كيف تصبح رائد أعمال ناجح في عام 2018 ؟

كيف تصبح رائد أعمال ناجح في عام 2018 ؟

لماذا الانتظار حتى عام 2018 إذا كان يمكنك البدء الآن كي تصبح رائد أعمال ناجح ؟

إلى مَن يحلم أن يصبح رائد أعمال ناجح : هناك عبارة شائعة جداً على الإنترنت، ولكنها تعود إلى مؤلف غير معروف و تدور حول هذا المعنى: “إن مَن خطرت له فكرة تقسيم الوقت إلى شرائح وأجزاء، وأطلق على ذلك اسم العام يُعد شخصاً عبقرياً جداً. إن فترة 12 شهراً تقدم إلى أي كائن بشري الوقت الكافي كي يبذل كل الجهود بهدف تحقيق ما يخطط له. ومن هذه الفكرة تأتي أعجوبة التجديد ويمكننا ملاحظة أن كل شيء يمكن أن يبدأ من جديد بحلول العام المقبل”.  

على الرغم من بعض الخرافات التي تدور حول بداية عام جديد، إلا أننا نحن أيضاً نؤمن أنه في نهاية العام يستلهم الناس رغبة في التغيير. وفي كثير من الحالات، تكون هذه اللحظة هي الملائمة للرجوع بالذاكرة خلال مدة 365 يوماً التي مضت وتأملها بهدف رسم أهداف جديدة سواء على الصعيد الشخصي أم المهني.

بغض النظر عما إذا كنتَ تريد تغيير مهنتك أو ترغب في أن تتحول إلى رائد أعمال، فإن التخطيط المسبَق هو عامل حاسم لنجاحك في مسيرتك الجديدة. بالتفكير في ذلك، حضرنا لك هذا المنشور الذي يتضمن نصائح كي تصبح رائد أعمال ناجح بحلول عام 2018 ووضعنا لك بعض الاقتراحات عن الأسواق التي يمكنك أن تعمل فيها.  

إذاً استغل هذه الفرصة كي تعثر على إجابات على جميع أسئلتك التي تتعلق بهذا الموضوع !

هل ما زال يعتبر مجدياً مزاولة ريادة الأعمال ؟

قبل أي شيء، هناك تساؤل يظهر دوماً: في ظل اقتصاد يتقلب كثيراً، كما هو الحال في الدول العربية والكثير من دول العالم، هل ما يزال مجدياً مزاولة ريادة الأعمال؟

إليك بعض الحقائق التي حدثت مؤخراً على الساحة العربية في هذا المجال:

لقد احتلت قطر المركز الأول عربياً والـ 22 عالمياً في المؤشر العالمي لريادة الأعمال (جيدي) الصادر مؤخراً (نقلاً عن موقع الخليج الجديد).

ذكر الموقع أيضاً أنه وفقاً للتقرير الذي يصدر سنوياً ويرصد مؤشرات ريادة الأعمال في 137 دولة احتلت الولايات المتحدة الأمريكية المركز الأول عالمياً بينما جاءت قطر الأولى عربياً حسب صحيفة “العربي الجديد”.

 

في حين احتلت قطر المركز 22 عالمياً، جاءت وفق الترتيب العالمي سلطنة عُمان في المركز الـ 33 (الثاني عربياً)، ثم البحرين في المركز 35 (الثالث عربياً)، والكويت في المركز 39 (الرابع عربياً)، وتونس في المركز 40 (الخامس عربياً).

كان نصيب السعودية المركز 45 (السادس عربياً)، ولبنان في المركز 59 (السابع عربياً) ومصر في المركز 76 (الثامن عربياً)، والجزائر في المركز 80 (التاسع عربياً)، وليبيا في المركز 104 (العاشر عربياً) وموريتانيا في المركز 136 (11 عربياً).

وتقوم منهجية المؤشر على جميع البيانات بالاعتماد على 14 مؤشر حول كل ما يتعلق برواد الأعمال.

 

أما في السنوات الأخيرة، أدت دولة الإمارات العربية المتحدة دورها كمكان جاذب لرواد الأعمال كما صنفها مؤشر ريادة الأعمال العالمي لعام 2016 الخاص بريادة الأعمال والتنمية (نقلاً عن موقع business بالعربية) حيث تكشف البيانات الواردة من المنتدى الاقتصادي العالمي (WEF) أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا سوف تحتاج إلى توفير حوالي 75 وظيفة عمل بحلول العام 2020 أي أكثر من 40% مما وفرته المنطقة في عام 2011.

وتم الاتفاق على أن ريادة الأعمال هو حل مهم لاحتياجات الشباب العربي.

ويذكر المنتدى أيضاً أن حوالي 13% من تعداد السكان العاملين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يشتركون في نشاط من أنشطة ريادة الأعمال (أكثر بكثير من النسبة في الولايات المتحدة أو ألمانيا أو اليابان). وإن الشركات الناشئة القائمة على التكنولوجيا في الإمارات العربية المتحدة قد جمعت حوالي 2.3 مليار دولار أمريكي في العام 2016.    

مما سبق نستنتج أنه من المجدي جداً الاستثمار في مجال ريادة الأعمال في بلاد تنعم بالتطور والتقدم في هذا المجال.

هل هناك سوق جديدة للاستثمار ؟

إن مفهوم (ريادة الأعمال) ومفهوم (اختراع شيء جديد لم يُرى من قبل في السوق) هما أمران مختلفان، تكمن ريادة الأعمال في تحديد المشكلات والفرص لاستخدامها كحل يضيف قيمة إلى حياة الناس.

لنتأمل في نيتفليكس مثلاً وهو خدمة بث streaming تعرض الأفلام والمسلسلات التي يوجد طلب عليها. وقبل أن يظهر هذا البرنامج، قام الناس باستئجار الأفلام، واشتركوا بخدمة أقنية تلفاز أو قاموا في ذلك الوقت بتحميل المحتويات بأساليب غير قانونية من الويب.   

إن فكرة إيجاد خدمة للفيديوهات لا تعد جديدة كثيراً إذا فكرنا بها. لكن عندما يقوم نيتفليكس بتقديم كاتالوج للأفلام كي تقوم بمشاهدتها عندما ترغب بذلك مقابل دفع مبلغ ثابت شهرياً ، فإنهم يقومون باختصار العمل والجهد الذي سوف يقوم به المستهلك المعتاد على استهلاك هذا النوع من المحتوى.

من خلال هذه الطريقة يمكنك التألق في قطاع سوقي مشبع.

خيارات للقطاعات السوقية التي يمكن استثمارها

منذ حوالي 20 عاماً كانت الطريقة الوحيدة لمَن رغب في مزالة ريادة الأعمال هي إقامة منشأة مادية. وعندما تطورت الإنترنت ظهرت خيارات جديدة في السوق لمَن يرغب في العمل أونلاين وكسب المال من خلال مواهبه ومهاراته. 

بالإضافة إلى معدل الوصول الأكبر، تتمتع السوق الرقمية بإجراءات بيروقراطية أقل بكثير، أي يمكنك العمل فيها دون الحاجة إلى وجود شركة مقامة على الأقل في البداية.

المنتِج

يعد المنتِج ذلك الشخص الذي يقوم بتحويل معرفته إلى منتَج رقمي لبيعه على الإنترنت.

لتتحول إلى منتِج من الضروري أن تكون لديك المعرفة الواسعة حول الموضوع كي تتمكن من شرحه بشكل جيد جداً.  

المزايا

  • الاستقلالية في إعداد المحتوى.
  • سهولة أكبر في التوزيع.
  • إمكانية الارتقاء بالأرباح.
  • تعدد الصيغ.
  • استثمار مادي منخفض.

كيف تصبح منتِجاً ؟

الخطوة الأولى لإعداد منتَج هي تنظيم قائمة بالمواضيع التي تتقنها وتتمتع بسهولة في تعليمها.

من خلال توفر هذه القائمة في متناول اليد، ابحث عن طريق أدوات مثل Google Trends عن احتمال وجود جمهور مهتم بهذه المواضيع. في المحصلة، كلما ازداد عدد الناس الذين يبحثون عن الموضوع، كلما كانت أمامك الفرص أكبر لبيع منتَجك بعد أن يصبح جاهزاً.

 

Google Trends

    (بحث باستخدام الأداة Google Trends عن موضوع المطبخ العربي)

نقترح أيضاً أن تقوم ببحث عن الكلمات الرئيسية باستخدام أدوات مثل Google Keyword Planner لتحديد تلك الكلمات التي تتمتع بأعداد أكبر من النتائج ضمن محركات البحث. هذا البحث يساعدك في التعرف بشكل أفضل على المنافسين لك وكذلك على الآلام والصعوبات التي تواجه مَن يبحث عن هذا النوع من المحتوى أو المنتَج.

تعرف أكثر على المنتجات الرقمية والصيغ التي يمكن إعدادها للعمل على الإنترنت.

المسوق بالعمولة

المسوق بالعمولة هو الشخص الذي يروج ويسوق لمنتجات الآخرين مقابل الحصول على العمولات لقاء كل عملية بيع متحققة.

المزايا

  • ليس ضرورياً إنشاء منتَج.  
  • يمكنك البدء دون أن يكون لديك أي استثمار مادي.
  • لديك الحرية في التسويق والترويج للمنتجات كما تريد.
  • لا داعي لإعداد جمهور من الصفر.  

كيف تصبح مسوقاً بالعمولة ؟

الخطوة الأولى كي تتحول إلى مسوق بالعمولة هي الاشتراك في منصة لبيع المنتجات الرقمية مثل المنصة هوت مارت على سبيل المثال.

بعد الاشتراك، اختر المنتجات التي ترغب في التسويق لها، من المهم أن تضيف المنتجات التي تختارها قيمة للأشخاص الذين يتابعون مدونتك أو يتابعونك عبر شبكات التواصل، هكذا فقط سوف تلقى صدى لما تروج وتسوق له وقد يتحول ذلك إلى مبيعات متحققة بالفعل.

تعرف على تفاصيل أكثر حول  برامج التسويق بالعمولة .

المؤثر الرقمي

إن عمل المؤثر الرقمي يشبه كثيراً عمل المسوق بالعمولة، باختلاف يتمثل في أنه يسوق صورته الشخصية ليبيع ويسوق للمنتَج بدلاً من الحصول على العمولة لقاء المبيعات المتحققة. هذا الخيار يمكن أن يكون جيداً لمَن يُعد مشهوراً على الإنترنت ويرغب في جعل شخصيته / نمط حياته محوراً لترويجِه وتسويقه.

المزايا

  • العمل باستخدام الصورة الشخصية.
  • لا يحتاج إلى إعادة توزيع عمولات إلى أحد ما آخر إلا إذا كان يعمل من خلال وكالة للمؤثرين.
  • يمكنه كسب المال بطرق مختلفة: منشورات ممولة، التواجد في الأحداث والفعاليات وإقامة شراكات مع العلامات التجارية…الخ

كيف تتحول إلى مؤثر رقمي ؟

أولاً تحتاج إلى وجود جمهور كبير ومتفاعل معك كي تفكر فيما بعد في كسب المال من المحتوى الذي تقدمه.

لإعداد الجمهور الخاص بك من الجوهري إعداد محتويات جذابة وتضيف قيمة لمَن يتابعك.

  

وتحتاج أيضاً إلى الاستمرار بمنشوراتك، وإعداد منشورات بشكل متواتر، وأن يكون لديك علاقة قريبة جداً من متابعيك.

وهنا في المدونة لدينا منشور شامل جداً يتحدث عن كيف يمكنك أن تتحول إلى مؤثر رقمي، استغل الفرصة وتعرف على نصائحنا التي يتضمنها المنشور.

اليوتيوبر – YouTuber

يعد اليوتيوبر أيضاً نوع من أنواع المؤثرين الرقميين، لكن الفرق بينه وبين المؤثر الرقمي يكمن في أنه يقوم بإعداد محتويات باستخدام الفيديو.

كي يكسب هؤلاء الاحترافيون المال من قنواتهم يمكنهم الاشتراك في الأداة جوجل أدسنس لوضع إعلاناتهم أو التفاوض على أسعار مع علامات تجارية معينة من خلال الترويج لها في فيديوهاتهم.

المزايا

  • الحرية في إعداد المحتوى الخاص.
  • يمكن لهذا الشخص أن يعمل أينما أراد.
  • يمكنه كسب المال بطرق مختلفة: منشورات ممولة، التواجد في الأحداث والفعاليات، الشراكات مع العلامات التجارية، جوجل أدسنس..الخ

كيف تتحول إلى يوتيوبر ؟

الخطوة الأولى كي تصبح يوتيوبر هي إنشاء قناة على المنصة من أجل الفيديوهات. 

العامل الحر أو freelancer

هو ذلك الشخص الذي يعمل لحسابه الخاص، ويحصّل المال لقاء تمتعه بمهارة محددة مثل الإنشاء (الكتابة)، إنشاء مواقع إلكترونية، تصميم، تصوير…الخ

حالياً توجد عدة منصات تعمل على ربط العاملين الأحرار freelancers بالعملاء، حيث يمكن عن طريق هذه المواقع أن يقوم الشخص الذي يقدم الخدمة بالتفاوض على الأسعار.

المزايا

  • المرونة في أوقات العمل.
  • حرية العمل في المكان الذي تريد.
  • الحرية في اختيار العملاء الذين ترغب في العمل معهم.

كيف تتحول إلى عامل حر ؟

كي تتحول إلى عامل حر freelancer من الضروري أن يكون لديك محفظة متطورة ومحدثة لأعمالك، سواء على شكل نصوص، صور…الخ يمكنك إعداد صفحة على الإنترنت من أجل هذه الغاية.

هذا الموقع أو المدونة تعد عاملاً أساسياً كي تري للعملاء المحتملين نوع العمل الذي تقوم به، و بعبارات قليلة “الترويج لذاتك”.

من خلال إعداد هذا الألبوم أو المحفظة، يمكنك أن تختار التفاوض مع العملاء واحداً تلو الآخر أو التسجيل في منصات مخصصة لـ freelancers مثل موقع Workana و Freelancer كي تتصل بك الشركات التي تحتاج لهذه الخدمة.

تجنب الحديث مع العملاء المحتملين عن طريق شبكات التواصل هذا يعبر عن انطباع أقل احترافية، يمكنك إنشاء حساب بريد إلكتروني خاص لهذه الطلبات أو تنظيم الصندوق الوارد لديك من خلال محددات معينة، هكذا تمنع مرور أي طلب دون أن تقرأه.

تخطيط العمل التجاري

إذا كان لديك عمل جارِ توجد عدة محتويات هنا في المدونة يمكن أن تساعدك على إدارة أعمالك.

إذا كانت شركتك لا تزال في المرحلة الابتدائية استعد لإجراء الكثير من الأبحاث، في النهاية لا زلت بحاجة إلى التعرف على السوق، التعرف على الجمهور الذي توجه له خدمتك وكيف يمكن لك الترويج والتسويق لأفضل خبرة لذلك الجمهور.

اختر قطاعاً سوقياً

القطاع السوقي هو بمثابة شريحة مأخوذة من مجال أكبر للعمل.

على سبيل المثال أحذية الأولاد تعد قطاعاً يدخل ضمن قطاع الأحذية بشكل عام، والذي بدوره يشكل جزءاً من قطاع صناعة الأزياء… وهكذا.

إن اختيار القطاع يجب أن يكون متوافقاً مع مهاراتِك ومواهبك، يجب أن يكون متعلقاً بشيء يمكنك تعليمه بسهولة.

أيضاً يجب على هذا القطاع أن يكون شيئاً محدداً أكثر، ويتضمن إمكانات أكبر للاستغلال والاستثمار. لكن في الوقت ذاته، لا يمكن أن يتم تقسيمه كثيراً، لأنه من المهم أن يكون هناك طلب على المنتَج الذي تنوي بيعه.

كي تكون مصيباً أكثر في اختيار القطاع السوقي الخاص بك، حاول أن تطرح بعض الأسئلة التالية:

  • ما الذي يطلبه منك أصدقائك أن تعلمهم إياه ؟
  • ما العمل الذي كنت لتجد نفسك مستعدا لتعمل به فقط لأنك تحبه؟  
  • ما هي المهارة التي تتمتع بها والتي يمكنها أن تُحدث تغييراً إيجابياً في حياة الناس الآخرين؟

بحوث السوق

الخطوة الأولى لأي رائد أعمال هي فهم السوق التي سوف تعمل فيها، مَن هم المنافسون لك؟ ما الذي يقدمونه؟ وخصوصاً الاحتياجات التي يتم تجاهلها في تلك السوق، لأنه يجب أن تعمل بالتحديد على هذه النقطة في حال كنت ترغب في تحقيق ميزة تنافسية من أجل علامتك التجارية.    

للقيام بهذا البحث توجد عدة أدوات يمكنك استخدامها، مثل:

  • Google Alerts:

    عن طريقها يمكنك إعداد تنبيهات في كل مرة يتم فيها ذكر المنافس لك عبر مواقع أخرى.

  • SemRush و Moz

    لتقييم مدى قوة الدومين الذي يتمتع به منافسك وتقييم مستوى المنافسة بالاستناد إلى الكلمات الرئيسية المحددة.

  • Social Mention

    وغيرها لمتابعة وضع العديد من العلامات التجارية على شبكات التواصل.

  • مواقع مخصصة لمراقبة العلاقة التي يتمتع بها المستهلكون مع المنافسين لك… الخ

القائمة طويلة ، لكن الأداة التي تعد الأسهل و الأبسط في الاستخدام لا تزال هي أداة جوجل.

راقب دوماً الأداة SERP  وهي الأداة التي تبين النتائج التي تظهر عندما نبحث عن مفهوم معين ومحدد، وهكذا تتكون لديك فكرة واضحة وأساسية عن منافسيك.

من الجدير بالذكر أن هذا التحليل لا يتم بهدف تقليد ما يقوم به الآخرون، بل للتعرف على نقاط القوة والضعف في السوق، حتى تتوضع في السوق بشكل استراتيجي أكبر.

خطط الأعمال التجارية

إن خطة الأعمال هي وثيقة استراتيجية تعمل على توجيه كافة إجراءات شركتك اعتباراً من اللحظة كي تصل إلى النتائج المرجوة.

الفكرة هي أن تعمل هذه الخطة على استباق جميع السيناريوهات المحتملة في شركتك، والأعمال التي يتوجب عليك القيام بها كي تنمو أعمالك التجارية بطريقة مستدامة.

لإعداد الخطة، تحتاج قبل كل شيء إلى أن يكون لديك فكرة واضحة عن الأهداف التي تأمل في تحقيقها على الأمد القصير، المتوسط وطويل الأمد ، آخذاً في الاعتبار مدة تقريبية حوالي 12 شهر.

بغض النظر عن الهدف الذي تأمل تحقيقه في أعمالك التجارية، تعد فترة عام هي مدة زمنية تعد أكثر من كافية كي تتحقق من أنك تسير على الطريق الصحيح، وتستطيع تحديد الأعمال والإجراءات التي تعود عليك بنتائج أكثر وأفضل.

بشكل عام، إن خطة أعمال جيدة هي خطة تجيب على أكبر قدر ممكن من التساؤلات التي تتعلق بشركتك، و تقديم توجيه مالي ، تشغيلي وتسوقي أيضاً. تذكر دوماً أن تقوم بمراجعة هذه الخطة بالاستناد إلى الأداء الذي تقوم به شركتك، وتصحيح الأخطاء المحتملة.  

تعرف على مزيد من التفاصيل حول إعداد خطتك بقراءة هذا المنشور: كيف يمكن إعداد خطة من أجل عملك التجاري الرقمي؟

النموذج الأولي لفكرتك (المنتَج المثالي في حده الأدنى)

كي تتأكد من أن فكرتك جيدة جداً من الناحية العملية كما تبدو في ذهنك، تحتاج إلى إعداد منتَج ما في حده الأدنى القابل للتطبيق أو ما نسميه باللغة الإنكليزية Minimum Product Viability، وهو عبارة عن نموذج أولي من فكرتك، لهذا يتم إعداده بالاعتماد على موارد أقل ويعتبر موجّهاً إلى جمهور أقل.   

يهدف المنتَج في حده الأدنى للتطبيق (MPV) إلى التحقق من أن منتَجك يلبي الطلب الذي تم إعداد هذا المنتَج من أجله، فضلاً عن تحديد الأخطاء ونقاط الفشل المحتملة قبل إطلاقه في السوق. هذه الاختبارات تعد هامة جداً لضمان أنك سوف تتمكن من تقديم خبرة جيدة لمستخدمي الخدمة.

نصائح لبدء العام 2018 بالشكل الصحيح حتى تصبح رائد أعمال ناجح 

الطريقة الوحيدة لمعرفة مدى نجاح نوع ما من الأعمال هي الشروع في تطبيقه. لكن بعض النصائح يمكن أن تساعدك لتجعل من العام 2018 العام الواعد أكثر لأعمالك التجارية. هذه النصائح هي ذلك النوع من النصائح الذي نهتم بتدوينه بسرعة على ورقة كي لا ننساه!!

قم بإجراء اتصالات مهنية جيدة

إن العمل لحسابك الخاص لا يعني أبداً أنك لستَ بحاجة إلى إقامة شبكة من العلاقات networking.

بل على العكس، بما أنك تعمل لوحدك، يُعتبر من المفيد جداً أن تكون محاطاً جداً بالناس الذين يمكنهم إضافة المزيد من المعارف لأعمالك التجارية.

ربما قد سمعتَ كثيراً أنه في الأحداث والفعاليات تتعرف على الأشخاص الذين يمكنهم تغيير مسار أعمالك التجارية، سواء كان شريكاً لإعداد محتوى ما، عامل يعتبر مرجعاً في إعداد المواقع الإلكترونية، مستثمر أو حتى مستهلك محتمل، يمكن أن يقدم لك آراء feedbacks صادقة حول النقاط التي يمكنك أن تتطور وتتحسن فيها.

قم بكل ما هو ممكن للمشاركة في الأحداث التي تُقام في السوق، وكن فعالاً على شبكات التواصل مثل لينكيد إن ، لأن هذه الأوساط تتيح لك أن تتعرف على المزيد من الناس.  

هناك طريقة أخرى لكسب شراكات جديدة، تتمثل في الدخول إلى مواقع ومدونات منتجات تتعلق بالمحتوى الذي تقدمه، وإقامة اتصالات عن طريق البريد الإلكتروني، واقتراح تبادل المنشورات (guest posts) لأن هذه الاستراتيجية تزيد من عدد الروابط التي تقود إلى المحتوى الخاص بك، وتعد مفيدةً لتعزيز الدومين في كلا الموقعين.

إذا كنتَ تعمل يوتيوبر أو مؤثر رقمي، يمكنك القيام بأعمال تنسيقية وتعاونية مع قنوات أخرى تتحدث عن مواضيع متشابهة. هكذا يمكن أن تصبح معروفاً من قبل جمهور مهتم بموضوعات تتناولها وتتحدث عنها، بهذا تزيد من إمكانية تمتع قناتك بالمرئية عن طريق محركات البحث.   

باختصار، قم بكل ما يمكنك القيام به لإعداد شبكة علاقات جيدة على الصعيد المهني، وكن منفتحاً كي تساعد أشخاصاً آخرين على النمو في أعمالهم الريادية أيضاً، في المحصلة يجب أن يكون المقابل أيضاً هاماً ومفيداً من أجل جميع المشتركين في علاقة الشراكة هذه.  

ضع أهدافاً جريئة

قيل: إن مَن يتهيب صعود الجبال يعش أبد الدهر بين الحفر.

إذا خططتَ كثيراً ولم تبدأ بالخطوة الأولى من الناحية العملية، لن تتمكن إطلاقاً من معرفة إذا كانت أعمالك التجارية سوف تحقق نتيجة إيجابية أم لا.

من الجدير بالذكر أن الأهداف الجريئة تختلف كثيراً عن الأهداف المستحيلة. و الأهداف المستحيلة من شأنها أن تصيبك بالإحباط، وتجعلك تفقد الأمل.

حتى يكون هدفك مفيداً ويصلح في إيصالك إلى القصد النهائي، يجب أن يكون:

  • محدد:

     يوضح ما تنوي الوصول إليه.

  • قابل للقياس:

    من السهل تحديد إذا كنتَ قد وصلتَ له أم لا.

  • قابل للتحقيق:

    يمكن تحقيقه باستخدام موارد معينة في الوقت الراهن.

  • هام:

    يجب أن يساهم في نمو أعمالك التجارية.

  • مؤقت:

    يجب أن يكون له مدة زمنية كي يتم تحقيقه.

لنفترض أن هدفك يتمثل في مضاعفة قاعدتك من العملاء المحتملين leads خلال الأشهر الستة المقبلة. وكمثال على هدف يجمع جميع العوامل المذكورة في الأعلى نذكر: إدخال المزيد من نماذج (استمارات) كسب العملاء ضمن موقعك.

  • يعد هذا الهدف محدداً، باعتبار أنك تهدف إلى زيادة قاعدتك الجماهيرية.
  • قابل للقياس: لأنه يمكنك أن تتابع عدد التسجيلات عن طريق نماذج التسجيل لكسب العملاء.   
  • قابل للتحقيق: حيث تستفيد من الموارد والمزايا لتحقيقه.
  • هام: حيث وجود عملاء محتملين leads يمكن أن يساهم في زيادة المبيعات.
  • مؤقت: حيث سيكون أمامك فقط ستة أشهر لتحليل نتائج استراتيجيتك.  

إليك نصيحة هامة جداً: إن حقيقة وضع هدف في بداية العام لا تعني أبداً أنه لا يمكنك أن تقوم بمراجعة ذلك الهدف على مدار العملية و وضع أهداف جديدة يتم اشتقاقها اعتماداً على الهدف الأول.

استمع إلى جمهورك

يعتبر المستهلك المقياس الذي يساعدك على معرفة مدى تواجدك على الطريق الصحيح، إذا حظي بخبرة جيدة سوف يقوم بشيء بالمقابل سواء القيام بالشراء عدد أكثر من المرات، أو أن ينصح بخدمتك إلى أحد ما.

يحدث الأمر العكس أيضاً، فالمستهلك الذي لا يكون راضياً أو يشعر أنه تم خداعه بطريقة ما يصبح من أكبر النّاقدين لشركتك.

ولماذا تحتاج إلى أن يتحدث الناس بشكل جيد عنك وعن منتَجك ؟

استناداً إلى بعض الدراسات التسويقية، إن رأي المستهلكين الآخرين يؤثر كثيراً في اتخاذ القرار بالشراء، وهذا ما ندعوه بالدليل الاجتماعي.

لهذا السبب أصغِ جيداً دوماً إلى مايقوله المستهلك. لا تقلل أبداً من حجم مشكلة ما تواجهها، وكن مستعداً دوماً لتقديم خدمة ما بعد الشراء تكون مؤثرة جداً.

لا أحد منا يحب الشعور بأنه يتحدث مع روبوت آلي. وعلى هذا تجنب برمجة إجابات وجدولتها آلياً لجميع أنواع المواقف، لأن هذا الأمر قد يؤدي إلى إصابة المستهلك بالغضب.

وأخيراً، لا تتوقف أبداً عن التحدث مع عملائك، حتى لو لم يقوموا بأي طلب إلى الآن. إن استخدام التسويق عبر البريد الإلكتروني email marketing لتغذية العلاقة مع قاعدتِك الجماهيرية يعد استراتيجية جيدة ورخيصة الثمن لنيل إعجاب عملائك وتحويلهم إلى سفراء لعلامتك التجارية.  

استغل الفرصة للترويج لاستطلاعات الرأي، وحاول اكتشاف الجوانب التي يمكنك تحسينها لتقديم خبرة أكثر تكاملاً له.   

ابدأ الآن صديقي القارئ وتحول إلى رائد أعمال ناجح !

لماذا يجب انتظار العام 2018 كي يأتي إذا كان بإمكانك البدء الآن ؟

اترك لنا تعليقاتك بشأن الموضوع ، أو رأيك، أو حتى أي تساؤل تود أن تطرحه و يعيق أن تبدأ بأعمالك التجارية !

أتمنى لك عاماً سعيداً وأتمنى لك من كل قلبي أن تصبح رائد أعمال ناجح

وإلى اللقاء قريباً ! وعاماً موفقاً 

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎