هل لديك الكثير من الأحلام لتحقيقها في عام 2020؟ اقرأ بعض النصائح التي تساعدك كثيراً على التخطيط للعام الجديد

هل لديك الكثير من الأحلام لتحقيقها في عام 2020؟ اقرأ بعض النصائح التي تساعدك كثيراً على التخطيط للعام الجديد

خطط بشكل صحيح لأهدافك ليكون العام الجديد 2020 سنة خير مليئة بالنجاحات

إذا كنت تقرأ هذا المقال الآن، فبالتأكيد لديك الكثير من الأحلام والتطلعات للعام الجديد 2020 ، وربما كانت أمامك ورقة وقلم وتفكر في تحديد أهداف السنة الجديدة !!

والحقيقة هي أن هذه الخطوة هي مقدمة النجاح، من الضروري أن تتأمل في العام الحالي، وتسجل على الورقة الأهداف والمشاريع التي كنت تتمنى تحقيقها، ولكن لسبب ما ، لم يكن ذلك ممكناً، على أمل أن تتمكن من رؤيتها على أرض الواقع في العام 2020

من هنا تدون الأفكار والمشاريع والإنجازات التي تريد الوصول لها في العام القادم، وبهذا سيكون دماغك ونفسيتك مستعدة تماماً لها.

لن أطيل عليك أكثر، تابع قراءة هذا المقال حتى النهاية لكي تتعرف على نصائح مهمة تساعدك على التخطيط للعام الجديد.

نصائح من ذهب تساعدك على تحديد أهداف السنة الجديدة 

الفهرس
1- راجع بشكل سريع أهم ما قمت به في العام 2019 2- حدد الفرص المتاحة أمامك في العام 2020 3- مارس تقنيات معرفة الذات self-knowledge 4- حدد الإمكانات المتاحة أمامك في 2020 5- كن على اطلاع بمستجدات السوق والاتجاهات العصرية 6- حول أفكارك إلى أهداف SMART 7- قسم كل هدف إلى مجموعة من الأنشطة والأعمال التي توصلك إلى تحقيق كل هدف 8- اجمع الأهداف ومعايير الأداء (KPIs) ضمن مخطط واحد 9- حدد فترات زمنية متوقعة لإنهاء كل عمل 10- أخبر أحد من عائلتك أو صديقك المقرب بما تخطط له 11- اجمع آراء من حولك لتستفيد منها في تحديد أهداف السنة الجديدة 12- يجب أن تتمتع بالمرونة والثبات على مدار العمل على الأهداف 13- حدد فترة معينة لمراجعة أهداف العام الجديد على مدار السنة

1- راجع بشكل سريع أهم ما قمت به في العام 2019

مما لا شك فيه أنك بحاجة إلى الاستفادة من خبرة 365 يوماً مضى، فهذه الفترة قدمت لك الكثير والكثير من التجارب والخبرات.

لهذا السبب، عند تحديد أهداف السنة الجديدة لا بد من أن تستفيد من تجاربك. راجع بشكل سريع المراحل والأعمال التي قمت بها في العام الحالي لكي تدون على الورقة بعض النقاط والجوانب، أو حتى الدروس التي يمكن استخلاصها من هذا العام.

مَن يدري؟ قد يكون لديك بعض الأهداف التي كنت تتمنى تحقيقها لكن لم يكن ذلك ممكناً.

كما أن النظر إلى العام الذي شارف على النهاية يعتبر مفيداً لك لتحديد الأمور التي تعلمتها وتأكدت من أنها لا تعمل، كي تتجنب القيام بها، وكذلك تسليط الضوء على الجوانب الإيجابية التي مررت بها وأدت إلى نتائج إيجابية رائعة لكي تكررها.

2- حدد الفرص المتاحة أمامك في العام 2020

أول نصيحة نقدمها لك لتحديد أهدافك للعام 2020 هي أن تنطلق دوماً من الواقع وتتعرف على الفرص الكامنة في السوق.

أين تعمل؟ في أي مجال؟ من خلال قراءتك للبيانات التي تتحدث عن هذا المجال، هل تظهر بعض الفرص التي يمكن اقتناصها والعمل عليها؟ 

فما الفائدة من تحديد هدف شخصي أو مهني إذا لم يكن هناك ما يدعمه في السوق؟ أو كان يتعارض مع الفرص المتاحة؟ يجب أن تفهم جيداً الواقع الذي تعيش فيه وتكون سيد اللحظة، بهذا تستطيع أن تضع تخطيطاً رائعاً وذكياً للعام القادم.

3- مارس تقنيات معرفة الذات self-knowledge

نعلم أن كل شخص يتمتع بالعديد من الصفات والخصائص، أليس كذلك؟ لكل شخص ذوق معين ومحدوديات وإمكانات معينة تختلف كثيراً من فرد لآخر.

لكن في الوقت نفسه لا يجب أن نغفل عن حقيقة راهنة تتعلق بهذا الأمر: وهي أنه على مر السنوات، ونتيجة للعديد من العوامل سواء الوراثية أو التي تحيط بنا، قد نتغير كثيراً على مر السنوات، ونكتسب العديد من الصفات والمزايا الجديدة ونتخلى عن بعض المزايا الماضية.

كما أنه قد تزداد مقاومتنا للسفر، نميل إلى الاستقرار، يزداد وعينا فنشعر بالمزيد من الخوف أو التردد قبل اتخاذ القرارات بشأن تغييرات جذرية في حياتنا… الخ

هذه الأمور والتبدلات طبيعية جداً ويجب أن نأخذها في عين الاعتبار عند تحديد أهداف السنة الجديدة ، ولهذا السبب فكر بشكل جاد في وضع قائمة بالنقاط الإيجابية والسلبية التي تتمتع بها شخصيتك. هذا جميل ومفيد في الوقت نفسه، لأنه سوف يساعدك على تصفية الفرص التي تواجهك وعندها تختار ما يلائمك وينسجم معك لتبدأ بشكل صحيح وكما يجب العام الجديد.

4- حدد الإمكانات المتاحة أمامك في 2020

الآن هذه النصيحة رائعة جداً ومفيدة عند تحديد الخطط للمشاريع التي تريد التألق بها في العام الجديد.

إن فحص الإمكانات والنظر إليها عند وضع أهداف العام الجديد يعني أن تنظر إلى الفرص لكن تأخذ في عين الاعتبار أيضاً الخصائص التي تتمتع بها والتي حصلت عليها من جلسة معرفة الذات، وكذلك بالنظر إلى الموارد والطاقات والميزانية التي تتوفر بين يديك ويمكنك أن تدخل بها العام الجديد.

لأنه في بعض الأحيان نحلم في تحقيق بعض الأهداف التي نريدها ونرى أنها جميلة أو مفيدة لكنها ببساطة لا تنسجم مع واقعنا والإمكانات التي لدينا، قد لا يكون لدينا الميزانية المالية للبدء بها، أو لا يكون عليها طلب في السوق، أو حتى قد لا تناسبك ولا تتمتع بالمهارات الأساسية الضرورية لتحقيقها.

ضع ذلك في الحسبان عند تحديد أهداف السنة الجديدة لتصل إلى كل نجاح وتشعر بالسعادة.

5- كن على اطلاع بمستجدات السوق والاتجاهات العصرية

جميعنا يعلم أن السوق تتبدل باستمرار، تظهر حاجات جديدة، تزول بعض نماذج الأعمال أو يصبح من الصعب العمل في أحد المجالات لكثرة المشاريع والعروض المتوفرة.

كما تحدثنا في النصيحة السابقة، إن أذواق الناس وحاجاتهم تتغير مع الوقت، خصوصاً عند الحديث عن جيل الألفية أو جيل التكنولوجيا.

فكر في الاتجاهات السائدة في السوق والتي من المتوقع أن تكسب حيزاً أكبر، فكر في الخطط التي تريد تحقيقها في العام الجديد بما ينسجم مع الاتجاهات التي تغزو السوق، فنحن أولاد اليوم كما يقول المثل.

وهذا كله يزيد من احتمالات تمكنك بالفعل من تحقيق أغلب الأهداف والمشاريع التي تنوي الوصول لها في العام القادم.

6- حول أفكارك إلى أهداف SMART

هناك عامل هام جداً يشكل الأساس في إمكانية تحقيق ما تخطط له، وهو أن كل هدف تضعه لحياتك للعام الجديد 2020 يجب أن يتمتع ببعض الخصائص والصفات التي تساعدك على تحقيقه، ففي بعض الأحيان يكون السبب الكامن وراء عدم وصولنا إلى ما نخطط له هو طبيعة الهدف وبعده عن الواقع أو عدم ملاءمة الخطة الموضوعة لزمن التنفيذ أو الإمكانات المتاحة.

لهذا السبب بالذات يجب على كل هدف أو مشروع تفكر في وضعه لحياتك في العام 2020 يجب أن يكون سمارت SMART : 

1- يكون محدداً جداً أو يعني أمراً واضحاً ومعيناً بحد ذاته وليس هناك أي احتمال للخلط بينه وبين غيره.

2- أن يكون قابلاً للقياس أي يمكن متابعة التقدم فيه

3- يكون قابلاً للتحقيق أي ببساطة يمكن الوصول إليه

4-  يكون هاماً أي من المفيد القيام به ويشكل فائدة عامة لك

5- أن يتم تنفيذه خلال مدة زمنية محددة لكي تتمكن من رصد التقدم وتعرف أنه سينتهي خلال وقت معين.

هذا يشكل أول الطريق في سبيل التفكير بشكل صحيح في الأهداف التي تحلم بتحقيقها.

7- قسم كل هدف إلى مجموعة من الأنشطة والأعمال التي توصلك إلى تحقيق كل هدف

لكي تتمكن من البدء بالعمل على كل هدف من الأهداف عند تحديد أهداف السنة الجديدة مما لا غنى عنه أن تضع مجموعة من الأنشطة والخطوات التي توصلك إلى تحقيق الهدف.

نطلق على كل عمل action أو إجراء تقوم به ويساهم في الوصول إلى الهدف اسم: مؤشر الأداء أو Key Performance Indicator 

نعني بذلك أن تقسم الهدف إلى أجزاء (مجموعة من الأعمال والنشاطات) وتضع لها وقتاً معيناً وتراقب سير العمل عليها، هذا الأسلوب يضمن لك التنظيم.

التنظيم هو أول خطوات النجاح ويساعدك على العمل بهدوء وتكتيك عالٍ.

مهما كان الهدف الذي ترمي الوصول إليه، يمكنك وضع KPIs ملائمة للأعمال.

لنساعدك أكثر نقدم لك مقالاً يتحدث عن 30 KPIs لتنظيم حياتك بالكامل، مَن يدري؟ قد يذكرك هذا المقال بالكثير من التغييرات الإيجابية في حياتك، سواء الشخصية أو المهنية، لتتألق وتحصد المزيد من النجاح.

8- اجمع الأهداف ومعايير الأداء (KPIs) ضمن مخطط واحد

وضع المعايير ومؤشرات الأداء لكل هدف من أهداف السنة الجديدة يمثل بداية موفقة بالفعل من أجل سنة عامرة بالانجازات، لكن مع كثرة الأعمال وضغوط العمل، قد تغفل عن بعض المعايير أو الأنشطة الضرورية بالفعل للوصول إلى الأهداف الموضوعة.

لعدم الوقوع في مثل هذه المواقف، ننصحك بوضع مخطط منظم لجميع الأهداف، بحيث يكون جدول مبسط موزع على شهور العام، بحيث تكتب فيه الأهداف على حسب الشهر. 

يمكن أن يكون مجرد مخطط بسيط جداً، فقط كي يساعدك على رؤية جميع الأعمال والمهام التي تقوم بها في ذات الفترة، حيث من الطبيعي أن تعمل على مشروعين معاً أو هدفين في الشهر ذاته، إذاً من البديهي أن تتذكر ذلك لتنظم وقتك بحيث تعمل على الأمرين معاً.

يمكنك الاعتماد على جداول الاكسيل أو مخططات جوجل فهي تمثل نموذجاً رائعاً، انظر المثال الذي نقدمه لك:

في الصورة نموذج لجدول من أجل تنظيم الأهداف للعام الجديد - تحديد أهداف السنة الجديدة

مثال عن نموذج لجدول يساعدك كثيراً عند تحديد أهداف السنة الجديدة

مصدر الصورة: شخصية – المدونة هوت مارت

يمكنك الاعتماد على بعض النماذج الجاهزة أيضاً التي تقدمها بعض المواقع مثل مخطط كانفا أو غيره.

لتتعرف أكثر على نموذج كانفا أو نموذج البيزنس باستخدام كانفا، يمكنك مشاهدة الفيديو التالي (من يوتيوب)

من خلال هذا النموذج تضع وصف مصغر ومختصر لكل فكرة عمل، يمكنك تكرارها من أجل كل هدف من الأهداف، فهذا النموذج يجعلك تفكر في:

العملاء المقصودين

العلاقات مع الزبائن

قنوات التواصل مع العملاء

القيمة التي تتوقع أن تقدمها للناس

الأعمال والأنشطة لتنفيذ المشروع 

الشراكات والأطراف الداخلة في المشروع

الموارد الداخلة في المشروع

الميزانية وإدارة النفقات

وغيرها…

9- حدد فترات زمنية متوقعة لإنهاء كل عمل

هذه النصيحة قد ذكرناها في نصائحنا السابقة، لكن من المفيد أن نتحدث عنها بشكل منفصل نظراً لأهميتها في تنظيم التفكير وجعل الفرد يصل إلى أهدافه وإتمام كل فقرة أو قسم أو عمل على أكمل وجه.

حدد فترة زمنية لكل عمل ، لكل أداء أو خطة عمل جزئية توصل إلى تحقيق جزء من المشروع أو الهدف، حاول أن تضع هذه الفترات وتعرضها بالتفصيل ضمن المخطط التنظيمي الذي تريد استعماله عند تحديد أهداف السنة الجديدة . 

بهذا تستطيع إجراء أي تعديل من التعديلات بما يتناسب مع السيناريو الراهن أو الأوضاع الراهنة.

10- أخبر أحد من عائلتك أو صديقك المقرب بما تخطط له

هذه النصيحة التي تبدو عادية جداً لها تأثير كبير على حماسك للعمل ومتابعة الأداء في الأهداف التي تضعها.

هناك الكثير من الدراسات تثبت أنه من المفيد أن تشارك أفكارك وأحلامك وأهدافك مع الآخرين، فهذا يساعدك على متابعة العمل عليها بذات الحماس، ويساعدك على الالتزام أكثر لأنك شاركت ذلك مع الآخرين، وفي كل مرة تجتمع بالشخص الذي حدثته عن أهدافك سوف يسألك عن ذلك مما يشكل أداة فعالة في استمرار العمل على ما تريد تحقيقه.

هناك دراسة على وجه التحديد تؤكد أن مشاركة الأحلام والتطلعات مع الآخرين ممَن نثق بهم يساعد على تحطيم الكثير من الحواجز بيننا وبين الآخرين، ويساعد على نشر المساواة بين الناس، احترام المشاعر، توليد التعاطف empathy بين الناس، وكذلك ينشر الذكاء العاطفي بينهم، جميعها عوامل تعمل على تقريبك من الآخرين وإيجاد بيئة ملائمة تحفزك على مواصلة العمل والكفاح لتحقيق أحلامك.

11- اجمع آراء من حولك لتستفيد منها في تحديد أهداف السنة الجديدة

الكائن البشري اجتماعي بطبعه، ويعمل على تخزين المعارف والعلوم في وسط اجتماعي بسهولة أكثر بكثير مما لو كان يعيش وحيداً.

الناس من حولنا يجعلوننا نشعر بالمزيد من الحماس والحيوية، ويساهمون في تعليمنا، ولهذا السبب بالذات، ننصحك أن تسأل النصيحة وتطلبها من الناس حولك، استفد قدر الإمكان من عائلتك، أقاربك، أصدقائك ممَن تثق بهم، هذا كله يزيد من خبرتك ويجعلك تفكر في جوانب قد تكون قد غفلت عنها من دون قصد أو ببساطة لم يخطر على بالك التفكير فيها.

هناك دراسات أخرى أثبتت العلاقة بين الأوساط الاجتماعية والقدرة على التذكر، برهنت على أن الوسط الاجتماعي يؤثر كثيراً في ذاكرتنا كما يؤثر على مواقفنا.

لهذا لا بد لك من سؤال الآخرين، حاول أن تتعلم منهم واسألهم عن اقتراحاتهم وخذ منها ما يناسبك.

12- يجب أن تتمتع بالمرونة والثبات على مدار العمل على الأهداف

فكر دوماً أن الأيام القادمة يمكن أن تحمل لك الكثير من التحديات، بعضها سيكون صعباً وبعضها سيتطلّب منك التفكير أكثر قبل اتخاذ القرار، وبعضها قد يجعلك ببساطة تتخلى عن أحد أهدافك.

لكن لا يجب لمثل ذلك أن يحدث، تحلَّ دوماً بالثبات والعزيمة على مواصلة الدرب، فهذا شرط أساسي وعامل من العوامل المسؤولة عن وصولك إلى النجاح.

كما أنه من الضروري أن تتمتع بالمرونة flexibility ، لكي تتمكن من التكيف مع التغيرات التي تحدث، يجب أن تعلم أن سيناريو الأعمال هو سيناريو يقوم على التغييرات الدائمة والمتواصلة، وعندها ينطبق على رائد الأعمال وعليك إذا كنت تريد تحقيق أهدافك المثل التالي:

“لا تكن قاسياً فتكسر ولا لينا فتعصر” 

المرونة والاعتدال دوماً مطلوبون عند تحديد أهداف السنة الجديدة لتمضي بكل حماس وأمان ولا تشعر بالقلق أو الخيبة.

13- حدد فترة معينة لمراجعة أهداف العام الجديد على مدار السنة

عندما تحدد أهداف العام الجديد 2020 اعلم أنه يجب أن تحدد فترة وتواتر معين لمراجعة هذه الأهداف والوقوف على التقدم الذي تحرزه، هذا أمر ضروري جداً.

حدد جلسة كل شهر أو شهرين مثلاً لمراجعة وتقييم النتائج التي توصلت لها في كل هدف من الأهداف التي وضعتها، حاول استخلاص عبر وتحليل النتائج، لتستنتج الأمور التي أدت إلى نتائج إيجابية وتعمل على تكرارها، وتحديد الجوانب التي أدت إلى نتائج سلبية و أعاقت وصولك إلى ما تريد لتتجنبها…

بهذا تزيد من فرص وصولك إلى تحقيق أغلب الأهداف باعتبار أنك تقوم بالتقييم والرقابة على أعمالك فتواجه بذلك أقل المفاجآت ويكون كل شيء مدروساً وتتعلم أكثر من تجاربك ولا تدعها تمر مرور الكرام.

خاتمة

مما لا شك فيه أنك تميل في نهاية كل عام إلى تحديد أهداف السنة الجديدة أملاً منك في حصد أكبر كمية ممكنة من النجاحات. هذا رائع جداً ويبعث على الحماس.

لكن تذكر أن الصبر والقناعة والحماس هي أدوات فعالة يجب عليك دوماً التحلي بها، فكل ما تربحه في النهاية هو رائع وإذا لم تستطع تحقيق كل ما تخطط له سيكون لك على الأقل شرف المحاولة وشرف الثبات.

لهذا لا تيأس، ابدأ العام الجديد 2020 بالشكل الصحيح، اقرأ مقالنا بإمعان، حاول الاستفادة من جميع نصائحنا لتضع أهدافك للعام الجديد وتحصد النجاح في 2020

شاركنا مشاعرك وآرائك عبر مساحة التعليقات

كل التوفيق لك

تحديد أهداف السنة الجديدة 2020

كل عام وأنت بألف خير وإلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر في 2020

❤تتمنى لك أسرة المدونة والمنصة هوت مارت عاماً سعيداً مليئاً بالخير والبركة❤

السلام عليكم

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎