ما هي أهم الأسرار والنقاط التي يجب أن تأخذها في عين الاعتبار لتصور في بيئة خارجية كما يجب؟

ما هي أهم الأسرار والنقاط التي يجب أن تأخذها في عين الاعتبار لتصور في بيئة خارجية كما يجب؟

اقرأ هذا المقال القصير بعناية قبل أن تحمل كاميرتك إلى بيئة مفتوحة وتضغط على زر التسجيل.

مع نمو التسويق عبر الفيديو، هناك المزيد من رواد الأعمال الذين يبدأون بإنتاج المحتوى على شكل فيديوهات للترويج لخدماتهم ومنتجاتهم. ولهذا السبب، من الشائع أن تظهر بعض الملاحظات والتساؤلات التي تتعلق بجودة التسجيل. خصوصاً أثناء التصوير في الخارج .

هناك الكثير من الناس الذين يعتقدون أن الشركات فقط التي لديها فرق عمل كبيرة تعمل في مجال إنتاج الفيديوهات و يمكنها التصوير في الأماكن الخارجية. ولكن يعتبر التصوير في الهواء الطلق أو في البيئة الخارجية خياراً جيداً لمَن يريد البدء بالرهان على الفيديوهات الجميلة والجذابة، من خلال الاعتماد على سيناريوهات وإضاءات خارجية.

لهذا السبب، سوف تتعرف في هذا المقال على أسلوب التصوير في الخارج وما هي الاستراتيجيات والنقاط الهامة التي يجب أن تأخذها في عين الاعتبار أثناء التسجيل لكي تحصل على أعمال رائعة وتتمتع بالجودة والنوعية!

ما السبب في اللجوء إلى التصوير في الخارج ؟

أن تقوم بجلسات تصوير في الخارج لا يعتبر أبداً مهمة سهلة كما تبدو، مسألة الرياح، السير، تعدد الحوادث التي قد يتم التعرض لها من جراء ضوء الشمس، المطر، والناس المارين في الشوارع… هناك العديد من المشكلات والصعوبات المتنوعة التي لا يمكن التحكم بها دوماً أثناء جلسات التصوير.

وفي ظل الكثير من الأمور التي تعيق التصوير، وربما تتساءل: 

“لماذا قد يلجأ أحد الناس (رواد الأعمال أو المصورين) إلى التصوير في الخارج باعتبار أن مثل هذه الأمور تقوم على مجموعة واسعة من الصعوبات؟”

أعمال التصوير التي تتم في بيئة خارجية عندما تتم بالشكل الجيد وكما يجب، تترك الفيديوهات بمظهر احترافي وجذاب. تخيل على سبيل المثال المشاهد الطبيعية في الغابات أو المناطق المفتوحة في المدينة، وهي تظهر للزبائن أو المشاهدين للفيديو الذي تسجله…

تساعد أعمال التصوير الخارجية على التوفير والاقتصاد. وهو عامل مهم جداً للشركات التي لا زالت في أول الطريق في استخدام استراتيجيات التسويق بالفيديو وليس لديها الكثير من الأدوات ومعدات الإضاءة.

بهذا الأسلوب، من الجدير بالذكر أن تواجه التحديات التي تعترض طريقك والتي لا يمكن التحكم بها دوماً في الأوساط الخارجية، لإجراء التسجيلات الجذابة والفريدة.

هذه الفيديوهات التي ستتلاءم كما يجب مع صورة الشركة التي تريد تمريرها للجمهور، من دون أن تؤذي الميزانية المالية المتوفرة لديك من أجل استراتيجية التسويق بالفيديو.

كيف تقوم بجلسات التصوير في الخارج ؟ 

النوعية الجيدة للفيديوهات هي أمر مهم للغاية ويجب أن يؤخذ بعين الاعتبار أثناء إنتاج المحتويات الاستراتيجية بالفيديو من أجل شركتك.

سواء تم التسجيل في استوديو، أو في الهواء الطلق، هناك مظهران يجب أن تنتبه إليهما لكي تحصل على فيديو يتمتع بالجودة والنوعية:

الصوت والإضاءة.

أثناء عملية تصوير خارجية، التحكم بهذه العوامل يصبح أصعب بعض الشيء، في المحصلة هناك العديد من الأمور والتفاصيل التي لا يمكن التحكم بها: 

 

  • الرياح: والتي يمكن أن تغير الاتجاه والشدة في أية لحظة كانت
  • التركيز أو تباعد السحب: مما يؤثر على الإضاءة الطبيعية في التصوير في الخارج .
  • الضجيج والأصوات الموجودة في الوسط المحيط: كما في حالة الأصوات التي تأتي من الأشخاص، وسائل النقل، أعمال الحفريات والبناء وكذلك من الحيوانات وغيرها.

 

تؤثر هذه العوامل بشكل مباشر على جودة ونوعية الفيديو. فهي تؤثر على الإضاءة التي سوف تسلطها على الأشخاص في وسط الصورة، كما تؤثر على الطريقة والصفاء الذي يجب أن يتمتع به الصوت في هذه التسجيلات.

لهذا السبب، سوف تتعرف على بعض النصائح الأساسية لكي تتمكن من التحكم ببعض العوامل التي تؤثر عليك في التصوير في الخارج وتجعلك تصور فيديوهات جيدة في بيئة خارجية.

نصائح أساسية من أجل التصوير في الخارج 

 

  • حاول أن تكتب ملخص أو سيناريو من أجل الطقس الذي يعتبر جيداً من أجل التصوير. في المحصلة، فقد لا تتمكن بالفعل من التحكم بالطقس الخارجي لكن على الأقل قد تكون مستعداً للأيام التي لا يكون فيها مطر أو شمس غير قوية كفاية.
  • حاول أن تختار الأيام الغائمة لتتجنب الكمية الشديدة من أشعة الشمس: بهذا سوف تتمتع بتحكم أكبر في ظروف الضوء في الفيديو.
  • في حال لم يكن ممكناً تسجيل الفيديوهات فقط في الأيام الغائمة، حاول التصوير في بداية أو نهاية اليوم، في مثل هذه الأوقات لن ترى الشمس تسقط بشكل مباشر على مَن يظهر في مركز الصورة.
  • حاول التصوير في الظلال، يمكن أن يكون بين المباني أو حتى أسفل إحدى الأشجار. بهذا الأسلوب يمكنك الاستفادة من ضوء النهار من دون أن تؤثر سلباً على المشهد.
  • تعلم أن تتجاهل حضور الآخرين في مكان التصوير في الخارج : فهناك بعض الناس الذين قد يكونون سبباً في إعاقة التصوير، سواء بمرورهم قبالتك أو خلفك.
  • حاول أن يكون لديك ميكروفون عالي الجودة: في المحصلة يعتبر تصوير فيديو في بيئة خارجية أمر أكثر صعوبة وتعقيداً، بسبب وجود مصادر ضجيج وأصوات خارجية قادمة من الوسط المحيط.
  •  حدد ملاءمة بيئة التصوير التي سيتم العمل فيها: حاول أن تضع الشخص في المشهد الملائم إلى جانب المشهد الخارجي المحدد من أجل التصوير.
  • حاول الإبداع في تحرير الفيديوهات: حاول أن تقدر البيئة المحيطة كما يجب، من دون أن تحرف التركيز على المحتوى الذي تريد مشاركته ونقله.

 

ما هي الأدوات الضرورية للتصوير الخارجي؟

بعد أن تعرفت على النقاط الأساسية التي يجب أن تنتبه إليها لتقوم بتصوير جيد كما يُقال، حان الوقت لكي تتعرف على بعض الأدوات والمعدات التي لا غنى عنها من أجل تصوير فيديو خارجي يتمتع بالنوعية والجودة.

1- الكاميرا

على عكس ما قد تعتقده، لا داع أبداً لأن تستخدم كاميرات احترافية باهظة الثمن من أجل التصوير في الخارج .

بل على العكس، لو كان لديك كاميرا لهاتف ذكي أو سمارت فون له دقة جيدة جداً في الصور، يمكنك استخدامها في تصوير الفيديوهات ذات الجودة.

إذا كنت تريد استخدام هاتفك الخليوي، كل ما تحتاج إليه هو إعداد الجهاز كما يجب. بهذا تتلاءم الكاميرا مع مستوى الإضاءة الخارجية وبسهولة.

هناك بعض التطبيقات مثل Google Camera تساعد في هذه المهمة، فهي تعمل على تقديم بعض الخيارات الاحترافية بالفعل، مثل تعديل الإضاءة، معالجة المشاهد وغيرها من الأدوات والمعدات.

لكن إذا كنت تفضل التصوير في بيئة خارجية باستخدام كاميرا احترافية، انتبه دوماً إلى نوع الأداة أو الكاميرا وكذلك العدسات المستخدمة في التصوير. لاحظ ذلك وقم بضبط الإعدادات على حسب الشروط المتوفرة في ضوء البيئة الخارجية.

2- المكروفون

كما هو الحال في الكاميرات، ملاءمة الصوت أيضاً لا تتطلب الأدوات الاحترافية أو باهظة الثمن. 

لكن، من المهم أن تحذر من نقطة مهمة: من خلال الصوت يمكنك نقل الرسالة التي تريد مشاركتها وإيصالها إلى جمهورك، ولهذا فإن وجود أي عامل يؤثر سلباً على الصوت أو تعرقل فهم المشاهد، سوف يؤثر بشكل كبير على نوعية الفهم والتفاعل مع هذه الرسالة.

من أجل التصوير في الخارج ، ننصحك كثيراً باستعمال الميكروفونات لالتقاط الصوت من الخارج بشكل مستقل عن إعدادات الكاميرا، وبحيث يكون قادراً على التغلب على أصوات الضجيج أو عدم التقاطها في الطريق.

من الأمثلة على الميكروفونات التي يمكنك استخدامها، هي ميكروفون الياقة، وهو نوع يمكن إخفاؤه من دون أية مشاكل ويتمتع بأنه نوع أحادي التوجيه مما يساعد في القضاء على مصادر الضجيج الخارجي وكذلك الصدى الذي يتوفر في الفيديوهات. هناك خيارات أخرى من الميكروفونات منها ميكروفون من نوع shotgun ويمكن التحكم بهذا النوع من الميكروفونات من خارج المشهد التصويري ولا داع لأن تكون قريبة من منشأ الصوت.

مصدر الفيديو: يوتيوب

3- قاعدة الكاميرا – حامل الكاميرا الثلاثي

وهو أداة أساسية ومهمة جداً في التصوير في الخارج. باعتبار أنه ليس مضموناً أن يكون لديك شخص تعتمد عليه في تثبيت الكاميرا أثناء تصوير المشاهد، من المهم أن يكون لديك حامل هكذا، مما يجعلك تتجنب التصوير بشكل يرتجف.

من خلال هذا الحامل، يمكنك تثبيت الكاميرا كما يجب، في بعض الوضعيات، وحتى الميكروفون كذلك، وتتجنب ارتجاف الصورة.

بالإضافة لذلك، سوف تكون لديك المزيد من الحرية في اتخاذ الوضعية المناسبة أمام الكاميرات، بحيث لا تحتاج إلى البقاء وأنت تثبت الكاميرا طوال الوقت.

لهذا لا تحاول التصوير في بيئة خارجية من دون أن تأخذ الحامل الثلاثي معك، فهو الذي يضمن لك تسجيلاً جيداً ورائعاً.

اخترنا من يوتيوب هذا الفيديو الذي يقدم بعض النصائح المفيدة من أجل اختيار الـ ترايبود المناسب:

مصدر الفيديو: يوتيوب

خاتمة

كما رأيت في هذا المقال، من المهم جداً إذا كنت تريد التصوير في الخارج أو بيئة خارجية كما يُقال أن تأخذ في الاعتبار النصائح المتعددة المفيدة التي تحدثنا عنها هنا في هذا المقال.

هذه العناصر والاستراتيجيات والتفاصيل الدقيقة التي تحدثنا عنها هي هامة بالفعل، وتحدث كل الاختلاف لكي تقدم محتويات عالية الجودة بالفيديو.

ما رأيك؟ هل لديك أية تجربة في التصوير في الخارج أو بعض الأسئلة؟ لا تتردد أبداً في مشاركتها معنا عبر مساحة التعليقات أسفل المقال.

في الختام، نترك لك مقالاً يتحدث عن نصائح لتحضير استوديو منزلي خاص بك.

كل التوفيق

وإلى اللقاء في منشور آخر و تدوينة أخرى

والسلام عليكم

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎