنه من النظرة الأولى. لذا، استخدم عناوين فرعية، ومواضيع عديدة.
  •  تجنب المقاطع الطويلة، حتى لا يبدو النص متعباً. في كل مرة يكون الأمر ممكناً، قسم العبارات الطويلة، دون التأثير على التناسق وتلاؤم الأفكار، واتساق المعلومات.
  •  قم بتوضيح المنشور بإضافة الصور التي يجب أن تكون جذابة، وفي نفس الوقت، تعبر عن محتوى النص.
  •  ركز بشكل أساسي على موضوع الترويج للنصوص. شارك هذه المحتويات مع جماهيرك عبر شبكات التواصل الاجتماعي، واطلب من أصدقائك أن يقوموا بذات الشيء. هذا يساعد مقالاتك ونصوصك على كسب المزيد من المتابعين.

الفيديوهات

الصيغة الثانية التي سوف نتحدث عنها في هذا المنشور هي الفيديوهات.

تعد الفيديوهات طريقة رائعة لتوليد الحركة، وكل ما تحتاج إليه هو قناة على اليوتيوب، على سبيل المثال، لنشر فيديوهاتك (إضافة إلى اليوتيوب، توجد عدة طرق أخرى لتوليد أرباح من خلال الفيديوهات، يمكن أن تتعرف عليها بالنقر هنا).  

هذا النوع من الصيغ شائعة جداً، بشكل أساسي، لكونها صيغة سهلة الاستهلاك. في المحصلة، كل ما يحتاج المستخدم إلى القيام به هو مشاهدة فيديو ما عبر الشاشة، سواء عن طريق الخليوي، الهاتف اللوحي، الحاسوب أو أي جهاز آخر متصل بشبكة الإنترنت.

بعض النصائح لتسجيل الفيديوهات

  1.  قم بإعداد سيناريو يتضمن كافة المعلومات التي سوف تضعها في الفيديو. هكذا سيكون أسهل بكثير لتتذكر كل ما تحتاج إليه كي يكون موجوداً في الفيديو. (لتتعلم إعداد سيناريو عالي الجودة، اقرأ دليلنا الذي يتحدث عن إعداد سيناريو من أجل الفيديوهات التعليمية).
  2.  قم بإشراك المشاهد خلال الدقائق الأولى من الفيديو. التحدي الأكبر في هذه الصيغة هي جعل الناس مهتمين بالفيديو منذ البداية، حتى لا يخرجوا من الفيديو قبل أن ينتهي. لذا، اشرح في الثواني الأولى ما سوف تتحدث عنه، وكيف يمكن للمحتوى أن يكون مفيداً للمشاهد.
  3.  كن واضحاً قدر الإمكان عندما تتحدث وتتحاور مع جمهورك. قم بتشكيل حوار، حتى لو لم يتمكن الناس من إجابتك خلال التسجيل، سوف يشعرون بالرغبة في طرح التساؤلات والاقتراحات خلال التعليقات.
  4.  استثمر في أداة جيدة للتسجيل. في البداية، يمكن التسجيل باستخدام جهازك الخليوي، لكن من المهم أن تفكر في استثمار معدات وأدوات عالية الجودة، وأن تكون الأفضل قدر المستطاع.
  5.  قم بتحرير جيد للفيديو. كلما كان الفيديو متكاملاً ومعداً بشكل جيد، كلما كان أكثر قدرة على جذب انتباه الزوار عبر قناتك.

بالإضافة إلى هذه النصائح، توجد الكثير من الأمور الأخرى التي يمكن أن تساعدك على إعداد فيديو جيد.

هل أصبحت متلهفاً إلى معرفة المزيد عن هذا الموضوع؟ لا تفوت عليك قراءة هذا المنشور في مدونتنا الذي يضم جميع المعلومات التي تحتاج إليها.

شبكات التواصل الاجتماعي

في يومنا هذا، يعتبر من الصعب مشاهدة أحد لا يستخدم شبكات التواصل الاجتماعي. إذاً، لمَ لا تستخدم هذه الشبكات في استراتيجيتك في التسويق بالمحتوى؟  

تعد شبكات التواصل قنوات ممتازة لتوليد حركة تتضمن محتوى هام، وعبرها تتمتع بالتفاعل الآني والمباشر بينك وبين مَن يتابعك. حتى لو لم تستثمر في الإعلانات الممولة يمكنك الحصول على نتائج جيدة.

  1. واكب كافة المستجدات عبر شبكات التواصل الاجتماعي يومياً وتعرف على كافة المحتويات الهامة.
  2. شارك روابط المنشورات في المدونة والفيديوهات عبر قناتك حتى يعرف الناس الذين يتابعونك أن لديك مصادر أخرى لتوزيع المحتوى.
  3.  لا تحاول بيع منتَجك/خدمتك طوال الوقت على شبكات التواصل الاجتماعي، هكذا يمكن للناس أن يتفاعلوا أكثر مع علامتك التجارية. ولذا أنت بحاجة إلى استخدام هذه القنوات لتحسين علاقة علامتك التجارية مع جمهورك. قم بتقديم مواد تولد قيمة لمن يتابعك. القاعدة 80/20 تنطبق في هذه الحالة أيضاً: قم بتقديم 80% من المحتوى الهام وخصص نسبة 20% للحديث عن علامتك التجارية.
  4.  احذر من الأخطاء الشائعة التي يمكن ارتكابها عبر شبكات التواصل الاجتماعي، مثل الجدال، مشاركة المعلومات الشخصية أو التي تعود إلى أشخاص آخرين، أمان البيانات وغير ذلك من المجالات التي تتطلب الحذر، ويمكن أن تتعرف على المزيد حول ذلك في منشورنا الذي يتحدث عن 9 تصرفات يجب تجنبها على شبكات التواصل الاجتماعي.

ملاحظات عامة

  • بعد اأن تعرفت على الصيغ الثلاثة المختلفة لإعداد سياستك في التسويق بالمحتوى ، سوف نريك الأمور التي يمكن تطبيقها في كل منها حتى تتمكن من توليد أعداد متزايدة من حركة الزيارات على أعمالك.
  • بالتفكير في المدونات والفيديوهات، اعمل على تحسين كامل المحتوى من أجل SEO  أي (Search Engine Optimization) . من المهم جدا تطبيق كافة التقنيات والممارسات التي تتعلق بالتحسين من أجل محركات البحث حتى تظهر منشوراتك وفيديوهاتك بشكل عضوي في المواقع الأولى لمحركات البحث مثل جوجل و Bing . لكن هذه القاعدة لا تنطبق على شبكات التواصل الاجتماعي. حيث لا يمكن التفكير في تصنيف منشور ما عبر الفيس بوك أو على انستغرام.
  • كن مثابرا في منشوراتك. بغض النظر إذا كانت لديك مدونة ، قناة على اليوتيوب ، صفحة بروفايل على انستغرام، نشرات إخبارية..الخ فمن المهم جداً النشر بشكل دائم. حتى لو إنك لا تقوم بإعداد محتوى بالمبدأ يومياً قم بإعداد روزنامة تحريرية وتذكر الالتزام بها. عندما تكون مثابراً، يعتاد جمهورك على البحث دوماً عن منتجاتك و المحتويات التي تقدمها في الأيام التي يتم نشرها فيها.
  • قم بمراجعة المحتوى دوماً. حتى المحتويات التي حصدت المواقع الأولى في محركات البحث، فهي تحتاج أيضاً إلى التحديث، خصوصاً إذا كنت متواجداً في قطاع سوقي تعلو فيه المنافسة. من المهم جداً المحافظة على موادك في حالة تحديث دائم وتتضمن المعلومات الأكثر تكاملا قدر الإمكان.
من المهم أيضاً أن تقوم بما يلي:
  • قم بعقد شراكات مع أشخاص آخرين يمارسون ريادة الأعمال عبر الإنترنت أيضاً. اتصل بأشخاص يقدمون محتويات تتعلق بالموضوع الذي تتحدث عنه، وقدم منشورات ليتم نشرها وتعرف باسم المنشورات الضيف Guest Posts. هذه الاستراتيجية أيضاً تعد جيدة لتعزيز تمكنك و هيمنتك في هذا المجال، حيث سوف تتمتع بروابط في صفحات أخرى فضلاً عن صفحتك الشخصية.
  • تعلم التعامل مع الآراء feedbacks الإيجابية والسلبية. أجب على كافة التعليقات التي تظهر على موادك وأظهر مدى استعدادك وتقبلك للآراء التي تتلقاها. صنف تلك الآراء التي أضافت بعض المعارف والفائدة إلى أعمالك، لكن لا تحتال لا تراوغ في التعليقات الأقل بناءة. أجب عليها بطريقة هادئة لتجنب حدوث المشاكل والنزاعات.
  • حلل ما قام به المنافسون لك وحاول إعداد محتوى أفضل دوماً وأكثر تكاملاً. إن كتابة المزيد من نفس النمط لا يساعد على اكتساب معارف جديدة من جانب المستخدمين الذين يزورون قنواتك.
  • تعلم تحليل المقاييس الخاصة بك. إن قياس كل ما قمت به وملاحظة الجوانب التي تجلب النتائج والتعرف على الأمور التي يمكنها أن تولد أعداد أكبر من الحركة و الزيارات يعتبر أمراً أساسياً حتى تستمر استراتيجيتك في التسويق بالمحتوى في العمل على ما يرام.

مزايا تطبيق التسويق بالمحتوى

فضلاً عن المزايا الأساسية التي تتحقق من زيادة الحركة والزيارات، وبالتالي عدد العملاء، توجد مزايا عديدة أخرى كي تبدأ بتطبيق استراتيجيات التسويق بالمحتوى. لقد قررنا التطرق إلى 5 من هذه المزايا حتى يتاح لك ملاحظة أهمية استخدام هذه الاستراتيجية في أعمالك التجارية.

1. الاعتراف بك كمرجع في موضوع ما

إذا بدأت بكتابة محتويات ذات نوعية عالية عن الموضوعات التي تتعلق بالقطاع السوقي وتقوم بنشرها، حالما يقرأ الزوار موادك المنشورة من الطبيعي أن يشعروا بأن الكاتب والمؤلف يعتبر مرجعاً في ذلك الموضوع.

السلطة و المصداقية تستغرق وقتاً ليتم بناؤها وتعتبر عوامل حاسمة عندما يقرر المشتري الشراء منك، ومن شركتك، أو في حال العكس البحث عما يبحث عنه في مكان آخر. في هذه النقطة، يغدو التسويق بالمحتوى أكثر فائدة كاستراتيجية ترويجية أيضاً.

2. تغذية العملاء المحتملين leads

هل سمعت من قبل بمصطلح (تغذية العملاء المحتملين) ؟

هي طريقة للمحافظة على العلاقة بينك وبين عملائك المحتملين، إلى أن يشعروا أنهم مستعدين للشراء من موقعك. أساساً يقوم مبدأ التغذية على إرسال محتويات تتناسب مع المستوى والمرحلة من القمع التي يتواجد فيها الشخص، حتى يتمكن من ملاحظة أن منتجك أو خدمتك هي الأفضل للتغلب على كافة المشاكل التي يعاني منها.

هذه الاستراتيجية شائعة جداً عن طريق الرسائل الإلكترونية، لكن يمكنك أيضاً تثقيف العملاء المحتملين عن طريق التسويق بالمحتوى. في كل مرة تكتب فيها منشور ما في مدونتك، يتعرف الناس أكثر عليك وعلى أعمالك.

يمكنك تقديم محتويات قيمة للعملاء المحتملين leads الذين يجدون قيمة كبيرة فيما تقدمه لهم.

لكن انتبه: لا تجعل من التسويق بالمحتوى عرضاً دائماً لمنتجاتك أو خدماتك. قدم المعلومات القيمة، التي يمكنها حقاً تقديم معارف جديدة لقراء النصوص.

لمعرفة المزيد عن تغذية العملاء المحتملين وتثقيفهم ، اقرأ منشورنا الذي يتحدث عن هذا الموضوع. بالنقر هنا.

3. التفاعل مع الجمهور

التسويق بالمحتوى يعتبر طريقة رائعة للمحافظة على تفاعل بين علامتك التجارية و عملائك المحتملين، خصوصاً  إذا كان لديك مدونة وتنشر فيها باستمرار.

هذا لأن المدونة تعد قناة يمكن للمستخدمين اللجوء إليها لإرسال تعليقات تتحدث عن إعجابهم أو عدم إعجابهم بالمنشورات، اقتراحات تتعلق بما يريدون التعرف عليه بشكل موسع، مشاركة المنشور مع أشخاص آخرين، ( مما يساعد على زيادة الحركة و الزيارات على المدونة) وفيما بعد على موقعك وغير ذلك من أنواع التفاعلات التي يمكن أن تحدث.

الأمر الأساسي هو أن تبقى حريصاً على التعليقات التي تظهر في منشوراتك كي تجيب عليها دوماً. وهذا يعكس مدى اهتمامك في المحافظة على علاقة طيبة مع من يبحث عن المحتويات التي تضيفها.

4. تقليل تكاليف اقتناء العميل

إن Customer Acquisition Cost أو CAC  هو مقياس يتيح لك أن تعرف المقدار الذي تنفقه شركتك على كل عميل أو مستهلك جديد تحصل عليه من خلال التسويق بالمحتوى، (اقرأ المنشور الذي يتحدث عن المقاييس التي يجب الانتباه إليها، بالنقر هنا).

إذا كانت تكلفة اقتناء العميل عالية فهذا يعني أنك تنفق الكثير لزيادة معدل الحركة والزيارات. إذاً يعتبر ذلك ميزة وفائدة هامة للاستثمار في التسويق بالمحتوى، لأن ذلك يساعدك على كسب زبائن جدد محتملين إلى صفحتك بطريقة طبيعية وعضوية.

المهم في هذه الاستراتيجية هو أن تتمكن من تطبيق تقنيات تحسين محركات البحث جيداً لتحسين تصنيف منشوراتك، وهكذا يصل المستخدمون بسهولة إلى منشوراتك.

5. تثقيف جمهورك

كلما استثمرت أكثر في التسويق بالمحتوى كلما تمكنت من تقديم محتويات تظهر حقا للناس أنواع المشكلات التي يمكن لمنتجك أو خدمتك حلها.

بهذا تعمل على تحسين خبرة المستخدمين في أعمالك وتعمل على تثقيف جمهورك، باعتبار أنه سيفهم بشكل أفضل المشكلات التي يواجهها ويعلم أين يعثر على الحلول.

كلما فهم الناس أكثر الموضوعات التي تتطرق إليها في منشوراتك، كلما أدى ذلك إلى مزيد من التفاعل والارتباط، والرغبة في تعلم كل ما لديك.

خاتمة

التسويق بالمحتوى هو طريقة رائعة لتوليد الحركة والزيارات العضوية الطبيعية، وبناء سمعة طيبة في القطاع الذي تزاول ريادة الأعمال فيه.

وهذا يعني استراتيجية على المدى المتوسط والبعيد، والتي لا تجلب نتائج سريعة وآنية، لكن عندما تطبق هذه الاستراتيجية في أعمالك التجارية، يمكن أن تقوم بإعداد نماذج من المحتويات تولد مزيداً من حركة الزيارات خلال الأشهر المقبلة وحتى السنوات المقبلة.

من المهم دوماً إبقاء التركيز على إعداد محتوى عالي الجودة، ويقدم قيمة إلى المستخدم. وهذا يعتبر أمراً لا غنى عنه حتى يجعل ذلك المستخدم عميلاً محتملا لك lead، ومن ثم عميل حقيقي، ويقوم بإرشاد الآخرين إلى المحتوى الذي تقدمه،

وهكذا ستتمتع كافة المحتويات التي تقدمها بالانتشار الواسع والسريع.

هل أنت مستعد للبدء بالاستثمار في استراتيجيات التسويق بالمحتوى؟ تعلم الآن 4 طرق لكسب المال عن طريق المدونة!

*تمت كتابة هذا المنشور في الأصل في شهر مارس عام 2011، وتم تعديله وتحديثه ليضم كافة المعلومات الأكثر دقة وتفصيلاً ، وبالتالي تقديم فائدة أكبر للقراء.

تابعنا دوماً عزيزي القارئ، ففي جعبتنا العديد من الفوائد!

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎