تعرف على المزايا التي تتحقق من الدراسة عن بعد وبعض النصائح المفيدة في هذا المجال للطالب والمدرس

تعرف على المزايا التي تتحقق من الدراسة عن بعد وبعض النصائح المفيدة في هذا المجال للطالب والمدرس

مجموعة فوائد + نصائح يمكنها أن تجعلك تشعر بالارتياح للاقبال على هذا الأسلوب المريح والحديث الذي يضعه الانترنت بين يديك!

مقدمة لاكتشاف فوائد الدراسة عن بعد : إذا شاهدت درساً عن بعد من قبل، بالتأكيد قد لاحظت أنه يشبه كثيراً الدرس المكاني الذي يتم في الصف أو قاعة الدروس.

باستثناء أن شرح الدروس والتقديم للأفكار يتم في البيئة الرقمية أو الوسط الافتراضي.

فيما يتعلق بالنتائج، فإن الدراسة عن بعد تساعد الطالب في الحصول على النتائج ذاتها التي يمكن له الحصول عليها من الدرس المكاني، أضف إلى ذلك مجموعة فوائد أخرى يمكن أن يتمتع بها الطالب والمدرس معاً.

وهذا ما ستتعرف عليه في هذا المقال، إلى جانب بعض النصائح الذكية التي تساعدك على الاستفادة أكثر من هذه الفوائد التي سنتحدث عنها.

تذكير بسيط بمبدأ أسلوب التعليم عن بعد

عند مشاهدة محتوى تعليمي على يوتيوب، يمكننا القول أنك تشاهد درساً يتم شرحه أو إعطاءه عن بعد، أليس كذلك؟ 

في المحصلة، نرى أن المبدأ الأساسي لهذا النموذج التعليمي هو: بث المحتوى عبر الوسط الرقمي أو الافتراضي.

عادة يتم تقديم هذا النوع من التعليم بواسطة منصات للتعليم عن بعد، والتي تقدم ما يلي:

  • وسط تعلم افتراضي يستضيف الدروس التعليمية سواء على شكل فيديو أو كتب رقمية
  • بنوك للمراجع والكتب لتقديم الدعم والمعلومات الإضافية التي تساعد الطلاب على فهم المزيد
  • تمارين وتدريبات واختبارات ليتأكد الطالب من مدى استيعابه وإتقانه للمعلومات 
  • منتديات للحوار والدردشة من خلال المجتمعات الافتراضية
  • حيز استضافة الدروس والفيديوهات
  • دعم ومساعدة للطلاب والإجابة على اسئلتهم

Computer GIF - فوائد الدراسة عن بعد

عادة ما يتم شرح الدرس عن بعد عن طريق فيديوهات يتم تسجيلها، إجراء جلسة من التمارين والتدريبات عبر المنتدى أو المجموعة الافتراضية، بالاضافة إلى بعض الاتصالات المفيدة التي تتم عبر الفيديو لإكمال مناقشة البحث أو الاستفادة من درس عملي وتجربة الطلاب في المجال من خلال نقاش يتم بشكل حي ومباشر بينهم مع المدرس.

بالإضافة إلى ذلك، هناك بعض التمارين والاختبارات التي تتم في الوسط الافتراضي، وفي بعض الحالات، هناك تقييم نهائي في ختام كل وحدة تعليمية بحيث يختبر الطالب ما تعلمه.

على الرغم من أن الطالب يتمتع بكامل الاستقلالية والحرية عندما يدرس اونلاين، وهذا ما يشكل أحد فوائد الدراسة عن بعد ، إلا أنه يجب عليه أن يتمتع بالتنظيم بحيث يخصص وقتاً محدداً للدراسة والاستفادة من المحتوى المكتوب.

حسنات وفوائد الدراسة عن بعد 

عندما تقبل على الدراسة عن بعد أو Distance Learning، يمكنك أن تحظى بعدة فوائد من أهمها: 

1- التمتع بالمزيد من المرونة 

2- يسمح هذا النموذج للطالب بالتقدم والدراسة بالاعتماد على نفسه

3- يضمن فعالية مستمرة حتى مع الروتين والأعمال اليومية

4- يتمتع هذا النوع من التعليم والدراسة بسعر مقبول نوعاً ما مقارنة بتكاليف الدراسة العادية في كلية أو جامعة تقليدية

حتى بالنظر إلى المدرسين والأساتذة، يعتبر التعليم عن بعد مفيداً لهم ويحقق مجموعة من المزايا: 

List GIF - فوائد الدراسة عن بعد

1- إيصال معارفهم إلى أماكن ونطاقات أبعد

إذا كنت تعمل في المجال التعليمي، تعلم تماماً أن إحدى المشكلات الكبيرة التي تواجهك في التعليم المكاني هو محدودية الوصول إلى الطلاب.

إذا كان جمهورك المستهدف من الطلاب كبيراً جداً (عاملين في شركة ضخمة)، قد تمر بالعديد من التحديات والصعوبات، منها:

  • العثور على مواعيد وأوقات للتدريس بحيث يتلاءم مع أجندة و مواعيد جميع العاملين
  • تخصيص صالات وقاعات ضخمة من أجل الدروس
  • العثور على العديد من المدرسين والمحاضرين من اجل الدروس التي تتم في قاعات مختلفة من الشركة وفي نفس الوقت.

أما في نموذج التعليم عن بعد ، وهذا ما يمثل إحدى فوائد الدراسة عن بعد ، يمكن حل جميع هذه المشكلات التي تم ذكرها. حيث يتم تقديم الدروس من خلال منصة اونلاين ، والتي لا تتطلب أي مكان أو حيز مكاني، ويمكن الدخول إلى المحتوى فيها من أي مكان من العالم.

ناهيك عن ذكر أن المدرس يحتاج إلى إعداد وتحضير الدروس لمرة واحدة فقط وطرح هذه الدروس عبر المنصة، ولهذا تقل كثيراً التكاليف التي يدفعها وينفقها على العمل وتكون أمامه الفرصة للارتقاء والنهوض بأعماله والبيع لعدد أكبر من الطلاب بينما يتفرغ هو لمزاولة أي أمر آخر يدر عليه دخلاً إضافياً.

2- إمكانية مواكبة المدرس لكل ما هو جديد وتحديث معلومات الكورس

من ناحية أخرى، إذا كنت تطمح لنشر المعرفة، بالتأكيد تهتم بنوعية وجودة المعلومات التي تقدمها لطلابك.

وهذا يشكل فائدة أخرى من فوائد التدريس والدراسة عن بعد، حيث يمكن للمدرس إجراء أية تعديلات على المحتوى، وحذف المواد التي أصبحت متقادمة ووضع معلومات وإحصائيات حديثة بحيث تجعل الطالب يحصل على معلومات راسخة وحديثة. كما يمكنه إضافة العديد من الموضوعات والأبحاث الجديدة والتي تزيد من جاذبية وفائدة الكورسات.

3- العائد الجيد على الاستثمار

أخيراً من فوائد الدراسة عن بعد للمدرس هي العائد المالي الذي يتحقق من الاستثمار وعمله. إن التدريس عن بعد يعتبر أسلوباً مفيداً ورخيصاً للطالب والمدرس.

ومن الأسباب التي تشرح ذلك، هي حقيقة أن إعداد الكورس وإجراء تعديلات وتحسينات عليه يتم بأسلوب رخيص جداً، ولا يتطلب المال. 

وهذا كله ينعكس على أسعار الكورسات والمواد التعليمية على الإنترنت، التي تسمح للطلاب بإمكانية الشراء والاستفادة من السعر المعقول، لكنها في نفس الوقت، تسمح للمدرس ببيع الكثير، وبما أن تكلفة الإعداد منخفضة جداً أو شبه معدومة، فهذا يسمح له بإمكانية الحصول على عائد و ربح أعلى.

فعندما يعلّم الأستاذ عبر الانترنت، لا يحتاج إلى استئجار صالة أو قاعة كما هو الحال في الدروس التي تتم مكانياً، وكذلك لا ينفق المال على طباعة الأوراق وتحضير المحاضرات والكراسات، وكذلك التعاقد على خدمات التنظيف والإنفاق على الانتقال من مكان إلى آخر.

حتى مع التكاليف القليلة التي يدفعها المدرس للمنصة أونلاين، إلا أن العائد يبقى جيداً جداً ومقبولاً.

نصائح مفيدة للتدريس عن بعد 

رغبة منا في إتاحة الفرصة لك للاستفادة من عظمة الانترنت وإعطاء الدروس اونلاين، نقدم لك بعض النصائح الهامة التي تساعدك على الإبداع في هذا المجال وجذب أعداد كبيرة من الطلاب..

1- قم بإعداد محتويات ملائمة للوسط والبيئة الافتراضية

إن إعطاء درس عن بعد يتطلب المزيد من الديناميكية، وكذلك عملية التواصل اونلاين.

يجب أن تنتبه إلى هذه النقطة جيداً في مرحلة التخطيط.

من المفيد أن تركز على استخدام التمارين التفاعلية، تقديم الدروس بطريقة ترفيهية وممتعة، استخدام الوسائط المتعددة وتحفيز الطالب على المشاركة الفاعلة في الدروس.. هذه هي بعض الأمور والنصائح المفيدة التي تساعدك على تهيئة البيئة والمناخ الملائم للدراسة عن بعد.

2- ضع وصفاً جذاباً للكورس أو المادة التعليمية 

لتتمكن من جذب انتباه الطلاب، خصوصاً إثارة حماسهم بشأن المحتوى، اعتنِ جيداً بموضوع الوصف الذي تقرر وضعه للكورس أو المادة التعليمية.

برهن من خلال هذا الوصف على ان الكورس أو المادة التعليمية تحتوي على المعارف الملائمة تماماً للطالب، طبعاً بعد أن تدرس خصائص طلابك والألم أو المشكلة التي يمكن لكورسك أن يساهم في حلها، عندها تسلط الضوء في وصف الكورس على الفوائد والمعارف التي يحصل عليها الطالب عند شرائه الكورس.

حاول أن تجعل الوصف سلساً واستخدم التعدادات ليسهل على الطالب قراءته بسرعة وإدراك محتواه. بهذا تؤكد له أنك مرجع له في المجال الذي تتحدث عنه، وبهذا يبدأ الطالب بالشعور بالراحة ويدرك عندها أن الحل لمشكلته ستكون على يدك ومن خلال الكورس التعليمي الذي تدرّسه له.

Graphics Using GIF -  التعليم عن بعد

3- حدد أفضل الصيغ Formats لنشر المحتوى التعليمي

أيضاً من المهم أن تحدد جيداً الصيغة أو الـ Format التي ستنشر من خلالها المحتوى التعليمي، حاول أن تعرف الصيغ التي يفضل طلابك أو جمهورك المستهدف استهلاك المحتوى عن طريقها.

يمكنك التفكير في إعداد: فيديوهات تعليمية، اتصالات واجتماعات عبر الفيديو (سكايب وغيرها)، استخدام المجتمعات الافتراضية ومنتديات النقاش…الخ

أيضاً يمكنك التألق في الدروس عن بعد وأن تكون رائداً وإبداعياً، كأن تعتمد على أسلوب الألعاب وأدوات ومعدات الواقع المعزز Augmented Reality

4- انتبه إلى عدد ساعات الكورس التعليمي 

إحدى الأسباب التي تدفع الكثير من الناس إلى اللجوء لأسلوب التعليم عن بعد أو الدراسة عن بعد هو عدم توفر الوقت لديهم للذهاب إلى الجامعات والمعاهد المكانية. 

بما أن أسلوب الدراسة عن بعد يتمتع بالمزيد من المرونة، فإنه يساعد هذه الفئة من الجمهور المشغولة جداً على الدراسة والتعلم، باعتبار أنه حل يساعدها على التوفيق بين الدراسة والأعمال والمهام الأخرى التي يجب القيام بها.

إنتبه إذاً إلى هذه المسألة، وخطط لساعات الكورس، حاول أن تجد توازناً معيناً تقدم من خلاله المعرفة والفائدة، وضمن عدد مدروس من الساعات بحيث لا يكون ثقيلاً ويساعد الطالب على تنظيم وقته والاستفادة من يومه.

Collaboration GIF -   DL

5- راجع المحتوى التعليمي دورياً وأجرِ التعديلات أو التحديثات عند الحاجة

النصيحة الأخيرة التي تساعدك على الاستفادة من فوائد الدراسة عن بعد هي أن تقوم بتخصيص جلسات لمراجعة محتوى الكورسات التعليمية التي تقوم بإعدادها من حين إلى آخر.

لا تنسَ أن المعلومات والمستجدات على الانترنت تتغير بسرعة البرق، ولهذا السبب، إذا لم تخصص الوقت لإجراء التعديلات وتحديث المعلومات والاحصائيات في الكورس، قد تتعرض لخطر خسارة طلابك والشك في مصداقية المعلومات التي تقدمها لهم في الكورس، وبهذا قد يسرع الطلاب للشراء من الكورسات المنافسة لك.

بالتأكيد أنت لا تريد لمثل هذا أن يحدث معك، صحيح؟ 

خاتمة 

بعد قراءة هذا المقال الذي يرصد لك أهم فوائد الدراسة عن بعد ، ويعطيك بعض النصائح الذكية للاستفادة القصوى من هذا النموذج العصري من التعليم، سواء كنت طالباً أم مدرساً، حان الوقت للتطبيق بشكل عملي.

شاركنا برأيك أو تجربتك عبر مساحة التعليقات ، لأننا نتعلم كثيراً من آرائك وخبراتك وبهذا يمكن لجميع الإخوة والأخوات القراء الاستفادة والتعلم. 

نترك بين يديك مقالاً يتحدث عن أهم التحديات التي تواجه المدرسين اونلاين

كل التوفيق لك، وإلى اللقاء في تدوينة أخرى ومنشور آخر 

السلام عليكم!

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎