مزايا ومساوئ العمل عن بعد remote work

مزايا ومساوئ العمل عن بعد remote work

تعرف على النقاط الإيجابية والسلبية التي تتعلق بنموذج العمل عن بعد remote work !

ربما قد سمعت بمفهوم العمل عن بعد أو remote work أو حتى telecommuting، لكن هل تعلم بالضبط ماذا يعني؟😕

إن العمل عن بعد يعني ممارسة نشاط مهني عن بعد، سواء كان هذا العمل أونلاين أم لا.

وهذا لأنه، حتى لو كان النشاط الذي تقوم به لم يكن متصلاً مباشرة بالإنترنت، كما هو الحال في بيع المنتجات أونلاين، إلا أن استخدام التقنيات يمثل العامل الشائع لكل نوع من العمل عن بعد، باعتبار أن هذه التقنيات هي التي تسهّل هذا النوع من التفاعل.

بالطبع، يعتبر هذا النموذج من الخدمات هو الأكثر شيوعاً في المهن التي تتعلق بشكل مباشر بالإنترنت، مثل مطوري البرمجيات، منتِج المحتوى وكذلك مصمم الويب.

لكن يجب أن تعلم أنه، حتى لو كنت تزاول مهنة تعتبر تقليدية نوعاً ما، مثل سكرتير أو حتى محام، فإذا لم تكن بحاجة إلى الانتقال من مكان إلى آخر لمزاولة أعمالك اليومية، فإن عملك يتلاءم ويندرج تماماً تحت هذا النموذج من العمل أي العمل عن بعد .

مزايا العمل عن بعد remote work

لقد اختار العديد من العاملين العمل عن بعد بسبب المزايا التي يحققها.

فيما يلي، حضرنا لك الأسباب الخمسة الرئيسية التي تجعل الناس يختارون هذا النموذج من الأعمال:

1- عدم الحاجة إلى الخروج من المنزل

عندما تعمل عن بعد، يمكنك مزاولة أعمالك ونشاطاتك ضمن منزلك أو حتى من أي مكان آخر ترغب في العمل منه، مثل مكان العمل المشترك coworking على سبيل المثال.

إن الميزة الكبرى لهذا النوع من العمل هي أنه لن يتوجب عليك بعد الآن مواجهة الضغوطات الصغيرة اليومية مثل:

  • قضاء ساعات في الازدحام إلى أن تصل إلى الشركة أو تعود إلى المنزل؛
  • استخدام وسائل النقل العامة المزدحمة؛
  • مواجهة الطقس السيء ، مثل الأمطار والرياح القوية أو حتى الثلوج!

إن البقاء في المنزل يمثل السبب الرئيسي لكي تختار أسلوب remote work !

2- يمكنك قضاء المزيد من الوقت مع العائلة

باعتبار أن العمل عن بعد يسمح لك بممارسة أعمالك في المنزل، بالتالي، يمكنك قضاء المزيد من الوقت مع عائلتك.

هذه ميزة كبيرة جداً خصوصاً للأشخاص الذين لديهم أولاد، ويرغبون في متابعة تطورهم عن كثب.

بالإضافة إلى كون ذلك عظيماً ورائعاً للصغار، الذين يكبرون مع الآباء، دوماً عن قرب، يعتبر ذلك أيضاً أمراً مفيداً للآباء أيضاً، خصوصاً فيما يتعلق بزيادة نوعية الحياة وجودتها.

3- توفر الوقت من أجل المشروعات الشخصية

لا تحسب أن الأشخاص الذين لديهم أولاد هم فقط مَن يفضلون العمل من المنزل .

عند العمل عن بعد ، سوف تنعم بالتأكيد بمزيد من الوقت لإجراء المشاريع الشخصية، كالدّراسة أكثر، الذهاب إلى النادي لمزاولة التمارين الرياضية، أو حتى تعلم هواية جديدة.

هل تذكر عندما تحدثنا عن أنك لن تحتاج إلى الخروج إلى الشركة؟

من خلال ميزة العمل عن بعد work from home ، سوف توفر على نفسك الوقت المصروف للانتقال إلى مكان العمل والعودة إلى المنزل، ويمكن استخدام هذا الوقت كبديل في الأنشطة الشخصية. بشرط أن تعمل على تنظيم وقتك بشكل جيد، سوف يكون ممكناً التقاط كامل الأفكار التي أهملتها من الورق وإسقاطها على أرض الواقع بسبب عدم توفر الوقت!

4- القدرة على العمل من أي مكان في العالم

باعتبار أن العمل عن بعد telecommuting لا يتطلب الذهاب أو العمل من مكتب معين حتى تزاول نشاطاتك وأعمالك، يمكنك العمل من أي مكان من العالم، بشرط أن يكون لديك اتصال بالإنترنت وجهاز حاسوب! 😊

وهذا يمثل ميزة كبيرة لأنه يمكنك التعرف على أماكن أخرى وكذلك ثقافات مختلفة من دون الحاجة إلى التخلي مهنتك أو تركها.

5- القدرة على تحقيق إنتاجية أكبر

يعمل الكثير من الناس بشكل أفضل في الأوساط الهادئة. 😌

إذا كنتَ بحاجة إلى المزيد من التركيز على مهامك و وظائفك ، يعد العمل عن بعد remote work الوسيلة التي تساعدك على أن تكون إنتاجياً أكثر، باعتبار أن العوامل التي تشوش التركيز بسبب الضجيج، المحادثات الأخرى أثناء العمل، تعد عوامل لا داعي إلى القلق بشأنها بفضل هذا النمط من العمل.

بالإضافة إلى ذلك، باعتبار أنك المسؤول عن نظام حياتك اليومي، وكذلك ساعات العمل، يمكنك اختيار اللحظات التي تشعر من خلالها بأنك أكثر استعداداً لممارسة أعمالك ونشاطاتك اليومية.

لدى بعض الأشخاص استعداد أكثر خلال فترة الصباح، بينما هناك آخرون يفضلون الفترة المسائية. بغض النظر عن التوقيت الذي تختار، تذكّر دوماً أن تلائم وظائفك ومهامك مع الأوقات التي يمكنك العمل من خلالها بشكل أفضل، وهكذا تكون أكثر إنتاجية.

مساوئ العمل عن بعد remote work

لا يمكن اعتبار جميع الأمور في هذه الحياة إيجابية،  بالطبع العمل عن بعد يقدّم أيضاً بعض المساوئ والنقاط السلبية.

لقد حضرنا لك أكبر 5 تحديات تتعلق بمَن يعمل عن بعد:

1- غياب التنظيم

هناك مشكلة كبيرة تواجه مَن يعمل عن بعد remote work، وهو غياب التنظيم، خصوصاً فيما يتعلق بحيز العمل.

إذا كنت تعمل من المنزل، قد يكون صعباً فصل مكان خاص بالعمل على وجه التحديد. مع مرور الوقت، قد تخلط وتمزج بين أوقات ممارسة المهام المهنية وأعمال المنزل.

من المهم جداً أن تحدد ليس فقط أوقاتاً للعمل، بل أيضاً أن يكون لديك حيز لذلك.

بالإضافة إلى أنك تتجنب بذلك المشكلات، مثل آلام العمود الفقري بسبب العمل طوال اليوم وأنت جالس في السرير، يمكنك أن تساعد جسدك ودماغك على إدراك أن تلك الفترة المحددة هي مخصصة لمزاولة الأعمال المهنية.

2- تراكم المهام

إن تراكم الوظائف والمهام يتعلق كثيراً بغياب تنظيم الوقت.

قد يكون بسبب العمل عن بعد أن تقوم بتحديد نشاطات وأعمال أكثر بكثير من طاقتك، مما ينتج عن ذلك التأخير في تسليم المهام، أو حتى المعاناة من ليالٍ تنام فيها بشكل سيء، لكي تتمكن فقط من إتمام تلك المهام في الوقت المحدد.

فضلاً عن أن ذلك يؤذي صحتك، من المحتمل ألا يتم تنفيذ هذه المهام بأفضل طريقة ممكنة.

لهذا، حتى لو كان بإمكانك العمل من المكان الذي تشاء، تذكّر أن تكون مسؤولاً فقط عما يمكنك القيام به.

3- العزلة

إن العمل وحيداً له محاسنه، خصوصاً فيما يتعلق بالهدوء. لكن مع مرور الوقت، قد تشعر بالعزلة والوحدة كثيراً..

لقد ظهرت الإنترنت لتسهيل تواصلنا مع مَن هو بعيد عنا، لكن يمكنها أيضاً أن تعيق التواصل، خصوصاً عندما لا يكون الناس بحاجة إلى التحدث شخصياً لاتخاذ قرار.

إذا بدأت تشعر بالحنين إلى العمل بالقرب من أناس آخرين، توجد اليوم الكثير من الأماكن المخصصة للعمل المشترك coworking، حيث يمكنك أن تحمل حاسوبك الشخصي إلى هناك، والعمل بالقرب من أشخاص آخرين مثلك.

بالإضافة إلى ذلك، هناك بديل وهو المشاركة في الأحداث المكانية events التي تتعلق بمجال أدائك، ليس فقط لاكتساب المزيد من المعارف في السوق، بل أيضاً للتعرف على أناس جدد.

4- مشكلات في التواصل

إن حقيقة أنك لا تتواصل بشكل مكاني مع أناس آخرين يعملون معك قد يشكل لك مشكلات في التواصل، وهم المشاهير الذين يسوءُ فهمهم.

يحدث ذلك خصوصاً إذا كنت تعمل في شركة ليس لديها أي مقر، وتسمح لجميع عمالها بالعمل ومزاولة أعمالهم من منازلهم.

لتجنب هذا النوع من المشكلات، حاول أن تكون أكثر وضوحاً قدر الإمكان في رسائلك الإلكترونية والرسائل التي ترسلها على التطبيقات (في حال اخترتم ذلك للتواصل).

هناك خيار آخر وهو عقد اجتماعات عن طريق الفيديو video conferencing أو الاتصالات الهاتفية. عند سماع صوت الناس أو مشاهدة تعبيراتهم تصبح الرسالة أكثر وضوحاً.😉

5- زيادة التكاليف والنفقات المنزلية

هل تذكر أننا تحدثنا عن أن العمل عن بعد remote work يحتاج الاتصال بالإنترنت؟

في حال لم يكن لديك باقة جيدة من الإنترنت في المنزل، ربما يتوجب عليك التعاقد على باقة أخرى أفضل.

بالإضافة إلى ذلك، من المحتمل جداً أن تزداد فاتورة استهلاكك للكهرباء، حيث سوف تحتاج إلى جعل الحاسوب يعمل اليوم بأكمله، بالإضافة إلى المصارف الكهربائية التي تصرفها خلال الأوقات التي تعمل خلالها (مصابيح، مراوح عند الحر أو أجهزة التدفئة الكهربائية في الشتاء…الخ).

قد تزداد أيضاً تكاليفك على الطعام، حيث ستبقى في المنزل طوال اليوم. لكن إذا عرفت كيف تنظم أمورك، وفكرت بشكل مسبق في نفقاتك، سوف تتمكن من الاستعداد جيداً من الناحية المالية لهذا النوع من النفقات.

أفكار لكي تعمل في المنزل

بما أنك قرأت هذه التدوينة إلى النهاية، ربما تفكر في أن يكون لديك نشاط عمل عن بعد work from home !

هناك الكثير من الشركات التي لا تقبل هذا النموذج من العمل بعد، مما يجعل العديد من العاملين يبحثون إلى بدائل أخرى لكي يتمكنوا من العمل من المنزل!!

إذا كان هذا الحال يتحدث عنك، لا تقلق! 😃

يمكنك التعرف في هذه التدوينة على 23 فكرة بسيطة تساعدك على العمل وأنت متواجد في المنزل، قد يمثل ذلك بداية إذا كنت لا تعلم من أين تبدأ!!

شاركنا برأيك أخي القارئ!! ما رأيك؟ هل جربت من قبل العمل عن بعد ؟ شاركنا بكل ما تفكر به، مَن يدري ؟؟  قد تتحول أية فكرة إلى فرصة للعمل؟؟

إلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر!

السلام عليكم!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎