تعلّم كيف تكتب بشكل جيد لإعداد مواضيع ومحتويات لا تُقاوم بالفعل!

تعلّم كيف تكتب بشكل جيد لإعداد مواضيع ومحتويات لا تُقاوم بالفعل!

20 نصيحة تجعلك تكتب نصوصاً ومواضيع لا تُقاوم!!

إذا كنت رائد أعمال رقمي يجب أن تعلم مدى أهمية إعداد المواضيع والمحتويات التي لا تقاوم ، وتتعلم أسلوب و طريقة الكتابة الجيدة ، لتجذب بذلك الجمهور إليك!

لكن، ما قد يحدث هو أننا قد لا نعرف أسلوب الكتابة الجيدة ، وهذا قد يجعل الكثير من الناس يتراجعون عن محاولة إعداد محتويات ومواضيع جيدة، أو حتى قد نعتقد أنه من الضروري التعاقد مع أحد ما ليكتب لنا!!😟

بالطبع يمكنك دوماً التعاقد مع شخص ما بشكل ثابت لأداء هذه الهمة أو حتى عامل حر freelancer لكتابة الموضوعات من أجل عملك التجاري. تكمن المشكلة الكبرى في أن الكثير من رواد الأعمال الرقميين الذين يبدأون الآن لا يمكنهم الاستثمار كثيراً وصرف المبالغ المادية العالية، والتعاقد مع أحد ما لتأدية هذه المهمة، مما يعني صرف مبالغ تفوق ما هو مُخطط له.

إذاً، إذا كنت أخصائياً في مجال معين، لمَ لا تحاول كتابة النصوص الخاصة بك؟ في المحصلة، بالتأكيد لديك الكثير من المعرفة التي تتحدث عن قطاعك أو مجال أدائك في السوق.

إننا نعلم أن الكتابة ليست مجال جميع الناس، لكن يمكن إعداد محتويات جيدة، كل ما عليك فعله هو البدء بالكتابة!! في هذه التدوينة سوف تتعلم كل ما تقوم عليه طريقة الكتابة الجيدة :

نصائح لتتعلم طريقة الكتابة الجيدة:

الفهرس
  1. فكّر في الشخص الذي تكتب له؛
  2. افهم قناة التواصل التي تستخدمها؛
  3. حدد المحتوى؛
  4. اكتب شيئاً يعلق في الأذهان، رائع ومفيد؛
  5. أثّر على القارئ منذ بداية النص؛
  6. قم بإعداد بنية جيدة للنص؛
  7. قسّم النص الذي تكتبه إلى فقرات topics؛
  8. قسم الفقرات إلى مقاطع paragraphes؛
  9. قم بإعداد قوائم lists؛
  10. قدم أمثلة؛
  11. كُن مختصراً؛
  12. تجنب الغموض؛
  13. تفاعل مع القارئ؛
  14. قم بإعداد نص قابل للمسح بالعيون؛
  15. استخدم الكلمات الرابطة والواصلة؛
  16. تجنب تكرار الكلمات؛
  17. اكتب باستخدام القواعد الملائمة؛
  18. لا تجعل جميع المقاطع في النص تتألق وتبرز؛
  19. لا تبالغ في موضوع الروابط؛
  20. لا تنسَ زر الدعوة إلى إجراء Call to Action؛
  21. نصيحة إضافية bonus😎

1- فكّر في الشخص الذي تكتب له

من الشائع جداً أن تكون بحاجة إلى التفكير في جمهورك قبل تطبيق أي نوع من الاستراتيجيات في عملك التجاري. وعند الكتابة، لا يمكن أن نعتبر الموضوع مختلفاً!!

ربما قد مللت من سماع مفاهيم ومعلومات تقول لك أن العميل النمطي persona أو أفاتار هو التمثيل الذي يجسد عميلك الملائم والمثالي. لا شيء أفضل من أخذ ذلك الأمر في عين الاعتبار عند إعداد المحتويات وكتابة الموضوعات.

يجب القيام بذلك لأنه عندما تفكر فيمَن سوف تكتب، تتمكن ليس فقط من ملاءمة المحتوى لهذا الجمهور، بل أيضاً تلائم اللغة، مما يسهّل التواصل بين الجمهور وعلامتك التجارية.

ليس ممكناً الكتابة بأسلوب جيد إذا لم تفكر بشكل واضح مَن سيكون القارئ.

حتى إذا لم يكن زبونك بعد، ربما يكون الناس الذين يدخلون إلى المحتويات التي تكتبها، قد أظهروا اهتماماً فيما تتحدث عنه. ولهذا السبب سوف ينطبق بروفايل القارئين بشكل دقيق على بروفايل العميل النمطي persona!!

لهذا خصص وقتاً للبحث والتخطيط لهذا المحتوى، ليكون كل ما تكتبه متوافقاً وملائماً وموجهاً بشكل جيد إلى العميل النمطي persona الخاص بعملك التجاري.

(لا تعلم حتى هذه اللحظة كيف تخطط للتمثيل الأنسب لجمهورك؟ لا تقلق!! فقط اقرأ هذه التدوينة التي تعلمك خطوة بخطوة كيفية إعداد شخصية العميل النمطي persona!).

2- أفهم قناة التواصل التي تستخدمها

برأيك، كيف ستكتب بأسلوب جيد إذا لم تعلم أين سيتم عرض المحتوى الذي تكتبه؟

قد يبدو الأمر بديهياً جداً ولا يستحق التفكير، لكن في الحقيقة يعتبر تحديد الطريقة التي سوف يتم بها تقديم المحتوى بشكل مسبق أمراً جوهرياً لتتمتع النصوص لديك بالتأثير المتوقّع.

يمكنك كتابة نص سوف يتم توفيره في المدونة، وإرساله كمواد غنية زاخرة بالمعلومات، أو تقديمه على شكل كتاب رقمي e-book على سبيل المثال. لدينا في الواقع تدوينة أو منشور في المدونة يعلّمك كيف تحول تدوينة ما إلى كتاب رقمي.

لكن، سوف تلاحظ أنه، على الرغم من أن الموضوع هو نفسه، إلا أن طريقة تناول هذا الموضوع في كل قناة من قنوات التواصل هي طريقة مختلفة!!

تخيل كتابة نص مدونة و وضعه بالكامل في منشور على فيسبوك، ما رأيك؟

لن يكون ذلك ملائماً جداً، في المحصلة، يعتبر نص المدونة مادة معمّقة و طويلة، بينما المنشورات على فيسبوك يجب أن تكون أقصر. بالطبع يمكنك إعداد منشور يتحدث عن نصك على شبكات التواصل الاجتماعي، لكن بالتأكيد لن تستخدم النص ذاته ولا حتى الحجم ذاته في ذلك المنشور على وسائل التواصل الاجتماعي.

لهذا لكي تتعلم طريقة الكتابة الجيدة ، تذكراً دوماً موضوع قناة التواصل التي تقدم عن طريقها المحتوى، لملاءمته مع الواقع، ومع احتياجات كل قناة.

3- حدد المحتوى

قد يكون لديك العديد من التخصصات، لكن أثناء الكتابة، حدد بوضوح المحتوى.

حتى لو كان عملك التجاري يتناول حزمة واسعة من المواضيع، لا داعي للحديث عن كل ذلك دفعة واحدة. من ناحية أخرى، لو قمتَ بذلك، فلن يبقى لديك أي موضوع لتكتب حوله فيما بعد.

إذاً نصيحتنا الثالثة لكي تتعلم طريقة الكتابة الجيدة هي : اختيار موضوع رئيسي، فكر في موضوعات فرعية أو ثانوية متعلقة به والتي يمكن استغلالها للحديث عنها.

بعد القيام بذلك، اختر فقط واحداً من هذه الموضوعات الفرعية أو الثانوية ، وطوّر النقاش حوله بكل ما تستطيع، من دون وضع أي موضوع آخر للنقاش.

بهذه الطريقة ، ستتمكن من التركيز بوضوح على نصك، والذي سيتحدث قدر الإمكان عن الموضوع الذي اخترت الكتابة عنه.

4- اكتب شيئاً يعلق في الأذهان، رائع ومفيد

لا ينفع أبداً أن تكتب نصاً جيداً من حيث البنية، إذا لم يرسخ أو يبقَ في ذهن القراء، ولم يكن ممتعاً وجذاباً. وهذا لأنه إذا لم يهتم الناس بقراءة النص الذي تكتبه ، ليست هناك أية فائدة من إعداد وكتابة ذلك النص.

إننا لا نتحدث هنا عن أنه إذا رغبت في تعلم طريقة الكتابة الجيدة ، يجب عليك إذاً أن تكتب عن أمور خارقة للعادة أو استثنائية، مثل مؤلفي الكتب المفضلة لديك. بالطبع إذا كنت تتمتع بهذه الموهبة، سيكون أسهل بكثير اتباع هذه النصيحة، لكن إذا لم يكن ذلك وضعك، يمكنك التفكير في الطريقة التالية:

  • نص يبقى في الأذهان: هل الموضوع الذي أتحدث عنه هنا سيجعل الناس يتذكرونه؟ هل يعتبر نصاً يبحث عنه القراء؟
  • ممتع: هل أكتب بطريقة واضحة، هادفة وهل يمكن لكل شخص يقرأ ما أكتبه أن يفهم النص بالكامل؟
  • مفيد: هل يكرر النص ما يعرفه الجميع أم أنني أتحدث عن أمر جديد، مختلف ويثير فضول القارئ؟

حتى لو كان عملك التجاري يتحدث عن موضوع يتم التطرق له كثيراً في الواقع، يمكنك دوماً أن تكتب بشكل أفضل عن ذلك الموضوع الذي يتناوله الجمهور.

إذاً، قم بإجراء بحث عن المنافسة، لاحظ ما يتم القيام به في السوق أو اسعَ إلى القيام بنهج مختلف عن قطاعك أو شريحتك السابقة، في محاولة دائمة منك للسعي إلى سد الثغرات التي لا زال المنافسون يتركونها وراءهم.

5- أثّر على القارئ منذ بداية النص

النص الجيد هو ذلك النص الذي يولّد تأثيراً منذ البداية، وعندما نقول ذلك، نريد الحديث بشكل خاص عن العنوان.

يجب عليك إثارة انتباه القارئ حالما يرى النص لديك. ولهذا نصيحة من أجلك تتعلق بطريقة الكتابة الجيدة وهي البدء بالنص من خلال سؤال أو بالإجابة على تساؤل طرحه جمهورك.

سوف نطرح مثالاً مستمداً من هذه التدوينة:

ما رأيك في أن تعود إلى العنوان لتعرف ماذا كان؟

العنوان كان : تعلم كيف تكتب بشكل جيد … بهذا الأسلوب قد أثرنا على القارئ من خلال وضع حل لتساؤل أو حلم قد يكون حلمك أيضاً، وأثار اهتمامك في السابق! 😍

لقد تمكنا من جذب انتباهك ومنذ البداية، حيث أصبحت تعلم أن النص سيقدم العديد من الإجابات والحلول على هذا التساؤل.

هناك طريقة أخرى للقيام بذلك، هو استخدام التساؤل بشكل صريح أو بشكل يثير الفضول، على سبيل المثال: هل تعلم كيف تكتب بشكل جيد؟ هل تريد إتقان الكتابة؟ أو حتى تقديم الحل بشكل صريح أكثر، مثال: 20 نصيحة تساعدك على الكتابة بأسلوب أفضل..

بالإضافة إلى ذلك، استخدم المقدمة في النص للتأثير في القارئ أيضاً. قم بإنشاء مقدمة قصيرة، لكن تقدم للقارئ فكرة واضحة عما يتم التطرق له في النص. وهذا سوف يجعل القارئ يهتم بقراءة المحتوى بالكامل!! 😍

6- قم بإعداد بنية جيدة للنص

في كل نص يجب أن يتم إعداد تخطيط أو بنية قبل البدء بالكتابة.

في النصيحة الثالثة، تحدثنا عن اختيار موضوع ما ، و اختيار موضوعات فرعية أو ثانوية متعلقة به وسوف تتحدث عنها. وهذا يمثل بداية التخطيط لبنية المحتوى.

alt-text:  في الصورة دفتر وقلم يشير إلى وضع مخطط من أجل الكتابة
legenda:   مثال على وضع مخطط واضح ومفصّل من أجل الكتابة

بعد ذلك، يجب اتباع الخطوات التالية لكي تتمكن من التخطيط لبنية النص بشكل جيد:

  • البحث عن الموضوع الذي يتم اختياره؛
  • اختيار كلمة رئيسية keyword؛
  • التحقق إذا كانت الكلمة الرئيسية keyword المختارة تتمتع بطلب عالٍ (لهذا، استخدم المعدات مثل: مخطط الكلمات الرئيسية في جوجل Google Keyword Planner
  • تقسيم النص إلى مقدمة، عرض وخاتمة؛
  • إعداد مخطط outline من أجل نصك (وهنا سوف تضع كامل الأفكار التي ستكتب عنها، من خلال محاولة وضع جميع الأفكار ضمن ترتيب منطقي حسب كل فقرة من النص)؛

إذا قمتَ بإعداد بنية منطقية من أجل النص قبل أن تكتبه، ستلاحظ أنه سيكون أسهل بكثير عليك تطوير الفقرات في الموضوع المختار انطلاقاً من المخطط ذاته.

7- قسّم النص الذي تكتبه إلى فقرات topics

بعد التمتع ببنية محددة من أجل النص، يمكنك التفكير في الموضوع الذي ستتحدث عنه على شكل فقرات. وهذا هام جداً خصوصاً من أجل النصوص التي سيتم تقديمها على الإنترنت.

بشكل مختلف عن الكتب التاريخية، مثل الروايات والمغامرات، المحتويات التي يتم وضعها على الإنترنت أونلاين لا يجب أن يكون لها فصول دسمة جداً من المحتويات.

حتى لو كنت تكتب عن الموضوع ذاته، من المهم تقسيمه إلى فقرات كل فقرة لها عنوان ثانوي بحيث يقدم فكرة عامة عما سيتم الحديث عنه في كل فقرة. وهذا هام جداً لأن الكثير من المستخدمين، قبل قراءة النص بالكامل، يمرون بأعينهم على النص و يمسحونه بسرعة، (سنتحدث عن ذلك أيضاً في هذه التدوينة).

إذاً إليك طريقة لجذب انتباه القراء وهي: أن تشرح خلال النص بالكامل، عن كل فقرة سوف تكتبها.

8- قسم الفقرات إلى مقاطع paragraphes

لا زلنا نفكر في سهولة القراءة من أجل المستخدمين، في كل مرة تعتقد فيها أنه من الضروري وفي الإمكان إنشاء مقاطع ثانوية أو فرعية ضمن المقاطع الرئيسية في النص.

وهذا يمكن أن يساعدك على تمييز الموضوعات التي تراها هامة جداً من أجل جمهورك، ووضعها ضمن الفقرات التي ستتحدث عنها.

سوف نقدم لك مثالاً ليتضح الموضوع أكثر:

لنفترض أنك تريد كتابة e-book يتحدث عن العود. تريد أن تشرح كل ما يتعلق بهذه الأداة الموسيقية بالتفصيل، وتقديم نصائح عن المعزوفات التي يمكن سماعها، وعن الأماكن التي يمكنك دراسة العود عن طريقها، وغير ذلك من الموضوعات الأخرى.

يمكنك إذاً تقسيم كتابك الرقمي وفق الطريقة التالية:

العنوان: الدليل الشامل الذي يوصلك إلى إتقان العزف على العود

الفقرة: ما هو العود؟

الفقرات الثانوية: 1) الملاوي أو المفاتيح في العود؛

  1. الرقمة؛
  2. الأوتار؛
  3. صدر العود؛
  4. المشط؛
  5. الرقبة أو الزند

يمكنك أن تلاحظ هنا أنه سيكون أسهل بكثير على القارئ أن يجد ما يبحث عنه، من دون الحاجة بالضرورة إلى قراءة النص بالكامل، صحيح؟

9- قم بإعداد قوائم lists

إعداد قائمة على مدار النص يعد طريقة ممتازة لجذب انتباه القرّاء، خصوصاً عندما تتحدث خطوة بخطوة عن ذلك، أو عندما تحاول إرشاد موضوع ما يحتاج له المستخدمون وبذات الترتيب الذي تضعه أنت.

يمكن ترقيم القائمة أو وضع نقاط فقط (باستخدام bullets لتحديد كل عنصر من العناصر في القائمة).

المهم هنا هو معرفة اللحظة المناسبة و الأوان المناسب لاستخدام ذلك ، وعدم إهمال هذا المورد الذي يعد مفيداً جداً لمَن يريد إنشاء محتوى مفيد من أجل الجمهور.

لأن القوائم تساعد القارئ على فهم الخطوات التي يجب القيام بها بشكل أفضل، وتثبت النص في ذهن مَن قام بقراءة النص.

10- قدم أمثلة

نصيحتنا العاشرة لك لتتعلم طريقة الكتابة الجيدة هي: تقديم الأمثلة كلما كان ذلك ضرورياً وممكناً، خصوصاً إذا كان النص الذي تكتبه تقنياً جداً.

من المهم جداً، كما قلنا، إعداد محتوى واضح ولا يترك أية تساؤلات لدى القارئ. لهذا إذا لاحظت أنه يوجد موضوع في نصك يجب توضيحه، لا تتردد أبداً في تقديم الأمثلة التوضيحية.

يمكنك استخدام الأمثلة من عملك التجاري الخاص، أو إعداد أمثلة افتراضية. بغض النظر عن نوع المثال الذي ستستخدمه، بالتأكيد، سوف يساعد ذلك جمهورك على الفهم الجيد للمعلومات التي تريد نشرها.

11- كُن مختصراً

أن تكون موجزاً لا يعني أبداً أنه يجب عليك أن تكتب القليل، بل يعني أنه يجب عليك إعداد مقاطع وعبارات قصيرة. هذه القاعدة تعد الأكثر أهمية في المحتوى الذي تقدمه والموجود على الإنترنت.

تذكر أننا تحدثنا في النصيحة السابعة عن إعداد فقرات من أجل المحتوى لتسهل قراءته بالعيون عن طريق القارئ، تذكر؟

الأمر ذاته ينطبق هنا: عندما تكتب مقاطع قصيرة ، تجعل القارئ يشعر بأن المحتوى لديك ممتع وسهل القراءة.

باعتبار أن العبارات القصيرة تساعد كثيراً القارئ عند اكتساب المعارف التي تنشرها في النص. وهذا لأن العبارات الطويلة تحتاج إلى محاكمة منطقية واستيعاب أكبر ليتم فهمها بشكل أفضل، بينما العبارات القصيرة تعتبر مباشرة وهادفة أكثر!

12- تجنب الغموض

يجب على النص أن يكون واضحاً قدر الإمكان لتجنب الاعتراضات والتساؤلات التي تأتي ممَن يقرأ.

إذا كان لديك نموذج عميل نمطي ومثالي persona وتعلم اللغة التي يستخدمها هو، وتعرف أنه يميل إلى استخدام اللغة العامية، تجنب الكتابة بطريقة فخمة ورسمية كثيراً.لأن ذلك سيُعيق التواصل، ويبعد الناس عن قراءة نصوصك.

إن تعلم طريقة الكتابة الجيدة يعني أيضاً التمكن من نقل المعارف بطريقة بسيطة وهادفة.

13 – تفاعل مع القارئ

لقد تحدثنا هنا عن البدء بالنص باستخدام سؤال، أو على الأقل، بالإجابة على أحد مواطن الغموض أو التساؤلات التي أثارها جمهورك. لكن بالإضافة إلى ذلك، إليك طريقة أخرى لجذب انتباه القارئ والمحافظة على فضوله، وهي التفاعل معه على مدى النص بالكامل.

قم بطرح الأسئلة وقدم الإجابات عليها أثناء الكتابة وتطوير المحتويات. في حال كان ذلك ممكناً، اكتب كما لو كنت تتحدث وجهاً لوجه مع القارئ (لكن استخدم دوماً نمط اللغة الموافق والملائم).

هذه طريقة تساعد على جذب القارئ إلى نصك، حيث سيشعر بالراحة، وأنه جزء من ذلك النص الذي تقوم بكتابته!!💗

14 – قم بإعداد نص قابل للمسح بالعيون

الآن وصلنا إلى الجزء الذي أعلنا عنه كنصيحة من النصائح : إمكانية مسح النص بالنظر Scanability.

إن التمتع بنص قابل للقراءة بالأعين يعني الكتابة بأسلوب يساعد القارئ على تكوين فكرة عن نصك حتى لو لم يقم بقراءته بالكامل، فقط من خلال تمرير أعينه على النص!!

ولهذا تعتبر الفقرات، الفقرات الثانوية والقوائم عناصر في غاية الأهمية، لأنها تميز الأجزاء الجوهرية والهامة من المحتوى.

النصيحة الذهبية هنا هي التفكير في شكل الحرف F : وسوف نشرح لك ماذا يعني ذلك؟ 😎

فكّر في نصك على شكل هذا الحرف. في البداية يمكنك الكتابة أكثر، باعتبار أن القارئ يبدأ للتو بالقراءة. إذاً، لا يزال يمكنه منح قدر كبير من الانتباه، حتى لو كانت المقاطع والعبارات أكبر.

لكن، مع تطور القراءة، قد يشعر الناس بالرغبة في التراجع عن الوصول في القراءة إلى النهاية. لهذا يمكن أن يقرأوا فقط عناوين الفقرات وبعض العبارات الرئيسية من كل فقرة.

لهذا اعتباراً من وسط النص وحتى النهاية، حاول تقليل بعض المعلومات، وهذا يساعد القارئ الذي لم يصل إلى نهاية النص، ألا يضيّع أية معلومة هامة.

وهذا أيضاً جيد بالنسبة لمَن قرأ النص بكامله، لأنه قد يشعرالقارئ بالملل من إنهاء النص. إذاً، عند وضع المعلومات الرئيسية في بداية النص فإنك تساعد القراء على استيعاب ما يهم بالفعل.

15 – استخدم الكلمات الرابطة والواصلة

هل سمعت من قبل بالكلمات الواصلة والرابطة في نص؟ 😶

لا تقلق!! في حال لم تكن تتقن هذا المجال اللغوي الهام، سوف نشرح لك عنه!!

لكن بشكل يختلف عما يمكنك اعتقاده، لا تعد الكلمات الواصلة والرابطة بهذا التعقيد، كما تعلمت في المدرسة. خصوصاً، ربما تستخدم ذلك أكثر مما تتخيل.

إن كلمات مثل: هكذا، إذاً، بهذا الأسلوب، في المحصلة.. تُدعى بكلمات الربط أو العبارات الرابطة والواصلة لأنها تربط بين الأفكار في نص ما.

إذاً، في حال أردت أن تتعلم طريقة الكتابة الجيدة ، من الجوهري أن تتعرف على هذه الكلمات الرابطة الأكثر استخداماً في اللغة، حتى يتمتع النص الذي تكتبه بالسلاسة، خصوصاً لتكون المقاطع والعبارات مترابطة جيداً.

طريقة الكتابة الجيدة - كلمات الربط الأكثر استخداماً في اللغة العربية

16 – تجنب تكرار الكلمات

إن تعلّم طريقة الكتابة الجيدة هو أمر جوهري لمَن يقوم بإعداد المحتويات، ويرغب في تعلم طريقة الكتابة الجيدة بشكل جيد وإنشاء نصوص جذابة.

ربما لاحظت أن العبارة التي كتبناها الآن هي عبارة مكررة ومُعادة، أليس كذلك؟ 😳

الآن، تخيل لو كان يتوجب عليك قراءة محتوى بالكامل هكذا، والذي يحتوي على تكرار دائم لذات الكلمات، بالتأكيد سيكون نصاً مملاً، أليس كذلك؟

عند إعداد النصوص وصناعة المحتوى، انتبه جيداً إلى الكلمات التي تستخدمها حتى لا تكررها طوال الوقت. هذا الأمر شائع الحدوث عندما نكتب عن موضوع تقني، ويتطلب الكثير من الشروحات المفصلة.

لتجنب مثل ذلك، استخدم ضمائر أكثر في نصوصك لاستئناف الحديث عن مفاهيم قد تم ذكرها في العبارة السابقة.

قد تبدو هذه المهمة معقدة بعض الشيء في البداية، لكن بينما تمارس الكتابة، سوف تلاحظ أن ذلك سيصبح تلقائياً مع الوقت، ولن تواجهك الكثير من المشكلات في محاولة تجنب تكرار الكلمات والمصطلحات. كما ذكرنا هنا، طريقة الكتابة الجيدة هي أمر يقوم على التمرّن والتدريب أكثر منه دراسة!!

17 – اكتب باستخدام القواعد الملائمة

إننا نعلم أن الإنترنت تتيح مجالاً لأنواع كبيرة من النصوص، وشكّل ذلك سبباً للقلق من جانب بعض الأساتذة الذين كانوا يخشون من أن كتابة الإنترنت قد تحل محل القواعد.

لكن، كما يمكنك الملاحظة، اتصالنا الدائم بالإنترنت لا يعني أبداً أننا ننسى كيف نتحدث شخصياً وكيف نكتب على الورق.

بالطبع لا شك من حدوث بعض الإدمان على استخدام لوحة المفاتيح في الحاسوب وتفضيله عن الورق، نظراً لسهولة الكتابة والسرعة.. لهذا يجب أن تكون حذراً دوماً للقواعد في النصوص.

تجنب استخدام الكثير من الأسلوب القواعدي ذاته، تحقق من فحص الأخطاء الإملائية أو النحوية، وتجنب استخدام الاختصارات التي يمكن أن يتم اختصار الكلمات بها على الإنترنت!!

حتى لو سيتم إرفاق المحتوى رقمياً، من المهم دوماً استخدام نمط مناسب وصحيح من اللغة العربية.

18 – لا تجعل جميع المقاطع في النص تتألق وتبرز

ربما قد لاحظت العديد من النصوص على الإنترنت التي توجد بخط غامق bold بالكامل أو بشكل مائل italic أو حتى نص بالكامل موضوع خط تحته…

لكن، المشكلة الكبرى ، التي استمرت لوقت طويل، تكمن في أن الناس قد اعتقدوا أن تمييز الكلمات الرئيسية بهذا الأسلوب يساعد على كسب مواقع ترتيب جيدة في جوجل و محركات البحث الأخرى. حتى نحن نعلم أن هذه الفكرة تشكل كانت تشكل أحد معايير تصنيف المواقع لكسب الترتيب (تقنيات SEO)، لكن الآن لا تعتبر استراتيجية يُنصَح بها كثيراً.!!

لقد بدأ منتجو المحتوى بتمييز الكلمات الرئيسية في نصوصهم بشكل كبير لدرجة أنه لم يعد له أي معنى! حيث لم يساعد هذا الأسلوب على تحسين خبرة القارئ.

بالطبع من الجيد، ويتوجب عليك، تمييز بعض المفاهيم، لكن احذر لكي لا تبالغ في استخدام ذلك!

19 – لا تبالغ في موضوع الروابط

كما تحدثنا عن موضوع تمييز الكلمات في النصوص، يعتبر ربط النص بمحتويات أخرى كنت قد كتبتها، تقنية مستخدمة كثيراً في النصوص أونلاين.

لكن، تكمن المشكلة الكبرى في أن الناس يضعون الكثير من الروابط على مدار النص، مما يؤثر على انسيابية وسلاسة القراءة في النص، خصوصاً إذا قرر القارئ فتح جميع الروابط التي وضعتها له.

لهذا السبب إذا أردت أن تتعلم طريقة الكتابة الجيدة ، يجب عليك اختيار الروابط الاستراتيجية وأن تكون تلك الروابط مفيدة حقاً من أجل المستخدم. ضع الروابط فقط على الكلمات التي تشعر أن القارئ سوف يواجه تساؤلات حولها، أو سيحتاج إلى مساعدة لفهمها بشكل أفضل ، مما يؤثر على فهم الموضوع الرئيسي بشكل مميز.

20 – لا تنسَ زر الدعوة إلى إجراء Call to Action

يعتبر الدعوة إلى إجراء Call to Action عنصراً جوهرياً لأي نص يهدف إلى جعل الشخص يتعرف بشكل أفضل على عملك التجاري. وهذا لأن الزر CTA هو الذي يقود المستخدم إلى القيام بإجراء محدد بعد قراءة المحتوى.

لهذا، عندما تقوم بكتابة نص، لا تهمل أبداً إضافة زر دعوة إلى إجراء في الختام.

لكن انتبه إلى النوع الذي تستخدمه من هذه الأزرار. يجب أن تكون الدعوة المستخدمة واضحة، باعتبار أنك تريد إرشاد القارئ إلى القيام بإجراء، ولا تريد تصعيب الأمر عليه وجعله يشعر بالضياع، صحيح؟

لهذا، ضع دعوة واحدة فقط في النص، لكي يعلم المستخدمون بالضبط ما تريده منهم.

النصيحة الإضافية BONUS 😎

هذه النصيحة الإضافية قد أتت لمساعدتك على فهم طريقة الكتابة الجيدة على أفضل صورة!

النصيحة هي: قم بمراجعة النص الذي كتبته!

في كل مرة تنتهي فيها من كتابة نص ما، قم بمراجعته لتتأكد من أنك كتبت كل ما كنت تنوي كتابته. بالإضافة إلى ذلك، تساعدك هذه المراجعة على ملاحظة إذا قمت بتكرار الكثير من الكلمات أم لا، إذا كنت قد استخدمت كلمات واصلة ورابطة للمقطع و بالشكل المناسب.. إذا كان لديك أي خطأ في القواعد أو في الإملاء.

لكن النصيحة لم تنتهِ هنا!!

هناك أمر هام جداً: يجب أن تخصص وقتاً أكبر يفصل بين الكتابة والمراجعة. وهذا لأنه لو قمت بمراجعة النص حالاً بعد كتابته، ربما قد لا تلاحظ عيناك كامل الأخطاء التي قد توجد، باعتبار أنك قد انتهيت من قراءة المحتوى عند كتابته. لهذا السبب، ننصحك أن تترك المراجعة إلى يوم آخر يتلو اليوم الذي كتبت فيه النص.

هناك خيار آخر، وهو أن تطلب إلى صديق أو قريب أن يقرأ لك النص الذي كتبته. وأن يخبرك إذا عثر على أمر أو نقطة يمكن تحسينها. هذا الأمر سيساعدك، لأن شخصاً آخر سيقرأ نصاً لم يكتبه، أما لو قمت أنت بقراءة النص، باعتبار أن النص هو نصك، ربما قد لا تلاحظ بشكل واضح النقاط التي ينبغي تحسينها.

المهم هو ألا تتوقف عن مراجعة جميع المحتويات!

ما رأيك في هذا النص؟ هل أعجبك؟ نرغب في معرفة رأيك عبر مساحة التعليقات ، حيث يمكنك أن تروي لنا أية خبرة تعلمتها أنت من الكتابة وترى أنها تصلح نصيحةً تخدم الآخرين والجميع حول تعلم طريقة الكتابة الجيدة !

إلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر!

السلام عليكم!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎