ما هي صفات رائد الأعمال ؟ كيف أصبح رائد أعمال ناجح؟

ما هي صفات رائد الأعمال ؟ كيف أصبح رائد أعمال ناجح؟

نصائح هامة وضرورية لكل شخص يريد أن يحقق النجاح في مشروعه التجاري الخاص

قبل أن نتعرف على صفات رائد الأعمال، من المهم أن نغوص قليلاً في معنى رائد الأعمال! ترى ما الذي نفهمه من كلمة رائد الأعمال؟

بحسب موقع موضوع يمكننا أن نفهم أن رائد الأعمال هو الشخص الذي يعمل على إقامة نوع مميز وجديد غير مسبوق من قبل من المنظمات، أو الذي يعمل على تطوير منشأة واستغلال كافة الفرص التي تنشأ للتقدم والابتكار.

شاهد التعريف:

في الصورة شخص يسقي نباتات وتعريف موضوع ريادة الاعمال تمهيداً إلى التعرف على صفات رائد الأعمال

تعريف رائد الأعمال حسب موقع موضوع

مصدر الصورة: موقع موضوع

تعريف مُلهم، أليس كذلك؟ دعونا نرى الآن تعريف رائد الأعمال بحسب موقع bayt.com :

من أحد التعريفات التي تضمنها موقع bayt عن رائد الأعمال: هو شخص يبدأ مشروعه التجاري الخاص بعد أن ينتقي فكرة تتلاءم معه كثيراً ويخفق لها قلبه، كما يُقال، ويدرس السوق حتى يتحقق من مدى صلاحية الفكرة وإمكانية تطبيقها. يتمتع رائد الأعمال entrepreneur بالصبر، العزيمة والقدرة على مواجهة التحديات والأخطار رغبةً منه في الوصول إلى النجاح!

في الصورة تعريف ريادة الأعمال حسب موقع بايت

من الأمثلة على تعريف ريادة الأعمال ورائد الأعمال بحسب موقع بايت كوم

مصدر الصورة: الموقع bayt

مما سبق يمكننا أن نفهم أن الدخول في عالم ريادة الأعمال يعني الدخول إلى عالم مليء بالتحديات وتنمية المهارات الجديدة في مسيرة مليئة بالمجهول! هذه المغامرة تكون مسؤولة عادة عن تنمية حس الإصرار والعزيمة لدى رائد الأعمال entrepreneur، والنظر بشكل أعمق إلى الأمور وتحليل المسائل بشكل يتجاوز التوقعات.

إذا نظرنا من حولنا إلى العالم العربي، لوجدنا الكثير من الشباب العرب يرغبون في الدخول إلى هذا العالم رغبةً منهم في أن يكون لديهم عملهم التجاري الخاص، لكنهم لا زالوا يعانون من بعض التردد وعدم الشعور بالأمان، إلى جانب أننا نرى الكثيرين منهم يتراجعون قبل أن يبدأوا المشوار.

إذا كنت أنت كذلك ولازلت تشعر بالتردد، دعني أقول لك أنه من الطبيعي أن نشعر ببعض الخوف من الخوض في مجال جديد، أو عندما يكون لدينا بحر من التساؤلات والغموض الذي يلف بعض المسائل!

كيف أعرف أن لدي صفات رائد الأعمال ؟

ربما يدور التساؤل التالي في ذهنك: هل أصلح أن أكون رائد أعمال؟ هل يمكن بالفعل أن أتحول إلى رائد أعمال ناجح في المجتمع وأثبت ذاتي؟

ما رأيك أن تقرأ بعضاً من صفات رائد الأعمال حتى ترى الخصائص المطلوبة، أو تحدد المجالات التي تحتاج فيها إلى تطوير ذاتك.

الفهرس
1- عشق وولع لما يقوم به من أعمال Passion 2- أخلاق الريادة والمهنة  Ethics 3- الثبات في العمل Resiliency 4- الاستباقية Proactivity 5- الإبداع Creativity 6- حس القيادة Leadership 7-  الصبر Patience 8- الطموح Ambition 9- الثقة بالنفس Self-confidence 10- القدرة على الإقناع persuasiveness

1- عشق وولع لما يقوم به من أعمال Passion

يمكننا اعتبار هذه الميزة من أولى المزايا التي يتمتع بها رائد الأعمال الناجح!

فعشقنا لما نقوم به ومحبتنا له هو ما يحفزنا على الدوام عليه بإصرار وحماس. وكلنا يعلم أن القيام بالأعمال بحماس يجعلنا نقوم بذلك بكل كفاءة وتجعلنا نشعر أننا نعيش ضمن مستوى جيد وفي حالة من الرضا عن الذات ليس فقط على الصعيد المهني، بل أيضاً على الصعيد الشخصي!

لهذا نجد رائد الأعمال يمضي في الدراسة أكثر والتعلم عن المجال الذي يعمل فيه، ويواكب آخر المستجدات ليتطور بشكل متواصل.

فالتفرّغ والمواظبة على العمل في مجال نعشقه يصبح أسهل بكثير وأكثر متعة.

ليس هذا فقط، بل من الممكن أن تؤثر على الناس من حولك في ذلك، وتنقل لهم طاقة إيجابية في بيئة العمل.

سواء كانوا عملاء، عاملين، شركاء…الخ الجميع يشعر بالحماس والتفاؤل والتحفيز عندما يتعاملون مع شخص يعشق ما يقوم به من أعمال!

لهذا السبب، اخترنا هذه الصفة من صفات رائد الأعمال كي تكون الصفة الرئيسية التي تميز كل رائد من رواد الأعمال!

2- أخلاق الريادة والمهنة  Ethics

نعني بهذه الصفة مجموعة من القيم والمبادئ التي تنظم العلاقات بين الأفراد مع بعضهم البعض.

التحلي بسلوك جيد، خصوصاً في بيئة العمل، يعني أن يضع رائد الأعمال المسؤولية نصب عينيه قبل أي شيء آخر.

وهذا يجعله يفوز باحترام ومصداقية جميع مَن يتعامل معهم، من دون أن يتجاهل أي أحد بسلوكه أو يعلو على أحد أو حتى يفكر في استغلال أحدهم لمصالحه الشخصية بطريقة سلبية.

إن أخلاق المهنة تساهم في إعداد بيئة ملائمة ووديعة للعمل، حيث يهتم الجميع بعضهم ببعض، بكل صدق وشفافية، وهذا ما يولّد المزيد من الرضا في بيئة العمل ويزيد من الإنتاجية.

يمكننا أن نضيف أن رواد الأعمال بحق هم أولئك الذين يتمكنون من التفوق في عملهم، ليس فقط من الناحية المادية، بل أيضاً من حيث إدارة أعمالهم من خلال التحلي بالأخلاق المهنية والرفيعة والتي تترك بدورها أثراً إيجابياً كبيراًً في حياة جميع الناس من حولهم.

3- الثبات في العمل Resiliency

يرى الكثير من الناس هذه الخاصية من خصائص رائد الأعمال على أنها صفحة مُلهمة. ويُنظر إلى الشخص الذي يتمتع بهذه الصفة على أنه شخص محظوظ.

نعني بالمثابرة والثبات في العمل: القدرة التي يتمتع بها الشخص على الاستمرار والمتابعة في طريق العمل الدؤوب، أو استعادة القوى ومواصلة السير من جديد في حال تمت مواجهة صعوبات أو تغييرات غير متوقعة.

في ميدان العمل، تعني المثابرة أيضاً الاحترافية و الإبداع في مواجهة جميع التحديات والأمور غير المتوقعة.

من خلال الثبات في العمل يتمكن رواد الأعمال من تقييم جميع الظروف، والتحلي بالمرونة في اللحظات الصعبة، والأكثر من ذلك، التحلي بالقدرة على البحث عن طرق جديدة للخروج أقوى من السابق وتذليل أية صعوبات تواجههم.

بكلمات أخرى، تعني مثابرة وثبات رائد الأعمال: قدرته في المحافظة على تركيزه والعثور على مخارج بشكل إبداعي لكل ما يقع فيه على الرغم من كل شيء.

4- الاستباقية Proactivity

من البديهي أن النجاح لا يقرع باب الجالسين من دون حراك! وينتظر الأمور حتى تحدث من تلقاء ذاتها، اعلم أنه لن يحدث أي شيء بشكل تلقائي!

التحلي بخصائص رائد الأعمال يقوم على المبادرة والتخطيط.

من الأفضل بكثير البدء والشروع في العمل واستباق الأحداث والأعمال من مجرد الانتظار حتى تحدث، أليس كذلك؟ استخدم حس الاستباقية proactivity لديك وبما يصب في صالحك!

لكن الأنباء السارة هي أنه يمكنك تطوير هذه الصفة المميزة بالتدريب المتواصل ومع الوقت!

الأشخاص الذين يتمتعون بالاستباقية مستعدون دوماً للعمل ويحصلون على نتائج تفوق التوقعات، بشكل أكبر من الذين لا يستعدون ولا يخططون، ويتصرفون من دون التفكير في عواقب النتائج والمجريات.

بالإضافة لذلك، الأشخاص السباقون والاستباقيّون يعلمون جيداً ما هو متوقع منهم، لكنهم يريدون المزيد، و يبحثون عن مجالات يتطورون فيها أكثر ويزيدون من معارفهم ومهاراتهم.

5- الإبداع Creativity

من إحدى الصفات التي يتمتع بها رائد الأعمال أيضاً هي الإبداع! وتعني القدرة على إعداد وتطوير نماذج وصفات وخصائص جديدة.

بالطبع إن رواد الأعمال الناجحين في عالم اليوم لم يصلوا إلى هنا بشكل عفوي!

من الأمثلة على الإبداع الكثيرة طبعاً، يخطر في بالنا خبيرة التجميل هدى قطان والتي وصفها موقع BBC News بالعربية: المليونيرة التي تقف وراء امبراطورية التجميل! بالطبع ليس بسبب أموالها فقط، الكثير منا لديه المال في عالمنا اليوم، وإن تفاوت الغنى!

بل لأنها عملت على تطوير ماركتها الخاصة بمستحضرات التجميل والتي غدت من أشهر الماركات على الصعيد العالمي عند الحديث عن التجميل!

  في الصورة مجموعة من علب المكياج المصنوعة من الماركة huda beauty

الماركة Huda Beauty لمستضرات التجميل رمز للإبداع والابتكار لرائد الأعمال

مصدر الصورة: انستقرام الخبيرة هدى قطان

اترك لك في النهاية صورة تحفيزية مختارة من حساب الخبيرة على انستقرام:

 صورة من حساب هدى قطان على انستقرام تضع يدها على ذراعها وكأنها تقول ليس هناك أمر بالمستحيل وهو من صفات رائد الأعمال

صورة تحفيزية تؤكد أنه بإمكان أي رائد أعمال أن يكون مبدعاً بشكل يتخطى الحدود

مصدر الصورة: حساب هدى قطان على انستقرام

يسرنا أن نؤكد لك أيضاً أنه على الرغم من وجود بعض الأشخاص في العالم يتمتعون بالفطرة بالإبداع وإنتاج الأفكار الجديدة، يمكنك تطوير هذه الصفة فيك بالتدريب والتعود على التفكير بشكل يختلف عما تعودت على التفكير فيه، بمعنى آخر: التفكير خارج الصندوق out of the box!

6- حس القيادة Leadership

عندما نتحدث عن القيادة ربما يتجه تفكيرنا نحو المدراء فقط، صحيح؟ لكن الحقيقة هي عكس ذلك! لا تنحصر القيادة والحس القيادي في المدراء وحسب، بل يُنظر إلى القيادة على أنها المهارة والقدرة على الإلهام والتحفيز على الإبداع والعمل ضمن مجموعة من الناس، ولهذا السبب بالذات: يعتبر حس القيادة صفة ملازمة لرائد الأعمال!

بل يمكن أيضاً تحسين وقفة ووضعية القائد وصفاته السلوكية، من خلال التركيز، قبل كل شيء، على الانفتاح لسماع أفكار جديدة والتعطش للمعرفة والتوازن العاطفي.

وأخذ رأي الآخرين في عين الاعتبار والاتجاه نحو إرادة الجماعة كلما كان ذلك ممكناً، والتفكير في أن الجميع، جميع أعضاء الفريق، من دون استثناء، مهمون لتصل الشركة أو المؤسسة إلى مآربها وأهدافها.

إن أخذ بعض المشاريع على عاتق رائد الأعمال وترأس ذلك ينطوي على تحمل قدر كبير جداً من المسؤولية وهذا ما يشدد عليه رواد الأعمال بشكل كبير.

7-  الصبر Patience

الصبر مفتاح الفرج، لكن ليس كذلك فقط، بل هو حليف لرائد الأعمال الذي ينوي النجاح!

من الشائع جداً الشعور باللهفة الكبيرة للوصول إلى النتائج، في المحصلة، تريد بالتأكيد أن تحصل على نتائج إيجابية من عملك، صحيح؟

لكن جرعة من الصبر هو أمر مطلوب جداً ويعتبر من العوامل التي تؤدي إلى التألق في نجاح لا مثيل له.

هذا لأن المحافظة على الهدوء وضبط النفس والراحة الداخلية للنفس، حتي خلال المواقف الصعبة، يضمن استمرارية الأعمال التجارية وازدهارها مع الوقت.

بهذا تضمن عدم اتخاذك مواقف سريعة من دون التفكير ملياً في الأمور، وتواجه الأمور بنضج أكبر ووعي. وتستغل بشكل أفضل وقتك وتسخره لصالحك.

8- الطموح Ambition

يخلط الكثير من الناس بين الشعور بالرغبة في الحصول على كل شيء وبين الطموح!

بينما يشير الشعور الأول إلى الرغبة الجائرة والمُبالغ فيها للحصول على المكاسب، تشير الصفة الثانية إلى الحافز على كسب ما يحلم الشخص في الوصول إليه وتحقيق حلمه.

أن تكون شخصاً طموحاً يعني أن يكون لك أهدافاً ومساعٍ.

من صفات رائد الأعمال الملفتة للانتباه هي أنه يستخدم الطموح كوسيلة ليشعر بالتحفيز أكثر.

يجب أن يتم موازنة الشعور بالطموح والسيطرة على آفاقه حتى تستفيد من هذه الصفة قدر الإمكان وتصل إلى نتائجك.

لهذا يجب أن تقرن الشعور بالطموح بجرعة من الصبر والتنظيم وقوة الإرادة والثقة بالنفس حتى تحول أحلامك إلى حقيقة.

9- الثقة بالنفس Self-confidence

إذا كنت تحلم في أن يكون لديك عملك الخاص يجب أن تؤمن بذاتك وبقدراتك!

يمثل الخوف العدو الأكبر لرواد الأعمال، فهو يعمل على تقييد سير الأفكار الجيدة ويمنعها من التبلور والتطور. وكل ذلك بسبب غياب الثقة بالنفس.

من خلال التحلي بالثقة بالنفس، تستجمع قواك وتتخذ القرارات الصائبة وتنفذ المشاريع.

فكر في النقطة التالية: إذا لم يكن لديك ثقة بذاتك، كيف ستثق بالآخرين، بالعملاء والعاملين لديك؟

إن الاعتزاز بالذات والثقة بالنفس وبقدراتك يساعدك على تحويل نقاط الضعف إلى قوة، وهي صفة ضرورية من صفات رائد الأعمال التي يجب أن تتحلى بها.

10- القدرة على الإقناع persuasiveness

في عالم ريادة الأعمال، يعتبر الإقناع صفة لها صلة وثيقة بالعلاقة مع الناس والآخرين.

أن تكون شخصاً قادراً على إقناع مَن حولك هو موضوع يذهب إلى ما يتعدى مجرد إقناع زبون بالشراء أو بفكرة معينة.

بل هو صفة تتعلق بالمستوى الاستراتيجي وتمكّن صاحبها من قيادة الآخرين وإلهامهم!

القيام بالأبحاث والدراسة، تطوير الحجج المنطقية والثبات في الآراء والأفكار التي يتم اقتراحها يشكل دعامات التحلي بالإقناع.

رائد الأعمال الناجح هو شخص يجب أن يتحلى بالقدرة والمهارة في التواصل مع الآخرين وإقناعهم بالأفكار والإجراءات الجيدة.

ما العبرة التي نستخلصها من صفات رائد الأعمال ؟

هناك عبرة هامة جداً يمكن أن نأخذها درساً لنا في حياتنا من هذا النص: وهي أنه بإمكان أي شخص منا أن يتحلى بعقلية رائد الأعمال، وتطوير الصفات والخصائص الأساسية والجوهرية ليكون رائد أعمال ناجح، يكفي فقط أن يتابع العمل على ذاته بكل تفانٍ ومثابرة، متحلياً ومتسلّحاً بالصبر، قوة الإرادة والثقة بالنفس!

ما رأيك؟ هل حلمتَ يوماً في أن تكون رائد أعمال وتكتب مسيرتك المشرقة الحافلة على صفحات التاريخ؟

يسرنا كثيراً أن نستمع لتجاربك عبر مساحة التعليقات! فمن تجاربك يمكننا أن نتعلم المزيد في مدرسة الحياة هذه!

بالتوفيق لك في أعمالك الريادية!

إلى اللقاء في منشور آخر و تدوينة أخرى

السلام عليكم

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎