كيف يتم اختيار القطاع السوقي المثالي لمنتَجك الرّقمي الأوّل

كيف يتم اختيار القطاع السوقي المثالي لمنتَجك الرّقمي الأوّل

إن اختيار القطاع السّوقي يعد إحدى العوامل الرّئيسيّة التي تحدد مدى نجاح أو فشل منتَج رقميّ ما، فضلاً عن كونه عاملاً استراتيجيّاً لتطوير كامل خطّتك في الأعمال. لهذا…

إن اختيار القطاع السّوقي يعد إحدى العوامل الرّئيسيّة الّتي تحدد مدى نجاح أو فشل منتَج رقميّ ما، فضلاً عن كونه عاملاً استراتيجيّاً لتطوير كامل خطّتك في الأعمال.

لهذا، أعدْدنا لك بعض النصائح التي سوف تساعدك كثيراً في اختيار قطاع سوقيّ ملائم لمنتَجك الرقمي الأول ويهدف إلى الربحية في مجال الأعمال.

ما المقصود بالقطاع السوقيّ؟

إن القطاع السوقي هو قسم من السوق له خصائصه المميّزة وجمهور يتمتّع بطابع واهتمامات متشابهة.

إذا حللتَ الماركات التجارية الكبرى مثل أمازون Amazon، علي إكسبريس AliExpress ، وموقع /نمشي/ Namshi للاحظتَ أنها جميعها تعمل من خلال تشكيلة واسعة النطاق من المنتجات والخدمات، الأمر الذي يتيح المجال لاحتضان العديد من الجماهير المختلفة. من خلال هذا النمط من الأعمال يمكن الوصول إلى شاب في  20 من عمره يهتم بمنتجات اللياقة البدنيّة، وكذلك ربة منزل في الـ 40 من عمرها، مهتمّة بالأدوات المنزلية.

مع هذا، إذا فكرتَ في الماركة التجاريّة MAC لعرفتَ أنها شركة تركّز على منتجات التجميل، ولها جمهور محدد جداً: نساء تحبّ استخدام المكياج.

بالتعمق أكثر في هذا المجال، يمكننا ذكر الماركة Eleiko التي تقدّم قوالب شوكولا ومعدّات من أجل الرياضيين والمهنيين الذين يمارسون رياضة كروس فيت Cross fit وهو جمهور محدد جداً، أليس كذلك؟ في هذه الحالة، المجموعة المهتمّة بالماركة التجاريّة محدودة جداً، ولكَونها تقدم منتَجاً فريداً، نرى أن الماركة تصبح أكثر ثباتاً في السوق.

يهدف القطاع السوقيّ أيضاً إلى اكتشاف أسواق جديدة وتلْبية المتطلبات التي لم تلقَ الاهتمام بعد أو ليس لها منافِسون أقوياء في السوق.

ما هي مزايا العمل من خلال قطّاع أو شريحة سوقيّة محددة؟

إذا كنتَ ترغب في البدء بعمل تجاري ما وتبحث عن سوق ما للعمل فيه، فإنه:

أ) من المفيد أكثر الدّخول إلى سوق تمت دراسته بشكل جيّد، ولكن يمكنك أن تبيع فيه منتجات عديدة ولجمهورٍ واسع، أو

ب) تعثر على قطّاع لم يتم اكتشافه على نحو واسعٍ وتسعى إلى أن تصبح سلطة ومرجع في ذلك المجال، من خلال تقديم المنتجات المثاليّة أثناء قيام الجمهور بالشّراء.

إلا إذا كان لديك استثمار كبير من جراء عملك التجاري الجديد، فإني على يقين أنك وجدتَ فرصة ممتازةً في الخيار ب.

إن إحدى المزايا الأساسيّة للعمل في سوقٍ مقسّم جداً هو غياب المنافسين الكبار، على اعتبار أن القطاعات المحددة عموماً يتم التطرق إليها بشكل أقلّ.

فضلاً عن هذا لديك الفرصة كي تصبح رائداً في سوقٍ ما لم يتم التعرف على متطلبات جديدة لجمهوره. وبالمناسبة بما أننا نتحدث عن الريادة، هناك إمكانية أن تقوم بإثارة طلب جديد وبالتالي تقدم الحل الذي لديك لجمهور جديد.

في حال وجود مورد أو أكثر لمنتَجٍ ما أو خدمة محددة، يصبح أسهل بكثير توليد منافسة، وبشكل خاص إذا استطعتَ تقديم جودة أعلى في منتَجك.

يمكنك التخطيط لعميلكَ المحتمل persona بشكل عميق جداً، وفهم سلوك زبونك المثاليّ. يؤثر هذا البحث بشكل مباشر على منتَجك بحد ذاته، على طريقة تعاملك مع العميل، إجراءاتِك التسويقيّة، وسوف أغامر في القول أن هذا سوف يطال المناخ الشامل لأعمالك التجاريّة. إذا أدرك الجمهور أنك تفهمه، وأنّك تتحدث مباشرةً معه، سوف يشعر بالمزيد من الثقة للشراء منك.

الآن بما أنّك أصبحت تعرف المزايا التي تتحقق من العمل باستخدام شرائح محددة جيداً في السوق، سوف نتعلّم كيف تقوم باختيار القطاع أو الشريحة التي تناسبك.

كيف يتم اختيار قطاع ما في السّوق

  1. قم بتوسيع إمكانياتك

إن تطوير منتَج رقمي ما يتحدث عن الموضوع الذي تحبه يعتبر أمراً ممتعاً للغاية. مع هذا إذا كان هدفك هو البدء في كسب المال عبر الإنترنت ركّز في العثور على قطاع ربحيّ يتلاءم جيداً مع مهاراتك.

إن تحديد الموضوعات التي تلم بها كثيراً حتّى لو لم تكن المفضّلة بالنسبة لك، ولكن تحمل إمكانيّة تطوير مواد تعليمية جيدة منها تعتبر هي الخطوة الأولى. فكّر أيضا في المعلومات التي بحثتَ أنت أو أحد معارفك عنها وأدت إلى نتائج فاشلة سواء بسبب فقرها، أو مستوى العمق التي كانت بحاجة إليه مفكراً دائماً في الكلمات الرئيسيّة.

إن الكلمات الرئيسية أو keywords هي كلمات أو تعبيرات تُستخدم في آليات البحث مثل غوغل للعثور على المعلومات الملائمة. قد تكون عامة أو محددة والتي تدعى العبارة الطويلة أو المفصّلة long tail وتعمل كقطاع من المعلومات. مثال: إذا كنتَ تبحث عن معلومات تتعلق بالتسويق ربما قد تكتب “تسويق” وتحلل المعلومات التي يتم الحصول عليها إلى أن تعثر على ما تبحث عنه. هذا النوع من البحث يدعى البحث العام. ولكن إذا كنت تعرف نوع المعلومات التسويقية التي تبحث عنها ونوع المواد التي تنوي العثور عليها، تقوم باستخدام طريقة بحث أكثر تحديداً، أو ما يدعى long tail أي المفصل، مثال “e-mail marketing” أو “التسويق بالمحتوى”.

  1. قيّم العرض × الطلب

اعتماداً على قائمة الموضوعات التي بحوزتك، باستخدام معدات البحث عن الكلمات الرئيسيّة لمحركات البحث الأكثر شيوعاً، مثل غوغل، ابحثْ عن مدى الطلب على الموضوعات التي اخترتها مركزاً على الموضوعات المشابهة لما ترغب في إعداده من ناحيّة الجودة والكميّة.

تقدم هذه المعدات نتائج بحث شهرية محلية وعالمية تبعاً للكلمات الرئيسيّة. إن إحدى أفضل المعدات للكشف عن الطلب على قطاع سوقي ما هي Google AdWords Keyword Tool ولكن يمكنك أيضاً استخدام Keywordtool أو Sem Rush.

تحقق في الأداة من معدلات الطلب على موضوع المنتَج عبر الإنترنت: هل يوجد طلب كافٍ؟ ما هو التواتر التي يتمّ فيه البحث عن الكلمات الرئيسية التي اخترتها أنت؟

تحقق أيضاً من وجود منتجات مشابهة يتم بيعها في المواقع التي تظهر في نتائج محركات البحث عندما يتم استخدام هذه الكلمات الرئيسية في البحث وفي حال وجودها حلّل المنافسة فيها.

من خلال مطابقة بيانات الطّلب والتعرف على المنافسين، يمكنك تحليل مدى عمر وبقاء كل خيار من خياراتك، على اعتبار أن المثاليّ هو اختيار قطاع سوقيّ ما يتمتع بطلب كبير عليه ويحتوي على القليل من المنافسة.

  1. افهم الميول والاتجاهات

دائماً تشهد أناساً يبحثون عن عادات أكثر صحة، كالنّحافة مثلاً، كيفية كسب الأموال عبر الإنترنت، حلول لتحسين العلاقات الاجتماعيّة، ممارسة اللياقة البدنيّة أو الرياضات الأخرى شأنها شأن كافة الموضوعات المعاصرة.

إذا كانت فكرتك تشمل أحد هذه المواضيع، فإنك سلكتَ منتصف الطريق. مع هذا، بما أننا نتحدث عن الميول والرغبات سوف تحتاج إلى تحديد فكرتك أكثر وفلترتها. تعد الميول عناصر مطلوبة كثيراً ولكن تتمتع بعرض كبير أيضاً، وأن تكون واحداً من أصل الكثير غيرك ممن يشابهونَك لن يجعلك غنياً. هل تعرف تلك الحمية التي توجد في كافة المجلات المنشورة؟ إنّ كتاباً الكترونيّاً يتحدث عنها يعد فكرة عظيمة للمنتجات الرقميّة.

 

لهذا، من المثالي أن تتابع دائماً أبحاثك للعثور على شيء ما أكثر تحديداً واختيار قطاع يتمتع بطلب كبير وعرض أقل. لهذا، توجد معدات يمكن أن تساعدك في هذا العمل مثل Ubersuggest وفيه تنقر على مصطلح عام فتظهر لك اقتراحات لكلمات رئيسية محددة تتضمن مستويات ثانوية تتعلق بذلك المصطلح أو المفهوم بما يتناسب مع عمليات بحث حقيقية تمت مسبقاً.

غوغل ذاته يمكنه مساعدتك في هذه المهمة. عند إجراء بحث ما، فإن الأداة تكمل تلقائياً عبارتك بالمصطلحات الأكثر استخداماً وهذه الاقتراحات يمكن أن تقدم لك أفكاراً جيدةً عن قطاعات سوقية رائعة.

القطاع السوقي المثالي

لاتخاذ أفضل القرارات بشأن هذه الاقتراحات، استخدِم Google Trends من خلال هذه الأداة يمكن إجراء مقارنة بين الكلمات الرئيسية عن طريق مشاهدتها في رسم بياني وهو الخيار الأفضل.

القطاع السوقي المثالي4. حلّل إمكانيّة المنافسة في هذا القطاع السوقيّ

إن معرفة إمكانية خوضِك للمنافسة في هذا القطاع السوقي لا يقل أهمية عن تحديد القطاع نفسه. ما هو العامل التنافسي الذي يتمتع به منتَجك الرقمي كي يتألق ويتميز عن المنتجات الأخرى الموجودة؟

لا تجزع من جراء العروض المقدّمة في السوق. إذا كان القطاع المختار يحتوي على “أفضل البائعين” “best sellers” فهذا لا يعتبر مسوغاً لفقدانِ الحماس. شاهد هذا على أنه فرصة (إذا كان هناك معدلات عالية للبيع، فهذا يعني وجود طلب كبير). ولذا إن التمتع بعامل استراتيجيّ يعد أمراً جوهرياً. وإذا لم يكن هذا هو حالك، استأنف أبحاثك مجدداً!

العمل كبير جداً ويتطلب الكثير من البحث ونظرة تحليلية والكثير من التكرّس. لكننا على يقينٍ أنه اعتماداً على هذه النصائح الأربع، تصبح مهمة اختيار القطاع أو الشريحة السوقية لمنتَجك الرقمي الأول سهلة جداً، فضلاً عن الاتّساع الملحوظ والاعتباري في احتمالات الاستثمار في أعمال تجارية عالية الربحيّة.

وأنت، هل تعرف نصائح أخرى أو معدات تساهم في اختيار قطاع سوقيّ ما لتشاركَنا إياها؟ لا تنسَ ذكرها عبر التعليقات.

استغل هذا كي تتعلم أيضاً كيف تتحول إلى سلطة رائدة ومرجع على الإنترنت في سوقك!

تابعنا دوماً!

ملاحظة الكاتب: تم نشر هذا المنشور أساساً في نيسان عام 2013 وتم تعديله كي يقدم معلوماتٍ أكثر دقّةً وتكاملاً.

Nosso site utiliza cookies para melhorar sua experiência de navegação.