10 خرافات في سوق المنتجات الرقمية والسبب الذي يجعلك لا تصدّق كل ما تقرأه على الإنترنت

10 خرافات في سوق المنتجات الرقمية والسبب الذي يجعلك لا تصدّق كل ما تقرأه على الإنترنت

للإجابة بشكل مباشر وشامل عن كافة التساؤلات التي تتعلق بسوق المنتجات الرقمية، أعددنا لك قائمة تتناول الحديث عن 10 خرافات أساسيّة تدور حول هذا الموضوع...

انتشار خرافات في سوق المنتجات الرقمية : إذا وصلتَ إلى هذا النص فبالتأكيد تبحث عن معلومات تتحدث عن السوق الرقمية حتى تتأكد من أنها بالفعل تمثل مجالاً واعداً للعمل والاستثمار. بالتأكيد قد قرأتَ من قبل مقالاتٍ تعود لأناس يدافعون، يهاجمون أو حتى بعض النصوص التي تبالغ في وصف هذا النموذج من الأعمال التجارية، أليس صحيحاً؟

للإجابة بشكل مباشر وشامل عن كافة التساؤلات التي تتعلق بسوق المنتجات الرقمية، أعددنا لك قائمة تتناول 10 خرافات أساسيّة تدور حول هذا الموضوع، هل ترغب في التعرف عليها؟

تابع قراءة هذا النص إلى نهايته.

خرافات في سوق المنتجات الرقمية : تعرف على أهم هذه الخرافات :

1- سوف تكسب المال بسهولة جداً.

سوف تكسب المال بسهولة كبيرة أو كما يُقال سوف تكسب المال وأنت نائم، وهذه الخرافة رقم 1 تعتبر السبب الذي يجعل الكثير من الناس يصابون بخيبة أمل كبيرة عندما يحاولون الانضمام إلى السوق الرقمية…. “هل هذا يعني أنني لن أكسب المال من خلال بيع المنتجات على الإنترنت؟“….ربما  تتساءل هكذا، لكن اهدأ الأمر ليس تماماً كذلك!

كما هو الحال في أي نشاط آخر، يعتبر العمل كمنتِج أو مسوق بالعمولة مهنة قد تكون مربحة جداً بشرط أن تقوم باستخدام  الاستراتيجيات الصحيحة وتبيع منتَجاً متوافقاً مع اهتمامات الجمهور، لكن على الرغم من ذلك، قد يتأخر العائد المالي المتوقع والمرجوّ.     

في هذه الحالات، يجب أن تتحلى بالصبر والمثابرة لتحديد الجوانب التي تقوم فيها بشكل خاطئ لتحسينها ومن ثم المحاولة مجدداً:

  • هل تكمن المشكلة في المنتَج أو الخدمة التي تقدمها؟
  • هل تعمل على حل مشكلة ما من خلال العرض الذي تقدمه؟
  • هل تتحدث إلى الجمهور الملائم؟
  • هل توجد سوق من أجل المنتَج الذي تقوم ببيعه؟

وحتى تتوصل إلى الاستراتيجية الأكثر ملاءمةً لأعمالك، يجب عليك القيام بالعديد من التجارب وهذا لا يعتبر أبداً مهمة سهلة! لأنه لو كانت كذلك، لوجدتَ الجميع يعملون في مجال ريادة الأعمال الرقمية…..

2- سوف تعمل بشكل أقل

عندما تعمل على حسابك الخاص، في الحقيقة تتمتّع بساعات عمل أكثر مرونة، وقد تحدثنا عن هذه النقطة بشكل مفصّل في المنشور “العمل في المنزل“. (اغتنم الفرصة واقرأ المنشور بعد الانتهاء من قراءة هذا المنشور!).

لكن يجب أن نوضح فكرة هامة: إن العمل من خلال ساعات عمل مرنة أمر يختلف تماماً عن العمل أقل. لأنه على الرغم من أنه يمكنك بدء وإنهاء العمل في التوقيت الذي ترغب فيه، فإنه يجب عليك أن تخصص مقدار الجهد والوقت الذي يعادل تماماً ما كنت لتبذلَه في العمل خارج المنزل.

هناك عامل آخر ينساه الكثير من الناس، هو أن رائد الأعمال الرقمي في أغلب الحالات يبدأ العمل لوحده أولاً. وهذا يعني أنه يتوجب عليه النهوض بالأعباء كاملة لوحده، فضلاً عن كونه المسؤول الوحيد عن أداء المبيعات.

أي، ربما في يوم عطلتك سوف تكون منهمكاً في الردّ على الرسائل الالكترونية التي استلمتها كي تكون جاهزة في اليوم التالي، أول الأسبوع.

3- لا داعي للدراسة

في البداية، يجب أن تعلم أن مفهوم “الدراسة” لا ينحصر فقط في قاعة الدروس، بل يتعلق بكافة أنواع المعرفة التي يمكنك اكتسابها كي تقوم بمهمة ما على نحو أفضل.

بكلمات قليلة، يجب عليك الدراسة بالتأكيد وكثيراً إذا كنت تطمح إلى التألق في سوق المنتجات الرقمية.

لمن يود أن يصبح منتِجاً يجب عليه أن يتعمق أكثر بكثير في المعارف كي  يصبح رائداً للأعمال في هذه السوق، واختيار القطاع السوقي للاستثمار وفهم احتياجات كل جمهور على حدى، كي تفكر فيما بعد في الطريقة التي يمكن بها لمنتَجك/خدمتك أن تكون الحل المثالي لهؤلاء الأشخاص.

ويستمر هذا العمل حتى بعد إطلاق منتَجك/خدمتك. لضمان استمرار أعمالك الرقمية يجب عليك أن توطد العلاقة بقاعدتِك الجماهيرية، وتقدم محتوى عالي الجودة و فعال لــ “الآلام والصعوبات” التي يعاني منها هؤلاء المستخدمون، لإقناعهم بمتابعة الشراء منك.

قد يبدو هذا الأمر شاقاً للغاية، ولكن على العكس تماماً! كلما درستَ أكثر السوق وحاولت فهم احتياجات جمهورك، كلما أصبتَ أكثر في عرضك المقدّم، وكانت نتائج المبيعات أعلى ولافتة للنظر أكثر.

 في هذه الأثناء، ربما تكون قلقاً بشأن إذا كان سيتوفّر لديك الوقت الكافي لقراءة كافة الموضوعات التي وضعناها هنا. ولذا أعددنا لك كورس متكامل هو Hotmart Academy وهو كورس متكامل و100% مجاني يحتوي على موضوعات مختلفة في مجال ريادة الأعمال الرقمية.

4- تحتوي السوق الرقمية على درجات عالية من المخاطرة

نظراً لأنها سوق “حديثة”، لا تزال توجد لدى الناس العديد من التساؤلات عن قدرة الإنترنت على توليد أموال وأعمال. وتزداد قلة الثقة أكثر في هذا المجال عندما نسمع قصص الاحتيال التي تتم عبر الإنترنت، مواضيع مضللة أو وعوداً بكسب المال بين ليلة وضحاها.

إذا كان هذا حالك أيضاً، يمكننا أن نؤكد لك أن بيئة الإنترنت هي بيئة آمنة نعم، سواء لمن يرغب في البيع أو من يرغب في الشراء. يكفي أن تختار المنصة الملائمة للعمل. سوف نتحدث قليلاً عن هذه النقطة فيما بعد.

5- يجب أن يكون لديك الكثير من المال للعمل في السوق الرقمية

تعتبر سوق المنتجات الرقمية سوقاً ديمقراطية تماماً لأنك لاتحتاج إلى أن يكون لديك الكثير من المال أو حتى يمكنك العمل دون أموال في هذا المجال حيث توجد منصات مثل منصة هوت مارت متاحة كي تنشر منتَجك دون أن تقتطع منك أية عمولة.

بالطبع إذا كنت ترغب في حصد نتائج فورية يجب عليك أن تستثمر مقداراً من المال في مجال الإعلانات، حتى يتعرف الناس على عملك، ولكن إذا كان لديك خطة للأعمال تتنبأ لك ببعض هذه التكاليف مسبقاً لن تتعرض إلى مفاجآت على هذا الصعيد إلى أن تحصل على العائد المالي المرجو.

من المهم الإجماع على أننا نتحدث عن تغييرات ثورية وجذرية في مجال الأعمال. والتخطيط المالي هو عنصر هام دوماً ويلزم على الدوام: قم بحسابِ: الأموال التي تحتاج إليها لإعداد منتَج ما، التكاليف التي يجب إنفاقها على الإعلانات وأضف هذه المبالغ إلى التكاليف الثابتة (الإيجار، الفواتير…الخ) وعلى مدى الأشهر الستة المقبلة. يعتبر هذا المبلغ التقريبي هامشاً جيداً للأمان في حال لم يجر العمل على ما يرام في البداية.

6- هناك سر فريد لتحقيق المبيعات على الإنترنت

يدخل الكثير من الناس إلى المدونة باحثين عن طريقة عجائبية لتحقيق المزيد من المبيعات. ويؤسفني القول أنه لا توجد طريقة فريدة لزيادة معدل التحويل على الأعمال الرقمية، ولكن نعم توجد مجموعة من العوامل.

فالاستراتيجيّة المستخدمة والتي تجدي نفعاً من أجل منتِج ما في مجال اللياقة البدنية fitness قد لا تعمل جيداً مع شخص ما يبيع منتَجاً ما يتحدث عن مجال الموسيقا، والعكس صحيح. وكما تحدثنا في بداية النص: توجد طريقة واحدة فقط لمعرفة المجالات التي تجدي نفعاً مع الجمهور وهي: دراسة السوق جيداً وإجراء اختبارات.

إذا كنت من النوع الذي يتراجع بسهولة أما التحدي الأول الذي يعترض طريقه ربما لا يعتبر سوق المنتجات الرقمية المجال الملائم لك.

إذا كنت مسوقاً بالعمولة، ولم تحقق أي نوع من المبيعات إلى الآن، يمكن أن يساعدك هذا المنشور كثيراً: كيف تحقق عملية البيع الأولى كمسوق بالعمولة؟

7- يجب أن يكون لديك خبرة مسبقة في مجال المبيعات

كما هو الأمر عندما نتحدث عن العضلات وتنميتها في مجال الرياضة، فإن أي مهارة اجتماعية يمكن أن يتم تطويرها/اقتناؤها وينطبق الأمر ذاته على المبيعات.

فكر في الطريقة التالية، إن التحدي الأساسيّ لك يكمن في إقناع شخص ما بشراء منتَجك. وعندما تحقق هذا الهدف، لا يوجد فرق كبير بين بيع 10 أو 100 وحدة من وحدات المنتَج، ففي المحصلة العملية هي ذاتها وبسيطة أيضاً عندما تكتسب خبرة في مجال التعامل مع الناس.

وعندما تقوم بتطوير حجج البيع الملائمة من أجل جمهورك، يصبح أسهل بكثير تحسين أعمالك والارتقاء بأرباحِك. استغل الفرصة واقرأ أيضاً منشورنا: 6 تقنيات للبيع من أجل المبتدئين.

8- لستَ بحاجة إلى منصة جيدة لاستضافة منتَجك

إذا كنت تبدأ للتو في سوق المنتجات الرقمية، ربما لا تجيد بعد استخدام الأدوات الضرورية للترويج لمنتَجك الرقمي، وربما لا تعرف بعض المصطلحات مثل قمع المبيعات sales funnel، وتغذية العملاء المحتملين leads بالمعلومات الضرورية. أيضاً لا ينبغي عليك أن تعلم وحدك كيف تقوم بإعداد صفحة للمبيعات، إلا إذا كانت لديك معارف في مجال التصميم والبرمجة.

إن المنصة الجيدة للمبيعات هي المنصة التي تضم كافة الخدمات التي تحتاج إليها في مكان واحد فقط، متيحةً لك المزيد من الوقت كي تتفرغ إلى التنمية وبيع منتَجك. أما المسوقين بالعمولة فيحتاجون إلى منصة كي يعثروا على المنتجات الملائمة كي يسوقوا لها بالعمولة وضمان أنهم سيحصلون على العمولات التي تتعلق بالمبيعات التي يحققونها.

تمتد الفوائد أيضاً إلى المستهلك الذي يشعر بالمزيد من الثقة أثناء تقديم بياناته التي تتعلق بالدفع، لأنه يشعر أنه موجود في بيئة آمنة للشراء. وملخص الحديث: إن استخدام منصة لنشر المنتَج لا يسهل عليك العمل وحسب بل يعتبر ذلك حجة قوية جداً للبيع.

9- يجب أن يكون لدي فكرة أصلية ورائدة جداً

هناك ملاحظة عامة سائدة هي أنه لكي تتحول إلى سلطة رائدة في موضوع ما يجب عليك إطلاق منتَج ما لم يشهده العالم من قبل في السوق. لذا يتراجع العديد من الناس في النهاية بسبب وجود أعداد هائلة من الناس الذين يُقبِلون على هذا المجال، وأعداد كبيرة من المنتجات المتوفرة عبر الإنترنت، وهذا ما يجعل من المستحيل إعداد فكرة 100% رائدة، صحيح؟

الأخبار السارة هي أن ريادة الأعمال ليست عبارة عن سباق يفوز فيه الناس فقط، يمكن أن تكون ناجحاً كثيراً أيضاً في السوق الرقمية، وأنت تبيع منتَجاً يتحدث عن قطاع سوقي تم التطرق إليه كثيراً ولكن يجب على الحل الذي تقدمه أن يكون ملائماً لاحتياجات أحد المستخدمين المتواجدين في هذه السوق.

مثال: التصوير الفوتوغرافي، يمكن أن تقوم بإعداد كورس أو دورة على الإنترنت تشرح نمط الكاميرات التماثلية ومساعدة الناس الذين لديهم اهتمام باستخدام الكاميرات القديمة، ولكنهم لا يتقنون بعد أسلوب استخدامها. لاحظ أنه في هذا المثال لا يوجد أي شيء خارق أو رائد أو غير مطروق، لاسيما أن نمط الكاميرات التماثلية أو التناظرية هي تقنية قديمة أصبحت منسيّة، مقارنة مع أجهزة التصوير الرقمية الحديثة التي لدينا اليوم. لكن يمكنك أن تستغل اهتمام الجيل الجديد بمجال التصوير التماثلي لإطلاق منتَج يساعد ذلك الجمهور كثيراً.  

دعنا نصل إلى الاتفاق الآتي: اعتباراً من الآن، يجب عليك أن تفكر في ريادة الأعمال الرقمية على أنها مشاريع وخدمات تساعد الناس على حل مشاكلهم بغض النظر عن نوع المشكلات التي يواجهها هؤلاء المستخدمين. من خلال تداخل واتحاد بين مهاراتك واحتياجات جمهورك الذي يعيش مفهوم الابتكار والتطور.

10- من الصعب جداً إعداد منتَج ما

سوف أواجه عملاً شاقاً لإعداد منتَج رقميّ“… هكذا يتراجع العديد من الناس عن أفكارهم عملياً قبل أن يقوموا حتى بالمحاولة. ونحن لا نلقي اللوم عليهم، في المحصلة نجد هنا العديد من النصوص التي تعترف أن التحول إلى رائد أعمال أمر ليس بهذه السهولة، حيث يجب أن يتوفر لديك الوقت الكثير و يجب عليك إنفاق الكثير من المال للدخول في هذه السوق.

لكن الحقيقة هي أنه عندما تتقن الموضوع الذي تنوي التطرق إليه، فإن إعداد منتَج ما يعتبر فقط إحدى التفاصيل، يمكنك أن تختار إعداد كتاب الكترونيّ، ويمكن أن يتم كتابته على برنامج Microsoft Word أو على برنامج Google Doc (برنامجين مجانيّين ومن السهل أن يتم استخدامهما). وبعد ذلك تحول الصيغة إلى PDF حتى يقوم المشترون بالتحميل.

أيضاً يمكن إعداد فيديوهات تعليمية باستخدام الكاميرا في جهاز حاسوبك، أو بودكاست باستخدام مسجل الصوت على هاتفك الخليويّ، وغير ذلك من المنتجات.

ما نود أن نظهره لك من خلال هذه الأمثلة هو أنك لا تحتاج إلى جهود إنتاج كبيرة لإعداد منتَج رقمي عالي الجودة بشرط أن يكون المحتوى فيه قيّم من أجل العملاء الافتراضيين PERSONA وحتى يكون عوناً لهم في حل مشكلاتهم.

بالطبع إن الاعتماد على بنية تقنية أكثر تطوراً، فريق عمل رائع، وموارد تجسّد فكرتَك على أرض الواقع أمر يُنصَح به بشدة، هكذا تعمل على زيادة مرئية منتَجك وحضوره ولكن إذا كان لديك القليل من المال لاستثماره في البدء، وتعلم جيداً كيف تشرح ما تقول بخصوص موضوع محدد، فإن انتظار توفر الظروف الرائعة والممتازة لا يجدي نفعاً فقط يؤخر البدء في أعمالك التجارية.

لقد عبّر السيد (جواو بيدرو ريزيندي) الرئيس التنفيذي لهوت مارت في مقابلة يتحدث فيها عن أن التنفيذ هو أكثر أهمية بكثير من التقنية، وقال بالضبط “إن التقنية موجودة من أجل تحسين عمل ما، أما إذا لم يكن لديك أي شيء في الأساس لتعمل به فليس لديك أي شيء على الإطلاق“.

استغل الفرصة و اقرأ المزيد من منشوراتنا ذات الصلة:

إذاً: نفذ، نفذ، نفذ العمل ولا تنتظر كثيراً

بعد قراءة العديد من الخرافات، قد وصلنا إلى نهاية هذا المنشور. وبعد الانتهاء من القراءة آمل أن تكون أكثر تفاؤلاً كي تبدأ بالعمل في سوق المنتجات الرقمية وتحقق الحلم الكبير الذي تأمله وهو الاستقلال الماديّ اعتماداً على مهاراتِك.

هل هناك خرافات أخرى قد سمعتَ بها تتعلق بسوق المنتجات الرقمية ولم نذكرها هنا في النص؟ شاركها معنا هنا عبر مساحة التعليقات! وإلى اللقاء القريب!!!

 

Nosso site utiliza cookies para melhorar sua experiência de navegação.