كيف يتم إعداد فيديوهات تعليمية جذابة (وبيعها على الإنترنت) ؟

كيف يتم إعداد فيديوهات تعليمية جذابة (وبيعها على الإنترنت) ؟

بعد تقدم التكنولوجيا أصبح الفيديو وسيلة لا غنى عنها للتعلم والشرح، لما لها من فائدة وسهولة في الاستخدام. وانطلاقاً من هذه الفكرة، خطر لنا أن نقوم بإعداد منشور خاص يتحدث عن كيفية إعداد فيديوهات تعليمية جذابة لكافة الطلاب، وكي تكون دورتك التعليمية من أنجح الدورات وأكثرها مبيعاً على الإطلاق!

إعداد فيديوهات تعليمية جذابة : لقد نما سوق التعليم عن بعد (distance learning) أضعافاً مضاعفةً مع تقدم التكنولوجيا. لكن ربما كنتَ تعلم ذلك.

أما ما لا تعلمه هو أنه في العام 2015، قد حققت هذه السوق حوالي 107 مليارات دولار .

وقد ذكرنا في دليلنا الشامل الذي يعلم كيفية بيع الدورات التعليمية أونلاين ، أن إحدى المزايا الرئيسية لهذه الصيغة الرقمية هي التكلفة المنخفضة للإنتاج من أجل المدرسين والتكلفة المنخفضة للاقتناء من قبل الطلاب أيضاً.  

واليوم نجلب لكم دليلاً إرشادياً آخر لمَن يرغب في إعداد دورة تعليمية أونلاين. وفي هذا المنشور، سوف نركز على إحدى أفضل الصيغ للعمل من خلال الدورات التعليمية الرقمية : وهي الفيديوهات !

إذاً، إذا كنتَ تخطط لإعداد وبيع الفيديوهات التعليمية ، اتبع إرشاداتِنا لتطوير موادِك!

تحليل سريع لسوق الفيديوهات

إن الجيل الجديد يأخذ بالنمو من خلال ثقافة استهلاك الفيديوهات بدلاً من البرامج التلفازية.  

فيما مضى، كان على المشاهد أن يحضر ما نشرته القناة، من خلال توقيت محدد مسبقاً عبر كل قناة من القنوات.

مع مرور الوقت، قد تغيرت هذه العملية، والآن أصبح كل مستخدم يتمتع بالقدرة على اختيار المادة التي يرغب بمشاهدتها وفي التوقيت الذي يريد.

بالإضافة إلى ذلك فالكثير ممَن لا يزال يستخدم خدمات الاشتراك في التلفاز يستخدم أيضاً نوعاً آخر من الشاشات (الشاشات الثانية) والتي تتجلى عادة في شاشة حاسوب محمول، جهاز لوحي أو هاتف ذكي.

ربما أيضاً أنتَ ذاتك تستخدم الهاتف الخليوي لاستهلاك المحتوى في الوقت ذاته الذي يكون فيه التلفاز في وضع التشغيل.

استناداً إلى بحث قام به مكتب الإعلان التفاعلي ومقره مدينة نيويورك – الولايات المتحدة: إن 1 من أصل 5 أشخاص يستهلكون المحتوى السمعي البصري على الهاتف الخليوي بينما يشاهدون التلفاز.

يعتبر العرب مثلاً ثاني أعلى نسبة عالمياً لاستخدام موقع يوتيوب، هناك أكثر من 167 مليون مشاهدة يومية على يوتيوب، تأتي فقط من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فالدول العربية تحتل المركز الثاني على مستوى العالم في مشاهدة هذا الموقع.

وتعتبر السعودية أكثر دولة عربية تشاهد اليوتيوب وتصل نسبة المشاهدة إلى 90 مليون مشاهدة يومياً، وهو أكبر رقم عالمي يحجزه مستخدمو الإنترنت وتعد الدولة العربية الأكثر إعادةً وتشغيلاً للفيديو الذي تمت مشاهدته  ومن ثم تأتي مصر، المغرب والإمارات العربية المتحدة.   

وبفضل اليوتيوب قد فُتِحَت عدة أبواب لمؤثرين جدد لمزاولة مهنتهم التي يحلم بامتلاكها الكثير من الناس: وهي مهنة اليوتيوبر.

إذا أجريتَ بحثاً غير رسمي مع شباب من عمر 12 إلى 16 عاماً وسألتهم عن القنوات التي يستخدمونها لاستهلاك المحتوى، سوف تلاحظُ أن اليويتوب سوف يكون من القنوات الأولى المذكورة في هذا السياق.

الحقيقة هي أنه توجد عدة بدائل لاكتشاف سوق الفيديوهات كما يمكنك أن تلاحظ ذلك من المنشور “كيف تكسب المال من خلال الفيديوهات على الإنترنت – غير اليوتيوب“.  

ونحن في المنصة هوت مارت نعلم مدى عظمة وقدرة هذه الصيغة، حيث نلاحظ عن كثب نمو سوق الفيديوهات. ومن خلال هذه الفيديوهات في متناول اليد، نؤكد أن موارد الفيديو تعد من بين الأكثر تفضيلاً بين المستهلكين للمواد الرقمية.

لكن ربما لا زلتَ تتساءل:

لمَ العمل من خلال الفيديوهات التعليمية ؟

تعد الفيديوهات التعليمية صيغة تعليمية وتربوية تسهل استيعاب المحتوى. من خلال الصور والأصوات، يمكن الاقتراب وأسر انتباه الطالب، من خلال موارد الحديث وتحرير الفيديوهات .

بالإضافة إلى ذلك، تلعب الديناميكية في درس ما يحتوي على فيديو دوراً هاماً في جعل الطالب يتفاعل أكثر مع المحتوى، و تجعله يتذكر أكثر ما تم تعليمه إياه.

وفي أيامنا هذه يمكن إعداد فيديوهات جيدة اعتماداً على موارد قليلة.

فالهواتف الذكية الحديثة يمكنها التقاط الصور وعمل فيديوهات بدقة عالية، و بالجودة والنوعية التي تحتاج إليها لإعداد دورة تعليمية احترافية أونلاين.

إذا كنتَ معتاداً على عالم الدورات التعليمية أونلاين، فإنك تعلم أن صيغة الفيديو تحتوي على أحد أفضل الآليات لنقل محتوى ما بوضوح وإشراك الطلاب الذين يشاهدونك على سبيل المثال.

ولكونه دورة تعليمية سوف يدفع فيها الناس لاقتناء المحتوى، يجب عليك أن تقدم مواد عالية الجودة!

لذا، بالإضافة إلى تقديم محتوى عظيم، أنت أيضاً يجب عليك أن تساهم في تقديم خبرة رائعة إلى مستخدمِك، وهذا يعني أنك تحتاج إلى الاهتمام بإعداد الفيديو بحد ذاته.

سواء للأغراض التجارية أو كمواد داعمة، فإن تطوير هذا المنتَج الرقمي يتطلب بعض المهارات والقليل من الاستثمارات، كما سوف نوضح فيما يأتي.

تابع القراءة كي تتعرف أكثر على الموضوع !

كيف يتم إعداد فيديوهات تعليمية جذابة لبيعها على الإنترنت ؟

1- خطط لمحتوى وصيغة الدروس .

ربما رأيتَ مدرّساً في المدرسة أو الكلية يتقن كافة المواد التعليمية ولكن لايعلم كيف يمرر المحتوى إلى الطلاب أو إيقاظ انتباه الطلاب، أليس كذلك؟  

إن تخطيط و اختبار المحتوى قبل طرحه على الإنترنت يمكن أن يمنع المرور بذلك.

سوف نعتبر أنك قد حددتَ القطاع السوقي والموضوع من أجل دورتك التعليمية أونلاين ، اتفقنا ؟

إذاً تناول المحتوى ككل في موادك وقم إعداد خطة للدروس، مقسماً الموضوعات فيها إلى كل فيديو تعليمي.

ما هو عدد الوحدات التعليمية الضرورية لتقديم المعلومات دون جعل المواد تبدو كثيفة أو متعبة؟

بالإضافة إلى ذلك، خطط أيضاً بشأن الطريقة التي سوف تتناول فيها المحتويات استناداً إلى الموضوع والجمهور الذي تطمح في الوصول إليه.

إذا كان الهدف من دروسك تقديم النصائح لإقامة أعمال تجارية على سبيل المثال، وكنتَ تنوي الوصول إلى جمهور شاب يمتلك روح ريادة الأعمال، أن تكون رسمياً جداً في أسلوب الشرح وتستخدم الكلمات الفصيحة جداً قد لايكون الطريقة الأفضل لاجتذاب مثل هذا الجمهور.

لذا، يجب عليك أن تلائم صيغة الرسالة مع مَن تتحدث وترغب في الوصول إليه.  

إذا كنتَ لا تعلم الأسلوب الذي سوف تتحدث فيه والإيقاع الملائم، يجب القيام ببحث عن العميل النمطي persona كي تفهم أكثر بشكل عميق ماهية جمهورك وطابعه.

وهذه هي إحدى الخطوات الأولى لإعداد الدورات التعلمية أونلاين. قم بهذه الخطوة بأسرع وقت ممكن !  

حتى لو كنتَ لا تستخدم شاشة تلقين، يمكنك إعداد سيناريو يحتوي على النقاط الأساسية التي تتطرق إليها.

أيضاً يساعدك السيناريو في المحافظة على وتيرة متناسقة في فيديوهاتك التعليمية ، حيث يعمل كل فيديو تعليمي على تكميل هذا السيناريو.

الدورة التعليمية الكاملة × الاشتراك

هذان النموذجان هما الأكثر استخداماً في السوق الرقمية للفيديوهات التعليمية. المفهوم بسيط جداً:

إن الدورة التعليمية المتكاملة هي دورة متكاملة يتم تحريرها للزبون عندما يتم إثبات الدفع عن طريقه. في هذا النموذج يقدم الأستاذ المادة التعليمية كاملةً دفعة واحدة، وعندها يكسب الطالب دخولاً إلى الدورة التعليمية حالما يتم طرح الدروس عبر المنصة، وقد يكون الدخول إليها بشكل دائم ولا حد له.

أما نموذج الاشتراك، فيضم دفعات دورية، وفيه نتحدث عن دفعات شهرية، حيث يحرر الأستاذ وحدات جديدة دورياً، استناداً إلى الطريقة التي يحددها. في هذه الحالة، يدخل الطالب إلى المحتوى بينما يكون الاشتراك ساري المفعول. وهذا تماماً ما يحدث في Netflix إذا توقفتَ عن الدفع، تخسر الدخول إلى الأفلام والمسلسلات.

لقد أصبح نموذج الاشتراك مستخدماً جداً وبشكل أساسي عندما تكون الدورة التعليمية كثيفةً ويوجد الكثير من المحتوى فيها.

يتمتع منتِج الدورة التعليمية بفائدة كبيرة، حيث يعمل على كسب ولاء الطلاب لفترة أطول، وسوف يتمتع بربح دوري طالما كان لديه عملاء.

الطالب أيضاً يتمتع بمزايا أيضاً، حيث يدفع لقاء هذه الدورة التعليمية شهرياً، ويمكن تنظيم دراسته تبعاً لنمط تحرير الوحدات التعليمية.

إذا كان لديك اهتمام في التعرف أكثر على هذه الوحدة، تعلم في منشورنا كيفية الاستثمار في نوادي الاشتراكات.

2- لتكن لديك وضعية مقدِّم / أستاذ

كما تتخيل ربما من الضروري أن تتمتع بوضعية جيدة أمام الكاميرات.

لكن بخلاف ما يعتقده الكثيرون، هذا الأمر لا يعتبر مهارة يجب عليك أن تولد وأنت تتقن ذلك، هناك العديد من التقنيات كي تتعلم ذلك والخروج في وضعية جيدة في فيديو ما.

في هذه الأثناء، لا مكان للخجل. إذا كنتَ شخصاً متردداً بعض الشيء من الجيد البدء من هذه النقطة.

يجب أن يكون التدريب وتقنيات الخطابة  حلفاءك. استغل ذلك لإجراء بعض الاختبارات، وتحليل أدائك عبر الفيديوهات.

إذا كانت لديك نظرة ناقدة سوف تلاحظ أنه كلما تدربتَ أكثر ولاحظتَ، كلما كان أداؤكَ أفضل بكثير.

يمكنك أيضاً أن تطلب من صديق لك أن يقيّمك ويحدد النقاط التي تحتاج أن تحسن من أدائك فيها.  

لا يكفي أن يتقن الأستاذ أو المقدّم الموضوع فقط بل أن يكون قادراً على التحدث عنه. كلما أتقنتَ الموضوع في الدورة التعليمية أكثر، كلما كان حديثك طبيعياً أكثر وكذلك وضعيتك و أداؤك أمام الكاميرات.

وصدّق أنه يمكن أن تكسب ثقة طلابك أو عدم شعورهم بذلك حيال الموضوع الذي سوف تتحدث عنه، لذا أدرس جيداً قبل الانطلاق إلى العمل والأداء.

إذا لم تكن لديك هذه الخصائص، ربما يكون من الأفضل إسناد هذه الوظيفة إلى آخرين، ودعوة أخصائيّ ما كي يكون الواجهة لمنتَجك. إن عامل المشاركة الوجدانية والتعاطف مع الجمهور سيكون عاملاً حاسماً للنجاح وإعداد فيديوهات تعليمية جذابة .

إذا كنتَ تنوي الالتزام بهذا التحدي اتبع بعض النصائح:

  • هناك بعض المظاهر في التعابير الجسدية تتطلب حرصاً محدداً. لا تقم بالكثير من الإيماءات، حيث قد  تشتت انتباه الطالب. إذا كانت لديك لهجة مميزة، حاول أن تتغلب على ذلك كي لا تعيق ملاحظة وفهم المحتوى.
  • شاهد بعض الفيديوهات التعليمية بشكل مسبق للاستفادة من نصائح مَن يتقن الأداء أمام الكاميرات.
  • قم بتمارين إحماء الصوت وتمارين شد الجسم قبل التسجيل.
  • استخدم ملابس مريحة ومحايدة. بالطبع في هذا السياق يمكنك – بل ويجب – أن تحافظ على شخصيتك الطبيعية بالشكل الذي لا يشتت انتباه الطالب.

3- قم بإعداد السيناريو

يشكل السيناريو الخطوة الثالثة لضمان إعداد فيديوهات تعليمية جذابة . لا داعي لأن يكون لديك سيناريو احترافي مع إضاءة سينمائية، لكن يجب أن يكون المكان ملائماً لمتطلبات الفيديو التعليمي .

كلما كان الوسط المحيط واضحاً ويحتوي على معدات أقل، كلما كان ذلك أفضل. هكذا يمكنك أن تخطف أنظار الجمهور إليكَ وإلى المحتوى.

جالساً أو واقفاً ؟؟؟  من الأفضل العثور على الطريقة المريحة والملائمة لنوع المحتوى.

يمكنك أيضاً دمج السيناريو الفيزيائي مع بعض الإعدادات أو تسجيلات الشاشة كما سوف نتحدث فيما بعد….

المهم هو وجود سيناريو يضم جميع الموارد البصرية التي سوف تكون لديك في الفيديو التعليمي.

4- قم بتحضير المعدات الضرورية

بشكل أساسي، تحتاج إلى أداة للفيديو (كاميرا مع بطاقة ذاكرة)، صوت (مع مايكروفون) وإضاءة جيدة.

لا داعي للأدوات أن تكون الأكثر احترافاً في السوق، لكن بشرط أن تقدم نوعية ممتازة من أجل فيديوهات تعليمية جذابة .

إذا لم يكن لديك أية مواد ملائمة، قم باستئجارها أو اطلب استعارتِها من صديق يكون موضع ثقة لديك.

أيضاً سيكون ضرورياً وجود أحد ما للإشراف على التسجيل و التأكد إذا كانت الإضاءة ملائمة وكذلك الصوت.

في المنشور التقني الذي يتحدث عن الفيديوهات ، نشرح بوضوح موضوع الإضاءة والأسلوب الأمثل للوقوف والأداء في السيناريو، بالإضافة إلى تفاصيل أخرى هامة لإنتاج مواد عالية الجودة وبذلك ضمان فيديوهات تعليمية جذابة بالفعل. للدخول إلى هذا المحتوى التكميلي، يكفي النقر هنا.

إن إمكانية التحرير تعد عاملاً يسهّل العمل كثيراً، لكن كلما كان الفيديو متناسقاً أكثر، كلما كانت النتيجة أفضل.

إذا أتاحت لك الميزانية قم بالاعتماد على خبير احترافي. تحقق قبل ذلك إذا كان لديك أي  صديق أو شخص معروف يتمتع بمهارات في هذا المجال، وهكذا تتمكن من تقليل التكاليف.  

5- حرر الفيديوهات التعليمية

في هذه المرحلة من إعداد فيديوهات تعليمية جذابة ، المثالي أن يكون لديك محرر للفيديوهات، شخص ما يتمتع بالمعرفة في مجال تحرير الفيديوهات ويمكنه إدخال الأصول الفنية من أجل البرنامج.

إذا كانت ميزانيتك لا تتيح لك التعاقد مع خبير، لا تفقد الأمل !!  في الإنترنت تعثر على العديد من الخيارات المجانية التي تحتوي على أدلة إرشادية كي تتعلم كيفية التحرير.

بالإضافة إلى كونك متلهّفاً لإطلاق دورتك التعليمية التي تحتوي على فيديوهات تعليمية جذابة ، خصص وقتاً كافياً من أجل التحرير، حيث يعتبر هذا العمل هاماً جداً من أجل النتائج النهائية لموادك التعليمية.

في هذه الحالة، من الأفضل البحث عن الأدوات المتوفرة كي تحدد الأداة التي تتلاءم معك أكثر.

ونحن نرشد إلى بعضها أيضاً مثل الأداة Windows Movie Maker والتي تأتي متوفرة ويتم تحميلها مع أنظمة الويندوز، والأداة  iMovie من أجل الحواسيب ماك.

إذا أردتَ التقدم في موارد التحرير، يمكنك استخدام الأداة Sony Vegas أو Premiere و على الرغم من كونها مأجورة، إلا أنها تقدم لك خيارات أكثر.

إذا وجدتَ مفيداً يمكنك استخدام الموسيقى التصويرية، ولكن يجب عليك أن تضمن ألا تتضارب الموسيقى مع صوتك.

إذا كنت عديم الخبرة في هذه المسألة، اطلب إلى خبير احترافي في هذا المجال أن يقيّم عملك عندما تنتهي منه.

6- قم بإدخال الأصول Assets

تعد الأصول assets موارد بصرية يمكنها أن تضيف قيمة على الفيديو التعليمي الذي تقوم بإعداده وتساعدك حقاً على تقديم فيديوهات تعليمية جذابة .

يجب أن يكون لديك شخصية مرحة، أيقونات وصندوق نصي.

هذه الوسائط التكميلية تساعدكَ على جذب الانتباه، فضلاً عن جعل منتَجاتِك الرقمية أكثر إمتاعاً.

تتم إضافة هذه الأصول assets إلى عملية التحرير، ومجدداً، إذا لم تكن لديك أية مهارات في مجال تطوير هذه الموارد، من الأفضل التعاقد مع أخصائي.

7- استخدم تسجيلات الشاشة screencasts كبديل

تعد تسجيلات الشاشة فيديوهات تعليمية لكن اعتماداً على تسجيلات ملتقطة من شاشة الحاسوب.

يمكنك دمج المحتوى، باستخدام هذه اللقطات ككل، أو حتى إعداد الفيديو التعليمي بأكمله من خلال هذا المورد، لكن استخدم هذا الخيار فقط في حال كان المحتوى يحتوي على الكثير من الشروحات في الحاسوب.

8-  استضافة دورتك التعليمية

بعد أن تكون الدورة التعليمية قد أصبحت تامة وجاهزة، يكون الوقت قد حان لطرح الدورة للبيع!

يجب التزام الحذر الكبير في هذه النقطة، لأنه من المهم أن تختار منصة للتعليم عن بعد تتضمن الكثير من الموارد الضرورية لإقلاع أعمالك التجارية.

توجد أدوات مأجورة وأدوات مجانية أيضاً كما هو الحال في منصتنا هوت مارت.

وبشكل أساسي سوف تحتاج إلى:

نظام موثوق به وآمن للمدفوعات الإلكترونية: لضمان إمكانية تكامل الصفقات مع العديد من شعارات البطاقة المصرفية الائتمانية وكي يتم ذلك بطريقة آلية.

تسليم المحتوى بشكل آلي:

عندما يتم إثبات الدفع يحصل العميل على الدورة التعليمية كي يبدأ بالدروس.

أداة للمراقبة:

من خلال وجود أداة للمراقبة، يمكنك التحقق من عملائك بالتحديد، معدلات التحويل على صفحتك البيعية، عدد الأشخاص الذين يصلون إلى سلة المشتريات للشراء ولكنهم يتراجعون عن ذلك في منتصف الطريق. من خلال توفر هذه الأرقام في متناول اليد، يمكن القيام بإجراء من أجل استعادة سلة المشتريات (استعادة عمليات الشراء) وإعادة تفعيل أولئك المستخدمين الذين تراجعوا عند شاشة الدفع الإلكتروني Checkout

الدعم من أجل المنتِج:

من المهم أن تتمتع المنصة التي اخترتها بالدعم والرد على متطلباتك (المنتِج) في حال واجهتك إحدى التساؤلات.

الدعم من أجل المشتري:

كما أن المنتِج يحتاج إلى الدعم، من البديهي أن تتكون العديد من التساؤلات الفجائية بشأن الدخول إلى محتوى الدورة التعليمية، وخصوصاً إذا كان العميل غير معتاد على التعامل مع المنتجات الرقمية. في هذه الحالة، يجب على المنصة أن تقدّم هذا النوع من المعلومات من أجل عملائك حتى يتم الإجابة على كافة تساؤلاتهم بسرعة وفعالية.

منطقة العضوية:

إذا كنت تفكر في تنظيم الدروس التعليمية ضمن وحدات إرشادية، وأن يكون لديك حيّز من أجل طلابك كي يقوموا بالتعليق، إمكانية إدخال محتويات تكميلية من أجل الفيديوهات التعليمية، تقديم شهادة ومتابعة تقدم طلابك ، يجب عليك أن تبحث عن منصة رقمية تقدم إمكانية منطقة للعضوية كما هو الحال في منصة Hotmart Club وهي منطقة عضوية مجانية.

برنامج المسوقين بالعمولة:

انضم إلى برنامج للمسوقين بالعمولة، وهو طريقة رائعة للتوسع في مجال أعمالك التجارية، حيث يكون لديك أناس آخرين يسوقون ويروجون لدورتك التعليمية أونلاين. للتعرف على كل شيء عن برنامج التسويق بالعمولة أنقر هنا.

هذه هي بعض الموارد التي يمكن أخذها بعين الاعتبار عند اختيارك للمنصة، وبشكل أساسي، إذا كنتَ ترغب في إعداد أعمال تجارية احترافية تبدأ بمرحلة الإطلاق launching وتساعدك على إعداد فيديوهات تعليمية جذابة وتحقق أعلى المبيعات .

9- اعمل على الترويج والتسويق للمحتوى

بعد أن يتم استضافة الدورة التعليمية في منصة ما و جاهزة للبيع، يجب التركيز على الترويج للمحتويات لاجتذاب الجمهور المثالي.

إذا كنتَ قد قمت بإعداد شخصية العميل النمطي persona أو أفاتار والتي تمثل عميلك المثالي، فإنك تعلم إلى مَن توجّه أعمالك.

كما ذكرنا في المقطع أعلاه، إن برنامج التسويق بالعمولة هو طريق جيد للبدء، وخصوصاً إذا كنتَ لم تبع أي شيء على الإنترنت من قبل.

وعلى التوازي، قم بتطوير أعمال وإجراءات أخرى في التسويق الإلكتروني الرقمي لزيادة معدل وصول الدورة التعليمية إلى أناس أكبر ونطاق أكبر.

تضم الوسائل الترويجية الأساسية: الشبكات الاجتماعية، التسويق عبر البريد الإلكتروني، المدونة و الإعلانات الممولة المأجورة.

للتعرف على كل وسيلة من هذه الوسائل، يمكنك قراءة المنشور في مدونتنا والذي يتحدث عن 5 أفضل قنوات للترويج والتسويق للمنتجات الرقمية. وتعلم الخطوات التفصيلية.

خاتمة

يجب على الفيديوهات التعليمية أن تحظى بالعناية الفائقة المميزة والمختلفة عن الفيديوهات في اليوتيوب، حيث يتوجب عليك أن تجعل المشتري يشعر أن موادك كانت تستحق كل قرش تم إنفاقه. في حال كان ذلك ممكناً ابحث عن دورات تعليمية رقمية أخرى لتحليل جودة الفيديو فيها، عملية المونتاج في السيناريو، والتحرير والتأثيرات التي تم إدخالها في الفيديو.

الآن بما أنك أصبحتَ تعلم الأمور الضرورية لإعداد فيديوهات تعليمية جذابة ومميزة بالفعل “الكاميرا، الإضاءة والعمل”!

تذكّر أن التخطيط الجيد يساعدك في تقليل التكاليف وتسليم مواد ذات نوعية وجودة عالية.

إذا بقيت لديك أية تساؤلات أو تود الحديث عن خبرتك في هذا المجال أو لديك أية نصائح أخرى من شأنها المساهمة في إعداد فيديوهات تعليمية جذابة لم نذكرها هنا في هذا المنشور، رجاءً شاركنا بها عبر مساحة التعليقات في الأدنى، و نتمنى متابعتك الدائمة لنا عبر هذه المدونة.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته !

ملاحظة الكاتبة: هذا المنشور تمت كتابته أصلاً ونشره في شهر -يونيو- حزيران عام 2013، وتم تحديثه كي يقدم لكم جميع المعلومات وبكل دقة وتكامل.

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎