تحديد الأهداف من أجل الأعمال التجارية

تحديد الأهداف من أجل الأعمال التجارية

لا تعلم حتّى الآن إلى أين تريد الوصول بمنتَجك الرقميّ؟ تعرّف على نصائحنا وتعلّم وضع الأهداف الصّحيحة لأعمالك.

إن معرفة تحديد الأهداف ووجود مقصد نهائي قابل للوصول يمثل بداية لطريق النجاح سواء على الصعيد الشخصي أو المهني. عندما يكون لدينا أهداف محددة يصبح أسهل بكثير التعرف على الإجراءات التي يجب علينا اتخاذها لبلوغ ما نطمح إليه.

ولذا عند البدء بالأعمال التجارية سواء الرقمية منها أم المادية يجب أن يكون لديك فكرة عما تنوي الوصول إليه من خلال نشاط ريادة الأعمال الذي تزاوله:

إلى أين ترغب في الوصول بأعمالك التجارية ؟ وما هي المدة الزمنية لذلك ؟

ربما بالتأكيد تطرح إحدى هذه التساؤلات أو حتى السؤالين معاً في إحدى مراحل مسيرتك كرائد أعمال.

بغض النظر عما إذا بدأت للتو أو أنك متواجد في السوق منذ عدة سنوات صدقني: تحتاج إلى تحديد الأهداف القصيرة، المتوسّطة وطويلة الأمد من أجل شركتك.

هكذا تحصل على المعلومات الضرورية لتحسين أعمالك وبالتالي تعظيم العائد على الاستثمار أو (Return On Investment).

بالطبع إن تحديد الأهداف لا تعد وظيفة سهلة وتتطلب الكثير من البحث والتوجيه، خصوصاً إذا دخلت إلى السوق كرائد أعمال في الوقت الحاضر. لكن لا تفقد الأمل! إذا لم تحدد أهدافك بعد فإنك تتواجد في المكان الصحيح!!

تابع قراءة هذا المنشور للتعرف على بعض النصائح حول كيفية القيام بذلك.

أدرك أعمالك التجارية جيداً

إن فهم أعمالك التجارية يمثل المفتاح الأساسي الذي يساعدك على تحديد الأهداف القابلة للتحقيق.

من الواضح أنه بعد أن تبدأ يصبح أسهل بكثير قياس الجوانب الصحيحة والجوانب التي تحتاج إلى تحسين، حيث سيكون لديك أرقام لمقارنتها. لذا منذ بداية أعمالك يمكنك تحديد بعض الأهداف الرئيسية التي تعد مقاصد.

فكر في المظاهر التي تؤثر على أعمالك التجارية:

  • المصاريف المسبقة على التسويق، المكان (في حال كنت تقوم بإعداد مكتب خارج المنزل)، الموظفون، المستودع (في حالة التجارة الإلكترونية على سبيل المثال)…الخ
  • تقنيات ضرورية لكسب العملاء.
  • التسويق أونلاين كالإعلانات على جوجل.
  • إقامة مدونة وموقع وهكذا…

يجب أن تعرف أعمالك التجارية وبعد ذلك التفكير في المكان الذي ترغب في الوصول إليه.

تعرف على النقاط التي يمكنك تحسينها

قبل تحديد أهدافك يجب أن تعرف المجالات التي يجب أن تتحسن فيها.

على الرغم من أنه لديك فكرة عن المظاهر التي تؤثر كثيراً على أعمالك خصص وقتاً لإجراء تحليل لصفحة البيع التابعة لك واستراتيجياتك التسويقية.

ندرج لك بعض الأدوات التي يمكن أن تساعدك في هذه المهمة:

  • تحليل SWOT (القوة، الضعف، الفرص والتهديدات) – حدد نقاط القوة، الضعف، الفرص المحتملة والتهديدات من أجل شركتك.
  • تقييم أداء الشركات Benchmarking – معرفة ما تفعله الشركات في قطاعك السوقي. وهذا قد يساعدك على تحديد فرص تحسين أعمالك التجارية. تعد محركات البحث أكبر حلفاء لك للقيام بهذه الأبحاث (سوف نتحدث أكثر عن تقييم الأداء في هذا النص).
  • بحوث السوق – بالإضافة إلى تحليل المنافسة ، ربما كنت على معرفة بالاتجاهات والميول في السوق كي تتمكن من تلبية اهتمامات عميلك النمطي. هناك طريقة جيدة للقيام بذلك وهي الترويج لبحوث رضا المستخدمين.

حدد أهدافك

عند تحديد الأهداف ركّز على المقصد الذي ترغب في الوصول إليه وليس على الوسائل التي تقودك إلى ذلك.

  1. ما هو مقصدك  (ما الذي ترغب في الوصول إليه)؟
  2. ما هي الإجراءات التي سوف تتخذها للوصول إلى هدفك ؟
  3. ما هو العائد المادي المتوقع ؟

إن بعض الشركات مثل جوجل على سبيل المثال تستخدم نموذج (Objectives and Key Results) أو بالعربية (الأهداف والنتائج الرئيسية).

  1. الهدف (النتيجة التي ترغب في الوصول إليها من خلال أعمالك): وعادة يكون نوعياً وتحفيزياً.
  2. النتائج الرئيسية أو key Results: وهي جملة من معايير تتراوح بين 2 إلى 5 التي تبرهن على أنك تبلغ الأهداف المرحلية التي تضعها.

تخيل منتَجاً رقمياً هدفه زيادة معدلات التحويل على أعمالك التجارية خلال عطل نهاية الأسبوع. يمكن أن يضع النتائج الرئيسية التالية:

  • زيادة حركة الزيارات في الصفحة اعتباراً من يوم الخميس مساءً إلى الأحد.
  • تقليل معدل ترك سلة المشتريات.
  • زيادة تفاعل المنشورات في نهاية الأسبوع.

لا تتشبث بالنتائج المادية

عندما نتحدث عن الأهداف فإن الفكرة الأولى التي تخطر على ذهننا هي العائد المادي، صحيح ؟

أما في حالة المنتجات الرقمية، توجد عدة متغيرات تؤثر على نجاح ريادة الأعمال. إذا كنتَ ترغب أن يتعرف المزيد من الناس على علامتك التجارية فإن زيادة أعداد الإعجابات في صفحتك fanpage أو عدد المستخدمين الذين يسجلون في صفحتك أيضاً هي أمور هامة.

عندما لا يشتري العميل المحتمل Lead منتَجك مباشرةً فإن هذا لا يعني أبداً أنك فقدتَ التحويل. ومن خلال قاعدتك البريدية سوف يكون لديك المزيد من الوقت لتكوين علاقة مع هؤلاء العملاء المحتملين leads وحتى إقناعهم بمزايا العرض. وأنت يمكنك القيام بذلك بطرق متعددة وحصراً تقديم محتوى عالي الجودة وأن يكون لديك استراتيجية جيدة في التسويق عبر البريد الإلكتروني.

تذكر: يكمن هدفك في تقديم أفضل خبرة ممكنة للمستخدم، وبهذا زيادة معدل العائد على الاستثمار. ربما قد لا تكسب الكثير من المال من خلال أعمالك التجارية في البداية، لكن إذا قمت بإجراء التحسينات المستمرة في أعمالك سوف يأتي العائد المادي في النهاية، ويتم بطريقة مستدامة.

تعلم تحديد الأهداف الحقيقية

عند تقرير الأهداف لأعمالك التجارية اطرح هذه الأسئلة الثلاثة:

  • هل يعد هذا النمو ممكناً خلال المدة التي وضعتها ؟
  • هل يوجد سوق لذلك ؟
  • هل صفحتي مستعدة لاستقبال هذا العدد الكبير من الدخول؟

إذا أجبت (لا) أو (ربما)، على إحدى هذه التساؤلات قم بمراجعة أهدافك. يجب على الأهداف التي تضعها أن تكون شيئاً باعثاً على التحدي، لكن من المهم أن تواكب منحى النضوج في أعمالك التجارية.

إن نشاط الأعمال الناضج هو ذلك النشاط الذي يعتبر سلطة في القطاع السوقي المتواجد فيه، ويمكنه أيضاً أن يفهم السوق ويستخدم كافة المعلومات التي تم الحصول عليها في الأبحاث السابقة للنمو على الصعيد الداخلي والخارجي.

إذاً فإن منحى النضوج في أعمالك لا يعتمد على مدة تواجد أعمالك ، على الربح أو على عدد العملاء الذين لديك بل على المقدار الذي يتمكن فيه عملك من التألق والتميز في السوق، تعلم من كل تحدٍ جديد وتغير تبعاً للضرورة التي يقتضيها النمو والازدهار.

بعد إدراك المرحلة التي يتواجد فيها عملك التجاري، يجب أن تفكر في الأهداف التي يمكنك بلوغها في تلك اللحظة. إن تحديد الأهداف غير القابلة للتحقيق يساهم في جعلك تصاب بالإحباط عندما لا تتمكن من تحقيقها.

بالمقابل، فإن الأهداف البسيطة جداً يمكن أن تضعك في دائرة الراحة و تمنعك من مشاهدة إمكانية نمو منتَجك، لذا من الضروري التفكير في شيء ما يبعث على التحدي.

لمعرفة المرحلة التي تتواجد فيها أعمالك تحتاج إلى التعرف على جميع الأرقام فيه، اعتباراً من عملية البيع الأولى إلى الآن.

إن المنتجين والمسوقين بالعمولة الذين يستخدمون المنصة هوت مارت كمنصة للمبيعات، يتمتعون بإمكانية الحصول على تقرير متكامل جداً عن المبيعات يتضمن كافة المعلومات التي تتعلق بالرصيد، الإيرادات التي تولدت في اليوم أو الشهر . في هذا التقرير يمكن أيضاً التعرف على طريقة الدفع التي تم استخدامها في كل عملية بيع.

أهداف حقيقية × أهداف غير قابلة للتحقيق

هل تتساءل إذا كانت الأهداف التي تضعها ممكنة أم لا؟

إن الطريقة التي سوف نوضحها الآن يمكن أن تساعدك على أن تكون أكثر إصابة في هذه العملية: ونقصد بذلك الأهداف SMART. تصنف هذه الطريقة بشكل أساسي الهدف الموضوع من حيث: التحديد، القابلية للقياس، القابلية للتحقيق، الأهمية والتوقيت.

محددة: هل توضح ما الذي أرغب في الوصول إليه؟

قابلة للقياس: هل يمكنني قياس مدى سيري باتجاه ذلك الهدف؟

قابلة للتحقيق: هل تتوافر لديّ كافة الميزات لوضع فكرتي موضع التطبيق؟

الأهمية: هل يساهم هذا الهدف في نمو أعمالي التجارية؟

التوقيت: هل تعد الفترة الزمنية التي حددتها كافية لتحقيق النتائج التي أحتاج إليها ؟

مثال:

الهدف العام: أرغب في زيادة معدل التحويل على دورتي التعليمية في الشهر المقبل.

محدد: أرغب في اجتذاب عشرين شخص جديد على الأقل.

قابل للقياس: سوف أقيس تقدمي بالاعتماد على عدد الدخول إلى المنصة التي تستضيف دورتي التعليمية.

قابل للتحقيق: لدي سيولة مادية متوفرة لإنشاء الإعلانات التي تسوق لدورتي.

هام: اجتذاب عملاء جدد يساهم في زيادة شعبية منتَجي.

مؤقت: سوف أطبق إستراتيجيّتي التسويقية خلال الأسبوعين المقبلين.

وأنتَ هل حددتَ أهدافك ؟ إليك قائمة من الخطوات التي يجب عليك توثيقها بشأن كل واحد منها:

المدة الزمنية: أضف تاريخ بدء وانتهاء لبلوغ هدفك.

الأعمال: اكتب الأعمال والإجراءات التي سوف تقوم بها.

الموارد: قم بتفصيل ميزانيتك وكل ما تحتاج إليه لوضع فكرتك موضع التطبيق.

تعلم من تجاربك

لايكفي وضع أهداف فقط، بل يجب عليك متابعة أداء كل عمل تقوم به، بهذه الطريقة يمكنك تقييم إذا كان التغيير الذي قمتَ به قد أدى إلى نتيجة ما أم أن هذا الإجراء يظلم أعمالك التجارية. لذا من الضروري جداً المحافظة على توثيق جميع الأعمال التي تقوم بها.

إذا لم تتمكن من الحصول على النتائج المرجوة لا تفقد الأمل!

بالنسبة للأهداف طويلة الأمد، سوف يكون لديك الوقت الكافي لمراجعة استراتيجياتك واكتشاف طرق جديدة ضمن خطة الأعمال التجارية ذاتها التي تضعها.

باختصار:

  • ثبّت أهداف جريئة يمكن بلوغها.
  • قم بتقييم الأهداف التي تم تثبيتها باستمرار وغيّر استراتيجيتك عند الضرورة.
  • يجب على الأهداف أن يكون لها وقت محدد للبدء والانتهاء.
  • من المهم أن تكمل الأهداف خبرة المستخدم، عدد العملاء المحتملين leads الذين يتم كسبهم وليس فقط العائد المادي.
  • قم بتوثيق تقدمك ونقاط ضعفك أيضاً.

يجب أن يكون لديك خطة جيدة في الأعمال

إذا كان لديك أعمال تجارية رقمية منذ وقت طويل ربما قد مررتَ بهذه المرحلة. أما إذا كنتَ تنوي البدء الآن فإن إعداد خطة في الأعمال التجارية يجب أن يكون الخطوة الأولى.

إن خطة الأعمال التجارية هي وثيقة منظمة ومكتوبة تساعدكَ على فهم سوقك بشكل أفضل، منتَجك وكذلك مواقفك التي يجب عليك اتخاذها كرائد أعمال. من خلال هذه الخطة يمكنك تنظيم أفكارك كي يكون لديك توجيهات أكثر وضوحاً للإجراءات التي يجب عليك اتخاذها لبلوغ أهدافك.

لإعداد خطتك في الأعمال تحتاج إلى:

  1. تحليل السوق والمنافسين: في هذه المرحلة يجب تحديد إلى مَن سوف تتحدث، أي مَن هم العملاء وعم سوف تتحدث.
  2. فهم العلاقة بين النوعية والسعر الملائم لمنتَجك: من خلال وجود الجمهور الهدف في متناول الأيدي، حاول ملاحظة إذا كان منتَجك ظاهراً بشكل جيد في السوق، إذا كان كذلك فهذا يعني أنه يمكن أن تتم ملاحظته .
  3. المساهمة في خطة عملية ومادية: فكر في الطريقة التي سوف يتم فيها إقامة أعمالك، إذا كان عملك سيتم في المنزل أو إذا كنت سوف تقوم باستئجار مكتب. بالإضافة إلى ذلك ضع قيمة تقريبية لاستثماراتِك الأولية.

بالطبع يمكنك وضع المزيد من المعلومات في خطة الأعمال الخاصة بك. لكن من خلال هذه النقاط الثلاثة المحددة يمكنك البدء في التفكير بشكل أفضل في الخيارات لتحسين أعمالك؟

بالإضافة إلى ذلك، إن خطة أعمال محددة جيداً  يمكن اعتبارها أداة جوهرية كي تصل إلى أهدافك على الأمد الطويل، لأنها:

  • تُظهر أنك مهتم بأعمالك التجارية على نحو جادٍ.
  • تساعدكَ على بيع فكرتك للمستثمرين المحتملين، في حال كنت ترغب في توسيع نفوذ أعمالك في المستقبل.
  • تعد وسيطاً كي تتحقق من حصولك على النتائج المرجوة.

إن وضع خطة أعمال يساعدك ليس فقط على تحديد الأهداف ، بل أيضاً على تحديد أفضل الاستراتيجيات للوصول لتلك الأهداف. وهذا يعني أنه يمكنك تركيز طاقاتك والموارد التي لديك على الأمور التي تحتاج حقاً إلى القيام بها، بدلاً من تبديد جميع طاقاتِك في أعمال لن تولد لك أية نتائج لأعمالك التجارية.

حلل أداءك على الأمد الطويل

حلل الاتجاهات وعملية مقارنة البيانات على الأمد الطويل، والذي يهدف إلى تحديد النتائج المستمرة. من خلال هذا التحليل يمكنك فهم معايير الأداء الرئيسية أو Key Performance Indicators واختصاراً نرمز لها بــ KPI’s في أعمالك “تنبؤ” الإجراءات التي يمكن مساعدتك على الوصول إلى أفضل النتائج.

إن إمضاء الوقت في تحليل هذه المؤشرات أمر أساسي للحصول على آراء insights لمساعدتك على تحسين أدائك في المبيعات بطريقة  مستمرة. يمكنك القيام بذلك عن طريق:

  • تحديد المجالات التي تتألق فيها بشكل جيد جداً أو الإستراتيجيات التي يمكن إعادة تطبيقها.
  • تحديد النقاط التي يجب تحسينها.
  • تقديم المعلومات الأساسية لاتخاذ القرار.

اعمل على تحسين الأداء دوماً عند الإمكان

إن benchmarking هو طريقة لمقارنة أدائك مع المنتجين أو المسوقين بالعمولة الذين يعملون في ذات القطاع الذي تعمل فيه. وعندما يتم ذلك بطريقة جيدة جداً تحصل على نظرة واضحة جداً عن الجوانب التي يجب عليك تحسينها في أعمالك التجارية لزيادة معدل التحويل على أعمالك.

لنفترض أنك دخلتَ إلى موقع ويب لشركة ما تُعد رائدة في القطاع الذي تعمل فيه. ما الذي يمكن ملاحظته؟

إذا كانت لديك أعمال تجارية يجب أن تركز على نوع المحتوى الذي يقومون بإعداده، نوع الصورة التي يستخدمونها والطريقة التي يصفون بها المنتَج ذاته/ الحل.

وهنا في المدونة أعددنا منشوراً يتحدث عن الخصائص التي يجب أن تتضمنها صفحة البيع الجيدة. يُعد هذا النص نقطة انطلاق جيدة كي تقيّم منافستك!

بإجراء تقييم الأداء يمكنك اكتشاف النقاط التالية:

  • يجب تحسين أسلوب الكتابة copy في الصفحة.
  • إذا كنتَ لا تستخدم الصور الملائمة في إعلاناتك.
  • إذا كنتَ بحاجة إلى تقديم المزيد من القيمة للعملاء المحتملين leads لديك.

عندما تدرك  النواحي التي يجب أن يتم فيها إحداث التغيير والتحسين، تكون مستعداً لتطوير خطة أعمال وإجراءات لتطبيق التغييرات.

لكن انتباه! إن إجراء تقييم الأداء benchmarking لا يعني تقليد ما يفعله الآخرون حرفياً، بل فهم الاستراتيجيات التي تعمل بشكل أفضل في سوقك وتطويرها وجعلها ملائمة لأعمالك التجارية.

والآن بعد أن أصبحتَ تعرف كيفية تحديد الأهداف ! اترك لنا أي تساؤل أو تعليق ترغب به عبر مساحة التعليقات.

إلى اللقاء في منشورات أخرى!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎