بحوث السوق : 4 خطوات لتقوم ببحثك!

بحوث السوق : 4 خطوات لتقوم ببحثك!

تعلم إجراء بحوث السوق واتخاذ القرارات التي تدعم نمو أعمالك التجارية! مّن منا لا يحلم برؤية أعماله تزدهر؟

توجد ملايين الأعمال التجارية و المشروعات الريادية التي تظهر يومياً، ويتم إطلاقها في السوق على أمل أن تكون ناجحة جداً، وتحظى بامتياز ومكان مرموق في أذهان المستهلكين. لكن ليس كل الشركات تحظى بالنجاح الكبير فور ظهورها، بل هناك شركات أخرى تتعرض لخطر الإغلاق وللأبد.. لماذا يحدث هذا؟ أين يخطئ رجال الأعمال؟ لمَ لا يشتري منتجاتهم أحد! سوف نتحدث من خلال هذا المقال عن بحوث السوق ، ولماذا تعد في غاية الأهمية لك قبل البدء بأي مشروع ريادي.

بالإضافة إلى ذلك، سوف نقدم الموضوع خطوة بخطوة لكي تتمكن من القيام ببحثك في السوق بكل سهولة، إقامة مشروع ما وقولبة أفكارك ضمن سياق أكثر أماناً.

ما هي بحوث السوق ؟

بحوث السوق أو كما هي معروفة أيضاً: دراسة السوق، هي تقنية جمع البيانات التي تسمح لرجال الأعمال بالتعرف على رغبات الشراء أو تفاصيل محددة عن القطاع السوقي المحدد الذي ينوي رائد الأعمال العمل فيه.

عندما تريد شركة ما إطلاق مشروع جديد، إعداد حملة تسويقية جديدة أو أي تغيير أو تطوير في استراتيجيتها، من الضروري إجراء تحليل للسوق للحصول على المعلومات القيّمة التي تساعد على إحراز النجاح في الأعمال التجارية.

مثال:

إذا كنت تنوي إطلاق منتَج جديد في السوق، يمكن أن يساعدك إجراء بحث من هذا النوع على معرفة التفاصيل حول القيمة المالية التي يكون زبائنك المحتملين مستعدين لدفعها لقاء المنتَج، وكذلك خصائص المنتَج، الحجم أو حتى الصيغة أو اللون التي يرغب ذلك الزبون توافرها في المنتَج.

يساعدك هذا في العثور على نقطة توازن يستفيد منها زبائنك وأعمالك التجارية.

بشكل مختصر، تعد بحوث السوق تقنية تُستخدم في جمع المعلومات بطريقة منظمة، و ترجمتها وتفسيرها واستخدامها في اتخاذ القرارات.

تحتاج العلامات التجارية والأعمال إلى إجراء البحوث في السوق للتعرف على الاتجاهات السائدة في الصناعة واتجاهات المستهلك. تتمتع التحاليل في السوق بقدرتها على العمل لصالحك، لأنها قادرة على إرشادك إلى الأماكن التي يكون فيها ضرورياً تركيز جهودك فيها. كذلك تتعرف على المظاهر التي يجب تحسينها أو تغييرها، و الأماكن الملائمة للاستثمار، جدوى إقامة مشروع ما… وغير ذلك من الأمور والنقاط التحليلية الهامة.

ما هي المزايا التي تتحقق من إجراء بحوث السوق ؟

هناك العديد من المزايا التي يمكنك كسبها من إجراء بحوث السوق :

  • الاعتماد على المزيد من الوثائق أثناء اتخاذ القرار مما يدعم نمو وتطور عمل تجاري أو شركة؛
  • توفر المعلومات الحقيقية التي تساعد على حل المشكلات؛
  • التعرف على حجم السوق الذي ترغب في تغطيته، في حالة بيع أو إطلاق منتَج جديد؛
  • التعرف على الاحتياجات الحقيقية للمستهلكين، وتفاصيل مثل: التكاليف، التفضيلات، العادات الشرائية وكذلك مستوى العائد… الخ
  • التعرف على الآلية التي تتغير بها عادات شراء الزبائن أون لاين لكي يتمكن رواد الأعمال من الإستجابة لها والتلاؤم معها؛
  • توفر المعلومات القيّمة التي يمكن استخدامها للمحافظة على حيز في السوق أو إشغال حيز جديد وهام في السوق؛
  • اكتشاف قطاعات و شرائح سوقية جديدة أو قطاعات ثانوية في السوق.

كانت هذه فقط عبارة عن بعض المزايا التي تتحقق لرائد الأعمال من إجراء التحليلات في السوق بشكل صحيح، ولهذا من الضروري اتباع العديد من الطرق في جمع البيانات مثل: استطلاعات الرأي، التقييمات والملاحظات.

هل ترغب في التعرف على أسلوب عمل كل طريقة من هذه الطرق؟

سوف نريك الطرق الأكثر استخداماً!

كيف يتم جمع المعلومات ؟

هناك الكثير من الطرق المستخدمة في جمع البيانات ليتم استخدامها في بحوث السوق .

من بعض هذه الطرق:

1- استطلاعات الرأي

هي إحدى الطرق الأكثر استخداماً في الحصول على المعلومات، ويمكن القيام بها بشكل يدوي أو أونلاين.

يعد استطلاع الرأي طريقة يمكن بواسطتها جمع الكثير من المعلومات في وقت قليل، ولا تتطلب تخصص شخصي، ومن السهل اتباعها. إذا لم تكن لديك ميزانية مادية للقيام بها ميدانياً، يمكنك القيام بها اون لاين.

توجد الكثير من المنصات المجانية أو المدفوعة التي تتيح لك إجراء استمارات لاستطلاعات الرأي على الإنترنت، بطريقة سهلة وسريعة، مثل نماذج جوجل.

الميزة الرئيسية لهذه الطريقة تكمن في أنها تقدم تغطية أكبر، وتوفر المال، ويمكن إرفاق صور معها لكي تصبح أكثر جاذبية و من السهل تعبئتها. تعد أيضاً استمارة مستقلة ولا  توجد أي حدود لوضع الأسئلة فيها.

2- المقابلات

تعد المقابلة طريقة لجمع المعلومات، يمكن إجراؤها عبر الهاتف، بشكل مكاني أو عبر البريد الإلكتروني.

من خلال المقابلة يمكنك جمع المعلومات بأسلوب موثوق فيه، ودون أية مخاطر تنتج عن تصنع المعلومات.

بالمقابل تعد المقابلات طريقة تتطلب المزيد من الموارد المالية، الوقت وكذلك التفرغ الشخصي.

3- التقييمات

تُعرف هذه الطريقة أيضاً باختبار السوق، وتقوم على السعي لمعرفة تقييم شخص ما بأسلوب مباشر فيما يتعلق بمنتَجه، خدمته أو حتى فكرته.

عادة ما يتم إجراء تقييم أو اختبار للسوق قبل إطلاق منتَج جديد ، والهدف الرئيسي هو تقييم مدى قبوله في السوق وتقليل المخاطر.

لنفترض أنك تريد إجراء تقييم لمنتَجك الرقمي الجديد . لتطبيق هذه الطريقة من الضروري اختيار عيّنة محددة أو إرسال منتَجك مقابل حصولك على التعليقات أو معايير النقد التي تحصل عليها منهم.

تعد هذه الطريقة مفيدة جداً لأنها تتيح لك اكتشاف الأشخاص الذين يفكرون بمنتَجك، وحصولك على التعليقات التي يمكنك من خلالها إجراء التحسينات على طريقة التقديم، المحتوى أو حتى تعديل السعر قبل البدء بالترويج والتسويق له، وبيعه بشكل رسمي.

4- الملاحظات

وهي طريقة تقليدية كثيراً في إجراء بحوث السوق ، وتعد دقيقة جداً واقتصادية. يمكنك القيام بها بطريقتين:

  1. اعتماداً على الملاحظات المباشرة في مكان مادي ما؛
  2. عن طريق الأجهزة الإلكترونية اون لاين، مثل تقنية تتحدث عن الزيارات.

يعتمد تطبيق هذه التقنية كثيراً على الهدف المرجو من بحثك.

مثال:

إذا كان الهدف هو معرفة تفضيلات منتَج محدد، يمكنك استخدام هذا الأسلوب بزيارة الأماكن التي يقتني منها المستهلك المنتَج وملاحظة كيفية إجراء الاختبار على المنتَج ، والتعرف على المنتجات التي يتم شراؤها حقاً.

4 خطوات لإجراء بحوث السوق

إن إجراء دراسة على السوق هو أمر سهل جداً و أكثر مما يبدو عليه. لا يهم إذا كان لديك شركة كبيرة، أو كان كل ما لديك عبارة عن فكرة لإقامة أعمال تجول في ذهنك.. بإمكان أي شخص القيام بذلك!

كيف تتم دراسة السوق؟

والآن.. حان الوقت لتبدأ بالتطبيق والبحث في السوق. تحتاج فقط إلى اتباع هذه الخطوات الأربعة (السهلة جداً):

1- تحديد أهداف البحث

لكي تبدأ من الضروري أن تتساءل عن الأهداف التي ترجوها من بحثك، أي الأسباب أو الاحتياجات التي دفعتك إلى القيام بها.

إن وجود هدف واضح جداً لبحثك يساعدك على التخطيط بطريقة أفضل و وضع المعايير التي تستند عليها عملية جمع البيانات.

يمكن إجراء بحوث السوق لأسباب عديدة ومختلفة. الأهداف الشائعة فهي:

  • مساعدة شركة ما أو عمل تجاري على التطور؛
  • إشباع احتياجات الزبائن حول منتَج ما أو خدمة مثالية؛
  • تحديد درجة نجاح أو فشل فكرة ما.

2- تقرير الطريقة التي سيتم اتباعها

الآن بعد أن تعرفت على الهدف المرجو من بحثك، حان الوقت لتقرر الطريقة التي سوف تستخدمها في جمع البيانات.

  • استطلاعات رأي أون لاين ؟
  • طريقة الملاحظة؟
  • طريقة إجراء مقابلات؟

هناك العديد من الخيارات المتاحة التي تسمح لك بالحصول على البيانات من زبائنك أو عملائك المحتملين بأسلوب مباشر!

تذكّر: من المهم أيضاً أن تختار عيّنة من حقل البحث، أي عيّنة تمثيلية من السوق.

ماذا تعني عيّنة من حقل البحث، و كيف يتم اختيارها؟

إن عينة من الحقل هي تقنية يتم بواسطتها اختيار عينة أو شريحة من الجمهور ليتم دراستها. في كل مرة تعمل على تطوير بحوث السوق من الضروري أن تختار عيّنة. السبب واضح جداً: سيكون من الصعب جداً إجراء مقابلات أو جمع ملاحظات عن جميع الزبائن أو العملاء المحتملين بشكل كامل!

كلما كانت العينة أكبر، كلما كنت على درجة أعلى من اليقين بشأن النتائج التي يتم الحصول عليها من البحث. وهذا يعني أن حقيقة وجود 20 شخص أكدوا استعدادهم لشراء منتَجك لا يعني أن منتَجك سيحظى بالنجاح الباهر!

من الضروري أن يكون لديك عينة تمثيلية في الموقع المراد دراسته، يمكنك تحديد ذلك بطريقتين:

  • عيّنة قائمة على مبدأ الاحتمال الرياضي أو عيّنة عشوائية؛
  • عيّنة غير قائمة على مبدأ الاحتمال.

تقوم العينة القائمة على الاحتمالات أو العينة العشوائية على اختيار الأشخاص بشكل عشوائي من جمهور محدد. تسمح هذه التقنية بحصول جميع الجمهور على الاحتمال ذاته ليتم اختياره وإضافته إلى العينة، مما يضمن ألا يكون اختيار الأشخاص للمشاركة قائماً على التصنّع.

من ناحية أخرى، تعمل العينة غير القائمة على مبدأ الاحتمال على البحث عن أنواع مختلفة من الأشخاص لإعداد عينة تمثيلية يتم اختيارها من الجمهور بالكامل.

لاختيار هؤلاء الأشخاص، يتم أخذ خصائصهم الديموغرافية والنفسية في عين الاعتبار مثل العمر، الجنس، الاهتمامات و متوسط الدخل.

3- جمع البيانات

بعد اختيار الطريقة التي ستعمل من خلالها، وعدد الأشخاص الذين سوف تستخدمهم كعيّنة، يكون الوقت قد حان لجمع البيانات. للقيام بذلك تحتاج إلى التخطيط لأداتك.

مثال:

إذا اخترت أسلوب المقابلة أو استطلاع الرأي كطريقة لجمع البيانات، يجب عليك وضع استبيان.

باتباع ذلك، يكون الوقت قد حان لجمع البيانات في البحث. وهذا قد يستغرق بضعة أيام، أسابيع أو حتى أشهر؛ كل شيء يعتمد على حجم العينة لديك و طريقة الجمع التي تم استخدامها.

المهم أن يلتزم جميع الأشخاص المشتركين في البحث بالمساهمة الفعلية في هذا البحث، وفوق كل شيء، أن يكونوا على استعداد ليكونوا صادقين!

تعد بحوث السوق اتجاهاً يسمح لك بأن تعرف كل ما لم يرغب أحد في الاعتراف لك به من قبل، مثال: إن منتَجك باهظ الثمن بعض الشيء، فكرة الأعمال لديك لا تهم أحداً ، لديك منتَج بحاجة إلى تحسينات.

4- تحليل البيانات وتقديم النتائج

بعد أن يتم جمع كافة المعلومات والبيانات عن السوق، يكون الوقت قد حان لتحليلها. وهذا الأمر هام جداً: لا ينفع أبداً وضع مشروع لبحث كبير وإنفاق الكثير من المال على كافة المعلومات، إذا لم يتم تحليل البيانات بالشكل الصحيح، أو في أسوء الأحوال، في حال بقيت البيانات مخبأة في الملف.

حلل بعمق جميع البيانات بالتفصيل والتي تحصل عليها من بحثك. لا ترتكب الأخطاء بالحط من شأن أي تعليق من التعليقات أو البيانات الإحصائية، لا يهم مقدار الصغر أو عدم الأهمية التي قد يبدو عليها.

حضر تقريراً يعرض نتائج البحث، وفوق كل شيء، الحلول، النصائح أو حتى الإجراءات والأعمال المقبلة التي سيتم القيام بها.

تعد الأبحاث استراتيجية عظيمة تساعدك على البدء بمسار جديد في أعمالك التجارية، تطوير فكرة رائعة أو تجنب الفشل. يرتكب الكثير من رواد الأعمال خطأً في الحط من شأن أو قوة التحليل في السوق بسبب الخوف من ضياع الوقت والمال أو ببساطة لعدم اعتبارها ضرورية.

لا تبقى محاطاً بأي تساؤل! التزم بالتعرف على ما يفكر فيه السوق عنك، وعن منتَجك أو عن أفكارك.

مستعد لبحثك التالي في السوق؟ تحمّس للعمل!! يمكنك العثور على الإجابة التي تبحث عنها لتتحول إلى رائد أعمال مكلل بالنجاح.

يمكنك التعليق عبر مساحة التعليقات فهي وُجدت من أجلك، يسرنا تفاعلك دوماً!

إلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر!

والسلام عليكم!

Nosso site utiliza cookies para melhorar sua experiência de navegação.