11 حقيقة جوهريّة تحتاج إلى معرفتها قبل أن تتحوّل إلى رائد أعمال رقمي

11 حقيقة جوهريّة تحتاج إلى معرفتها قبل أن تتحوّل إلى رائد أعمال رقمي

لنفترض أنك رائد أعمال رقميّ، لديك عملك الخاص، وخلال وقت قليل قد أحرزت دخلاً لم تتوقع يوماً إمكانيّة تحقيقه. أي تقوم بما تعشقه في الواقع وبعد قليل من الوقت….

حقائق عن رواد الأعمال الرقميين: تخيّل السيناريو التالي:

لنفترض أنك رائد أعمال رقميّ، لديك عملك الخاص، وخلال وقت قليل قد أحرزت دخلاً لم تتوقع يوماً إمكانيّة تحقيقه. أي تقوم بما تعشقه في الواقع وبعد قليل من الوقت، ما كان بالنسبة إليك عبارة عن مال إضافيّ، يمكن أن يتحوّل إلى مورد دخل أساسيّ.

ما رأيك بهذه الفكرة؟ إنني متأكد من أنها على الأقل إغواء.

هذا عبارة عن سيناريو محتمل، قد يهدف مليارات الناس للوصول إليه. لقد حقق سوق المنتجات الرقميّة قصصاً مماثلة لهذا، وسوف يتابع تغيير أنماط الحياة، ومساعدة النّاس في العيش على هواهم.

لكن توقف بضع دقائق للتفكير: ما عدد الأشخاص الذين تعرفهم وتعتقد أن هذا النمط من الحياة ينطبق عليهم في الواقع؟ يمكنني القول أنّهم ليسوا بالكثير، صحيح؟

أن يكون لديك أعمال رقميّة على الإنترنت يعتبر فرصة لا تصدّق وأي شخص يمكنه الانضمام إلى هذا العالم الواعد. لكنني من المعتاد أن أقول: قبل إحراز النجاح، يجب أن يكون لديّ عقليّة الفوز وهذا يضم في طياته بعض النقاط التي سأذكرها في هذا المنشور:

قبل إحراز النجاح، يجب أن يكون لديك عقليّة الفوز

الهدف من اليوم هو مساعدتك على الوصول إلى هذه العقليّة وتنبيهك بشأن بعض الحوادث التي يمكن أن تواجهها عند دخولك في عالم ريادة الأعمال.

تابعنا واكتشف 11 حقيقة جوهريّة يجب أن تعرفها قبل أن تتحول إلى رائد أعمال رقميّ.

حقائق عن رواد الأعمال الرقميين: تعرف على أهم هذه الحقائق:

1 – أن تصبح رائد أعمال رقمي لا يضمن لك النجاح.

ليس لأنك اخترت هذا الطريق يعني أن النجاح سيكون مضموناً. أكثر من 60% من الشركات تغلق أبوابها قبل السنة الثانية من الأعمال هنا في البرازيل. قد يبدو الطريق أطول بقليل مما توقّعت، وتجد بعض المسوغات لهذا في الفقرات المقبلة.

2 – تنفيذ الشّيء أفضل من الإتقان

الكثير من رجال الأعمال لا يتقدّمون، لأن أصحاب الأعمال يهدفون إلى شيء مميز جداً، أو يستعملون الكمال حجة من أجل المماطلة. الأمر الذي يمكن أن تستفيد منه وتحمله معك مدى العمر هو: ابدأ بالعمل والتنفيذ وفوراً. إذا أخطأت فلا مشكلة يمكنك إصلاح الخطأ فيما بعد. وهكذا تكون مسيرة الأعمال الكبرى ، واضعاً الأفكار موضع التنفيذ. وليس في الغد طبعاً، بل عندما يكون المناخ ملائماً لهذا أو عندما تكون جميع النقاط قد وضعت على الحروف. فزمن التّصرّف هو الآن.

3 – سوف تخطئ:

 إذا لم تخطئ، فهذا لأن أهدافك كانت صغيرة جداً ولم تخاطر بما فيه الكفاية. تحقّق من أخطائك بأقصى سرعة ممكنة كي تتعلم بأقصى سرعة ممكنة. وهذا يعني وضع خطّتك موضع التنفيذ، الدخول إلى السوق وإجراء اختبارات. تحدّث مع أشخاص أكثر خبرةً، إسأل عما قد أدى إلى الخطأ في أعمالك، واستفد من النصائح لمنع ارتكاب الأخطاء ذاتها في أعمالك.

4 – لا أحد يأبه بفكرتك الرّائعة

هناك قول رائع لغاندي: مناسب جداً لمن يبدأ للتو كرائد أعمال.

أوّلاً، يتجاهلونك، ثمّ يضحكون عليك، ومن ثم يحاربونك وفي النهاية تفوز أنت

أولاً، هم يتجاهلونك، ثم يضحكون عليك، ومن ثم يقيمون حروباً ضدك، وفي النهاية تفوز عليهم

هذا يعني أن الناس سوف يقدرون عملك أو فكرتك فقط عندما تبرهن على قيمتها الحقيقيّة، من خلال النتائج. ينطبق هذا على أيّ مجال في العالم المهنيّ. في ريادة الأعمال، هناك أفكار جيّدة تظهر في كلّ لحظة، لكن بالمقابل الكثير من الأفكار تموت بسبب غياب السّعي، الإصرار والأداء.

النصيحة هي: تحرّك! كل يوم طبق شيئاً ما. شيء ما يحدث تقدّم صغير في أعمالك.

5 – كلّما عملت بجهد أكبر، كلّما حالفك الحظّ أكثر.

والحظ في هذه الحالة، ليس بأيّة ظاهرة غامضة. بل هو ثمرة للكثير من العمل والتكرّس. دائماً في كل مرّة تعمل فيها بجدّ وكدّ، يظهر أناس جدد، أعمال جديدة، وفرص جديدة حولك وبشكل طبيعيّ.

6 – قرارت كبيرة في طريقها إليك

عليك تحمل المسؤوليّة كي تختار. ضع في ذهنك دائماً أنّه في كثير من الأوقات عليك اتخاذ قرارات واعية وترك العواطف جانباً. فكّر سريعاً وتابع طريقك.

7 – العمل منذ الفجر وفي نهاية الأسبوع ضروريّ جداً

صدّق أنّ الأعمال الكبرى التي تعرفها لم تأتي وليدة الصدفة وفجأة. بل تطلّب الأمر ليالٍ من السّهر و بعض عطل نهاية الأسبوع المكرّسة لذلك. فبينما أنت تغط في النوم، المنافسونَ يعملون! إذا كان هذا يزعجك ولو بشكل طفيف، فكن متأكداً أنك ستكون ممتناً لجميع جهودك المبذولة.

8 – عليك تعلّم البيع

إذا كنت أنت صاحب العمل، يجب عليك أن تكون بائعاً أيضاً، خاصة إذا بدأت العمل بمفردك أو مع شريك. في المبدأ سيكون لديك الكثير من الوظائف والبيع هو الهدف الأساسيّ: سواء بائعٌ لمنتَج ما أو فكرة ما للاستثمار. ادرس تقنيات الإقناع، التفاوض وكيف تعقد اتصالات جيّدة في الوسط الرّقميّ، أو بشكل شخصيّ. التواصل الجيد يفتح لك الأبواب، وكما ذكرتُ، ما تحتاج إليه أكثر الآن هو اجتذاب الفرص الجيّدة. أنصحُ بكتاب قيّم كي تبدأ بالدراسة: “كيف نصنعُ أصدقاء و نؤثر في الناس؟”. للكاتب الأمريكي Dale Carnegie فعلى الرغم من أنّه يعود إلى 1936 إّلا أنّه يعلّم تقنيّات يمكن أن يتم تطبيقها في مواقف مختلفة.

9 – الدراسة أمر أساسيّ

القراءة، الدراسة ومعرفة ما يحدث في العالم، وبشكل أساسيّ في السوق، يعتبر جوهريّاً من أجل أعمالك كي تصل إلى التفوّق. ولا أقول مرة واحدة في الأسبوع، لكن كلّ يوم. استعمل التكنولوجيا لصالحك، هاتفك الخليويّ \ الحاسوب المحمول \ الآي باد هي أدوات في متناول يديك! اشترِ كتباً رقميّةً، اشترك بجهات تمنحك تغذية راجعة هامة واستفد من وقت فراغك لكي تتقدّم.

10 – سوف ترغب في التراجع

كان على أحد ما أن يعطيك هذه الأنباء، صحيح؟ حسناً، في الحقيقة إنّ العمل ليس سهلاً والتراجع والاستسلام يعتبر إغواء كبير في اللحظات الأكثر صعوبةً. وصدّق: ستأتي لحظات تشعر فيها أن كل شيء يحصل بشكل خاطئ. لكن هل فكّرت أنه إذا تراجعت في منتصف الطريق، قد يكون المنعطف التالي هو النّصر؟ لن تعلم هذا مطلقاً. إنّ كل رائد أعمال حتى لو كان رائداً رقميّاً لديه “تلك الأفكار”. في مثل هذه اللحظات، تذكّر أن أحلامك وأهدافك تصبح أقرب يوماً بعد يوم. ليس خطأً منح فرصة للتوقف قليلاً وإراحة الذهن لكي يستعيد قواه وطاقاته. لكن عد بكل قواك وتابع مسارك.

11 – دائماً نشعر أنّ حياة الآخرين أفضل من حياتنا

ربما أحياناً تكون مماثلة لحياتنا. لكن لا يجب أن يفقدك هذا حماسك أو يمنعك من متابعة التقدم في أعمالك. من المفيد أن تراقب من حين لآخر تصرّف منافسيك، لكن لا تدع نتائجهم تؤثر عليك وتصيبك بالخيبة.

إذا قررت أن تصبح رائد أعمال رقميّ، معنى هذا أنّه قد حان الوقت لاتّباع نصائحنا وبدء العمل! أتمنى لك النجاح الكبير في أعمالك. وكلما احتجت لشيء، عد إلى هذا المنشور، وأعد قراءة جميع النصائح. سيدفعكَ هذا قليلاً للأمام.

إذا كانت لديك تساؤلات، اترك لنا تعليقاً في الأدنى ولكي تتعلّم المزيد عن سوق ريادة الأعمال الرقميّة، أنقر على “أريد معرفة المزيد”، وتلقّى النصائح عبر بريدك الالكترونيَ!

 

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎