السؤال الذي يحير الناس: هل يمكن بالفعل تحسين مستوى الذكاء واكتساب سرعة بديهة أكبر؟

السؤال الذي يحير الناس: هل يمكن بالفعل تحسين مستوى الذكاء واكتساب سرعة بديهة أكبر؟

إذا كنت تحلم بالفعل بزيادة معدل ذكائك، جاء المقال الذي يساعدك على ذلك بالفعل. اقرأ بإمعان وتمهل.

مقدمة تشرح رغبة الجميع في زيادة الذكاء واكتساب المزيد من المهارة لاقتناص الفرص الهامة:

على الرغم من أن هناك نسبة كبيرة جداً من الناس الذين يعتقدون أن الذكاء هو صفة من الصفات التي تولد مع الإنسان، إلا أن الحقيقة ليست فقط كذلك.

نعلم أن هناك بعض الناس الذين يولدون بقدرات هائلة من الذكاء، ويبدو ذلك جلياً وواضحاً للكثير من الناس من حولهم، ومنذ اللحظات الأولى للتعرف عليهم، “الذكي لا يخبئ نفسه” كما يقول المثل الشعبي.

لكن في الحقيقة، الأنباء السارة هي أنه يمكن التمرن على زيادة نسبة الذكاء وتنشيط الدماغ بالفعل. وهذه أنباء يمكن أن تجعلك تشعر بالمزيد من السعادة وتتحمس للبدء من اليوم بذلك.

إذاً المسألة هي عبارة عن تمرين واعتياد، هناك العديد من الطرق للعمل على ذلك.

لمساعدتك في هذا الموضوع، فكرنا في تقديم مجموعة من النصائح التي يمكن أن تكون عوناً كبيراً لك.

11 نصيحة مفيدة تساعدك على زيادة الذكاء

يمكن لبعض الممارسات الصحية والنصائح أن تساعدك بالفعل على أن تزيد من معدل الذكاء وتتمتع بذاكرة أكثر نشاطاً وسرعة بديهة لاكتشاف الفرص المختلفة واقتناصها قبل غيرك أو على الأقل قبل فوات الأوان.

الفهرس
1- حاول أن تتحرى عن كل شيء وتغوص وراء التفاصيل 2- تابع الأخبار والمستجدات يومياً 3- نظم مشاريعك والأعمال التي تقوم بها 4- حاول أن تشرح الأمور والحقائق للناس 5- اقرأ قدر المستطاع 6- حاول أن تدون ملاحظاتك الخاصة بأسلوبك 7- شاهد المحاضرات التحفيزية TED Talks لتوسيع مداركك 8- حاول أن تلعب الشطرنج أو الألعاب الاستراتيجية 9-  استعمل تطبيق Lumosity لتنشيط الذاكرة 10- تغذى جيداً واشرب كميات كافية من الماء 11- مارس التمارين الرياضية

1- حاول أن تتحرى عن كل شيء وتغوص وراء التفاصيل

نصيحة مفيدة جداً، حاول ألا تقبل أي شيء و تقتنع بكل شيء قبل أن تسأل وتتحرى عن صحة الأمور، مدى تطابق الحقائق، وفي حال الغموض، فتش عن الأسباب لتصل إلى المسببات.

هذه هي طريقة تساعد بالفعل على زيادة الذكاء. من ناحية أخرى، من ألد أعداء المعرفة هو الكبرياء بداخلنا والشعور الخاطئ الذي يتملكنا طوال الوقت بأننا نعرف كل شيء.

لهذا السبب، أن تكون فضولياً وتسأل عن كل شيء من حولك (خصوصاً النقاش مع أشخاص لديهم وجهات نظر مختلفة)، يجعلنا نعثر على المزيد من مصادر المعرفة والعلم، ويعطينا المعلومات التي تجعلنا قادرين على إثبات الأمور وتقديم الدوافع والحجج.

بهذا الأسلوب، وبشكل طبيعي، تزيد مستويات ذكائك تدريجياً ويوماً بعد يوم.

2- تابع الأخبار والمستجدات يومياً

تعتبر عادة تخصيص وقت محدد يومياً أو عدة مرات في الأسبوع لمتابعة آخر الأخبار والمستجدات في السوق والعالم صحية جداً، لأنها تحفز الدماغ على إقامة ارتباط واتصالات بين الخلايا العصبية الدماغية وبالتالي يتم وصل الكثير من المعلومات ببعضها.

حاول أن تخصص وقتاً (حوالي 30 دقيقة)، صباحاً أو ظهراً، للتعرف على أحدث المستجدات والأخبار.

بالإضافة إلى التمرن على القراءة، تواكب كل ما يجري من حولك، وتصبح قادراً على قلب مجريات الأمور لصالحك، عندها يشعر الناس الذين يتحدثون معك بأن هذه المحادثات غنية وزاخرة بالمعلومات ومليئة بالمعرفة.

أيضاً هناك فائدة أخرى تتحقق من متابعة الأخبار والمستجدات، وهي أنك تزيد من نسبة الذكاء لديك، لأنه عندما تكون عالماً بما يجري، و بالمعطيات الموجودة حولك، يمكنك وبسهولة اكتشاف الظروف التي تحيط بفرصة ما وتلغي تلقائياً من ذهنك الطرق التي لا تساعدك على اغتنام هذه الفرصة، وكنتيجة على ذلك، تبقي فقط الأساليب الفعالة التي تنسجم مع الظروف والتي تقودك مباشرة إلى هدفك.

3- نظم مشاريعك والأعمال التي تقوم بها

هناك أسلوب بسيط جداً يساعدك على تنظيم الأمور والأفكار وكذلك التركيز في دماغك، خصوصاً في ظل تعدد الأعمال والوظائف التي تقوم بها، والمشاريع التي تنفذها في نفس الوقت.

عندما تضع قوائم صغيرة، تصف مدى التقدم في كل تفصيل من تفاصيل الأعمال والمشاريع التي تقوم بها، يمكنك ببساطة وسهولة متابعة الأمور والتفاصيل، وتشعر بالإنجاز وأنت تنفذ تدريجياً الأعمال المطلوبة منك من دون التشويش على دماغك.

لأن هذه الطريقة في التنظيم تنص على وضع أوراق أو بطاقات ملونة، وتقسمها إلى بطاقات مكتوب عليها To do وأخرى Doing وتخصص مجموعة ثالثة للخيار: Done.

إن وضع قوائم بهذا الأسلوب لكل عمل نقوم به يساعدنا بالفعل على زيادة تركيزنا على الأعمال والانشطة و يمكننا ببساطة إجراء وصلات وأن نربط الأعمال التي لدينا دفعة واحدة، ونعلم عندها كيف يمكننا الاستفادة من الوقت المتبقي لدينا، ونستغل وقتنا أحسن استغلال.

4- حاول أن تشرح الأمور والحقائق للناس

كل شخص يتقن نوعاً معيناً من المواضيع.

إليك نصيحة تساعدك على زيادة الذكاء: التمرن والتدرب على شرح الأمور للناس.

نلاحظ أنه يمكننا بهذا التدريب أن نتعلم أكثر، ونحتفظ بهذه المعلومات بشكل طويل الأمد لأننا نترجم هذه الأمور والحقائق التي تعلمناها لكن بأسلوب آخر، بمفردات أخرى.

نكتسب مهارة نقل المعلومات والحقائق التي لدينا بسهولة ووضوح.

5- اقرأ قدر المستطاع

القراءة والمطالعة هي طرق مفيدة جداً لتحفيز الدماغ وتنشيطه.

هناك الكثير من الناس الذين يربطون القراءة بالذكاء، ولا نعتقد أبداً أنهم مخطئون، لأن القراءة والمطالعة تساعدنا بالفعل على إغناء المرادفات لدينا و يمكننا اكتساب مهارة التعبير عن الموضوع ذاته باستخدام مفردات مختلفة ومتنوعة.

حاول أيضاً أن تقرأ عن مجالات وموضوعات متنوعة، لأن ذلك يساعد على توسيع مداركك ومعلوماتك، ويكسبك الخبرة في العديد من المجالات، فتشعر بأن الحلول التي تتخذها تتسم بالفعالية الأكبر ويمكن تطبيقها على العديد من المجالات والموضوعات.

إن التعود على القراءة يعتبر نشاطاً رائعاً له فائدته، وينشّط الخيال لدينا، مهما كانت أنواع النصوص والمقالات التي نقرأها.

6- حاول أن تدون ملاحظاتك الخاصة بأسلوبك

هناك طريقة رائعة تساعدك على الاحتفاظ بالمعلومات التي تكتسبها وترسيخها، وهي طريقة تدوين ملاحظاتك الخاصة والشخصية حول موضوع أو مجال معين.

ليس ضرورياً أن تقوم بكتابة نصوص طويلة ومعقدة، لكن يمكنك الاكتفاء فقط بكتابة الكلمات الرئيسية أو رؤوس الأقلام كما نقول بالعامية.

لأن مثل هذه الكلمات التي نستنتجها و نختارها من دماغنا تساعد على تثبيت الحقائق أكثر في الذاكرة.

هذا ناهيك عن الحقيقة القائلة بأن الكتابة تعمل على تنشيط إقامة الاتصالات والارتباطات بين المعلومات في الدماغ.

7- شاهد المحاضرات التحفيزية TED Talks لتوسيع مداركك

إحدى الطرق التي تحفز على زيادة الذكاء أيضاً نذكر: مشاهدة المحاضرات الثقافية والقيّمة جداً، وبالأخص نذكر: TED Talks.

موقع محاضرات TED Talks

موقع محاضرات TED Talks

مصدر الصورة: الموقع TED Talks

فبدلاً من مشاهدة الفيديوهات المتنوعة على يوتيوب، وقضاء كامل وقتك في التسلية وحضور المسلسلات، يمكنك مثلاً تخصيص وقت قصير لتشاهد فيه بعض الفيديوهات التعليمية والمحاضرات TEDs.

هي فيديوهات قصيرة نسبياً، تتراوح مدتها بين حوالي 15 إلى 20 دقيقة.

هدف مثل هذه الفيديوهات هو نقل المعارف والأفكار المفيدة عن مجالات معينة، وتساهم في إرشادك لتستفيد بشكل أكبر من الطاقات والإمكانات لديك وأنت تتعلم من تجارب وخبرات الآخرين، مما يشكل حافزاً نفسياً على الثقة بالنفس والحماس للتطور بالفعل.

8- حاول أن تلعب الشطرنج أو الألعاب الاستراتيجية

هناك العديد من المقالات والمواضيع التي تؤكد أن لعب الشطرنج يعتبر رياضة تحفيزية للدماغ وتنشط كامل خلاياه. ليس عن عبث نجد أن لعبة الشطرنج تدخل في المناهج الروسية، ومنذ السنوات الدراسية الأولى للطالب.

الآن يتم اعتماد الشطرنج في جميع أنحاء روسيا، حيث أن الأطفال الذين يمارسون لعبة الشطرنج، يتعلمون أكثر، ينجحون في دراستهم أكثر، ويكسبون شخصية رائعة ويحدثون نقلة نوعية في حياتهم ويصبحون مستعدين أكثر للتحدي وتقبل الصعوبات والخسارة، مما يجعلهم يتكيفون مع الظروف في الحياة.

في الحقيقة تساهم الألعاب الاستراتيجية في تنمية مدارك الأطفال وتساهم في زيادة نسب الذكاء وسرعة البديهة، وتلهم الشخص على التصرف في الصعوبات وتكسبه مهارات التعامل مع المواقف والأمور غير المتوقعة بكل حكمة وصبر وذكاء.

9-  استعمل تطبيق Lumosity لتنشيط الذاكرة

تطبيق Lumosity هو من التطبيقات التي يُنصَح بها لتنشيط الدماغ وزيادة الذكاء وسرعة البديهة، هل سمعت بهذا التطبيق من قبل؟

يمكن لهذا التطبيق العمل على أنظمة وأجهزة أندرويد، وكذلك على Apple Store  يقوم على مجموعة من الألعاب والاختبارات التي تحفز قدرة المرء على التحدي، هناك حوالي 70 مليون شخص حول العالم يستخدمون هذا التطبيق.

من الفوائد التي تتحقق منه هو أنه ينمّي قدرة الشخص على تحليل المشكلات والتفكير في الحلول الفعالة والمفيدة والتي تعمل، مهما بلغت درجة صعوبتها، وتعلم الشخص كيف يمكن له التكيف والتأقلم مع الظروف التي يعيشها وكيف ينطلق منها في بحثه عن الحل.

(مصدر الفيديو: Google Play).

10- تغذى جيداً واشرب كميات كافية من الماء

(العقل السليم في الجسم السليم)، كما يقول المثل الشعبي المعروف.

من الضروري لنضمن عمل دماغنا كما يجب، أن نتغذى جيداً وأن نحصل على جميع العناصر الغذائية الأساسية، لنؤمن حاجتنا من المغذيات.

من الأساسي أيضاً أن نحصل على كمية كافية من الماء لجسدنا في كل يوم، مما لا غنى عنه أن نعمل على إبقاء جسدنا في حالة ترطيب وأن يستقبل الدماغ الكمية المهمة له والضرورية لعمله.

إذاً يمكن للماء بالفعل أن يكون سبباً رئيسياً في تنشيط عمل الدماغ وزيادة الذكاء.

مصدر الفيديو: يوتيوب

11- مارس التمارين الرياضية

المثل الشعبي الذي استعملناه منذ قليل: (العقل السليم في الجسم السليم)، يعني أيضاً ضرورة ممارسة الرياضة لكي نتمتع بدماغ سليم ومعافى، ودماغ سريع قادر على معالجة المعلومات وإيجاد الحلول بسرعة وهذا يشكل جزءاً أساسياً من تمتع الإنسان بالذكاء.

بحسب دراسة أمريكية، تم التوصل إلى حقيقة أن هناك بروتينات معينة مسؤولة بالفعل عن بقاء الخلايا العصبية في حالة جيدة، وتكون قادرة على تأدية الأعمال والوظائف المطلوبة منها، وتم اكتشاف أن ممارسة التمارين الرياضية تزيد من هذه البروتينات مما يعطي ذاكرة أفضل وقدرة ميزة على التعلم واكتساب المعارف.

فضلاً عن الفوائد الأخرى التي تقدمها الرياضة للجسم، مثل تقوية العضلات، تحرير الشخص من مشاعر الاكتئاب، وتمنح النشاط للجسم وتحرر الهرمون الذي يفرزه الجسم والمسؤول عن شعور المرء بالسعادة.

حاول أن تمارس أي نوع من الرياضة، مهما كان بسيطاً، المشي، الركض، تمارين الأيروبيك، السباحة…الخ

خاتمة

مما تقدم في هذه المقالة، يمكن بالتأكيد زيادة الذكاء وتحفيز الدماغ على أداء عمله بأسلوب أفضل، ولتصل إلى مثل هذه النتائج، مما لا غنى عنه أن تتبع مجموعة النصائح التي ذكرناها لك في هذا المقال.

هل تعرف أية نصيحة أخرى قد اتبعتها من قبل وساعدتك بالفعل على زيادة معدل الذكاء أو تحفيز دماغك على العمل بشكل أفضل؟ اذكرها لنا عبر مساحة التعليقات لنستفيد معاً ونتعلم معاً.

نشارك معك أخيراً مقالاً مفيداً يقدم لك نصائح ومعلومات هامة لزيادة قدرتك على التذكر من خلال اتباع أسلوب الخرائط الذهنية أو Mental Maps

كل التوفيق لك وتابعنا دوماً في المدونة هوت مارت

إلى اللقاء في تدوينة أخرى و منشور آخر

السلام عليكم

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎