القوائم المرجعيّة: بدءاً من مرحلة الإعداد وانتهاءً بتحقيق عمليّة البيع الأولى لمنتجك الرقميّ!

القوائم المرجعيّة: بدءاً من مرحلة الإعداد وانتهاءً بتحقيق عمليّة البيع الأولى لمنتجك الرقميّ!

هل سمعت من قبل بمفهوم القوائم المرجعية checklist؟ اقرأ هذا المنشور وتعرف على دورها البالغ الأهمية في تحقيق عملية البيع الأولى لمنتَجك الرقمي!

إن العديد من رواد الأعمال في أول الطريق يواجهون الكثير من التساؤلات الشائعة بشأن إجراءات إعداد المنتجات الرقمية. وبما أن الهدف الذي نطمح إليه من هذا المنشور هو مشاركة الكم الأقصى من المعرفة في عالم المنتجات الرقمية، فلا شيء أكثر عدلاً من إعداد القوائم المرجعية أو checklist والتي تتناول الشرح خطوة بخطوة بدءاً من مرحلة الإعداد وحتى عملية البيع الأولى للكورس على الإنترنت.أما إذا كنت تطمح إلى إنشاء منتَج رقمي ما، فهذا الدليل قد صُنعَ خصيصاً من أجلك.

منافع أن تصبح منتجاً رقمياً

إن إنتاج مواد غنية وإقامة أعمال خاصة عن طريق بيع المنتجات الرقمية له العديد من المنافع والتي يمكن أن تختلف تبعاً لعمر كل إنسان. تعرّف على الأساسية منها وتحقق إذا كان بعضها يلائمك.

  • تعيش مما تعشقه: يوجد العديد من المحترفين الذين يعانون من خيبة أمل في مهنتهم، وإذا مُنحت لهم الفرصة، لعمِلوا في المجال الذي يعشقونه. والمشكلة هي أن العديد منهم لا يعلمون كيف يقومون بهذا التغيير. إن إنشاء كورس رقمي يمكن أن يكون حلاً لهذا الموقف، وبهذه الطريقة، الحصول على الفرصة لتعليم أناس آخرين عن مواضيع تمنحهم المتعة والسعادة.
  • مرونة أكبر: إن امتلاك المرونة في الوقت يساهم في تقديم المزيد من الاستقلالية لتنظيم يومك بأفضل طريقة ممكنة. سواء إذا كنت تعمل كامل الوقت، أو من خلال تخصيص بضع ساعات من يومك لأعمالك الرقمية.
  • سهولة الحركة: يمكن إنتاج مواد بصيغ متعددة وتوجيهها إلى جماهير متنوعة، ويمكن للمنتِج اختيار الخيار الأفضل لأعماله الجديدة.
  • أفضل الخدمات اللوجستية: على عكس المنتجات المادية، فإن تسليم منتَج ما رقمي يتم آنياً ويعتبر من مسؤولية المنصة بشكل كامل التي سوف يستخدمها المنتِج للكورس. هذه السهولة توفر الجهد على رائد الأعمال، حتى يتمكن من التركيز كلياً على نشر منتجه.
  • جودة أكبرْ للحياة: ويعتبر هذا أحد المظاهر الأساسيّة التي يبحث عنها من يبدأ الآن بالاستثمار في مجال المنتجات الرقمية. احتمال إمضاء وقت أطول مع العائلة، القيام بتلك الرحلة التي خططت لها دائماً، لكن لم يكن لديك الوقت إطلاقاً للقيام بها، وحتى أبسط الأمور مثل أنك لا تحتاج إلى الغرق في الازدحام عند الذهاب إلى العمل. هذه كلها مظاهر هامة يمكن أن تتحول إلى حقيقة من خلال الاستثمار في السوق الرقمي.
  • يؤمن زيادة تدريجية: يعتبر النمو التدريجي أحد العوامل الأكثر أهمية لبلوغ الاستقلال المادي. إن التدريج يعني كسر عائق الوقت والمكان لكسب زبائن في أي مكان في العالم وفي أي لحظة. وعند مضاعفة فرصك، تضاعف أيضاً فرصة إحراز المزيد من الأرباح.
  • توفير المزيد من المال والحصول على عائد أكبر: فبينما يتطلب محل ما استثماراً أولياً وقد يتأخر لسنوات عديدة كي يبدأ بحصد الأرباح في الحقيقة، فإن العمل الرقمي يتم بطريقة أبسط. يمكن إعداد كورس ما من خلال القليل من المال والبدء بالبيع في أسرع وقت ممكن. إن عامل التدرج يعتبر حليفاً قوياً لحصد النتائج الأولى!

التخطيط

إذا وصلت إلى هنا دون أن تعرف ماذا تنشئ – ولكن من خلال رغبة جامحة للمضي في ريادة الأعمال – يمكننا مساعدتك. إن أفضل إجراء يمكن القيام به الآن في هذه اللحظة، هو التفكير في المواضيع التي تتعلق بما تحب الحديث عنه أكثر وعن هواياتك المفضلة. يمكنك أيضاً الإجابة عن الأسئلة الأخرى التي تقودك إلى القطاعات الأكثر أهمية، بما يتلاءم مع طابعك. أنصحك أن تدوّن على الورق حتى تتمكن في النهاية من تحديد النماذج من خلال إجاباتك.

  • ما هي نشاطاتك الأساسيّة التي تقوم بها خارج العمل؟
  • ما هي النشاطات التي أحببتها أكثر، لكن تراجعت عن ممارستها لعدم توفر الوقت؟
  • متى كانت المرة الأخيرة التي نسيت فيها أمر الوقت وأنت تقوم بعمل ما؟ وماذا كان هذا النشاط؟
  • ما هي النشاطات التي لا تحتاج فيها إلى مساعدة للقيام بها؟
  • ما هي المواضيع التي تحب الحديث عنها أكثر؟
  • إذا لم يكن المال متوفراً، ماذا كنتَ قد فعلتَ من أجل المتعة؟
  • ما نوع الأنشطة التي تتوق إلى مزاولتها؟
  • ما هي المواضيع التي تقرأ عنها أكثر من غيرها؟
  • ماذا يطلب الناس أن تعلمهم؟
  • ما هي نقاط قوتك؟

بعد أن تكتب المواضيع التي تعشقها على الورق، سنقوم بتحديد القطاعات المحتملة التي يمكنك أن تدخل فيها.

البحث عن القطاعات السوقية

بعد التعرف على السوق، يجب أن تعثر على قطاع سوقي ما. كلما كان قطاعك السوقي مخصصاً جيداً سيكون هناك منافسة أقل، وستكون أمامك فرص أكبر لتقديم منتَجك. مثلاً، لنفترض أنك اكتشفت أن سوق الغذاء الصحي هام جداً ولديكَ إلمام به. ربما يكون أصعب بكثير التنافس من خلال مادة عامة تتحدث عن الحمية. لكن إذا قسمت منتجك وخصصته من أجل النساء في مرحلة انقطاع الطمث أو النساء اللواتي يرغبن في النحافة بعد الولادة، ستكون المنافسة أقل. ويمكن أن تخصص قطاعك أكثر: النساء اللواتي يتمتّعن باستقلاب بطيء ويرغبْنَ في النحافة أكثر بعد الولادة.

بعد تحديد القطاع السوقي، عليك التفكير في الآتي: ما الذي يمكنني أن أعلّمه فيما يتعلق بهذا المجال؟ وبهذا، سوف ننتقل إلى الموضوع التالي، وهو بحوث السّوق.

بحوث السوق

عند تحديد القطاعات السوقية المحتملة، يجب التحقق من وجود طلب ما لإنشاء منتَج رقمي ما، ولهذا، سوف نحقق في السوق! ما هي الاتجاهات الاستهلاكيّة؟ ما نوع المعرفة التي يبحث عنها الناس؟ وهل توجد مواد جيدة حقاً تلبي هذه الحاجة؟

ابحث مع الأصدقاء، المعارف، الشبكات الاجتماعيّة،Google Trends، إجابات ياهو، جلسات الحوار ومعدات أخرى يمكن أن تقدم لك الحد الأدنى من المعلومات ذات الصّلة. إبحث في المحتويات الأجنبيّة وتحقق من وجود شيء ما مشابه في بلدك.

استعمل Keyword Planner في Google Adwords للتحقق من حجم البحث باستخدام المصطلحات المتعلقة بقطاع عملك. إذا كان المصطلح شائعاً وعاماً جداً، وكانت المنافسة عالية، سيكون عملك أصعب بكثير. أما إذا كان مصطلحاً محدداً أكثر (طويلاً) مثال: “النساء اللواتي يرغبن في النحافة بعد الولادة” سيكون أسهل بكثير توجيه قدراتكَ التسويقية.

تحديد شخصيّة العميل

بعد تخصيص موضوعك بشكل دقيق، يجب أن تحدد شخصية عميلك، هذه الشخصية الخيالية التي تمثل جمهورك المثالي و الذين توجه لهم استراتيجياتك كلها. وهنا لدينا منشور متكامل عن كيفية إعداد شخصية العميل من أجل أعمالك.

تحديد الصّيغة

حان الوقت لتحديد صيغة منتجك الرقمي. وفي هذه اللحظة، ربما تكون فكرتك قد رسخت وأصبحت جاهزة في ذهنك، عليك تحديد الطريقة الأفضل كي يتلقّى المستهلك كورسك الرقمي على الإنترنت: كتاب الكتروني، فيديوهات تعليمية، كتاب صوتي، مزيج من المواد، اشتراك، موقع عضويّة. واقرأ عن 8 أنواع من المنتجات الرقمية التي يمكنك إعدادها.

البحث عن الموضوع

حتى لو أنك كنت متخصصاً في الموضوع المختار، سيتوجّب عليك القيام بالأبحاث العميقة حول الموضوع. بهذه الطريقة، يمكنك اكتشاف المستجدات، تطوير الذات بشأن الموضوع وبشكل أساسي، اكتشاف ما يوجد في السوق حول الموضوع لإنتاج مواد أفضل! يمكن أن يكون الغوغل حليفك الكبير في هذا البحث، ولكن لا تقتصر على أداة فقط، ابحث في الشبكات الاجتماعية وأجرِ مقابلات مع المحترفين في المجال، إذا كان ممكناً!

ومن الناحية العمليّة!

مخطط المواد

إن المخطط يعتبر نوعاً من المسودة يمكنك أن تكتب كل ما يخطر في ذهنك ويتعلّق بمادتك. من خلال وثيقة نصية (وأنصح بــGoogle Docs) اكتب أفكار وجمل منفصلة تتعلق بكل ما يجب أن يحويه كورسك على الإنترنت. لا تقلق بشأن التنظيم، حان الوقت الآن للتفكير والقيام بما يسمى بالعصف الذهني أو brainstorm

إنتاج المحتوى

إن المنتجات الأكثر شيوعاً في السوق هي الكتب الالكترونية والفيديوهات التعليمية وكل منها له خصائصه. في حالة الكتب الالكترونية، فالإعدادُ يعني كتابة المواد، وتقسيمها إلى وحدات إرشادية وفصول وكل ما يجب أن يحتويه كتابك الرّقميّ.

أما الفيديو لديه نسبة أكبر من التعقيد: فهو يتطلب إنتاج السيناريو، تحضير السيناريو وتجهيز مواد التصوير، وتسجيل الفيديوهات التعليمية. إذا كان هذا هو حالك، اقرأ منشورنا الذي يتحدث عن أفضل النصائح لإعداد فيديو جيد جداً.

اختيار العنوان

يعتبر العنوان جزءاً جوهرياً من مادتك، في النهاية يعتبر أحد العناصر المسؤولة عن جذب انتباه جمهورك. كرّس نفسك جيداً للعنوان، أكتب عدة خيارات لاختيار الأنسب منها.

التخطيط / التحرير

في حالة الفيديوهات، يعتبر التخطيط / التحرير جزءاً جوهرياً لصقل الكورس على الإنترنت وإضفاء لمسة احترافية على موادك. إذا لم تكن لديك القدرة على القيام بهذه الوظيفة، إلجأ إلى احترافي خبير. توجد منصّات تعثر من خلالها  على مصمم / محرر من  أجل الحصول على فيديو مثالي.

المراجعة

قبل الإنتهاء، قم بمراجعة شاملة واضمن كمال المواد. اذهب إلى مكان هادئ وتجنّب ما يشتت انتباهك في هذه اللحظة. استهلك هذا المحتوى مستخدماً نظرة عميلك نفسها. وهنا ما يزال لديك الخيار في أن تطلب مساعدة من صديق لك يتمتّع بنظرة ناقدة ويمكن أن يزوّدك بالتغذية الراجعة أو feedback الصادقة التي تتعلق بمادتك.

الاستضافة

بعد أن تصبح موادك جاهزة، يكون الوقت قد حان كي تضعها وتنشرها عبر الإنترنت! لهذا، سوف تحتاج إلى وسيلة بسيطة وآمنة لاستضافتها، تحديد الطريقة التي سوف يتلقّى فيها زبائنك المنتَج والطريقة التي سوف يتم بها الدّفع. يبدو أن هناك العديد من التفاصيل التقنية الواجب التفكير فيها، لكن توجد منصّات رقمية تقوم بكل هذا من أجلك، كما هو الحال في منتجات هوت مارت.

إذا كنت تنوي إعداد كورس مركّز أكثر يتضمن فيديوهات تعليمية أو أنواع أخرى من الملفات، المثالي أن تقوم بأضافتها إلى منطقة عضويّة ما. لمعرفة كيفية إعداد منطقة عضوية والتعرف على جميع المنافع والاختلافات التي تميزها عن منصّة ما عامة، أنقر هنا.

طرائق الدّفع

إن طريقة الدّفع التي سوف تستخدمها في كورسك الرقمي تمثل نقطة تتطلب كامل الانتباه. هذا لأن المنصّة المختارة عليها أن تنشر المصداقية اللازمة والأمان من أجل الزبائن وبالطّبع تأمين البساطة لك. يجب أخذ بعض النقاط في الاعتبار عند تحديد طريقة الدفع:

  • إيداع ما يتعلق بالمبيعات مباشرةً في حسابك المصرفيّ، مسرّعاً بهذا في عملية سحب العمولات
  • صفحة دفع مخصّصة أو Checkout والتي يمكن أن تؤثّر مباشرةً على معدل التحويلات
  • السرعة في إقرار الدفع
  • أمان كامل وحماية بيانات المشتري
  • مبيعات دوليّة: سيكون هناك احتمال التوسع في أعمالك في العالم أجمع

إذا كنت لم تقرر بعد الطريقة الملائمة في الدفع، تعرّف على طريقة Hotpay وهو نظام مندمج مع منصة هوت مارت. .

تسليم المحتوى

بالتفكير في موضوع النمو التدريجي، يُنصح بإلغاء فكرة التسليم اليدوي للمحتوى الرقمي الخاص بك. فعلى الرغم من أن هذه الطريقة تنطوي على الكثير من الأخطاء، لا تعتبر احترافية أيضاً. ابحث عن منصّة للمنتجات الرقمية تحقق التسليم التلقائي والسريع للمشتري.

الدعم للمشتري

أحياناً وبشكل مفاجئ، قد يواجه أحد المشترين صعوبة في الدخول إلى موادك أو تساؤل ما يتعلق بالكورس الرقمي. في هذه اللحظة، قم بالرد عليه بسرعة وسماحة فهذا يشكّل فرقا كبيراً في سمعة أعمالك. اضمن أنّ منصّتك المختارة لديها خدمة فعالة لدعم الزبون.

الدعم للمنتِج

بالإضافة إلى الزبون، قد يتكون لديك تساؤل ما أنت المنتِج، تتعلق بأعمالك وفي هذه اللحظة، يجب أن تلجأ إلى الدعم الذي يجيبك في الحال. تحقق من أن المنصّة المختارة لديها هذا النوع من الخدمة قبل أن توقّع العقد معها!

صفحات الهبوط أو Landing Page

إذا تفحصت الموضوع جيداً عند اختيار المنصّة، يكون الوقت قد حان لإطلاق المنتَج. يجب أن يكون متاحاً من خلال صفحة هبوط أو موقع ما. إن صفحة الهبوط هي ببساطة عبارة عن الصّفحة التي يصل من خلالها المستخدم إلى منتَجك / موقعك. إن فائدة صفحة الهبوط التي تركز على معدل تحويل جيد هي أن المستخدم لن يواجه أيّة عوائق أو تشتت انتباه ويزداد بهذا احتمال أن يحرز عمليات بيع. تعرّف هنا على 5 معدّات لتسهيل إنشاء صفحة للهبوط.

التسويق

هل كل شيء أصبح جاهزاً للبدء بالتسويق لكتابك الالكتروني؟ في نهاية الأمر، لا يجدي الأمر نفعاً وجود مادة معدّة جيداً و تضمّ محتوى قيّم إذا لم يتمكّن الجمهور من العثور عليها. إذاً، تعال نختار الاستراتيجيات التي يمكنك (ويجب عليك) تطبيقها لإحراز عمليّتك البيعيّة الأولى!

المدوّنة

قم بإعداد مدوّنة تكتب من خلالها عن قطاعك الاقتصادي الذي تعمل فيه. تعتبر المدوّنات معدات فعالة لجذب الزبائن، لأنه على الرغم من أنها تقدّم محتوى قيّم إلى جمهورك، فإنها تساعدك على أن تتحول إلى مرجع في السّوق، وتكسب حركة عالية عضوية وطبيعية وتقلل بشكل كبير من مصاريف استثمارك في مجال التسويق.

تحسين محركات البحث أو SEO

باللغة الإنكليزية يعرف باسم Search Engine Optimization، وتعتبر تقنيات تحسّن من الطريقة التي ترى فيها محركات البحث (الغوغل و Bing) موقعك. وعلى مر السنين، خضعت خوارزميّات الغوغل للعديد من التحديثات التي تولي العناية والأهمية بتلك المواقع التي تُعنى بتجربة المستخدم. بالطريقة التي يكون فيها موقعك أفضل، كلما كانت الحركة الطبيعية والعضوية على موقعك أكبر كلما قلل هذا من حجم الاستثمارات التي تبذلها لكسب مستخدمين جدد.

الفيديوهات

يمكنك استخدام الفيديوهات ضمن استراتيجيتك التسويقية! سواء من خلال الإعلانات المدفوعة أو عبر قنواتك على الشبكات الاجتماعية، وتؤمن هذه الفيديوهات القرب من الجمهور، ويعتبر هذا عظيماً لإقامة  السلطة في السوق.

الشبكات الاجتماعيّة

تعتبر الشبكات الاجتماعية قنوات يمكنك من خلالها الاقتراب أكثر من جمهورك، بطريقة أكثر هدوءاً. ابحث عن الشبكات الاجتماعية التي يستخدمها عملاؤكَ أكثر وبناءً على هذا، قم ببناء استراتيجيّتك! لا تنسَ أن تحافظ على التناسق والاتّساق في منشوراتك.

الإعلانات الممولة

تعتبر الإعلانات الممولة مصادر عظيمة في الاستثمار لإحراز المبيعات! عن طريقها يمكنك تقسيم جمهورك إلى شرائح بشكل رائع، والإعلان من أجل الأشخاص الذين يتطابقون أكثر مع منتَجك. ويمكن الإعلان عبر الغوغل و Bing وأيضاً عبر الشبكات الاجتماعيّة (الفيس بوك، الإنستغرام، التويتر واليوتيوب).

التسويق عبر البريد الالكتروني

وهذه الطريقة تعتبر أيضاً أداة قوية لإقامة علاقة مع زبائنك المحتملين والترويج لمنتَجك. ومن أجل هذه المرحلة إنك تحتاج إلى أداة لنشر رسائلك الالكترونية. يمكنك استعمال الإصدارات المجانية في السوق، مثل: MailChimp، أو يمكنك استخدام المنصات الأكثر قوّة، تبعاً للنمط الذي ينمو وفقه عملك. وهنا تجدر الإشارة إلى أنّه من المثاليّ أن تكون منصّتك للمنتجات الرقمية تحوي برنامجاً لتنظيم leads مثل ListBoss في هوت مارت.

برنامج المسوقين بالعمولة

يعتبر برنامج التسويق بالعمولة الخيار المثالي لمن يرغب في زيادة التسويق لأعماله بمساعدة الشركاء الذين يروجون لمنتجه. ويعتبر المسوقون مروجين لمنتجات الآخرين ويتلقون عمولة لقاء كل عملية بيع متحققة. وتُحدّد العمولة عن طريق المنتِج ذاته، بالطريقة التي يفضّلها ويجدها ملائمةً. هذا النموذج من الشراكة هام جداً لكلا الطرفين، وهذا ما يمكننا إثباته عن طريق برنامجنا الخاص للتسويق بالعمولة.

راقب نتائجك

اعتباراً من اللحظة التي يتم فيها إطلاق منتَجك، تحتاج إلى مراقبة كل إجراء من أجل الكورس. من أجل هذه الوظيفة، يمكنك استخدام المعدات الخاصة للمراقبة والتي تتعلق بالشبكات الاجتماعية، مثل: Insights، الفيس بوك، Google Analytics، كي تبقي عينَك على موقعك و صفحات الهبوط، وكذلك استخدام Google Adwords لمراقبة الحملات الإعلانيّة المأجورة عبر الغوغل.

نظّم أعمالك

منذ اللحظة التي يبدأ فيها عملك بتوليد نتائج معبّرة، يمكنك اعتبار أن أعمالك قد أخذت تنتظم! لقد أعددْنا سلسلة من المنشورات التي تتعلق بالموضوع ويمكنك أن تبدأ من هنا: كيف أنظم اعمالي الرقمية؟

تابع الدراسة

يتطور سوق المنتجات الرقمية بشكل دائم، ولهذا، يجب أن تتابع هذه المستجدات دائماً! كلما درستَ أكثر، كلما تمتّعت بالقدرة على إدارة أعمالك.

إذا وصلتَ إلى النهاية، فهذا يعني أن الوقت قد حان لوضع خطّتك الكاملة موضع التطبيق. قم بتوثيق جميع الخطوات وراقب كل مرحلة من مراحل أعمالك. إذا أعجبتك قائمتنا المرجعيّة Checklist، زوّدنا بتعليقٍ لك في الأسفل مباشرةً!

تابعنا دوماً ونحن نبقى سعداء جداً بمتابعتِك ومشاركتِك!

والسلام عليكم!

Nosso site utiliza cookies para melhorar sua experiência de navegação.