ربما تفكر في شراء متابعين لمواقعك على وسائل التواصل، اقرأ المقال قبل أن تقوم بذلك…

ربما تفكر في شراء متابعين لمواقعك على وسائل التواصل، اقرأ المقال قبل أن تقوم بذلك…

شراء متابعين ؟ لا نعتقد أنها استراتيجية تحمي سمعتك التجارية وتضمن النجاح… اقرأ المقال واحكم بنفسك!😎

فكرة شراء متابعين buying followers على وسائل التواصل هي فكرة تغزو عقول رواد الأعمال:

مَن لديه عمل تجاري أونلاين يعلم بالتأكيد أهمية وسائل التواصل الاجتماعي في التسويق لأعماله ونجاح عمله الريادي. بالإضافة إلى ذلك، من المحتمل أنك لاحظت أن حجم الجمهور والمتابعين هو عامل يشكل كل الاختلاف في تحديد مدى النطاق الذي يصل إليه البيزنس لديك، والذي يتم ترجمته إلى مبيعات أكثر.

ولهذا السبب بالتحديد، من الأسهل بكثير العثور على عروض تَعِد بملايين المتابعين لبروفايلك على السوشيال ميديا، وتعبر عن ضمانها لنمو كبير وسريع في الجمهور المتابع لك.

يبدو الأمر وكأنه عرض لا يُقاوم، أليس كذلك؟ إلا أنه إذا كنت تنوي الحصول على عائد أكبر من مجرد الأرقام على السوشيال ميديا، من الأفضل ألا تفكر في شراء متابعين بشكل عشوائي.

في هذا المقال، سوف نشرح لك الأسباب التي تجعل من هذه الاستراتيجية أمراً لا يستحق العناء ولا حتى مجرد التفكير فيه، كما سنقدم لك بعض النصائح العملية التي تساعدك على زيادة جمهورك بأسلوب طبيعي وعضوي.

الجمهور والعلاقات

إن الاسم: وسائل التواصل الاجتماعي أو السوشيال ميديا يوحي تماماً بما تقدمه هذه الوسائل والحسابات، تقدم لك فرصة في إقامة شبكة علاقات networking مفيدة لأعمالك التجارية.

في هذا الصدد، من المهم أن نفهم أن مثل هذه الشبكات تمثل مجتمعات تهدف إلى تسهيل العلاقات بين الناس، وبالتالي تسهيل الأعمال والبيزنس.

بهذا المعنى، يعد إعداد جمهور كبير وتغذية العلاقات معه وجعله يتفاعل مع بروفايلاتك أمر هام جداً و يعادل في أهميته إعداد المحتويات على هذه الوسائل.

لا يكفي فقط كتابة مقالات مدونة ممتازة وحسب، بل من الضروري أن تجعل مثل هذه المقالات تصل إلى جمهورك المهتم والمفيد لأعمالك.

من وجهة نظر أعمال ريادية، تعد وسائل التواصل أدوات أساسية في الترويج والتسويق بشكل عضوي طبيعي، بحيث يدفع الجمهور، عندما يتم تحفيزه، إلى مضاعفة و مشاركة هذه المحتويات الهامة التي تنشرها على حسابك.

ولهذا السبب بالتحديد، بدافع الحاجة إلى زيادة الجمهور يقوم الكثير من رواد الأعمال بشراء متابعين وتسريع حدوث هذه العملية.

تفاعل الجمهور مع المنشورات والمحتويات

ما ينساه الكثير من الناس، بشكل يتعدى أعداد المتابعين، هو أن وسائل التواصل تولي أهمية كبيرة لتفاعل الجمهور مع بروفايلك ومنشوراتك.

التفاعل الجيد من جانب الجمهور يساعد المؤسسات على تحقيق المزيد من المبيعات، وكسب ولاء العملاء، بالإضافة إلى توسيع نطاق الجمهور بشكل طبيعي.

لتتكون لديك فكرة أوسع عن أهمية التفاعل، إن قواعد اللوغاريتمات (الخوارزميات) في انستقرام، مثلاً، تميز وتعرض المنشورات على شبكة الـ feed على حسب أهمية هذه المنشورات بالنسبة للجمهور وليس على حسب الترتيب الزمني الذي تم فيه نشر البوستات.

وهذا يعني أن تطبيق الانستقرام يأخذ في الاعتبار التفاعلات بين البروفايلات، الصلة والقرابة، تفضيلات المستخدم وحتى معدل تواتر التفاعل لإظهار منشور معين دون غيره إلى الجمهور.

بمعنى آخر، إذا لم تتفاعل مع الجمهور ولم يكن هناك أية علاقة تبادلية في هذا المجال، لا ينفع أبداً شراء متابعين أو أن يكون لديك ملايين البروفايلات التي تتابع حسابك. فالخوارزميات في مثل هذه الحالات لن تعرض لهم المقالات والمنشورات التي تقوم بمشاركتها معهم.

ولهذا السبب لتتمكن من الوصول إلى المزيد من الناس، من الجوهري أن تحصل على جمهور كبير متابع لك، وفي الوقت ذاته، متفاعل مع بروفايلك.

7 أسباب لإقناعك بعدم شراء متابعين 

الآن، وبعد أن تعرفت على أهمية أن يكون لديك جمهور كبير ويتفاعل مع ما تشاركه معهم، قد تفكر في استغلال الاستراتيجية التي يتبعها عدد كبير من رواد الأعمال في شراء متابعين ، صحيح؟ 

كما شرحنا سابقاً، الأمر الأهم من مجرد أن يكون لديك أعداد متابعين كثر على حسابك الانستقرام أو غيره، هو أن يتفاعل هذا الجمهور مع بروفايلك.

لكن ما لم نتحدث عنه حتى الآن، هو الأخطار والخسائر التي يمكن أن يعبر عنها مثل هذه النوع من الممارسات. ولتسهيل الأمر عليك، قررنا أن نحدثك عن 7 أسباب لإقناعك بأن شراء متابعين لك لا يمكن اعتباره بيزنس مفيد ولا استراتيجية تعود عليك بالعائد المرجو.

الفهرس
1- الجمهور المزيف 2- التفاعل الضعيف جداً أو المعدوم 3- المخاطر التي تقوم على الحظر 4- تناقص أعداد المتابعين 5- شراء متابعين يؤثر سلباً على صورتك التجارية 6- شراء متابعين لا يساعد على تحقيق المبيعات 7- أضرار على مستوى المقاييس والمؤشرات

والآن لنقدم لك المزيد من الفائدة، سوف نتناول هذه الأسباب بالشرح المفيد والمهم.

1- الجمهور المزيف

إذا كان لديك أي عمل تجاري على انستقرام وعلى وسائل التواصل الأخرى، إذاً أنت تسعى وراء كسب المتابعين.

لكن:

المتابعون يتحولون إلى زبائن فقط عندما يكونون موجودين بالفعل (جمهور متابع حقيقي)

تكمن المشكلة في شراء المتابعين في أنك في الحقيقة تقوم بدفع مبالغ من المال فقط على زيادة رقم المتابعين لحسابك على البروفايل

وهذا الرقم إذاً يمثل كومة من البروفايلات المزيفة وغير الحقيقية، وتم إعداده فقط بهدف أن يتابعوا البروفايلات التي تعود إلى الشركات ورواد الأعمال الذين يشترون مثل هذه الباقات من المتابعين.

من الناحية العملية، في جميع العروض التي تنتمي إلى هذا النوع، تتكون باقات أو حزم المتابعين من حسابات مزيفة fake ، حسابات غير نشطة أو ليست في وضع التفعيل، ومن المحتمل أنها مستضافة في قواعد بيانات وسيرفرات تعود إلى دول أخرى، وبحيث لا تتعلق، لا من قريب ولا من بعيد، بشركتك ولا تعرفها أصلاً.

والنتيجة تكون التالية: 

عندما تريد إرسال رسالة إلى هؤلاء المتابعين لديك، مشاركة إعلان ممول sponsored معهم، أو ببساطة أكثر، مجرد السعي لإيجاد أي نوع من التفاعل معهم، تجد ذاتك تتحدث إلى جمهور غير موجود أصلاً .

في الصورة شاب يقف وحيداً والسماء تمطر، دليلاَ عن شعور رائد الأعمال بالوحدة عند شراء متابعين والرغبة في التواصل معهم.

2- التفاعل الضعيف جداً أو المعدوم

عندما نرى بروفايل كبير ومهم يتضمن أعداداً كبيرة من الجماهير، من الشائع جداً أن نلقي نظرة على المنشورات والبوستات التي نتوقع أن نرى عليها أعداداً كبيرة من الإعجابات والمشاركات والتعليقات، صحيح؟

وعندها نصل إلى النتيجة الطبيعية التالية: يتمتع هذا البروفايل بشعبية واسعة وبجمهور كبير وحقيقي يتابع المنشورات ويتلهف إلى معرفة المزيد للتفاعل مع صاحب البروفايل، سواء كان شركة أو مؤثر رقمي Digital Influencer.

أما عند شراء متابعين ، فإنك تقوم بشراء الرقم فقط ، من دون أن تكسب أي نوع من التفاعل من جانب هذه الأعداد، وبالتالي، لا يمكنك الاستفادة من المزايا الكبيرة والحقيقية التي تكمن وراء التمتع بأعداد كبيرة من الجمهور المتابع على بروفايلك، كما يحدث بشكل طبيعي.

وهذا يعني أن المنشورات على هذا الحساب ستحصد أعداداً منخفضة جداً من التفاعلات: الاعجابات والتعليقات.

من ناحية أخرى، يمكن للمتابعين الحقيقيين الشعور بعدم الرغبة أو التشجيع على التفاعل مع بروفايلك عند رؤيتهم لأعداد كبيرة من الجمهور المتابع وأعداد قليلة بالمقابل من التفاعلات و الإعجابات على المنشورات.

والتفاعل المنخفض يمكن أن يؤثر سلباً على بروفايلك أمام الخوارزميات. وهذا لأن الانستقرام، مثلاً، يعتبر أن بروفايلاً معيناً مهماً عندما يرى الكثير من التفاعلات من جانب الجمهور المتابع له على المنشورات التي يشاركها.  

إن البروفايل الهام على انستقرام يمكن أن يتم النصح به للناس المهتمين في المجال الذي يتحدث عنه ذلك الحساب. فإذا كان جمهورك المزيف لا يتفاعل مع منشوراتك، تقل أمام حسابك الفرص ليتم النصح به للجمهور المتابع والحقيقي المتواجد على الشبكة.

3- المخاطر التي تقوم على الحظر

كل شيء يبدو صغيراً جداً عند التفكير في “شروط الاستخدام“. وعلى الانستقرام، لا يعتبر الأمر مختلفاً أبداً.

من الصعب جداً العثور على شخص قام بالفعل بقراءة شروط الاستخدام التابعة للانستقرام أو فيسبوك مثلاً قبل البدء باستخدام الشبكة الاجتماعية وإنشاء حساب عليها.

من بين العديد من الأحكام والشروط، يوضح الانستقرام أن المنصة هي ضد أي نوع من ممارسة السبام. بالإضافة لذلك، تشرح شروط الاستخدام أيضاً أن الشبكة تحذف جميع البروفايلات المزيفة الموجودة عليها.

وهذا يعني أنه، إذا قام أحد ما بشراء متابعين على الشبكة، قد يقع حساب هذا الشخص في “القائمة السوداء” على انستقرام. 

من بين العقوبات التي قد يتعرض لها مثل هذا الحساب، نذكر إمكانية حظر الحساب، مما يؤدي إلى ضياع كامل العمل الترويجي والتجاري الذي قام به رائد الأعمال.

والجانب الأسوأ في الأمر هو أنك قمت بالموافقة على شروط الاستخدام هذه عندما أنشأت حسابك، ولهذا السبب لا ينفع أبداً الاعتراض أو الشكوى.

4- تناقص أعداد المتابعين

كما شرحنا من قبل، تعمل إدارة الانستقرام على التحري الدائم للعثور على الحسابات المزيفة ومنعها من العمل، خصوصاً تلك التي يتم استخدامها لتعبئة الحسابات التجارية للشركات بأعداد المتابعين بشكل مزيف ولا يمت للحقيقة بأي صلة.

وعلى هذا، إذا عملت على شراء متابعين ، قد تلاحظ أن حجم الجمهور يختلف ويتفاوت بشكل دائم ويتناقص في أغلب الحالات.

يحدث ذلك عادة لأنه، كما ذكرنا، تعمل المنصة تدريجياً وبشكل متكرر، على حذف الحسابات والبروفايلات المزيفة، والتي تملأ الباقات المزيفة من المتابعين التي يشتريها رواد الأعمال والشركات.

في الصورة الثعلب الكرتوني يشعل كبريت للاضاءة ، دليل على التعب والفشل، الأمر ذاته يحدث عند شراء متابعين على انستقرام وملاحظة تفاوت واضح في أعداد المتابعين

بالإضافة إلى التناقص الحاصل في أعداد المتابعين في بروفايلك بشكل دائم، تتعرض لخطر الوقوع في مشاكل الإدمان على هذا الوضع، وتعاود شراء متابعين جدد كطريقة لتعويض الخطر الحاصل في البروفايلات التي خسرتها في المرة السابقة.

إلى جانب اعتبار مثل هذه الحالة لا متناهية ولا حل لها، تجعلك أيضاً تخسر الكثير من المال والذي يمكنك الاستفادة منه في بناء جمهور بشكل طبيعي وعضوي وحقيقي.

5- شراء متابعين يؤثر سلباً على صورتك التجارية

تعمل وسائل التواصل الاجتماعي، خصوصاً عندما يتعلق الأمر بالأعمال التجارية، بمثابة فلتر للمصداقية. يتعدى هذا الأمر كثيراً موضوع أعداد المتابعين.

خصوصاً عندما يكون لديك شركة – شركة ستارت أب Startup مثلاً، ولها حساب على انستقرام، بالتأكيد تسعى شركتك إلى المحافظة على صورتها التجارية وسمعتها متألقة بين الشركات في السوق.

بهذا المعنى، إذا اكتشف جمهورك الحقيقي الذي يتفاعل معك بإخلاص وحب، أنك تسعى إلى ملء وحشر حسابك بآلاف وملايين المتابعين عشوائياً عن طريق شراء باقات المتابعين اصطناعياً، سيؤثر ذلك بشكل كبير جداً وسلبي على صورتك التجارية لديهم.

على وسائل السوشيال ميديا، الذي يعد المكان الذي تستند فيه الشركة في كل شيء على سمعتها وصورتها أمام جمهورها، فإذا فقدت المؤسسة أو رائد الأعمال ثقة جمهوره به قد لا يتمكن أبداً من تصحيح ذلك أو استعادة ولائه له.

وإذا بدأ جمهورك الحقيقي والمتابع لك بالشك في مصداقيتك في البروفايل، ولاحظ أنك تضع أعداداً مزيفة من المتابعين، قد يشك أيضاً في جودة ونوعية المعلومات التي تشاركها معه، وقد يتعدى ذلك إلى شكه أيضاً في جودة ونوعية المنتجات والخدمات التي تقدمها له، وقد يقاطع منتجاتك ويتوقف عن الشراء منك.

والأسوأ إذا بدأ بالتحدث عنك بالسوء أمام الناس والآخرين.

كما ترى، إن نتيجة مثل هذه الأعمال وخيمة.

6- شراء متابعين لا يساعد على تحقيق المبيعات

في الصورة: لاعب مستلق على الملعب ويبدو أنه خسر، دليل على أن شراء متابعين أيضاً لا يساعد على تحقيق المبيعات ويؤدي إلى خسارة رائد الأعمال أو الشركة

لنكن صريحين، إذا كان لديك عمل تجاري تسوق له عبر الانستقرام أو أية وسيلة تواصل اجتماعي أخرى، فإنك تريد بالتأكيد زيادة المبيعات، أليس كذلك؟

لهذا السبب، من المهم جداً التركيز على إعداد جمهور كبير حقيقي ويتفاعل معك بشكل كبير وصادق، وعندها تنشأ أمامك الفرصة ليقوم مثل هذا الجمهور بالشراء منك.

أما عندما تشتري باقات من المتابعين المزيفين، فإنك تشتري فقط أعداداً وأرقاماً تضعها في البروفايل، ولا تعبر هذه الأرقام عن أية حقيقة أو واقع من الناحية العملية. 

والنتيجة بسيطة جداً: لن يقوم عملياً أي متابع من هؤلاء المتابعين بشراء منتجاتك وخدماتك.

بهذا المعنى، تستنتج أنه من المجدي أن يكون لديك فقط 5000 متابع لحساب أعمالك على انستقرام، يتفاعلون معك ومع ما تنشره، ويعتبر أفضل من أن يكون لديك أكثر من 100.000 متابع جامد ومزيف يشكلون فقط كمالة العدد (تكملة العدد) كما نقول في العامية.

7- أضرار على مستوى المقاييس والمؤشرات

عندما يكون لديك حساب أو بروفايل تجاري على انستقرام، بالتأكيد يكون لديك مزايا مفيدة وإضافية إذا ما تمت مقارنتها بمزايا الحساب الشخصي العادي.

عندما يكون لديك حساب أعمال على انستقرام، تتمكن من تحليل المقاييس والبيانات عن حسابك انستقرام والتي تعطيك معلومات هامة عن جمهورك وتفاعله مع منشوراتك.

أما عندما شراء متابعين ، لا يمكنك الاستفادة أبداً من المعلومات والـ insights التي تقدمها لك مؤشرات الانستقرام عن أعداد الإعجابات، والتعليقات، والمشاركات، باعتبار أنها لا تعبر عن الواقع أو لا تمثل أرقاماً مستقاةً من الحياة الواقعية والسوق التي تعمل فيها.

لهذا السبب، قد تؤثر فكرة شراء المتابعين على الاستخدام المفيد للانستقرام وهذه الوسائل الاجتماعية والتي يمكن اعتبارها أدوات مفيدة جداً لإجراء الدراسات على السوق وتقسيم الجمهور إلى شرائح سوقية _ market segmentation _ تستفيد منها في أعمالك واستراتيجيّاتك الترويجية.

والآن بعد أن تعرفت على أهم الأسباب والدوافع التي تفسر ضرورة عدم التفكير في شراء متابعين لحساباتك على السوشيال ميديا، حان الوقت لنتحدث إليك عن بعض النصائح التي تساعدك على زيادة أعداد المتابعين لديك بشكل طبيعي و organic

في الصورة: هدى قطان تؤكد على فكرة. استخدمت الصورة كدليل على أهمية بحث رائد الأعمال عن طرق لزيادة المتابعين لأعماله على السوشيال ميديا بشكل طبيعي وعضوي

7 أساليب ذكية تزيد بها المتابعين لك على وسائل التواصل طبيعياً

الفهرس
1- تعرف جيداً على جمهورك 2- أنشر بشكل مستمر على الانستقرام وغيره 3- قم بإعداد محتوى يتمتع بالجودة والنوعية 4- استخدم ميزة القصص Stories 5- لا تنس استعمال الهاشتاق # hashtags 6- سجل فيديوهات 7- راقب المنافسين لك في مجال الأداء

1- تعرف جيداً على جمهورك

إن الخطوة الأولى التي يجب أن تنطلق منها إذا كنت تريد بالفعل زيادة المتابعين على وسائل التواصل هي أن تتعرف على الجمهور المثالي لأعمالك والذي يمكن أن يكون لديه اهتمام بما تسوق له.

أن تتعرف على الجمهور المستهدف لأعمالك التجارية target audience يعني أن تفهم اهتماماته، حاجاته، رغباته، طريقة سلوكه وتصرفاته الاستهلاكية، وتتعرف على بعض المعلومات التي تميزه ديمغرافياً: (العمر، الموقع الجغرافي، المهنة وغيرها).

كما يعتبر من المهم أن تكتشف الهاشتاقات التي يقومون باستخدامها لتتعرف بشكل أفضل على طريقة تفكيرهم والأساليب التي يبحثون بها عن طلباتهم وعن المنتجات، لأن هذه الطريقة بالذات هي التي سوف تساعدك على الوصول إليهم وكسب المزيد من العملاء.

بعد ذلك، من خلال هذه المعلومات الأولية التي تحصل عليها، يمكنك بناء التمثيل الملائم للعميل النمطي أو أفاتار أو Persona (البيرسونا).

هذا التمثيل النمطي يساعدك كثيراً عندما تفكر في استخدام وسائل السوشيال ميديا للتواصل مع الجمهور المحتمل. وعلى هذا، تضمن أن تتصرف وتتفاعل معهم بالأسلوب والطريقة التي يجب عليك اتباعها وترضي الجمهور، رافعاً بذلك من فرصك في الحصول على المزيد من الجمهور المتابع لأعمالك.

2- أنشر بشكل مستمر على الانستقرام وغيره

حتى تضمن تفاعل الجمهور مع ما تنشره على وسائل السوشيال ميديا، من الضروري أن يكون لديك تواتر واستمرارية في النشر. 

فلا ينفع أبداً أن تنشر مرة واحدة في الشهر وتتوقف الشهر كاملاً، لأنه فكر في وضع الجمهور المتابع، هل يُعقل أن يتابعك الجمهور اليوم، يشاهد الفيديو أو المنشور، يضع لايك، ثم ينتظرك شهر بحاله لكي تنشر الفيديو التالي؟ 

أحد أكبر أسرار النجاح في كسب المتابعين على وسائل التواصل تكمن في النشر المتواصل، وفق وتيرة مناسبة.

ولتقوم بذلك، من الأساسي جداً أن يكون لديك تقويم أو رزنامة بالمحتويات تعمل على جدولتها، وفق وتيرة تجدها مناسبة لضمان استمرار تقديم محتوى للجمهور.

كما يجب أن يكون هذا التواتر بالأسلوب الذي يضمن لك أن يكون لديك محتوى متوفر للنشر بدون أن تتعرض لخطر عدم وجود مواد لنشرها.

ربما كلامنا هذا أدى إلى التوصل إلى النتيجة التالية والصحيحة:

كلما نشرت أكثر كلما حصلت على المزيد من التفاعل والجمهور

لكن بالمقابل، لا يوجد هناك أية وتيرة مناسبة أو سحرية لكسب الجمهور، الوتيرة التي تضمن لك استمرار النشر ولا تزعج الجمهور هي الأسلوب الأمثل للنشر، ربما مرة أو مرتين في اليوم… 4 مرات في الأسبوع… مرتين أسبوعياً…

ونحن ننصحك أن تنشر على الأقل مرة واحدة يومياً على انستقرام مثلاً.

3- قم بإعداد محتوى يتمتع بالجودة والنوعية

لا ينفع أبداً أن تنشر المحتويات والمنشورات على وسائل التواصل إذا لم تتمتع مثل هذه المقالات أو المشاركات بالجودة والنوعية.

وعندما تتوفر لديك المعلومات التي تتحدث عن جمهورك، يكفي فقط أن تعمل على تحليل اهتمامهم وتكتشف الأساليب والنقاط التي تجذبهم أكثر.

تذكر دوماً أن بروفايلك على انستقرام موجود لكي يحقق تفاعلاَ مع الجمهور لاستهلاك المنتجات والخدمات. لهذا السبب، يجب على المنشورات التي تشاركها أن تقدم نوعية عالية سواء من خلال الصورة أو الوصف أو حتى العنوان المستخدم من أجل لفت انتباه الزبون المحتمل.

يعتبر سيئاً جداً أن يقرأ الجمهور المتابع لك مقالات تحتوي على أخطاء إملائية أو أن الصور الموجودة في المقالات غير مفهومة أو قليلة الدقة. إن مثل هذه المظاهر تعتبر مزعجة بالفعل.

وهذا النوع من المشكلات لا يقود فقط إلى عدم النمو في أعداد الجمهور وحسب، بل أيضاً يؤدي إلى ضياع أعداد المتابعين الذين يتابعونك وكسبتهم في السابق. 

4- استخدم ميزة القصص Stories

تعد ميزة القصص stories من أهم موارد الانستقرام، وهي عبارة عن منشور يدوم تسجيله لمدة 15 ثانية على الأكثر، ويبقى متاحاً للمشاهدة لمدة 24 ساعة.

إذا كنت لا تستخدم هذا المورد إلى الآن، حان الوقت لكي تستخدمه وتستغل هذه الفرصة الذكية في جذب انتباه المزيد من الجمهور وبشكل طبيعي من دون التفكير في شراء متابعين

والأفضل من ذلك هو أن جزءاً كبيراً جداً من جمهور الانستقرام يستخدم هذه الميزة الممتعة في نشر المحتوى ومشاركته، وهذا لوحده يدلك على إمكانية كسب المزيد من التفاعل مع جمهورك المستهدف.

في الصورة شرح يوضع إمكانية تسجيل القصص stories على انستقرام وكسب التفاعل مع الجمهور

مما يدلل كذلك على أهمية إنشاء القصص على انستقرام هو أن هناك بعض الدراسات تقول أن الخوارزميات في الانستقرام تعمل بصورة منفصلة للقصص.

وهذا يؤكد على أهمية عدم تجاهل مثل هذه الميزة وهذه الوظيفة الهامة، والتي تساعدك على كسب التفاعل.

5- لا تنس استعمال الهاشتاق # hashtags

هناك استراتيجية هامة أيضاً و تساعد بالفعل على كسب المتابعين. يفيد استخدام الهاشتاق كما لو كان فلتر للمنشورات. فهو يفيد في تحديد وتخصيص الموضوع الذي تتحدث عنه في منشوراتك، ويساعد الناس أيضاً الذين لا يتابعونك في العثور على بروفايلك.

في الصورة فتاة تقوم بإشارة الهاشتاغ

من الشائع جداً أن نجد الكثير من رواد الأعمال يهملون أو ينسون استعمال الهاشتاق، هذه الاستراتيجية غاية في الأهمية ولها التأثير الكبير في احتمال حصولك على جمهور جديد.

لم يتم إعداد الـ Hashtags ليتم مشاهدتها مرئياً، بل لتساعد الناس والجمهور على الدخول إلى البروفايلات التي تنسجم مع اهتماماتهم.

من أجل هذا السبب بالذات، نصيحتنا لك هي أن تستخدم هذه الهاشتاقات في التعليق الأول ضمن منشورك وليس في العرض التقديمي أو الشرح المصاحب للمنشور.

بهذا الأسلوب يزداد احتمال أن يظهر المنشور الخاص بك للجمهور الباحث عن موضوع ما باستخدام الـ Hashtag بشكل طبيعي وعضوي.

بالإضافة لذلك، هناك نقطة أخرى هامة أيضاً وهي أن تستخدم هشتاق جيد ويتمتع بالجودة، بحيث يكون قادراً بالفعل على استحضار الموضوع الرئيسي للجمهور المهتم. لا تستخدم هاشتاق عام جداً وشامل، مثل #السعادة  #المحبة #الحب #الصداقة… 

لأنه عندما تختار استخدام هاشتاق عام ولا يوضح الفكرة على سبيل التحديد، يقترح الانستقرام الكثير من النتائج للجمهور الباحث عن موضوع معين باستخدام الهاشتاق، وكما هو معروف، كلما زادت نتائج البحث، كلما قل احتمال أن يظهر بروفايلك كنتيجة للبحث أمام الجمهور الباحث أو المتابع.

6- سجل فيديوهات

تم تطوير الانستقرام وغيرها من وسائل السوشيال ميديا لتكون منصات صديقة لاستخدام الفيديوهات أي video friendly 

في أيامنا هذه يمكن إضافة الفيديو بشكل مباشر إلى الـ feed في الانستقرام أو الفيسبوك، ويعتبر من الأساليب الترويجية التي يجب على كل شركة تضمينها في باقتها الترويجية، باعتبار أن الفيديو مسؤول عن توليد أكبر نسبة من التفاعل بين الوسائل الأخرى من الميديا.

إن الفيديو الذي يتم إعداده وتسجيله كما يجب، ويتضمن سيناريو محبوك جيداً، يمكنه توليد كمية كبيرة من التفاعل من جانب المتابعين لك، وبالتأكيد يمكنه دعوة المزيد من العملاء المحتملين للتعرف على موقعك التجاري على الويب.

كما ننصحك باستغلال ميزة القصص في انستقرام لتسجيل الفيديوهات أيضاً، فهي عنصر مرئي يظهر دوماً بشكل مميز ضمن الصفحة الرئيسية للانستقرام، مما يعني احتمالات أكبر لتتم مشاهدته من قبل الجمهور المتابع لك.

بالاعتماد على القصص يمكنك تسجيل فيديوهات بصورة عفوية قريبة من الجمهور، وتسليط الضوء على صورة ودية و صديقة لعلامتك التجارية مع جمهورك.

7- راقب المنافسين لك في مجال الأداء

هناك طريقة أخرى تساعدك على كسب المزيد من المتابعين بشكل طبيعي organic من دون التفكير في شراء متابعين ، وهي أن تبقي دوماً الأنظار مسلطة على المنافسين لك في مجال الأداء.

إحدى الطرق القديمة التي كان يتم استخدامها في الحصول على أعداد أكبر من المتابعين كانت تتمثل في الدخول إلى بروفايلات وحسابات الشركات المنافسة والبدء بمتابعة المستخدمين الذين يتابعون هذه الشركات المنافسة.

إن مثل هذه الممارسة تعمل على جذب انتباه هؤلاء المستخدمين، مما يدفعهم للدخول إلى حساب شركتك وتصفح المنشورات والتعرف على طبيعة عملها، وإذا تحمسوا لذلك، يمكن أن يبدأوا بمتابعتك بشكل فعلي.

فإذا كررت مثل هذه الاستراتيجية لأكثر من مرة، قد تحصل على زيادة واضحة في أعداد المتابعين خلال فترة زمنية محدودة.

كما يهمنا أن نذكرك أن تتوقف عن متابعة الناس الذين بدأت بمتابعتهم على انستقرام، لكي تتجنب أن تصل إلى الحد  الأقصى المسموح به لك لمتابعة أناس جدد. 

لا أحد يمكنه أن يعرف هذا الحد الأقصى، لكن قد يبلغ حوالي 7500 بروفايل.

لتقوم بذلك على أكمل وجه يمكنك الاعتماد على تقنيات وأدوات في الأتمتة تساعدك على متابعة بروفايلات والتخلي عن متابعة بعض البروفايلات السابقة بشكل تلقائي.

ولا تنسَ أن تضيف إلى مثل هذه الأدوات البروفايلات التي تتحدث عن المنافسين لك لتحصل على درجة أعلى من الكفاءة والجودة في المراقبة والتحكم، وفعالية أعلى في التحليل.

خاتمة

كما رأيت في هذا المقال الذي كتبناه لك بكل عناية واهتمام، إن جميع المؤشرات التقنية والمعرفية تشير إلى عدم وجود أية فائدة تُذكر لاستراتيجية شراء متابعين والتي يتبعها الكثير من رواد الأعمال في أيامنا هذه.

بالمقابل هناك الكثير من الخطط والاستراتيجيات الذكية والتي حدّثناك عنها في نهاية المقال، وتساعدك بشكل ملحوظ على كسب أعداد أكبر من المتابعين لحساباتك على السوشيال ميديا بشكل عضوي وطبيعي.

في الصورة شاب يستخدم حاسوبه ويحصل على تفاعل مع الجمهور

إذاً نتمنى أن يساعدك هذا المقال على إحداث كل الفرق في استراتيجياتك وإبداع الأعمال التسويقية التي تساعدك بالفعل على كسب المزيد من العشاق لعلامتكَ التجارية و منتجاتك وخدماتك.

ما رأيك؟ هل لديك أية تجربة أو تعليق على هذا الموضوع؟ سنكون سعداء جداً بمعرفة ذلك، يمكنك التعليق عبر مساحة التعليقات التي تظهر في الأسفل، بهذا الأسلوب نتعلم معاً ونتقدم معاً.

في حال خطر على ذهنك اقتراح لموضوع جديد يتعلق بما نكتب وترى أنه من المفيد أن نكتب عنه لنقدم المزيد من الفائدة والمعرفة للجمهور العزيز، يمكنك أن تتحدث إلينا وتترك اقتراحتك بالإجابة على الأسئلة الواردة في الرابط التالي.

كل التوفيق لك

وإلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر

والسلام عليكم

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎