تعلم كيف تتحول إلى مرجع مهم ومشهور على الانترنت وانعم بالفرص التي تأتيك من ذلك

تعلم كيف تتحول إلى مرجع مهم ومشهور على الانترنت وانعم بالفرص التي تأتيك من ذلك

9 نصائح يمكنها أن توصلك إلى النجومية في السوق التي تعمل فيها والتحول إلى المورد الذي يقصده الجمهور عند الحاجة، هل بدأت تشعر بمدى عظمة وفائدة ذلك؟ اقرأ المقال الآن!

آخر تعديل على المقالة  11/03/2020 هل تحلم في التحول إلى مرجع على الانترنت فعلاً؟ 

إن البدء بإقامة أعمال تجارية من الصفر يشكل خطوةً كبيرة جدّاً وهامة في حياة رواد الأعمال، خصوصاً عندما يكونون في بداية المشوار الريادي.

لكن منذ الحين يجب أن تفكر في الأسلوب والطريقة التي تتابع فيها المسير في هذه المغامرة وتتعرف على الأسلوب الذي يجعلك تتعرف على المزيد من العملاء او تصبح معروفاً أكثر فيما يتعلق بالمجال الذي تعمل فيه، ولهذا دور كبير في مقدار النجاح الذي تطمح في الوصول إليه.

لكن لا تقلق أبداً، إذا كنت تعتقد انه لا يمكنك التحول إلى مرجع على الانترنت في مجال الأداء، اسمح لنا أن نقول لك أنه يمكنك بالفعل الوصول إلى هذا الحلم والتمتع بالفوائد والثمار المفيدة من ذلك.

كل ما عليك فعله هو أن تبدأ التفكير في الأمور والطرائق التي تجعل زوار الإنترنت يتعرفون عليك وعلى ما تقوم به من أعمال، فكّر: هل وجود موقع ويب يكفي من أجلك أم أن هناك المزيد من المواقع؟ هل لديك حسابات على مواقع التواصل التي تهم جمهورك؟ فكر في كل ذلك، وسنقدم لك بعض النصائح المفيدة لتصل لما تحلم به.

كيف تتحول إلى مرجع على الانترنت ؟ X نصائح مفيدة ومنطقية

الفهرس
1- قم بإنشاء مدونة أو بلوق خاص بأعمالك 2- أنتِج الفيديوهات عن أعمالك وعنك 3- قدم مواد مجانية للجمهور واطرحها على الانترنت 4- تواجد بشكل دائم على مواقع السوشيال ميديا 5- أعقد بعض الشراكات مع مواقع أخرى في مجال التسويق بالمحتوى 6- افسح المجال للحوار المباشر مع جمهورك اونلاين 7- ادرس بعناية سعر منتجاتك وخدماتك بحيث تعبر عن خبرتك في المجال 8- استغل المستجدات وكل جديد في السوق التي تعمل فيها 9- اعتمد على بعض المؤثرين إذا كان ذلك مفيداً

1- قم بإنشاء مدونة أو بلوق خاص بأعمالك

كما تعلم، يبحث الكثير من الناس على الانترنت عن مواضيع ومقالات أملاً منهم في تقديم الحل لهم أو العثور على إجابة عن الأسئلة التي لديهم.

في مثل هذه الأحوال، إذا عثر أحد المستخدمين على مقال لك ضمن المدونة يتحدث عما يبحث عنه، وهو ما يتعلق بمجال عملك فرضاً، عندها سيسعى إلى تجريب واختبار ما قرأه، وإذا حصل بالفعل على المعرفة والفائدة هنا سوف تنال مكافأتك حيث سيبدأ بالوثوق بك وسيكون سعيداً بالرجوع إلى موقع مدونتك مرة أخرى في حال واجهته بعض التساؤلات الشبيهة مستقبلاً.

هل أدركت الفرص الهامة والثمينة التي تحملها لك المدونة في حال كنت تريد بالفعل التحول إلى مرجع وكسب ثقة الجمهور المتوقع ؟

2- أنتِج الفيديوهات عن أعمالك وعنك

مما هو معلوم أن الفيديوهات تشكل وسيلة التواصل الأكثر فعالية والقادرة على إثارة انتباه وتفاعل الجمهور معك بشكل كبير، حيث تعتبر وسيلة للتفاعل السمعي البصري.

إذاً بالفعل إذا بدأت بتصوير الفيديوهات التي تظهر فيها أنت تتحدث عن أعمالك وعن خبراتك التي جمعتها على مر السنين، سوف يبدأ الناس بتكوين علاقة مرئية مباشرة بين صورتك وكلامك وبين خبرتك وما يحتاجون إليه بالفعل، وعندها سوف يبدأون بالتفاعل معك وتكوين تعاطف empathy معك باعتبار أنك تتحدث عن جوانب هم يعانون منها أو لديهم مشاكل فيها.

في مثل هذه الظروف تزداد احتمالات أن تتلقى بعض الأسئلة أو التعليقات على قناتك في يوتيوب مثلاً، وهذا هو اول الطريق لتعميق علاقتك بجمهورك الهدف.

من ناحية أخرى عندما يراك الجمهور والمتابعون يبدأون بالشعور بالأمان لأنهم يتعرفون عليك ولا تعتبر أنت بعد مجهول الملامح والهوية بالنسبة لديهم، وهذا ينقل إلى اللاوعي لديهم إشارات تبعث على شعورهم بالأمان والثقة والفضول في الاقتراب منك والتفاعل معك.

الجانب الإيجابي هو أنك لست بحاجة إلى الكثير من التعقيدات والمعدات لتسجيل الفيديوهات، اليوم يمكنك الاعتماد على كاميرا الجوال ذاتها إذا كانت تتيح لك خياراً جيداً من الدقة وجودة الصورة، ويمكنك شراء عارض رخيص ومعقول لتأمين الإضاءة وميكروفون بسيط يمكن تثبيته في ياقة القميص أو بالقرب من الفم لالتقاط صوت جيد وعزل بعض مصادر الضجيج الخارجي.

3- قدم مواد مجانية للجمهور واطرحها على الانترنت

كي تبرهن للجمهور على أنك مرجع على الانترنت في المجال الذي تعمل فيه، مما لا بد منه أن تقدم بعض المقالات والأدلة الإرشادية المساعدة والشاملة، وكذلك بعض الانفوجرافيك وغيرها بحيث تقدم العون والفائدة للجمهور، وفي نفس الوقت تزداد ثقتهم بك.

يمكن أن تكون هذه المواد المجانية عبارة عن كتيّب الكتروني بسيط يحمل الفائدة والخطوات التفصيلية عن طريقة تطبيق استراتيجية أو تكتيك معين يحتاج له الزبون المتوقع، أو مجرد قائمة تتضمن كامل المراجع والأدوات التي تساعده في التغلب على مشكلة يعاني منها…الخ

فائدة هذه المواد المجانية هي أنها تعمل على تقريبك من جمهورك المتوقع أكثر، وتكسر الكثير من الحواجز بينك وبينهم، وتعمل أيضاً على تقريبهم من شراء منتَجك

لكن يجب أن تكون هذه المواد المجانية تعكس الجودة والنوعية العالية وتعتبر مفيدة بحق للجمهور المستهدف.

4- تواجد بشكل دائم على مواقع السوشيال ميديا

إذا أردت بالفعل أن تتحول إلى مرجع على الانترنت يجب أن تستغل وسائل التواصل الاجتماعي استغلالاً ممتازاً بالفعل، لأن الكثير من العملاء المحتملين والزبائن الذين قد يهتمون بأعمالك قد يأتون من هناك.

لكن يجب أن تنتبه جيداً أثناء اختيار مثل هذه الوسائل، لا تكمن العبرة في غزو وسائل السوشيال ميديا بأكملها، بل يجب أن تركّز تماماً على تلك التي يتواجد عليها الجمهور الملائم ليصبح زبوناً لك ، بهذا توفر عليك العناء وتضمن على الأقل بعض النتائج والثمار للجهود التي تبذلها.

النقطة الثانية التي يجب أن تنتبه إليها وتتعلق بهذه الوسائل، هي أنه يجب أن تغذيها وتنشر عليها بشكل دائم، ويجب أن تضع وتيرة وإيقاع منظم للمنشورات، لأن هذا هو الأسلوب الوحيد الذي يؤمن لك تفاعلاً من جانب العملاء المحتملين ويزداد عدد المتابعين لك.

نصيحتنا لك هي أن تضع جدولاً خاصاً تخطط من خلاله للمنشورات ومواعيد نشرها على وسائل التواصل، لتحصل على فوائد اكثر يمكنك تخصيص هذه المنشورات على حسب اهتمامات الشرائح السوقية المختلفة، ويمكن أن تخصص أيضاً أوقات النشر والمواعيد بما يراعي فروق التوقيت بينك وبينهم في حال كنت تستهدف بعض الأسواق الدولية أيضاً.

أيضاً ننصحك أن تتجنب الحديث طوال الوقت عن منتجاتك وعن نفسك، راعِ القاعدة القائلة: 80/20، اضمن نشر 80% من المحتوى الذي تقدمه بحيث يتحدث عما يهم الجمهور ويساعدهم ويقدم لهم كل مفيد بشكل عام.

5- أعقد بعض الشراكات مع مواقع أخرى في مجال التسويق بالمحتوى

لتوسيع إطار شهرتك وسلطتك الرقمية على الانترنت في مجال عملك، يمكنك أن ترتب لبعض استراتيجيات التعاون بينك وبين مواقع أخرى تتحدث عن ذات المجال، بهذا تتيح المجال لجمهور تلك المواقع أن يتعرف على ما تقدمه من أعمال وتوسّع بهذا قاعدة المتابعين.

يمكن لهذا التعاون أن يكون من خلال تبادل بعض المقالات بين مدونتك ومدونة الموقع الآخر، نسمي هذه المنشورات التي يتم تبادلها: guest posts أو التدوينات الاستضافية.

يمكن أيضاً الترتيب لتصور webinar أو فيديو تستضيف فيه أحد الشخصيات الهامة من تلك الشركة المعروفة بالمجال الذي تتحدث عنه، ورتب لمقابلة سريعة معه، واطلب منه في النهاية أن يضع tag أو يشير إلى موقعك أو اسم قناتك على يوتيوب بذكرٍ، مما يدفع جمهور تلك القناة أو الشركة إلى التعرف عليك ومشاهدة ذلك الفيديو، وبالتالي قد يتحولوا إلى جمهور متابع لك و لموضوعاتك عبر قناتك ويشتركون فيها.

أساليب وأشكال التعاون كثيرة، اختر منها ما ينال إعجابك وينسجم مع استراتيجيّاتك التسويقية.

6- افسح المجال للحوار المباشر مع جمهورك اونلاين

من الضروري أن يكون هناك بعض المجالات والفرص ليتفاعل معك جمهورك في الوقت الآني (بشكل LIVE) ويترك لك ما لديه من أسئلة أو يناقشك، هذا الأمر مهم جداً لأنه يدفع اناساً آخرين إلى التشجع بالفعل والقيام بالأمر ذاته، أي تقوم مثل هذه الأساليب على قدرة عالية على زيادة تفاعل جمهورك معك، الأمر الذي يزيد في النهاية من مرجعيتك وشهرتك ويربط اسمك بالمجال الذي تعمل فيه.

يمكنك عقد وبينار webinar مثلاً، وهي عبارة عن جلسة تصوير حوار LIVE على الهواء مباشرة، يكون بمثابة جلسة تصويرية تعرض فيها موضوعاً ما وتتلقى الاتصالات أو تعليقات الناس على وسائل السوشيال ميديا أو الاتصال الهاتفي وتجيبهم عليها والشخص السائل يردّ أيضاً بوقتها.

لتقوم بذلك، يمكنك الاعتماد على منصات تقدم لك هذه الخدمة، مثل الموقع WebinarJam

كما يمكنك الاعتماد على تقنية تصوير البث المباشر على وسائل السوشيال ميديا مثل الانستقرام والفيسبوك، وعندها تستطيع الحصول على تفاعل المتابعين بشكل مباشر من خلال تعبيرات الايموجي والوجوه التعبيرية ووصولاً إلى التعليق الكلامي على التصوير الحي.

لا تنس أيضاً إمكانية استخدام البريد الإلكتروني (التسويق البريدي) للتحاور مع الجمهور، لكن يجب أن يتم ذلك بأسلوب مدروس حتى لا يخلط الجمهور المستهدف بينه وبين ممارسات السبام (إرسال البريد المزعج) والتي تعتبر من الممارسات الممنوعة منعاً باتاً على الانترنت.

7- ادرس بعناية سعر منتجاتك وخدماتك بحيث تعبر عن خبرتك في المجال

الشخص الذي يعتبر مرجع على الانترنت يدرس أسعاره بعناية ولا يفسح المجال لأي منافس له بالتقدم عليه.

يجب أن تضع سعراً لمنتجاتك وخدماتك بحيث تعبر عن قيمة وفائدة، وبنفس الوقت تتناسب مع المحتوى أو الفائدة التي تقدمها للزبون، وكذلك ضمن مدى يتناسب مع أسعار المنتجات المثيلة والمنافسة لها في السوق.

جميع الجوانب السابقة التي ذكرناها هامة جداً، ويجب أن تأخذها جميعها في عين الاعتبار، وكذلك لا يجب أن تغفل عن القوة الشرائية لدى جمهورك المستهدف وكم هو مستعد تماماً لشرائها أو التعاقد عليها.

لا تنس أيضاً أن تضع السعر الذي يتناسب مع خبرتك وتعبك على هذه المنتجات، لأن هذا العامل هو الذي سوف يفرق بينك وبين المنتجات المشابهة في السوق، ويمكن أن يقرّبك أكثر من هدفك في التحول إلى مرجع خصوصاً إذا كانت منتجاتك تَعِد بدون أية مبالغة وتقدم ما تَعِد به فعلاً.

نترك لك هذا المقال الهام الذي يتحدث عن موضوع تسعير المنتجات، استفد منه وانتبه جيداً إلى هذه النقطة.

8- استغل المستجدات وكل جديد في السوق التي تعمل فيها

هذه الناحية ترتبط ارتباطاً وثيقاً بما لديك من معلومات ومعارف، و بالمقدار الذي تُعتبر فيه بالفعل قادراً على الظهور كمرجع في المجال الذي تتخصص فيه.

كلما كان لديك المزيد من العلوم والمعارف التي تدور حول مجال الأداء كلما برزتَ في السوق على أنك مرجع هام على الإنترنت ، إحدى الأساليب والطرق التي تساعدك بفاعلية على الوصول إلى هذه النتيجة هي أن تواكب وتتابع كامل المستجدات والأخبار والفعاليات التي تظهر في السوق، وتتعرف على جميع التقنيات والعلوم التي تولد حديثاً.

هكذا تعمل على تحديث المعلومات التي لديك وهذا يؤثر بشكل مباشر على النهج الذي تستخدمه في الشروحات والحلول التي تقدمها.

لا مانع أبداً من دراسة بعض المراجع الأجنبية إذا كنت تجيد التحدث بلغات أخرى، بل على العكس، يمكن أن يساهم ذلك في تميزك بالمعرفة والفائدة والسبل والحلول التي تطورها ويمكن أن تساعدك على ابتكار أفكار وحلول جديدة.

يمكنك الاعتماد على تفعيل ميزة تنبيهات جوجل أو Google Alerts بحيث تحدد بعض المفاهيم الرئيسية التي تهم أعمالك وفي كل مرة يكشف فيها جوجل عن ذكر لهذه المفاهيم على الانترنت، يرسل لك إيميل على بريدك الالكتروني الذي تسجله في هذه الاداة الفعالة، جرّب ذلك وسترى الفائدة.

9- اعتمد على بعض المؤثرين إذا كان ذلك مفيداً

كما تعلم، يعتبر هذا العصر موضة للمؤثرين الرقميين أو Digital Influencers ، حيث يملك هؤلاء الأشخاص تأثيراً عجيباً وسحرياً على جمهور العاشقين لهم.

إذاً كنتيجة على ذلك، يمكنك البحث عن أحد المؤثرين المشهور في المجال أو أحد المجالات التي تتحدث عنها، وحاول السعي إلى علاقة تعاون معه او تنظيم حدث event، وبهذا يمكن أن تكسب بعض المتابعين من جمهوره وتزداد مصداقيتك بمجرد وجود هذا الاتصال المباشر بينك وبين هذا المؤثر على الشاشات والكاميرات أمام جمهورك المستهدف.

شيئاً فشيئاً ترى مرجعيتك على الانترنت تزداد ايضاً وتصل إلى هدفك.

خاتمة

كما رأيت في هذا المقال المهم لكل رائد اعمال يحلم أن يتحول إلى مرجع على الانترنت ، من الممكن بالفعل أن تتحول إلى ذلك، لكن اعلم أنه يتوجب عليك السير في خطة عمل بكل جهد ودأب، ويجب أن تضع استراتيجيات أعمالك كما يجب وبما ينسجم مع وضع السوق التي تعمل فيها.

تذكّر في النهاية أنه لكي تتحول إلى مرجعية بين جمهورك يجب أن تكون عالماً تماماً بخصائص وصفات جمهورك، هكذا فقط يمكنك اختيار ما يناسبك من هذه النصائح والمضي نحو تحقيق هدفك وكسب الأرباح والشهرة والازدهار في البزنس.

ما رأيك؟ شاركنا برأيك أو تساؤلاتك عبر مساحة التعليقات أسفل المقال ونحن نجيب.

نترك لك في الختام مقالاً يشرح لك نصائح هامة لتتعلم جيداً وضع أهدافك أعمالك التجارية كما يجب.

كل التوفيق لك وإلى اللقاء في تدوينة اخرى ومنشور آخر

والسلام عليكم

*تمت كتابة هذا المنشور بشكل أساسي في شهر أيلول/ سبتمبر عام 2016 لكنه خضع الآن لتحديثٍ شامل ودقيق للمحتوى، بكل عناية واهتمام و حب💗، ليقدم أحدث المعلومات وأكثرها تكاملاً لقرائنا الأعزاء حتى يكون مفيداً بكل معنى الكلمة!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎