ترك عملك : كيف، متى ولماذا تترك عملك؟

ترك عملك : كيف، متى ولماذا تترك عملك؟

اقرأ نصائحنا لتحقق حلمك أخيراً وتتخذ قراراً أفضل لحياتك!

هل تفكر في ترك عملك ؟ لا تقلق! ففي يومنا هذا يعتبر عادياً مشاهدة بعض الأشخاص يشعرون بعدم الرضا عن عملهم ، ويرغبون في تركه ، سواء لأنهم يشعرون بالملل، أو لأنهم يرغبون في العثور على شيء ما يحفزهم، لأنهم يريدون ممارسة ريادة الأعمال، أو لأنهم يرغبون في البدء بمسيرة جديدة في حياتهم.

مع هذا، هناك الكثير من الناس الذين لا يسمحون بالمضي في هذه الخطوة ببساطة لأنهم لا يعلمون كيف ومتى يتخذون هذه القرارات.

إذا وجدتَ نفسك موجوداً في نفس المضمار، يمكنني أن أقول لك أنك أتيتَ إلى المكان المناسب والصحيح. في هذا المنشور سوف نقدم لك بعض النصائح الحصرية لمَن لم يقتنع بعد بترك العمل الذي يعمل فيه والبحث عن عمل آخر جديد ، أو ببساطة لا يعلم من أين يبدأ!

لكن احذر! لا نود القول من هذا أننا سوف نقدم لك صيغة سحرية تغير مسار حياتك، أو مكانتك المهنية بغمضة عين! بدل ذلك سوف نساعدك على الاندفاع نحو هدفك والبدء بذلك ، وهو ما تحتاج إليه، كي تكوّن لديك الشجاعة لإيجاد فرصة عمل جديدة، وتحسين ظروفك (ولمَ لا؟) أو حتى افتتاح عملك التجاري الخاص.

تابع القراءة!

لماذا تفكر في ترك العمل الذي تعمل فيه ؟

سوف نبدأ بشرح بعض الأسباب والدوافع التي تجعل الفرد يرغب في ترك العمل الذي يعمل فيه. إذا شعرتَ أن هناك إحدى هذه الحالات التي تحدثنا عنها تنطبق عليك، ربما يكون هذا هو الوقت المناسب كي تتخذ قراراً حاسماً:

لأنك تعلم أنك لن تتطور وتنمو أكثر من ذلك على الصعيد المهني

إذا شعرتَ أنك واقف مكانك في العمل وليست لديك الفرصة كي تتطور أكثر في عملك، ربما حان الوقت كي تبحث عن فرص أخرى. إذا كنت تعتقد أنه بإمكانك القيام بأكثر من ذلك بكثير، لكن ليس لديك المجال كي تتطور، فهذه إشارة على أنك لستَ في المكان الصحيح.

لا تبقَ إطلاقاً في دائرة الراحة الموجود فيها ! لكن انتبه: قبل أن تقرر ترك العمل ، يجب أن تسعى جاهداً لتشرح لمرؤوسِيك أنك قررت الخروج من العمل لأنك تريد أكثر من ذلك، وبشكل أساسي أثبتتَ أنك تستحق منصباً أعلى!

لأنك لا تحب ما تقوم به

بالطبع إن العمل هو أمر نحتاج إلى القيام به، ولن يكون دوماً بالأسلوب الذي يعجبنا. لكن إذا لم تعثر على أي نوع من المتعة والسرور في عملك، ربما يجب عليك البحث عن عمل آخر. تذكر أننا نقضي جزءاً كبيراً من وقتنا في العمل، وإذا كنا نكره ما نقوم به سوف تكون الحياة مملة كثيراً بالنسبة لنا، ألا ترى ذلك أيضاً ؟

لأنهم لا يقدّرون عملك بالأسلوب الذي أردته

إذا كنت قد أثبتت أنك عامل ممتاز، لكن المرؤوسين لديك لا يقدّرون ذلك، ربما كان من الضروري أن تبحث عن مكان يقدرونك فيه أكثر. إذا كنت شخصاً يتمتع بالمسؤولية، وتسعى باحثاً عن معارف جديدة، وتتميز بذلك عن عاملين آخرين، وتقدم قيمة إلى الشركة التي تعمل فيها، يجب أن يتم تقديرك لقاء ذلك.

لكن بالطبع، يجب ترك العمل فقط إذا تحدثتَ بشكل صريح عن حالة عدم الرضا التي تعاني منها، وأغلق المشرفون الأبواب في وجهك.

لأنك ترغب في ريادة الأعمال

إذا كان هناك شيء ونتأكد منه، فهو أن جميع الناس يتمتعون بروح ريادية ورغبة في العمل بعمل خاص لهم. تعتبر ريادة الأعمال فرصة ممتازة لتعمل في المجال الذي تحبه، وتكسب المزيد من المال، وتحظى بالمرونة والاستقلالية في حياتك، وترك تأثير كبير لمن حولك..الخ

هناك أمر هام جداً يجب أن تفكر فيه دوماً قبل ترك العمل : يجب أن يكون واضحاً جداً بالنسبة لك العمل أو الفكرة التي ترغب في تطويرها، كي تبدأ مباشرةً في ذلك.

ما الأسباب التي لا يجب ترك العمل من أجلها ؟

إليك بعض الأسباب التي لا يجب أن تجعلها تؤثر عليك وترفعها كحججٍ لتخرج من العمل:

لأنك لا تحب أحداً ما

إن المشكلات بين الأشخاص قد تكون أمراً محبطاً كثيراً، ويقتل الحافز على العمل.

ولكن حقيقة أنك لا تحب شخصاً ما ممَن تعمل معهم، حتى لو كان رئيسك في العمل، لا يعتبر سبباً كافياً لتطلب ترك العمل الذي تعمل فيه.

تذكّر أنه يمكن أن تعثر دوماً على أناس لا يعجبونك، ولن تتمكن من الهروب منهم جميعاً لهذا السبب. حاول العثور على طرق لتحسين علاقتك مع زملائك قبل اتخاذ إجراء شديد مثل هذا.

لأنك متعب جداً

من الشائع جداً أن نجد أحداً مُتعَباً جداً في عمله ويرغب في الخروج، والتمتع بحياة أكثر هدوءاً وسكينة. لكن، ربما تحتاج إلى مجرد إجازة جيدة أو القيام بنشاط ما يساعدك على الاسترخاء، مثل ممارسة اليوغا أو قضاء بضعة أيام على الجبل أو الشاطئ.

إذا كان عملك مصدر للضغط ، ويسبب لك الكثير من التعب، ربما قد يكون من الجيد البحث عن فرصة جديدة.

لأن توقعاتِك كانت أكبر بكثير

إذا كنت لم تصل بعد إلى حيث ترغب في الوصول، يجب عليك أن تحلل السبب، هل كان ذلك بسبب معاناتك من عدم العدالة أو لأن توقعاتك وآمالك كانت أعلى من ذلك بكثير ؟

مثال: إذا تخرجتَ للتو، لا تأمل الحصول على راتب يعادل راتب الخبراء الاحترافيين الذين لديهم أكثر من 10 سنوات خبرة في المجال!  كُن صبوراً وقم ببناء نجاحك بالكثير من العمل والتكرس لذلك.

متى يمكنك ترك العمل ؟

بعد التفكير بأسلوب كافٍ بهذا الموضوع

إن ترك العمل  هو قرار يجب تحليله كثيراً. يجب أن تكون متأكداً من أن البحث عن عمل آخر سوف يجعلك تشعر حقاً بالإنجاز في العمل، أو أنك مستعد لتحمل المخاطر الكامنة في البدء بعمل تجاري خاص على حسابك (إذا كنت ترغب في ممارسة ريادة الأعمال أو الأعمال الريادية).

فكّر جيداً في حقيقة ترك العمل ! وإذا كنت قد قررتَ وحسمتَ أمرك في أنك ترغب في القيام بهذه الخطوة الكبيرة في حياتك، قم بإعداد خطة لتبحث عن عمل ما أو وظيفة في ريادة الأعمال.

عندما تكون متأكداً من أن ترك العمل هو الحل الأفضل

إذا كنت تفكر في إمكانية التخلي عن العمل الذي تقوم به، وحضرت نفسك سواء على الصعيد المهني أم الشخصي للقيام بهذا التغيير الكبير، إذاً يمكن أن نعتبر أن مغادرة العمل الحالي هو الأفضل على الإطلاق.

عندما يكون لديك خطة أخرى محددة في ذهنك

هل لديك فكرة في ذهنك لا تغادرك أبداً ؟ إذاً حان الوقت كي تتقدم خطوة إلى الأمام وتغادر عملك !

عندما تكون قد استعديتَ مادياً

لا مفر من التفكير في المال عندما يتعلق الأمر بترك العمل . لهذا، إذا كنت قد استعديتَ مادياً لتتحمل نفقات احتياجاتك الأساسية ، أثناء بحثك عن عمل جديد، أو البدء بمشروع ريادي خاص، فبالتأكيد تعتبر مستعداً تماماً كي تخرج من عملك الحالي.

كيف تترك العمل ؟

ضع خطة

يجب عليك أن تكون مستعداً وتعرف تماماً مع مَن تتحدث، ومتى يتم ذلك. إذا قررتَ مثلاً إخبار رئيسك المباشر في العمل كي تخرج، حاول القيام بذلك في الأوان والمكان المناسبين. تجنب الأسلوب غير الرسمي.

تحقق من أن رئيسك غير مشغول، والأهم من كل ذلك، هو أن تُظهِر أنك مقتنع تماماً بقرارك.

أكتب بيان الاستقالة بوضوح وأدب رفيع

إن مغادرة العمل هو أمر يجب عليك أن تتعامل معه وتنفذه بأسلوب جادٍ ورسمي.

عندما تنادي رئيسك في العمل لتبلغه بذلك، لا تنسَ أيضاً أن تقدم له بيان استقالة مكتوب بأسلوب جيد، يدل على الأدب، وفوق كل شيء، يوضح العرفان بالجميل وشكرك للشركة والجميع بشكل عام.

يجب أن تعلن عن قرارك بترك العمل بشكل مسبق

يجب أن تسعى إلى إخبار رئيسك بقرار استقالتك بشكل مسبق، وخصوصاً إذا كنت تحتل منصباً استراتيجياً ، وتشرف على بعض الناس لديك في العمل.

لا يُنظر إلى ترك العمل بين ليلة وضحاها بالأمر الجيد. تذكر أنه من الجيد دوماً ترك صورة إيجابية، فلا تعلم ما يحدث في المستقبل! قد تظهر لك فرصة جيدة جداً للعمل من جديد في ذات الشركة التي خرجتَ منها الآن. اترك الأبواب مفتوحة دوماً!

وضح جيداً رغبتك في البقاء على تواصل

كما ذكرنا سابقاً، من الجيد جداً توضيح حسن النية لديك تجاه الشركة، والتعبير للجميع عن أنك لا ترغب في فقدان التواصل معهم.

نصائح لمَن يريد ترك العمل

لا يمكننا أبداً أن ننهي الحديث في هذا المقال دون أن نقدم بعض النصائح كي يكون طريقك المهني أو الريادي الجديد مليئاً بالنجاح والأنباء السارة. اقرأها بتمعن فهي هامة لك !

اعمل على تطوير مشاريع موازية لعملك

إذا لم تكن سعيداً جداً في عملك، يمكنك البدء بتطوير مشاريع أخرى في منزلك (العمل بشكل مستقل freelancer خلال عطل نهاية الأسبوع ) أو البدء بعمل تجاري خاص.

إن الأعمال الرقمية مثل (كتب رقمية أو دورات تعليمية اون لاين) تعد مثالية لذلك، باعتبارها أعمالاً يمكنك القيام بها وأنت في بيتك، ولا تتطلب أموالاً كبيرة للاستثمار ، وتسمح لك باختيار الأوقات الملائمة لك للعمل (أوقات مرنة للعمل). وهذا يقدم لك مزيداً من الأمان عند ترك العمل .

قم بتحضير سيرة ذاتية جيدة Curriculum Vitae

إذا كنت على وشك الخروج من العمل والبحث عن عمل جديد يجعلك سعيداً، ويلبي كافة توقعاتك، من الضروري أن تقوم بإعداد سيرة ذاتية جيدة عنك. تذكّر أن السيرة الذاتية ستكون بمثابة بطاقة تعريفية لك أثناء مقابلتك مع أصحاب الأعمال. لهذا اسعَ إلى أن يكون جذاباً ويتضمن جميع المعلومات الشخصية للتواصل معك.

اعمل على إقامة شبكة من العلاقات networking

إن التعرف على أناس جدد يعتبر مثالياً لأولئك العاملين الذين يرغبون في ترك عملهم ، والبحث عن فرص جديدة للعمل. كُن شخصاً منفتحاً وتفاعل مع الأشخاص الجدد في الاجتماعات مع الزملاء، أو حتى على شبكات التواصل.

إن السبب الذي يجعل من العلاقات networking استراتيجية جيدة من أجل البحث عن عمل هو لأنك لا تعلم ببساطة مَن يمكنه أن يقدم لك فرصة حياتك.

إذاً، استعد كي تتعرف على أناسٍ جدد، وتُظهر شيئاً فشيئاً جميع الأمور الجيدة التي تجيد القيام بها.

نأمل أن تكون هذه النصائح مفيدة لك ، ونتمنى أن تكون قد أثارت فيك الحماس كي تخرج من نطاق الراحة comfort zone ، وتعيد التفكير والنظر في حياتك المهنية أو حتى تغيير  المهنة !

المهم هو أن تعثر على عمل يمنحك السعادة ، ويجعلك تشعر بالإنجاز المهني حقاً. قد تكتشف أنك لستَ مستعداً لترك عملك، ولكنك مستعد كي تقبل تحدياً أكبر والتحلي بالشجاعة كي تطلب من رئيسك في العمل منصباً جديداً في الشركة !!

أو قد تكتشف أن ريادة الأعمال ليست العمل الملائم لك، وتكون بحاجة إلى ترك العمل وتغيير المهنة والشركة.

إذا كان هذا حالك فإننا ندعوك كي تبدأ الآن ! شاركنا برأيك عبر مساحة التعليقات !! إننا إلى جانبك و ندعمك!

حظاً موفقاً وإلى اللقاء في تدوينة أخرى!

Nosso site utiliza cookies para melhorar sua experiência de navegação.