السوق الرقمية : تعرف عليها وعلى مجالات الأداء والعمل المتاحة فيها

السوق الرقمية : تعرف عليها وعلى مجالات الأداء والعمل المتاحة فيها

السوق الرقمية باب كبير مليء بالفرص، لكن ترى هل تعرف كيف تدخل منه؟

مقدمة عن السوق الرقمية : تأمل أسبوعاً كاملاً من الأعمال والأنشطة التي تقوم بها: كم فيديو شاهدت على الإنترنت؟ كم عدد الايميلات التي قرأتها؟ هل تتابع أحد المسلسلات على وسائل التواصل؟ 

هل تركت متابعة التلفاز لتتابع آخر الأفلام على نتفليكس؟ 

جميع هذه الأعمال التي كنت تشاهدها ممكنة بفضل الإنترنت، هناك الكثير من الناس يعملون على الإنترنت، وجميع هذه الأمور التي من حولنا موجودة لتسهيل حياتنا اليومية.

هذه في الحقيقة بعض الأمثلة عن مهن المستقبل التي سوف نشهدها، وجميعها موجودة وممكنة بفضل السوق الرقمية Digital Market. 

بسبب النمو الرائع الذي تمر به، فإن الشركات والعاملين المستقلين الذي لا يعرفون كيف يدخلون في هذه السوق، يفوتون على أنفسهم الكثير من الفرص.

إذا أردت مواكبة العصر والدخول أكثر في هذه السوق الواعدة، تابع قراءة هذا الدليل:

ما هي السوق الرقمية ؟

لقد غيرت الإنترنت من الأسلوب الذي ننظر من خلاله إلى العالم، لقد أدت إلى إنشاء ثقافة وأعادت قلب العالم. بحسب منظمة الأمم المتحدة، هناك أكثر من نصف سكان العالم متصل بالإنترنت، وأن الجزء الأكبر من هذا الاتصال يتم عبر الأجهزة المحمولة، مما يؤمن درجة عالية من الراحة والرفاهية.

جاء العصر الرقمي بالعديد من الفرص، ومنها احتمالات كبيرة للعمل مع الوسط الرقمي، وتأقلم الأوساط الفيزيائية مع العالم الافتراضي بطريقة فعالة ومربحة.

إن بعض الخدمات مثل استئجار الأفلام، التكسي أصبحت الآن لها حلة جديدة من خلال الشركات الرقمية.

من خلال الإنترنت اليوم، يمكنك شراء المنتجات التي تريد، سواء مادية أو رقمية، حيث أصبحت الإنترنت بديلاً آمناً للدراسة من خلال النمط ووقت الفراغ الذي تفضله، وكذلك متابعة آخر الأخبار والمستجدات عبر وسائل السوشيال ميديا.

هذه هي السوق الرقمية. بيئة كاملة متكاملة تضم الناس الذين يقدمون الحلول والخدمات والمنتجات بنقرة واحدة فقط.

والأفضل من ذلك أن الجميع لديه الفرصة للنمو والتميز في مثل هذه الأوساط. ما يميز بين الناس فقط هو استعداد الشخص للتعلم.

معنى السوق الرقمية من الناحية العملية

كما قرأنا في الفقرة السابقة، لقد غيرت السوق الرقمية من سلوك المستهلكين. كنتيجة على ذلك، ظهرت العديد من المجالات ولا تزال تظهر أخرى لتقديم الحلول الأكثر شمولية والمتكاملة من أجل المستخدمين.

إن بعض المجالات مثل المحلات الافتراضية، المنتجات الرقمية، المسوقين بالعمولة، كاتبي الإعلانات، العاملين الأحرار، العاملين في مجال تحسين محركات البحث أو السيو، وغيرها جميع هذه المهن تعبر عن فرص جديدة للجميع في ظل وجود الإنترنت.

تعمل هذه المجالات على جذب المزيد والمزيد من الناس والمهتمين بالعمل بها، لأنها تسمح بحل المشكلات الحقيقية والتمتع بعائد ربحي من جراء ذلك.

لهذا السبب، هناك الكثير من المجالات التي يمكن استغلالها والعمل بها رقمياً، وسنتحدث عنها في هذا المقال.

9 مجالات أساسية للعمل في السوق الرقمية

لا تزال السوق الرقمية في نمو متزايد تشبه في ذلك الحاجة المتزايدة إلى العاملين والأشخاص المختصين في جميع المجالات.

إذا لم تكن لديك أية تجارب سابقة مع الأعمال التجارية الرقمية، لا تقلق، سوف تتعلم كل ما يتعلق بها في هذا المقال.

في هذا المقال تتعرف على اتجاهات السوق الرقمية. 

الفهرس
1- التجارة الإلكترونية e-commerce 2- الاقتصاد التشاركي 3- التسويق عبر الأجهزة المحمولة Mobile 4- المحتوى عبر الويب 5- المنتجات الرقمية 6- سوق العاملين المستقلين freelancers 7- سوق الافلييت  8- السيو من خلال الأسئلة الغنية بالمعلومات Rich Questions 9- تحليل البيانات

1- التجارة الإلكترونية e-commerce

تعتبر التجارة الإلكترونية أحد المجالات الواعدة في السوق الرقمية ، في المحصلة، يكاد يكون من المستحيل أن تجد أحداً ما لم يقم بأية عملية شراء عبر الإنترنت.

في الحقيقة لا تتوقف التجارة الإلكترونية عن النمو وتقدم الكثير من الفرص للعمل.

فكر في نفسك كمستهلك: ألا يعتبر أسهل وأكثر عملية أن تقارن بين الأسعار، وأن تذهب من محل لآخر لتتعرف على مزايا وفوائد المنتجات جميعها قبل أن تشتري؟

من الأسهل بكثير القيام بذلك عن طريق الإنترنت، سواء من أجل المستهلك أو من أجل البائع.

هناك العديد من الخيارات والاحتمالات والأدوات التي تساعدك على إنشاء متجرك الافتراضي الخاص بك، وبأسعار معقولة.

لتبدأ من الأساسي أن تعرف جيداً المجال الذي تريد العمل فيه وتدرس وتضع الاستراتيجيات التسويقية المميزة والمفيدة لتتمكن من اعتلاء مكانة جيدة في السوق.

2- الاقتصاد التشاركي

يعتبر الاقتصاد التشاركي مستقبل العالم في السوق الرقمية ، والتي تقوم على مشاركة استخدام الأدوات، الخدمات، والخبرات بفضل تزايد نمو التطبيقات على الإنترنت والتي تحقق تفاعلاً كبيراً بين المستخدمين.

من أقوى الأمثلة على ذلك تطبيق الأوبر الذي غير من الأسلوب الذي نستخدم فيه وسائل النقل التكسي، وحقق لنا المزيد من المرونة والرفاهية.

هناك مثال آخر على ذلك هو وسيلة السكوتر، التي باتت تجتاح العالم الغربي ودول أمريكا اللاتينية حالياً، يمكن شراؤها أو استئجارها وتجدها على الطرقات في الزوايا، وعادة يكون الاشتراك إما بشكل مسبق الدفع أو عبر البطاقة الائتمانية.

لاحظ كيف تعمل هذه الوسيلة في ألمانيا، من خلال هذا الفيديو الذي عثرنا عليه على يوتيوب

 

مصدر الفيديو: يوتيوب

كما أنه في تونس ظهرت وسيلة نقل جديدة يمكن أن تخفف أعباء أسعار النقل، وهي تكسي السكوتر (دراجات نارية)، تعمل من خلال تطبيق على الإنترنت أيضاً. لها عمل يشبه آلية عمل الأوبر.

شاهد الفيديو (من يوتيوب)

مصدر الفيديو: يوتيوب

الهدف من اللجوء إلى الاقتصاد التشاركي هو تخفيف الأعباء، وكذلك تحريك الاقتصاد وتوليد فرص عمل أكثر للناس وتعود بأقل الأضرار على البيئة.

كما يمكننا اعتبار أن الاقتصاد التشاركي يمكن أن يأتي بالمزيد من التحديات ويقوي من حدة التنافسية.

3- التسويق عبر الأجهزة المحمولة Mobile

من المعلوم أنه يزداد باستمرار أعداد المستخدمين للهواتف المحمولة والسمارت فون والآيباد، وهي أجهزة يتم استخدامها من أجل كل شيء تقريباً، منها الشراء على الإنترنت، تصفح آخر الأخبار على السوشيال ميديا، وكذلك الاستماع للموسيقى… تقريباً لكل شيء.

لهذا السبب بالتحديد يعتبر التفكير في السوق الرقمية من دون التفكير في المستخدمين لمثل هذه الأجهزة أمراً غير منطقي بالمرة.

هناك العديد من الأعمال التجارية التي تبحث عن طرق تعمل على الاستفادة من مزايا وخصائص الهواتف الذكية للتقرب من المستهلكين وتحقيق المبيعات إليهم.

انطلاقاً من ذلك، يهدف التسويق عبر الأجهزة المحمولة إلى الوصول إلى هؤلاء الجمهور عن طريق الرسائل الإلكترونية النصية، وسائل السوشيال ميديا وتحسين الأجهزة المحمولة وخصائصها.

فضلاً عن أنها استراتيجية رائعة تعمل على زيادة المبيعات، تفيد أيضاً في تنفيذ الحملات التسويقية والأعمال الترويجية التي تعود إلى الجمهور المطلوب.

وهذا حيز مهم جداً في السوق الرقمية ، وتضم العديد من الاستراتيجيات التي يجب العمل عليها. مثلاً: تصميم موقع ويب متجاوب وإجراء الحملات التسويقية المميزة والمخصصة للمستخدمين للأجهزة المحمولة يمكن أن يشكل الخطوات الأولى للعمل في هذا المجال وتحسين العديد من الاستراتيجيات التسويقية الرقمية الأخرى.

4- المحتوى عبر الويب

مع تزايد البحث عن الاستراتيجيات الهادفة للتأثير على المزيد من الناس بأقل سعر ممكن، يعتبر إنتاج المحتوى على الويب أمراً زاد كثيراً في السوق الرقمية . 

وهذا يساعد الكثير من الشركات كبيرة وصغيرة ومتوسطة الحجم على كسب مكان جيد في السوق.

يمكن إعداد المحتوى على الإنترنت من خلال عدة طرق، مثل كتابة مقالات في المدونة، كتب رقمية، فيديوهات، انفوجرافيك، ويبينار و بودكاست وغيرها.

وهي أنواع وصيغ من المحتوى لها قواعد خاصة ومميزات وصفات معينة، تساعدك على تحقيق هدفك في السوق: وهو أن تتحدث مباشرة إلى الجمهور الملائم والمناسب.

العاملون في هذا المجال يمكنهم بالإضافة إلى تقديم المعلومات المفيدة إلى المستخدمين، أن يقيسوا النتائج بعدة طرق، وربط المحتويات مع بعضها باستراتيجيات أخرى فعالة.

5- المنتجات الرقمية

تعرف المنتجات الرقمية أيضاً باسم Digital Products وهي مواد يتم إنتاجها في البيئة الرقمية الافتراضية، وبشكل رقمي، ويمكن أن يتم ذلك عبر كتب رقمية ebooks ، فيديوهات، تطبيقات apps ومواقع عضوية وغيرها.

المسؤول عن هذه المنتجات نسميه المنتِج الرقمي Digital Producer ، ويقدم معرفته ويشاركها في هذه المنتجات الرقمية مع مستخدمين آخرين على الويب.

مثال: إذا كنت تعشق الطهي، وتجيد إعداد قوالب الحلوى المنزلية الشهية، يمكنك إعداد الكورس الخاص بك، وتشرح من خلاله خطوة بخطوة كيف تقوم بإعداد وتنفيذ مثل هذه الوصفات، ومساعدة أناس آخرين لديهم العشق ذاته لممارسة هذه الهواية وإعداد أشهى الحلويات.

خصوصاً أن الكورس في مثل هذه الحالة سيكون مفيداً للناس العاشقين للطبخ لكن ليست لديهم الخبرة العملية في هذا المجال.

إلى جانب تصوير فيديوهات تعليمية لدروس الطبخ، يمكنك استغلال الصيغ الأخرى من المنتجات الرقمية، منها الكتب الرقمية ebooks، والتي يمكن أن تقدمها على شكل مواد أخرى مكملة للكورس الاساسي.

يكفي فقط أن تستغل معارفك وخبراتك وأن تتعطش للتعلم والاستمرار في عالم السوق الرقمية . 

6- سوق العاملين المستقلين freelancers

إن البحث عن العاملين المؤهلين في المجالات المتعددة هو أمر تسعى إليه جميع الشركات. في أغلب الأحيان لا يمكن ولا داعٍ للتعاقد مع شخص بشكل ثابت من أجل الشركة.

بفضل السوق الرقمية يمكن العثور على عاملين مستقلين freelancers يمكن الاعتماد عليهم لفترة محدودة من الزمن الذي تكون فيه الشركة بحاجة.

توجد على الإنترنت عدة منصات متخصصة وتعمل وسيطة للتواصل بين صاحب العمل (الشركة) والعامل المستقل مثل Workana و Freelancer.

كتبنا لك في هذا المقال حوالي 14 موقع ويب يمكن أن يساعدك على البحث في الأعمال الحرة أو البحث عن عاملين مستقلين.

يعمل الـ freelancers في عدة مجالات، منها إنتاج المحتوى على الويب، وتطوير مواقع الويب، وغيرها… بمعنى آخر، مهما كان الغرض الذي تنويه من العمل، بالتأكيد سوف تجد العامل المستقل المتخصص في هذا المجال.

7- سوق الافلييت 

تعتبر برامج التسويق بالعمولة أو برامج الافلييت نظاماً يهدف إلى مساعدة المنتجين الرقميين على كسب وتحقيق المزيد من المبيعات، ومساعدة الافلييت على كسب المال من العمولات التي تتحقق لهم من أعمالهم الترويجية والتسويقية.

وهذا يعتبر فرصة لمَن يريد التعرف على خيارات جديدة وحلول جديدة في مجال ريادة الأعمال في السوق الرقمية .

على عكس ما يعتقده الكثير من الناس، أن تتحول إلى مسوق بالعمولة يعتبر مهمة أسهل بكثير مما تبدو عليه، المطلب الوحيد والكبير هو ان تكون قد تجاوزت سن الـ 18 عاماً.

الافلييت هو عبارة عن خيار جيد وآمن للعمل، خصوصاً لمَن يريد أن يكون لديه البزنس الخاص به لكن ليس لديه إمكانية لوضع رأس مال أولي للعمل. يمكنك التسجيل مجاناً وتختار المنتجات التي تتلاءم مع المجال الذي لديك معرفة به.

لكن من المهم أن تنتبه إلى الملاحظة التالية: اختر المنصة الرقمية الآمنة والتي تقدم العمولات لك بطريقة صحيحة وبحيث تتضمن الكثير من المزايا والأدوات التي تساعد المسوقين بالعمولة والمنتجين على تحقيق المزيد من العائد وتطوير أعمالهم التجارية الرقمية.

8- السيو من خلال الأسئلة الغنية بالمعلومات Rich Questions

إن تقنيات تحسين محركات البحث أو السيو هي مجال مهم يخص السوق الرقمية ومعروف بكثرة، لكن هو مجال خاضع للكثير من المستجدات والتغييرات في أية لحظة. في المحصلة، يهتم الباحثون كثيراً بإيصال وتقديم أفضل المعلومات الملائمة للمستخدمين.

لهذا السبب ظهرت الحاجة إلى إجراء تحسينات داخلية وخارجية تتعلق بمجال السيو عن طريق ما يعرف باسم الأسئلة الغنية أو Rich Questions (الأسئلة الغنية) والتي تسعى للإجابة تماماً على ما يسأل عنه المستخدمون.

لنفترض أنك تريد السؤال عن أمر ما، ألا تلجأ إلى استخدام أسلوب السؤال؟ (مثل: ما هو؟ ماذا؟ كيف؟…الخ)، وعندها تجد أن الإجابة ستظهر دوماً في أعلى صفحة نتائج البحث وتتواجد بالتحديد في المربع الذي نسميه Snippet أو كما نسميه باللغة العربية المقتطفات المميزة.

مثال عن المقتطفات المميزة Snippet في جوجل

مثال عن المقتطفات المميزة Snippet في جوجل

مصدر الصورة: جوجل

إذا أردت أن تستغل هذه الاتجاهات العصرية في البحث، يجب أن تراقب دوماً الأسئلة المهمة التي تتعلق بمجال الأداء الذي تعمل فيه وتبدأ بإعداد المحتوى القيم والمفيد والاستراتيجي بناء على ذلك.

9- تحليل البيانات

من أحد العوامل والأمور الأساسية والجوهرية في السوق الرقمية هي متابعة البيانات لتوجيه البزنس وأعمالك التجارية على نحو أفضل والحصول على نتائج أفضل.

لتلبية هذا الطلب جاءت الأداء Web Analytics لتستفيد من البيانات كما يجب واستخدامها بطريقة عملية، منها جوجل أناليتكس ويوتيوب أناليتكس.

يمكن تقديم هذه البيانات مباشرة عبر مواقع ووسائل التواصل مثل Google Analytics و Facebook Analytics ومساعدة العاملين على اتخاذ القرارات آخذين في الاعتبار دوماً تجربة المستخدم قبل أي شيء.

يتم تحليل البيانات من خلال تحديد المعايير والمؤشرات التي تتناول الأداء KPIs. وبناء عليها يتم قياس خصائص وسمات المستخدمين وكيف يتفاعلون مع موقع الويب، وكيف دخل إليه، الزمن الذي بقي فيه في صفحة من الصفحات وغيرها من البيانات.

إن مَن يعمل على تحليل البيانات، يحتاج إلى فلترة وتصفية نتائج البحث، وأن يكون لديه أهداف واضحة  ليستفيد قدر الإمكان مما لديه. لهذا السبب من المهم أن يولي أهمية خاصة لاختيار المنصة المستعملة في الحملة التسويقية بحيث يتمكن من الحصول على نتائج عملية.

ما هي أفضل الاستراتيجيات لمضاعفة نتائجك؟

مع نمو السوق الرقمية كما ذكرنا، ينجم عن ذلك العديد من المنافسة ولهذا السبب يجب أن تكون على استعداد للمواجهة وتطبيق الاستراتيجيات العملية لتحتل مركزاً جيداً في السوق وتبلغ مكانة مرموقة.

إليك بعض الأعمال والاستراتيجيات التي يمكن أن تطبقها.

1- كن مستعداً للدخول إلى السوق الرقمية بقوة

إلى جانب معرفتك الجيدة للمجال الذي تريد العمل فيه، من الأساسي أن تستعد جيداً للدخول إلى السوق الرقمية، وهذا يعني أن تكون مستعداً دوماً للبحث عن المعلومات لتحديث ما لديك من معارف، وكذلك  لتفهم كل ما يتعلق بالحصول على تجربة جيدة في مجال الأعمال أونلاين.

حاول الانتباه إلى النقاط التالية:

  • عند اختيار مجال محدد من السوق للعمل، أدرس جيداً عن بعض المجالات الأخرى. سوف تساعدك على إكمال استراتيجيتك كما يجب.
  • على الإنترنت يمكنك الوصول إلى أناس مختلفين من حيث الميزات والخصائص، لكن حاول التركيز على مجال أو شريحة سوقية معينة، وحاول اكتشاف أفضل الطرق لحل المشكلات التي تعاني منها هذه الفئة والتي باتت تعتبر جمهورك المستهدف.
  • لا تخف من المنافسة إطلاقاً، حاول التأقلم مع الوضع الراهن في السوق، وانتبه دوماً إلى احتياجات العملاء المحتملين.

2- ليكن لديك هدف واضح

يغامر الكثير من الناس في السوق الرقمية من دون أن يكون أمامهم هدف واضح في البزنس. حاول التفكير فيما يلي: هل تود بالفعل التوسع في أعمالك ضمن السوق أونلاين؟ هل أنت مولع بأن تتحول إلى رائد أعمال رقمي؟ 

إن جميع الأهداف قابلة للتحقيق، يجب أن يتم تحديدها بعناية وأن تكون موضوعة على الورق.

لتتمكن من تحديد هذه الأهداف وإرشادك في الإجراءات والأعمال، ننصحك قبل أي شيء آخر بأن تضع خطة تسويقية لأعمالك، تساعدك هذه الوثيقة على تحديد أهدافك الرئيسية والثانوية ووضع الاستراتيجيات الضرورية لترويج أعمالك والتسويق لها.

3- قم برسم قمع المبيعات Sales Funnel المناسب لك

هناك استراتيجية أخرى مهمة لتساعدك على العمل في السوق الرقمية وهي استراتيجية الـ Sales Funnel

لدينا مقال كامل يتحدث عنها هنا انقر.

قمع المبيعات هو عبارة عن تمثيل يتضمن جميع المراحل الأساسية التي يمر بها العملاء، منذ أن يتعرفوا على العلامة التجارية أو الماركة ووصولاً إلى الشراء منك بشكل فعلي.

لكي يتم ذلك بالفعل، من الضروري إعداد الاستراتيجيات المحددة في القمع واستخدام البيانات لقياس النتائج. 

 يمكنك تقسيم قمع البيانات لديك إلى المراحل التالية بشكل عام:

 

  • الجذب: في هذه المرحلة تهدف الاستراتيجيات إلى جعل المستخدمين أو العملاء المتوقعين يتعرفون على المشكلة التي لديهم. وليتم ذلك، يجب على المواد والمعلومات التي يتم تقديمها لهم أن تكون غنية ومفيدة.
  • التحويل: في هذه المرحلة، يبدأ المستخدم بالتقرب من العمل التجاري. وعندها يتحول إلى lead أي عميل محتمل.
  • البيع: بعد التحويل، يكون الوقت قد حان للتواصل بأسلوب أقرب من العميل المتوقع وبشكل مباشر. يمكنك استخدام البريد الالكتروني أو الايميل في هذا التواصل وترسل له ايميلات دورية متعاقبة لها أغراض محددة وكل ايميل يدفعه باتجاه نقطة معينة إلى الأمام.
  • الإعجاب أو نيل الإعجاب: وعندها يتم إتمام الشراء، هنا يجب على الزبون أن يعمل على كسب ولاء العميل، ليعود مرة أخرى والشراء منه فيما بعد.

 

كل عمل أو بزنس يحتاج إلى قمع البيع الخاص به، لأنه يساعده على ضمان تجربة شراء جيدة للمستخدم وتحقيق نتائج أفضل للعمل الريادي.

4- اكتشف الأخطاء المحتملة التي قد ترتكبها

إلى جانب تطبيق جميع الاستراتيجيات الجيدة والفعالة لتزيد من البيع في السوق الرقمية، من الضروري أن تحاول معرفة الأخطاء التي قد تقع فيها وتحاول تجنبها.

حاول أن تتعرف على الأخطاء التالية التي قد ترتكبها.

الأخطاء التي قد ترتكبها عند دخولك إلى السوق الرقمية

1- الاعتقاد بأنه لا ضرورة لإعداد محتوى

هناك الكثير من الناس يعتقدون أنه عندما يبدأون في السوق الرقمية لا داعٍ لإعداد محتويات لأنها لا تساهم في نتائج. هناك الكثيرون يقولون أن الإنترنت قد أصبحت مملوءة بالمحتوى المنشور في كل يوم.

لكن لا تساعدك المحتويات على تحقيق نتائج وحسب، بل أيضاً تساهم بالفعل لتبدو مرجعاً هاماً في المجال الذي تعمل فيه.

لهذا السبب، لا توفر أي جهد لتكون اخصائياً في المجال الذي تعمل فيه، فكر دوماً في الزبون وكيف يمكن لعملك التجاري أن يساعده في حياته.

إذا كانت لديك مدونة وتريد أن تستغلها لتقديم المفيد، لدينا مقال يساعدك في هذه الغاية: تعرف على النصائح لكتابة موضوعات مفيدة في المدونة.

2- الاعتقاد بضرورة التواجد على جميع السوشيال ميديا

أن تكون متواجداً على الانترنت على حسابات وسائل التواصل هو أمر في غاية الأهمية، لكن هذا لا يعني أبداً أنه يتوجب عليك التواجد على جميعها بالفعل.

مثلاً: إذا كان جمهورك يستعمل اليوتيوب كثيراً يجب أن تفكر في الحال في التواجد على اليوتيوب وإنشاء قناتك

أما إذا كنت ترى أن جمهورك الهدف يتواجد على لينكد إن، هذه هي الوسيلة التي يجب أن تركز عليها.

عند اختيار المنصات التي تريد العمل عليها اونلاين، حلل القنوات التي يستعملها جمهورك، وتعرف على الاستراتيجيات المفيدة للوصول إلى هذه النتيجة.

إذا كنت بحاجة إلى مساعدة في الكشف عن القنوات، اقرأ هذه المقالة.

3- القيام بتمويل إعلانات من دون فهم الآليات والمعدات

إحدى الأخطاء المرتكبة في السوق الرقمية هي استعمال الأدوات والمعدات لشراء زيارات لكن من دون أن يعرفوا كما يجب كل أداة و الأغراض المرجوة منها.

من الأمثلة على هذه الأدوات نذكر: Google Ads وكذلك Facebook Business

إذا كنت تريد الاستثمار في شراء الزيارات، لا مشكلة، لكن يجب أن تفهم آلية عمل هذه الأدوات والاستراتيجيات كما يجب، وحاول أن تدرس جيداً كل كلمة تكتبها في الإعلان والكلمات الرئيسية المستخدمة في البحث، وكل ما له صلة… لتتمكن بالفعل من تحقيق النتائج المرجوة.

خاتمة

كما رأيت في هذه المقالة، من المهم جداً أن تتعرف جيداً على السوق الرقمية قبل الدخول إليها: ماهيتها، ميزاتها، ظروف العمل فيها، الفرص التي تقوم عليها، وأهم الاستراتيجيات للتألق والتميز فيها.

إذا كانت لديك أية تجربة في هذا المجال لا تتردد أبداً في التحدث إلينا عبر مساحة التعليقات أسفل المقال. كذلك في حال كانت لديك أية أسئلة، لا تتردد أبداً في طرح سؤالك ونحن نجيب.

كل التوفيق لك وإلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر

السلام عليكم

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎