الأعمال الرقمية: ليس لدي المال للاستثمار، ماذا ينبغي علي أن أفعل؟

الأعمال الرقمية: ليس لدي المال للاستثمار، ماذا ينبغي علي أن أفعل؟

في هذا المستوى، سنفترض أنك قرأت كل شيء عن المنتجات الرقمية وقررت أنه: نعم، هذه هي الطريقة الذكية للبدء بأعمالك الخاصة، والتي من خلالها يمكنك كسب العيش مما تعشق القيام به....

في هذا المستوى، سنفترض أنك قرأت كل شيء عن المنتجات الرقمية وقررت أنه: نعم، هذه هي الطريقة الذكية للبدء بأعمالك الخاصة، والتي من خلالها يمكنك كسب العيش مما تعشق القيام به.

أو أنك قد اكتشفت أن المشاركة في برنامج التسويق بالعمولة يعتبر استراتيجية عظيمة للعمل بمفردك، إدارة وقتك من خلال المرونة الضرورية للحصول على نوعية عالية من الحياة.

إننا نفهم أن الإرادة في مزاولة نشاط أعمال خاص قد تكون قوية جداً، خصوصاً بسبب الكثير من الفوائد التي تطمح لها، لكن أيضاً يمكن أن تكون إرادتك بعيداً عن الواقع، باعتبار أنه ليس لديك المال.

إذا كان هذا هو حالك، فإن هذا المنشور معدّ من أجلك. وبالتّفكير في هذا، أعددنا قائمة ببعض المواقف التي يمكن أن تتخذها لتحقيق هدفك، مع وجود بعض الصعوبات في الطريق. تابع القراءة وشاهد الحلول الممكنة من أجلك باعتبار أنه ليس لديك المال لاستثماره في أعمالك الرقمية!

لا تجعل من عدم توفر المال للاستثمار، سبباً للاستسلام.

بكلمات أخرى، توقف عن تقديم الأعذار. أعذرنا على هذه الصراحة، التي برزت ومباشرةً من النصيحة الأولى. في بعض الأحيان، نُخدَع ونعتقد أن عدم وجود المال للاستثمار في أعمالك الرقمية، يجعل من المستحيل القيام بهذا الاستثمار. قبل البدء برحلتك، من المهم تفعيل عقليتك الريادية، فربّما لن تكون هذه الصعوبة الوحيدة التي تعترض طريقك. ولمساعدتكَ أعددنا منشوراً مخصصاً لهذا الغرض: 11 حقيقةٍ جوهريّة تحتاج إلى معرفتها قبل أن تتحول إلى رائد أعمال رقمي.

اعمل من خلال موضوع تعرفه.

إن العمل في مجال تتمكن منه وفي المجال الذي تعشقه سوف يوفر عليك الكثير من الوقت والمال. هذا لأنك لن تحتاج إلى التعلم من الصفر، تردد على أخصائيّ وسيكون ممتعاً جداً أن تدير الموضوع بالتعاون معه.

فيما يتعلق بالمنتجين، سيكون أسهل بكثير إنشاء كورس رقمي من تلقاء ذاتهم، من خلال محتوى غني وذي صلة. وفي حال المسوقين بالعمولة، سيكون أسهل بكثير التسويق لكورسات الآخرين التي تتحدث عن موضوع يعشقونه ويجدون أنفسهم فيه.

إذا كنت لم تكتشف بعد مهاراتك، فإن منشورنا ” 7 طرائقَ لكسب المال من خلال مواهبك” سوف يوجّهك إلى الطريق المناسبة؟

قم بالتسويق الشفوي

عندما تقرر تغيير أعمالك، أخبر الناس الذين تعرفهم بهذا! بهذه الطريقة، سوف تنشر الخبر والذي عن طريق المصادفة قد يصل إلى أسماع الأشخاص المفتاحيين الهدف لأعمالك.

في حالة المنتجات الرقمية، يمكنك جذب الأشخاص المهتمين بموادكَ. وفي كل عملية بيع تحرزها، اطلب شهادة من زبائنك تشرح الطريقة التي ساعدهمْ بها المنتَج في حياتهم. انشر الشروحات في موقعك، عبر الشبكات الاجتماعية لتوليد المصداقية والمشاركة الوجدانية مع الزبائن الآخرين المحتملين.

عُد إلى اتصالاتك بشكل متواتر

استفد من شبكة الأصدقاء والمعارف التي لديك كي تطلب العون.! إذا لم تبدأ بعد بإنتاج موادك بسبب عدم توفر المصادر، نظّم قائمة لما سوف تحتاجه وكيف يمكنك تأمين كل عنصر من هذه العناصر.

تذكّر صديقك الفذ في التصميم أو ذلك الآخر الذي يمكن أن يساعدك في تسجيل وتحرير الفيديوهات. كلما كان هؤلاء الناس قريبين منك، كلما كانت فرصة مساعدتهم لك أكبر. هناك نصيحة أخرى هامة وهي أن هؤلاء الناس الموهوبين، لكن الأقل خبرة، يميلون إلى قبول هذا النوع من العمل أكثر، حيث ستكون طريقة عظيمة لتحسين مهاراتهم، والتي قد تكون منفعة متبادلة هامة لكلا الطرفين.

لا تخفْ أو تخجل عندما تطلب من أصدقائك، وفي حال كانت الإجابة سلبية، فلا تفقد هذا الحماس. بل على العكس، اسأل صديقك، إذا كان لديه أحد ما يرشدك إليه. وفي الحالة الأخيرة، إذا كان الأمر ممكناً، حاول التفاوض بشأن سعر ما قد يكون معقولاً من أجلك.

أعقدْ الشراكات:

هناك بديل آخر متاح وهو دعوة أحد ما لكي يكون شريكاً لك وهو ما ندعوه بالمنتِج المشارك.

الإنتاج المشترك يحدث عندما يجتمع شخصان أو أكثر للمساهمة في تقديم منتَج ما. وانطلاقاً من هذا، يمكنك دعوة أخصائيين للمساعدة في إنتاج موادك. وبما يتلاءم مع تقسيم المهام، يمكنكم الاتفاق مسبقاً على المهام التي ستكون من أجل كلٍ منكم.

هناك أيضاً شخصان في سوق المنتجات الرقمية يمكنهم المساعدة: محرر المنتجات الرقمية ومدير المنتجات الرقمية.

إن المحرر يملك المعرفة الزاخرة في مراجعة المنتجات. على الرغم من عدم كونه أخصائي في المجالات المحددة، لكنه يعلم تماماً كيف ينشئ مواداً تتضمن الميزات الضرورية التي يجب أن يتضمنها كورس على الإنترنت.

يوجد أيضاً مدير المنتجات الرقمية، والذي يعتبر خبيراً في التسويق وكل ما له علاقة بتسويق كورسك.

كيف تعثر على هؤلاء المحترفين؟

شارك في المجموعات وحلقات النقاش وشكّل اتصالات مع منتجين آخرين أكثر خبرةً. وستتمكن من الحصول على المعلومات المفيدة جداً من أجل مسيرتك كمنتِج رقمي.

أنشئْ مدونة

تعتبر المدونة طريقة فعالة واقتصادية لتثقيف السوق في الوقت ذاته الذي تقود فيه زوارك إلى قمع للحصول على التحويل، بهدف توليد المبيعات.

عن طريقها يمكنك الحديث عن النطاق الذي يوجد فيه منتجك، حلّ المشكلات العامة، تحديد مشكلة ما محتملة يعاني منها جمهورُك وتتعلق بموضوعك، وفي النهاية تقديم منتجك كحلٍ للمشكلة..

كلما كان المحتوى في المدونة غنياً ومعدّاً بعناية، كلما كانت لديك فرصة أكبر لجذب الزوار بشكل طبيعي. لهذا، ابحث عن الوسائل المناسبة لتتعلّم تقنيات تحسين محركات البحث- SEO  والتسويق بالمحتوى لتطبيق هذا في أعمالك.

راهن على الشبكات الاجتماعية

تعتبر الشبكات الاجتماعية رهاناً جيداً لمن ينوي تكوين جماهير. إضافة إلى سهولة إدارتها، يمكنك التفاعل بطريقة فعالة أكثر مع الجمهور المتابع لك وفهم الطريقة التي تعمل ضمنها.

كلما تكون ارتباط أكبر، كلما أصبح سهلاً الإرشاد إلى منتَج رقمي له علاقة بجمهورك.

هناك بعض النقاط التي ينبغي الانتباه إليها عند اختيار الشبكات الاجتماعية:

  • حدد القنوات التي تستخدمها شخصيات عملائك في الواقع.
  • حدد الطريقة الأفضل للتحدث مع جمهورك: سوف تستخدم اسمك كشخص عادي أم أنك سوف تستخدم علامة تجارية؟
  • ليكن لديك التركيز: لتكن لديك الرغبة دائماً باستعمال قنوات قليلة ونشر المحتويات ذات الجودة العالية وبطريقة مستمرة بدلاً من أن تكون لديك الكثير من الصفحات الشخصية والضعيفة.
  • انتبه دائماً للخصوصية التي تتمتع بها كل شبكة: ادرس كلاً منها واجعل المحتوى ملائماً لتلك القناة المحددة.

يجب أن يتم العمل عبر الشبكات الاجتماعية من خلال الكثير من المثابرة، حيث يتم تدريجياً. اهتم دائماً بتحسين المحتوى بشكل مستمر، والتفكير بتوليد إشراك وجداني مع جمهورك.

قم بالتسجيل في برنامج ما للتسويق بالعمولة

إذا كنت منتجاً ولا تعلم كيف تبدأ بالتسويق، يعتبر برنامج التسويق بالعمولة استراتيجية مثالية حتى يتمكن الأخصائيون الآخرون من التسويق لمنتجك.

يمثل المسوّقون جسراً بين منتجك والمستهلك النهائي، ومقابل هذا العمل، فإنهم يتلقون عمولة محددة سابقاً من قبلك، لقاء كل عملية بيع متحققة قاموا بها. لا يوجد ما هو أكثر عدلاً من هذا، صحيح؟

عند التسجيل في البرنامج، المنصة الخاصة ستكون مسؤولةً عن دفع العمولة من أجل مسوّقيك. إضافة إلى هذا، في هوت مارت يمكنك اختيار إذا كنت تنوي ترك نشاط التسويق بالعمولة مفتوحاً (أي شخص يمكنه أن يصبح مسوّقاً لك) أو مغلقاً (يجب عليك منح ترخيص من أجل مزاولة نشاط التسويق الذي تم طلبه).

لمعرفة كل شيء عن المسوّقين بالعمولة، أنقر هنا واقرأ منشورنا عن الموضوع.

إذا رغبت أن تتحول إلى مسوّق بالعمولة، اقرأ منشورنا الذي يتحدث عن أنواع المسوقين بالعمولة للتحقق من المسار الأفضل كي تسلك فيه. في هذا المجال، نصيحتنا بشأن المدونة والشبكات الاجتماعية سوف تساعدك كثيراً.

قم بادّخار الحد الأقصى الذي تستطيعه

تجنب التكاليف غير الضرورية حالياً. تذكر أنه إذا قمت بإدارة أعمالك بالأسلوب الصحيح، سوف تجني ثماراً أكثر بكثير في المستقبل. إن المسيرة الكاملة في الريادة تتطلب بعض التضحيات ولن تُعفى منها.

ربما ليس الوقت ملائماً لشراء سيارة ما أو منزل أحلامكَ، تعلّم أيضاً كيف تقلل التكاليف الصغيرة. فكّر دائماً مرتين إذا كان إنفاق المال في هذه اللحظة ضرورياً أم لا.

من خلال النقود التي تدّخرها، قم بدراسة خيارات الاستثمارات قليلة المخاطر أو المتوسطة، وهكذا، يمكنك استخدام الربح الذي تجنيه في أعمالك.

قم ببيع خدماتك

بالإضافة إلى الاتصال بأصدقائك، قد لاحظت أنه عليك الاستثمار بالكمية الملائمة من الأعمال، سواء في الإعداد أو في التسويق. في هذه الحالة، يكون الوقت قد حان للتفكير في مصدر مالي ما لاستخدامه في أعمالك. الخيار الأول والأسرع هو بيع الخدمات. ما الذي تعرف القيام به ويعود عليك بعائد مادي؟ الأشغال اليدوية، الحلويات، إعطاء دروس، صيانة الحواسيب، أي شيء يمكن تطبيقه.

مرة أخرى، إذا لم يكن لديك المال لاستثماره، عليك أن تكرس ذاتك للوصول إلى هدفك طويل الأمد.

بعد أن تضمن الحصول على المبلغ الضروري للبدءِ في أعمالك، فكّر جيداً وكثيراً قبل البدء، فكر جيداً في كل مظهر يتطلب الاستثمار. قبل التعاقد على خدمة ما، ابحث كثيراً والجأ إلى مراجع تتعلق بالمحترف المختار. بوجود القليل من المال، يجب القيام بالخيارات الصحيحة فقط، منعاً للإصابة بخيبات الأمل.

قم بإجراء الكورسات المجانية

إذا كنت تبدأ للتو في السوق الرقمي، توجد أمامك طريق طويلة للأمام، وربما يوجد الكثير لتتعلّمه!

أن تصبح رائد أعمال يتطلب منك الكثير من التكرّس والدراسة الدائمة، باعتبار أن السوق الرقمي يتطور بشكل دائم. لهذا، ابدأ بدراسة كل شيء يتعلق بالنطاق الذي سوف تختار. كلما كنت تعرف أكثر كلما تمتّعتَ بالتبصّر لقيادة أعمالك بطريقة احترافيّة.

بعد قراءة الموضوع بأكمله، حان الوقت كي تضع جميع الخطط موضع التطبيق، باعتبار أنها حتى هذه اللحظة فقط موجودة في الذهن. إذا أعجبك هذا المنشور، أو لديك تساؤل ما، قم بالتعليق هنا أدناه.

تابعنا دوماً عبر المدونة ولك أطيب التحيات!

والسلام عليكم!

 

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎