لديك مدونة وتريد كسب الزيارات والمتابعين مما تكتبه؟ تعلم كيف تكتب وتجذب الانتباه على الانترنت

لديك مدونة وتريد كسب الزيارات والمتابعين مما تكتبه؟ تعلم كيف تكتب وتجذب الانتباه على الانترنت

إذا كان حلمك أن تكتب في مدونة وتنال الإعجاب والزبائن من على الانترنت، جاء المقال الذي يساعدك بالفعل في ذلك، اقرأ بإمعان وهدوء!

آخر تحديث للمقالة :  13/03/2020  اهمية أن تتعلم كيف تكتب في مدونة

إذا كان لديك عمل تجاري بالتأكيد تعلم مدى أهمية الانترنت في التسويق والترويج لما تقدمه من منتجات وخدمات، كونها تفتح عليك أبواباً من الفرص لتصل بمنتجاتك إلى أسواق جديدة وجماهير كثر.

وهناك أسلوب يساعدك كثيراً في التسويق لأعمالك من دون أن تتكلف الكثير من المال وتخصص الميزانيات الضخمة، خصوصاً إذا كنت في أول المشوار، إننا نتحدث عن استغلال استراتيجيات التسويق بالمحتوى أو ما نسميه content marketing ، وهذا يساعدك في الاعتماد على قوة الكلمات المدروسة على حسب حاجات واهتمامات الجمهور المستهدف في الوصول إليهم.

إن سياسة إنشاء مدونة وتغذيتها بالمواضيع والأمور التي تتعلق بمجال عملك، بحيث تشكل بوابة معرفية تساهم في اصطياد الجمهور من دون أن يدري، أحد الاستراتيجيات والسياسات التسويقية الفعالة والتي أثبتت فعاليتها على مر العصور.

انطلاقاً من هذا المبدأ بالذات، ولنساعدك على أن يكون لديك مدونة blog رائعة تساعد على لفت الأنظار إلى أعمالك التجارية، فكرنا في كتابة هذا المقال الذي يقدم لك النصائح الهامة لتتعلم كيف تكتب في مدونة وتصل بأعمالك إلى آفاق أبعد. تابع هذه النصائح لتطبيقها.

8 نصائح جوهرية لتتعلم كيف تكتب في مدونة بأسلوب يذهل المتابعين

الفهرس
1- تعرف جيداً على جمهورك المستهدف target audience 2- حدد جيداً الكلمات الرئيسية keywords التي تلفت انتباههم 3- حاول أن تعثر على موضوعات جديدة لها صلة بما يهتم به العملاء 4- اعتمد على الوضوح فيما تكتب 5- اختر بعناية الموضوع – موضوع المقالة في المدونة 6- كي تكتب في مدونة بأسلوب رائع يجب أن تفكر في القارئ دوماً 7- تابع الموضوعات التي تتحدث عنها المدونات المشابهة لمدونتك 8- أنشر استطلاع للرأي تطلب فيه اقتراحات من جمهورك عن موضوعات جديدة

1- تعرف جيداً على جمهورك المستهدف target audience

قبل أن تبدأ في الكتابة، فكر جيداً في الموضوعات والأمور والجوانب التي تهم الجمهور الملائم لأعمالك بالفعل. لأنك في المحصلة أنت تكتب من أجلهم، فإذا لم تعلم تماماً الموضوعات التي يبحث عنها جمهورك المستهدف لن تتمكن أبداً من جذب انتباههم فيما تكتبه.

وقبل ذلك، دعنا نسألك سؤالاً: هل تعرف بالفعل مَن هو جمهورك المستهدف؟ إذا كان الجواب هو لا ، أو ليس بعد، لا مشكلة إطلاقاً، فقط ننصحك بقراءة هذا المقال الذي يحدثك عن طريقة التعرف على جمهورك المستهدف.

عندما تعلم مَن يكون الجمهور الملائم للبزنس لديك، تكون عالماً بآلامهم واحتياجاتهم وهذا كله يجعلك تضع استراتيجية محتوى فعالة تجذب انتباههم بالفعل.  لهذا كانت أول نصائحنا لك إذا كنت تريد أن تتعلم كيف تكتب في مدونة هي أن تعرف جمهورك جيداً.

2- حدد جيداً الكلمات الرئيسية keywords التي تلفت انتباههم

النصيحة الثانية التي نقدمها لك هي أن تضع قائمة بالموضوعات والاهتمامات التي يهتم بها جمهورك المستهدف. بعد أن أصبحت تعلم جيداً مَن يكون الجمهور الملائم للبزنس، يكون الوقت قد حان لتعرف عمَ يبحث هؤلاء الناس، ما هي الموضوعات التي تلفت انتباههم؟

هناك العديد من الأدوات على الانترنت التي تساعدك في بحثك، مثل اتجاهات جوجل او Google Trends، مخطط الكلمات الرئيسية التابعة لجوجل Google Keyword Planner وغيرها من الأدوات.

تساعدك مثل هذه المعدات في التعرف على الموضوعات والمفاهيم التي بحث ويبحث عنها هؤلاء الجمهور على الانترنت. يمكن أن تقوم بالبحث خلال فترة زمنية معينة من العام، أو خلال أكثر من عام، وعندها اجمع هذه الموضوعات في جدول أو قائمة لتستفيد منها وتحولها إلى سلسلة موضوعات ومحتويات تكتبها في مدونتك.

إذاً نقطة الانطلاق هي من هنا، حيث كل كلمة او مفهوم كتبه أو بحث عنه أحد المستخدمين على الانترنت ضمن دائرة اهتمامك في السوق يمكن أن تتحول إلى كلمة رئيسية keyword تنسج حولها موضوعك أو المقالة في المدونة.

ما أنواع الكلمات الرئيسية keywords التي يمكن البحث عنها؟

هناك نوعان من الكلمات الرئيسية: الكلمات القصيرة والعامة  head-tail keywords  والكلمات الطويلة والمحددة  long-tail keywords

1- الكلمات الرئيسيّة القصيرة والعامة: 

هي كلمات تعبر عن موضوع أو مجال شامل وعام. هي كلمات ومفاهيم تصف عادة المجال الذي تعمل فيه.

مثال: لنفترض انك تبحث في جوجل عن الحلويات الشرقية بشكل عام وكتبت العبارة التالية: “حلويات شرقية“. يمكننا اعتبار أن هذا الموضوع هو عبارة عن كلمة رئيسية عامة وقصيرة head-tail.

2- الكلمات الرئيسيّة الطويلة والمحددة:

هي مفاهيم وكلمات تحمل عدداً أكبر من الكلمات وتعبر عن مجال ضيق أو محدد جيداً، وبالمقابل فهي تحمل نوعاً أقل من المنافسة من قبل المدونات المنافسة لما تكتبه، وكذلك تحمل إليك نتائج مجدية أكثر، لأنها تضمن على الأقل في أغلب الأحيان أن كل حركة زيارة تأتي عبر هذا النوع من الكلمات الرئيسية تكون مفيدة و تشير إلى اهتمام مؤكد من الزائر أو القارئ بما لديك.

مثال: بالعودة للمثال السابق، لنفترض أنك عدت إلى جوجل وكتبت الجملة التالية: “حلويات شرقية مصنوعة من السمن العربي و محشوة بالفستق الحلبي“. لاحظت كيف أن الموضوع في مثل هذه الحالة كان ضيقاً ومحدداً نوعاً ما؟

اهتم جيداً بهذا الجانب، خصوصاً أن ذلك يمنحك ترتيباً جيداً بين نتائج محركات البحث، اختر الكلمة الرئيسية بعناية واكتب الموضوع بانتباه واهتمام، لأن خوارزميات جوجل اليوم، خصوصاً التحديث الأخير Google BERT يختار بعناية النتائج التي تتلاءم بشكل جيد جداً مع جملة المستخدم التي أدخلها ويحترم ترتيب الكلمات ذاته، أي لا مجال لخداع جوجل هذه الأيام.

3- حاول أن تعثر على موضوعات جديدة لها صلة بما يهتم به العملاء

انطلاقاً من آخر جملة تحدثنا عنها، خوارزميات جوجل، يمكننا أن ندرك مدى أهمية النصيحة التالية: حاول أن تتعمق في معرفتك لما يبحث عنه العملاء والزبائن المحتملون، اكتب المزيد من الموضوعات واخرج قليلاً عن المألوف والمعتاد، لأن ذلك يعتبر استراتيجية ذكية تلفت أنظار الناس وتجعلهم ينقرون على موضوعك بالذات بين نتائج البحث.

لندلك على الطريق، سنقدم لك مثالاً عن طريقة التفكير في مواضيع جديدة تتعلق بما يبحث عنه الجمهور:

على فرض أن جمهورك مهتم بالفعل بالبيع على انستقرام، إذاً اكتب في المدونة موضوعات مساعدة له، مثل: 8 نصائح ليكون لديك حساب انستقرام جاهز للبيع، 17 نصيحة لتكتب بها إعلانات على انستقرام، 11 ميزة من مزايا الانستقرام تساعدك على البيع، 7 طرق لإنشاء قصص رائعة وجذابة على انستقرام تزيد بها فرص بيعك…الخ

رأيت؟ الاحتمالات كثيرة ومتنوعة، اعتمد على عنصر الإبداع والخيال والبيانات لديك، وأطلق العنان لبحر من الموضوعات يجلب لك بحراً من الفرص.

4- اعتمد على الوضوح فيما تكتب

كما تعلم، يشكل الفهم أساس تفاعل الجمهور والمتابعين مع ما تنشره وتكتبه عبر المدونة وغيرها من وسائل صناعة المحتوى. لهذا إذا أردت أن تتعلم كيف تكتب في مدونة يجب عليك أن تتعلم كيف تكتب بوضوح، كيف تعبر عن كلماتك وعباراتك وجملك بأسلوب سلس وواضح يقدم للجمهور المتابع باقة من المعلومات المفيدة بصورة واضحة ونافعة.

اعتمد الأسلوب المباشر والهادف، ولكي تصل إلى المستوى المطلوب من الوضوح، حاول أن تدرس المستوى المعرفي والأكاديمي لجمهورك المستهدف، لتعرف أي العبارات والمرادفات يتوجب عليك أن تختار.

حاول دوماً اختيار الأسلوب والصياغة السلسة والتي تراعي مستوى الأغلبية.

5- اختر بعناية الموضوع – موضوع المقالة في المدونة

هل تعلم سبب أهمية الموضوع في مقالة أو تدوينة؟ في الحقيقة ينبع ذلك من الحقيقة القائلة بأن العنوان هو العامل المسؤول إما عن تحفيز القارئ للنقر على المقالة ومتابعة القراءة أو خسارة اهتمامه بما هو مكتوب ودفعه إلى البحث عما يريده من معلومات بين دفات وصفحات موقع ويب أو مدونة أخرى.

لهذا عندما تضع العنوان فكر جيداً في كل كلمة تستخدمها فيه. ولنسهّل عليك الأمر أكثر حددنا لك بعض الشروط والخصائص التي يجب أن تتوفر في العنوان الجيد والمثالي لموضوعاتك في المدونة:

  • أن يتكون من كلمات رائعة، جذابة وحلوة على الأذن تثير انتباه القارئ
  • أن يحتوي على الكلمة الرئيسية أو Keyword التي تحدثنا عنها في بداية النص والتي تعبر عن الموضوع الذي تكتب عنه
  • أن يكون العنوان قادراً على إثارة فضول القارئ ليعرف المزيد عن الموضوع
  • من ناحية العناصر والمحارف، يجب أن يتكون عنوان المقالة في المدونة من 60 إلى 67 عنصراً (حتى يظهرَ كاملاً ضمن نتائج البحث).
  • أن يقدم العنوان وعوداً قابلة للتّحقيق، لهذا احذر من المبالغة. لا تَعِد بحلٍّ لمشكلة لا يقدمه النص أساساً.
  • حاول أن تعتمد على صيغة السؤال إذا أمكن، فمن المعروف أن هذه الصيغة تلفت انتباه القراء أكثر، وتعتبر الصيغة الأقرب إلى الأسلوب الذي قد يستخدمه الزائر للبحث عبر الويب، مما يعني فرصاً أكبر ليظهر نصك له ضمن نتائج صفحة البحث.
  • من النصائح الرائعة لكتابة موضوع رائع وملفت للنظر هو أن تستخدم كلمة تثير حس الإلحاح أمام القارئ، أو أي نوع آخر من الاستراتيجيات التي نسميها: المؤثرات الذهنية أو Psychological Triggers

6- كي تكتب في مدونة بأسلوب رائع يجب أن تفكر في القارئ دوماً

تذكّر دوماً أن المدونة هي وسيلة اتصال بينك وبين جمهورك، ولهذا السبب يجب أن تأخذ ذلك في عين الاعتبار في كل خطة واستراتيجية محتوى تضعها للمدونة ومواضيعها.

يبحث الناس في العادة عن قراءات سريعة وديناميكيّة. لهذا، من المعتاد أن يميلوا إلى قراءة النصوص التي تتمتع ببنية نصية رائعة، منظمة ولا تحتوي على مقاطع أو فقرات طويلة ومعقدة. لهذا ننصحك دوماً بإعداد مقاطع وعبارات قصيرة.

اسع إلى اختيار التقنيات الكتابية التي تساعد القارئ على التمتع بخبرة وتجربة رائعة في المدونة، لأن هذه النقطة بالذات تعتبر المسؤولة عن دفعه للعودة مرة أخرى ومرات عدة.

استخدم كذلك قوائم نقطية أو ما نسميها في الانجليزية bullet points بحيث يسهل على القارئ قراءة المعلومات الهامة التي تشرح له نقاط معينة عن عملية محددة أو تقدم له مراحل متسلسلة لتنفيذ مهمة أو عمل معين وهو يقرأ مقالتك.

كذلك من المهم أن تعلم أن القارئ يحب أن يشعر أن النص يتحدث معه ويحاوره، من أجل تحقيق هذه الغاية اطرح بعض الأسئلة وحاول أن تستخدم الكثير من الأفعال، بأسلوب ذكي ورائع، بالضمير المخاطب المفرد، هكذا ينقل الموضوع الانطباع بأن المقالة قد تم كتابتها حصرياً من أجله، ويميل إلى التفاعل معها بشكل أكبر.

جميع هذه الأساليب التي ذكرناها لك في هذه النصيحة تمنح النص في المقالة انسيابية وسهولة وتجعل القارئ قادراً على إجراء مسح بعينيه للنص ويفهم من الوهلة الأولى وبسهولة ما تريد التعبير عنه أن تمريره له في نص المدونة.

7- تابع الموضوعات التي تتحدث عنها المدونات المشابهة لمدونتك

إذا أردت أن تتعلم كيف تكتب في مدونة بأسلوب ينال إعجاب العملاء ويدفعهم إلى تفضيل مدونتك على غيرها، يجب أن تعلم ما يتم كتابته في المدونات الأخرى التي تتحدث عن موضوعات تشبه ما تكتب عنه، ولهذا دور هام في مساعدتك في الحصول على المزيد من الأفكار التي يمكن تحويلها إلى نصوص تجذب مزيداً من الانتباه لما تكتبه وتساعدك على زيادة الزيارات التي تتمتع بها مدونتك شهرياً.

يمكنك ببساطة تصفح الويب والتعرف على المدونات التي تنافسك على الموضوعات، حاول أن تقوم بدراسة مقارنة بينك وبينها، نسمي ذلك دراسة الـ benchmarking، بهذا تكتشف النقاط التي يمكن الاستفادة منها، وإضافة لمسة إبداع وابتكار من جانبك لمفاجأة جمهورك بما تقدمه وكيلا تنقل له الانطباع بأنك تقلد فقط ما تراه متاحاً على الانترنت… ما رأيك؟ ألا توافقنا الرأي في هذه الناحية؟

8- أنشر استطلاع للرأي تطلب فيه اقتراحات من جمهورك عن موضوعات جديدة

النصيحة الأخيرة التي سنقدمها لك اليوم في هذه المقالة هي مفيدة جداً وربما لم تخطر على بالك من قبل، ما رأيك في أن تعتمد على جمهورك القارئ لموضوعاتك ذاته ليدلّك هو على الموضوعات والجوانب التي يبحث عن إجابات أو معلومات عنها، وبهذا يمكنك تنظيم قائمة بها والبدء بتقديم المحتوى من أجلها؟

بما أنك تكتب في المدونة من أجل جمهورك، إذاً من البديهي أن تعتمد عليه في هذه الناحية، إحدى الآليات والاستراتيجيات التي تساعدك في ذلك هي أن تطرح استطلاعاً للرأي أو استبياناً عبر المدونة تسأل فيها جمهورك القارئ بأن يقدم لك الموضوعات والجوانب التي يريد أن يجد مقالات من أجلها في مدونتك.

من أحد الخيارات الأخرى هي تنظيم مسابقة معينة بأن تحدد جائزة وتضع شرط الاشتراك هو أن يقدم المرشح أو القارئ على الأقل موضوعاً أو جانباً معيناً يهمه ويبحث عنه على الانترنت تتعلق بمجال عملك…الخ الخيارات كثيرة والإبداع لا حد له بالتأكيد ونحن واثقون من أنك بذكائك سوف تتوصل إلى طرق أخرى للتواصل فيها مع جمهورك واستخلاص الموضوعات التي تهمه.

خاتمة

كما رأيت في هذه المقالة، إذا كان هدفك بالفعل هو أن تتعلم كيف تكتب في مدونة وتكسب الكثير من القراء والفرص، ها إن الطريق قد باتت مفتوحة أمامك، اقرأ فقط هذه النصائح التي قدمناها لك اليوم وحاول تطبيقها بالأسلوب الذي يتناسب معك ومع أعمالك واستراتيجيّاتك.

حاول أن تكتب موضوعات تهم الناس دوماً، بهذا يمكن أن تستفيد من مثل هذه المقالات لفترة طويلة من الوقت قد تصل إلى فترة عام أو أكثر، نسمي مثل هذه الموضوعات evergreen أو دائمة.

كما ننصحك بأن تراجع دوماً المقالات التي يمضي على كتابتها أكثر من عام، لتحدّث المعلومات والبيانات الواردة فيها وتقدم المعلومات العصرية لجمهورك، بهذا يصبح ما تكتبه مفيداً أكثر لجمهورك، وهذا التصرف ينقل الانطباع له بأنك تهتم بموضوعاتك وتحدّثها على الدوام. وبهذا ترضي أيضاً جوجل ويعرض محتوياتك بدرجة أكبر مما يجعلك تكسب زيارات أكثر وفرصاً أثمن.

ما رأيك؟ هل أعجبتك هذه النصائح حول الكتابة في مدونة؟ هل لديك أي رأي أو نصيحة أخرى استخلصتها من تجربتك الشخصية وتريد إفادة الجمهور بها؟ تحدث إلينا واعطينا رأيك عبر مساحة التعليقات أسفل المقال.

في الختام، نترك لك مقالاً يقدم لك اكثر من 9 طرائق لتكسب بها زيارات أكثر عبر المدونة

كل التوفيق لك وإلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر

والسلام عليكم

*تمت كتابة هذه المقالة بشكل أساسي في شهر آذار / مارس عام 2017 لكنه خضع الآن لتحديثٍ شامل ودقيق للمحتوى، بكل عناية واهتمام و حب💗، ليقدم أحدث المعلومات وأكثرها تكاملاً لقرائنا الأعزاء حتى يكون مفيداً بكل معنى الكلمة!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎