تعلم إعداد فيديوهات من أجل المنتجات : محتوى بإمكانه بالفعل مساعدتك على البيع أكثر

تعلم إعداد فيديوهات من أجل المنتجات : محتوى بإمكانه بالفعل مساعدتك على البيع أكثر

تعلم كيف تخطط لفيديو سوف يقدم منتجاتك وخدماتك إلى الجمهور المتوقع.

لقد أصبحت فكرة إعداد فيديوهات على المنتجات إحدى أكثر صيغ المحتوى المفضلة بالنسبة للعديد من الأعمال التجارية ورواد الأعمال، خصوصاً بسبب غنى المعلومات التي يمكن أن تنقلها للمشاهدين. الكثير من الماركات والعلامات التجارية قد استثمرت بالفعل في هذه الصيغة التفاعلية من المحتوى لتقديم آلية عمل المنتجات والخدمات بأفضل صورة وديناميكية أكبر.

من الضروري أن تفهم أن الفيديوهات، بشكل عام، تشكل واحدة من أفضل صيغ المحتوى للترويج للبزنس. وإثبات ذلك يكمن في الفيسبوك، يوتيوب، وحتى في الانستقرام. المنصات التي تقدم فيديوهات منشورة يومياً ولديها أرقام كبيرة من المشاهدات المذهلة تشدد على أهمية إنتاج الفيديوهات على المنتجات والخدمات.

في الحقيقة استثمار هذه الصيغة من المحتوى في استراتيجية التسويق عبر الفيديو بالتأكيد يعتبر من أفضل الطرق لزيادة المبيعات.

في مقال اليوم سوف نتحدث أكثر عن استراتيجية تحضير فيديوهات من أجل منتجاتك وخدماتك، وكيف يمكن أن يساعدك ذلك على الربح أكثر في أعمالك.

ماذا يعني إعداد فيديوهات على المنتجات ؟

هذه الصيغة من الفيديو تعتبر نوعاً من أنواع المحتوى السمعي البصري الذي يهدف إلى إظهار الجودة والنوعية التي تتمتع بها منتجات وخدمات شركتك.

إلى جانب ذلك، تُظهر مثل هذه الفيديوهات جميع خصائص وصفات المنتجات، وكذلك الميزات وإمكانات الاستخدام. إليك مثال جيد جداً عن فيديو المنتجات.

دعاية شامبو رونيسكا ، من على يوتيوب.

مصدر الفيديو: يوتيوب

وإليك مثال  آخر عن إعلان مسحوق غسيل “برسيل”.

مصدر الفيديو: يوتيوب

في هذه الفيديوهات، ترى بوضوح كيف تتفنن الشركات في تسليط الضوء في هذه الفيديوهات على الصفات والخصائص التي تتمتع بها منتجاتها، وكيف تساعد في القضاء على مشكلات الناس، والأسلوب الذي يتم به ذلك.

والطريق إلى ذلك بسيط للغاية: حاول أن تضع نفسك مكان الزبون والمستهلك: إذا كنت تفكر في شراء مسحوق غسيل مثلاً او شامبو، هل من الممكن أن يؤثر ذلك الفيديو الذي تقوم بإعداده على قرارك الشخصي بالشراء ودفعك لذلك إذا كنت أنت مكان زبونك؟

عن طريق مثل هذه الفيديوهات يتم توضيح بعض الأسئلة ونقاط الغموض ويتم تقديم إجابات عليها، وتعتبر رائعة لتقديم المزيد من التفاصيل عن المنتجات، وعندها تساعد الزبون أكثر على اتخاذ القرار بشأن شراء منتَج بشكل حقيقي.

ومن خلال الإجابات التي تقدمها للزبائن تساهم في إثارة الاهتمام بشراء المنتجات وهذا ما يسهل أكثر مهمة البيع. 

بخصوص إنتاج هذه الصيغة، فإن أغلب الفيديوهات لها قيمة تثقيفية، ويمكن تأسيسها من خلال مؤثرات حية 2D و3D، بصيغة تصميم جرافيك أو من خلال اشتراك ممثلين وأشخاص من داخل الشركة.

من الجدير بالذكر أن مثل هذه الفيديوهات لا يمكن أن تكون طويلة جداً، حوالي 3 إلى 5 مستهلكين يمضون على الأقل دقيقتين من الوقت على الفيديوهات التي تهمهم. لهذا السبب، إذا كان اهتمامك منصباً على تحقيق تحويل أكثر، راهن على إعداد فيديو قصير.

لماذا يجب التفكير في إعداد فيديوهات على المنتجات في البزنس لدي؟

الفيديوهات تعتبر خياراً جيداً يساعد على نمو المبيعات، بالإضافة إلى كونها طريقة لتقديم منتَج أو خدمة، هي مواد تشرح بشكل جيد جداً المحتوى وتسهّل الفهم.

وعندما نتحدث عن الفيديوهات التي تشرح المنتجات، فإن هذا لا يعني فقط المنتجات المادية. يمكنك الإبداع وإعداد هذه المحتويات، بغض النظر عما تقدمه شركتك.

خير مثال على ذلك موقع بيت كوم، أكبر وسيط يجمع الوظائف وعروض العمل، أي يجمع بين أصحاب الشركات والأشخاص الباحثين عن عمل. 

في هذا الفيديو، تلاحظ أن الشركة تركز بأسلوب ذكي على توضيح الهدف منها، أي الخدمات التي تقدمها وبأسلوب ديناميكي وسهل الفهم، وتركز على التفاصيل، والأهم أنها تتحدث باللغة العامية (المصرية) لتكون قريبة أكثر من الشعب.

مصدر الفيديو: يوتيوب

مزايا إعداد فيديوهات على المنتجات 

1- تحقيق النجاح على وسائل التواصل الاجتماعي

تعتبر المنصات اونلاين حليفات لك في هذا المجال عند إعداد فيديوهات تتحدث عن المنتجات والخدمات. هي تفيد بشكل أساسي في التفاعل مع الناس، وبالتالي، الوصول إلى جمهور جديد من المهتمين بأعمالك: يمكنك الاعتماد على فيسبوك، انستقرام، تويتر و LinkedIn

للوصول إلى النجاح عبر هذه المنصات، لا يجب على الشركة أن تقوم بإعداد فيديو عن المنتجات وحسب، بل يجب أيضاً أن تسوق له بالطريقة الصحيحة. 

على سبيل المثال: إذا كانت شركتك تحضر الفيديوهات المتنوعة ولكن تنشرها عبر وسيلة تواصل واحدة و لا يتواجد عليها الجمهور المستهدف، ستحصل على أرقام متابعين أقل مما لو كنت تستغل وسائل التواصل الاجتماعي الأخرى.

إلى جانب ذلك، إذا كان البزنس لديك افتراضي على الانترنت، من المهم أن تعلم أن الفيديوهات بهذه الصيغة تساعدك على زيادة معدل الزيارات على موقع الويب. بينما يوجد 20% من الزوار الذين يفضلون قراءة المحتوى النصي، نجد 80% من باقي الزوار يفضلون المحتويات بالفيديو. وهذا يعني الحصول على نتائج جيدة في جميع المهام والوظائف والأنشطة اونلاين التي تقوم على الفيديوهات.

وهناك تفاصيل أخرى: تجذب الفيديوهات التي تصف المنتجات والخدمات اهتمام وفضول الناس، ليس فقط على وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع. بل النجاح الخاص بها أيضاً يتمحور حول الحملات التسويقية عبر الايميل. خصوصاً إذا ظهرت في العنوان الكلمة “فيديو”، يمكن أن تزيد من معدل فتح الرسائل البريدية بمعدل 13%.

2- تساعد هذه الفيديوهات فريق المبيعات

يواجه فريق المبيعات، بدون شك، العديد من العوائق عند التفاوض مع الزبائن ولا يزال هناك دوماً تساؤلات ونقاط غامضة تظهر وتتعلق بما يتم تقديمه. إلى جانب ذلك، قد يكون نموذج البزنس لديك غير ملموس باليد وأمر يعتمد على تقديم خدمة وهذا ما يصعب أحياناً مهمة فريق المبيعات بالإقناع.

إذاً يمكن أن يدوم التفاوض وإقناع الزبون الكثير من الوقت، وقد لا ينجم عن ذلك أي تطور. لهذا السبب، عندما يكون بين أيادي فريق البيع دليل سمعي بصري، يصبح الأمر اسهل عليهم ويبدأ هذا الفيديو بالحديث من تلقاء ذاته عن الشركة والمنتجات.

وهذا الحليف المفيد يساعد كثيراً في البيع، ويسمح للناس والعملاء المتوقعين باستيعاب وفهم المنتجات والخدمات أكثر، وفائدتها لهم.

3- تكسر الحواجز الأولى بين الزبون والشركة

في أغلب الحالات، ومن خلال نص، يكون من الصعب نقل الكاريزما ونقل الرغبات والأهداف التي لدى الشركة، وهذا ما قد يجعل التواصل يتم بشكل خاطئ.

أما في المحتوى السمعي البصري الأمر مختلف. ليس هناك أفضل من التفاعل الجيد بين المنتَج والخدمة وبين الزبائن. تساعد الفيديوهات التي تشرح عن المنتجات على تقريب العملاء من الشركة، والأفضل، أن كل ذلك يتم بطريقة فريدة وعلى طراز شركتك وبما يتناسب مع هويتها البصرية.

نصائح تساعدك على تحضير فيديو ناجح يشرح عن المنتجات

1- الوضوح

وضوح المعلومات هو إحدى الأمور الأساسية التي يمكن أن تساعد البزنس على النمو والتألق بين الكثير من الفيديوهات التي نراها اليوم متاحة في كل مكان على الويب.

من المهم أن تقدم فيديو يساعد على إيضاح التساؤلات والنقاط الغامضة التي تأتي من العملاء، وهذا يجعلك تكسب رضا المشاهدين، وهي العوامل الأولى التي تساعدك على كسب أحد العملاء المتوقعين قريباً.

تنظيم المعلومات ووضعها بالترتيب المنطقي ضمن الفيديو التسويقي أيضاً يعتبر من المهم جداً، يجب عليك أن تتبع طريقاً منطقياً لما ستقدمه. بهذا الأسلوب، تتجنب أي نوع من عدم الراحة التي قد تتسبب بها لمَن يشاهد المحتوى.

تذكّر أن لا أحد يريد مشاهدة فيديو يسبب له الضياع أو مواجهة المعلومات غير المرتبة بالطريقة المنطقية. وهذا يجعل المشاهدين يفقدون حماسهم بالعمل. بهذا لا تتمكن الشركة من الحصول على سمعة جيدة من أجل منتَجاتها وخدماتها. 

الفيديوهات الدعائية على التلفاز تدوم وسطياً 30 ثانية وتعتبر جذابة جداً وهادفة، صحيح؟ لا توجد أية أسباب تبرر أن تقوم بإعداد فيديو ضخم مليء بالمشكلات. الفيديوهات الطويلة تسبب التعب للمشاهدين ويمكن أن تحرف انتباه الفيديوهات لأمور أخرى.   

2- نوعية وجودة المحتوى

الإنتاج الجيد هو أمر يشكل كل الاختلاف! بغض النظر عن نوع الفيديو، إن منح الانطباع بالنضوج فيما تريد عرضه يولد لدى الناس شعوراً بعدم الأمان حيال منتَجك. لهذا السبب لا تتردد أبداً في الاستثمار في نوعية جيدة للفيديو، حتى لو أنفقت وقتاً إضافياً.

3- كن صادقاً

عند تقديم وشرح ميزات المنتجات، لا تحاول إخفاء أي شيء، يجب عليك أن تكون صادقاً، لضمان رضا العملاء بإظهار أن المنتجات والخدمات التي تقدمها هي حقيقية. 

وإذا قمت بالعكس، قد يؤثر ذلك على سمعة أعمالك التجارية، وبالتالي تقلل بشكل كبير من فرص تحقيق المبيعات.

من المهم أن يكون لديك حس الفكاهة، وحاول أن تحمل المنتجات في الفيديو إلى حقيقة المستهلك، وهذا يجعل المشاهد يشعر بالتعاطف معك ومن المحتمل أن يقبل بسهولة أكبر عرضك.

خاتمة

كما رأيت في هذا المقال، من الضروي أن تفكر بشكل جاد في إمكانية إعداد فيديوهات على المنتجات والخدمات التي تقدمها، لا تنسَ أن الفيديو هو صيغة مقبولة جداً بين المشاهدين وهو صيغة تَعِد بنسبة عالية من التحويلات، وتوليد فرص أكثر من التفاعل بين العلامة التجارية والجمهور.

ما رأيك؟ هل لديك أية مخططات لتبدأ بذلك الآن؟ شاركنا برأيك عبر مساحة التعليقات أسفل المقال. 

في الختام، نترك لك مقالاً يتحدث عن أهمية الفيديو التسويقي في الأعمال.

كل التوفيق لك وإلى اللقاء في منشور آخر وتدوينة أخرى

والسلام عليكم

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط - الكوكيز (cookies) لتحسين تجربة التصفح لديك.‎‎