اكتشف فرص عمل لا تحتاج خبرة لعام 2019

اكتشف فرص عمل لا تحتاج خبرة لعام 2019

هل تريد أن يكون لديك دخل من دون أن تكون لديك خبرة ؟ لا تفوت عليك قراءة هذه التدوينة!

آخر تحديث للمحتوى يوم: 21/01/2019 انتشار فكرة البحث عن عمل بدون خبرة

إن اجتياز مرحلة التعليم الثانوي لا يعني فقط مجرد إتمام مرحلة من مراحل الحياة، بل يعني بشكل أساسي البدء بمرحلة جديدة من حياتك: هي حياة الرشد، الحياة الواعية!

يمكنك أن تضيف على ذلك مسؤولية اختيار مهنة تعمل من خلالها.

لكن الكثير من الناس لديهم فكرة عن المهنة التي يرغبون في مزاولتها عندما يكبرون، حتى نجد أن الصغار لديهم فكرة اولية عن المهنة التي يريدون أن يعملوا بها عندما يكبرون.

بحديثنا عن الراشدين، عندما يكون الشخص عالماً بالمهنة التي سيعمل بها يعتبر أنه قد اجتاز منتصف الطريق!

تكمن المشكلة في أنه هناك بعض الأشخاص الذين يريدون أن يبدأوا حياتهم المهنية من خلال مزاولة الأعمال التي تعتمد على مواهبهم حتى يحققوا أحلامهم، لكنهم يعانون كونهم لا يتمتعون بالممارسة أو الخبرة الكافية للعثور على عمل جيد.

وهذا الأمر شائع جداً ليس فقط عند الشباب بل أيضاً عند الأشخاص الأكبر سناً الذين ليس لديهم اختصاص معين أو لم يدرسوا في الجامعة ويتخرجوا، ويشمل أيضاً الناس الذين لم يختاروا أيضاً اختصاصهم الجامعي بعد!

لو شعرت أنك تعاني من أحد النقاط التي تحدثنا عنها هنا، تابعنا!

الأنباء السارة اليوم هي أنه توجد فرص عمل بدون خبرة ، يمكن أن تساعدك على تكوين الثقة لديك، وكسب المال من خلال مزاولة المجال الذي تحبه.

في هذه التدوينة سوف تتعرف على بعض الأفكار التي يمكنك الاستفادة منها، وسوف نقدم، كعادتنا، بعض النصائح التي تساعد كل شخص يريد البدء الآن وكسب دخل وإيراد من دون وجود خبرة لديه، ولم يعد يطيق البقاء في المنزل من دون عمل!

أفكار لمن يبحث عن فرص عمل بدون خبرة ويريد اكتساب خبرة

بالنسبة لأي شخص في هذه الحياة يريد أن يكون إنساناً منتجاً ويكوّن مستقبله، يعتبر البدء باكتساب الخبرة في المجال الذي يفهم فيه طريقة عظيمة لفتح باب من الفرص عليه.

لكن، لو نظرنا إلى الواقع لوجدنا أنه لسوء الحظ ، لا تُعتبَر جميع الشركات مستعدة لتقديم فرص عمل للأشخاص الذين ليست لديهم الخبرة التطبيقية في المجال المطلوب ، والأسوأ أيضاً أنها غير مستعدة لدفع الأموال بالمقدار الذي يستحقونه وكما يجب!

مع هذا، يمكنك أن تعثر على فرص عمل بدون خبرة ، يمكن أن تساعدك على إقامة شبكة من العلاقات networking ، اكتساب المعرفة العملية والخبرة، وفي بعض الحالات، توليد مصدر دخل من أجلك!

يمكنك التعرف على بعض الفرص التي تساعدك على البدء في مسيرة الخبرة لديك:

الفهرس
1- العمل في المجال التطوعي؛ 2- البحث عن فترات عمل تدريبية internship؛ 3- العمل مع أخوة أو أقارب أو أصدقاء؛ 4- إقامة مشروع تجاري خاص بك والتعلم لوحدك؛ 5- إعطاء دروس خصوصية؛ 6- العمل بشكل حر freelancer؛ 7- إنشاء مدونة أو قناة على يوتيوب؛ 8- إعداد دورة تعليمية أو كورس على الانترنت؛ 9- إنشاء كتاب رقمي؛ 10- تحضير وصفات طعام وبيعها؛ 11- التقاط صور مميزة وبيعها؛ 12- الاعتناء بأطفال الجيران والأقارب؛ 13- العمل كسائق؛ 14- مرافقة السياح الأجانب؛ 15- إعداد ضيافة من أجل المناسبات؛ 16- العناية بالأظافر – المانيكور والبيديكور؛ 17- أشغال يدوية بسيطة للبيع؛ 18- تحضير عصائر طبيعية وبيعها؛ 19- الاعتناء بالحدائق. 20- العمل في توصيل الخدمات والمشتريات. 21- العزف في الحفلات؛ 22- استضافة أجانب في المنزل لقضاء فترة الإجازة.

والآن سوف نشرح كل منها بشيء من التفصيل بحيث تساعدك على فهم المزيد! 😉

1- العمل في المجال التطوعي

يعتبر العمل التطوعي دوماً خياراً يتيح لك تعلم الخبرة وكذلك الشعور بالمتعة والتسلية، إلى جانب مساعدة الناس، والتعرف على أناس جدد وإقامة شبكة علاقات ومعارف networking !

مثال:

لنفترض أنك تدرس صحفياً ، يمكنك تقديم خدماتك إلى شركة ما، والبدء بكسب المال عن طريق المناسبات والأحداث والفعاليات التي تنظمها المؤسسة ، يمكنك التحضير لاجتماعات الصحافة أو السبق الصحفي – كما نقول لها في اللغة الانكليزية press releases .

مثال:

لنفترض أنك شخص يدرس أدباً أنجليزياً في الجامعة، وتقصد مساعدة مدرسة ما وتقرر العمل بشكل متطوع لتدريس طلاب المرحلة الابتدائية، هكذا يمكنك أن تكتسب أول خبرة لك في إعطاء الدروس وتقديم المعلومات، تجريب مهنتك من الناحية العملية للمرة الأولى وكذلك مساعدة أطفال المدارس. هذا المثال يعتبر فرصة عمل بدون خبرة ، وفي مثل هذه الحالات، قد تقدم المدرسة لك جائزة مالية متواضعة، وبهذا تكون قد كسبت الخبرة وبعض المال!

والنتيجة؟! كسب الخبرة، التعلم من محاولتك وأخطائك والاستعداد جيداً لسوق العمل.

ابحث عن المنظمات غير الربحية أو المؤسسات الموجودة في الجوار، تلك التي تحتاج إلى دعم عامل اختصاصي يعمل في مجالك.

وهناك دوماً – كما ذكرنا – احتمال أن تدفع بعض هذه المنظمات المال لك لقاء هذه الأعمال، وهذا أفضل! 😍

لكن انتبه: ليس من الجيد البدء بالعمل التطوعي بهدف الحصول على المال! المهم في هذا النوع من الأعمال هو ممارسة مثل هذا العمل لأنك ترغب حقاً في مساعدة الآخرين!

2- البحث عن فترات عمل تدريبية internship

يعتبر السعي لاتباع فترات عمل تدريبية أو internship  فكرة عظيمة تساعدك على كسب الخبرة.

يمكن اعتبار ذلك مثالاً على عمل بدون خبرة ! هناك الكثير من الشركات التي تسمح بدخول الدارسين أو العاملين إليها من دون أن يكون لديهم خبرة، وتقدم لهم فرصة عمل كي يبدأوا حياتهم المهنية.

في هذا المكان يبدأ الدارس بتطبيق كل ما تعلمه من الناحية النظرية وتعلم طريقة تنفيذها من الناحية العملية!

مثال:

لنفترض أنك تدرس في كلية الإدارة الفندقية، ومن المعروف أن مثل هذا الاختصاص يتيح لك فرصة أن تصبح مديراً لأحد الفنادق في المستقبل! ولكن منطقياً يجب على المدير أن يتقن جميع العمليات التي تحدث في فندقه من الناحية العملية، حتى يعرف كيف يدير الأمور!

لهذا، يمكنك أنت الطالب الجامعي في الكلية أن تطلب إجراء فترة تدريبية (ستاج) في أحد الفنادق القريبة منك، عندها تتعلم كل شيء بدءاً من خدمة الطاولات وانتهاءً بالاضطلاع على العمليات الأكثر تعقيداً وضبط حسابات المطعم ونفقاته!

عادة في نهاية مثل هذه الفترات التدريبية، يقدم المطعم لك شهادة على إتمامك هذه الفترة تقدمها لجامعتك، وكذلك مبلغاً من المال يعتبر بمثابة مكافأة على عملك! أي أن فترات العمل التدريبية هي فرصة لكسب المال والخبرة معاً!😀

3- العمل مع أخوة أو أقارب أو أصدقاء

إذا كان لديك صديق أو فرد من أفراد عائلتك لديه عمل تجاري خاص به، يمكن أن تطلب منه فرصة عمل لتبدأ من دون أن يكون لديك خبرة.

لنفترض أنك تدرس محاسبة، ولدى أخوك محل تجاري لبيع القماش في السوق! يمكنك إخباره أنك تبحث عن فرص عمل بدون خبرة ، وتعمل عنده في المحل وتضطلع على حسابات محله وكيف يدير شؤونه المالية!

هكذا ستكون لديك الفرصة للإضطلاع على الجداول المحاسبية، وتجرب تفسيرها وتعبئة حقولها! في حال أخطأت سوف تعتمد على أخيك لتتعلم، وفي مثل هذه الحالات يعتبر ما تتعلمه مفيداً جداً كونك تتعلم من أخطائك ومع أحد تثق به!

بالطبع في مثل هذه الأعمال، يمكنك مشاهدة الشخص وهو يمارس هذه الأعمال، هذه اللحظة مفيدة جداً لتقارن بين ما تعرفه نظرياً عن ذلك وبين ما تشاهده أمامك! وعندما تفهم الموضوع، يعطيك الشخص الفرصة لتجريب ذلك بشكل عملي!

إن العمل مع أفراد العائلة أو الأقارب مفيد أيضاً لأنه يقدم لك المرونة في الأوقات، فلو احتجت إلى التأخر في الحضور إلى المحل بسبب حصة إضافية أو محاضرة، يمكنك طلب ذلك ولن تكون هناك أية مشكلة!

4- إقامة مشروع تجاري خاص بك والتعلم لوحدك

لدينا قول عربي شعبي يشير في معناه إلى أن المرء يتعلم بشكل أفضل من تجاربه الشخصية!

بالفعل يعتبر التعلم من الذات، من التجارب الشخصية خير وسيلة لضمان النجاح في المهنة، ولهذا من بين الأمثلة على فرص عمل بدون خبرة يمكننا أن نذكر تجربة إقامة عمل تجاري شخصي هو طريقة للتعلم أيضاً.

بهذا الأسلوب تتعلم حسب السرعة والايقاع الذي تراه أنت مناسباً.

مثال:

لنفترض أنك طالب مختص في علم الاجتماع!

يمكنك تخصيص غرفة من غرف المنزل لديك أو تستأجر مكاناً صغيراً جداً في مبنى تجاري، وتفتح مركزك الخاص بك! ومن هنا سوف تبدأ باستقبال أقاربك، أصدقائك، وحتى الناس الذين لاتعرفهم، وتبدأ بالتعلم من مشاكل الناس النفسية ومعاناتهم!

بهذا تربط بين الأمور والحلول النظرية التي تتعلمها، وبين المشكلات والأزمات التي تجد الناس يعانون منها وتعمل على تطوير حلول لهم تستند إلى مبادئ علم الاجتماع!

يمكن أن تحدد سعراً معقولاً لقاء كل جلسة! ومع مرور الوقت ستكسب المال و الخبرة التي تؤهلك إلى التقدم لفرص عمل  متطورة في شركات كبرى، و تعمل في قسم الإرشاد النفسي للموظفين فيها على سبيل المثال!

5- إعطاء دروس خصوصية

يعتبر إعطاء دروس خصوصية مثالاً حياً من واقعنا على فرص عمل بدون خبرة يمكن لأي شخص أن يمارسها!

ليس بالضرورة أن يكون الشخص متخرجاً من كليات الآداب ، اللغات أو العلوم ليعطي دروساً خصوصية! بل يمكن لأي شخص أن يعطي دورات حتى لو لم يكن متخرجاً من جامعة، وكانت لديه معرفة في أمور أو مجال مهني! يمكن أن يستمد الخبرة في هذا المجال من خلال تدريسه سواء بشكل مكاني أو على الإنترنت!

مثال:

لو كنت شخصاً يتحدث العربية في الأصل، وقضيت فترة طويلة من حياتك في فرنسا مثلاً ، يمكنك أن تعطي دروساً خصوصية في اللغة الفرنسية! وعندها ستجد الكثير من الراغبين في تعلم الفرنسية منك إما لأغراض السفر أو غيرها.

وإعطاء الدروس الخصوصية ليس أمراً يقتصر فقط على اللغات، بل يمكنك التدريس لو كانت لديك معرفة في الرياضيات أو كنت تدرس في كلية الهندسة حيث يمكن أن تعطي دروس تقوية في الرياضيات لطلاب المدارس، يمكنك التدريس في منزلك أو الذهاب إلى منازل الطلاب!

حتى الأم التي لم تدخل إلى الجامعة، ولديها قدرة على إعداد أشهى المأكولات، يمكنها الاستفادة من معرفتها في مجال الطبخ وإعطاء دروس خصوصية لتعليم الفتيات اللواتي يرغبن في تعلم الطبخ حتى من دون أن يكون لديها خبرة طويلة في هذا المجال!

الامثلة كثيرة ، لكن كما ترى، يعتبر باب إعطاء دروس خصوصية باباً واسعاً، يشمل أي شخص ومهما كان موقعه في المجتمع!

وبعد ظهور الإنترنت، أصبح هذا الأمر واسع الانتشار أكثر، حيث أصبحت هناك منصات تعليمية على الانترنت ، يمكنك التسجيل فيها، بعضها مجاني، لتسجيل دروسك من خلالها وبيعه على الأنترنت لأي شخص ومن أي مكان في العالم!

6- العمل بشكل حر freelancer

إذا كنت لا تعرف حتى الآن ماذا يعني العمل الحر سأشرح لك ببساطة:

العمل الحر يعني أن تعمل بدون أن يكون هناك عقد دائم بينك وبين الشركات، ويمكن أن تعمل من منزلك أو بدون أن تكون متواجداً في المدينة أو البلد ذاته!

يكون لديك معرفة في مجال معين وتعرض على الشركات تلك المعرفة، تسجل في منصة ما للعمل الحر وتحدد سعر الخدمة، وعند وجود شركة ما تحتاج إلى خدمتك، تقرأ إعلانك على الموقع وتتواصل معك لطلب الخدمة منك وتحصل على المال بموجب ذلك، وينتهي التعامل بينك وبين تلك الشركة بمجرد انتهاء الخدمة وتسليم العمل للشركة وحصولك على المال منها.

في أيامنا هذه يزداد طلب الشركات والمؤسسات على خدمات العمل الحر! وفي عالمنا العربي نلاحظ وجود الكثير من الأمثلة عن هذه المنصات، مثل منصة مستقل ومنصة بيت كوم  ومنصة نبش.

لو كنت في مرحلة الدراسة، تدرس في مجال اللغة، الآداب، الصحافة، التسويق…الخ يمكنك بدء العمل بشكل مستقل freelancer ، وعندها تحصل على المال وتنمو في الخبرة.

في البداية يمكن أن تحدد سعراً منخفضاً نوعاً ما لسعر الساعة أو العمل، هذا يساعدك على كسب المزيد من الزبائن، ومع مرور الوقت واكتساب الخبرة، وملاحظة زبائنك لنوعية العمل واحترافيته يمكن أن تزيد أجرك فيما بعد!

المفيد في هذا النوع من العمل بالإضافة إلى كونه مثالاً على فرص عمل بدون خبرة ، يمكنك القيام به من المنزل!

7- إنشاء مدونة أو قناة على يوتيوب

هناك فرصة أخرى أمامك لتتعرف على مثال آخر لعمل بدون خبرة ، بالإضافة إلى ذلك تعتبر المثال الذي يشهد تقدماً وإقبالاً منقطع النظير في عالمنا العربي حالياً!

يمكن أن تقوم بإعداد مدونة شخصية لك أو قناة على يوتيوب، وتتحدث فيها عن أمور تعرفها أو تدرسها، بحيث تعبر عنها بأسلوبك!

مثال:

لنفترض أنك طالب تدرس طب الأسنان، وتحتاج إلى البدء بكسب المال ، لكن ليست لديك الخبرة بعد في هذا المجال. يمكنك أن تقوم بإعداد قناة على يوتيوب كي تقدم النصائح التي تتحدث عن كيفية الاعتناء الأسنان، والمحافظة عليها ناصعة البياض، وكذلك الحديث عن الفاكهة التي تساعد على إزالة طبقات الاصفرار من الأسنان …. الأمثلة كثيرة!

مثال آخر:

لنفترض أنك تدرس في كلية الآداب، قسم اللغة العربية، حتى لو لم تكن لديك الخبرة العملية في مجال التدريس أو الاستخدام الاحترافي العالي للغة، يمكنك أن تقوم بإنشاء قناة على يوتيوب، تتحدث من خلالها عن نصائح من أجل كتابة موضوع بشكل سليم، أو نصائح على شكل فوائد إملائية، أو حتى نصائح حول كتابة بعض الكلمات الصعبة…الخ

أن يكون لديك قناة يعني فرصة لكسب أعداد كبيرة من الجماهير وبهذا تتحول إلى يوتيوبر، وتحصد الربح من يوتيوب بعد كسب عدد كبير من المشاهدات على القناة، فضلاً عن الشهرة!

مثال:

تتعدد الأمثلة كثيراً جداً، ولكن نذكر -على سبيل المثال- اليوتيوبر المشهورة (Noor Stars)، التي تحصد حوالي 10 ملايين مشترك في قناتها، وتتنوع فيديوهاتها بين أمور التجميل، الحديث عن نمط حياتها lifestyle وكذلك الترفيه!

مثال:

الشاب اليوتيوبر (محمد مشيع الغامدي) من السعودية، والذي يحصد أكثر من 9 ملايين مشترك في قناته، بعض فيديوهاته حصدت أكثر من 40 مليون مشاهدة، يشارك مع جمهوره تفاصيل من حياته مع عائلته، وكذلك أسفارهم وتجاربهم ومغامراتهم!

مثال آخر:

لو كنت تدرس في مجال الفلسفة والعلوم الإنسانية، يمكنك إنشاء مدونة على سبيل المثال، وإعداد موضوعات تتحدث فيها عن موضوعات فلسفية، تناقش من خلالها وجهات نظرك، وتحاول الربط بين النظريات الفلسفية والتعليقات التي تجدها من الواقع! يمكن أن تقدم أيضاً نصائح معينة تساعد الناس على فهم ظواهر معينة…الخ

لكن من المفيد أن تعلم أن النجاح على يوتيوب أو عن طريق موضوعاتك في المدونة، لا يعتبر أمراً يحدث بين ليلة وضحاها! بل يتطلب منك الجهد، العمل الدائم، المواظبة والصبر والإبداع! :)

بالطبع المبالغ التي يمكن أن تحصدها من اليوتيوب يمكن أن تكون أعلى من المدونة، لكن كلا المنصتين يشكل فرصة من فرص عمل بدون خبرة ، اختر ما يناسبك!

8- إعداد دورة تعليمية أو كورس على الانترنت

مع وجود الإنترنت في أيامنا هذه، أصبح ممكناً استغلال أية معرفة لديك، أي موضوع تعرفه جيداً يمكن أن تحوله إلى دورات تعليمية وكورسات وبيعها على الانترنت!

ببساطة هذا يعتبر فرصة عمل بدون خبرة ، ويمكن أن تقوم بذلك من المنزل! يكفي أن يتوفر لديك كاميرا وميكروفون!

وفي حال لم يكن ذلك متوفراً أو لا ترغب في إنفاق المال حالياً على ذلك، يمكنك استخدام هاتفك الخليوي لتصوير الدروس لو كانت كاميرته جيدة نوعاً ما!

يمكنك وضع قائمة بالمواضيع التي ترغب في شرحها، بحيث تكون ضمن تسلسل منطقي يساعد الشخص بالفعل على التقدم ضمن الكورس، وعندها تبدأ بوضع الاستراتيجيات التي تساعدك على بيعها وتحسين المحتوى لديك مع مرور الوقت!

في حال كنت تريد أن تعرف كيف تضع خطة من اجل دورتك التعليمية أو تتعرف على المراحل التفصيلية لإعداد كورس يمكنك قراءة التدوينات (المقالات) التي تتحدث عن ذلك!

يبقى أن نذكر لك ميزة وفائدة أخرى تتحقق من إعداد الدورات والكورسات: هو أنه يمكنك العمل في المجال الذي تحبه وتهواه، كما ذكرنا، لو كانت لديك موهبة في الرسم مثلاً، يمكنك أن تعلم الرسم للناس، أو لك كانت لديك هواية في الطبخ وإعداد أشهى الوصفات، أيضاً يمكنك تسجيل فيديوهات تعلم الناس طريقة تحضيرها وتذكر لهم المقادير بالتفصيل، وينتهي الأمر…

النتيجة: عمل بدون خبرة + مال  + شهرة + جمهور+ تسلية ومتعة!

9- إنشاء كتاب رقمي e-book

وهو النموذج الآخر الذي ينتشر بكثرة في أيامنا هذه! يمكنك العمل من خلال إعداد كتب رقمية وبيعها على الانترنت!

يمكنك كتابة أي شيء ضمن ملف وورد وتحويل الملف إلى مستند PDF وينتهي الأمر!

أي موضوع تتقنه يمكن أن يتحول إلى كتاب رقمي!

مثال:

لو كنت تدرس في كلية الاقتصاد مثلاً وتتعلم النظريات الاقتصادية، أو لو كنت صاحب محل تجاري منذ زمن طويل، وبسبب الظروف اضطررت إلى إغلاق محلك للإفلاس أو غيره من الأسباب … يمكنك استغلال ما تعرفه عن الموضوع وإعداد كتاب رقمي e-book تشرح فيه تجربتك حتى يتعلم الناس!

أو يمكنك إعداد كتاب رقمي تتحدث فيه عن نصائح مفيدة تساعد المرء على التحكم الجيد بمصاريفه وميزانيته الخاصة! يمكنك أن تتحدث عن بعض النصائح التي تساعد كل تاجر على ترتيب شؤون محله بطريقة ذكية! أو عن 7 نصائح مثلاً تعتبر إنذاراً لك بأن عملك التجاري لا يسير على ما يرام! أو نصائح تساعدك على الاستفادة من العروض التي يتم طرحها في السوق لتقليل تكاليف المشتريات لمنزلك…

الأمثلة كثيرة! ونترك الباقي لخيالك!

ميزة العمل من خلال إعداد كتب رقمية وبيعها هي أنها تساعدك على تحقيق ما ندعوه (الدخل السلبي أو Passive Income)، وهو الدخل الذي يتحقق من أي عمل تقوم بإعداده مرة واحدة فقط ويأتيك منه المال بصورة دائمة! بمعنى أنك تقوم بإعداد الكتيب الرقمي مرة واحدة فقط ولديك الفرصة لبيعه وتحقيق المال منه على الدوام!

10- تحضير وصفات طعام وبيعها

إعداد طعام يمكن أن يفيدك في فرصة لتعمل بدون إبراز شهادة خبرة! يمكنك إعداد وجبات طعام في المنزل، وبيعها لمَن يطلبها. أي تلبية طلبيات تأتيك إلى منزلك عبر رقمك واتس أب أو موقعك الإلكتروني أو فيسبوك!

كل ما تحتاج إليه للبدء هو أن تنشر الخبر بين أصحابك ومعارفك بأن لديك الرغبة في العمل في ذلك! يمكنك إعداد بطاقات زيارة business cards تحتوي على اسمك، ورقم هاتفك الواتس أب وعنوان صفحتك على فيسبوك وتقول أنك تحضّر طعام في المنزل وتبيعه!

يمكنك إعداد صفحة خاصة على فيسبوك مثلاً تضع فيها صوراً من الأطباق التي تحضرها وتضع صوراً لك مع الاطباق! وهكذا تثير تفاعلاً أكبر بين الناس ويعلمون مدى الجودة والنوعية التي تحضر بها الطعام!

خصوصاً أنه نجد الآن على الانترنت تطبيقات وبرامج تساعدك على التعبير عن رغبتك في إعداد الطعام، والاشتراك، وعندها يقوم هذا التطبيق بجلب الزبائن لك وكل ما عليك القيام به هو إعداد الوجبة المطلوبة حتى يأتي شخص من شركة التطبيق و يأخذها للزبائن!

مثال:

في مصر التجربة موجودة، على سبيل المثال كالعادة وليس الحصر، هناك تطبيق مم (mumm)، وهي شركة مصرية، تتيح المجال لأية سيدة ترغب في العمل وغير قادرة على أن يكون لديها مطعمها الخاص، أن تقوم بإعداد وصفات من الطعام المنزلي يتم طلبها وبيعها، ويمكن أن تتعلم بعض الوصفات الأخرى من خلال دورات تدريبية تقدمها الشركة، شاهد الفيديو لتتعرف أكثر:

مصدر الفيديو: https://www.youtube.com/watch?v=4stU9JqOMIo

مثال آخر:

سيدة نجحت في إعداد مشروعها الخاص في إعداد الطعام وبيعه من منزلها، يسمى مشروعها (مشروع Manal Bites)، ويعود إلى سيدة كانت تعمل موظفة (بحسب الفيديو الذي نشرته مجلة سيدتي)، طوال اليوم، لكن كانت تبحث دوماً عن فرصة العمل التي تجعلها تحقق ذاتها وتتيح لها في نفس الوقت فرصة الاعتناء بعائلتها!

جاءتها فكرة أن تؤسس مشروع يعتمد على ولعها وعشقها للطبخ والمطبخ، فتخلت عن وظيفتها، وحققت مشروعها وتقوم بتحضير دورات مكانية في مطبخها لتعليم السيدات الطبخ، وإعداد طلبات الزبائن الخارجية.

شاهد الفيديو لتحصل على بعض التشجيع والإلهام:

11- التقاط صور مميزة وبيعها

فكرة أخرى يمكن اعتبارها عمل بدون خبرة ، على الرغم من بساطتها، إلا أنها يمكن أن تكون نشاطاً يساعد صاحبه على كسب بعض المال بينما يدرس لينفق على الكلية التي يدرس فيها، أو ليساعد على دفع نوع معين من المصاريف!

بمساعدة كاميرا تتمتع بدقة جيدة، يمكنك التقاط صور مميزة من بيئتك التي تعيش فيها، من مدينتك، من البحر الذي يوجد في مدينتك، من مناظر هطول المطر في الطبيعة الساحرة، الأمثلة كثيرة، إلتقط أية صورة مميزة وجميلة، بحيث لا تزعج أحد أو تقتحم الفضاء الشخصي أو خصوصية أحد، وقم ببيعها!

توجد اليوم الكثير من بنوك الصور والمنصات التي تعرض فرصة شراء صور من أصحابها!

كمثال يمكن أن نتحدث عن المنصة المشهورة Shutterstock، إحدى المنصات العالمية التي يمكنك من خلالها الحصول على العديد من الصور عالية الجودة، وأيضاً يمكنك أن تعرض صورك الأصلية التي تعود ملكيتها لك لبيعها عبر هذه المنصة!

 في الصورة الصفحة الرئيسية لمنصة shutterstock

منصة بيع وشراء الصور shutterstock

12- الاعتناء بأطفال الجيران والأقارب

فرصة عمل أخرى لا تحتاج إلى خبرة، ولا نريد القول هنا أن تربية الاطفال هو أمر يمكن الاستهانة به أو لا يحتاج إلى خبرة، بل على العكس! إن ما نريد قوله هنا هو أن الخبرة تأتي بشكل فطري في أغلبها ومن تجربة أي أم لديها أطفال!

وهذا يعتبر عاملاً مساعداً لأية سيدة، لو كان لديها حيز واسع بعض الشيء في المنزل، وتريد أن تعمل من دون أن تخرج من المنزل، يمكن لها أن تخصص غرفة كبيرة أو فسحة معينة من منزلها، تضع بداخلها بعض الألعاب، بحيث يكون مجالاً آمناً، مسلياً وهادئاً، وتعلن عن استعدادها لاستقبال الأطفال الصغار لجيرانها وأصدقائها ومعارفها!

طبعاً هذا المشهد نجده ينتشر في عالمنا العربي، نظراً لتعقد ظروف الحياة بعض الشيء واحتياج المرأة للعمل ومساعدة زوجها على تحمل أعباء ونفقات المنزل، لهذا تكون الكثير من الأمهات بحاجة إلى مكان تترك فيه أطفالها بعض الوقت حتى تعود من عملها أو وظيفتها!

لذا يمكن لأية امرأة تريد الاعتناء بالأطفال، أن تعلن عن ذلك على صفحة فيسبوك أو واتس أب، وتحدد أجراً شهرياً أو اسبوعياً على ذلك، وهنا تقوم السيدة الراغبة في العمل بإطعام الأطفال، الانتباه لهم، تسليتهم واللعب معهم في المنزل، والسهر على راحتهم أثناء نومهم حتى تعود أمهاتهم!

من الجدير بالذكر أن مثل هذا العمل يحتاج إلى الصبر، الروح المرحة حتى يستمتع الأطفال ويتعلموا! يمكن للمرأة أيضاً لو كانت لديها معرفة في الرياضيات أو اللغة العربية بشكل جيد أن تعلم هؤلاء الأطفال بعض الأساسيات وتزيد من المال الذي تكسبه في هذه الحالة!

13- العمل كسائق

فرصة قيادة السيارة والعمل سائق أيضاً فرصة جيدة، فرصة عمل بدون خبرة ، فقط يجب أن تتوفر لديك رخصة القيادة وأن تكون شخصاً قد تجاوز الثامنة عشرة من العمر!

والآن مع انتشار الشركات التي تتعاقد مع سائقين لإقلال زبائن، زادت الفرصة لدى الشخص في العمل، من خلال استخدام تطبيقات تعمل على الأجهزة الخلوية مثل تطبيق UBER ، وتطبيق كريم CAREEM وغيرها!

لنأخذ كمثال تطبيق كريم

هو تطبيق يعمل في أكثر من 10 دول (أي أغلب الدول العربية)، مقر التطبيق دبي، من خلال هذا التطبيق يمكن أن تسجل لتعمل سائقاً، بشرط أن يتجاوز عمرك الـ18 عشرة، ويكون لديك جهاز smartphone من نوع أندرويد، وسيارة وغير ذلك من الشروط التي يمكن معرفتها بالاتصال بالشركة أو الدخول إلى موقع الشركة.

 في الصورة الصفحة الرئيسية من تطبيق كريم

تطبيق كريم لخدمات التوصيل والعمل كسائق أيضاً

14- مرافقة السياح الأجانب

فرصة أخرى تؤمن لك عمل بدون خبرة ، لكن مَن يمكنه أن يعمل في مجال إرشاد السياح والأجانب؟

لو كنت تعيش في مدينة سياحية ، لها مقوماتها المميزة ويقصدها الأجانب، يمكن أن تعمل دليلاً سياحياً، بشرط أن يكون لديك معرفة في الأماكن المميزة في مدينتك وقليلاً عن تاريخها!

يجب أن تتقن اللغة الإنكليزية، الفرنسية، الإسبانية أو الروسية حتى تتفاهم مع الأجانب، ويُفضَل أن تتقن أكثر من لغة أجنبية، بهذا تزداد فرصك في العمل!

وحتى تتعرف على الأجانب وتستقبلهم، يمكنك الاشتراك في مواقع على الانترنت وإعداد حساب!

لتزيد فرصك في العمل، يمكن أن تقصد أحد المكاتب السياحية أو الفنادق المحلية في الجوار، وتلتحق بدورة تدريبية قصيرة تنظمها مثل هذه الامكان عادة، وتحصل على شهادة اتباع للدورة من تلك المنشأة.

بهذا يمكن أن تتعاقد مع المكتب أو الفندق، يتصلون بك في كل مرة يأتي أجانب ويريدون شخصاً يرافقهم في سفرات قصيرة ميدانية إلى أماكن ريفية قصيرة حول المدينة أو إلى المدة الأخرى المجاورة!

15- إعداد ضيافة من أجل المناسبات

عن طريق الانترنت نفسها، من خلال إعداد صفحة على فيسبوك أو استخدام انستقرام للتسويق لعملك التجاري، يمكن أن تعمل على شراء المواد الاولية التي تساعدك على إعداد ضيافة، حلويات، كراميل، سكاكر، قطع شوكولاته مزينة حسب المناسبات…ألخ

لو كانت لديك معرفة في كيفية إعداد مثل هذه الضيافة، يمكنك تحضير كميات كبيرة، وكل ما تحتاج له هو مكان تجعله مثل مخزن لهذه الأطعمة، بحيث توفر فيه جميع الشروط الصحية، والتبريد الملائم!

يمكنك إعداد أنواع من الكلير المنزلي اللذيذ، الحلوى، البوظة المنزلية الشهية، أصناف من الشوكولاتة بالمكسرات، سلطات الفواكه، مشروبات، قهوة مع قليل من الهيل العربي… وتستقبل طلبات الناس على حفلاتهم ومناسباتهم، مثل أعياد ميلاد أفراد عائلتهم، نجاح وتخرج، أعراس، حفلات خطوبة، عودة ناس من السفر، حفلات مولد…الخ

وعندها تقوم بإعداد صفحة على فيسبوك أو انستقرام وتعلن عن استعدادك لتلقي الطلبات وتبدأ العمل! مَن يدري! يمكن أن تجد هذا العمل مسلّياً وممتعاً، والأهم هو أنه عمل بدون خبرة !

16-  العناية بالأظافر – المانيكور والبيديكور

هي فكرة تكتسح السوق أيضاً في أيامنا هذه، وخصوصاً في عالمنا العربي المشهور بأناقته!

كل فتاة تجد أن لديها اهتماماً كبيراً في هذا المجال، وتحب أن تظهر بأجمل طلة، وتجيد تزيين أظافرها بأروع الطرق، وتستخدم مواد تدل على الإبداع، وترغب في فرصة عمل بدون خبرة ، يمكنها أن تعمل في هذا المجال ومن منزلها.

يكفي أن تشتري المواد التي سوف تستخدمها، من طلاء أظافر بمختلف الألوان، مبرد للأظافر لصنع الموديلات المميزة، وغير ذلك من مواد الزينة التي تمثل الموضة في هذه الأيام، وتبدأ بالعمل!

يمكن إعداد صفحة على فيسبوك أو انستقرام لعرض الموديلات ووضع رقم هاتف للتواصل!

17- أشغال يدوية بسيطة للبيع

أحد المجالات الواسعة، التي لا تتطلب وجود خبرة كبيرة لدى الشخص ويمكن مزاولتها من المنزل أيضاً!

لو كنت تحب إعداد الأدوات الشخصية المخصصة ولك ذوق في هذا المجال، كتصنيع أكواب لشرب القهوة تكون ذات رسوم مخصصة، وطبعات مميزة أو مخصصة، فهذه فكرة جيدة لكسب مال من عمل بدون خبرة .

يمكنك صنع حمالات مفاتيح تحمل زينة مميزة جداً، قد تحمل مثلاً شخصية كرتونية مشهورة، الحرف الأول من اسم الشخص، باللغة الانكليزية أو العربية بأسلوب زخرفي!

حالياً نجد هناك إمكانية لإعداد شتلات صغيرة من أغصان الشجر الرفيعة اليابسة، يمكن غرسها في حوض صغير للنبات، ورشه بمواد حافظة، ولامعة، من خلال استخدام سبراي ملون، ونعلق عليها نجوم صغيرة أو قطع كرتونية من الورق المقوى السميك، نقصها على شكل ورود أو نجوم ونرشها بمواد لامعة، ونعلق عليها صور أفراد العائلة! يمكنك بيع ذلك كنموذج عصري مميز لحمالة صور العائلة!

كان هذا فقط مثال واحد من مجموعة من الأفكار الإبداعية التي يمكن أن تخطر في ذهنك، كإعداد وسائد تحمل رسومات مميزة، زخارف مميزة!

مجالات ذات صلة: الكروشيه، أواني مزخرفة توضع للزينة، مسابح رجالية مصنوعة من مواد بسيطة…الخ

18- تحضير عصائر طبيعية وبيعها

في أغلب الدول العربية نمر في أيام حارة جداً خلال شهور الصيف!

لهذا قد تكون فكرة بيع عصائر طبيعية مثلجة فكرة جيدة وتلقى طلباً كبيراً.

بالطبع هذا النوع يمكن إضافته إلى قائمة فرص عمل بدون خبرة !

كل ما تحتاج له هو شراء الفاكهة المطلوبة من فريز، أناناس، تفاح، يوسف أفندي، برتقال، ليمون، مانجو، وغيرها وإعداد التركيبات المميزة والتي تنسجم مع بعضها. يمكنك إضافة بعض اللمسات الرائعة مثل العسل، أوراق النعناع، السكر وغيرها…

ضع قائمة بالعصائر على انستقرام أو فيسبوك، وأسعارها، ويمكنك تقديم خدمة توصيل بسعر مناسب!

هكذا تبدأ بتلبية الطلبات ويمكنك اقامة هذا المشروع التجاري في المنزل!

19- الاعتناء بالحدائق

فرصة عمل قد تحتاج إلى اتباع دورة تعليمية معينة فقط للحصول على بعض المعارف، وتعلم بعض القواعد. يمكنك اتباع دورة تعليمية من على الانترنت.

عندها يمكنك الإعلان عبر بعض المواقع المتوفرة على الانترنت لتقديم خدمة معينة، وتضع فكرة معينة عن الراتب الذي تفكر فيه وينتهي الأمر. يمكنك أيضاً ان تعمل بشكل حر freelancer من خلال مواقع على الانترنت مثل موقع بيت.كوم !

20- العمل على توصيل الخدمات والمشتريات

عمل ممكن أن يكون خياراً لك، لو كنت طالباً في الجامعة، لو كانت لديك رخصة قيادة، وتبحث عن عمل ، يمكنك التقدم بطلب للشركات مثل: المطاعم الكبرى، المخابر الدوائية التي تحتاج إلى شخص يقوم بخدمات توصيل إلى الصيدليات، في سوبر ماركت كبيرة قد تحتاج لأشخاص لتوصيل طلبات الزبائن إلى المنزل!

لا داعي لأن يكون لديك معرفة تامة بجميع الطرقات، من خلال استخدام تطبيق GPS يمكنك القيادة بسهولة وإيصال المشتريات إلى أصحابها. ابحث على الإنترنت، الكثير من الشركات تعلن عبر الإنترنت عن حاجتها لمثل هؤلاء الأشخاص لتوصيل الخدمات!

21- العزف في الحفلات

لو كنت تجيد العزف على آلة موسيقية مثل العود، الكمان، الأورغ، القانون، الفلوت، الكلارينيت، الطبول وغيرها…

يمكن أن تعمل مع فرق موسيقية لإحياء حفلات في مواسم الأعياد، للعزف في مناسبات الأعراس، الخطوبة، وغيرها

هذا المجال واسع، ويزداد الطلب عليه في أيامنا هذه.

يمكنك إعداد حساب على انستقرام تعرض من خلاله بعضاً من عزفك، وتعلن عن استعدادك للعزف، وبهذا يتواصل الناس معك، يمكنك أن تبدأ بأقاربك و أصدقائك، تنشر الخبر بين زملائك في الكلية مثلاً وبهذا مع مرور الوقت يزداد زبائنك ويزداد دخلك!

فكرة أخرى ممكنة، يمكنك الاتصال بالفنادق والمطاعم الكبرى، قد تحتاج مثل هذه الأماكن إلى عازف لترطيب الأجواء، وتعتبر من بين إحدى الخطط الترويجية التي تتبعها المطاعم والفنادق في أيامنا هذه مما يولد فرصة أخرى من أجل عمل بدون خبرة ، فقط تلزم المعرفة في العزف!

22- استضافة أجانب في المنزل لقضاء فترة الإجازة

فرصة معقولة أيضاً للعمل وأنت متواجد في المنزل!

لو توفرت لديك الشروط التالية:

1- وجود حيز مكاني متاح في منزلك، ولا تستخدمه عادة؛

2- إتقانك للغة أجنبية: الإنجليزية، الفرنسية، الألمانية مثلاً (يُفضّل إتقان لغة بالتأكيد)؛

3- الاستعداد والتفرغ لذلك؛

4- توفر الهدوء وقرب المنزل من المرافق العامة.

يمكنك إجراء بعض التعديلات على هذا المكان، توفير كل متطلبات الاقامة المريحة، من سرير مريح ونظيف، ستائر، اضاءة جيدة في الغرفة، خزانة، مرآة، تلفاز، براد صغير (يُنصح به)…الخ

وعندها تعلن عبر صفحة فيسبوك لديك أو انستقرام، تضع بعض الصور مع وصف دقيق للغرفة بلغتين، وتعلن عن استعدادك لاستقبال الأجانب والضيوف من خارج المدينة أو البلاد، ويمكن أن تعلن عن ذلك من خلال بعض المواقع على الانترنت التي تعرض خدمات للإقامة مثل موقع booking.com و موقع airbnb.com

 في الصورة الواجهة الرئيسية لبرنامج الحجز booking

برنامج الحجز cooking

والآن بعد أن تعرفت على بعض المجالات التي تقدم فرص عمل بدون خبرة ، حان الوقت حتى تتعرف على بعض النصائح التي من المفيد أن تعرفها قبل أن تزاول نوعاً من أنواع العمل التي تحدثنا عنها هنا في هذه المقالة

نصائح مفيدة إذا كنت تبحث عن عمل بدون خبرة

الفهرس
1- اعمل على تعزيز علامتك التجارية الشخصية؛ 2- تعلم المزيد من المعارف؛ 3- أعقد شبكة علاقات networking؛ 4- حافظ على الطاقة الإيجابية التي لديك؛ 5- لا تخف من طرح الأسئلة؛ 6- ليكن لديك شخص ينصحك؛ 7- كُن على استعداد لمواجهة المخاطر.

1- اعمل على تعزيز علامتك التجارية الشخصية

مهما كان المكان الذي تريد العمل منه، سواء في شركة ما، أو في المنزل، أو لو كان لديك عمل تجاري خاص بك، فإنك بحاجة إلى تعزيز صورتك الشخصية! أي يجب أن تروج لذاتك و للمزايا التي تتمتع بها.

2- تعلم المزيد من المعارف

تعتبر المعرفة مهمة في أي مجال من مجالات الحياة، ويجب أن تكون مستعداً لمواكبة آخر ما توصل له العلم دوماً.

هذه المعرفة تساعدك على تطوير قدرتك على التصرف في أثناء الأزمات وحتى تساعدك على إبداع حلول جديدة.

3-أعقد شبكة علاقات networking

إذا كنت مستعداً للبدء بعملك الأول أو تبحث عن عمل ما، من المهم أن يكون لديك تواصل مع الأشخاص الذين يعملون في مجال عملك أو اختصاصك، يعتبر مفيداً أن تعمل على إضافة زملائك إلى حساباتك على وسائل التواصل الاجتماعي ، وتتحدث عن اهتماماتك التي تتعلق بالعمل. مَن يدري ! يمكن أن يقدم لك أي واحد منهم فرصة رائعة للعمل!

4- حافظ على الطاقة الإيجابية التي لديك

كل عامل لديه سلوكيات سلبية يعتبر آخر خيار يفكر فيه رائد الأعمال.

لهذا، من المهم – واعتباراً من اليوم الأول في العمل –  أن تُظهرسلوكاً إيجابياً وتجعل الجميع من حولك يشعرون بالطاقة الإيجابية الكبيرة التي لديك!

يجب الاعتياد على تقديم الحلول وليس المشكلات. بالإضافة إلى ذلك، لا تنسَ أبداً أن تبتسم! الابتسامة مطلوبة في جميع مجالات الحياة، وتعتبر الابتسامة الوسيلة التي تسهل التواصل بين الناس ويمكن أن تتجنب بوساطتها الكثير من المشكلات.

5- لا تخف من طرح الأسئلة

ليس هناك أية مشكلة في طرح أي سؤال، بل المشكلة تبدأ بالظهور عندما يتكون لديك تساؤل أو نقاط غامضة حول نقطة معينة في العمل، وبسبب ذلك ترتكب الأخطاء أو لا تصل إلى الهدف الموضوع لك!

لم يولد أحد منا وهو يعلم كل شيء، لهذا لا تشعر أبداً بالتوتر من طرح الأسئلة في عملك. لا تشعر أيضاً أنك بسؤالك تسبب الإزعاج للآخرين، بل على العكس، طرح الأسئلة يُعبر عن أنك مهتم بالموضوع و يترجم رغبتك و فضولك بالتعلم.

6- ليكن لديك شخص ينصحك

من الجيد أن يكون لديك شخص يعتبر مثلك الأعلى في الحياة، شخص تتبعه أو يعتبر مصدر إلهام لك. ابحث عن الدعم من شخص يعمل في نفس مجال عملك معجب أنت به، بحيث يكون مستعداً لتعليمك وتقديم النصائح لك في حياتك المهنية.

7- كُن على استعداد لمواجهة المخاطر

من المهم جداً الايمان بالمبدأ التالي: لا أحد يتوقع منك أن تكون عاملاً عظيماً أو ممتازاً في العمل وبشكل مباشر! من المفيد أن تتعامل مع عملك هذا على أنه بمثابة الفرصة المثالية لك كي تتعلم ، وهذه هي فرصة ممتاز لك حتى تتعلم من تجربتك الشخصية، ترتكب الأخطاء وتتعلم منها!

أما لو كنت ترى أن عملك يجعلك تشعر بالملل، ولا يمنحك السعادة، لا تقلق ! هناك دوماً شركات أخرى أو خيارات أخرى للعمل يمكنك التفكير فيها.

لا تنسَ أيضاً ما تحدثنا عنه في هذه التدوينة، بفضل الانترنت أصبح من الممكن العمل من المنزل ومن دون الخروج منه!

خاتمة

بعد أن تعرفت على النصائح السبعة التي تحدثنا عنها والتي تساعدك في الحصول على عمل بدون خبرة ، ينقصنا أن نعرف رأيك!

يسرنا جداً أن نتعرف على آرائك عبر مساحة التعليقات ! يسرنا أن نتحدث معك لأننا نؤمن أنه عندما نتحدث معاً نتعلم معاً!

إلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر

والسلام عليكم!💗

*تمت كتابة هذه التدوينة في الأساس في شهر أيار/مايو عام 2018 ، وقد تم إجراء تعديلات وتحديثات على المحتوى الآن كي يتضمن المعلومات الأكثر شمولاً ودقة وفائدة للقارئ!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎