تعرف على التحديث الجديد الذي طرأ على خوارزميات محركات البحث - Google BERT

تعرف على التحديث الجديد الذي طرأ على خوارزميات محركات البحث - Google BERT

اكتشف كيف تستفيد من المستجدات التي حملتها لك خوارزمية Google BERT لتحتل المراتب الأولى في جوجل

إذا كان لديك موقع الكتروني أو مدونة على الانترنت، بالطبع قد سمعت عن خوارزميات جوجل، وإذا كنت تتابع هذه المستجدات في الوقت الحالي الآن، فبالتأكيد قد سمعت عن خوارزمية جوجل BERT  

بشكل عام، إذا لم تسمع من قبل عن خوارزميات جوجل أو دورها المهم في عملك التجاري، ربما حان الوقت الآن لتتعرف على هذه الخوارزميات الآن، وتدرك أهميتها ودورها في تقرير عدد الزيارات والمشاهدات التي تكسبها صفحات موقعك، الأمر الذي له علاقة مباشرة بمدى البزنس، وكمية المبيعات ربما.

هل شعرت بأهمية ذلك؟ لأن خوارزميات محركات البحث هي التي تحلل عدة عوامل، بعضها معروف وبعضها يتم اكتشافه بعد، وبناء على ذلك تقول لجوجل أي الصفحات المنشورة على الانترنت تستحق أن تظهر في المراتب الأولى لنتائج البحث عندما يكتب المستخدم أحد المفاهيم في محرك البحث.

إن خوارزمية جوجل bert هي واحدة من التحديثات الجديدة التي طرأت على لوغاريتمات جوجل، وتشكل نظام الذكاء الاصطناعي لجوجل، لهذا من المهم أن تتابع هذا المقال لتتعرف على التفاصيل الآن وتجري التعديلات المطلوبة اللازمة على موقع الويب سايت لديك وتستفيد الآن.

خصوصاً أننا نشهد شركة جوجل قد اطلقت تغيير كبير جداً في هذا المجال، بعد آخر تحديث لذلك منذ حوالي خمس سنوات مضت، وشهدنا فيه سابقاً ظهور الخوارزمية RankBrain.

معلومات أولية عن خوارزمية جوجل BERT 

يُقدّر أن هذه الخوارزمية الجديدة تطال صفحة واحدة من أصل كل 10 صفحات في الويب، وينجم عن هذا بالتأكيد تغييرات جذرية في الترتيب والأسلوب الذي ستظهر عليه صفحات الويب عندما تبحث عن مفهوم أو شيء معين على الويب.

تم إطلاق هذه اللوغاريتمية في نهاية شهر أكتوبر العام الماضي 2019، وطالت نتائج البحث المكتوبة باللغة الانجليزية أولاً، ومن المتوقع أن تأثير هذه الخوارزمية الآن بات يطال نتائج البحث المكتوبة بلغات أخرى.

شاهد هذا الفيديو التقديمي الذي عثرنا عليه من يوتيوب، نعلم أنه باللغة الانجليزية، لكننا سنعطيك المضمون فيما يلي:

مصدر الفيديو: يوتيوب

على حسب الفيديو، جاء هذا التحديث (BERT) كثمرة من ثمار الذكاء الاصطناعي Artificial Intelligence . هو ترسيخ لتجربة المستخدم وتسهيل عثوره على النتائج الصحيحة والملائمة لما يبحث عنه، أي يمكن لهذه الخوارزمية أن تتعلم سلوك الباحث عن المعلومات، وتظهر له بناء على ذلك النتائج التي تفي بالغرض.

يضمن المستخدم عندها الحصول على النتائج الصحيحة التي تجعل تجربته رائعة في البحث، فكما نعلم، كل المعايير والشروط – التي يحددها جوجل للمعلومات والصفحات التي سيتم منحها الأولوية – تراعي أساساً تجربة المستخدم وتركز على منحه تجربة رائعة جداً تغني خبرته وتقدم له الفائدة.

تعريف اللوغاريتمية Google BERT

BERT هو اختصار للمفهوم: Bidirectional Encoder Representations from Transformers، والذي يعني تقنية حديثة من أساليب ومعالجات اللغات الطبيعية Natural Language Processing أو اختصاراً نسميها NLP.

يبدو الاسم معقداًَ بعض الشيء، وحتى صعب الفهم، باعتبار أن اللغة تقنية بعض الشيء، وتقوم على مستويات عالية من الاختصاص، لكن الغرض من وجود هذه الخوارزمية نعتقد أنه أصبح واضحاً.

الخوارزمية هي تقنية من تقنيات الشبكة العصبية التي تم اختراعها بهدف تحسين عملية معالجة اللغة الطبيعية. أي أنها تساعد روبوتات جوجل Google Robots على فهم اللغة بطريقة أكثر قرباً من طريقة الكائن البشري في الفهم.

تستعمل المنصة نظاماً للترتيب وتتابع ما هو مكتوب على الإنترنت وترصد صفحات الويب، آخذةً في عين الاعتبار الكلمة الرئيسية keyword التي يستعملها المستخدم في البحث عما يريد. لكن بالمقابل، من خلال Google BERT بإمكان جوجل أيضاً تحليل السياق والمعنى السائد للعبارة.

بكلمات أخرى، يأخذ النموذج الحديث للخوارزمية ترتيب المفاهيم في الجملة التي يستعملها الشخص في البحث. لهذا السبب سيكون جوجل قادراً على تحليل العبارة التي يكتبها الزائر أو المتصفح تحليلاً كاملاً، ويأخذ في الاعتبار السياق أو الـ CONTEXT لكل كلمة بالاستناد إلى المفاهيم التي تأتي قبل وبعد هذه الكلمة الرئيسية، لهذا السبب يحمل اسم الخوارزمية BERT المصطلح (BIDIRECTIONALبمعنى ثنائي التوجيه أو ثنائي الجانب.

أي أن جوجل اعتباراً من الآن سيكون قادراً على فهم نية وقصد المستخدم من البحث الذي يقوم به على جوجل وسيحاول عرض النتائج التي تتوافق تماماً مع ما يريد.

خوارزمية جوجل BERT من الناحية العملية

أثناء الإعلان الرسمي عن تقنية Google BERT، قدم جوجل بعض الأمثلة عن تأثير الخوارزمية على ظهور المقالات وصفحات الويب ضمن صفحة نتائج البحث أو SERP.

 كمثال على الفائدة التي جلبها Google BERT لجوجل:

المقارنة بين نتيجتين للبحث بعنوان: 

 “2019 brazil traveler to usa need a visa”

وهي عبارة مفادها أن السكان البرازيليين الآن أصبحوا يحتاجون إلى (تأشيرة دخول) فيزا للسفر إلى الولايات المتحدة.

نتيجة بحث بواسطة جوجل تظهر تأثير Google BERT.

نتيجة بحث بواسطة جوجل تظهر تأثير Google BERT.

مصدر الصورة: المقال

في العبارة الانجليزية نلاحظ أن حرف الجر (to) يشير إلى أن المستخدم يريد معرفة أمر يتعلق بمكان، بالذهاب أو الانتقال من مكان إلى آخر، وبالتحديد شخص مسافر من البرازيل إلى الولايات المتحدة (بهذا الترتيب)

قبل التوصل إلى Google BERT، لم يكن باستطاعة جوجل أن يدرك مدى العلاقة بين أحرف الجر والكلمات الرئيسية، وكان يعرض نتائج المستخدم بشكل عام، والتي من بينها قد تكون الصفحات التي تتحدث عن سفر شخص من الولايات المتحدة إلى البرازيل (وليس هذا هو الترتيب المقصود الذي أراده المستخدم من جوجل).

مثال آخر على التأثير الذي جاءت به خوارزمية جوجل BERT 

“can you get medicine for someone pharmacy”

بمعنى: هل يمكن أخذ دواء من صيدلية أحد؟

مثال آخر يوضح الفائدة التي حققتها خوارزمية جوجل BERT من أجل جوجل

مثال آخر يوضح الفائدة التي حققتها خوارزمية جوجل BERT من أجل جوجل

مصدر الصورة: المقال

ربما كان المستخدم الذي كتب هذه العبارة في مربع البحث في جوجل يريد أن يعرف إذا كان هناك مشكلة في شراء الدواء لشخص ومعه الوصفة لكن من دون أن يكون المريض معه. لكننا نرى أن نتائج البحث التي ظهرت غير متوافقة مع تساؤله.

قبل التوصل إلى اختراع خوارزمية جوجل bert ، كان محرك البحث يأخذ في الاعتبار الكلمتين الرئيسيتين “دواء” و “صيدلية”، ويتجاهل السياق العام للجملة الكاملة التي كتبها المستخدم أو الزائر. ولهذا السبب كانت النتائج التي تظهر تتعلق بوصفة طبية مثلاً.

أما بعد ظهور Google BERT، فإن السياق العام للكلمات بات يتم أخذه في عين الاعتبار وتغيرت النتائج التي يظهرها جوجل كلياً. فالنتيجة الأولى للبحث (الآن) تجيب المستخدم تماماً على تساؤله، إذ توضح إذا كان ممكناً بالفعل أن تأخذ الدواء وتشتريه لمريض – إذا كانت معك الوصفة من دون أن يكون المريض برفقتك –

أي أن جوجل قد أصبح بالفعل قادراً على إدراك المعنى والقصد الذي يريده المستخدم من بحثه وبشكل دقيق مراعياً المعنى والسياق العام بالكامل والترتيب الدقيق للكلمات في الجملة، كنتيجة على ذلك، يقدم للمستخدم النتائج الأكثر دقة ووضوحاً.

كيف ستعمل الخوارزمية الأقدم RankBrain الآن؟

لمَن لا يعرف، تشكل اللوغارتمية RankBrain الطريقة الأولى التي تستند على مبدأ الذكاء الاصطناعي التي طورها جوجل ليفهم بشكل أفضل الأبحاث التي يقوم بها المستخدمون.

من خلال تحليل المفاهيم المستخدمة في البحث، تحليل المحتوى الموجود في مواقع الويب المدرجة ضمن نتائج البحث، وكذلك سلوك المستخدم الرقمي أثناء نقره على النتائج، ينوي RankBrain أن يفهم ما يريده المستخدم من بحثه بشكل أعمق.

بالإضافة لذلك، تعمل هذه الخوارزمية على تعديل إظهار النتائج بما يتوافق مع سلوك كل صفحة من صفحات البحث المتشابهة في البحث والتي قام بها المستخدم ذاته وعثر عليها خلال مرات سابقة.

يمكننا أن نستنتج أن هدف اللوغارتمية RankBrain يشبه هدف الخوارزمية BERT والذي يقوم على فهم قصد وغاية البحث الذي يقوم به المستخدمون وإظهار النتائج الأكثر دقة.

يمكننا اعتبار الاثنين متكاملين، الواحد يكمل عمل الآخر ويفيد جوجل.

وفي هذا الموقف بالذات، يمكن لجوجل أن يختار الاعتماد على الخوارزمية BERT لوحدها أو الخوارزمية RankBrain منفردة أو الاثنتين معاً في تحليله للكلمة أو العبارة التي يرغب المستخدم في البحث عنها.

تأثيرات الـ BERT على منتجات جوجل الأخرى

من المحتمل جداً أن هناك منتجات أخرى تحمل الماركة جوجل قد تتأثر بولادة هذه التقنية الجديدة.

إحدى هذه الأدوات والمنتجات هو مساعد جوجل Google Assistant فعندما يقوم أحد المستخدمين بالاعتماد على مساعد Google تتحول نتيجة البحث التي توافق ما يريده المستخدم إلى Snippet (ذلك المربع الذي يظهر لك مباشرة قبل أية نتيجة بحث أخرى، ويكون ملخصاً لما يتم البحث عنه)، هذه النتائج التي تظهر بهذه الصورة قد يطالها تغييرات أيضاً بوجود الـ Google BERT.

بالإضافة لذلك، هناك منصات مثل اليوتيوب وخرائط جوجل Google Maps يمكن أن تتأثر أيضاً بولادة هذه الخوارزمية، باعتبار أن كلا المنصتين يتم استخدامها بكثرة للبحث عن المحتوى.

كيف أستفيد من مستجدات BERT في موقعي؟

أجاب على هذا السؤال في الحقيقة السيد (داني سوليفان – Danny Sullivan) المتحدث باسم جوجل، عن الأمور ذات الصلة بالأبحاث و نتائج البحث، حيث غرد على حسابه تويتر قائلاً:

تغريدة Danny Sullivan المتحدث باسم جوجل عن خوارزمية جوجل BERT

تغريدة Danny Sullivan المتحدث باسم جوجل عن خوارزمية جوجل BERT

مصدر الصورة: تويتر

“ليس هناك أي شيء يجب تحسينه باستخدام الخوارزمية BERT ولا أي شيء لأحد ما، بل إن الأساس في كل ما نقوم به هو مكافأة المحتوى الرائع وهذا العامل يبقى كما هو بدون أي تغيير”.

في الحقيقة، على مر السنوات، النصيحة التي يقدمها جوجل لكل موقع يريد أن يكسب ترتيباً جيداً ضمن نتائج البحث هي  أن صناعة المحتوى الممتاز، الرائع، المحتوى الذي يتمتع بالجودة والنوعية، والقادر بكفاءة على الإجابة عن كافة التساؤلات ونقاط الغموض لدى المستخدمين.

وباعتبار أن الخوارزمية BERT قد تم اختراعها لفهم وتفسير نية وغاية كل عملية بحث يقوم بها الزائر أو المتصفح، يزداد بالفعل أهمية إعداد محتوى هام ومفيد لكسب المراتب الأولى في جوجل.

خاتمة

على حسب ما قرأت في هذا المقال المهم، يشكل إعداد المحتوى المفيد والواضح والعميق أساساً ليحتل موقعك أو مدونتك المراتب الأولى في جوجل، في المحصلة، ما يسعى إليه جوجل بكل تأكيد هو خدمة المتصفح والمستخدم، ومساعدتهم في العثور على نتائج تلبي حاجاتهم وتحل لهم تساؤلاتهم ومشكلاتهم.

فالحل بيدك إذاً، شاركنا بما تشعر به، برأيك أو تساؤلاتك عبر مساحة التعليقات لنتعلم معاً ونتقدم معاً.

نتمنى لك التوفيق ونشارك معك مقالاً لتتعرف على تقنية Skyscraper لتحتل المراتب الأفضل بالفعل في جوجل.

إلى اللقاء في تدوينة اخرى ومنشور آخر

السلام عليكم!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎