اعمل على جذب الجمهور وتوليد تفاعل على الفيسبوك - هذه القناة التي تزداد شعبيتها يوماً بعد يوم-

اعمل على جذب الجمهور وتوليد تفاعل على الفيسبوك - هذه القناة التي تزداد شعبيتها يوماً بعد يوم-

من بين المحتويات الكثيرة التي تظهر يومياً على الفيسبوك، سوف تتألق منشوراتك بالتأكيد باتباع المبادئ الستة الأساسية لتوليد تفاعل على الفيسبوك ، وسوف تتعرف أيضاً على 10 أنواع من المحتوى الذي يعمل على دعم وتنشيط استراتيجيتك على هذه الشبكة الاجتماعية.

توليد تفاعل على الفيسبوك : من بين المحتويات الكثيرة التي تظهر يومياً على الفيسبوك، سوف تتألق منشوراتك بالتأكيد باتباع المبادئ الستة الأساسية من أجل توليد تفاعل على الفيسبوك ، وسوف تتعرف أيضاً على 10 أنواع من المحتوى لدعم وتنشيط استراتيجيتك على هذه الشبكة الاجتماعية.

يكفي الانقطاع عن هذا العالم لعدة أيام حتى تلاحظ نشوء شبكة اجتماعية جديدة من وسائل الإعلام. يبدو أن الأمر مُبالغ فيه، لكن الحقيقة هي أن صيحة العصر الاجتماعي -الافتراضي هذه  في ازدياد ولذا تنبع الحاجة إلى إعداد أنماط جديدة على وسائل التواصل الاجتماعي.  

على الرغم من أن هذا التوجه العصري والصيحة العصرية حقيقية بالكامل، إلا أنه توجد شبكة على نحو الخصوص بدلاً من فقدانها للمشاركة في السوق بسبب الشبكات الجديدة التي تظهر، تكتسب المزيد من القوة يوماً بعد يوم، وتتطور بشكل مستمر، يزداد دورها كمرجع للجماهير وتشهد تزايداً في الطلب وهي شبكة الفيسبوك.  

و اليوم نعتمد على إحصائية خاصة : من خلال مقال نشره موقع صحيفة اليوم السابع استندت فيه على موقع gadgetsnow يتحدث فيه عن أن عدد مستخدمي الفيسبوك سوف يصل إلى 2 مليار مستخدم نشط حول العالم قبل نهاية العام 2017 بحسب معدلات النمو الجديدة في عدد مستخدمي الموقع في بلدان جديدة مثل الهند.    

مع هذا كلنا يعلم أن الفيسبوك يشكل جزءاً من الاستراتيجيات الأكثر أهمية في التسويق الرقمي ، بفضل مرونته في طريقة تقديمه للمعلومات إلى الجمهور و صيغه، وكذلك بفضل قدرته التي تتيح الفرصة لأي نوع من الماركات أو الأعمال أن يتم الترويج لها و توليد المبيعات من أجلها.   

بالأسلوب نفسه، إننا نعلم جيداً أن المساعدة التي يقدمها الفيسبوك للعلامات التجارية في التواصل عظيمة جداً، لكن لا يكفي التواجد في الشبكة للحصول على النتائج، توليد تفاعل على الفيسبوك، إن كل هذا يقوم على العمل، وجود طرائق وإجراء المزيد من البحث.

نعم الأمر كذلك! إن وجود حساب في الفيسبوك من أجل الشركات يتطلب الوقت، التخطيط والمتابعة، حيث يعد من المميزات الأساسية لها (ولأي شبكة اجتماعية) ميزة الآنية والسرعة في نشر المعلومات، ومن هنا تنبع أهمية معرفة كيفية توليد محتوى قادر على البقاء في ذهن المستخدم ويستمر في توليد التفاعل، حتى لو أن المنشور قد ترك feed (تغذية راجعة).

قبل المتابعة ، لدينا تساؤل:  

ماذا يعني التفاعل على الفيسبوك ؟

في الفقرات السابقة ذكرنا عدة مرات مفهوم “التفاعل” لكن هل تعلم ماذا يعني هذا المصطلح عندما نتحدث عنه من ناحية الفيسبوك وماذا يعني توليد تفاعل على الفيسبوك ؟

يمثل التفاعل عملية مشاركة أو انخراط، وبكلمات أخرى يعبر التفاعل عن تكوين ارتباط بين المستخدم والعلامة التجارية.

في الفيسبوك، يتعلق التفاعل بمعدل (النسبة المئوية) للتفاعلات التي تحصل عليها من خلال منشور ما، وفي الحقيقة، تمثل العامل الأساسي الذي تأخذه خوارزمية الفيسبوك في عين الاعتبار لتقرر أن محتوى ما يُعتبر ممتعاً لكمية محددة من الناس وهكذا جعل منشور ما أكثر مرئية (أم لا).     

وهكذا نفهم موضوع “التفاعل” على الشبكة الاجتماعية كما يلي:

  • عدد المرات التي يتم فيها مشاركة منشور ما
  • عدد التفاعلات التي يحصل عليها.

توليد تفاعل على الفيسبوك

 

  • عدد التعليقات.

 

  • النقرات على الرابط.
  • مشاهدة صورة ما أو فيديو.

كيف يتم قياس التفاعل ؟

لقياس مستوى التفاعل لعلامتك التجارية على الفيسبوك تحتاج إلى المعلومات التالية:

  • الوصول الإجمالي لمنشور ما ويرمز إلى عدد الأشخاص الذين شاهدوا منشور ما.
  • وإجمالي التفاعلات يساوي:
  1. عدد التفاعلات
  2. عدد التعليقات
  3. عدد المشاركات
  4. عدد النقرات على الرابط
  5. تفاعلات أخرى تشكلت في المنشور

ويمكنك تطبيق الصيغة التالية:

إجمالي التفاعلات / الوصول  × 100

مثال:

15 (إعجاب) + 10 (تعليقات) + 2 (مشاركة)

1400 شخص وصل إلى المنشور

27 / 1400 × 100 = 1,9 %                

والآن، نعود إلى الموضوع الأساسي:

كيف يمكن توليد تفاعل على الفيسبوك ؟

قبل الانتقال مباشرة إلى أنواع المحتوى التي تساعد على توليد تفاعل على الفيسبوك ، من المهم أن تعلم في أية ظروف من الممكن توليد تفاعل على الشبكة الاجتماعية.

إذاً، تعرف على المبادئ الستة الرئيسية:

1. انشر محتوى له قيمة

قد يبدو أننا قد كررنا كثيراً فكرة أنه علينا أن نختار محتوى عالي الجودة وأنه يجب أن يكون مفيداً من أجل المتابعين. على الرغم من كونها فكرة متكررة، من المفيد تسليط الضوء على ذلك بمثابة ركيزة أو مانترا لأي نوع من التواصل ترغب في القيام به عبر وسائل الإعلام.

عند تكوين محتوى مفيد وقيّم تضمن أن يتم استهلاكه. ولمعرفة إذا كانت المحتويات التي تقوم بإعدادها ذات جودة قم بما يلي:

   قراءة المحتوى قبل نشره: للعثور على الأخطاء المحتملة أو التي تبعث على سوء الفهم.

   نشر المحتوى من خلال التركيز على المتابعين: لضمان أنك سوف تولد تفاعل مع الأشخاص ممَن ترغب في الوصول إليهم و لديهم الرغبة في معرفة المزيد عنك.

2.  إستمع إلى المتابعين وتحدّث معهم

بالاستماع إلى الجمهور والتحدث معهم تكون قادراً على ملاحظة ومعرفة ما يريده الجمهور أن يعرفه عنك وأيضاً توطد العلاقات مع الناس مما يجعل عملية الترويج والنشر من مهام المتابعين الأكثر وفاءً وإخلاصاً لك.

لمعرفة كيف تبدأ بعلاقات صداقة والسيطرة على ما يُقال عنك، من خلال الكلمات الرئيسية أو هاشتاق مهم من أجل السوق التي تعمل فيها، استخدام أدوات مثل Hootsuite، الأداة commun.it ، و Twazzaup. وكذلك buffer

بالإضافة إلى المتابعين، من الجيد أيضاً متابعة العاملين في هذا المجال، والتعرف على كل ما يتم إعداده من حولك كي تتعلم وتطبق بشكل عملي كل ما تجده ملائماً لك.

لكن انتبه! لا تكمن الغاية في الإجابة والرد، بل في فهم أفكار أخرى والتعرف على الجوانب المفيدة التي يمكن تطبيقها في التعامل مع جمهورك.

3. أعثر على صورة ونبرة للتحدث

عندما نتحدث عن الصورة ونبرة الصوت، فإننا نقصد الحديث عن النمط الذي يميزك على الشبكة. قم بإعداد سياق أو نمط يتحدث عنك، استخدم ألوان وتصاميم تكون بمثابة بصمة لك تعكس الجودة، وبحيث تكون نبرة الصوت المستخدمة في التواصل متلائمة مع اهتمام العميل النمطي لك، وتساعده على الفهم و تتماشى مع ذوقه أيضاً.

4. كن فريداً

على الرغم من أن هذه الفقرة تبدو متشابهة مع السابقة، إلا أن فكرة التميز والتفرّد تعني في هذا السياق السعي الدائم إلى الأصالة والشفافية من أجل المستهلكين، لا يُعد خطأً أبداً أن تلاحظ ما يقوم به الآخرون، لكن لا تقلدهم أبداً. ناهيك عن أن هذا التصرف يعبر عن سوء في جودة المحتوى الذي تقدمه، الأمر الذي قد يؤدي في نهاية المطاف إلى فرض عقوبات عليك من باب القانون.

التفرد والتميز يعني السعي الدائم كي تكون فريداً في الطريقة التي تجعلك مفيداً ومختلفاً على حد سواء. تعرف على الأسلوب الذي يجعلك تبدو مختلفاً في مجال التسويق و المدونة، من خلال قراءة المقالة التالية: كيف تتميز عن الآخرين ؟

5.  استخدم قاعدة 80/20

إليك قاعدة من ذهب ! إن القاعدة 80/20 هي النصيحة التي يأخذ بها الأخصائيون على الشبكات الاجتماعية أثناء اختيار المحتوى الذي يتم الترويج له.

تنص هذه القاعدة على أنه يجب عليك أن تخصص نسبة 80% من المنشورات للمحتويات التي تتعلق بشركتك بطريقة غير مباشرة، أي تحتوي على موضوعات تتعلق بعملك، لكن تشكل جزءاً من اهتمامات، مشاكل وتركيز المجتمع الذي يستهلك تلك المحتويات.

و نسبة 20% المتبقية، يمكن أن يتم التركيز فيها على نشر المحتوى الذي يتعلق مباشرة بشركتك، على سبيل المثال، تقديم المنتجات التي لديك، أسلوب تواصل العلامة التجارية، الإعلان عن الأسعار، الحضور والمشاركة في الأحداث والفعاليات وغيرها.

وهذا ما ندعوه سيو اجتماعي.  اقرأ قليلاً عن ذلك في هذه المقالة بالنقر هنا.

6.  حافظ دوماً على حالة التحسين

بالإضافة إلى تحسين المحتوى في مدونتك، من المهم أيضاً على سبيل المثال تحسين الرسائل المفتاحية الرئيسية التي ترغب في مشاركتها على الشبكة الاجتماعية. وهذا أيضاً يساعدك على توليد تفاعل على الفيسبوك . 

عند تحسين رسائلك من خلال استخدام نظام الهاشتاق ، الكلمات الرئيسية …الخ سوف يكون أمامك احتمال أن تظهر هذه الشبكة الاجتماعية أيضاً ضمن نتائج البحث.

وهذا ما يُدعى بالسيو الاجتماعي.   

وهكذا تعرفت على ستة أركان جوهرية لإعداد محتوى يضمن توليد تفاعل على الفيسبوك . بعبارات أخرى، تسعى هذه الركائز والأركان الستة لجعل المحتوى الخاص بك يثير الاهتمام، ويفهم المشكلات الحقيقية للمتابعين، وأن يكون باعثاً على الاهتمام، يلتقي مع الأفكار والصور وشخصية العلامة التجارية ويلبي دوماً المظاهر الأساسية للتسويق بالمحتوى: الجودة، الفائدة والأصالة وعدم التقليد.

أنواع المحتوى التي تساعد على توليد تفاعل على الفيسبوك

وأخيراً حانت اللحظة التي طال انتظارها: المحتوى الذي يؤدي إلى توليد تفاعل على الفيسبوك . قبل الحديث عن الطرق العشرة لإعداد هذه المحتويات، تذكر ألا تهمل أبداً الأركان الستة الجوهرية بل يجب تطبيقها دوماً.

وإليك الأنواع العشرة للمحتوى:

1.  الصور والفيديوهات

الصيغ الكلاسيكية للمحتوى على الفيسبوك هي الصور والفيديوهات. ولذا أدرجناهما معاً هنا. وانطلاقاً من هاتين الصيغتين تظهر العديد من الصيغ الأخرى لإعداد محتوى يجذب الأنظار.

الصور

تعد الصور العنصر المكمل الرئيسي الذي يمكن أن يتضمنه أي موضوع في الفيسبوك. وتم التوصل إلى أن المنشورات التي تحتوي على صور تتلاءم أكثر وتؤدي إلى أداء أفضل من تلك التي تحققها المنشورات التي تحتوي على نصوص فقط.

لذا إذا كنت تنوي نشر نص جيد أضف له صورة ملائمة ولافتة للنظر، أو قم بكل جرأة واجعل من نصك صورة. توجد عدة أنواع مختلفة من الصور التي يمكن استخدامها: الصور الفوتوغرافية، الرّسوم التوضيحية، الصور المتجهة (vector images)، المونتاجات، وغيرها.

الفيديوهات

الفيديوهات هي صيغة المحتوى التي تتمتع بأكبر نسبة من المشاركات على الفيسبوك، وخصوصاً عندما يتم تحميلها مباشرةً على الشبكة الاجتماعية.

قم بالمخاطرة واعمل على إنشاء سيناريوهات وأفكار لفيديوهات ممتعة، تعليمية، و تتعلق بعملك التجاري واهتمامات متابعيك!

2. القوائم

تعد القوائم نوعاً من المحتوى القادر على توليد تفاعل على الفيسبوك والذي يسبب معدل عالٍ من التفاعلات. هذه الصيغة ضرورية و تتطلب دوماً الالتزام بما هو موضوع. إذا كنت تتحدث عن 10 مواقع سياحية في الوطن العربي، أو 15 طريقة لكسب المتابعين على انستغرام فإن المستخدم يتوقع دوماً استلام الكمية التي تم الوعد بها من المحتوى.

3. الأسئلة

هذا النوع من المحتوى يهدف إلى توليد محادثات (تعليقات) ويجعل الجمهور يشعر بأهميته انطلاقاً من أن رأيه ومعرفته يتم أخذها بعين الاعتبار.

يمكنك طرح الأسئلة سواء بأسلوب مكتوب أو عن طريق الصور، ويمكن استخدامها بطرق مختلفة. على سبيل المثال:

  تساؤلات للحصول على التغذية الراجعة feedback من أجل الشركة

  تساؤلات تتعلق بالاتجاهات

  أو تساؤلات تتعلق بموضوع خاص يمكنك حله بشكل فوري

 

توليد تفاعل على الفيسبوك Post

                                                                                                                       (موقع هل تعلم على الفيسبوك)

هناك طريقة أخرى لإعداد هذا المحتوى، بدلأ من طرح الأسئلة من خلال نصوص أو صور، قم بإعداد عبارات تحتوي على أجزاء فارغة حتى يتمكن المستخدمون من ملء هذا الحيز بتعليقاتهم.

4.  الأنفوجرافيك

يمكنك أن تختار عدة أنواع من الأنفوجرافيك: بدءاً من الأكثر تعقيداً وانتهاءً برؤوس الأقلام التي تلخص المعلومات التي يمكن تكملتها برابط يوجّه إلى مواقع أخرى ذات صلة. إليك مثال:

توليد تفاعل على الفيسبوك 1

                                                                                              عن موقع مكة: انفوجرافيك يوضح كيفية المحافظة على دماغك

5.  إثارة حس الفضول

قم بإعداد محتوى غير كامل، أي عن طريق نصوص أو صور، و ابدأ بالحديث عن شيء ما هام وعندما يبقى فقط إضافة بيانات هامة، توقف عن الحديث وقم بدعوة الشخص للدخول إلى رابط ما لإرضاء وإشباع فضوله. من خلال ذلك سوف تجتذب المزيد من النقرات.

6. الأقوال

هذا النوع من المحتوى يحفز على المشاركة. تعتبر الأقوال جملاً وعبارات للكتاب المخضرمين، أو المعروفين على نطاق واسع في مجال العمل الذي تعمل فيه و يبعثون على الإلهام.

يمكنك استخدام خواطر، عبارات مقتبسة، عبارات من كتاب ما، واسعَ دوماً إلى التلاؤم مع الموضوع على الفيسبوك.

7. الأبحاث بشأن عمليات التفاعل

لتحفيز التفاعلات، قم بإعداد محتوى يمكن للمتابعين المشاركة فيه وترك آرائهم من خلال “أعجبني”، “أحببتُ”، “أدهشني”، “أحزنني” و “أضحكني”. إجعل المستخدم يشعر أنك تسعى وراء إجاباته من خلال إحدى التفاعلات.

مثال: ما تنشره الماركات من رسائل مثل :

سجل إعجابك (الخيار أ)

أو أنك أحببتَ ذلك (الخيار ب).

8. الأخبار والاتجاهات

استخدم المستجدات والاتجاهات التي تظهر يومياً وتتحدث عن سوقك، وكن دوماً من أوائل الناس الذين ينشرون ذلك. كي تحصل على المستجدات لاحظ بانتباه الأحداث والفعاليات الكبرى، المستجدات عبر المواقع التي تتمتع بسلطة كبيرة، المواضيع والمسائل التي تثير النقاش. يمكنك استخدام Google Trends أو أدوات مشابهة وتحوّل إلى باحث !

   شارك المنشورات من صفحات أخرى

من ناحية أخرى (ب) يمكنك مشاركة منشورات مأخوذة من مدونات أخرى وتضعه ضمن بروفايلك، أو تستخدم محتويات تنتمي إلى بروفايلات أخرى تتناول موضوعات مشابهة لموضوعاتك، وتهم المتابعين لك.

يقابل الكثير من المدراء ذلك بعدم الثقة، لكن في الحقيقة يعتبر هذا الإجراء مفيداً جداً عندما لا يكون لديك الكثير من الوقت لإعداد محتوى حصري وخاص بك أو عندما تشعر أن المحتوى في المنصة أو المدونة الأخرى عالي القيمة في الحقيقة. في المقام الأول سوف يقدّر المستخدمين لديك كثيراً ذلك لأنك تستجيب لاحتياجاتهم من المعلومات ومن ناحية أخرى تشكرك المواقع الأخرى على ذلك بأن تعرض عليك ذات الأمر وتنشر بعضاً من المحتويات الحصرية الخاصة بك عبر مدوناتِها ومواقعها.

9. قم بإعداد قصص تسويقية

على الرغم من أن القصص تعد نوعاً من المحتوى المحدد، لكن يمكن إدخاله ودمجه مع الأنواع الأخرى المذكورة سابقاً. قم بإعداد قصص (وتُعرف عادة باسم storytelling في عالم التسويق) حيث تُعد طريقة مميزة جداً في توليد التفاعل.

إلى جميع المستخدمين الذين يعشقون القصص، استغلوا هذه الفرصة وقوموا برواية القصص للمستخدمين التي تتحدث عن شركتكم بالأسلوب الذي يكون جذاباً ورائعاً.

مثال على القصص الرائعة هي قصة والت ديزني

وأنت أيضاً يمكنك استخدام هذه الأداة لتسلط الضوء على بعض الحالات الهامة، و تستبق الأخبار التي تصل إليك لتقديمها لجمهورك، ويمكن أن يتم رواية ذلك من خلال نصوص، فيديوهات، صور أو من خلال أي صيغة أخرى ترى أنها ملائمة.

10. اطلب من جمهورك أن يقوموا بتفعيل الإشعارات لديهم

ليس كل ما ننشره على الفيسبوك يصل إلى جميع متابعينا. لذا يمكنك أن تطلب إلى متابعيك أن يقوموا بتفعيل الإشعارات في صفحة المعجبين التابعة لك Fanpage حتى يضمنوا وصولهم إلى آخر الأخبار feed ، المحتويات التي تعد هامة لهم.  

على صعيد التسويق بالمحتوى، استفدنا كثيراً من العديد من الموارد التي ذكرناها سابقاً كي نطلب من المتابعين لنا أن يقوموا بتفعيل إشعاراتهم وأعددنا هذا المحتوى الذي لا يقدم الفوائد وحسب بل أيضاً يعتبر مصدراً تعليمياً رائعاً.

يمكنك استخدام هذه الفكرة لإعداد الاستراتيجيات التي تساعد على جذب المستخدمين والتحريض على المزيد من التفاعل على الفيسبوك – هذه الشبكة الاجتماعية الرائعة.

خاتمة

أعددنا في هذه المقالة مناقشة عامة لمفهوم التفاعل ( توليد التفاعل على الفيسبوك ) ، وذكرنا الأركان الجوهرية وصيغ المحتوى الذي يمكننا استخدامه لزيادة هذا التفاعل. على الرغم من كونها مقالة دسمة بعض الشيء، إلا أنه لا زالت لدينا الكثير من المحتويات المتنوعة الإضافية، ولكن نجدد دعوتنا لك كي تخبرنا عن المبادئ الجوهرية الأخرى أيضاً وأنواع أخرى من المحتويات التي تعرفها والقادرة على توليد تفاعل على الفيسبوك  !

شاركنا بكل ذلك عبر مساحة التعليقات لنتحاور بذلك !

وإلى اللقاء في منشورات أخرى.

*تم إعداد هذا المنشور عن طريق مدونة التسويق بالمحتوى البرازيلية – شركة Rock Content 

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎