كيف تكتب في المدوّنة: 9 نصائح جوهريّة لإعداد محتويات متكاملة

كيف تكتب في المدوّنة: 9 نصائح جوهريّة لإعداد محتويات متكاملة

إن امتلاك مدوّنة أمر ضروريّ من أجل استراتيجيّة جيّدة في التسويق. تعرّف على 9 نصائح جوهريّة لمساعدتك على الكتابة في مدوّنتك بطريقة رائعة في منتهى الكمال.

إن الكتابة في المدوّنة تعد عنصراً في غاية الأهميّة لاستراتيجيّات التسويق بالمحتوى. فعن طريقها تقوم بإنشاء محتويات ذات صلة وأهميّة وتعمل على إشراك الجمهور ليتفاعَلوا مع التجاريّة أو الماركة. لهذا، من الجوهريّ أن تتعلم كيف تكتب مضامين ومحتويات متكاملة.

مع هذا، إن أعظم المبادئ والمعارف في اللغة العربية لا تجعل من أحد ما كاتباً ممتازاً ورفيع المستوى. هناك بعض التقنيات الضّرورية حتى يكون ما تكتبه ملائماً جداً وبشكل مستمر لجمهورك.

إذاً يظهر أمامنا تحدٍّ كبير: كيف نكتب بشكل جيّد في المدوّنة؟

في هذا المنشور، سوف نساعدك على فهم النقاط الأساسيّة التي يجب التفكير بها عند إعداد تدوينات من أجل مدوّنتك.

هل أنت مستعدٌّ لرحلة في عالم إعداد النصوص وكتابتها على الويب؟ إذاً هيّا بنا!

  1. تعرّف جيّداً على جمهورك المستهدف

إنّ أفكاراً جيّدةً يتم ترويجها لأشخاص غير ملائمين تعد مواضيع عديمة الفائدة.

المبدأ: عندما تكتب في مدوّنتك يجب أن يكون لديك محتوى متكامل يتم تسليمه في التوقيت المناسب وإلى الأشخاص المهتمّين باستلامِه. أي، أنشئ نصوصاً يكون لها غاية، من حيث المحتوى والسّياق.

لا يجدي نفعاً أن تجري بحثاً وتكتب منشوراً متكاملاً إذا لم يكن لديك أشخاص يقرؤونه ويرغبون في معرفة المزيد عن ذلك الموضوع.

وكيف تحدد الأشخاص المهتمّين؟

حدد هويّة عميلك النمطيّ persona!

تعرف على المشاكل التي تواجه قرّائك المحتملين وضع نفسك مكانهم. عندما تقوم بذلك، يمكنك الكتابة في مدوّنتك مستنداً على أهداف حقيقيّة.

  1. حددّ الكلمات الرئيسيّة Keywords

إذا كان لديك شخصيّة محددة جيّداً لعميلك فهذا هو الأوان الملائم للبحث عن الكلمات الرئيسيّة.

استخدم مفاهيم تتعلّق بالقطّاع السوقي الذي تتخصّص به مدوّنتك ويتم استخدامها دوماً في البحث. لهذا، يمكنك استخدام أدوات مثل: Google Keyword Planner و Keyword Tool والتي تُظهر المفاهيم المتعلّقة بما تبحث عنه وتشير إلى الحجم الوسطيّ للأبحاث في غوغل بخصوص تلك الكلمة المحددة.

بشكل عام، هناك نوعان من الكلمات الرئيسيّة: الكلمات القصيرة والعامة  head tail  والطويلة والمحددة  long tail .

  • الكلمات الرئيسيّة القصيرة والعامة: هي كلمات أكثر شمولاً. فهي تصف القطاع الذي يتحدث عنه منشورك بشكل عام. على سبيل المثال: إنك ترغب في كتابة نص يتحدث عن آلة العود. من خلال الخوض في الحديث، ترغب في استعراض معزوفات على العود. الكلمة الرئيسيّة headtail يمكن أن تكون: “معزوفات على العود”.
  • الكلمات الرئيسيّة الطويلة والمحددة: لكونها تشرح وبدقة الموضوع من المحتمل أن يحتلّ النص الأماكن الأولى في البحث ويواجه منافسةٍ أقل بكثير من المتوقع. بالرجوع إلى مثال العود، يمكن أن تكون أكثر تحديداً: “معزوفات تراثيّة تُعزَف كثيراً في المهرجانات” ويعدّ مثالاً يمكن استخدامه.

تذكّر أن تختار الكلمات الرّئيسيّة استناداً إلى المواضيع التي يحاول عميلك المرتقب أن يتعلّم عنها المزيد. لكن تجنّب كتابة الكلمة ذاتها بشكل متكرر.

عند اختراع واستخدام غوغل في عقد التسعينات، كان يتم تقديم نتائج البحث استناداً إلى الكلمة الرئيسيّة بالضّبط. لم تكن آليات البحث قادرة على التحليل بشكل دلاليّ هذه الكلمات. أي، لم تكن تلك الآليات تدرك أن الكلمات التي تنتمي إلى ذات الأسرة الدلاليّة تتحدث عن ذات الموضوع.

إن عملية التحليل لوضع النصوص في الأماكن الأولى ضمن غوغل كانت تتم بناءً على تركيب الجملة. هذا يعني أن النّصوص التي تكررت فيها الكلمة الرئيسيّة عدة مرات كان يتم إظهارها ضمن الصّفحة الأولى من محركات البحث.

من خلال ملاحظة هذا الخطأ، بدأ أصحاب المواقع والمدوّنات الذين درسوا تقنيّات SEO بكتابة المصطلح ذاته ضمن كامل النّص. وهذا جعل نصوصهم تتوضّع كنتائجَ بحث في الصدارة. بعدها، لاحظت محركات البحث ضرورة منع مثل هذه النصوص التي يحدث فيها الكثير من التكرار من كسب المواقع الأفضل في المحركات.

لهذا، على مدار السنوات، تم تحسين الخوارزميّات التي تحسب النسبة المئويّة لعدد المرات التي تظهر فيها الكلمة ضمن النّص. بحلول عام 2007، تم التخلي عن اعتبار عدد الكلمات الرئيسيّة المتكرّرة عاملاً لتصنيف النصّ الجيّد. أصبحت الأهميّة تكمن في الموضوع والكلمات الموجودة في النّص التي تتعلّق بذلك المحتوى.

إن بعض التحديثات التي طرأت على الخوارزميّة هي: Panda، Penguin و Humming bird. وهي المسؤولة عن إقران العنوان ببقيّة النّص. إذاً، إذا كتبت حول “كيف يتم التحضير لحفلة عيد ميلاد؟” تبحث الخوارزميّات عن مرادفات وكلمات تنتمي إلى الحقل الدّلالي ذاته، على سبيل المثال: “بالونات”، “صالة أفراح واحتفالات”، “الديكور والتزيينات”. إذاً، باستخدام مفاهيم متشابهة ولها نفس الدّلالة اللّغويّة يمكن تجنّب ما يدعى keyword stuffing  أي التكرار غير الضّروريّ للكلمات.

وهكذا، تتعرّف روبوتات البحث عن النّصوص التي تستخدم الكلمة الرئيسيّة بشكل متكرر جداً. ويتم معاقبتها بعدم إظهارها في الأماكن الأولى (الصّدارة) في غوغل.

الآن، تحاول آليات البحث أن تفهم غاية مَن يقوم بالبحث في كل موضوع. وبالتالي فالنّتائج التي يتم عرضها تعد الأكثر فائدة وعلاقة بالكلمة الرئيسيّة التي تم إدخالها.

إذاً، النصوص الأكثر تقديراً وقيمةً في الأبحاث هي تلك التي تتيح خبرة جيّدة للمستخدم. لهذا، يعد المحتوى أكثر أهمية. عند كتابة مدوّنتك يجب على نصوصها أن تكون تثقيفيّة ومتكاملة من أجل المستخدمين.

إضافة إلى هذا، فإن الإعادة تجعل من النص مملاً. ويمكن أن يجعل القارئين يتوقفون عن القراءة إلى النهاية بسبب ذلك.

  1. لتكن لديك أفكار جيّدة

قد يبدو الأمر سهلاً، لكن التمتع بأفكار جيّدة يتجاوز مسألة التفكير في الموضوعات التي تعرفها.

إن الكتابة في المدوّنة تعدّ طريقة لتثقيف القّراء. لهذا، تحتاج إلى محتويات هامّة بالفعل لهم.

وبالطبع، عندما تفكر دوماً في موضوع ما، من المهمّ تدوين فكرتك. ولكن بعد هذا، تحتاج إلى تحليل مقدار فائدة ذلك من أجل المدوّنة.

إذاً:

  • ابحث عن المحتويات التي تخيّلتها: تحقق من أنها مطلوبة وتتطور عبر الإنترنت.
  • واكب دوماً آخر المستجدّات: اقرأ مدونات، مجلات، صحف وكتب مختلفة.
  • لتكن لديك عادة الدراسة: تعلّم البحث عن معلومات تتعلّق بموضوعات لا تتقنها بعد أو لا تعرفها.
  1. كن واضحاً وهادفاً

لنتأمل في أبيات الشعر التالية التي تعود إلى معلّقة الشاعر زهير بن أبي سلمى من الحقبة الجاهليّة:

أَمِنْ  أُمِّ  أَوْفَى  دِمْنَةٌ  لَـمْ   تَكَـلَّمِ           بِـحَوْمانَة   الـدَّرَّاجِ   فَالْـمُتَثَلَّـمِ

وَدارٌ   لَهَـا   بِالرَّقْمَتَيْـنِ  كَأَنَّهَـا           مَراجِيعُ  وَشْمٍ  في  نَواشِـرِ  مِعْصَـمِ

بِهَا  العَيْنُ   وَالأَرْآمُ   يَمْشِينَ   خِلْفَةً           وَأَطْـلاؤُهَا  يَنْهَضْنَ  مِنْ  كُلِّ  مَجْثَمِ

هل كان سهلاً عليك قراءة هذه الأبيات وفهمها؟

عندما تكون الكتابة صعبة جداً، يصبح من الصعب أن نفهم النصّ. إن الكلمات التي تعد صعبة الفهم وقليلة الاستخدام والتي لا تتلاءم مع الذّخيرة اللغويّة لعميلكَ المرتقب persona هي كلمات لا يُنصَح باستخدامها.

يهدف منشورك إلى إيجاد حلول للمشاكل المحتملة لدى قرّاء المدوّنة. إذاً، كن واضحاً وقدّم المعلومات بطريقة سهلة حتى يتم قراءتها والاستفادة منها.

  1. ضع عنواناً جيّداً

العنوان هو نقطة الاتصال الأولى للقارئ مع منشورك. فهو يقود المحتوى وهو الذي يجتذب الزوار إلى موقعك وخصوصاً إذا كان يتنافس مع محتويات أخرى على تصدّر الصّفحة الأولى لمحركات البحث مثل غوغل.

لهذا، يجب على العنوان أن يكون ملائماً جداً مع الموضوع. فهو يلخّص كامل المحتوى الذي يجري مناقشته بإسهاب خلال كامل النص.

يجب على العنوان الرائع أن يحقق المتطلبات التالية:

  • أن يكون جذاباً.
  • أن يحتوي على كلمة رئيسيّة.
  • أن يثير الفضول.
  • أن يحتوي على 55 إلى 67 عنصراً (حتى يظهرَ كاملاً ضمن نتائج البحث).
  • أن يضع وعوداً قابلة للتّحقيق، ولهذا احذر من عدم المبالغة. لا تَعِدُ بحلٍّ لا يقدمه النّصّ.

إضافة إلى ذلك، يمكنك:

لا تنسَ: إن العنوان هو الذي يجعل الأشخاص يقرؤون نصّك لكسب الوعد الذي يعد به. قم بتطوير المحتويات التي تكتبها اعتماداً على التفكير في هذا.

  1. فكر في الصّيغة الرّقميّة

إن قناة التواصل بينك وبين القارئ هي الإنترنت. إذاً، يجب عليك التفكير في النصوص التي تعمل عملها عبر الإنترنت!

بشكل عام، يبحث الناس عن قراءات سريعة وديناميكيّة. لهذا، من المهمّ أن تقوم بإعداد مقاطع وعبارات صغيرة.

إن الكتابة في المدوّنة تختلف عن مواضيع الإنشاء التي تتم في المدرسة. لا تحتاج إلى إعداد مقالة أو نصّ مرصّع كي تتمكن من اجتياز امتحان القبول في الجامعات مثلاً… القواعد اللغويّة لا تزال تتمتع بأهميّتها في هذا المجال ولكن صيغة النص هنا مختلفة.

اهدأ واطمأن، تنفّس الصّعداء، وفكّر هل حقاً يعد هذا المنشور الذي تكتبه ملائماً من أجل مدوّنتك؟

وصدّق: إن إعداد مقاطع قصيرة تجعل الناس يقرؤون بسعادة واستمتاع أكبر وبسلاسةٍ ملحوظة أيضاً.

يمكنك أيضاً استخدام بعض العناصر التقنيّة مثل:

  • تقسيم المحتوى تبعاً لعناوينَ فرعيّة .
  • إعداد قوائم على طول النّصّ.
  • استخدام نقاط التعداد bullets لعرض النقاط التي ينبغي تسليط الضوء عليها.
  • طرح أسئلة وإقامة حوار مع القارئ.

هذه النقاط تساعد على استطلاع النصّ بقراءة سريعة جداً – Scannability- ويقصد بهذا قدرة القارئ على النظر إلى النص وفهم الموضوع من الوهلة الأولى.

لكن لاتحسب أن إعداد جمل أقصر يعني الكتابة أقل. يجب إعداد مواد متكاملة وإظهار كل ما تعرفه عن ذلك الموضوع. إن التمتع بمحتوى يجيب على كافة التساؤلات التي يثيرها العنوان يعدّ عاملاً إيجابيّاً جداً.

  1. اكتب أفضل نصٍّ على الإطلاق

اعتماداً على قطّاعك السوقيّ، قد توجد محتويات لها نفس الموضوعات التي تنوي التطرّق إليها.

لا تغضب مطلقاً!

ابحث عن كلمتك الرئيسيّة keyword في غوغل (ضمن علامة تبويب مستقلّة) وتحقق من البيانات الثلاثة الأولى الموضوعة من أجل ذلك المصطلح. إن هدفك الآن هو نص أكثر تكاملاً في المدوّنة ويعد ممتعاً أيضاً ويضاهي منافسيك.

العناصر الجذابة تولّد خبرة رائعة من أجل عميلك المرتقب persona وتساهم في تثقيفهِ أكثر. لهذا، أكثِر من الرسوم، الفيديوهات، والرسوم التوضيحيّة. وعند الحاجة أدخِل أيضاً روابط تشاركيّة hyperlinks ضمن نصّك لمنشوراتٍ أخرى توجد في المدوّنة، ولم لا؟ أيضاً ضع روابط لمواقع ومدونات خارجيّة. الهدف هو أن يتمتّع القارئ بتشكيلة أكثر غنىً وتنوعاً من المعلومات التي تتعلق بالموضوع المُثار.

  1. انشر النصّ

بعد هذه النصائح السبعة، يمكن أن تكتب محتويات متكاملة في المدوّنة! إذاً حان الوقت للترويج لموادِك.

روّج للمنشورِ عبر شبكات التواصل الاجتماعيّ وأظهر السبب الذي يدفع القرّاء لقراءةِ نصّك. كن إبداعيّاً وشارك ما تقوم به.

تذكّر دوماً أنه لا يمكن القول أن كل القرّاء يقرؤون المنشورات عبر الحاسوب. إذاً فكّر في خبرة وتجربة المستخدم.

قبل توزيع المحتوى، تذكّر أن تجعله يتلاءم مع كامل الأجهزة المحمولة المختلفة. وهذا يتعلق بإمكانية وصول موادك.

لهذا، يجب عليك أن تفكّر في المواقع المرنة التي تتجاوب مع كافة الأجهزة. وهذا يعني إعداد مدوّنة تتلاءم آليّاً مع أي نوع من الأجهزة (الحاسوب، الجهاز اللوحيّ، الهاتف الخليويّ…الخ). هذا النوع من المواقع يغيّر جذريّاً جاهزيّة وإمكانية ظهور العناصر في نصّك بما يتلاءم مع حجم كلّ شاشة يستخدمها القارئ.

يعد WordPress خياراً جيداً لإعداد مدوّنة. يمكن العثور على مخططات layouts مرنة متجاوبة في WordPress و جاهزة للاستخدام. وعند الانتهاء من إعداد المدوّنة، يمكنك إجراء اختبار لمَدى توافقها مع الأجهزة المحمولة والذي يقدّمه غوغل نفسه.

  1. قفزة النمر.

هل سبق وأن سمعتَ بهذا التعبير؟

هذا التعبير يتعلّق بإكتشاف مميّز ورائع يجعل الشخص يتألق في موقفٍ معيّن. بشكل أساسيّ، عندما تتجاوز في موضوع ما على غير العادة مستوى الآخرين وتتمكّن من إحراز التميّز والتفوق على الأشخاص الذين يعملون في ذات المجال الذي تعمل فيه أنت.

إن “قفزة النمر” في مجال الكتابة في المدوّنة تتعلق بالمحتوى المقدّم.

عندما تنوي تطوير أفكارك، يمكنك التفكير في نوعين من المحتويات: المحتوى المحدد والدائم.

المحتوى الدقيق:

هو ذلك الموضوع المرتبط بفترة محددة من الوقت. مثال:الأخبار اليوميّة والمواضيع الموسميّة.

هذا النوع من المعلومات مفيد جداً للكتابة في المدونة. ولكن الزيارات على هذا المنشور سوف تتم فقط خلال فترة معينة من الوقت خلال العام. حيث سوف تشهد فترات ذروة لدخول الزوار والمتابعين، لكن هناك احتمال أن يتم إهمال النصّ فيما بعد.

المحتويات الدائمة:

وهنا لا تعاني المحتويات المستخدمة من فترة ديمومة معيّنة. الأمثلة هي: الأدلة الإرشاديّة، أدوات الترفيه والمفاهيم المتخصّصة.

من خلال هذا النوع من المعلومات، تتوافد الزيارات على مدونتك. وتكون منشوراتك مفيدةً طوال الوقت.

لهذا، فكّر في الزيارات التي ترغب في كسبها لمدونتك لكي تقرر نوع المحتوى الذي سوف تتطوّره.

هل أصبحت مستعداً للبدء بالكتابة في المدوّنة؟ اترك لنا تعليقاتك بشأن نصائحك المقترحة أو تساؤلاتك فيما يتعلق بذلك الموضوع.

والسلام عليكم!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎