كيف تربح المال من الانترنت بإعطاء دروس تعليمية ؟

كيف تربح المال من الانترنت بإعطاء دروس تعليمية ؟

تعلم كيف تستخدم معارفك لتحصل على المال والإيراد ! موضوع لطالما انتظره الكثير من الناس!

أصبحتَ تعلم أن سوق العمل تمر بتحولات لا تعد ولا تحصى. انطلاقاً من هذا لاحظنا أن بعض المهن تفقد الحيز الذي تتمتع به، لكن في نفس الوقت، نلاحظ العديد من المهن الأخرى في طريقها إلى الظهور.

في هذا السياق، تألقت الإنترنت كإحدى أكبر الوسائط الرائدة في الثورة التقنية، وعملت كمسرح ليُظهر عاملون جدد مهاراتهم.

إن العمل اون لاين ، في المكان والزمان الذي تريده، لم يعد حلماً بعيد المنال والتحقيق. هناك آلاف الناس الذين بدأوا بالاستفادة حقاً من مزايا العمل عن بعد وبما يتخطى الحدود. يمكن العمل من المنزل، وأنت جالس أمام فنجان القهوة العربية الشهي، وأنت متواجد في مدينة أخرى، أو حتى في طرف آخر من العالم.

من بين المهن الجديدة الرئيسية التي تظهر في هذه السوق هي مهنة المؤثر الرقمي أو Digital Influencer ، مهنة اليوتيوبر Youtuber و الانستغرامر Instagrammer . لكن لا يمكن اعتبار أن المهن التي تتعلق عملياً بالطابع الرقمي هي فقط المهن التي يتم تسليط الضوء عليها فقط.

هل تعلم أن جزءاً كبيراً من الأعمال التقليدية يمكن أن تتلاءم مع الوسط الافتراضي ؟

إن إحدى هذه المهن التقليدية التي تتلاءم بشكل جيد جداً مع العالم اون لاين هي مهنة الأستاذ (المدرس). تعتبر الدورات التعليمية اون لاين ، الدروس الخصوصية والصيغ الأخرى من التعليم عن بعد تحتل الصدارة في قائمة المهن اون لاين ، والطلب على الدروس الخصوصية أصبح يتزايد في كل مرة أكثر.

وهذا يحدث لأن الناس يبحثون بشكل متواصل عن المزيد من المعرفة، أيضاً الأجيال الجديدة لا تركز فقط على الدروس التقليدية . بل هذه الأجيال تسعى وراء المعلومات وتهتم بطرق أخرى بديلة من التعليم.

ولهذا السبب نجد فكرة دروس خصوصية اون لاين تكتسب تألقاً كبيراً عند الحديث عن طرق العمل على الانترنت.

إذا كنت مدرساً أو لديك موضوع تتقنه وترغب في مشاركته مع أشخاص آخرين، فإن إعطاء دروس خصوصية اون لاين تعتبر طريقة عظيمة يمكنك الاعتماد عليها!

في هذه المقالة سوف نتحدث عن المزايا التي تتحقق لك عندما تعمل مدرساً خصوصياً، وسوف نقدم لك العديد من النصائح التي تستطيع من خلالها أن تبدأ بالعمل في هذا المجال.

ما هي مزايا إعطاء دروس خصوصية اون لاين ؟

تُعبر السوق العصرية عن ميل متزايد لتطوير الأفكار التي يمكن أن تتلاءم وتنخرط في العالم الافتراضي. من خلال ذلك نجد مزايا عديدة يمكن أن تتحقق فقط من خلال إعطاء دروس خصوصية اون لاين و على الإنترنت.

أعددنا قائمة من المزايا الرئيسية كي تبدأ بإعطاء دروس خصوصية اون لاين :

1. العمل دون الحاجة إلى الخروج من البيت

يمكن إعطاء دروس خصوصية على الإنترنت ضمن بيئة المنزل حيث تسكن، دون الحاجة إلى استئجار مكان ما فقط لهذه الغاية.

عندما نتحدث عن العمل دون الخروج من المنزل ، لا نقول أبداً أنه يمكنك إعطاء الدرس بينما تقوم بأعمال المنزل. بالعكس تماماً، ننصحك أن تقوم بفصل حيز صغير من منزلك كي تتمكن من تسجيل الدروس على الكاميرا أو تسجيلها بشكل حي live.

ما نتحدث عنه هنا هو الراحة التي سوف تنعم بها، بمجرد عدم الحاجة إلى الخروج من المنزل لممارسة نشاط ما. وهذه هي إحدى أكبر المزايا التي تتحقق لك من العمل الافتراضي.

يمكن تقديم الدروس الخصوصية عند الطلب، و بموجب مخطط تنظيمي محدد من قبل الشخص الأكاديمي، ننصحك بالتوفيق بين هذا العمل والأعمال اليومية التي تقوم بها عادة.

2. ربح الوقت الذي كنت ستخسره في النقل

هذه ميزة ينعم بها العامل الذي يعطي دروس خصوصية اون لاين وكذلك الطلاب الذين يفضلون هذه الطريقة في التعليم.

إن الدراسة اون لاين تعد فائدة كبيرة وخصوصاً لمَن يعيش في المدن السكنية الكبرى، حيث يعتبر الانتقال من نقطة إلى أخرى ضمن المدينة أمراً مكلفاً ويسبب التأخير.

وهنا يستفيد المدرس الخصوصي أيضاً، حيث لا يحتاج إلى الذهاب إلى العمل. من خلال ذلك، يمكن استخدام هذا الوقت بأكمله للقيام بنشاطات أخرى ، مثل تحضير الدروس أو حتى الترفيه.

في عالم يعتبر تسود فيه القاعدة: الوقت يعني المال، يعتبر كسب بضع ساعات في اليوم أمراً عظيماً.

3. توفير المال المصروف على وسائل النقل ووجبات الغذاء

بما أننا نتحدث عن الاقتصاد، عن توفير المال من الانتقال عبر المدينة، نلاحظ أنه يمكن توفير المال.

قد يبدو الأمر طفيفاً، لكن يعتبر المصروف الذي ينفقه المرء على وسائل النقل في الذهاب إلى العمل، وكذلك تناول الطعام في المطاعم من أكبر المصروفات في الحقيقة.

باعتبار أنه يمكن تنظيم دروس خصوصية اون لاين في أي مكان وحصراً في الأوساط السكنية، هذا يجعل العامل يوفر المال المصروف على الوقود أو وسائل النقل العام ، وكذلك تناول الطعام خارج المنزل شهرياً.

4. إمكانية إعطاء دروس للطلاب أينما تواجدوا

إحدى أكبر المحددات (العوائق) التي قد يواجهها العاملون الذين يعطون دروس خصوصية عبر الأوساط المادية هي التوضع الجغرافي. والأمر يصبح صعباً جداً أو شبه مستحيل عندما نتحدث عن وجود الطلاب في مدن أخرى ضمن البلد الواحد أو في بلدان أخرى!

هذا العائق لا يوجد أبداً عندما نتحدث عن الدروس أون لاين. يمكن إعطاء دروس لأي شخص كان، بغض النظر عن المكان الذي يتواجد فيه.

فالمادة التعليمية متوفرة على الإنترنت، لهذا السبب يمكن للطالب أن يحصل على هذه المواد التعليمية أينما كان ومتى أراد ذلك؛ وهذا في حد ذاته يشكل عاملاً مميزاً للدروس الخصوصية على الانترنت.

5. إمكانية العمل أثناء السفر

إحدى أكبر الأحلام العصرية في أيامنا هذه تكمن في التوفيق بين العمل والسفر. يعتبر الرحالة الرقميون أو Digital Nomad عاملين يعملون ويسافرون في الوقت نفسه، وهم متواجدون هنا كي يظهروا لنا أن هذا الحلم يمكنه أن يتحول إلى حقيقة.

أغلب الأعمال التقليدية يمكن أن تتأقلم مع الوسط الافتراضي، وهذا هو حال الدروس الخصوصية، التي يمكن إدارتها وتطويرها عن طريق الإنترنت ، وفي أي مكان كان في العالم.

لمَن يرغب في العمل والسفر في نفس الوقت ، فإن التحول إلى مدرس خصوصي اون لاين يمكن أن يكون الخيار الأفضل.

ما هي المواد التي يمكن تعليمها على الانترنت ؟

جميع المواد التعليمية يمكن إدارتها في الوسط الرقمي اون لاين. وبعض هذه المواد يتأقلم بشكل أفضل في السياق الافتراضي.

إليك بعض المواد التعليمية الرئيسية :

1. اللغات

تعتبر اللغات إحدى الدورات الأكثر طلباً في السوق. هناك العديد من الأسباب التي تدفع الناس إلى تعلم لغة جديدة، فهذا يحسن كثيراً من سيرتهم الذاتية curriculum vitae، ويمكنهم التحدث مع أصدقائهم أو زملائهم الأجانب، أو حتى السفر بالتبادل الطلابي إلى دول أجنبية للدراسة أو اتباع دورات.

2. تقديم دروس تقوية لطلاب المدارس (رياضيات، فيزياء، علوم أحياء، الإنشاء واللغة العربية )

تعد الدروس الخصوصية اون لاين التي تهدف إلى تقوية الطلاب في بعض المواد الدراسية أحد أكبر الطلبات في كل سنة. سواء خلال المرحلة الابتدائية، المرحلة الإعدادية أو الثانوية ، هناك دوماً طلاب بحاجة إلى مثل هذا الدعم والتقوية، ويعتبرون مستعدين دوماً لدفع المال مقابل ذلك.

3. التحضير لقبولٍ جامعي أو مسابقات

سنوياً يتم افتتاح مئات المسابقات والشواغر في الجامعات من خلال الخضوع إلى فحص القبول الجامعي، في جميع بلدان العالم. هناك دوماً طلاب لا يعلمون كيف يمكنهم التحضير جيداً والاستعداد لإجراء الفحوص وامتحانات التقييم، لهذا يلجؤون إلى دورات تحضيرية اون لاين؛ وهذا يشكل إحدى الأسواق الرئيسية الملائمة للمدرسين الخصوصيين.

4. الفنون

إن عدد الأشخاص المهتمين بالفنون لا يتوقف عن الارتفاع. وهم أشخاص يرغبون في التعلم لإغناء معارفهم الثقافية، أو كي يعملوا في هذه المجال؛ فنانين !

5. الموسيقى

تعد دورات تعليم الموسيقى طريقة عظيمة لمَن يرغب في إعطاء دروس خصوصية اون لاين . بالإضافة إلى الطلب الموجود لاستخدام هذه الأدوات الموسيقية، هناك أشخاص يبحثون عن عاملين يعرفون نظريات موسيقية أو يجيدون صيانة هذه الآلات الموسيقية.

6. الطهي

إن التلفاز مليء ببرامج الطبخ. والتفسير لذلك بسيط جداً: لا يزال الطهي يعتبر أحد ملذات الحياة. لهذا تحظى الدروس الخصوصية على الإنترنت التي تتحدث عن الطهي بإقبال كبير من المستهلكين؛ خصوصاً تلك الدروس التي تعلم طريقة عمل وصفات.

7. الأموال

يمثل هذا الجانب أيضاً أحد الجوانب التي تحظى بإقبال كبير، ومن جميع شرائح المجتمع، سواء من قبل الشباب الراغبين في تنظيم مصاريفهم المالية أكثر، وتجنب تبديد المال، أو الراشدين الراغبين في الحصول على حياة مستقرة مادياً وتنظيم أموالهم .

إن توفر دروس خصوصية اون لاين تعلّم كيفية إدارة المصروفات هو أمر يساعد كثيراً ويحظى بإقبال كبير، مما يشكل فرصة كبيرة لك إذا كنت خريجاً في مجال إدارة الأموال أو الاقتصاد

من الجدير بالذكر أيضاً أنه حتى الحاجة إلى دروس خصوصية اون لاين عن إدارة الأموال تنبع من الأمهات الراغبات في التوفير أيضاً، وحتى رجال الأعمال الراغبين في تحسين مواردهم!

كيف يمكن إعطاء دروس خصوصية اون لاين ؟

والآن بعد أن لاحظت المزايا التي تتحقق لك من العمل مدرس على الإنترنت ، وأصبحتَ تعلم أن كل مادة تعليمية يمكن تعليمها على الإنترنت ، نجد أنه من المهم أن نخبرك عن الأمور التي تحتاج إليها كي تبدأ بإعطاء دروس خصوصية في الوسط الرقمي.

من المهم أن نشير إلى أنه في المنصة هوت مارت لا يمكن إعطاء دروس أونلاين بشكل LIVE مباشر، كما هو الحال في سكايب، فلا تعتبر جميع طرق إعطاء الدروس على الانترنت متاحة عبر المنصة هوت مارت. أما في حال كان لديك أي محتوى مسجل مسبقاً، يمكن أن تسوق له وتبيعه عبر المنصة هوت مارت مهما كانت صيغته. للتعرف على أنواع المنتجات الرقمية التي يمكن المتاجرة بها عبر المنصة هوت مارت، اقرأ هذا المقال.

1. اختر موضوعاً كي تتحدث عنه

قد يبدو الأمر بديهياً جداً ، ولكن في الحقيقة إن الخطوة الأولى التي يجب عليك تحديدها جيداً هي الموضوع الذي سوف تتطرق إليه في دروسك الخصوصية على الإنترنت.

إذا كنت مدرساً لمادة معينة، يمكنك تدريسها على الإنترنت، وإعداد دورات تعليمية تتعمق فيها أكثر بالأبحاث التي تعلمها. لكن إذا لم تكن تعطي دروساً من قبل، فكّر في أمر تجيد القيام به بشكل جيد، ويمكنك تعليمه للآخرين.

المهم هو أن تختار مجال تتحدث عنه، واعتباراً من هذا المجال، تفكر في أنواع المحتويات التي يمكن أن تجلب لك الطلاب.

2. كُن أخصائياً في مادة معينة

بالإضافة إلى اختيار الموضوع الذي سوف تتحدث عنه في دروسك الخصوصية اون لاين، من الجوهري أن يتقن المدرس المحتمل المادة جيداً.

لا نقصد هنا في حديثنا أنه يجب على الشخص أن يكون مختصاً أكاديمياً وحائزاً على شهادة عليا؛ فالدروس الخصوصية يمكن أن يتم إعطاؤها سواء من قبل الأساتذة الحائزين على شهادة عليا أو من قبل الأشخاص الذين لديهم معرفة واسعة في مجال محدد.

حتى الناس الذين يمكنهم التعلم بمفردهم ، والذين لم يدرسوا أبداً في صف يمكن لهم إعطاء دروس خصوصية اون لاين ، بشرط أن يتقنوا جيداً المادة التي سيدرّسونها.

3. حدد صيغة الدروس على الإنترنت

بعد اختيار الموضوع الذي ستتحدث عنه، يمكن أن تفكر في الصيغة التي سوف تكون عليها دروسك التعليمية اون لاين.

تتيح الإنترنت أنواعاً عديدة من المحتويات. لكن، بالتفكير في دروس خصوصية اون لاين ، تعتبر الدورات على شكل فيديوهات هي الصيغة الأكثر شيوعاً ، والتي تثير المزيد من الانتباه؛ خصوصاً بسبب أسلوبها الذي يتيح لك أن تشرح كل شيء بوضوح ، وتسبب استيعاباً أسرع.

بالطبع يمكنك إعداد موادك مثل كتب رقمية، بودكاست، انفوجرافيك وأنواع أخرى من المواد. لكن فكر دوماً في كيفية تحسين موادك كي تعلم جمهورك.

(يمكنك استغلال الفرصة الآن وتتعرف على الصيغة الأفضل التي تلائم دورتك التعليمية اون لاين في هذه التدوينة).

4. ليكن لديك اتصال جيد بالإنترنت

تعتبر الإنترنت أداة العمل الرئيسية لعمل الأستاذ الخصوصي، والذي يعمل في الوسط الافتراضي. لهذا السبب، من الجوهري الاعتماد على وجود باقة إنترنت آمنة، لا تعاني من تقطعات وتتمتع بسرعة معقولة.

من المهم أن يتم تنصيب برمجيات جيدة للتواصل مثل السكايب، وخصوصاً الاعتماد على منصة دورات تعليمية اون لاين متكاملة. من خلال هذه الأدوات يمكن من الناحية العملية تقديم دورات تعليمية خاصة اون لاين.

5. كن شخصاً يتمتع بمهارات التواصل، كُن منظَّماً ومسؤولاً

بغض النظر عن مستوى الإعداد الأكاديمي ، يعتبر من البديهي أن يكون لديك تواصل جيد ، وأن تكون مُنظَّماً وتتمتع بالمسؤولية في تنفيذ أعمالك.

حتى لو كان الأمر يتعلق بالعمل اون لاين ، يحتاج الأمر إلى سلوك جيد. في المحصلة، سوف يحصل الأستاذ على المال مقابل ذلك.

كيف يمكن كسب طلاب لإعطاء دروس خصوصية اون لاين ؟

هناك طرق عديدة تساعدك على كسب طلاب جدد وتوسيع مجال أعمالك التجارية.

أ. التسويق للدروس بشكل شفوي

إن الأسلوب التسويقي الشفوي هو إحدى الصيغ الأكثر تقليدية كي تتمكن من الحصول على عملاء. حيث يسمع أحد ما بفكرة، ويخبر بها شخصاً آخر، وهذا الشخص بدوره يخبر شخصاً آخر، وهكذا يعلم بذلك العديد من الناس بنشاط ريادة الأعمال الذي تقوم به.

ب. وجود مدونة تتحدث عن قطاعك السوقي

هناك نصيحة قيّمة موجهة لمَن يعطي دروساً خصوصيةً على الإنترنت ، وهي إعداد مدونة لمشاركة المواد الغنية الزاخرة بالمعلومات مع الطلاب المحتملين.

هذا الحيز لا يجب أن يُستخدم فقط للدعاية، بل بشكل أساسي من أجل التسويق للمحتوى عالي الجودة، وتقديم نصائح و تعليقات تتحدث عن المادة التعليمية التي تعلمها.

ج. استخدام شبكات التواصل الاجتماعي

تعد شبكات التواصل الاجتماعي مصدراً عظيماً للحصول على حركة زيارات؛ هناك دوماً آلاف الناس الذين يدخلون إليها يومياً. لهذا السبب فإن المحافظة على حضور قوي على وسائل الإعلام الرئيسية ، وبناء علاقة مع الناس المتواجدين عليها هو أمر أساسي من أجل جذب العملاء.

د. إعداد الإعلانات على الإنترنت

تعد الإعلانات الممولة طريقة سريعة للارتقاء بالأعمال التجارية.

في بعض الأحيان، تكون فيها بحاجة إلى استثمار بعض المال كي تتمكن من النمو في السوق الرقمية. في البداية ، يمكن العمل فقط من خلال الحركة العضوية الطبيعية، لكن إذا كنت ترغب في الحصول على المزيد من النتائج، فكّرأيضاً في إعداد الحملات التسويقية اون لاين.

ه. إنشاء قناة على يوتيوب

هناك طريقة أخرى يمكنك من خلالها كسب بعض الطلاب وهي إنشاء قناة على يوتيوب .

يشكل اليوتيوب أكبر منصة لمشاركة الفيديوهات في العالم؛ من خلالها يمكن التسويق والترويج لمقتطفات معينة من دروسك، والإجابة على تساؤلات معينة تثير بذلك اهتمام العملاء المحتملين.

و. إعداد لوحات توضيحية، مجلدات وبطاقات تعريفية

لا زال الطلب كبيراً على مثل هذه الأدوات، على الرغم من أنها ليست شائعة كثيراً بالنسبة لمَن يعمل على الإنترنت.

مع ذلك، وبصفتك مدرّس، يمكن أن تكون مثل هذه المواد بديلاً جيداً لجذب العملاء إلى أعمالك التجارية. يمكن تثبيتها في الأماكن العامة؛ إذا كنت مدرساً في مدرسة يمكنك وضعها حتى في المدارس والجامعات، على لوحات الإعلانات.

ي. بناء علامة (ماركة) شخصية قوية

إن الدروس الخصوصية اون لاين ليست موارد تقدمها الشركات الكبرى، بل يقدمها شخص خبير يدرّس مادته التعليمية. لهذا السبب، من الجوهري أن يكون لاسمِ هذا الشخص الخبير والاختصاصي وزناً في السوق.

يجب التفكير في حياة المدرس بجميع جوانبها، بجانبها الشخصي والمهني على محمل الجد، بأسلوب يمنع تشكل انطباعات أو صورة سيئة عنه في المجتمع. كلما كانت سمعة وصورة هذا الشخص قوية وإيجابية كلما ازدادت شهرته أكثر.

هل أحببتَ هذا النص ؟ هل أثار فيك الحماس لكي تبدأ بإعطاء دروس خصوصية اون لاين والبدء بكسب المال من خلال التعليم ؟ أخبرنا بما تشعر به الآن عبر مساحة التعليقات، ربما نستطيع مساعدتك في أحد التفاصيل، كي نجعل في كل مرة حلمك أقرب إلى التحقيق !

إلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر!

أصبحتَ تعلم أن سوق العمل تمر بتحولات لا تعد ولا تحصى. انطلاقاً من هذا لاحظنا أن بعض المهن تفقد الحيز الذي تتمتع به، لكن في نفس الوقت، نلاحظ العديد من المهن الأخرى في طريقها إلى الظهور.

في هذا السياق، تألقت الإنترنت كإحدى أكبر الوسائط الرائدة في الثورة التقنية، وعملت كمسرح ليُظهر عاملون جدد مهاراتهم.

إن العمل اون لاين ، في المكان والزمان الذي تريده، لم يعد حلماً بعيد المنال والتحقيق. هناك آلاف الناس الذين بدأوا بالاستفادة حقاً من مزايا العمل عن بعد وبما يتخطى الحدود. يمكن العمل من المنزل، وأنت جالس أمام فنجان القهوة العربية الشهي، وأنت متواجد في مدينة أخرى، أو حتى في طرف آخر من العالم.

من بين المهن الجديدة الرئيسية التي تظهر في هذه السوق هي مهنة المؤثر الرقمي أو Digital Influencer ، مهنة اليوتيوبر Youtuber و الانستغرامر Instagrammer . لكن لا يمكن اعتبار أن المهن التي تتعلق عملياً بالطابع الرقمي هي فقط المهن التي يتم تسليط الضوء عليها فقط.

هل تعلم أن جزءاً كبيراً من الأعمال التقليدية يمكن أن تتلاءم مع الوسط الافتراضي ؟

إن إحدى هذه المهن التقليدية التي تتلاءم بشكل جيد جداً مع العالم اون لاين هي مهنة الأستاذ (المدرس). تعتبر الدورات التعليمية اون لاين ، الدروس الخصوصية والصيغ الأخرى من التعليم عن بعد تحتل الصدارة في قائمة المهن اون لاين ، والطلب على الدروس الخصوصية أصبح يتزايد في كل مرة أكثر.

وهذا يحدث لأن الناس يبحثون بشكل متواصل عن المزيد من المعرفة، أيضاً الأجيال الجديدة لا تركز فقط على الدروس التقليدية . بل هذه الأجيال تسعى وراء المعلومات وتهتم بطرق أخرى بديلة من التعليم.

ولهذا السبب نجد فكرة دروس خصوصية اون لاين تكتسب تألقاً كبيراً عند الحديث عن طرق العمل على الانترنت.

إذا كنت مدرساً أو لديك موضوع تتقنه وترغب في مشاركته مع أشخاص آخرين، فإن إعطاء دروس خصوصية اون لاين تعتبر طريقة عظيمة يمكنك الاعتماد عليها!

في هذه المقالة سوف نتحدث عن المزايا التي تتحقق لك عندما تعمل مدرساً خصوصياً، وسوف نقدم لك العديد من النصائح التي تستطيع من خلالها أن تبدأ بالعمل في هذا المجال.

ما هي مزايا إعطاء دروس خصوصية اون لاين ؟

تُعبر السوق العصرية عن ميل متزايد لتطوير الأفكار التي يمكن أن تتلاءم وتنخرط في العالم الافتراضي. من خلال ذلك نجد مزايا عديدة يمكن أن تتحقق فقط من خلال إعطاء دروس خصوصية اون لاين و على الإنترنت.

أعددنا قائمة من المزايا الرئيسية كي تبدأ بإعطاء دروس خصوصية اون لاين :

2. العمل دون الحاجة إلى الخروج من البيت

يمكن إعطاء دروس خصوصية على الإنترنت ضمن بيئة المنزل حيث تسكن، دون الحاجة إلى استئجار مكان ما فقط لهذه الغاية.

عندما نتحدث عن العمل دون الخروج من المنزل ، لا نقول أبداً أنه يمكنك إعطاء الدرس بينما تقوم بأعمال المنزل. بالعكس تماماً، ننصحك أن تقوم بفصل حيز صغير من منزلك كي تتمكن من تسجيل الدروس على الكاميرا أو تسجيلها بشكل حي live.

ما نتحدث عنه هنا هو الراحة التي سوف تنعم بها، بمجرد عدم الحاجة إلى الخروج من المنزل لممارسة نشاط ما. وهذه هي إحدى أكبر المزايا التي تتحقق لك من العمل الافتراضي.

يمكن تقديم الدروس الخصوصية عند الطلب، و بموجب مخطط تنظيمي محدد من قبل الشخص الأكاديمي، ننصحك بالتوفيق بين هذا العمل والأعمال اليومية التي تقوم بها عادة.

2. ربح الوقت الذي كنت ستخسره في النقل

هذه ميزة ينعم بها العامل الذي يعطي دروس خصوصية اون لاين وكذلك الطلاب الذين يفضلون هذه الطريقة في التعليم.

إن الدراسة اون لاين تعد فائدة كبيرة وخصوصاً لمَن يعيش في المدن السكنية الكبرى، حيث يعتبر الانتقال من نقطة إلى أخرى ضمن المدينة أمراً مكلفاً ويسبب التأخير.

وهنا يستفيد المدرس الخصوصي أيضاً، حيث لا يحتاج إلى الذهاب إلى العمل. من خلال ذلك، يمكن استخدام هذا الوقت بأكمله للقيام بنشاطات أخرى ، مثل تحضير الدروس أو حتى الترفيه.

في عالم يعتبر تسود فيه القاعدة: الوقت يعني المال، يعتبر كسب بضع ساعات في اليوم أمراً عظيماً.

3. توفير المال المصروف على وسائل النقل ووجبات الغذاء

بما أننا نتحدث عن الاقتصاد، عن توفير المال من الانتقال عبر المدينة، نلاحظ أنه يمكن توفير المال.

قد يبدو الأمر طفيفاً، لكن يعتبر المصروف الذي ينفقه المرء على وسائل النقل في الذهاب إلى العمل، وكذلك تناول الطعام في المطاعم من أكبر المصروفات في الحقيقة.

باعتبار أنه يمكن تنظيم دروس خصوصية اون لاين في أي مكان وحصراً في الأوساط السكنية، هذا يجعل العامل يوفر المال المصروف على الوقود أو وسائل النقل العام ، وكذلك تناول الطعام خارج المنزل شهرياً.

4. إمكانية إعطاء دروس للطلاب أينما تواجدوا

إحدى أكبر المحددات (العوائق) التي قد يواجهها العاملون الذين يعطون دروس خصوصية عبر الأوساط المادية هي التوضع الجغرافي. والأمر يصبح صعباً جداً أو شبه مستحيل عندما نتحدث عن وجود الطلاب في مدن أخرى ضمن البلد الواحد أو في بلدان أخرى!

هذا العائق لا يوجد أبداً عندما نتحدث عن الدروس أون لاين. يمكن إعطاء دروس لأي شخص كان، بغض النظر عن المكان الذي يتواجد فيه.

فالمادة التعليمية متوفرة على الإنترنت، لهذا السبب يمكن للطالب أن يحصل على هذه المواد التعليمية أينما كان ومتى أراد ذلك؛ وهذا في حد ذاته يشكل عاملاً مميزاً للدروس الخصوصية على الانترنت.

5. إمكانية العمل أثناء السفر

إحدى أكبر الأحلام العصرية في أيامنا هذه تكمن في التوفيق بين العمل والسفر. يعتبر الرحالة الرقميون أو Digital Nomad عاملين يعملون ويسافرون في الوقت نفسه، وهم متواجدون هنا كي يظهروا لنا أن هذا الحلم يمكنه أن يتحول إلى حقيقة.

أغلب الأعمال التقليدية يمكن أن تتأقلم مع الوسط الافتراضي، وهذا هو حال الدروس الخصوصية، التي يمكن إدارتها وتطويرها عن طريق الإنترنت ، وفي أي مكان كان في العالم.

لمَن يرغب في العمل والسفر في نفس الوقت ، فإن التحول إلى مدرس خصوصي اون لاين يمكن أن يكون الخيار الأفضل.

ما هي المواد التي يمكن تعليمها على الانترنت ؟

جميع المواد التعليمية يمكن إدارتها في الوسط الرقمي اون لاين. وبعض هذه المواد يتأقلم بشكل أفضل في السياق الافتراضي.

إليك بعض المواد التعليمية الرئيسية :

1. اللغات

تعتبر اللغات إحدى الدورات الأكثر طلباً في السوق. هناك العديد من الأسباب التي تدفع الناس إلى تعلم لغة جديدة، فهذا يحسن كثيراً من سيرتهم الذاتية curriculum vitae، ويمكنهم التحدث مع أصدقائهم أو زملائهم الأجانب، أو حتى السفر بالتبادل الطلابي إلى دول أجنبية للدراسة أو اتباع دورات.

2. تقديم دروس تقوية لطلاب المدارس (رياضيات، فيزياء، علوم أحياء، الإنشاء واللغة العربية )

تعد الدروس الخصوصية اون لاين التي تهدف إلى تقوية الطلاب في بعض المواد الدراسية أحد أكبر الطلبات في كل سنة. سواء خلال المرحلة الابتدائية، المرحلة الإعدادية أو الثانوية ، هناك دوماً طلاب بحاجة إلى مثل هذا الدعم والتقوية، ويعتبرون مستعدين دوماً لدفع المال مقابل ذلك.

3. التحضير لقبولٍ جامعي أو مسابقات

سنوياً يتم افتتاح مئات المسابقات والشواغر في الجامعات من خلال الخضوع إلى فحص القبول الجامعي، في جميع بلدان العالم. هناك دوماً طلاب لا يعلمون كيف يمكنهم التحضير جيداً والاستعداد لإجراء الفحوص وامتحانات التقييم، لهذا يلجؤون إلى دورات تحضيرية اون لاين؛ وهذا يشكل إحدى الأسواق الرئيسية الملائمة للمدرسين الخصوصيين.

4. الفنون

إن عدد الأشخاص المهتمين بالفنون لا يتوقف عن الارتفاع. وهم أشخاص يرغبون في التعلم لإغناء معارفهم الثقافية، أو كي يعملوا في هذه المجال؛ فنانين !

5. الموسيقى

تعد دورات تعليم الموسيقى طريقة عظيمة لمَن يرغب في إعطاء دروس خصوصية اون لاين . بالإضافة إلى الطلب الموجود لاستخدام هذه الأدوات الموسيقية، هناك أشخاص يبحثون عن عاملين يعرفون نظريات موسيقية أو يجيدون صيانة هذه الآلات الموسيقية.

6. الطهي

إن التلفاز مليء ببرامج الطبخ. والتفسير لذلك بسيط جداً: لا يزال الطهي يعتبر أحد ملذات الحياة. لهذا تحظى الدروس الخصوصية على الإنترنت التي تتحدث عن الطهي بإقبال كبير من المستهلكين؛ خصوصاً تلك الدروس التي تعلم طريقة عمل وصفات.

7. الأموال

يمثل هذا الجانب أيضاً أحد الجوانب التي تحظى بإقبال كبير، ومن جميع شرائح المجتمع، سواء من قبل الشباب الراغبين في تنظيم مصاريفهم المالية أكثر، وتجنب تبديد المال، أو الراشدين الراغبين في الحصول على حياة مستقرة مادياً وتنظيم أموالهم .

إن توفر دروس خصوصية اون لاين تعلّم كيفية إدارة المصروفات هو أمر يساعد كثيراً ويحظى بإقبال كبير، مما يشكل فرصة كبيرة لك إذا كنت خريجاً في مجال إدارة الأموال أو الاقتصاد

من الجدير بالذكر أيضاً أنه حتى الحاجة إلى دروس خصوصية اون لاين عن إدارة الأموال تنبع من الأمهات الراغبات في التوفير أيضاً، وحتى رجال الأعمال الراغبين في تحسين مواردهم!

كيف يمكن إعطاء دروس خصوصية اون لاين ؟

والآن بعد أن لاحظت المزايا التي تتحقق لك من العمل مدرس على الإنترنت ، وأصبحتَ تعلم أن كل مادة تعليمية يمكن تعليمها على الإنترنت ، نجد أنه من المهم أن نخبرك عن الأمور التي تحتاج إليها كي تبدأ بإعطاء دروس خصوصية في الوسط الرقمي.

1. اختر موضوعاً كي تتحدث عنه

قد يبدو الأمر بديهياً جداً ، ولكن في الحقيقة إن الخطوة الأولى التي يجب عليك تحديدها جيداً هي الموضوع الذي سوف تتطرق إليه في دروسك الخصوصية على الإنترنت.

إذا كنت مدرساً لمادة معينة، يمكنك تدريسها على الإنترنت، وإعداد دورات تعليمية تتعمق فيها أكثر بالأبحاث التي تعلمها. لكن إذا لم تكن تعطي دروساً من قبل، فكّر في أمر تجيد القيام به بشكل جيد، ويمكنك تعليمه للآخرين.

المهم هو أن تختار مجال تتحدث عنه، واعتباراً من هذا المجال، تفكر في أنواع المحتويات التي يمكن أن تجلب لك الطلاب.

2. كُن أخصائياً في مادة معينة

بالإضافة إلى اختيار الموضوع الذي سوف تتحدث عنه في دروسك الخصوصية اون لاين، من الجوهري أن يتقن المدرس المحتمل المادة جيداً.

لا نقصد هنا في حديثنا أنه يجب على الشخص أن يكون مختصاً أكاديمياً وحائزاً على شهادة عليا؛ فالدروس الخصوصية يمكن أن يتم إعطاؤها سواء من قبل الأساتذة الحائزين على شهادة عليا أو من قبل الأشخاص الذين لديهم معرفة واسعة في مجال محدد.

حتى الناس الذين يمكنهم التعلم بمفردهم ، والذين لم يدرسوا أبداً في صف يمكن لهم إعطاء دروس خصوصية اون لاين ، بشرط أن يتقنوا جيداً المادة التي سيدرّسونها.

3. حدد صيغة الدروس على الإنترنت

بعد اختيار الموضوع الذي ستتحدث عنه، يمكن أن تفكر في الصيغة التي سوف تكون عليها دروسك التعليمية اون لاين.

تتيح الإنترنت أنواعاً عديدة من المحتويات. لكن، بالتفكير في دروس خصوصية اون لاين ، تعتبر الدورات على شكل فيديوهات هي الصيغة الأكثر شيوعاً ، والتي تثير المزيد من الانتباه؛ خصوصاً بسبب أسلوبها الذي يتيح لك أن تشرح كل شيء بوضوح ، وتسبب استيعاباً أسرع.

بالطبع يمكنك إعداد موادك مثل كتب رقمية، بودكاست، انفوجرافيك وأنواع أخرى من المواد. لكن فكر دوماً في كيفية تحسين موادك كي تعلم جمهورك.

(يمكنك استغلال الفرصة الآن وتتعرف على الصيغة الأفضل التي تلائم دورتك التعليمية اون لاين في هذه التدوينة).

4. ليكن لديك اتصال جيد بالإنترنت

تعتبر الإنترنت أداة العمل الرئيسية لعمل الأستاذ الخصوصي، والذي يعمل في الوسط الافتراضي. لهذا السبب، من الجوهري الاعتماد على وجود باقة إنترنت آمنة، لا تعاني من تقطعات وتتمتع بسرعة معقولة.

من المهم أن يتم تنصيب برمجيات جيدة للتواصل مثل السكايب، وخصوصاً الاعتماد على منصة دورات تعليمية اون لاين متكاملة. من خلال هذه الأدوات يمكن من الناحية العملية تقديم دورات تعليمية خاصة اون لاين.

5. كن شخصاً يتمتع بمهارات التواصل، كُن منظَّماً ومسؤولاً

بغض النظر عن مستوى الإعداد الأكاديمي ، يعتبر من البديهي أن يكون لديك تواصل جيد ، وأن تكون مُنظَّماً وتتمتع بالمسؤولية في تنفيذ أعمالك.

حتى لو كان الأمر يتعلق بالعمل اون لاين ، يحتاج الأمر إلى سلوك جيد. في المحصلة، سوف يحصل الأستاذ على المال مقابل ذلك.

كيف يمكن كسب طلاب لإعطاء دروس خصوصية اون لاين ؟

هناك طرق عديدة تساعدك على كسب طلاب جدد وتوسيع مجال أعمالك التجارية.

أ. التسويق للدروس بشكل شفوي

إن الأسلوب التسويقي الشفوي هو إحدى الصيغ الأكثر تقليدية كي تتمكن من الحصول على عملاء. حيث يسمع أحد ما بفكرة، ويخبر بها شخصاً آخر، وهذا الشخص بدوره يخبر شخصاً آخر، وهكذا يعلم بذلك العديد من الناس بنشاط ريادة الأعمال الذي تقوم به.

ب. وجود مدونة تتحدث عن قطاعك السوقي

هناك نصيحة قيّمة موجهة لمَن يعطي دروساً خصوصيةً على الإنترنت ، وهي إعداد مدونة لمشاركة المواد الغنية الزاخرة بالمعلومات مع الطلاب المحتملين.

هذا الحيز لا يجب أن يُستخدم فقط للدعاية، بل بشكل أساسي من أجل التسويق للمحتوى عالي الجودة، وتقديم نصائح و تعليقات تتحدث عن المادة التعليمية التي تعلمها.

ج. استخدام شبكات التواصل الاجتماعي

تعد شبكات التواصل الاجتماعي مصدراً عظيماً للحصول على حركة زيارات؛ هناك دوماً آلاف الناس الذين يدخلون إليها يومياً. لهذا السبب فإن المحافظة على حضور قوي على وسائل الإعلام الرئيسية ، وبناء علاقة مع الناس المتواجدين عليها هو أمر أساسي من أجل جذب العملاء.

د. إعداد الإعلانات على الإنترنت

تعد الإعلانات الممولة طريقة سريعة للارتقاء بالأعمال التجارية.

في بعض الأحيان، تكون فيها بحاجة إلى استثمار بعض المال كي تتمكن من النمو في السوق الرقمية. في البداية ، يمكن العمل فقط من خلال الحركة العضوية الطبيعية، لكن إذا كنت ترغب في الحصول على المزيد من النتائج، فكّرأيضاً في إعداد الحملات التسويقية اون لاين.

ه. إنشاء قناة على يوتيوب

هناك طريقة أخرى يمكنك من خلالها كسب بعض الطلاب وهي إنشاء قناة على يوتيوب .

يشكل اليوتيوب أكبر منصة لمشاركة الفيديوهات في العالم؛ من خلالها يمكن التسويق والترويج لمقتطفات معينة من دروسك، والإجابة على تساؤلات معينة تثير بذلك اهتمام العملاء المحتملين.

و. إعداد لوحات توضيحية، مجلدات وبطاقات تعريفية

لا زال الطلب كبيراً على مثل هذه الأدوات، على الرغم من أنها ليست شائعة كثيراً بالنسبة لمَن يعمل على الإنترنت.

مع ذلك، وبصفتك مدرّس، يمكن أن تكون مثل هذه المواد بديلاً جيداً لجذب العملاء إلى أعمالك التجارية. يمكن تثبيتها في الأماكن العامة؛ إذا كنت مدرساً في مدرسة يمكنك وضعها حتى في المدارس والجامعات، على لوحات الإعلانات.

ي. بناء علامة (ماركة) شخصية قوية

إن الدروس الخصوصية اون لاين ليست موارد تقدمها الشركات الكبرى، بل يقدمها شخص خبير يدرّس مادته التعليمية. لهذا السبب، من الجوهري أن يكون لاسمِ هذا الشخص الخبير والاختصاصي وزناً في السوق.

يجب التفكير في حياة المدرس بجميع جوانبها، بجانبها الشخصي والمهني على محمل الجد، بأسلوب يمنع تشكل انطباعات أو صورة سيئة عنه في المجتمع. كلما كانت سمعة وصورة هذا الشخص قوية وإيجابية كلما ازدادت شهرته أكثر.

هل أحببتَ هذا النص ؟ هل أثار فيك الحماس لكي تبدأ بإعطاء دروس خصوصية اون لاين والبدء بكسب المال من خلال التعليم ؟ أخبرنا بما تشعر به الآن عبر مساحة التعليقات، ربما نستطيع مساعدتك في أحد التفاصيل، كي نجعل في كل مرة حلمك أقرب إلى التحقيق !

إلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر!

Nosso site utiliza cookies para melhorar sua experiência de navegação.