11 حقيقة راسخة لا بد من معرفتها قبل أن تبدأ مشوارك المهني كرائد أعمال رقمي Digital Entrepreneur

11 حقيقة راسخة لا بد من معرفتها قبل أن تبدأ مشوارك المهني كرائد أعمال رقمي Digital Entrepreneur

تفاصيل هامة و خلاصة خبرة لا بد لك من الاطلاع عليها قبل أن تبدأ رحلتك الريادية اونلاين

آخر تعديل للمقالة: 23/07/2019 أهمية التعرف على حقائق رائد الاعمال الرقمي : 

لنتأمل السيناريو التالي: لنفترض أن لديك عمل خاص بك، وخلال وقت قليل تمكنت من إحراز عائد جيد من عملك، ألن تكون سعيداً؟ ألن تشعر بالسعادة لأنك تتمتع بالاستقلالية المالية؟ 

بالطبع سيكون جوابك هو: نعم وبالتأكيد… 

ليس هناك أجمل من أن تكون سيد عملك التجاري وأن تحقق منه دخلاً.

في الحقيقة تمثل هذه الفكرة حلم الكثير من الشباب في عصرنا هذا، وتعتبر أداة هامة في مكافحة البطالة.

ومما لا يخفى عن أحد أن مشكلة التمويل قد تكون من أكبر المشكلات التي تواجه أحلام الكثير من الشباب وخصوصاً الجيل الصاعد في أول الطريق. يمكننا أن ندلل على ذلك من الحديث الذي دار خلال جلسة ريادة الأعمال والابتكار التي تمت في شرم الشيخ عام 2017، عثرنا لك على هذا الفيديو على يوتيوب – قناة OnLive:

بالرغم من ذلك، لازال هناك بعض فرص العمل التي لا تتطلب استثمارات مالية تُذكر للبدء بها.

مع انتشار الانترنت، اتجه الكثير من الناس للعمل على الانترنت لما تحققه من راحة وفرصة للحصول على المال.

من هنا جاءت الفكرة للحديث في هذا المقال عن أهم حقائق رائد الاعمال الرقمي وأهم الأمور التي يجب عليك أن تعرفها قبل أن تخوض التجربة في هذا الميدان، وهذا ما يساعدك على التألق والتميز. تابعنا.

11 نقطة جوهرية تلخص أهم حقائق رائد الاعمال الرقمي

إذا كنت تريد أن تمضي في مسيرة ريادة الأعمال عبر الانترنت، مما لا غنى عنه أن تتأمل في الجملة التالية:

قبل إحراز النجاح، يجب أن يكون لديك عقليّة الفوز 

وهذا يعني أن تبرمج دماغك لتتحلى بعقلية رائد الأعمال Entrepreneur Mindset، إذا رغبت في التعرف أكثر على الصفات التي تميز هذه العقلية، انقر هنا.

بعد أن تتعرف على أهم النقاط التي تميز ذهنية رائد الاعمال، يكون الوقت قد حان لتتعرف على أهم الحقائق التي تدور حول ريادة الاعمال على الانترنت:

الفهرس
1- النجاح في ريادة الاعمال الرقمية ليس أمراً مضموناً 2- من المهم البدء ومع الوقت تصل إلى مرحلة الإتقان 3- من اهم حقائق رائد الاعمال الرقمي هو أنه يخطئ ويتعلم من الخطأ 4- قد لا تحظى بالتشجيع على فكرتك في البداية 5- ريادة الاعمال الرقمية تقوم على الجهد والتعب وليس على الحظ 6- رائد الأعمال الرقمي بحاجة إلى اتخاذ قرارات هامة وخطيرة 7- رائد الاعمال الرقمي ليس لديه عطلة 8- رائد الاعمال الرقمي يجب أن يكون بائعاً ماهراً 9- من حقائق رائد الاعمال الرقمي أنه بحاجة إلى الدراسة المتواصلة 10- قد تشعر باليأس في أي وقت وترغب بالانسحاب 11- رائد الاعمال الرقمي لا يرضى بمستوى ودائماً يطمح للافضل

والآن سنتحدث عن كل حقيقة من هذه الحقائق بشيء من التفصيل، لتتعلم بالفعل ويكون هذا المقال مفيداً لك، نتمنى ذلك من كل قلبنا.

1- النجاح في ريادة الاعمال الرقمية ليس أمراً مضموناً 

جميعنا يعلم أن ريادة الأعمال هي مجال يحقق المال، ولكن ليس هناك أي أمر مضمون. فريادة الاعمال تقوم على المفأجآت، وفي كثير من الأحيان، قد تكون جميع المؤشرات على أعمالك الرقمية رائعة، لكن وبشكل مفاجئ تنقلب تماماً ثم تعاود التحسن مجدداً، هذه هي ريادة الأعمال. 

كما أن انطلاقك من هذه الفكرة هو امر صحي، فعندما تبني أعمالك على آمال شبه حتمية، قد تصاب بخيبة الأمل فيما بعد، تحلّ بالشجاعة وخاطر معتمداً على الأرقام، وبالتأكيد ستتجنب الكثير من الصدمات، لكن ليكن شعارك عدم الحتمية، اتفقنا؟

في الصورة مخطط بياني يدل على أهمية الاعتماد على الارقام وهي إحدى حقائق رائد الاعمال الرقمي الذي لا يجب عليه الاعتماد على الحظ والصدفة

2- من المهم البدء ومع الوقت تصل إلى مرحلة الإتقان

إننا متأكدون من أن هذه الفكرة ستمنحك المزيد من الحماس والتحفيز للبدء في مشوارك الريادي.

صدّق أنه لا أحد يصل إلى الامتياز دفعة واحدة أو بين ليلة وضحاها، وهذه الحقيقة هي من أهم حقائق رائد الاعمال الرقمي التي لا بد لك من التأمل فيها جيداً، لأن لها أهمية كبيرة جداً في منحك الحماس والأمل للعمل، فاليوم نرى الانترنت تقدم الفرص للجميع.

من المهم أن تعلم أن رائد الأعمال يتعلم في كل يوم يعمل فيه، ويبدأ من الصفر ومع الوقت يتطور ويتحسن، إذاً يمكنك البدء بفكرتك وتطويرها شيئاً فشيئاً ومع الوقت تتقدم.

ابدأ بإعداد فكرتك بشكل مبسط وهو ما ندعوه Minimum Viable Product أو اختصاراً MVP، ومن خلال التجربة تتعلم وتزداد خبرتك وتطورها.

3- من اهم حقائق رائد الاعمال الرقمي هو أنه يخطئ ويتعلم من الخطأ

في الحقيقة هذه الفكرة تنطبق على كل مجال من مجالات الحياة، فنحن لا نتعلم إلا من أخطائنا. ربما من الأصح أن نقول أن:

الخطأ هو ما يقودنا إلى الصواب في ريادة الاعمال الرقمية والفشل هو أكبر حافز على النجاح

لا أحد منا يولد وهو يعلم كل شيء، بل نتعلم من تجاربنا السابقة ونصقل خبرتنا، وكذلك الأمر في ريادة الأعمال على الانترنت، تضع فكرة لمشروع، وتحدد رؤية له، وقد تواجه بعض الفشل، لكن هذا سيكون العامل المساعد على النهوض من جديد، الاستفادة من الخطأ الحاصل واستجماع القوى والتركيز والبدء من جديد.

إذا كنت تريد أن تكون رائد أعمال رقمي يجب أن تتخلى نهائياً عن خوفك من ارتكاب الخطأ لأنه في الحقيقة هو أمر عادي ويحدث مع الجميع.

4- قد لا تحظى بالتشجيع على فكرتك في البداية

هناك قول رائع للمهاتما غاندي مناسب جداً لمن يبدأ للتو كرائد أعمال، يقول ما يلي:

أولاً، هم يتجاهلونك، ثم يضحكون عليك، ومن ثم يقيمون حروباً ضدك، وفي النهاية تفوز عليهم

وهذا يعني أن فكرتك قد لا تلقى الترحيب، بل قد تتعرض للانتقاد واللوم، وقد لا تحظى بكلمات تشجعك، لكن لا تقلق فهذا الموقف طبيعي.

إن الناس يقدّرون عملك أو فكرتك فقط عندما تبرهن على قيمتها الحقيقيّة وتحقق النجاح  وتنطبق هذه الحقيقة على أي مجال في العالم المهني. 

في ريادة الأعمال هناك أفكار جيدة تظهر في كل لحظة، لكن بالمقابل يوجد الكثير من الأفكار التي تموت بسبب غياب السعي، الإصرار والأداء.

نصيحتنا لك: تحرك، لا تبقَ مكانك تأبه للانتقادات بل طبق شيئاً ما في كل يوم، حاول القيام بأي إجراء يجعلك تتقدم خطوة إلى الأمام في سبيل حلمك وهدفك.

5- ريادة الاعمال الرقمية تقوم على الجهد والتعب وليس على الحظ

من الأساسي أن تعلم أن أي نشاط ريادي لا يقوم على الحظ أو الاستفادة من عنصر الصدفة، بل يجب أن يعتمد رائد الأعمال كل الاعتماد على جهده وعمله ومثابرته، فهذا بالفعل ما يوصله إلى طريق النجاح.

ضع خطة لعملك الريادي الرقمي، نظم خطواتك، حدد أهدافك و ضع معايير للأداء تراقب بها ما تقوم به، وهكذا تسير نحو هدفك بخطى ثابتة وتستثمر كل خطوة من الخطوات وكل جهد مبذول.

6- رائد الأعمال الرقمي بحاجة إلى اتخاذ قرارات هامة وخطيرة

هذه الحقيقة الهامة من حقائق رائد الاعمال الرقمي يجب أن تضعها جيداً في عين الاعتبار، لأن ريادة الأعمال هي رديف لمصطلح: تحمل المسؤولية. 

إن رائد الأعمال هو شخص معرض في أي وقت من الأوقات لاتخاذ قرار هام، وقد يكون لهذا القرار أثره البالغ على أعماله الريادية، لهذا يحتاج إلى التفكير والصبر وتقييم الخيارات والبدائل المتاحة، ضبط التوتر والتحلي بالصبر والشجاعة ومن ثم اتخاذ القرار.

تشير هذه الحقيقة إلى ضرورة أن تتحلى بالذكاء العاطفي Emotional Intelligence لتتعلم كيف تسيطر على عواطفك ولا تجعلها تتغلب عليك عندما تكون بحاجة إلى اتخاذ قرار هام مصيري ويستدعي بعض المخاطرة.

7- رائد الاعمال الرقمي ليس لديه عطلة

نعم، الأمر كما قرأت بالضبط…

إذا كنت تطمح أن تصبح رائد أعمال رقمي، من الأساسي أن تعلم أنك سوف تضطر إلى العمل على مدار الأسبوع، كل يوم من دون أن يكون لديك أية عطلة أو استراحة أسبوعية.

قد تسمع الكثيرين من الناس من حولك يتمنون أن يكون لديهم عملهم الخاص بهم لكيلا يكون لديهم رئيس أو مدير مباشر يضبطهم ويلزمهم بالدوام، لكن يجب أن تعلم أن ريادة الأعمال تدفعك إلى العمل كل يوم، يجب قراءة التقارير، تقييم أوضاع عملك لتتأكد من أنك تسير في الاتجاه الصحيح.

من أهم الحقائق التي تقوم عليها ريادة الأعمال الرقمية هي أنك المدير والمسؤول الأول والأخير عن عملك، أما عندما تعمل في شركة تعود للآخرين تكون مسؤولاً فقط عن تنفيذ جزء هام ومحدد جداً من العمل، وبهذا يمكنك الاستراحة والاسترخاء بعد انتهاء الدوام.

أما رائد الاعمال الرقمي فهو بحاجة إلى العناية بأعماله وتقاريره حتى يوم الجمعة والسبت، وحتى في بعض الأعياد.

8- رائد الاعمال الرقمي يجب أن يكون بائعاً ماهراً

هذه الفكرة هي من الأمور الراسخة. 

إن كل شيء في هذه الحياة يعتمد على التسويق حتى الشخصية تتطلب أن يقوم الشخص بالترويج لها، ونطلق على هذا النوع من التسويق بالتسويق الشخصي أو تسويق الذاتPersonal Marketing.

وبما أنك المسؤول الأول والأخير عن عملك الريادي اونلاين، فمن الضروري أن تتحلى ببعض استراتيجيات البيع التي تساعدك في أعمالك الرقمية.

كما يجب أن تتعلم بعض فنون الاقناع لتؤثر في الزبائن وتزيد من مبيعاتك.

إذا رغبت في تعلم بعض الفنون لتكون بائعاً محترفاً، اقرأ هذا المقال.

9- من حقائق رائد الاعمال الرقمي أنه بحاجة إلى الدراسة المتواصلة

إذا كنت تريد أن تعمل رائد أعمال، يجب عليك أن تواكب التطورات وتطلع على جميع المستجدات وتتعلم تقنيات واستراتيجيات جديدة.

تابع آخر الأخبار على مواقع التواصل الاجتماعي، راقب ما يتم نشره على مجموعات فيسبوك أو المجتمعات الافتراضية التي تتحدث عن مجال عملك الريادي.

عندما تدرس وتتعلم  كل يوم، تزداد قدرتك على إبداع حلول عصرية وحديثة وذكية لأية تحديات تواجهك في أعمالك.

10- قد تشعر باليأس في أي وقت وترغب بالانسحاب

يمكن تلخيص ريادة الأعمال الرقمية بمزيج من مشاعر اليأس والتفاؤل التي تنتابك طوال الوقت، بما أنك تعمل في بيئة ريادية تتغير باستمرار، و محاط بجو مشحون بالمنافسين، تقلبات السوق، التغيرات الدائمة التي تطرأ على سلوك المستهلك الرقمي، جميعها عوامل قد تساهم في شعورك بالإحباط بعض الشيء.

لكن لا تقلق! كل ما عليك فعله هو الاستمرار في مسيرتك نحو هدفك المنشود مرتكزاً على أهدافك.

11- رائد الاعمال الرقمي لا يرضى بمستوى ودائماً يطمح للافضل

من الطبيعي جداً ألا يقف رائد الاعمال الرقمي عند حد معين، بل هو من الأشخاص الذين يطمحون دوماً للأفضل.

إن الغيرة والرغبة في التحسن هي من صفات رائد الأعمال الناجح، وهذا في الحقيقة ما يدفعه إلى العمل المستمر وابتكار أساليب جديدة وعصرية للتقدم والتفوق.

لكن أيضاً من الطبيعي أن تلتقي مع مَن هو أفضل منك، لا تجعل من ذلك مبعثاً على اليأس، بل ليكن لديك ثقة بنفسك وإمكاناتك واستغل كامل طاقاتك و إبداعك وسترى كيف تتحسن وتتطور بشكل دائم، ومَن يدري؟ قد تصل إلى مستوى الشخص أو الشركة التي مررت بها في السابق وقد تتفوق عليها، الفرصة متاحة للجميع في ريادة الأعمال الرقمية كما تعلم.

ابدأ مشوارك الريادي الرقمي بكل تفاؤل واندفاع

بعد أن تعرفت على أهم حقائق رائد الاعمال الرقمي ، حان الوقت لتبدأ رحلتك الريادية. لكن لا تنسَ أن تفكر دوماً في هذه النقاط التي تحدثنا عنها، لتقوم برحلتك بكل وعي و تستفيد وتتعلم وتنمو في هذا المجال العصري والواعد.

أخبرنا برأيك عبر مساحة التعليقات لكي نتعلم معاً وننمو معاً.

إلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر

السلام عليكم

*تمت كتابة هذا المنشور بشكل أساسي في شهر آب/ أغسطس عام 2016، لكنه خضع الآن لتحديثٍ شامل ودقيق للمحتوى، بكل عناية واهتمام و حب 💗، ليقدم أحدث المعلومات وأكثرها تكاملاً لقرائنا الأعزاء حتى يكون مفيداً بكل معنى الكلمة!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎