نصائح احترافية وذكية لتتعلم تحسين نتائج قناتك على يوتيوب لتحقق أحلامك بالربح - الجزء الثاني

نصائح احترافية وذكية لتتعلم تحسين نتائج قناتك على يوتيوب لتحقق أحلامك بالربح - الجزء الثاني

دليل شامل وكامل يقودك إلى إمكانية الربح من يوتيوب - الجزء الثاني

أهلا وسهلا بك في المدونة هوت مارت، في الجزء الثاني من الدليل الشامل الذي يعلمك أساليب تحسين القناة على يوتيوب !

سوف تتعرف في هذا المقال على:

الفهرس
  وتيرة رفع الفيديوهات مدة الفيديوهات  مخطط الجدولة أو تقويم النشر السيناريوهات الصور المصغرة العناوين السيو و البيانات الوصفية Meta Data

وتيرة رفع الفيديوهات

يأتي السؤال الذي يخطر على ذهن الناس كثيراً فيما يتعلق بالقناة على يوتيوب:

“هل أحتاج إلى نشر الفيديوهات على الانترنت في كل يوم؟”.

لا! لكن بالمقابل هناك الكثير من الناس الذين جربوا نشر فيديوهات كل يوم على القناة وحصلوا على نتائج جيدة.

كما ذكرنا من قبل، في الجزء الأول من هذا الدليل، يمنح اليوتيوب الأفضلية للمحتويات التي تبقي المستخدمين في المنصة. لهذا إذا قمت بنشر المزيد من الفيديوهات، يزداد احتمال أن تحافظ على تفاعل الناس مع قناتك وتبقيهم لفترات أطول في القناة، صحيح؟

إلى جانب ذلك، تميل الفيديوهات الجديدة إلى أن تشكل جزءاً من سجل حديث للمستخدمين، وهذا أمر يحصل على تقييم جيد من قبل اللوغاريتمات، والتي تعتبر قناتك مهمة في هذه الأثناء، وبالتالي تنصح بها أكثر.

لكن بالمقابل، بما أن لكل شيء في هذه الحياة جانباً سلبياً، احذر جيداً، إذا قمت بنشر فيديوهات في كل يوم، يكون أمامك احتمال أن يؤثر ذلك على جودة ونوعية المحتويات، وهذا يجعل الناس يتوقفون عن مشاهدة فيديوهاتك بشكل كامل أو حتى النهاية.

وعلى هذا، فإن المدة الوسطية للمشاهدات تنخفض، وتبدأ خوارزمية اليوتيوب بإدارك أن المحتوى الذي تقدمه ليس الأفضل للمشاهدة.

هناك أمر آخر قد يحدث وهو أن جمهورك قد لا يتمكن من مشاهدة جميع الفيديوهات التي يتم نشرها. عادة يدرك الـ YouTube أن قناتك لا تولد الكثير من الفائدة والفضول لدى المشتركين، وكنتيجة على ذلك، تبدأ بإظهار فيديوهاتك ضمن مراتب متأخرة في نتائج البحث.

لهذا من المهم جداً أن تحذر من هذه الأساليب والتقنيات أو كما ندعوها hacks، فالتأثير الذي يتشكل قد يكون المعاكس لما تريد في الحقيقة.

والآن يصبح أسهل بكثير أن تفهم السبب الذي يجعل إعداد فيديوهات طويلة يعتبر، من الناحية النظرية، أفضل، باعتبار أنها تساعد على إبقاء المشاهدين لفترات أطول في المشاهدة.

يمكنك في الحقيقة الرهان على هذه الفكرة، لكن قد تتعرض لمخاطر عدم إبقاء المستخدمين في بعض الأحيان، وهذا قد يجعل معدل الاحتفاظ بالمشاهدين ينخفض، وبهذا قد تفهم الخوارزمية عكس ما تنوي وتريد.

هناك ناحية سلبية أخرى، وهي زمن الجلسة.

بعد مشاهدة فيديو طويل جداً، يميل المشاهد إلى الخروج من يوتيوب، وهذا يُنهي جلسته، كما ذكرنا، في الجزء الأول من هذا الدليل الشامل، لا يعتبر ذلك أمراً جيداً أو مرغوباً بالنسبة لمنصة اليوتيوب.

لهذا السبب، ننصحك بالتركيز على الجودة والنوعية كثيراً، وإعداد فيديوهات تقدم محتويات ممتازة، سواء كانت قصيرة أو طويلة.

مدة الفيديوهات

لا تقم بإعداد محتويات سطحية أو ضحلة كما نسميها، ولا تحاول أن تطيل في فيديوهاتك من دون الحاجة لذلك، لأن مثل هذا التصرف يمكن أن يجعل الفيديوهات غير مفيدة أو غير ممتعة بالنسبة لهم.

إذا كنت تريد مرجعية أو مستوى معين لطول أو مدة محتوى الفيديو على يوتيوب، لكي تبدأ، حاول أن تحافظ على الفيديو بحدود 6 إلى 8 دقائق.

في حال كان لديك قناة تحتوي على عدد جيد من المنشورات، استخدم قيمة المدة الوسطية للمشاهدات – YouTube Analytics – كمرجع بالنسبة لك لتعديل فترة الفيديوهات.

بالنسبة لتواتر التحميل، فالأمر يختلف كثيراً على حسب الجمهور ونوع القناة، لكن معدل نشر مرتين بالأسبوع من المعتاد أن يكون كافياً مبدئياً على القناة. وهنا ما يؤثر في هذا الجانب هو قدرتك على الإنتاج وصناعة المحتوى، فالأمر الأهم هو أن يكون مستمراً.

مخطط الجدولة أو تقويم النشر

الأمر الأهم من مجرد التواتر والمدة هو ان يكون لديك برمجة محددة وواضحة للمحتوى

حاول أن تلتزم بأمر صادق مع جمهورك وحافظ على تنظيم معين للنشر، يجب أن يكون كل شي منظماً ضمن جدول أو مخطط.

إذا كنت قد قررت النشر كل يوم أربعاء مثلاً، في الساعة الثالثة بعد الظهر، حاول الالتزام بذلك. وهذا يُظهر أنك تلتزم بما تقدمه على قناة اليوتيوب، وأنك تنوي توليد تفاعل مع الجمهور.

من ناحية أخرى، هذا يُسهل الأمر على الجمهور، الذي يبدأ بمعرفة الأوان والتوقيت الذي تنشر فيه تماماً، وبهذا تقل أمامك احتمالات أن يفوت المشاهد الفيديوهات الجديدة التي تنشرها.

تستفيد الكثير من القنوات من صورة غلاف الفيديو لكي تخبر الجمهور بالبرنامج الذي حددته للنشر، بأن تضع نصاً يقول، مثلاً:

“ترقب فيديوهات جديدة كل يوم إثنين وأربعاء في الساعة 3 بعد الظهر”.

لكي لا تخفق في التقويم والجدول الذي تقوم بإعداده، حاول تسجيل عدة فيديوهات دفعة واحدة وبعد ذلك، تقوم بإجراء التعديلات عليها video editing بهدوء وتنشرها على دفعات على القناة.

حدد أجندة أو جدول، وإذا كان ممكناً، خطط للسيناريوهات بشكل مسبق scripts، حدد فترة زمنية من اليوم من أجل هذه التسجيلات. بهذا توفر على نفسك وقت الإنتاج، باعتبار أن ضبط جميع المعدات والأدوات اللازمة للتسجيل، كتابة السيناريو واختيار المشاهد يمكن أن يتطلب ساعات من العمل في كل مرة.

من خلال اقتراحنا هذا، يمكنك القيام بذلك مرة واحدة فقط من أجل عدة فيديوهات، وتكسب بذلك الوقت.

السيناريوهات

إن إعداد السيناريوهات يختلف كثيراً على حسب القناة المستخدمة، لكن النصيحة الأساسية التي نقدمها لك هنا هي: لا تحاول الإطالة على الجمهور.

تذكّر أنك تتنافس مع قنوات أخرى دوماً، ولهذا السبب، من المهم جداً أن تحترم وقت المشاهد.

لست بحاجة إلى وضع سيناريو للفيديو بأكمله، هناك الكثير من الناس الذين يسجلون الفيديو بشكل عفوي وتلقائي، أو يستخدمون فقط لافتة صغيرة عليها النقاط الأساسية التي ستظهر في الفيديو، فقط لتكون بمثابة دليل

لكن احذر دوماً من المقدمة التي سوف تستخدمها. إن الثواني العشرة الأولى هي أساسية للاحتفاظ بالجمهور.

في بداية الفيديو، اشرح بطريقة مختصرة الجوانب التي سوف تتحدث عنها، لا أحد يريد الانتظار دقائق لكي يعرف إذا كان قد نقر على الفيديو الصحيح أم لا. بهذا يتجنب عدم انخفاض نسبة الاحتفاظ بالمشاهدين.

قيّم الرسوم البيانية (الكلية والنسبية) لتحاول فهم إذا كانت المقدمات التي تضعها تعمل كما يجب أم لا.

من خلال المقدمة سيكون من المفيد أن تثير فضول المشاهدين أو تكوّن لديهم توقعاً معيناً لمشهد مختلف.  من المهم في النهاية أن يكون الشخص قادراً على حل المشكلة المعينة (على حسب فئة المحتوى في الفيديو).

بالحديث عن نهايات الفيديوهات، عندما يوشك الفيديو على الانتهاء تجنب استعمال الكلمات والتعبيرات التي قد توحي لهم أنك قد انتهيت من الفيديو، مثل: “هذا كل شيء”… لأن مثل هذه التعابير قد تدفع المشاهدين للخروج من الفيديو فور سماعهم لذلك، وقد تفوت عليك فرصة تقديم بعض المعلومات المهمة لهم.

بهذا تحافظ على الجمهور لوقت أطول ويمكنك الاستفادة من العناصر لتضعها في الشاشة النهائية، والتي يمكن إضافتها خلال الـ 20 ثانية الأخيرة في كل فيديو. بعض الخيارات المتاحة أمامك هي:

  • زر التسجيل أو الاشتراك
  • فيديوهات 
  • قوائم أو playlists
  • بطاقات أو cards

هذه العناصر يمكن أن تساعدك على قيادة وإرشاد المشاهدين إلى عمل آخر أو إجراء فيما بعد.

هناك نصيحة أخرى أيضاً هي أن تطلب من الجمهور التعليق على فيديو من الفيديوهات أو التسجيل. من المفيد أن تجرب مثل هذه الإجراءات والأعمال في لحظات وأوقات مختلفة لكي ترى ما يعمل منها بشكل أفضل مع الجمهور.

الصور المصغرة أو Thumbnails

إن صورة الغلاف في الفيديو أو الـ Thumbnails لها أهمية كبيرة من أجل تحسين القناة على يوتيوب . 

المثالي هو أن تجسد هذه الصورة المضمون أو محتوى الفيديو. نصيحة مهمة جداً لك: استعمل المنطق ذاته المستخدم في لافتات الأفلام.

على سبيل المثال: في المنشورات من الفئة Hero بمجرد النظر بشكل سريع إلى الصورة تعطيك فكرة جيدة عن الشخصيات المشتركة فيه، عن السيناريو script وكذلك عن المناخ العام السائد.

فكر أيضاً في الهوية البصرية لهذه الصور وكذلك للقناة بشكل عام. المثالي هو أن تقوم بإنشاء مشهد متواصل ومتناغم من الموديل الذي يجعل المشاهد يعرف ويدرك أن ذلك الفيديو يعود لك، وبمجرد النظر إليه.

استخدم لوحة الألوان ذاتها، النوع والنمط نفسه، وحاول دوماً إدخال الماركة الخاصة بك… هذه النصائح ذكية للغاية.

الصور المصغرة يمكن استخدامها أيضاً لإثارة فضول المشاهد. حاول إعدادها بنظرة ابتكار وإبداع، واربط بينها وبين المحتوى، فهذا الإجراء يمكن أن يساعدك على توليد المزيد من النقرات.

من المهم أن تحاول التمييز بحيث لا تخلط بين استراتيجية لفت انتباه المشاهد على يوتيوب باستراتيجية تقديم محتوى مضلل أو خادع clickbait، إن الأثر الذي يتم تشكيله يمكن أن يكون سلبياً، فإذا شعر المشاهد أنه تم خداعه وخرج من الفيديو بعد النقر عليه بوقت قصير، تعمل خوارزمية اليوتيوب على تقييم هذا المحتوى بشكل سيء، وتقلل فرص أن تنصح به.

العناوين 

عندما نتحدث عن تقنيات السيو SEO الخاصة بالفيديو ، يعتبر العنوان العنصر المهم جداً لهذه الاستراتيجية.

يتقاسم عنوان الفيديو مع الصورة المصغرة الجانب الأكبر من المسؤولية لجذب المزيد من النقرات. حاول أن تكرس الوقت الكافي عندما تفكر في العناوين ولا تقم بذلك بسرعة. خذ وقتك في التفكير في الكلمات المناسبة.

المثالي هو أن تقوم بإعداد بدائل لكي تختار في النهاية ما يناسبك منها.

قيم العناوين التي تراها في الفيديوهات الأخرى على اليوتيوب، وحاول أن تستفيد من الاقتراحات التلقائية (الإكمال التلقائي) التي يقدمها لك يوتيوب، حاول دوماً استخدام علامة تبويب مستقلة أو مخفية لكي لا تؤثر بيانات التصفح الخاصة بك على النتائج.

استخدم مؤشرات جوجل أو Google Trends للمقارنة بين هذه المفاهيم.

كلما كان ذلك ممكنا، حاول أن تضع الكلمة الرئيسية keyword في بداية العنوان وعلى حسب الأهمية.

حاول الانتباه لحجم العنوان. تذكّر أن الكثير من الناس يدخلون إلى اليوتيوب عبر الهواتف المحمولة أو من شاشات صغيرة، بهذا يظهر هذا النص في الكثير من الأحيان ناقصاً أو غير مكتمل للمستخدم. 

العناوين الأصغر (لغاية 50 عنصراً) تميل إلى حصد أداء أفضل.

عند وجود سلسلة فيديوهات يمكنك وضع اسم السلسلة أو الـ serie في نهاية عنوان الفيديو.

من المفيد أيضاً أن ترقم المحتويات، لأن ذلك يساعد المشاهد على رؤية الفيديوهات بالترتيب الصحيح. 

 في بعض الحالات، قد يكون لموضوع الفيديو مجال أقل للأبحاث على يوتيوب، وقد لا يكون جذاباً للجمهور. في مثل هذه الحالات، يمكنك تغيير بعض الاستراتيجيات لديك وإجراء تحسينات استراتيجية على موضوع الكتابة الإعلانية وتقنيات السيو.

أخيراً استخدم اسم العنوان بشكل يتطابق مع اسم الملف المعني. مثال: بدلاً من رفع ملف له الاسم (مشتركين_فيديو_نهائي_mp4)، وكنت سأتحدث عن موضوع طريقة كسب المزيد من المشتركين على قناتي يوتيوب، سيكون مفيداً استخدام هذا الاسم لتسمية الملف: “كيف_تكسب_مشتركين_على_اليوتيوب” باعتبار أنه يشرح بشكل أوضح ماهية الفيديو.

السيو و البيانات الوصفية Meta Data

بالحديث بشكل محدد عن تقنيات تحسين محركات البحث أو SEO هناك مجموعة من العناصر التي سنتحدث عنها في القسم الثالث – الفصل الثالث من مقالنا هنا والذي يقدم لك استراتيجيات من أجل تحسين القناة على يوتيوب: سنتحدث عن العلامات Tags و الأوصاف (وصف الفيديوهات) والترجمات المصاحبة وغيرها…

هذه الدراسة والبيانات الوصفية لها تأثير أقل على أداء الفيديو من العنوان ومجال الفيديو، والصورة المصغرة للفيديو، لكنها تساعد جداً على دعم المرتبة التي سيحصل عليها الفيديو بين نتائج البحث على يوتيوب.

ننصحك كثيراً بالاعتماد على أداة تسمى VidIQ لمساعدتك في الحصول على مثل هذه المعلومات والبيانات. ادخل إلى الموقع وأنشئ حساباً وقم تنصيب اللاحقة في Chrome.

البرنامج Tubebuddy هو ملحق إضافة آخر يمكن أن يساعدك في هذه المسألة وكذلك يضمن لك إدارة قناتك على يوتيوب.

خاتمة

لقد تعرفت في هذا المقال: القسم 2 من الدليل الشامل الذي يساعدك على تحسين القناة على يوتيوب : على استراتيجيات ومواضيع مهمة مثل: وتيرة الفيديوهات والفاصل الزمني بينها، مدة الفيديو الملائمة، كيف نخطط لتقويم المحتوى أو رزنامة المحتوى.

وكذلك النصائح المفيدة لكتابة سيناريو الفيديوهات، وضع عنوان جذاب لكل فيديو، وكذلك الاهتمام بإعداد صورة مصغرة thumbnail تكون جذابة جداً للفيديوهات… وصولاً إلى السيو والبيانات الوصفية Meta Data والتي سوف نتحدث عنها أكثر في القسم الثالث من هذا الدليل.

ما رأيك؟ هل جربت الاعتماد على هذه الاستراتيجيات في قناتك؟ شاركنا رأيك وتساؤلاتك عبر مساحة التعليقات أسفل المقال.

في الختام، نترك لك مقالاً يتحدث عن 13 نصيحة تساعدك على كسب مشاهدات أكثر على الفيديوهات.

نلتقي في الجزء الثالث من هذا الدليل

السلام عليكم!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎