كيف تتحوّل إلى سلطة رائدة في موضوع ما عبر الإنترنت وبدءاً من الصّفر!

كيف تتحوّل إلى سلطة رائدة في موضوع ما عبر الإنترنت وبدءاً من الصّفر!

إن البدء بإقامة أعمال من الصّفر يمكن أن يبدو خطوةً كبيرة جدّاً من أجل رجال الأعمال في مشوارهم الأوّل، والّذين بمجرّد مرورهم بالصّعوبات الأولى، يستسلمون. لا داعي لنفي حقيقة وجود عوائق، لكن الخبر السّارّ هو أنّه في أغلب الأحيان...

إن البدء بإقامة أعمال من الصّفر يمكن أن يبدو خطوةً كبيرة جدّاً من أجل رجال الأعمال في مشوارهم الأوّل، والّذين بمجرّد مرورهم بالصّعوبات الأولى، يستسلمون. لا داعي لنفي حقيقة وجود عوائق، لكن الخبر السّارّ هو أنّه في أغلب الأحيان، يمكن تخطّيها، والمضيّ في عدّة خطوات ناجحة إلى الأمام. وإحداها هي أن تكون معروفاً كرجل سلطة متمكّن عبر الإنترنت، وهي استراتيجيّة جوهريّة لكي تتفوّق في السّوق وتظفر بالعديد من الزّبائن.

ولنكن صادقين: الطريقة سهلة جدّاً، لكن، المسير فيها قد يكون شاقاً. لهذا، أعددنا منشوراً كاملاً يركّز على تكوين صورتك المشرقة في السّوق الرّقميّ، الأمر الّذي سيساعدك على أن تتحوّل إلى سلطة كبيرة عبر الإنترنت! ابقَ برفقتنا إلى النّهاية، وتعلّم كيف تعزّز اسمك بطريقة راسخة ومنيعة.

أعدّ المدوّنة الخاصّة بك

وحافظ عليها في وضع التّفعيل. إذا رغبت أن تكون مرئيّاً في السّوق والجميع يتذكّرك، يجب أن تعدّ منتَجاً مهمّاً، يقدّم قيمة حقيقيّة لجمهورك. إنّ إعداد محتوى ما يعتبر إحدى أفضل الاستراتيجيّات لزيادة سمعة شخص ما أو ماركة تجاريّة. حدّد التّواتر المناسب للمنشورات وللتصرّف في المخاطر. وقريباً، ستتحوّل مدوّنتك إلى مرجع في مجالك وستجذب زوّار أكثر بشكل متكرّر.

قم بإنتاج الفيديوهات.

من الجيد جدّاً (بل من الجوهريّ) أن يعرفك جمهورك من خلال المواد المكتوبة والموقّعة من قبلك، ويكون الأمر أفضل عندما تكون لديه الفرصة لرؤيتك وسماعك عن طريق فيديو ما. فمن خلال الفيديوهات، تكون قادراً على تكوين إشراك وجدانيّ، فضلاً عن كونه نوعاً من المواد التي تسمح باستعمال موارد عديدة لإغناء المحتوى.

عند تسجيل فيديو ما، اهتمّ في الحدّ الأدنى بنوعيّة الصّورة، مكان الكاميرا وبشكل أساسيّ بموضوع الصّوت، والّذي ينبغي أن يكون دائماً مفهوماً، وخالياً من الضّجيج والصّدى. أساساً، ليس ضروريّاً الاستثمار في  أدوات احترافيّة من أجل التّسجيلات، حيث إن العديد من الأجهزة الخليويّة تؤدّي التّسجيل بدقّة عالية و هي مؤهّلة لهذه المهمّة. وإذا كان التّركيز الأساسيّ على الصّوت، اشترِ مكرفوناً يُثبّتُ في ياقة القميص لالتقاط صوتك فقط.

قم بطرح مواد مجّانيّة

أنتج موادّاً تتعلّق بمنتجك الأساسيّ ووزّعها مجّاناً. يمكن أن تكون كتب الكترونيّة، رسوم بيانيّة، قوائم، أو أيّة مواد أخرى غنيّة تكون ذات قيمة لجمهورك. هذا الخيار يمكن أن يزوّدك بالعديد من المعلومات والفوائد، لأنّك:

  • ستختبر منتجاً ما لك قي سوقك، وستتمكّن من قياس النتائج الّتي تمّ الحصول عليها في المواد الأولى. حتّى لو كانت مجّانيّة، يمكنك أن تطلب التّقييم ممّن قام بالشّراء، وهكذا يمكنك تحسين منتَجك للبيع وجعله أكثر تكاملاً.
  • ستكوّن مزيداً من الاتّصال مع جمهورك، وبالتّالي، ستعزّز سلطتك عبر الإنترنت.
  • ستزيد قاعدتك من العملاء المحتملين leads (فرص لإقامة الأعمال) مع الاحتفاظ بعناوين البريد الالكترونيّ لتسليم المواد المجّانيّة.
  • ستتمكّن من تقديم منتَجك الأساسيّ من خلال الاتّصال المستقبليّ مع الأشخاص الّذين قاموا بتحميل موادّك.

لكن انتباه: على الرّغم من كون الموادّ مجّانيّة، يجب أن تكون ذات نوعيّة، ومفيدة حقّاً لمن يقوم باقتنائها.

ليكن لديك حضور فعّال عبر الشّبكات الاجتماعيّة

إنّ جزءاً كبيراً من الشّبكات الاجتماعيّة هي قنوات إعلاميّة يمكنك عن طريقها توليد قيمة لعلامتك التّجاريّة بطريقة بسيطة، وبأسلوب شيّق. ابحث عن الشّبكات الاجتماعيّة الأساسيّة الّتي يتداولها عملاؤك، واتّبع استراتيجيّة من أجل هذه القنوات. فلا يجدي الأمر نفعاً إعداد صفحات شخصيّة لك عبر الوسائط الاجتماعيّة المختلفة، ولا تتمكّن من تغذيتها بالمحتويات بشكل متواتر وبنوعيّة عالية. حافظ على قنواتك في وضع التّحديث، وتواصل بشكل دائم مع المتابعين لك.

القاعدة الذّهبيّة هي: تجنّب الحديث عن منتَجك\شركتك الوقت كلّه. كما في الاستراتيجيّات الأخرى لتسويق المحتوى، من المهمّ أن يصل المتابعون لك إلى منتجاتك بطريقة طبيعيّة وليس بسبب تأثّرهم بالدّعاية المهيمنة والمكثّفة. وصدّق: أنّ المعدّل الوسطيّ للتّحويل على الاستراتيجيّات العضويّة الطبيعيّة يصل إلى 14.6%بينما في حال الاستراتيجية المأجورة هو   1.7%. واجعل 80% من محتوى منتَجاتك قيّماً وهامّاً من أجل متابعيك وادّخر 20% فقط للحديث عن علامتك التّجاريّة.

أقم شراكات مع المواقع الأخرى

ابحث عن مواقع تتناول موضوعات ذات صلة بمجالك، وابحث عن إقامة شراكات معها. قدّم مقالات من تأليفك الشّخصيّ لكي يتم نشرها في المدوّنات الشّريكة، والّتي تدعى بالمنشورات المستضافة أو guest posts، وأيضاً أفسح مجالاً ضمن مدوّنتك لكي يفعل الاختصاصيّون الأمر ذاته. بهذه الطّريقة، تقوم بتعزيز اسمك في القنوات الأخرى وترسّخ الاتّحاد بين المحترفين في قطّاعك.

روّج لجلسات حوار

إنّ جلسات الحوار تعتبر استراتيجيّات عظيمة للتّفاعل وتوثيق العلاقة مع زبائنك المستقبليّين. من خلال عمليّات البث والتّسجيل، يمكنك أن تتيح مناقشة موضوع ما وفسح المجال من أجل تساؤلات مباشرة، الأمر الّذي يزيد من سلطتك أكثر عبر الإنترنت. يمكنك استعمال معدّات مثل Google Hangouts، Facebook Live،  أو معدّات مأجورة مثل:  WebinarJam.

استثمر أيضاً في موضوع التّسويق عبر البريد الالكترونيّ.
لا. إن البريد الالكترونيّ لم يختفِ من الوجود. فعندما تبدأ ببناء قاعدة راسخة من عناوين البريد الالكترونيّ، تكون لديك الفرصة للحديث مباشرةً مع كلّ اتّصال من هذه اتّصالاتك، بطريقة مخصّصة. اعتباراً من هنا، يمكنك تغذية العملاء المحتملين leads الخاصّة بك من خلال مخروط للشراء يركّز على المحادثة.

سعّر منتجك مستخدماً سعراً ملائماً

إنّ العديد من رجال الأعمال الرّقميّين المبتدئين يعتقدون أنّه كلّما كان منتجهم أقل ثمناً، يحرزون أرقاماً أعلى من المبيعات. مع هذا، فإنّ تخفيض السّعر كثيراً بالإضافة إلى أنّه لا يولّد مصداقيّة بعلامتك التّجاريّة، يُفقِد منتجك قيمته. ونحن نريد العكس هنا، صحيح؟ أخبرناك من قبل في منشور سابقٍ عن كيفيّة تسعير منتَجك الرّقميّ وإضافةً إلى جميع النّصائح التّقنيّة، خذ في عين الاعتبار علاقة القيمة الّتي تمنحها موادّك للمستهلك. ما هي الظّروف الّتي يبحث فيها جمهورك عن منتَجك؟ وإلى أيّ مستوى يمكن لموادك أن تساعد طالبك؟ ما هي النّتائج الّتي سيبلغها من خلال شراء منتَجك، ولا يحصل عليها في حال شرائه لمنتَج المنافسين؟ هذه الأسئلة يجب أن تتمّ الإجابة عليها قبل وضع سعرك النّهائيّ للبيع.

أجلب أموراً حديثة ومستجدّات إلى سوقك.

على الرّغم من أنّك تتقن المحتوى بشكل كامل، توجد دائماً مستجدّات يمكن أن تجعلك تتحوّل إلى شخص أكثر تخصّصاً في قطاع عملك ضمن السّوق. إذا كنتَ تعمل كمدرّب، على سبيل المثال، ابحث عن تقنيّات جديدة للتّدريب  ولا تتمسّك بالبحوث الصّادرة عن بلدك الأصليّ. أدرس التّقنيّات الأجنبيّة والّتي أثبتت قعاليّتها مع محترفين آخرين، وطبّقها في مجال أعمالك. هناك نصحية عمليّة لهذا، هي إدخال مصطلحاتك المفتاحيّة ضمن أداة  Google Alerts لكي تتلقَّ دائماً إشعاراً  في كلّ مرّة تتولّد إشعارات ذات صلة بالموضوعات المحدّدة. هذه الأداة تساعدك على تحديد عدد المرّات الّتي ترغب فيها بتلقّي التّنبيه عبر البريد الالكترونيّ، تحديد اللّغة، والإقليم الّذي تم نشر الخبر فيه. كلّما كنت تعرف أكثر وقمت بنقل هذه المعلومات إلى جمهورك بدقّة، سيتم النّظر إليك أكثر على أنّك اختصاصيّ رائد في مجالك.

كن صادقاً دائماً

لا تختلق بيانات أو إنجازات لم تحصل عليها إطلاقاً. فنشاط الأعمال المبنيّ على أساس الكذب والإفتراء لا يدوم ويمكن أن يؤدي إلى نتيجة عكسيّة لما كنت تطمح إليه. إذا لم تحرز أيّ إنجاز هامّ مسبق حتّى الآن، ابحث عن نتائج صغيرة كي تريها لجمهورك. تذكّر أن الشّخص السّلطة لا يجب أن يمتلك المعارف النّظريّة فقط، بل يجب أن يقدّم نتائج عمليّة هامّة أيضاً.

كما يمكنك الملاحظة، في جميع المواضيع ذكرنا طرائق تساعدك على إثبات حضورك ضمن الويب وعلى أن تكون مرئيّاً من قبل أكبر كمّ ممكن من الأشخاص في السّوق، قدر الإمكان. يجب أن تتذكّره أنّه ليس بإمكانك بين ليلة وضحاها أن تصبح معروفاً كقائد أو رجل سلطة متمكّن في موضوع ما عبر الإنترنت، لكن، جميع الأعمال المتوسّطة وبعيدة الأمد ستكون بمثابة مكافأة ونتيجة رائعة عندما تبدأ برؤية نتائج هامّة لأعمالك.

هناك نصيحة هامّة جدّاً من أجلك: وهي تشكيل قائمة مرجعية checklist  استناداً إلى ما تمّ ذكره في هذا المنشور، واتبّاع تقويم يمكنك فيه تطبيق جميع النّصائح من خلال التّنسيق المثاليّ من أجل أعمالك.

هل أعجبك هذا المنشور؟ اترك لنا تعليقك! وتابعنا دوماً عبر المدونة!

السلام عليكم!

Nosso site utiliza cookies para melhorar sua experiência de navegação.