ما هي تقنية العصف الذهني Brainstorming ؟ ما السبب الذي يبرر أهميتها في العمل والحياة؟

ما هي تقنية العصف الذهني Brainstorming ؟ ما السبب الذي يبرر أهميتها في العمل والحياة؟

اكتشف طريقة جديدة تساعدك على تحفيز فريق العمل لديك ليشاركَ بفعالية في وضع حلول للمشكلات التي تواجه شركتك!

لمحة عن انتشار فكرة العصف الذهني Brainstorming حولنا من دون أن ندري:

تركز جميع الشركات في العالم على نقطة واحدة بشكل مشترك: وهي إعداد أفكار جديدة تساعد على حل مشكلات تعاني منها أو قد تظهر في المستقبل. حتى الآن هذا الأمر عادي، ولكن هل توقفت لتتساءل عن الطريقة التي يتم استخدامها للوصول إلى هذه الأفكار واقتراح الحلول؟

على الأخص في شركات التكنولوجيا، توجد تقنية نسميها العصف الذهني brainstorming وهي الأسلوب الذي يحفّز على تبادل المعرفة بين فرق العمل، ليتمكن الجميع في النهاية من الوصول إلى الحل المثالي والمعقول على المشكلات التي تم الحديث عنها.

إن عملية تبادل المعرفة من خلال تقنية القدح الذهني كما نسميها أحيانا، تصبح أسلوباً وطريقة مميزة تفتح أذهان أعضاء فريق العمل، حيث يستمع من خلالها الجميع إلى الأفكار المختلفة، وهناك إمكانية واحتمال جمع أكثر من فكرة، حيث تكون بمفردها لا تعمل أو غير قادرة على توليد تأثير كبير.

إذا كان لديك فريق عمل وتريد تحفيزه وتشجيعه على مشاركة معارفه بشكل أكبر، والعمل بأسلوب أفضل كأعضاء موجودين ضمن فريق واحد، وبالتالي الحصول على أفضل الحلول للزبائن، فأنت موجود في المقال المناسب، تابع القراءة لتتعرف أكثر على أسلوب استخدام تقنية العصف الذهني brainstorming.

وسوف تتعلم أيضاً طريقة تنفيذ هذه التقنية، وتعرف السبب الذي يجعل من هذا الأسلوب ممارسة شائعة واعتيادية في شركتك.

بمعنى آخر، سوف نتحدث في هذه التدوينة عن الموضوعات التالية:

Índice
نشأة ومعنى تقنية العصف الذهني أو القدح الذهني كيف يتم تنفيذ تقنية العصف الذهني brainstorming ؟ خاتمة

قبل أن نبدأ بشرح معنى تقنية العصف الذهني من أين نشأت، ما رأيك في إلقاء نظرة على هذا الفيديو الملهم الذي عثرتُ عليه على يوتيوب؟ شاهد معي!

والآن سوف نتناول مناقشة الموضوع على طريقتنا، تابعنا! 😉

نشأة ومعنى تقنية العصف الذهني أو القدح الذهني

ظهر هذا المفهوم في الثلاثينات من القرن الماضي، واخترعه الإعلامي (أليكس أوزبورن) وهو إعلامي من الولايات المتحدة، ولد في عام 1888.

يمكن تعريف تقنية العصف الذهني brainstorming على أنها تقنية أو طريقة تُستخدم في الاجتماعات، وتحمل هدفاً: جمع أكبر عدد ممكن من الأفكار والمعلومات لحل مشكلة أو تحسين أية أفكار محتملة.

بشكل أساسي، يجب أن يتم القيام به أثناء اجتماع مجموعة من العاملين. ولكن يمكن أن يتم تنفيذ أسلوب القدح الذهني بشكل منفرد، ومع هذا تستمر كونها أداة مفيدة أثناء وضع أفكار جديدة لعملك التجاري، والتفكير في حلول على المشكلات التي تواجهها..

يقوم مبدأ العصف الذهني على فرضية تشكيل حلقة من الأفكار التي تعمل بدورها على جلب وإخراج أفكار جديدة غيرها. لهذا السبب، عندما يشارك شخص ما أفكاره وما يفكر به مع شخص آخر، يشعر باقي الأعضاء بالتحفيز على مشاركة أفكارهم وتقديمها أيضاً.

Expanding Brain Two Frames | العصف الذهني يحفز على الأفكار | image tagged in expanding brain two frames | made w/ Imgflip meme maker

 

من الطبيعي أن تظهر بعض الاقتراحات المفاجئة أثناء تنفيذ العملية، لكن ذلك ليس أمراً سيئاً، تعتبر هذه الحلول الغريبة هي المسؤولة عن إيقاظ الحلول الإبداعية والرائدة والخلاقة.

لا يهم نوع الشركة التي لديك، من المهم دوماً أن تستخدم تقنية العصف الذهني قدر الإمكان. بالإضافة إلى فائدتها في تجسيد العمل ضمن فريق، ومساعدة العاملين أكثر بكثير، تجعل هذه الطريقة العمل أكثر إنتاجية، لأنه من خلال تقنية brainstorming يمكن أن يفهم الجميع ما يجب القيام به، في كل مشروع و من البداية.

كيف يتم تنفيذ تقنية العصف الذهني brainstorming ؟

من الضروري أن يعلم كل رائد أعمال الخطوات الرئيسية لتنفيذ طريقة العصف الذهني بأفضل صورة، سواء ضمن فريق عمل أو بشكل منفصل.

الخطوات الرئيسية لتطبيق طريقة العصف الذهني :

1- تحديد المشكلة؛

2- اجتماع المشاركين؛

3- احترام الأفكار؛

4- تقييم الاقتراحات.

وكالعادة، سوف أتحدث بشيء من التفصيل معك بخصوص كل مرحلة من هذه المراحل:

1- تحديد المشكلة

قبل أي شيء آخر، من الضروري إحضار مشكلة ما إلى طاولة الحوار.

بغض النظر عن طبيعة المشكلة أو القضية التي ترغب شركتك في حلها، سواء كان حلاً من أجل الزبائن أم مجرد تحسين العمل الروتيني اليومي لبيئة العمل، تحتاج إلى تحديد تلك المشكلة أو القضية تحديداً دقيقاً قبل أن تدعوا إلى عقد اجتماع للتباحث وتنفيذ تقنية العصف الذهني .

تذكّر أن التقاذف العشوائي للأفكار بهذا الأسلوب، لا يجب أن يكون رديفاً لمفهوم الفوضى!

بالطبع لا نقصد من هذا المفهوم ذلك! بل الهدف من تقنية العصف الذهني هو توليد عدة حلول محتملة على المشكلات التي تحتاج إلى التباحث بها بين الأعضاء المشاركة، للعثور على أفضل حل.

من الصعب جداً ومن غير المنطقي أن يظهر أي حل من دون وجود مشكلة في الأصل تولّد ذلك.

لهذا السبب، حدد القضية أو المسألة أولاً، وناقش مشكلة واحدة فقط كل مرة، بحيث يكون لدى جميع المشاركين الفرصة للتركيز على هدف واحد مشترك وقضية واحدة مشتركة بين جميع الأعضاء المشاركة.

2- اجتماع المشاركين

بعد تحديد المشكلة، يصبح أسهل بكثير دعوة المشاركين الأساسيين إلى الاجتماع الذي سيتم من خلاله تنفيذ أسلوب العصف الذهني .

اعتماداً على طبيعة الحل الضروري للمشكلة، قد يضم الاجتماع أخصائيين من مختلف المجالات والأقسام في شركتك، أو قد يكون ضرورياً دعوة فريق عمل واحد فقط. لهذا السبب، يعتبر من الجوهري عدم تخطّي وإهمال اتباع المرحلة الأولى: مرحلة تحديد المشكلة.

ما رأيك أن نتحدث عن مثال عملي لتوضيح الفكرة؟ 😊

لو كان هدفك هو العثور على اسم من أجل منتَج جديد لشركتك، في هذه الحالة، يكون فريق التسويق والفريق المباشر المسؤول عن هذا العمل هما الفريقان الأنسب لعقد هذا الاجتماع والتباحث في الموضوع.

من ناحية أخرى، لحل مشكلة تقنية ما، من الأفضل أن يكون هناك أخصائي يفهم جيداً هذه المسألة!

إلى جانب أهمية انتقاء المشاركين المناسبين من أجل الاجتماع، من المهم أيضاً إعلام كامل أعضاء الفريق قبل الاجتماع بشكل مسبق، وهذا مهم للتخطيط، والبحث أكثر حول الموضوع قبل تنفيذ طريقة العصف الذهني . وهذا يجعل اجتماعك أكثر إنتاجية بكثير.

3- احترام الأفكار

عند تنفيذ تقنية brainstorming ، هناك أمر هام لا يجب أن يحدث إطلاقاً. وهو التعصب، التمييز أو حتى السخرية من الأفكار.

يجب أن يسود هذا الاجتماع بالذات مناخ الشعور بأنه لن يكون هناك أي حكم على الأفكار في ذلك الاجتماع ولا حتى إدانة فكرة ما أو إخجال صاحبها كونها كانت فكرة غريبة أو خارجة عن المألوف.

مهما بلغت درجة اختلاف الأفكار أو بُعدها عن المألوف، يجب احترامها.

من المحتمل ألا يكون الحل المقترح هو ما كنت تفكر فيه أو ترجوه، لكن بدون أدنى شك، هذا الحل يفيد القضية والنقاش، ومَن يدري، قد يتم تطبيقُه فيما بعد.

الشعور بالراحة هو أكثر من مهم وأساسي عند المشاركة في جلسة عصف ذهني ، لأنه بتوفر ذلك فقط، يمكن للناس كسر الحاجز الذي يعيقهم عن مشاركة وعرض أفكارهم أمام الجمهور.

لهذا السبب، الخطوة الثالثة هي المحافظة على حوار مفتوح دوماً لتلقي أية اقتراحات جديدة، وتقديم انتقادات بناءة فقط، هكذا يشعر الجميع بالراحة أثناء الحديث.

من المهم الشعور بالارتياح أثناء الحديث | image tagged in arab | made w/ Imgflip meme maker

4 – تقييم الاقتراحات

في نهاية كل اجتماع من الاجتماعات، من المهم التوضيح لجميع المشاركين أن جميع الأفكار سيتم تحليلها بشكل عادل ومتساوٍ.

خصوصاً، لو أمكن الوصول إلى اتفاق معاً بخصوص ذلك، سيكون أفضل! هكذا، يخرج جميع الأعضاء المشمولون بالنقاش وهم على عِلمٍ بما يجب عليهم القيام به حتى يتم تنفيذ وتطبيق الحل الذي يتم التوصل له.

بالإضافة إلى ذلك، لا يعتبر دوماً ضرورياً اختيار فكرة واحدة فقط. فمن الممكن أن تلاحظوا أن هناك العديد من الاقتراحات التي تم تقديمها خلال جلسة العصف الذهني يمكن تطبيقها في العمل التجاري، أو حتى قد لا يصلح كل ما تم عرضه سابقاً للحل، وعندها يكون ضرورياً البحث أكثر حول ذلك قبل اتخاذ القرار الذي يجب تنفيذه.

المهم هنا هو تقييم كل شيء، كل ما تم قوله، وفهم وإدراك الحل الأفضل للمشكلة التي تم تحديدها قبل عقد جلسة العصف الذهني .

خاتمة

تعتبر جلسة العصف الذهني brainstorming أو حتى القدح الذهني أسلوباً هاماً ليس فقط لتحسين اندماج أعضاء فريق العمل، بل على وجه الخصوص، يعتبر ضرورياً لحل المشكلات التي تنشأ في الشركة أو المنظمة.

تمثل مناقشة المشروعات الهامة ومشاركتها مع الجماعة في شركتك طريقة فعالة تبرهن لجميع العاملين في الشركة أنهم مهمين جميعاً لنمو عملك التجاري.

بالإضافة إلى ما ذكرناه، هناك فائدة أخرى، وهي أنه قد تتأخر أياماً أو حتى أشهر لتعثر بمفردك على حلول للمشكلات التي تعاني منها، والتي يمكن أن يتم حلها في غضون دقائق أو ثوانٍ باجتماع العصف الذهني فقط! 😉

لهذا، حفّز دوماً العاملين معك على تبادل المعارف بينهم، واجعلهم يشعرون بأنهم يشكلون جزءاً فعالاً وحيوياً من الشركة ككل. هذه الخطوة غاية في الأهمية لتحسين مناخ وبيئة العمل، فضلاً عن أنها تحافظ على نظرة الفريق الواحدة التي تهدف إلى الوصول إلى الأهداف ذاتها.

لو أثارت هذه التدوينة حماسك لتتعرف أكثر على كيفية العمل الفعال ضمن فريق، يمكنك قراءة التدوينة التي تتحدث إليك عن نصائح للحصول على فريق متناغم، وبالتالي، فريق أكثر إنتاجية!

ينقصنا بالفعل أن نسمع ونعرف رأيك! ما رأيك؟ هل كانت لديك أية تجربة أو ترغب في مشاركتنا بوجهة نظرك؟ يسرنا كثيراً الحديث معك عبر مساحة التعليقات لنتحاور معاً ونتعلم معاً!

إلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر!

السلام عليكم!

Nosso site utiliza cookies para melhorar sua experiência de navegação.