الرسوم في الإعلانات: كيف نختار الخيار الأفضل؟

الرسوم في الإعلانات: كيف نختار الخيار الأفضل؟

تعد الرّسوم في إعلانك عاملاً حاسماً يؤثر على معدّل النقرات والتّحويل لمنتَج ما. تعد الصور أدوات يجب على كل منتِج أو مسوّق بالعمولة إتقانها. تعلّم اختيار أفضل الرسوم من أجل استراتيجيّتك في البيع!

تعدّ الرسوم في الإعلانات عاملاً حاسماً يؤثر على معدّل النقرات و التحويل لمنتَج ما. كما هو الحال بالنسبة إلى النصّ الجيّد، الصور، المطبوعات وحتى الرسوم التوضيحيّة تعد أدوات يجب على كل منتِج ومسوّق بالعمولة إتقانها كي يتمكّن من إحراز أفضل النتائج.

في هذا المنشور، سوف تتعلّم كيف تختار الرسوم الجيّدة لإعلانك وكيف تطبّق هذه المعرفة في جميع مراحل الترويج للمنتَج. فضلاً عن قائمة من المواقع والمنصّات للحصول على هذه الرسوم وتعديلها بما يتلاءم مع احتيجاتك.

أهميّة الرسوم على الإنترنت

في الإنترنت، كل شيء مرئيّ وإن أغلب المعايير تشير إلى أن الإعلانات والمنشورات التي تتضمن رسوماً تولد نقرات أكثر ومعدلات تحويل  أعلى. وهذا لا يعد جديداً لشخص يقوم بإعداد حملات ترويجيّة على الإنترنت، صحيح؟

إن ما يأخذه عدد قليل جداً من رجال الأعمال في الحسبان هو أنّ اختيار الصّورة من أجل الإعلانات، المحتوى وصفحات البيع يجب أن تكون متلائمة مع جمهورهم.

أي، إذا كان العميل النمطي لك persona مصمماً، ربما يجب أن تولي عناية خاصة بالصور المختارة من ناحية المسائل الأساسيّة في التوافق، والتباين والتلاؤم.

ومن ثم، يمكننا الإجماع على أنه فوق كل شيء، يجب أن تكون الصّورة عمليّة، قادرة على نقل الرسالة التي يهدف إليها إعلانك أو صفحتك، وأن تكمّل النص.

بهذه الطريقة، إن اختيار صورة ما بناءً على الأغراض الجماليّة البسيطة يعتبر خطأً لا ينبغي عليك أن ترتكبه، اتفقنا؟

لكن، كيف نختار رسوماً جيدةً من أجل الإعلانات؟

أول شيء ينبغي عليك أن تعلمه أثناء إنشاء أو اختيار الصّورة هو أهميّة دور الصورة. فوق كل شيء، يجب أن تتمكّن من نقل رسالتك ويجب على تلك الصّورة أو المخطط أن يعمل عمله.

في الكثير من الأحيان، إن وجود CTA -الدعوة إلى إجراء ما- يظهر بشكل مميّز، و بلون مختلف تماماً، قد يكون أكثر فعاليّةً من زرّ مخفيّ ومتناغم.

هذا لا يعني أن رسومك وصورك يجب أن تتجاهل الناحية الجماليّة، بل على العكس، نريد التأكيد على أنها ينبغي أن تعمل عملها.

يجب أن نبقي في ذهننا أن الصّورة المختارة لإعلانك يجب أن تساهم في هدف الحملة الترويجيّة، حان الوقت للتفكير في طرائق لتجسيد ومنح الطابع الإنساني للمنتَج الذي يتم الترويج له.

في سوق المنتجات الرقمية، من المهم اختيار الصور التي يمكنها تجسيد الخبرة، بمعنى آخر، استخدم صوراً يمكنها نقل الإحساس بشيء صادق وإنساني لمنتَجك.

بعض المشترين يعانون من مشكلات في فهم استهلاك شيء رقمي 100% ، إلا أنّ صورة جيّدة يمكنها أن تساهم في قلب وتغيير انتباه الزبائن.

على سبيل المثال:

تخيّل أن منتَجك في هوت مارت عبارة عن كتاب رقميّ يتحدّث عن تقنيات المبيعات. في هذه الحالة، يمكن للصورة أن تعرض شخصاً ما يقرأ كتابه الاكترونيّ على جهاز لوحيّ ما.

لهذا، اختر الصور التي تُظهِر أناساً في أوضاع مختلفة ويستخدمون المنتَج، أو يمكنك أن تُظهر ماذا يحدث للمشترين الذين لم يستفيدوا بعد من مزايا المنتَج.

فيما يلي، توجد بعض الممارسات والقضايا الصّغيرة التي يجب عليك تطبيقها قبل اختيار أيّة صورة لإعلانك، صفحة الاحتفاظ بعنوان البريد الالكترونيّ أو المنشور. شاهدها:

المثال 1: كيف تمنح الإعلان طابعاً إنسانيّاً؟

لتوضيح الأمر بشكل مبسّط جداً فكر: أي من الصّورتين أدناه يُنصح بها أكثر للترويج للعبة على الحاسوب من أجل الصّغار؟

الرسوم من أجل الإعلانات1

في الصورة الأولى، على الرغم من أن جهاز الحاسوب يُظهر بالضّبط اللعبة، إلا أنه غير قادر على تجسيد الشّعور الذي يحفّز عليه المنتَج ولا حتّى رد الفعل الإنسانيّ عند استعماله. إن فيديو ما سيكون أكثر ملاءمةً لتوضيح اللعبة من استخدام صورة ما.

أما في الصّورة 2، يمكن أن نشاهد ردة فعل الأطفال عند اللعب، مجسّدين استخدام اللعبة و مضيفين طابعاً إنسانيّاً عليها، حتى لو كان المنتَج رقمياً كما هو الحال في المنتجات المتوفّرة عبر منصّة هوت مارت.

إن كلا الصورتين 1 و2، تم استخرجها من بنك الصّور المجانيّة المذكورة في نهاية هذا المنشور، لهذا، إن بإمكان أي رائد أعمال أن يقوم بإعداد إعلانات جيّدة دون الحاجة إلى إنفاق المال.

المثال رقم 2: ملاءَمة النص مع الرسوم

إن بعض القنوات، مثل الفيس بوك، تتيح لك أن تقوم بإنشاء إعلانات دون الحاجة إلى إضافة نصّ ما أو مطبوعات عن الصّورة.

في أغلب حالات الإعلانات على الفيس بوك يُنصَح أن تُستخدم الصورة البسيطة وأن تُستغلّ الحقول الموجّهة إلى النصوص. اترك الرسوم التي تتضمن علامتك التجاريّة أو الصّور التي تتعلق بمنتَجك لمرحلة إعادة التسويق remarketing اتفقنا؟

ولكن، لا تتيح كل القنوات أن تستخدم صوراً دون تكملة النص. وهذا هو حال Google Ads Display وحتى في صفحتك البيعيّة الخاصّة، حيث يتوجب عليك الإشراف في الوقت نفسه على تأمين العناصر المختلفة: النص، الرسوم، الأزرار وحتّى الفيديوهات.

لهذا، إن المثال رقم 2 يقدم مثالاً كيف يجب عليك تنظيم النّص والزر داخل الصورة ذاتها. شاهد:

الرسوم من أجل الإعلانات2

الصّورة 1: في هذا المثال هناك محاولة لتصوير كورس أو دورة عن تعلّم إعداد قوالب حلوى، لكنّ المحاولة فاشلة بسبب نسيان تنظيم العناصر المتوفرة في الإعلان. الهدف الرئيسيّ هو جعل من ينظر إلى هذا الإعلان أن يقوم بالنقر عليه، لكن  عندما يتم إعداد الصّورة بهذا الشّكل، فلا يساهم النص، الصورة، والزرّ في تحقيق هذا الهدف، بل يسبب الضّياع والارتباك فقط.

في الصورة 2، يرمي الرسم التوضيحيّ والنص إلى هدف وحيد: الضّغط على الزرّ.

هنا تحظى الصّورة بالطابع الإنسانيّ، ولكنها لا تعرقل مشاهدةَ النصّ الذي يتميّز بنمط من الخطّ سهل القراءة ويظهر الزر ويبرزه بشكل متميّز جداً عن باقي عناصر الإعلان.

إن الظهور بالبساطة والوضوح يعد الطريق الصحيحة لإعداد إعلان متناغم ويعمل حقاً.

المثال رقم 3: تميّز الصورة

لقد وصلنا إلى المثال الثالث وأصبحت تعلم للتو كيف يتم إضفاء الطابع الإنسانيّ على إعلانك وكيفية المحافظة على تنظيم التعليقات الموجودة في الصورة، الآن سوف تتعلّم كيف تجعل إعلانَك يتميّز وسط الكثير من الرسوم الأخرى الموجودة في شاشة المستخدم.

إن إحدى الطرائق الأكثر بساطة لتسليط الضّوء على إعلانك هو استخدام تقنيّة الإشباع اللونيّ أو الصّفاء اللونيّ -Colorfulness-  للصورة التي تعمل عليها.

يتعلق الإشباع اللوني بملاحظة الألوان، عندما نرغب في جعل الألوان في صورة ما أكثر حيويّة فإننا عادة نزيد من إشباعها اللوني، أو صفائها اللوني.

إن زيادة هذا العامل في الرسوم والصور المستخدمة في إعلانك، يجعلها تخرج من الشاشة وكأنها تتحدث إليك وتجعل إعلانك يتميّز عن باقي الإعلانات. شاهد في المثال رقم 3، كيف أن الصورة الثانية تلفت قدراً من الانتباه أكثر بكثير

الرسوم من أجل الإعلانات3

الصّورة 1، فهي الصورة دون تطبيق تقنيّة الإشباع اللوني، حيث لا تتألق الألوان ولا تسطع ولا تلفت أنظار من يشاهدها. أما في الصورة 2، فقد خضعت الصورة لعملية الإشباع اللوني colorfulness باستخدام برنامج الفوتوشوب، وبهذا فإن الألوان تمنح للصورة عنصراً أكثر حيويةً وتجذب قدراً أكبر من الانتباه.

هذا التأثير ينطبق على صفحات المبيعات وصفحات السكويز ييج (squeeze page) أيضاً، عندما تحتاج إلى جذب الانتباه إلى الزرّ، على سبيل المثال. لكنْ احذر: المبالغة كثيراً في استخدام هذا التأثير في الإشباع اللوني يمكن أن يجعل الصورة مصطنعة كثيراً وتحيدُ بذلك عن أحد أهدافها الأساسيّة: وهو منح طابعاً إنسانيّاً للصّورة.

أين أعثر على هذه الصور، وكيف يمكن تحريرها؟

لم يتم التقاط الصور السابقة من قبل فريق عمل هوت مارت. إن جميع الصور تم العثور عليها عبر الإنترنت، والقسم الأكبر منها ينحدر من بنوك الصّور المجانيّة.

الكثير من المنتجين والمسوّقين بالعمولة يرتكبون خطأ ويستخدمون الصّور مباشرةً من صور الغوغل- Google Images – دون أيّ تصريح أو إذن من المصوّر، وبالتالي يواجه خطراً كبيراً في تعرّضه للمقاضاة من قبل أصحاب تلك الصور.

وكما يمكن أن ترى في هذا المنشور، ليس من الضّروريّ أن تعرّض نفسك للأخطار للعثور على الصّور الملائمة لإعلانك وبالطبع، لست بحاجة إلى الاستثمار الماديّ العالي من أجل ذلك.

ولكن، ربما تتساءل: “أين يمكنني العثور على هذه الصور وكيف يمكن تحريرها؟”

لحل هذا النوع من المشاكل، توجد سلسلة من الأدوات المجانيّة أو التي تتواجد بسعر معقول والتي يمكنها أن تساعدك على إعداد إعلانات رائعة فعلاً. لقد أعددتُ بعض المواقع التي يمكنك أن تعثر فيها على مجموعة من الصّور التي تتمتع بدقة عالية وملائمة لسوقنا. شاهد فيما يلي بعض الأمثلة:

بعد العثور على الصّورة المرغوبة، ربما تحتاج إلى تحريرها وإجراء تغييرات عليها لإدخال نصوص أو زيادة إشباعها اللونيّ. ولهذا اخترتُ لك بعض الأدوات من أجل ذلك:

إضافة إلى الصّور، إنّ العمل من خلال قوالب ونماذج تصويريّة يعد خياراً عظيماً لإغناء موادك واكتشاف طرق جديدة للتفاعل مع جمهورك. إذا كنت مهتمّاً بالعمل باستخدام هذا النوع من وسائل الإعلام، إليك بعض المواقع التي يمكن أيضاً أن تكون لك عوناً. وهي:

إن موقع Canva بالمناسبة يعد خياراً لأولئك الذين ليس لديهم برامج تصميميّة غرافيكيّة، مثل الفوتوشوب. وفي هذه الأدوات يوجد نماذج للإعلانات على الشبكات المتعددة مع إرشادات حول كيفيّة إعداد الصور عن طريقها بما يتفق مع ما تمّ تلقينه في هذا المنشور. الموضوع يستحق أن يتمّ الاضطّلاع على هذه المواقع أثناء إعداد الصّور.

من خلال هذه المعلومات والأدوات في متناول اليد بالتأكيد سوف تجعل من موادك أكثر احترافيّة وجاذبيةً من أجل الجمهور.

في حال تكوّن لديك أي تساؤل حول اختيار أو إنشاء الصور والرسوم من أجل الإعلانات، المواقع، الرسوم التوضيحيّة، صفحات الاحتفاظ بعنوان البريد الالكترونيّ، المنشورات وصفحات المبيعات، اترك لنا تعليقك هنا عبر مدوّنتنا.

Nosso site utiliza cookies para melhorar sua experiência de navegação.