ربح مال اضافي : تعلم كيف تكسب دخلاً سلبياً Passive Income

ربح مال اضافي : تعلم كيف تكسب دخلاً سلبياً Passive Income

إذا كنت تحلم بزيادة مواردك الاقتصادية ، دون أن يتوجب عليك العمل بشكل مضنٍ اقرأ هذا المنشور إذاً فإنه صُنع خصيصاً من أجلك !

هل فكرتَ من قبل في البحث عن طرق من أجل ربح مال اضافي ؟ ربما تكون إجابتك هي نعم، أليس كذلك؟ وهي أن أغلب الناس يريدون إتمام مرتباتهم، وبأفضل شكل ممكن!

دوماً في كل مرة لدينا ما نود عمله (أو شيء ما نرغب في اقتنائه) ولا يمكننا فعله بسبب وجود أولويات أخرى. الدخل الإضافي يحل لك هذه المشكلة، لأنه ليس ضرورياً التخلي عما لدينا لبلوغ هدف جديد.   

في هذا المنشور سوف نشرح لك الموضوع خطوة بخطوة حتى تربح دخلاً سلبياً ، دون أن يتوجب عليك ترك عملك الرئيسي. وإذا كنت لا تعلم بعد كيف يعمل ذلك بشكل جيد، لا تقلق! سوف نشرح لك كل شيء، تابع القراءة !

يمكن ربح مال اضافي دون العمل بشكل مرهق ؟

يعتقد الكثير من الناس أنه من أجل ربح مال اضافي من الضروري العمل ساعات طويلة في اليوم والتخلي عن كثير من الأشياء التي نحب القيام بها (مثل إمضاء وقت أطول مع العائلة، ممارسة الرياضات أو الاستمتاع بلحظات من الترفيه على سبيل المثال).

في الحقيقة، يحدث هذا في بعض المرات، إذا قررتَ العمل في الليل بهدف ربح مال اضافي ، حقاً سوف يكون لديك وقت أقل للقيام بالأشياء التي تحبها وللتواجد مع الأشخاص الذين تحبهم.

ولكن، يوجد العديد من الخيارات لمن يرغب في ربح مال اضافي دون أن يتوجب على الشخص العمل بشكل جائر لذلك. وهو ما نعبر عنه بالدخل السلبي، الذي يمثل خياراً رائعاً لجميع أولئك الراغبين في زيادة مواردهم الاقتصادية دون أن يخسروا أية مظاهر من جودة الحياة التي يعيشونها.

ما هو الدخل السلبي ؟

عندما نتحدث عن الدخل السلبي، نقصد بذلك الدخل الذي يمكنك توليده دون أن يتوجب عليك بذل الجهود الدائمة دون انقطاع. أي، بعد أن تبدأ عملاً تجارياً يتلاءم مع هذا النمط، تستمر في الحصول على المال بشكل طويل الأمد دون أن يتوجب عليك العمل لذلك، (أو في بعض الحالات، العمل بشكل قليل جداً).  

سوف نشرح لك بشكل أفضل

أولاً، سوف نريك مثالاً عن عمل يولد دخلاً سلبياً. تخيل أنك تعمل موظفاً في شركة ما، لكن مرتبك الشهري لا يكفي لدفع كل ما تستهلكه. إذاً، من أجل ربح مال اضافي تقرر البدء بإصلاح الغسالات التي يصيبها عطل باعتبار أنك اتبعت دورة لتعلم ذلك في الصغر. الجميع معجب بأسلوبك في التصليح فلديك مهارة في ذلك. وهكذا تجمع دخلاً جيداً من جراء ذلك.   

ولكن للاستمرار في الحصول على هذا المبلغ الإضافي سوف تحتاج إلى الوقت للتمكن من القيام بإصلاح الغسالات، الذهاب لشراء قطع الغيار، والبحث عن القطع التي تلائم كل نوع من الغسالات، وتبادر دوماً إلى جمع كافة الأخبار والمستجدات التي تطرأ على هذا القطاع الذي ينمو باستمرار، وأحياناً قد تنفق بعض المال على وسائل النقل في الذهاب إلى المنازل إذا كانت بعيدةً ، المعادلة بسيطة: من أجل ربح مال اضافي يجب عليك العمل أكثر.    

الآن، دعونا نغير هذا الموقف، ونفكر في سيناريو تكسب من خلاله دخلاً سلبياً. تخيّل أنك ترغب في االعمل بمجال إصلاح الغسالات، ولكنك ترغب في العمل أقل ، والتهرب من الانفاق على وسائل النقل العامة للوصول إلى المنازل التي قد تكون بعيدة، والعودة في أيام المطر التي لا تخلو من طين، وكذلك ترغب في الحصول على المال من هذا المجال دون الحاجة إلى شراء قطع الغيار التي تقلل من أرباحك في المحصلة، وتقرر استخدام جميع الخبرة التي لديك (إصلاح الغسالات والإلمام بها) لإعداد دورة تعليمية أونلاين ومساعدة الناس الذين يرغبون أيضاً في تعلم هذه الحرفة و ربح مال اضافي وإقامة عمل تجاري خاص بهم ، أو ببساطة تقرر إعداد كتاب الكتروني تشرح فيه عن أكثر الممارسات التي تضر بالغسالات والتي من شأنها أن تقلل من الأعطال التي تتعرض لها وتود تعليم ذلك للناس.

للقيام بذلك، يجب أن تخطط للمحتوى، تطور النصوص، تسجل الدروس وتحميلها إلى منصة ما للتعليم عن بعد .

بعد ذلك، يكون عليك الاهتمام فقط بالترويج لمنتَجك. أي، يكون لديك في هذا النمط من الأعمال عمل وحيد أولي يتجلى في إعداد الدورة التعليمية وبعد ذلك يمكنك الاستمرار في بيعها على مر السنين (إلى العالم بأسره).

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يكون لديك مسوقين بالعمولة ، وهم أشخاص يبيعون منتَجك مقابل حصولهم على عمولة. أي يمكن أن تكون متواجداً في منزلك تشاهد التلفاز وأثناء ذلك يقوم الناس بشراء منتَجك! والأفضل من ذلك: يمكن أن تكون موجوداً في الإمارات العربية المتحدة على سبيل المثال ويقوم شخص آخر متواجد في مصر بالشراء والاشتراك للتعلم من الدورة التعليمية التي وضعتها.

أنواع الدخل السلبي

كما قلنا، يُولَد الدخل السلبي من الأعمال التي تقوم بها مرة واحدة فقط، ويمكن أن تستمر في توليد الإيرادات بشكل طويل الأمد، دون أن يتوجب عليك بذل جهود كبيرة لذلك. سوف نستعرض بعض الأنواع:

  • تأجير منزل أو شقة: إذا كان لديك عقار ما، يمكنك تأجيره. و في كل شهر تحصل على مبلغ من المال المحدد مسبقاً دون أن يتوجب عليك بذل الوقت أو الجهد لذلك.
  • تحصيل المال من عائدات حقوق التأليف والنشر في حال قمتَ بإصدار كتاب، حيث تحصل على المال في كل مرة تحقق فيها دار النشر المبيعات على كتابك.  
  • الحصول على العمولات من الأعمال الفنية، إذا كنت تعمل مصوراً على سبيل المثال، يمكنك تحميل صورك وعرضها  في المواقع مثل Shutter Stock والحصول على المال عندما يقوم أحد ما بالشراء.
  • منح الامتيازات من محل ما أو مطعم: إذا كنت صاحب محل تجاري أو مطعم يمكنك بيع الرخصة إلى رجال أعمال آخرين ليستخدموا الماركة التجارية التي تتعلق بك، ولكن يمكن أن تطول هذه العملية وتتسم بالبيرقراطية.  
  • بيع المنتجات الرقمية: إذا كانت لديك موهبة أو مهارة ما تساعد الآخرين بذلك، يمكنك إعداد كتابك الإلكتروني (دورة تعليمية أونلاين أو كتاب إلكتروني) و بيعه على الإنترنت.

مزايا الدخل السلبي

يقدم الدخل السلبي العديد من المزايا:

يمكنك التوفيق بينه وبين عملك المعتاد

إذا كان لديك عملك ولا ترغب في التخلي عنه، يمكنك اختيار أيضاً العمل من خلال دخل سلبي يساعدك على ربح دخل اضافي وتحقيق بعض الرغبات الشخصية، مثل شراء منزل،  السفر إلى بلد آخر للاستجمام، أو ببساطة استثمار مواردك الاقتصادية حتى تتضاعف.

بما أن هذا النوع من الأعمال لا يتطلب الكثير من وقتك، يمكنك المحافظة على عملك ولا تحتاج إلى التخلي عن أي شيء أخر تحب القيام به.

يمكنك التحكم بوقتك الخاص

إذا كنت ترغب في التفرغ حصراً للدخل السلبي، يمكنك أن تقرر الأوقات التي سوف تعمل فيها، وحصراً إذا كنتَ شخصاً يركز أكثر بكثير في الليل، يمكنك ترك النهار لكي تقوم خلاله بمهام أخرى وتركز على مشاريعك خلال الليل.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك التوفيق بين الالتزامات الأخرى، إذا كنتِ أماً أو أباً و لديه واجباته العائلية، يمكنك التأقلم في روتينك المعتاد بناءً على تلك الالتزامات، وكسب المزيد من الوقت لممارسة الرياضة، مساعدة الأطفال في وظائفهم، التنزه معهم قليلاً وزيارة أهلك وأقاربك أيضاً ومساعدتهم فيما يحتاجون إليه.  

المزيد من الحرية للسفر

ربما لاحظتَ أن بعض الأشهر ترتفع فيها الأسعار أكثر فيما يتعلق بالسفر، إن أيام الصيف والأيام الاحتفالية (مثل الميلاد وعيد الفطر والأضحى على سبيل المثال) تضم أسعار الرحلات الأعلى على مدار العام. ومع هذا، عندما يرغب جميع الناس بالسفر والقيام بالسياحة فهذا لأنهم يكونون في فترة الإجازة.

إذا تفرغتَ فقط لمجال الدخل السلبي، يمكنك السفر خلال الفترات الزمنية التي تتمتع بموسمية منخفضة، وتوفير الكثير من المال واكتساب خبرة أكثر من رائعة، في أماكن أقل ضجيجاً وأقل اكتظاظاً بالسكان.

أنت هو صاحب العمل

عندما يكون لديك مصدر يساعدك على ربح مال اضافي كما ذكرنا من أمثلة فيما سبق، يمكن أن تكون سيد العمل بذاتك ! وهذا يعني أنك تقرر الاستراتيجيات التي سوف تستخدمها في أعمالك وتتحكم بوقتك الخاص. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك أن تقرر المكان الذي سوف تعمل فيه (في المنزل، في كافيتيريا ما، أو حتى في مكان آخر).  

بالإضافة إلى أن الدخل السلبي لا يعد عملك الوحيد، ولديك عمل آخر تقليدي، على الأقل سوف تتكون لديك خبرة أن تكون سيد أعمالك في مهنتك الخاصة، وخلال معظم وقتك. وهذا يساهم في جعلك تنضج كثيراً ويساعدك على التطور على الصعيد الاحترافي والشخصي.

المنتجات الرقمية ، لماذا تعد أفضل خيار في الوقت الحالي ؟

في هذا المنشور، سوف نريك العديد من الطرق في توليد دخل سلبي حتى تتمكن من ربح مال اضافي . إن جميع الأعمال التي اخترناها تقدم بعض النقاط الإيجابية وأخرى سلبية. آخذين في الاعتبار جميع هذه الخصائص، و يمكننا ملاحظة أن هذه المنتجات الرقمية تعد أفضل خيار حالياً. سوف نشاهد السبب!

لا تحتاج إلى استثمار المال

إن بعض الإيرادات السلبية (مثل الإيراد المتولد من عقار ما أو إجراء امتيازات) تتطلب استثمارات عالية حتى يمكنك البدء. في المحصلة، لا يمكنك تأجير منزل قبل أن تنفق المال على شرائه، ولا يمكن بيع امتيازات أو تراخيص قبل الاستثمار في مجال عملك التجاري الخاص، صحيح ؟

ومع ذلك، لإعداد منتَج رقمي لا تحتاج إلى الاستثمار في مجال المال كي تبدأ. وإذا أنفقتَ المال سيكون مبلغاً منخفضاً جداً بالمقارنة مع الأعمال التجارية الأخرى. لكتابة كتاب إلكتروني، على سبيل المثال، تحتاج فقط إلى إتقان الكتابة، أن يكون لديك جهاز حاسوب، ومعارف أساسية في المعلوماتية. إذا لم تكن لديك المهارة في التصميم، يمكنك أن تقوم بذلك اعتماداً على برنامج البوربوينت على سبيل المثال.  

والأمر ذاته يحدث إذا كنت تنوي تطوير دورة تعليمية أونلاين. في المقام الأول، لا داعي لوجود استوديو احترافي أو كاميرا عالية الدقة. غرفة في منزلك تعد كافية لإجراء التسجيلات، ويمكن لهاتفك الذكي أن يعمل (بحيث تكون جودة الصورة والصوت مقبولة). الكثير من اليوتيوبرز المشهورين على سبيل المثال بدؤوا هكذا!    

بالإضافة إلى ذلك، توجد منصات تتيح لك تخزين منتجاتِك وتعتني بجوانب الدفع وإرسال المنتَج، دون أن يتوجب عليك دفع عمولات على الاشتراك أو أقساط شهرية.

هل يمكنك تحقيق المبيعات في العالم بأسره ؟

كما ذكرنا سابقاً، عندما يكون لديك منتَج رقمي يمكن تحقيق المبيعات في العالم بأسره. لا يهم إذا كنت متواجداً في المملكة العربية السعودية، يمكن لشخص ما في العراق على سبيل المثال شراء منتَجك. وهذا يتيح لك الوصول إلى رقم كبير من العملاء دون حتى أن يتوجب عليك الخروج من المنزل.    

منتَج واحد فقط يمكن أن يصل إلى آلاف الأشخاص  

إذا قمتَ بتأجير منزل ما، على سبيل المثال، يمكنك الوصول إلى شخص واحد فقط، أو على الأكثر لعائلة واحدة على سبيل المثال. لكن، في هذه الحالة سوف يستمر دخلك كما هو في كل شهر، ولن تتمكن من الارتقاء بعملك التجاري.

مع ذلك، إذا قمتَ بتطوير كتاب إلكتروني يتحدث عن الغذاء الصحي، على سبيل المثال، يمكنك بيع المنتَج ذاته لآلاف الناس. من خلال عمل واحد فقط، يمكنك كسب “أعداد لا حد لها” من العملاء.  

هل يمكن أن يكون لديك مسوقين بالعمولة ؟

عندما يكون لديك منتَج رقمي يمكنك الاعتماد على المسوقين بالعمولة الذين يقومون بالمبيعات من أجلك مقابل حصولهم على عمولة.

إذا كان منتَجك عبارة عن كتاب الكتروني يتضمن نصائح للعناية بالأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، على سبيل المثال، يمكن أن يكون المسوقون بالعمولة أناساً لديهم مدونات تتحدث عن ذلك الموضوع، كما يمكن أن يقوم بذلك أيضاً المدرسون وغير ذلك من المهن التي توجد في هذا العالم.

لذا، يستخدم المسوقون رابطاً محدداً (معروف باسم HotLink) وكلما وصل أحد ما إلى منتَجك عن طريق ذلك الرابط، حصل المسوق المسؤول على نسبة مئوية من قيمة البيع.

كيف يتم إعداد منتَج رقمي بخمس خطوات بسيطة فقط ؟

إذا وصلت إلى هنا، فبالتأكيد لاحظتَ أن المنتجات الرقمية هي خيار ممتاز بالفعل لمن يرغب في ربح مال اضافي وكسب دخل سلبي. لكن، كيف يتم ذلك ؟

سوف نريك 5 خطوات أساسية لإعداد منتَج رقمي، بالإضافة إلى ذلك سوف تتعرف على أماكن وجود جميع المعلومات التي تحتاج إليها للبدء، وهي:

1- فكر فيما يمكنك بيعه واختر القطاع السوقي الملائم لك

أول شيء تحتاج إلى القيام به هو تحديد ما يجب عليك بيعه و القطاع السوقي الذي سوف تعمل فيه في السوق، لذا، فكر في النقاط التالية :

  • ما الذي تحب القيام به ؟
  • ما هي مواهبك ومهاراتك ؟
  • كيف يمكن أن تساعد الناس بما تعرفه وتتقنه ؟
  • ما الذي يمكنك تشكيله من خلال معارفك ؟ كتاب إلكتروني ؟ دورة تعليمية أونلاين ؟  

2- حلل السوق

بعد التفكير في المنتجات التي يمكنك إعدادها، من الضروري تحليل السوق. لا يجدي نفعاً إعداد شيء ما يبهر الأنظار إذا لم يكن هناك أشخاص مهتمين بعرضك، صحيح ؟ لذا، يمكنك استخدام بعض الاستراتيجيات:

  • حلل المنافسين وشاهد ما يقومون به. فكر كيف يمكن لك أن تتألق وتكون منفرداً عنهم.
  • ابحث عما يبحث عنه الناس على الإنترنت (فيما يتعلق بمنتَجك)، لذا، يمكنك استخدام أدوات مثل KeyWord Planner ومهمة “Autocomplete” في جوجل أو “الإكمال التلقائي” كما ندعوها باللغة العربية، هكذا تعلم احتياجات الجمهور، وما يجلب عليك القيام به لتلبية متطلباتهم.
  • قم بإجراء الأبحاث مع أشخاص تعرفهم وحاول أن تدرك إذا كان منتَجك مفيداً من أجلهم، وما هي الخصائص التي يجب أن يتمتع بها حتى يرغبوا باقتنائه.  
  • شارك في المنتديات أونلاين والتي تتحدث عن الموضوع للتعرف على احتياجات الناس في الأصقاع المختلفة من العالم.

3- قم بإعداد شخصية العميل النمطي – persona

إن persona هي شخصية تخيّلية تمثل الناس الذين سوف يستهلكون منتَجك. لتكوين هذه الشخصية، يجب التفكير في جميع الخصائص الشخصية والمهنية، وتحديد كافة رغباتها وآلامها والصعوبات التي تعاني منها.

إن تحديد هذا البروفايل يسمح لك بإعداد الاستراتيجيات التي تكون مفيدة لجمهورك و تطوير منتَج قادر على تحقيق النجاح. كي تفهم أكثر كيفية إعداد هذه الشخصيات وبدءاً من الصفر، ننصحك بقراءة منشورنا الذي يتحدث عن كيفية إعداد شخصية العميل النمطي من أجل عملك التجاري .  

4- خطط لمنتَجك الرقمي

بعد تحديد ما ما تود إعداده، وإجراء بحوث السوق وإعداد شخصية العميل، حان الوقت للتخطيط لمنتَجك الرقمي.

إذا كان منتَجك عبارة عن كتاب الكتروني، على سبيل المثال، حدد الفصول التي سوف يحتويها، والموضوع في كل منها. فكر في النقاط التي سوف تتحدث عنها في كل موضوع، وما هي المشكلات التي سوف تحلها في كل حين. وحان الوقت أيضاً للتفكير في النمط الذي ستستخدمه سواء في اللغة وفي العلاقة بالجانب المرئي.

إذا كان المنتَج دورة تعليمية أونلاين، يجب عليك القيام بالأمر المماثل ولكن هذه المرة، بدلاً من الفصول التعليمية، فكر في الوحدات التعليمية وعدد الدروس التي ستتكون منها الدورة التعليمية، والجوانب التي سوف تتطرق إليها في كل وحدة تعليمية. يجب عليك أن تحدد إذا كنت سوف تجري اختبارات خلال الدورة التعليمية، أو إذا كنت ستضيف منتديات للنقاش أو أية مواد أخرى تكميلية للموضوع.  

5- ابدأ بعملك

بعد تنفيذ الخطوات الأربعة السابقة يحين الوقت لتطبيق الموضوع، وهذا يعني في حالة الكتب الالكترونية: كتابة المحتوى ضمن الفصول، ومراجعة النصوص، البحث عن الصور التي سوف تستخدمها، وصياغة المحتويات …الخ

في حال الدورات التعليمية أونلاين، هذا يعني تطوير السيناريوهات وتسجيل الفيديوهات التعليمية وتعديل المحتوى…الخ .

هذه هي فرصتك لتحسين المنتَج الرقمي في السوق! لكن لا تفقد الحماس، لأنه الآن سوف نريك مقالتين لا يمكن تفويتَهما والتي يجب قراءتَهما إذا  كنت ترغب حقاً في البدء بأعمالك الرقمية أونلاين.

نصيحة إضافية – تعلم الخطوات التفصيلية للبدء

نعرض لك في هذه الفقرة بطريقة مختصرة ما يجب عليك القيام به لإعداد منتَجك الرقمي الأول و ربح مال اضافي . إذا كنت ترغب بإعداد محتوى أكثر عمقاً لدينا مقالتين رائعتين من أجلك :

نأمل أن يكون هذا المنشور قد نال إعجابك وكذلك تلك النصائح التي ذكرناها من أجل ربح مال اضافي . إذا رغبتَ في قراءة المزيد عن هذا الموضوع، اقرأ المنشور الذي يعد الدليل الشامل للبيع على الإنترنت – أونلاين- وانطلاقاً من الصفر.

وإلى اللقاء القريب !! 

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎