9 تحديات تواجه رائد الأعمال في أول مسيرته وكيف يتغلب عليها

9 تحديات تواجه رائد الأعمال في أول مسيرته وكيف يتغلب عليها

تعرف على أهم تحديات رائد الأعمال التي تواجهه في مسيرته المهنية، وذلك لأن كل أعمال تجارية تخضع خلال مسيرتها في التطور لسلسلة من التحديات.

تحديات رائد الأعمال :  تماشياً مع اتخاذ القرار بإقامة أعمال تجارية خاصة، تظهر العديد من التحديات.

إذا كنت تفكر أنك سوف تكسب المال بين ليلة وضحاها أو بينما تكون نائماً، دون بذل الجهد والعمل الجاد، يمكنك التخلي عن هذه الفكرة، قم بالاستعداد للعمل، فهذا الأمر الوحيد الذي يوصلك إلى أهدافك.

بالمقابل، هناك أيضاً موضوع الإشراف والرقابة على مهنتك، وإذا قمتَ بكل شيء على أكمل وجه، يمكن أن تكسب أموالاً أكثر بكثير، كرائد أعمال بدلاً من العمل بشكل عادي كموظف أو عامل، يبدو هذا الخيار جيداً جداً، أليس كذلك؟

لكن لا تقلق، لأننا هنا لمساعدتك في هذه المرحلة الجديدة: تعرف على 9 تحديات أساسية تعد من أهم تحديات رائد الأعمال والأكثر شيوعاً والذي يبدأ مسيرته للتو، وتعلم كيف يمكن التغلب عليها.

أهم تحديات رائد الأعمال :

1- التخلي عن مهنة أخرى

إن البدء بعمل ما يتطلب الكثير من الجهد من رائد الأعمال: فإنك بحاجة إلى إعداد منتَج ما، القيام بالترويج، الاتصال بالناس، إنشاء صفحات بروفايل على شبكات التواصل الاجتماعي، الإجابة على تساؤلات العملاء، أي يعتبر من المستحيل تقريباً تحقيق التوازن في هذا الروتين بوجود العمل التقليدي الذي تقوم به، وعلى الأقل لمدة 8 ساعات في اليوم.

في البداية، يمكنك أن تعمل على إدارة أعمالك الخاصة في عطلة نهاية الأسبوع، لكن اعتباراً من اللحظة التي تبدأ فيها بكسب المال وتوليد الربح من جراء فكرتك، ويزداد الطلب على منتَجك/خدمتك، وسوف تكون بحاجة إلى اتخاذ القرار: هل ذلك المال هو فقط عبارة عن مكمل للدخل، أو أنك ترغب في كسب رزقك منه بشكل أساسي واعتماداً على هذا النشاط حصراً؟

بالطبع التخلي عن مهنة ما لا يعتبر أمراً سهلاً، ولا يُنصح حتى بالقيام ذلك قبل أن تخطط لذلك جيداً من الناحية العاطفية والمالية.

لتسهيل ذلك يمكنك الاستعانة بمدرب coaching، لتقييم وضعك المهني الحالي. هذا الشخص الخبير يمكن أن يساعدك على فهم إذا كنت تحب حقاً ما تقوم به في عملك، أو إذا كان فقط عبارة عن وسيلة لكسب العيش. الإجابة على هذا التساؤل وغير ذلك من الأسئلة يمكن أن يعتبر الحافز الذي ينقصك لتبدأ مسيرتك في ريادة الأعمال.

2- التخطيط المالي

يعد التخطيط المالي من أهم تحديات رائد الأعمال : إذا كنت سوف تتخلى عن مهنتك القديمة، هذا يعني أنه لن يكون لديك بعد الآن راتب شهري مضمون في نهاية كل شهر، وهكذا يعتمد الراتب الجديد على كمية المبيعات التي تحققها.

لذا، يشكل التخطيط المالي جزءاً جوهرياً من عملك الجديد. فهذا العامل الوحيد الذي يضمن توفر سيولة نقدية وحركة منتظمة في السيولة تعتبر كافية للحفاظ على أعمالك، إلى أن تبدأ بكسب المال.

لكن كيف تعلم مقدار المال الذي تعتبر بحاجة إليه؟ في الحقيقة، من المستحيل معرفة القيمة الحقيقية، لكن يمكن التمتع بقيمٍ تقريبية معقولة.

في حالة المنتجات الرقمية، هذا الحساب أبسط بكثير، حيث تقوم بإعداد المنتَج مرة واحدة فقط، وتطرحه عبر الإنترنت أونلاين، على عكس المنتجات المادية العادية التي تتطلب عمليات إنتاج مستمرة.

لنفترض أنك قررتَ إعداد دورة تعليمية على الإنترنت أونلاين، تتحدث عن موضوع تتقنه. في هذه الحالة، يجب أن يأخذ تخطيطك في عين الاعتبار: التكاليف التي أنفقتها على الإنتاج (التسجيل، التحرير…الخ) + المبلغ الذي تم استثماره في الترويج للمنتَج (الإعلانات، إعداد صفحات الهبوط landing pages، الموقع وغير ذلك) + مصاريفك الشخصية (الماء، الكهرباء، الهاتف، الإنترنت).

3- اختيار القطاع السوقي الصحيح

إحدى تحديات رائد الأعمال أيضاً اختيار القطاع السوقي، إن عشقنا ومحبتنا لنشاط ما لا يعني أننا نعد جيدين فيه. لإقامة أعمال تجارية، يجب أن تكون جيداً حقاً في ذلك المجال.  

لذا، بدلاً من الاختيار بشكل عشوائي، قم بإعداد قائمة من النشاطات التي تحب القيام بها وأخرى تضم النشاطات التي تعرف كيف تقوم بها جيداً أو تلك النشاطات التي يطلب الناس مساعدة منك فيها بشكل متكرر.

المثالي هو أن يتم اختيار القطاع السوقي الخاص بك بناءً على تقاطع هاتين القائمتين، باعتبار أن نشاط الأعمال الجديد سوف يستهلك جزءاً كبيراً من وقتك، لذا يجب أن يكون القطاع المختار حول موضوع ما  يتلاءم مع الموضوع جيداً.

عامل آخر من المهم الانتباه إليه، هو إذا كان القطاع السوقي المختار يتمتع بطلب كافٍ ليولد أرباح، في المحصلة، لا يجدي الأمر إعداد منتَج ما أو خدمة ذات نوعية عالية، إذا كان هناك عدد قليل جداً من الناس مهتمين باستخدامه.

للتعرف على هذه المعلومات، توجد أدوات مثل Google Trends، التي تُظهر الموضوعات الأكثر شيوعاً وبحثاً على الإنترنت، خلال فترة محددة من الزمن. إن نصيحتنا هنا هي أن تبحث خلال فترة 12 شهر، هكذا تتجنب الوقوع في فخ اختيار موضوعات تم البحث عنها فقط خلال الشهر الأخير، والتي يمكن أن تكون طلبات خاصة.  

تعد Google Keyword Planner أداة أخرى مجانية تُستخدم لإكتشاف حجم الأبحاث اعتماداً على عدة كلمات رئيسية، هذه المعلومات مفيدة، لتحديد إذا كان موضوعك هاماً للجمهور الذي تود الوصول إليه.

تعلم المزيد عن موضوع القطاع السوقي هنا.

4- غياب المعرفة والمعلومات عن السوق

لا أحد يُولَد ويعلم القيام بكل شيء، لذا من الطبيعي أن ترتكب الأخطاء في البداية بسبب فقدان الخبرة، حتى لو كنت جيداً جداً فيما تقوم به.   

لتقليل هذه الأخطاء، من المهم أن تبحث جيداً بخصوص السوق التي تدخل إليها: من هو العميل النمطي المثالي لك ؟ من هي الشركات المنافسة لك، ابحث عن مثل هذه المعلومات في منتديات الحوار مثلاً، ما هي الطلبات الأكثر شيوعاً بالنسبة للمستهلكين؟ وكيف يمكنك تلبية كافة الطلبات من خلال منتَجك/ خدمتك.

من الجدير بالذكر أن هذا العمل والبحث أمر مستمر، لأنه بواسطته يمكنك العثور على الفرص الأفضل لتحسين أعمالك التجارية، لتقديم قيمة أكبر لجمهورك.   

إذاً اعتباراً من الآن، يمكن اعتبار الأدوات مثل Google Analytics بمثابة صديق ملازم لك دوماً، اتفقنا ؟

5- تطبيق فكرتك على أرض الواقع

قبل الاستثمار في الموارد الاقتصادية لإقامة الأعمال التجارية، يجب أن تتأكد إذا كانت فكرتك تعمل من الناحية العملية أم لا.  وأفضل طريقة لمعرفة ذلك هي التطبيق والاختبار. وهذا تحدِ من تحديات رائد الأعمال أيضاً.

يوجد مفهوم معروف يُطلق عليه اسم Minimum Product Viability واختصاراً MPV أي المنتَج في حده الأدنى القابل للتطبيق، ويقوم على إعداد نسخة تجريبية بيتا من المنتَج، تتضمن كافة الوظائف التي يتمتع بها، واختبار مدى تفاعل وتقبل الناس لها. على الرغم من أن هذا العمل شاق قليلاً، إلا أن هذا التحقق هام جداً ويوفر عليك الكثير من الوقت والمشاكل التي يمكن أن تظهر في المستقبل.

ليتم اعتباره فكرة جيدة، يجب أن يكون المنتَج قادراً على حل مشكلة ما، وأن يكون سهل الاستخدام، وأن يكون شيئاً يستحق أن يدفع المستهلكون لقاءَه، وبالتالي، أن يكون قادراً على توليد إيراد دون الحاجة إلى زيادة تكاليف الإنتاج، أي يجب أن يكون قابلاً للنمو التدريجي.  

6- العمل على حسابك الخاص

بشكل عام يعمل رائد الأعمال الذي يبدأ المشوار وحيداً، وهو ما يمثل تحدياً كبيراً للتأقلم، لمن يعد معتاداً على العمل ضمن فريق، أو في وسط يعج بالناس.

إذا كنت شخصاً اجتماعياً جداً، اختر يوماً من أيام الأسبوع للعمل ضمن ورشة عمل، هكذا تحقق الفائدة في موضوعين: العمل على حسابك الخاص وتجنب العزلة.

تحدٍ آخر يكمن في فكرة home office ، وهو اختيار الأوقات التي تكون فيها أكثر إنتاجية. وهناك عامل آخر يمكن أن يساعدك كثيراً، إذا لم يكن لديك أي خبرة في العمل بشكل معزول، وهو إقامة روتين. ليكن لديك وقت ثابت للنوم، الاستيقاظ، وضع برنامج لاستراحات قصيرة على مدار اليوم، حتى لا تكون متعباً كثيراً.    

مع الوقت، سوف تعلم الأوقات الأكثر ملاءمة للعمل، وسوف تتمكن من إنجاز كافة النشاطات بنوعية وجودة أكبر.

الأشخاص الذين يتمتعون بعادات ليلية، على سبيل المثال، يمكن أن يخصصوا فترة الصباح للمواعيد والالتزامات الشخصية، كالذهاب إلى المصرف، وتناول الغداء مع العائلة، والعمل خلال فترة بعد الظهر وبداية الليل.

فقط احذر حتى لا تمضي ساعات طويلة من اليوم وأنت تعمل. إذا كان ذلك جيداً من ناحية، لأنه يُظهر أنك تأخذ على محمل الجد أعمالك التجارية، فمن ناحية أخرى، فترات العمل الطويلة والمكثفة يمكن أن تؤثر على نوعية وجودة التعامل مع الناس والعملاء.

يجب تحديد نوع من التوازن بين طلبات عملائك، والوقت الذي تحتاج إليه لتقديم حل قيّم  وعالي الجودة إليهم.

7- بناء قاعدة من العملاء

السر الذي يكمن في التمتع بأعمال دائمة ومستدامة ويعد من تحديات رائد الأعمال هو بناء قاعدة صلبة ومتينة من العملاء، ولذا، يجب عليك أن تركز على إقامة علاقة مع هؤلاء الناس، قبل التفكير في البيع.  

أراهن على أنك قرأت هذا المقطع، ووقعت في حيرة من أمرك، باعتبار أننا قلنا لك دوماً أن أداء عمل ما يُقاس بالمال القادر على توليده. لكن فكر في الطريقة التالية: هل تفضل إقامة حدث إطلاق ناجح جداً أو التمتع بمنتَج يكون استهلاكه دائماً؟ إنا على يقين من أنك سوف تختار الخيار الثاني.

وإذا اخترت، استعدّ لتحدّ كبير، لأن الفوز بثقة الناس ليس أمراً سهلاً، بل يجب توليد قيم، قبل كسب المال واستخراجه من العملاء. وهذا يتطلب كثير من الاستثمارات في المحتوى عالي الجودة، و استراتيجية جيدة في تغذية تثقيف العملاء المحتملين leads، سوف نتحدث عن هذه العلاقة فيما بعد.

8- عدم توفر الاستقرار

بالإضافة إلى الراتب الثابت في كل شهر، يتعلق الكثير من الناس بالعمل التقليدي بسبب المزايا الإضافية التي يحققها أيضاً لهم، لأنه عندما تتحول إلى رائد أعمال، قد تفقد حقك في بعض الحقوق من ضمانات وتعويضات خسارة العمل الموجودة في قوانين العمل التقليدية والتي تحمي العامل التقليدي، إجازة الحضانة والإجازة السنوية التي تحقّ لأي عامل.

إن ما لا يفهمه أولئك الناس هو أنه عند التحول إلى رائد أعمال والتمتع بعملك الخاص، سوف تكون لديك الكثير من الفرص لكسب المزيد من المال، ومال كثير مقارنة بعملهم لو كانوا يعملون في عمل تقليدي، وهو ما يعوض عليك عدم وجود هذه المزايا.

بالمقابل، لا تعتبر حياة رائد الأعمال رائعة وإيجابية ومفيدة تماماً، يجب التزام بعض الحذر أيضاً، وهذا تحدّ هام من تحديات رائد الأعمال ، حيث يمر الوضع الاقتصادي في تحولات دائمة، مما يعني أن إيرادك سوف يتقلب كثيراً.

حافظ دوماً على السيولة للتصرف في حالات الطوارئ، وتجنب المصارف العالية، بشكل أساسي في البداية. التخطيط المالي، الذي تحدثنا عنه في النص، يعتبر جوهرياً في هذا السياق، حيث يساعد على تجنب الوقوع في مراحل الضيق المادي بشكل مسبق.

9- بناء السلطة والتمكن من موضوع ما

العامل الخبير السلطة في مجال ما، هو ذلك الشخص الذي يُعتبر مرجعاً في موضوع محدد، ويتم اللجوء إليه في حالات التساؤلات والشكوك أو من أجل الحصول على الحلول للمشكلات الناشئة. هل فكرت في أن تصبح العلامة التجارية الأولى الرائدة التي تخطر على بال المستهلك، عندما يفكر في المجال الذي تعمل فيه ؟

لا يُعد سهلاً بناء هذه الشهرة، لكن باتباع نصائحنا جيداً يمكن تسريع الوصول إلى هذه الحالة.

قم بإعداد مدونة (وواكب كل جديد)

لا تعد المدونة أمراً إلزامياً للعمل في مجال المبيعات، لكن سوف تجد أن هذه الطريقة هي الأفضل لتقديم المحتوى عالي الجودة الذي يتعلق بالمنتَج الذي تبيعه. إذا كان ما تشاركه يضيف قيمة حقاً إلى القارئ، مع مرور الوقت، سوف تتحول مدونتك إلى مرجع في ذلك المجال، وتبدأ باجتذاب حركات الزيارات بشكل عضوي وطبيعي.

سجل فيديوهات

استناداً إلى تقرير أصدرته شركة سيسكو العملاقة في عالم صناعة الشبكات Cisco Visual Networking Index، تقول فيه أن الفيديوهات ستكون مسؤولة عن نسبة 82% من معدل حركة الزيارات التي تأتي من كامل المستخدمين على الإنترنت بحلول عام 2020. أي إن الشركات ورواد الأعمال الذين لا يستثمرون في هذه الوسيلة، سوف يتعرضون لخسائر كبيرة ومعدلات منخفضة جداً من التفاعل الجماهيري، الأمر الذي يمكن أن ينعكس على الناحية المادية.   

اطرح المحتويات عالية الجودة مجاناً

هل تتذكر المبدأ الذي تحدثنا عنه والذي ينص على توليد قيمة لدى الشخص قبل استخراج القيمة والمال منه؟ تعد المحتويات الزاخرة بالمعلومات كذلك أيضاً. عند توفير أية مواد عالية الجودة، دون أية تكاليف إضافية، تثير المؤثر الذهني والحافز الذي يتعلق بمسألة التبادل لدى المستهلك، الأمر الذي يجعله أكثر استعداداً للدفع مقابل منتَج ما يعود لك في المستقبل. حتى إذا لم تحقق عملية البيع، سوف تحصل على معلومات الاتصال الخاصة بذلك المستهلك، وسيكون أمامك وقت أكبر لتوطيد علاقة معه. وهذا ما يشكل تماماً علاقة  “win win” التي يخرج فيها كلا الطرفين رابحاً.

لا تنسَ أبداً شبكات التواصل الاجتماعي

منذ وقت طويل، لم تعد شبكات التواصل الاجتماعي قنوات للترفيه وحسب، بل أصبحت أداة إضافية للتواصل مع جمهورك، وإقامة الأعمال. ابحث عن الشبكات الاجتماعية التي يتواجد فيها المستهلكون، وقم بإعداد استراتيجية تواصل تركز على هذه القنوات. النسبة المثالية هي 80% من المحتوى القيم، و20% فقط تخصّصها للحديث عن العلامة التجارية.

والآن بعد أن تعرفتَ على أهم تحديات رائد الأعمال ، إذا تمكنتَ من التغلب على هذه التحديات، تكون قد قطعتَ منتصف الطريق نحو بناء مهنة متينة كرائد أعمال. إذا كنت تبدأ للتو في السوق، استغل الفرصة واقرأ الدليل الشامل الذي يتحدث عن كيفية تحقيق عملية البيع الأولى على الإنترنت أونلاين.

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎