تعلّم 5 نصائح لكي تعمل في خدمات الاستشارة

تعلّم 5 نصائح لكي تعمل في خدمات الاستشارة

تعلّم كيف يمكنك مشاركة معارفك و خبرتك في موضوع معين مع الناس الآخرين وكسب المال من ذلك! فرصة سانحة استغلها!

توجد خدمات الاستشارة أو كما ندعوها باللغة الإنكليزية consulting services لمساعدة الناس الذين يحتاجون إلى حل مشكلة ما والتخلص منها، لكن ليست لديهم المعرفة الكافية في المجال أو الموضوع للقيام بذلك بمفردهم.

يمكن التعاقد مع المستشارين عن طريق شخص عادي، أو من خلال شركات، وهناك العديد من المجالات التي يمكنها الاستفادة من الخدمات التي يقدمها هؤلاء الأشخاص.

واليوم، يزداد الطلب على هذا النوع من الأشخاص بشكل كبير، لأن الناس يريدون حلولاً سريعةً وفعالة. لهذا السبب، يميل الناس بشكل متزايد إلى التعاقد مع أحد ما يتمتع بالخبرة ويعتبر مرجعاً كافياً لمساعدتهم على الوصول إلى النتائج المرغوبة.

وفي ظل هذا الطلب، بدأ العاملون الذين يحلمون بالعمل على حسابهم الخاص باستخدام معارفهم لتقديم خدمات الاستشارة .

هل لديك المعرفة في مجال معين ومستعد لمشاركة ما تعرفه؟ إذاً، يمكنك أيضاً العمل في هذا المجال وكسب المال عن طريق مساعدة الآخرين والعملاء على الوصول إلى أهدافهم.

لا تقلق إذا وجدت نفسك في هذه المهنة، لكن لا تعلم من أين تبدأ. في هذه التدوينة، سوف نتحدث عن كل ما يجب عليك القيام به لتتحول إلى مستشار.

5 نصائح تساعدك على تقديم خدمات الاستشارة

سوف تتعرف بالتفصيل على هذه النصائح، و التي ستساعدك على مزاولة هذه المهنة كما يجب:

الفهرس
  1. اختر مجال الأداء أو مجال العمل؛
  2. أدرس السوق لديك؛
  3. حدد صيغة خدمات الاستشارة لديك؛
  4. روّج لأعمالك التجارية؛
  5. اعمل على بناء علاقة مع العملاء لديك؛

والآن سوف نتناول هذه النصائح بشيء من التفصيل المهم وليس الممل!😊

1- اختر مجال الأداء أو مجال العمل

قبل البدء، حاول أن تجد النشاط أو المجال الذي يمكنك مزاولته أو تنفيذه بشكل جيد جداً.

إذا كنت متخرجاً من اختصاص جامعي معين أو مدرسة تقنية، وتريد العمل في هذا المجال، والتمتع بالمزيد من الاستقلالية في مهنتك، يمكنك استخدام هذه المعارف لكي تقوم ببناء خدمة الاستشارة الخاصة بك.

لكن ليس أمراً إلزامياً أن يكون لديك شهادة أو اختصاص معين لكي تتحول إلى مستشار، حيث يوجد طلب على المحترفين الذين لديهم أي نوع كان من المعرفة.

إذا كنت تعرف الكثير الكثير عن تنظيم الأوساط والأماكن، أو كانت لديك خبرة في مجال المبيعات، التسويق، الأموال finances ، الأزياء أو حتى إدارة الأشخاص على سبيل المثال، يمكنك تحويل هذه المعارف إلى تعاليم وأمور تعليمية، وبيعها من أجل زبائنك. هذه عبارة عن بعض الأمثلة والاحتمالات فقط.

فكّر في جميع المهارات التي لديك المعرفة بها، ويمكن استخدامها لتطوير الناس، سواء على صعيد الحياة المهنية أم الشخصية.

اكتشف أيضاً، إذا كانت خدمات الاستشارة هي خدمات يتم النصح بها من أجل شركات أم من أجل أشخاص عاديين أكثر؟

فاستشارة معينة في مجال البيع مثلاً، يمكن أن تكون حلاً ممتازاً من أجل منظمة تواجه مشاكل مع فريق العمل المسؤول عن ذلك، أو تحتاج إلى تطبيق برنامج جديد بحيث يساعد على الارتقاء بالمبيعات.

أما استشارة في مجال الأزياء والموضة، يمكن أن تكون فعالة لمساعدة العملاء، بشكل فردي، أو على شكل مجموعات صغيرة، باعتبار أنها خدمة أكثر تخصيصاً، وتحتاج إلى أن تأخذ الكثير من المزايا والخصائص الشخصية جداً.

2- أدرس السوق لديك

بعد أن تقرر المجال الذي سوف تعمل فيه، يكون الوقت قد حان لتعرف كل ما يعتبر هاماً عن السوق.

من أجل الكشف والتعرف على عملاء جدد prospecting new clients من أجل خدمات الاستشارة التي تقدمها، سوف تحتاج إلى أن تعرف الأمور والجوانب التي يبحثون عنها، وتكتشف الآلام التي يعانون منها، ونوع الخدمة التي لديك بحيث تقدمها وتتألق بها عن المنافسين لك.

بمعنى آخر، بالإضافة إلى كشف وتحديد كامل الخصائص التي يتمتع بها هؤلاء الناس، يجب أن تعرف كيف تنال إعجابهم.

للقيام بذلك، لا ينفع تحديد جمهور مستهدف فقط. سوف تحتاج إلى تحديد بروفايل مفصّل جيداً للعميل المثالي لعملك التجاري.يُعرف هذا التحديد المثالي باسم persona ويأخذ في الاعتبار جميع أنواع البيانات التي تتعلق بالأشخاص الذين تنوي الوصول لهم، مثل:

  • معلومات شخصية (العمر، الجنس، الاسم)؛
  • معلومات جغرافية (مكان الولادة، مكان الإقامة الحالي)؛
  • معلومات مهنية (المهنة، مجالات الأداء، الرضا عن العمل)؛
  • معلومات مالية (الحالة المادية الحالية، القدرة الشرائية)؛
  • معلومات سلوكية (هوايات، الدين، الوضع السياسي)؛
  • زوايا تعليمية (التحصيل العلمي، الموضوعات التي يوجد اهتمام بها) وغير ذلك…

حاول أن تجمع أكبر قدر ممكن من المعلومات الممكنة، حيث يمكن أن تساعدك على وضع إجراءات وخطوات صائبة أكثر، وتستخدم اللغة الملائمة والصحيحة للاقتراب من جمهورك، والترويج لخدمتك والتحدث مع العملاء.

بالإضافة لذلك، لاحظ وأدرس المنافسة لديك لتحدد الجوانب التي تأتي بنتائج إيجابية وتلك النقاط التي يمكن تحسينها.

لست بحاجة، ولا يجب عليك أصلاً، أن تقلد ما يقوم به العاملون الآخرون، لكن يجب أن تتعرف على ما يقومون به، لتقديم خدمة يمكن أن تتنافس في السوق مع ما هو موجود.

إن إجراء هذا التحليل سوف يساعدك على إعداد خدمة مميزة، والاستعداد لاستيعاب طلبات العملاء الذين لم يتم خدمتهم والرد على احتياجاتهم بالشكل اللائق.

3- حدد صيغة خدمات الاستشارة لديك

في حال كنت تفضل ذلك، يمكنك تقديم خدمات الاستشارة بشكل مكاني.

لكن، إذا كنت تبحث عن نشاط ديناميكي، و قابل للارتقاء في الأرباح، فإن أفضل خيار لك يكمن في تقديم خدمات الاستشارة على الإنترنت (أون لاين).

عندما يختار الشخص المختص بالاستشارة إجراء جلسات مكانية، يصل بذلك إلى عدد أقل، بالإضافة إلى أنه يتوجب عليه الانتقال من منطقة لأخرى للوصول إلى الناس، ويجب أن ينظم أجندة مواعيد، لكي يتمكن من تلبية الجميع. لا ننسى أيضاً أنه في هذه الحالة يتوجب عليه إعادة وتكرار كامل ما تم طلبه منه في كل مرة مع عميل جديد.

أما في حال الاستشارات الرقمية على الإنترنت، يمكن للمختص بالاستشارة أن يرد على عدد أكبر بكثير من الناس، وحول نفس الموضوع. والأفضل من كل ذلك،  يرد على الجميع في الوقت ذاته، من دون أن يتوجب عليه الخروج من المنزل. هكذا يكون عليه فقط أن يبذل استثمار أولي يولد له أرباحاً دورية.

للعمل كمستشار على الإنترنت يمكن لك إعداد دورة تعليمية أونلاين تتحدث عن الاستشارة، والتي يمكن إعدادها بعدة صيغ وأشكال، مثل فيديوهات تعليمية، كتب رقمية أو حتى بودكاست.

لاختيار الصيغة الأفضل، يجب أن تأخذ في الاعتبار أن:

نوع المحتوى الذي يستهلكه العميل المثالي persona هو الأفضل لك.

إذا كنت تنتمي إلى أولئك الأشخاص الذين يشعرون بالارتباك أمام الكاميرات، فإن تقديم خدمات الاستشارة على شكل فيديو قد لا يكون الخيار الأفضل لك.

وكذلك، في حال كنت تواجه صعوبات في التواصل عن طريق الكتابة، ربما سيكون من الأفضل لك أن تتجنب الكتب الرقمية.

بعد تحديد إذا كانت الاستشارة سوف تكون مكانية أم أونلاين، واختيار الصيغة الملائمة، قم بإعداد سيناريو لتنظيم المحتوى جيداً، وكي لا تنسَ أية تفاصيل أو معلومات هامة. 😉

حدد عدد الوحدات التي سوف تقوم عليها الاستشارة، النشاطات التي سوف تتحدث عنها من أجل الزبون، المدة، وغير ذلك من التفاصيل الهامة.

بعد ذلك، قدم معدات، وخصصها حسب حاجتك، مثل كاميرات، مايكروفونات، برنامج لتحرير الفيديو، أوديو أو نص،  الوسط الذي سيتم التسجيل فيه، وكل ما تحتاج له لإعداد هذه المواد.

4- روّج لأعمالك التجارية

حتى لو كانت الاستشارة لديك تعتبر ممتازة، لن يظهر العملاء من العدم.

تحتاج هنا إلى الاستثمار في الإعلان والترويج لعملك حتى يعلم الناس مَن هو أنت، يتعرفون عليك، و على ما تقوم به و المزايا التي يمكنك تقديمها لهم.

هناك عدة طرق لجعل خدمتك تصل إلى جمهورك.

مرة أخرى، يجب عليك التفكير في شخصية العميل الملائم والمثالي لعملك persona ، وتوجيه الأعمال التسويقية إلى القنوات التي تقوم على إمكانية جذب العملاء بشكل كبير.

يمكنك إعداد بروفايلات على وسائل التواصل، مثل فيسبوك، انستقرام، إقامة مدونة وحتى إعداد فيديوهات لمشاركة قناتك على يوتيوب.

الأهم، بغض النظر عن المكان، هو ألا تكون استراتيجيتك عبارة عن إعلانات فقط عن خدمتك.

تذكّر أنك بحاجة إلى كسب الناس، وإظهار أنك مرجع في المجال الذي تتحدث عنه، وجعل الناس يهتمون بعملك.

ولضمان حدوث ذلك، ركّز على مشاركة المحتويات الهامة والتي تجعل العميل النمطي persona يشعر بمشكلة ما ويدرك أن لديك كامل المعدات والأدوات الضرورية لحل تلك المشكلة.

عند المراهنة على هذا النوع من الاستراتيجية، تزيد من فرص جذب الناس الذين سوف يهتمون بخدمات الاستشارة التي تقدمها، ولهذا سوف يكون أمامك المزيد من الفرص لكي يصبحوا زبائن لك.

5- اعمل على بناء علاقة مع العملاء لديك

إن عدم الاستثمار في علاقة مع العملاء يعتبر خطأ يرتكبه الكثير من رواد الأعمال والشركات.

عادة يحدث ذلك لأن الناس لا يدركون مدى عظمة وقوة أن يستمر العميل بتوليد أرباح، حتى بعد انتهاء الشراء.

تخيل الموقف التالي:

تحتاج إلى التعاقد على خدمة ما، لكنك لا زلت في حيرة وتساؤل بشأن الخيار الذي يجب عليك التفكير فيه. عند البحث أكثر عن كل مجال وخيار، تكتشف أن شركة ما لديها الكثير من التعليقات الإيجابية، وحصراً، من شخص تعرفه أو مُعجَب به، ويحب كثيراً تلك الخدمات المقدّمة.

إننا متأكدون من أن فرصة الوثوق بالخيار سوف تكون أكبر بكثير، وسيزداد شعورك بالأمان حيال التعاقد على الخدمة. في المحصلة، ليست هناك أية دعاية أفضل من تعليق إيجابي تقرأه، وقام أحد ما بالشراء ونشر التعليق كنتيجة لذلك، بعد أن كان راضياً على ما اشتراه، ألا توافقني الرأي؟

خصوصاً على الإنترنت، حيث نعثر على آلاف الخيارات لكل ما نبحث عنه، فإن وجود رأي أو feedback يساعد كثيراً على تألق وتميز منتَج ما أو خدمة.

لهذا السبب، قدّر كثيراً عميلك، واجعله يرى أن خدمات الاستشارة التي تقدمها تمثل خبرة متكاملة، وتحل حقاً الآلام والمشكلات التي يعاني منها، وتضيف قيمة إلى حياته الشخصية أو المهنية.

هكذا يزداد احتمال أن يقوم ذلك العميل الراضي بإرشاد ما تقدمه من استشارات إلى عملاء آخرين، أو التعاقد على خدمات مستقبلية معك.

نصيحة إضافية : استخدم برنامج التسويق بالعمولة

الآن بعد أن رأيت النقاط التي تحتاج لها للعمل في مجال تقديم خدمات الاستشارة ، حان الوقت لكي تحول أفكارك إلى عمل تجاري حقيقي.

إذا كانت لديك الخبرة الضرورية لإعداد المحتويات، لكنك لا تعلم كيف تبيع، ما رأيك في أن تتعرف على برنامج التسويق بالعمولة؟

يربط هذا النوع من الخدمة الناس الذين يقومون بإعداد المنتجات الرقمية (مثلك أنت)، وكذلك أشخاصاً آخرين يستخدمون الإنترنت للترويج لمنتَجك مقابل الحصول على عمولة عن المبيعات المتحققة.

لكي تعرف المزيد عن هذه الخدمة، وتكتشف كيف يمكن لها مساعدتك، ما رأيك أن تقرأ المقالة التي تتحدث عما هو ضروري أن تعرفه عن برنامج التسويق بالعمولة ؟

أخبرنا برأيك، كيف تشعر بعد أن قرأت عن خدمات الاستشارة  ؟ هل كانت لك خبرة قديمة في هذا المجال؟ تحدث إلينا عبر مساحة التعليقات!

إلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎